رواية جروح قلبي -16

رواية جروح قلبي - غرام


رواية جروح قلبي -16

ساعدني..اقووول لامي او لا..صعبه اقووولها اخاف تنصدم ببنتها..احسن شئ لازم اصفي معها كل شئ بهدوووء من غير محد يعرف"..

ام محمد:هاه ياخوووي وش رايك بالكلام اللي سمعته.؟؟ ...

ابو سلطان بحيرة:والله ياختي مدري وش اقووولك..لو الف العالم ماراح احصل واحد مثل ناصر يحافظ على بنيتي..بس ؟؟

ام محمد بحيره:بس وشو ياخوووي عسى خير..؟؟

ابو سلطان:خير ان شاءالله..ام علي حماه مها بنت اخوووي متقدمين لمنال لولدها مشعل..؟

ام محمد بضيق:يعنى افهم ؟؟؟

ابو سلطان:لاتفهمين غلط الله يهديك..بس حبيت اعطيك خبر؟؟

ام محمد:وش رايكم انتم وش راي منال..؟؟؟

ابو سلطان:انامدري وش اقووولك..ومنال للحين تفكر ماردت لنا.؟؟؟

ام محمد:طيب ياخوووي الزواج قسمه نصيب..ناصر وش اقووله

ابو سلطان:لاتقولينه شئ قووولي بنشاور البنت..وانتي تعرفيني يا نورة مااغصب بناتي على شئ مصيري..وانا بقوول منال وهي اللي تختار..؟؟

ام محمد:عساك سالم يابو سلطان وتاكد لو منال مااختارت ناصر والله بفرحلها وكانها بنتي وعسى ربي يوفق الجميع..يله انا بروح الحين...

ابو سلطان:لاوالله ماتطلعين لين ماتتعشين..ولاتقووولين ابو محمد وغيره...يجي هو الثاني يتعشى عندنا...اعوذبالله ماكننا اهل لاعشى ولا غداء اللهم الجمعه اللي ضافتنا..

ام محمد تبتسم:الله يخليك لنا ويخليك لعيالك خلاص والله ماكسر كلامك بتعشى وانت تفاهم مع مبارك

من بعد ما كلمت عليه اخر مرة ماصارت تطيق احد ولا تبغى تعرف اي شئ..الاسواق ماصارت تروح بحكم انها تعبانه او تكون نايمه ومالها مزاج لطلعه..ونزلت لان جدتها تبغاها

هديل بصوت تعبان:هلا يمه بغيتي شئ.؟؟؟؟

الجده:ايه...وش فيك يمه عسى ماشر ماعاد تنزلين وتاكلين وش فيه ليكون خالد للحين زعلان عشان السكن والله يايمه ماكانت اقصد شئ وكنت امزح واذ على خالد انا بكلمه وانتم احرار تبغووون تكسنووون عندي ياهلا ومسهلا واذ تبغون تسكنون ببيت عمتك الله معكم بس لاتسوين بعمرك كذا حتى عماتك مستنكرين تصرفاتك وخلاص براحتكم وهواكم...كانت بعالم ثاني مو عالم امها منيرة عالم خالد اللي تغير عليها ولاصار خالد الحبيب

الجده:هديل...وش فيك يمه...اذ على خالد انا اكلمه

هديل تحاول تكون طبيعيه:لايمه مافينا شئ...بس احس بشويه صداع

الجده:بسم الله عليك...اكلتي بندووول..

هديل قايمه:ايه اكلت...والحين اسمحيلي يمه بروح انام شوووي ...حبت راسها وراحت وهي تسمعها تدعي لهم..طلعت لفوق بخطوات ثقيله ووصلت لغرفتها وقفلت بابها وحطت راسها وهاجمتها نوبه بكى قويه ونامت من بعدها.....

خالد اللي قرر يجي لعندها يتفهم معها مو معقوله يجلس متكتف يدينه موعارف وشلون يتصرف..

حمد:خالد اشوفك مهموم....عسى ماشر؟؟؟

خالد يحاول يبتسم:ماشر ياحمد..بس مشاغل بالدوام......يشرب القهوة

حمد:خالد انا اعرفك زين اكثر من اخوانك وعمتي..وش فيك؟..صاير شئ بينك وبين هديل؟

خالد:مشكله وان شاءالله تنحل لاتشغل بالك....

حمد:خالد انت تعرفني ماحب الح عليك ...واذ بغيتني تعرف تلقاني.....

خالد يبتسم:ادري وربي ادري بس خلني اتصرف هالمرة ومن حالي...

حمد:ولو انك تسمع من غيرك احسن..بس دام ماتبغى براحتك وانا واثق انك بتجي وتتكلم...

جلسوووا يكملووون قهوتهم وسوالفهم بس خالد بعالم هديل اللي للحين مو مصدق اي شئ عنها

ام نواف تكلم امها:ليش يمه وش فيها...؟؟

الجده:والله مدري عنها...حتى الاكل ماتاكل مثل الناس مدري وش صار فيها اكيد متهاوشه مع خالد اجل تحبس نفسها ولا اشوووفها..

ام نواف متضايقه:خلاص يمه انا بكلم خالد افهم منه وش صاير بينهم...

الجده:لا ياسارة..لاتكلمين احد لو هديل تبغانا نتدخل كلمت عمتهانورة هي اقرب..وبعدين اذ بينهم مشكله خليهم يحلونها لحالهم........ويدق جرس الباب وراحت صفيه تفتح وتدخل للصاله

صفيه:ماما ..هزا مستر كالد يبقى مدام هديل..؟؟؟؟

الجده:روحي قووليلها بسرعه..تعالي ليش مادخل هنا ليكون جالس برا..؟؟

صفيه:لالا ماما دخل جوا بالمجلس تاني....راحت تناديها....

الجده تكلم بنتها:ماقلتلك جاء الحين وان شاءالله يهدي سرهم ويسعدهم.....طقت صفيه بابها اكثر من مرة لين مافتحت الباب ...

هديل بصوت مبحوح:خير صفيه وش بغيتي..؟؟؟

صفيه:مستر كالد تحت يبقى انتا.....هديل طيرت عيونها معقوله خالد جاء وتنازل يبغى يكلمها اكيد راجع نفسه.....

هديل بفرح:الحين بجي....وعالطووول قفلت الباب وغيرت ملابسها ونزلت تحت للصاله ولاحصلت احد ليكون طلع وهون بس الجده قالت انه ينتظرها بالمجلس اللي برا وطارت لهناك....واول مادخلت للمجلس كانت خايفه من نظراته الجامده لها

هديل بخوف:الـسـ.....السلام عليكم.........نزلت عيونها ومشت لين ماوصلت عنده ...

خالد ببرود:وعليكم السلام....وشلونك وشلون امي منيرة؟؟

هديل:مو انت تسال عن اللي تعزهم وتحبهم...ليش تسال عني؟

خالد:يالله..انتي ليش كذا معقده......."انصدمت هديل ولاحبت تتركله مجال "

هديل:لو سمحت احترم نفسك.......

خالد بعصبيه:انا محترم قبل ماعرفك..ولا شووفوا من يتكلم باحترام ...

هديل بحيرة:خالد انت ليش تسوي معي كذا...غلطت عليك...كذبت عليك..ليش فهمني؟

خالد بابتسامه جانبيه:معقوووله ماتعرفين ليش اعاملك كذا....هديل خلاص شبعت وانا العب دووور المغفل اوراقك انكشفت....

هديل بعبرة مخنوقه:اي اوراق؟؟ وش تقووول انت مو فاهمه شئ ...خالد حرام عليك اللي تسووويه فيني وربي حرام.....عالطووول قرب منها ومسك يدها بقوووة ويهزها

خالد يصارخ:حرام علي...انتي تعرفين الحرام..واللي سويتيه مو حرام ....

هديل تصارخ:انا وش سويت قووولي فهمني...لاتتهمني بشئ مالي ذنب فيه....بكت

خالد تركها:انتي سويتي اشياء كثيره ومع الاسف محد عرف عنك واولهم خالي المسكين..تدري اكتشفت اني اخطات باختياري فيك..ودموعك هذي ماراح تاثر فيني...تبغين تعرفين يا الغاليه مثل مايقولون اخوانك.."سكتت وتناظره بتحدي"..ممكن تقووولين لي يا مدام هديل وش مدى علاقتك بماجد ؟؟؟....

هديل مصدومه:اي ماجد...انت وش قاعد تقووول.؟؟

خالد:يامدام انا فتحت عيوني على الحقيقه اللي مخبيتها على الكل..بقناعك هذا المزيف قناع كله برائه وخداع ولو يعرفووون وش وراه كان شفتي اشد من اللي تشفينه مني..."دفعها عنه بقوة لناحيه الكراسي وجلست...وهي مو مصدق باللي تسمعه"..

هديل بصدمه:خالد ابغى اسمع اللي سمعته..ابغى افهم..لو سمحت..؟؟؟

خالد متمالك اعصابه:اسمعي يامدام...اكتشفت ومع الاسف مؤخر ان زوجتي كانت على علاقه مع اخو مرت ابوها ولا واي علاقه علاقه حب قويه لها سنين طويله ولما قال الحبيب ان امه مو راضيه على الزواج قامت الحبيبه وتركته وسوت سالفتها عشان تبتعد عن حبيب العمر ودقت على عمتها وتقولها تعالي اخذيني وهذا كله تلفيقxتلفيق..وضحكت على اهلها كلهم ولما جتها فرصه الزواج قالت ليش لا خليني انتقم من الحبيب يمكن يحس باللي بينا وراحت وضحكت على الزوج المغفل اللي هو انا...

هديل بتحدي:ممكن اعرف وشلون طلعت السالفه...لاتقووول ماجد جاء وقالك؟؟

خالد:لا مو ماجد...اخت ماجد قالت كل شئ عنكم وهي كانت ساكته عشان خاطر اخوها ولما شافته على حافه الجنون والانهيار قالت لازم تعطيني خبر عشان اخوها المسكين..بس لاتخافين محد راح يعرف بالموضووع انا وعدتها

هديل متمالكه اعصابه:اهاااااااااا...وانت وش تشووف؟؟وش الحل برايك..؟؟؟

خالد:مافي حل غيره...كل واحد يروح بطريقه.....

هديل دمعتها جامده بعيونها:خالد ممكن تسمعني؟؟

خالد:ماعاد يفيد الكلام ياهديل...لو انك رافضتيني اهون علي من اسمع كلام مثل هذا...وقام يبغى يطلع.....

هديل:لحظة يا خالد.."وقف عند الباب"..حتى لو قلت اني برئيه من الكلام كله...

خالد بنفاذ صبر:هديل ورقتك راح توصلك وصدقني راح احل الاشكال بطريقتي من غير فضايح انا وعدت وماراح اخلف وعدي..وطلع عنها وهي على وضعها مصدومه باللي سمعته..قامت ومشت لحد غرفتها وقفلت عليها الباب"دامك بعتني ياخالد بسبب انا مالي ذنب فيه انا بعد ابيعك..هذا اخر شئ اتوقعه انك ماتسمعني ولاتصدقني ...صدقت الغريبه وتكذب اقرب الناس لك..حسبي الله ونعم الوكيل ..خلاص انا بكيت كثير وعمر الدموع مافادت بشئ احسن اني انسى كل شئ انسى خالد وشيخه وكل شئ كل شئ ولا بكون متسامحه مع اي حد خلاص القلب ماعاد يتحمل الالم وعذاب"...

خالد اول ماطلع منها جلس بسيارته مايدري كان على حق او لا.."يالله تسرعت كثير بحكمي المفروض اسمعها وش الفايده الحين..وش اسوووي اقول امي..لا وشلون اقووولها واذ صار لها شئ من اللي تسمعه..انا بنتظر وبعيدن احلها بطريقتي "وحرك سيارته ولاهو عارف وين يروح

على الساعه 10بالليل وقف عند بيت اخته متردد فجلس بالسيارة يفكر وماحس بالوقت الا وابو محمد مع زوجته وقفوا بجنبه..

ابو محمد:ابو وليد ياهلا ومرحبا...ليش جالس هنا تعال ادخل داخل ..

ابو وليد طالع من سيارته..دقيت على البيت ولاحصلت احد وقلت انتظركم هنا...وشلونك نورة.؟؟؟

ام محمد مستغربه:هلابك اخوووي...بخير وشلونك انت وشلون العيال ليش ما دخلت داخل.؟

ابو وليد:الكل بخير....حبيت انتظركم هنا..وماصار شئ عاد كبرتوها..

ودخلوا مع بعض للخيمه و قامت نورة تجيب شئ لكن اخوها يبغاها بموضوووع ولما شاف زوج اخته قايم حلف عليه يجلس لانه مايرتاح الا معهم ام محمد استغربت من اخوها ومن الموضوووع اللي مايتأجل لبكرة وماحبت تضغط عليها بالكلام لين مابدء وتكلم وعرفت ان اخوها مهموم وبقلبه حمل ثقيل لازم احد يشيله معه وماحصل الا غيرهم....

مر اسبووووع على سالفه ناصر و منال..ماوصل الخبر لمنال كانت منهمكه بالامتحانات وموضوع مشعل.."اذ ناصر يبغاني ليش ماتحرك طيب ليش افكر فيه وهو مافكر فيني يمكن اللي فيه اعجاب لامو يمكن الا اكيد..وبعدين دام مشعل الكل يمدحه ليش لا..يمكن هو اخير من ناصر..باستخير وربي يسهل"..ناصر اللي مايعرف شئ عن الموضووع كان يتامل امه كل يوم تجي وتبشره..

نوف ماتدري عن الاحداث اللي صارت بالعايله لهديل ومنال..كانت مشغوله بالدراسه وتضغط على نفسها عشان تجيب نسبه وتدخل للجامعه مع هديل"هذا المتفق عليه"..

ام محمد بعصبيه:وبعدين معك انتي وخالد لا انتم تتكلمون ولاتقووولون وش فيكم..هديل وش صاير بينكم....هديل منسدحه بالسريرتحس بضعف بس ماحبت تقووول او توضح لاحد..

هديل بتعب:عمتي الله يخليك ارحميني...مافينا شئ..واذ انتي حاسه روحي اسالي خالد؟؟

ام محمد:وماراح اسال خالد وانا الحين اسالك انتي تتكلمين او شلون..هديل الله يهديك قووولي مومعقوووله كذا وضعكم ومابقى على زواجك الا شهرين..يمه اذ متهاوشين لنا حق نتدخل ونصلح مابينكم...

هديل بدموع متجمده:وش تبيني اقوووول...اقووول ان خالد......مايبغاني..

ام محمد مصدومه:وش تقوووولين.....ليش وش صاير؟؟.....تكلمي

هديل:موتبغين تعرفين وش بينا هذا اللي بينا....وانا خلاص ياعمتي وربي تعبت دام خالد مايبغاني انا مابغاه...واذ تبغين تعرفين السبب اساليه....ام محمد قامت عالطووول وطلعت من غرفتها وتركتها تبكي على حالها"ياليت ماتكلمت ولا قلت شئ...الحين بيقووول متمسكه فيني عشان كذا تكلمت..لاياخالد مو هديل تتمسك بشئ بعاها "...

اول مانزلت شافت اخوها وامها جالسين بالصاله وراحت سلمت عليه وخلت نفسها طبيعيه..وجلس شووي معهم لان قال بيسافر الحين وحب يسلم عليهم ولما بغت تمشي وصاها على هديل وعياله لان تدرون محد يدري متي يجي اجله وخاصه السفر طمنته وطلعت تروح تشوف خالد...سلمت هديل على ابوها ولاحظ اللي فيها التغيير على وجهها وسالها وقالت من الارق والتفكيروالحمدلله الجده مافضحتها لان ولدها مسافر ولاحبت تضايقه وجلس مع بنته شوووي ووصاها على نفسها وعلى امه واخوانها وطلع ومسك خط القصيم لانه عنده كم شغله وبعدين بيروح لجده....

اول ماوصلت للبيت راحت لغرفته لكن ماحصلته بتفهم منه وش السالفه دقت على جواله مقفله ومسكت اعصابها ..خالد اللي مو قادر يحصل سبب مقنع يقنع امه وخاله مو قادر يفكر فعشان كذا سافر للشرقيه ويمكن يطوول فيها لين مايحصل على حل مقنع..ساره لما عرفت الخبر من اختها تضايقت مرة وقالت لازم يضغطون على هديل عشان تتكلم بس نورة قالت تبغى تسمع خالد مو معقوووله يفكر بالانفصال الا بسبب كبير..



يوم الخميس بعد صلاة الفجر دق التلفون على دخله وليد من المسجد استنكر المتصل

وليد"اللهم اجلعه خير":الوووووووو

.....:السلام عليكم...اسف اخوي على الازعاج هذا بيت ابراهيم سلطان....

وليد بخوف:ايه هذا بيته..مين معي..؟؟؟

....:معك المستشفى...ابراهيم عمل حادث والحين هو بالعنايه المركزة ياليت تجون باسرع وقت لان حالته حرجه....

وليد مصدوم:اي مستشفى ..؟؟؟؟....وعرف المستشفى وعالطوول سكر واتصل على عمامه وطلع من البيت...الخبر انتشر بالعايله وتجمعوا ببيت ام وليد اللي من عرفت وهي تبكي وتولول على زوجها والكل ينتظر اتصال من اي احد..هديل اللي ماسكه نفسها

حاولت ام محمد تهدي ام وليد وتسكتها عشان عيالها اللي كل شوي يصحون وعشان هديل اللي مو مستوعبه الامر..وفجاءة دق التلفون وعالطووووول قامت سارة وشالته وعيونها على عمتها وتنتظر اي خبر حزين او سعيد...وسكتت سارة شووووي ولاتكلمت ولا حرف وجت ام وليد واخذت السماعه وشوووي الا وصرخت باعلى صوتها على ابو عيالها وزوجها وهديل اكتفت تناظر فيهم وهم مجتمعين عليها فجلست بمكانها وتبكي من داخلها وجت عمتها سارة ووقفتها وتناظر بعيونها والدموع متجمعها فيها ولما نطقت عمتها"عظم الله اجرك"..

هديل مصدومه :لا...لا...مستحيل....وصرخت بلا...وحظنت عمتها وبكت بقوووووة...صار العزاء ببيت ابو وليد والكل مجتمع عندهم ..خالد من عرف الخبر عالطووول جت هديل بباله وحب يعرف وش حالها..لكنه يكابر ولاحب يسال عنها...

وليد هو الوحيد اللي متمسك عشان اخوانه مثل ماقاله عمه عبدالعزيز هو رجالهم ولازم يكون اقوى من الظروووف و عمامه وعيال عمامه وعماته بيكونون معه وماراح يتركونه بحاله وماقدر وليد يتماسك وحظن عمه واول مرة يبكي على ابوه وحس بفراغ ووحده وخايف من مسؤوليه كبيرة يفشل فيها..

اما عبدالله مابطل من الصياح وكل شوووي فواز يجي يواسيه ولايتركه لوحده ويحاووول يتقبل وضعهم من غير ابوهم ويجلس يبكي وكل مايتذكر ابوه..اما الاطفال مايدرون عن السالفه كل ماشافوووا امهم تبكي او هديل بكوووا معهم ...

باخر ايام العزاء كانت هديل جالسه بالصاله الفوقيه وتناظر باب غرفه ابوها..."آآآه يايوبه رحت وتركتني لحالي..ماعاد عندي شئ استند عليه..الله يرحمك ويحلك..رحلت وتركتني

يوبه مابي شئ ابيك انت ترجع...ارجع وانا ارجع للبيت واتحمل كل شئ من خالتي بس ارجع"نزلت راسها وبكت بقوة..جتها عمتها نورة جلست بجنبها..

ام محمد بنيرة مخنوقه:يمه هديل الكل يسال عنك انزلي تحت..خالتك تبغاك ...

هديل بصوت مبحوح:مابغى احد..لاخالتي ولا اي حد..اتركوني لحالي..

ام محمد:ولا انا ماتبغيني...هديل....اليوم اخر يوم والمفروووض ماتجلسين لحالك قومي معي ....وقامت معها ونزلوا تحت وهي تترنح من التعب ..

جلستها بجنب خالتها اللي تبكي من قلب على فراق زوجها ناظرت هديل وحضنتها ..وبكوا سوا

على الساعه 11 انتهى العزاء والكل دخلوووا لصاله الكبيرة ببيت اخوهم لكن شيخه ماكانت معهم..العمام وعيال ابراهيم وخالد لان يبغى يشوف هديل ويعزيها..كان بالصاله الجده اللي تعبانه والضغط مرتفع عندها بفقدان ولدها وبناتها وهديل كانت بعالم ثاني ولاهي منتبه لهم لكنه يناظر فيها والتغير اللي حصل لها فقدت وزنها كثير وهالات سوداء تحت عيونها واثر الصياح باقي بوجهها...كل هذا ماغاب على نظره...

الجده:لا انا بجلس هنا ببيت وليدي وهديل معي..

ابو سلطان:يمه الله يطول بعمرك انتي تعبانه روحي ارتاحي العزاء وخلص والزم علينا راحتك..ولاحظ عمها ابو حمد سرحانها وكانها بعالم ثاني ....

ابو حمد يجلس بجنبها:هديل....فيك شئ تحسين بشئ...

هديل بصوت تعبان:مافي شئ عمي......"قامت وهي تترنح ".....عن اذنكم..

وطلعت فوق ويله تمشي..وتمسك بالدرازين وكانت بتطيح بس عبدالله كان وراها لان ملاحظ التعب عليها....

ابو حمد:وليد لاتترك اختك كذا ماتشوووفها التعب ماكلها اكل....

الجده تمسح دموعها بشيلتها:من زمان وهي كذا لاتاكل ولاتنزل محبوسه بغرفتها...والحين جات سالفه موت ابوها والله يستر على البنت وش بيصيرلها...

خالد نزل عيونه وكانه حاس بذنب بحقها وقال لوليد يبغى يكلمها...

وصلوا لغرفتها وعبدالله توه طالع منها وقالهم الافضل مايكلمونها لانها تعبانه بس خالد ماسوا له سالفه ودخل على طووول ووراه وليد..

خالد بتردد:هديل......"التفتت عليه وعيونها مليانه دموع"....عظم الله اجرك

هديل تناظرفيه ببرود:اجرنا واجرك..جزالك الله خير....ولفت للجه الثانيه

خالد:هديل.....مدري وش اقوووول ...قاطعته

هديل:مايحتاج تتكلم..كلامك وصلني من زمان و فهمته...مشكور تعبت نفسك على شئ مايسوى بحياتك.."تناظر فيه بتحدى"...انقهر منها وطلع من غير مايقووول شئ واستنكر وليد كلامها فجاءة.."اكيد ماهي صاحي والحادث ماثر عليها"....

مر على موته ابو وليد شهر..ام وليد تغيرت 180درجه مع الكل يمكن عشانها بحداد و لان فيه احد ينسيها ويشيل همومها..واخوانها انبسطوووا بوجود هديل وامهم منيرة..وهي يوم عن يوم تتعب جسديا ونفسيا وتحاوووول تكون قويه..

هديل تصب الشاهي:عمتي كان جبتي نوف.؟؟؟....

ام نواف:والله بغت تجي بس تعرفين اخر سنه ومابقى على الامتحانات شئ..هديل شلونك مع خالد

هديل تناظر عمتها وكانها تعرف شئ:..............

الجده:بخير كل يوم يجي يسال عنها..كلمتي اختك قوليلها مافي زواج الشهرالجاي ولا اللي بعده

ام وليد:خالتي مو حرام...خلوهم براحتهم...يمكن خالد مستعجل..

هديل تتدخل:لا انا مابغى اتزوج الحين..لدرجه ابوي رخيص عندكم اذ خالد مستعجل يروح يدورله على وحده غيري....قامت عالطوووول وطلعت فوق لغرفتها

ام وليد مستغربه:وش فيها...ماقلنا شئ يزعل ويعصبها....

ام نواف:مافيها الا كل خير بس تعرفين معزه اخوي الله يرحمه عندها...كيفها ماتبغى براحتها محد غاصبها لين مايطيب خاطرها..وانا مع بنت اخوي اذ خالد مستعجل يدور على غيرها...

الجده بعصبيه:انت انهبلتي..تعصين البنت ياسارة البنت محتاجه احد يوفق معها وانتي توقفين ضدها شوووفيها وش صايره بتذبح نفسها...لا تاكل وفوق كذا تجلس لازواج ولاشئ...لا لين جاء الوقت المانسب اعلنا الزواج رضت او لا...

ام نواف:يمه الله يهديك انا ضدها؟؟؟...والله ابغالها الخير بس كيفها معها حق تتزوج وابوها ماصار له كم شهر....

الجده بضيق:انت مهبوووله...ومن قال بنزوجها الحين والا عقب كم شهر...متى ماقررخالد الزواج زوجناهم..هذا وصيه ابوها(الله يرحمه)هو موصيني قبل مايسافر..

ام نواف قايمه:الله يرحمه خلاص سووا اللي تبونه..بروح اشوفها وبقولها الكلام..الله يهديها

*

*

*

ام محمد تفتح باب غرفته:اقدر اتكلم معك ...؟؟؟

خالد التف عليها متفاجئه:مايحتاج تستاذنين تفضلي يمه..؟

ام محمد سكرت الباب وجلست على السرير:وش اخبارك مع هديل....؟؟؟

خالد تنهد:زفت...."ناظر امه اللي تناظرله ببرود"...

ام محمد:انا ماراح اقووول شئ انت تكلم...بعرف وش صاير بالضبط....

خالد:يمه شئ وانتهى وانا ان شاءالله بحله بطريقتي....

ام محمد بصوت عالي:بطريقتك كيف...بالطلاق..!!!!!


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم