بارت مقترح

رواية هوى قلبي -17

رواية هوى قلبي - غرام

رواية هوى قلبي -17

عيونه وتذكر الجمله *أبي قلبك يحس انه فقد بمحبته انسان ملكته من هدب عين وخسرت رضاه باهمالك* وبدا يهمس بإسمها جوري ...إيه هي جوري نفس الإسلوب ونفس الجمله
فتح عينه على صوت السيارات ركب سيارته وطول الطريق وهو يفكر فيها معقوله جوري؟وهي نفسها اللي شافها في بيت صديقه وقاله هذولا بيت خالتي بس ليه ماقالت له ؟
بيت ابو متعب
متعب:يبى انا رايح للغدا ببيت عمي بو عبدالله
ابو متعب:تروح لهم وهم رادينك
متعب:يبى الله يخليك إنسى السالفه محد ياخذ غير نصيبه
ابو متعب:ماهي رجوله من عبدالله يسمع كلام البندري
رشوف:هااااي
ريوف:السلام عليكم
ابو متعب:وعليكم السلام ..رشوفو متى تتعلمين السلام
متعب:يبى إنت مدلعهم كثير وقفت على كلمة هاااي
رشوف:ههههه بعدي أخوي سنايدي
ريوف:يبى بنروح لماما اليوم
ابو متعب:ليه
ريوف:بنطلع مع عيال خالتي نتمشى وبنقعد مع ماما ..متعب بتجي؟
متعب:لا بكرى بمر عليكم
ابو متعب:مو لازم تروحون بكرى وش معجلكم
رشوف:بابا الكل مجتمع بنروح
متعب:رشوف إثقلي قدام خوالك وعن الرجه
رشوف:اوكي يالله بااي حنا بنمشي
ابو متعب:مع السلامه
ريوف:بااي

بغرفة البندري
ساره:أحمد لقيت لها 3 صور وما بتفتقدهم لانهم بدروجها
احمد:اوكي الحين قفلي مني وإكتبي ورى كل الصور أحبك يا أحمد
ساره:ههههههههههههههه احسك مجرم
أحمد:بسرعه قبل ما يجون
ساره: طيب طيب
إفتحت ساره الدُرج عشان تتأكد إنها رجعت كل شي لمكانه بس لاحظت ورقه مطويه على جنب وخذتها وإفتحتها وقرت اللي فيها وهي تبتسم دخلت أم البندري لانها ما شافت إن البندري جات بس شافت ساره وخافت
ام عبدالله:ساره
إرتبكت ساره وخبت الورقه
ساره:هلا خالتي
ام عبدالله:فيك شي
ساره:لا بس شوي تعبانه وما أبغى اتغدى
ام عبدالله:فيك شي ؟محتاجه شي قولي حبيبتي ترى انا امك
ساره نزلت راسها
ساره:خالتي ابغى ارجع بيتنا
ام عبدالله:ليه
ساره:خالتي امانه ما تقولين لأحد *وسوت نفسها تبكي*
ام عبدالله بخوف: فيك شي صار شي
ساره:خالتي أوعديني ما تقولين شي لأحد
ام عبدالله:وعد
ساره:امس باليل نزلت باخذ ماي و لقيت عبدالله و (هئ هئ بدت تسوي نفسها تبكي)
ام عبدالله:إيش صار
ساره:سحب يدي وقالي انا أبغى أسهر معك لحالنا وانا خفت وركضت
ام عبدالله إنصدمت:هئ عبدالله ولدي؟
ساره:إيه
ام عبدالله:طيب حبيبتي إهدي إنتي
ساره:خالتي بتقولين له
ام عبدالله:لا ما بقوله بس بتعامل معه بتعاملي الخاص

بالسياره

الجوري:وربي حقيــــــــــر
البندري:إيش سوى طيب هو ما يدري عنك إنك إنتي نفسها جوري
ريان:إي والله
الجوري نزلت راسها
الجوري:شفتو يده ؟
وجدان:ههههههههههه حتى يده شفتيها
الجوري لمعت عينها
الجوري:تراه خطب
البندري:يا قلبي إنتي مين قالك
الجوري نزلت دموعها
الجوري:شفت الدبله بيده و باين على نفسيته مرتاح
سكتو البنات... لا تعليق
بعد خمس دقايق
المزون:ابغى اروح أستقبل نواف بالمطار وش رايكم
الجود:ونااااااااااااسه انا معك
المزون:ليه
الجود:نوافي جاي وما أروح
المزون:الجود ترحمي على نفسك لانك بتكونين من الموتى
الجود:هههههههههههههههه مالت عليك
وصلو البنات لبيت البندري وجاو بينزلون فتح الباب *زين* للبندري و اول ما نزلت طاحت عينها بعينه همست بكل حنيه يارب ساعدني
وقفت جنب باب السياره ونزلت ريان وشافت اللي قدامها وعلى طول ناظرت بالبندري تبغى تشوف ردة فعلها نزلو كل البنات والكل لف على البندري حسو بإحساسها كانت أنظارهم متوجها للثلاثه اللي عند الباب (عبدالله & فارس & مشعل) مشت ومشو وراها البنات
صارو قدام بعض إكتفت بالإبتسامه وقالت عبدالله انا فكرت زين وموافقه على متعب
البنات:هئ
ريان:البندري
البندري:انا موافقه
عبدالله:البندري الحين بيجي متعب أعطيه قرارك؟
البندري بإبتسامه وهي بداخلها نار
البندري:إيه موافقه
مشعل كل أحلامه إنهدت وتحطم يبغى يتكلم ما قدر يبغى يعترض مو قادر بدى يرتجف ويحس برجفه قويه غمض عينه و بدت شفايفه تزيد بالون الأزرق وتزيد رجفتها
فارس:البندري فكري بالموضوع وعبدالله عطها وقتها
البندري:لا تجبروني انا اللي اقول لمتعب
عبدالله:يعني موافقه
البندري:والحين عطه القرار
فارس:مشعل ..مشعل ..وش فيك ؟
ركضت وجدان جابت ماي و بدت تنزل دموع البندري ..قعدوه بالأرض ..وبدا يتنفس بسرعه ويهمس *متضايق..مكتوم*
عبدالله:إدخلو يا بنات داخل جاو الشباب
ركضت البندري وهي تبكي ولحقوها البنات

بعد نص ساعه
-بالمجلس-
عبدالله:ياحيالله المعرس
متعب:ربي يحيك..إيش؟
عبدالله:البندري موافقه
مشعل رص على يد فارس
فارس:فيك شي ؟ تحس بشي؟ والله غلطان عبدالله
مشعل:بتكون له خلاص بتكون له
فارس:بكلمها بقولها تجي تقول إنها هونت
مشعل:إيه انا ابغاها والله أبغاها
فارس إتصل على البندري ولقاه مغلق ..وإتصل على العنود
العنود:هلا قلبي
فارس:هلا حبي
العنود:شفيك فارس
فارس:وين البندري
العنود:هنا تبغاها
فارس :إيه
البندري:هلا فارسي
فارس:وش اللي سويتيه
البندري بدت تبكي
البندري:كيفي
فارس:مو بكيفك وربي ماني براضي عنك إلا إن هونتي
البندري:فارس إرحمني الله يخليك
فارس حن قلبه عليها
فارس:البندري و مشعل؟
البندري:أكرهه ..باي

بأمريكا

زايد:خذي كل اللي ينقصك
شجون:طيب لا تصارخ
زايد:شجون وربي إني داري إننا الحين بنرجع وبتقولين يوه نسيت أجيب مدري وشوو من السوبر ماركت
شجون:هههههههههههههه لا لاتخاف أخذت كل شي
...:هاي زايد
لفت شجون وهي ودها تذبحها
زايد:خييير ؟نعـــــــــم؟
لجين :وحشتني
شجون:ما يوحشك غالي حياك إركبي معنا بالعربه خلنا نتسوق فيك بعد
زايد:هههههههههههههههههه لا شجوني حبيبتي بعد هذي بتشترينها
شجون:ما تسوى شي ليه أشتريها
لجين:ليه ساكت دافع عني
زايد:برئي عمرك من القضايا اللي بيدي عليك بعدين بدافع
لجين:حقير
شجون:مو أكثر منك

ريان
رفعت الجوال وهي متردده تتصل ولا لاء
البندري:وش فيك
ريان:أكلم عبود
البنات:ههههههههههه وحشك
ريان:مالت عليكم قلت لكم لا بس ابغى أروح المطار
دخلت ساره والكل سكت
المزون:ريان تعالي شوي
*وراحو للغرفه الثانيه*
المزون:بروح معك
ريان:ههههههههههههههههههههه
ريان تناظر بالرقم وإضغطت على إتصال وبدا قلبها يدق
عبدالله:هلا
ريان:هلا
*سكوت لمدة 5 دقايق*
عبدالله:فيك شي
ريان:طلبتك
عبدالله:تم ..جاك
ريان:ابغى اروح استقبل نواف
عبدالله:صعبه حبيبتي لان معه فيصل وحنا الشباب بنروح
*سكووووت وصدمه ..كلمة حبيبتي حسستها بالأمان*
عبدالله:اسف
ريان:عادي
عبدالله:تبغين تروحين
ريان:يا ليت وإن كان على فيصل عادي مره وحده نشوفه من بعد السفر هههههه
عبدالله:نعم
ريان بخوف:ولاشي
عبدالله:مع السلامه يا ريان ومافي لك روحه
ريان:تكفى
عبدالله كان يقولها بقلبه بس فضحه لسانه بدون ما يحس
عبدالله:لا تعذبيني حبيبتي ما أحب أردك
ريان:إيش
عبدالله إرتبك:باي
ريان:باي
عبدالله:ريان
ريان:ياعيوني
عبدالله:ربي يجعلك من نصيبي
*وقفل الخط*

سالم
سالم:هههههههههههههه قولي إنك ما تعرفين تركبين الدباب
رشوف:مالت عليك والله إني أحسن منك
سالم:طيب يالله بنبدا السباق
رشوف:ههههههههههههههه تراك تتحدى رشوف
سالم:نشوف يا رشوف
ركبو الثنين على الدبابات و كل واحد ناوي يكسر على الثاني
ريوف: واحد - إثنين - ثلاثه
ويالله بدووو السباق وكل واحد مركز على نقطة الوصول
سالم يصارخ:جييييت
رشووف:هههههههههههههههه سالم لا تكسر علي
سالم قرب وجرب يكسر عليها وهي تضحك ومانتبهت للحديده وقلب معها الدباب وهي صرخت ساااااااااااااالم وبنفس اللحظه صرخ هو رشوووووووووووووف
وقف عندها وهو يرجف ونزل لوجها وضمها وبدا يمسح الدم اللي عليه
سالم:رشوووف
رشوف:اممممممممم
سالم:رشووووووووووووووف
رشوف بدت تتنفس بسرعه و الدم يغطيها
سالم:حبيبتي
رشوف إفتحت عينها بصعوبه وهي تنزف وأشرت على سوارتها اللي بيدها وقالت بصعوبه
رشوف:لاتندفن هذي معاي إدفنها معك بين ذكرياتي
وغمضت عينها وراحت لدنيا الفنى

سالم:رشوووووووووووووووووووووووووووووف والله أحبك رشوووووووووووووووووووووووووف ما تروحين رشووووووووووووووف لا تروحين رشوف العمر وحب القلب وسنينه ..لمين بتتركيني يا رشوفي ..انا دنياي ما تسوى شي من دوووووووونك ...انا دنياي ما تسوى بدونك...ااااااااه يا رشوفي إصحي ..قومي
*بدا يهزها*
لا إجابه
لا رد
لا حركه
سالم:رشوووووووووووووف لا ترووووووووووحين *ونزلو دموعه*

في بيت أبو عبدالله
البندري تبكي
البندري:تهقون وش صار فيه
الجود:انا توني كلمته يقول بخير
البندري:اكيد
ريان:اكبر غلطه سويتيها
البندري:ادري
وجدان:تكفين لا توافقين
البندري:انا إنهنت كثييير منه و مع متعب سعادتي

بالصاله الكبيره
دخل عبدالله ياخذ مفاتيح السياره الثانيه
ام عبدالله:بس ترجعون أبيك بسالفه
عبدالله:فيه شي
ام عبدالله:روح وإرجع وبتفهم السالفه
عبدالله:يمه لا تخوفيني
ام عبدالله:لا تشغل بالك
عبدالله:يمه
ام عبدالله:ملكتك على ساره بنفس يوم ملكة البندري فاهم

بذن الله يعجبكم البارت
كتبته 3 مرات =(

تحيتي

 الفصــــل الخامس عشـــر

في بيت أبو عبدالله
البندري تبكي
البندري:تهقون وش صار فيه
الجود:انا توني كلمته يقول بخير
البندري:اكيد
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -