رواية هوى قلبي -16


رواية هوى قلبي - غرام


رواية هوى قلبي -16

 الفصل الرابع عشر


في بيت أبو عبدالله

طبعا سافرة أم أحمد و جاو عيالهم كلهم وإسكنووو بيت أبو عبدالله

عبدالله يكلم بالجوال

عبدالله:مشعلووو قلتلك فشله أقوله ما باخذك
مشعل:ههههههه طيب ليه موطي صوتك
عبدالله:ضحكو عليك الجنانوه قول أمين يعني ليه موطي صوتي أكيد لانه لازق فيني وانا أكلمك من الحمام
مشعل:ههههه اااخ يا بطني
عبدالله:مشعل توك متضايق وش جاك
مشعل رجع لضيقته:بجيكم اليوم أبيك بسالفه
عبدالله:ترى أحمد بيكون معنا
مشعل:انا بصرفه بس إنت تكفى إفهمني تعباااان يا عبدالله تعبااااان

عبدالله تضايق عشان مشعل

عبدالله:أنتظرك
مشعل:أبغى البندري
عبدالله:إيش
مشعل:بجي بفهمك السالفه
عبدالله:مشعل الحين أبغى أفهم الموضوع
مشعل:عبدالله تكفى الله يخليك لا تضغط علي
عبدالله:مشعل تعال أستناك انا والشباب على الغدا وبعدها بنتكلم بهالموضوع وإذا كان على موافقتها على متعب فأنا كنت أمزح وهي رافضته
مشعل:ههههههههههههههه إحلف
عبدالله:والله إن بخاطري أذبحك ولا أرتكب فيك جريمه
مشعل:بجيك يالغلا وبفهمك كل شي
عبدالله:إسمع بقولك سالفه تذكر يوم
مشعل:عبود بكلمك بعد شوي معي مكالمه مهمه



بالجامعه

صارت تناظر بجوال الهنوف معقوله مشعل يحب غيرها؟يعشق غيرها؟يكلم غيرها... إسحبت الجوال و إتصلت وهي تحس بالموت و الهنوف وساره راسمين ضحكه على شفايفهم الثنتين يكرهونها والثنتين يتمنون لها الشر
كانت دقات قلبها قويه وهي ترتجف من القهر والخوف كانت تتمنى إنها تكون شايفه الرقم غلط ..مع كل رنه كان قلبها يموت..غمضت عينها تداري دمعتها
وجاها الصوت اللي ماكانت تتمنى تسمعه
مشعل:الو إسمعي يا بنت الناس انا أكره إني أتصل وما ألاقي رد

البندري نزلت دمعتها و حست بالموت

البندري :لا بتلاقي رد

مشعل ما إنتبه على الصوت

مشعل:مالك دخل فيني وياليت ما أسمع صوتك
البندري:اوعدك ما بتسمعه أبداً لاني بكون حليلة غيرك
مشعل بصدمه:البنوو
مشعل:البندري ليه الجوال معك؟مين راعيته؟ وش تكون لك ومين

قاطعته البندري وهي تشهق وتبكي

البندري:انا اللي لازم أسألك ليه فضلتها علي ..ليه يا مشعل؟..ليتني ما حبيتك أكرهك يامشعل أكرهك..هقيت قلبك ينبض بإسمي بس طلع نبضك بإسمها..ليه يا مشعل ما رحمت القلب اللي يحبك ليه..حلفت لي ما تنزل دمعتي وصرت إنت سببها..حلفت لي ما تخليني وتركتني بوحدتي وخليتني لليالي أشتكي...حلفت لي إن ذكرانا تبقى وأشوفك إنت تمحيها ..عطيتك من قلبي كل المشاعر وليت خذيت من قلبك نصها..ليه أشوف بعيونك حبي وأشوف بفعالك حبها ..(بدت تشهق وتعلي صوتها) ليه يا مشعل دمرتني لييييييييييه

مشعل:لاني أحبك ولانك حبيبتي

البندري ببكى:كذااااااااااااااااااااب محد عرفك غيري ..طحت من عيني يا خاين ..بيدك ضيعت غلاك (هئ هئ)..قلت لي مافي أحد بيمسك يدي غيرك (هئ هئ) بس أبشرك الخميس بتلاقي يدي بيد متعب

مشعل:لااااااااااااااا والله لو تاخذينه بموت إنتي مو لمتعب إنتي لي

البندري تعلي صوتها وهي تبكي بشكل يقطع القلب والبنات يناظرون فيها وما بيدهم شي

البندري:انا لمتعب ..انا للي شاريني..(هئ هئ)هواك بيصير هواه يا خوي *وقفلت السماعه*

إقعدت على الكرسي وحطت يدها على وجهها وبدت تبكي وتشهق وما على لسانها غير كلمة ااااااااه يا مشعل دمرتني حبيبي

ريان تضمها :حبيبتي بنوو خلاص إمسحي دموعك

البندري حطت راسها على صدر ريان وبدت تبكي أكثر

البندري:انا موافقه على متعب
البنات:هئ لااااااا
المزون:لاااا بنووو لاااا
الجوري:لا يا البندري وين كلامك أمس
البندري:قلت موافقه عليه خلاص
ساره:خلوها تتزوج

الكل لف عليها وناظرها بحقد إلا الهنوف

الهنوف:معها حق
الجود كانت معصبه:إنتي وياها مين مجلسكم معنا ممكن تتفضلون
الهنوف:تكلمت إخت حبيبي

البندري زادت شهقتها ودموعها

الجوري:والله ثم والله لو ما تروحين من هنا لأسوي فيك شي ما عمره صار
العنود:إطلعو من هنا مو ناقصين مصايب
ساره:انا بروح مو عشانكم طلبتو بس عبودي يستناني برا

ريان إنصدمت معقوله عبدالله يحب ساره؟بس ما عطت الموضوع إهتمام لان البندري أهم

الهنوف:انا بمشي عشان أكلم حبيبي مشعل .. البندري تامرين على شي
البندري:هئ هئ الله لا يسامحك ولا يسامحه أشوف فيكم يوم إن شالله
الهنوف:ههههههههههه غني ياليل ما أطولك
الجود جات بتعطيها كف بس مسكتها المزون



 بأمريكا 

زايد:حمد إيش فيك معصب
حمد:ولا شي
زايد:حمد محتاج شي
حمد:قلت لك لا
زايد:طيب لا تصرخ
حمد:زايد يرحم والدينا و والديك فكني من الأسأله اليوم

رن التلفون و كان أقرب لحمد

حمد:الو
الريم:الو السلام عليكم
حمد:وعليكم السلام
الريم:ممكن تعطيني شجون

حمد طبعا ما عرف صوتها

حمد:هي شوي مشغوله مين أقولها؟
الريم:الريم
حمد:هاه
الريم:من قال هاه سمع مع السلامه
حمد:دقيقه وش فيه صوتك تعبانه
الريم:شوية زكام و
حمد:مو مهم تشرحين ولا طلبت سبب مرضك بس أبغى إيه او لا عشان أخبر شجون مع السلامه *وسكر بوجهها*
الريم عصبت ورجعت إتصلت وحمد كان ميت وناسه هي صح حلوه بس تقهره حركاتها
حمد:الو
الريم:وجع *وسكرت بوجهه*
حمد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه زااايد إلحق علي شجون مصادقه بزره ههههههههه
زايد:هههههههه ليه مين اللي على التلفون
حمد:الريم الخبله
زايد:تحبها؟

حمد بدت تهدا إبتسامته وتصغر ..رفع حاجب وناظر بزايد بحده

حمد:إيش قصدك
زايد:من الصبح مكشر وهي خلتك تضحك و عينك تتعلق بعينها يوم تشوفها
حمد:لا ما أحبها هذي عدوتي
زايد:ههههههههه عدوتك مره وحده
حمد:شجوووووووون تعالي كلمي الريم شوفي وش تبي
زايد:ترى البنت بنت ناس ومؤدبه و راعية واجب وانا أشهد بهالكلام
حمد:زايـــــــــد إنسى السالفه


 بسيارة أحمد

أحمد:ههههههههههههه كل هذا صاار
ساره:إيه والله
احمد:والله إن الهنوف خطيره
ساره:أحمد إيش بينك وبين الهنوف

أحمد علم ساره بالسالفه وهم الثنين ميتين ضحك

ساره:والله إنك خطير ياخوي
أحمد:شفتي هههههههههه وياليت الحين اول ماتنزلين تجيبن لي أي صوره لها
ساره:لا لا إيش ناوي عليه
أحمد:مالت عليك ليه خايفه جيبي الصوره وإنتي ساكته


بسيارة البندري

البندري وهي كل صوتها حزن وعيونها مليانه دموع والبنات كلهم معها بالسياره صارت تقول بنات ياليت محد يناقشني بموضوع متعب لاني متمسكه فيه وسعادتي بتكون معه
الجوري:ومشعل؟؟
البنوو:إنسيه

البندري+ريان +المزون+الجوري <--- بالمقدمه
العنود+الجود +وجدان <---ورى

الجود قررت ترسل لمشعل إنها بتروح مع البندري ولا يمر عليها و إنه يخبر أهلها وإكتبت له بالأخير ما توقعتك كذا يا مشعل
إتصل مشعل وهو حالته ما يعلم فيها غير رب العالمين كان معه فارس لانه إتصل عليه وقاله أبغاك ضروري
الجود ردت بهمس عليه لانها ماتبغى تضايق البندري
الجود:هلا

بنفس الوقت تكلمت البندري وهي صوتها مبين فيه الحزن

البندري:زين الله يخليك علي على الصوت ما نسمع مين يغني ولا إيش الغنيه
زين:حاضر
مشعل:هذي البندري
الجود:امممم
مشعل:متضايقه صح

وكانت المفاجئه المقطع اللي علا عليه الصوت *كل شي حولي يذكرني بشي حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي لو تغيب الدنيا عمرك ما تغيب
شوف حالي اااه من تطري علي*

ريان:زيييييييييييييييين خلاص إطفي المسجل
البندري:أكرهك يا مشعل

هو كان يسمع الإغنيه والجود تناظر بالبندري وبدموعها و جا ردها مثل الكف له حس بكثر كرهها له ... سكر السماعه و حط راسه على طاولة المكتب

فارس:مشعل فيك شي
مشعل:البندري
فارس:*وقف وهو وجهه متغير * البندري فيها شي تكلــــــــــــــــم
مشعل:لا

رفع راسه مشعل وماستحى من فارس إنه يشوف دمعته

فارس إنصدم من وجه مشعل

مشعل:موافقه على متعب
فارس:إييييييييييييييييييش
مشعل:أستاهل انا اللي ضيعتها بغبائي انا اللي جرحتها كله مني كله مني



بالطياره

نواف:اقول فصوووول إيش أسوي اول ما أشوفها
فيصل:ههههههههههههههههههههههه
نواف:إيش فيك
فيصل:والله إنها لاحسه مخك يا ولد الناس فكرت بأحد غيرها فكر بأبوك بأهلك
نواف:مالت على اللي يكلمك وياخذ رايك
فيصل:إسمع إسمع انا بقول لك شتسوي
نواف:قول
فيصل:حط عينك بعينها وقول عدت لكِ يا حبيبتي
نواف:اقول فيصل تقدر تبلع لسانك ياكثر ما حبيت وكلمت وانا مدري شلون حبوك وإنت كذا
فيصل:ههههههههههههههه إنت ما طلبت المستوى المتقدم أحسبك تبغى غزل مبتدء
نواف:لا والله ومقسمهم الأخ
فيصل:خلاص لا تبكي شوف إنت يناسبك هذا النوع
نواف تحمس:إيوه قول
فيصل:تجيها بدون ما تحس
نواف:إيه
فيصل:مستحي أكمل
نواف:كمل الله يقطع شيطانك أحسك ناوي على شي
فيصل:تعال لها بدون ما تحس و وقف وراها وفجأه قول لها بوووووه ههههههههههههه
نواف:فصووووووول والله لو بتتكلم كلمه ثانيه بفلعك بهالعصا اللي معي اقوله أحبها يقولي بوه



رشوف & سالم

كانت قاعده على المسنجر وسجل دخوله حست إنها مستانسه وكانت تستناه يكلمها وهو نفس الشي هي تناظر بالنك نيم حقه وهو نفس الشي الثنين مترددين و الثنين ما يبغون يتنازلون
رشوف إكتبت بالنك نيم حقها *الوعد بعد يومين*
سالم ضحك وغير النك نيم حقه وكتب *وانا قد كلمتي*
ضحكت رشوف لان شكلهم يضحك يتكلمون بالنك نيمات
رشوف *يا كرهي لك*
سالم *وانا موووووووت*
رشوف *مافهمت*
سالم *مو لازم أكتبها ,,أكرهك موت*
رشوف *ما شفت مثلك كائن سخيف*
سالم *ما أكلم بزران*
رشوف سكرت المسنجر وهي ضغطها وصل للمليوون و هي مقهووووووووووره منه



بالسياره 

الجوري:طالعو اللي يتهاوشون ..زييييييين وقف خلني أصورهم
البنات ماتو عليها ضحك ما عدا البندري إكتفت بإبتسامه
الجوري:يااا ملحه هذاك ليه شكله معصب
وجدان:وينه
ريان:إسكتي إنتي مخطوبه
الجود:يا زيييييييييينه
الجوري:هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ هذا جواااااااااااااااااااااد
وجدان:اي واحد المملوح
الجوري:وجدان إسكتي مو وقتك الحين يا ويلي إيش فيه
البندري:زين إمشي
الجوري:تكفين يا البندري خلنا واقفين والله ثم والله ما أقدر *وتغيرت نبرة صوتها*يا ناااس هذا حبيبي اللي يتهاوش
وجدان:هئ متى حبيتيه
ريان:إنتي ما كنتي معنا بجلسة المصارحه
وجدان:متى تصارعتو؟
الجود:هههههههههه الله يرجك مصارحه مو مصارعه
الجوري:بنزل بشوف السالفه
البندري:إقعدي يا الخبله والله ما تنزلين
الجوري:بنزل يعني بنزل مو بكيفكم
البندري:جوووووورووو إقعدي السالفه كلها رجال وصراخ و هواش وش لك فيهم

*الجوري لفت وصارت تناظره من بعيد يجذبها بكل صفاته*

كانو قريبين كثيييير منهم و جا جواد بيركب سيارته والجوري ما تحملت قربه منهم إفتحت الشباك

الجوري:جوااد
جواد رفع عينه وقال بصراخ نعم؟ تعرفيني؟خير؟
الجوري:نزلت دموعها
وجواد حس ببروده هو يحس إنها قريبه ويعرفها بس مو قادر يعرف مين تكون
الجوري حطت عينها على الشي اللي لمعته زادت مع الشمس ورفعت عينها بعينه و زاد بكيها
جواد مستغرب إيش اللي يخلي بنت تناديه وتبكي

جواد:إختي من تكونين
الجوري إبتسمت وهي ميته من النار الي داخلها
جواد:أعرفك صح
الجوري:أبي قلبك يحس انه فقد بمحبته انسان...ملكته من هدب عين وخسرت رضاه باهمالك
الجوري:زيين إمشي
جواد:إنتي ؟؟ مو معقول...لااااا
الجوري بعصبيه:زيييييييييين روح *وإرفعت الشباك*

واقف يناظر مكان السياره يحس إنه يبغاها غمض

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم