رواية برد وجفا ونسمة هوى -17


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -17

زحمه..ازعاج..أصوات..أغاني..

ناس تضحك..
وتاس تتمايل..
وناس مجنونه سكر وبنات ودخان
وناس ماتت
ماتت وهم..
ماتت مظاهره خداعه
كلن يجي هنا عشان يفرغ همومه
وفي صنف ثاني يجي عشان يستانس

كثير داخلين عشان يخلصون صفقه..
وكثير يدخلون عشان يغرغون حاجه..
حاجه مميته..
ممكن تكون مغريه..
وعشان كذه يبون يفرغونها بسهوله..

مبارك وهو يتمايل في مشيته ومش شايف الا البنت اللي معاه\وقسم بالله أنك شي...تركي..أنا بروح ولاتزعجني اوكي..يالله يالحلوه .وطاح في حضنها وهو مش حاس بنفسه..
تركي\ههههههههههههه مبارك..أستعدل يالخبل..
مبارك تكلم بكلام مش مفهوم لكن اللي عرف ينطقه\قولها هذه الطويله..خل تمسكني هي أنتي مسكيني يالنخله..
ومسكته البنت ومشت معاه للمتعه..وهي تتمايل معاه لمن وصلوا للغرفه..


ناظر تركي صديقه لمن شافه يغيب عن عيونه..
وماحس الا بــ بنت جنبه وتمسك شعره بنعومه
أستغرب منها..!!
متى هذه جات..!!
أبتسم لها بمكر..
وهي شكلها ماصدقت على الله..
وجرته معاها لصالة الرقص..

وينكم ياجمهور وين الردود
عالعموم انا طيبة وراح انزلكم الجزء



الجزء الحادي عشر


مر اسبوعين على زواجهم..وكل مره يحبهم يزيد لبعض..
عيونهم اذا تلاقت تحكي أسطوره من اساطير الحب القديمه اللي كلها وفا واخلاص..
أما أرواحهم فمتعلقه فبعض..وصعب أنها تنفصل..

واللحين هم في جدة عروس الخليج وبالتحديد تحت السحاب وقبال الموج..

قدام البحر..
أحمد\شفتي السماء..شفتي النجوم هذا أنتي..ماللحب عندي مدى..!!

سماح وتحاول توصل احساسها\شفت الهواء..شفت عشاقه..ماللهواء بوجودك قيمه...
أحمد وهو غرقان بالحب\سمـــاح..
سماح\تسمعك سماح..
أحمد\تحبيني..!!
سماح بحالميه\شفت الهواء..شفت عشاقه ..ماللهواء بوجودك قيمه...أظن أنها أجابه تكفيك..
احمد\لكنها ماترويني..!
سماح أبتسمت له وضربت على صدره\طمـــاع..
أحمد ويدعي الالم\آآآآه
سماح وخافت عليه\بسم الله عليك..حبيبي فيك شي..!!
أحمد بهمس\فيني اللي مافيه احد..سماح أحس أني سعيد..ماعمري حسيت بهالسعاده..
وباحساس صادق.....صدقيني بعض المرات احسد نفسي على هالسعاده..سماح الله يخليك لي..
صدقيني لوماكنتي من نصيبي مدري وش بيكون حالي..!!
سماح بعتب\أحمــد..حرام عليك لاتقول هالكلام ...وبحزن فظيع بعيونها اللي تشوفه..والله قلبي يعورني ..
أحمد بهمس\بسم الله على هالقلب اللي عايش له انا..سماح...انا اللي بموت اذا صار فيك شي..
سماح ومسك ايدها بحنان..حبيبتي أنا بدونك ولاشي..ولاشي..
سماح تاهت بعيونه\خلاص بس..
أحمد وتفاجأ\خلاص أيش..!!
سماح وغمضت عيونها\لاتقول أكثر..صدقني بتوه..
أحمد أبتسم بحب وبجنون\واللي يقولك أنها أحلى توهه.......

وبعد دقايق مرت بينهم,
أحمد\.سموحه ندخل اللحين..!!
سماح بتششت \لا أحمد خلنا شوي..

سكت عنها أحمد وظل يتامل بالبحر والناس اللي جايه ورايحه والأطفال اللي يحاوطون كل مكان..وكيف كانوا يلعبون بالتراب ببراءه؟؟
واللي ييبني بيت ..واللي يبني قلعه...
واللي يبني كوخ صغير..ويروح بعد هالتعب طويل يرمي نفسه بالبحر بكل حريه..

باختصاركانت ألأجواء فضيعه بالشاليه..على أنه حر..ومووت لكن وجود الناس كان معطي جمال للمكان وحيويه..


اما سماح تحس أنها متشتته..تحس بألم بقلبها..
هي فسرته أنه ألم
لكن هالألم كان حلو
كان متعب لكن حلو
كان يخفق عروقها ..
ويحسسها بالبروده..
كان يحتويها من كل الجهات
ويرعش روحها..
ماعرفت وش تفسير هالأحساس..!
عجزت ..وبين هالتشتت اللي في أفكارها..
حست بدفاء بأيدها ..
ويوم نزلت عيونها لمكان ايدها..
شافت أصابع أحمد تحاوط ايدها ..
ومنظر هالأصابع زاد الأحساس اللي بداخلها أكثر وأكثر..


في ذاك السحاب..وباحلى الوان الغيوم..
كانت في طياره ورقيه تحلق لبعيد..
تحلق لأخر مدى ممكن يوصله الشخص..
كان شعور حلو أنك تحلق بحريه..
<<ليتني أعيش هالشعور واطلق بحريه بدون قيود..
واللي زاد جمال الصوره..
كانت في طيور تطير بمسار واحد..
وباتجاه معين..
كانت طيور مهاجره..
بتهجر وطنها..!!
لكن على وين..!!

كم تمنى أنها يكون طير..
كم تمنى يحلق فوق السحاب..
ليته يعيش هالأحساس..
ليته يغوص بلا حدود..

ليته يحطم كل القوانين والأساطير المفروضه على البشريه..

كم تمنى انه يعيش.. يعيش بحريه..
كم تمنى يعيش بلحظة امان..
كم تمنى يغمض عيونه ويفتحها..
ويشوف نفسه ببلاده وبموطنه الغالي

آآآآواااه عليك يايوســــف..
يابعد أمنياتك..!!

وياصعوبتها..!!
ياثقلها..ويااٍستحالتها..!!

معقوله بترجع يايوسف..!!
معقوله بتصحى من هالكابوس المزعج..!!

معقوله هذا حلم وانتهى..!!
ليته حلم يايوسف
ليته حلم وانكوى..!!

ليتها اماني وأتحققت..!!

يابعد نظرك يايوسف..
ويا حلو صبرك اللي ظل 11 سنه..بدون امل..!!


وبعد هالتفكير الطويل وألأمنيات المستحيله..
رجع يوسف زي ماكان..
فتح عيونه بصعوبه..وهو يتمنى ألأ منيه ألأخيره
أمنيته الوهميه..
ويوم فتحها..
لقى انه كل على حالها..
هذا مكانه..
وهذه موطنه
وهذه بالنهايه امنيات..
رجع بعد ماأقتحمه البرد من كل ناحيه..
لف لفافته بصعوبه وعيونه تناظر هالسحاب اللي يضم الطيور المهاجره..
ومشى..ومشى..لحضن ممكن أنه يعوضه شوي من هالحنين اللي أقتحمه فجأه..


فوق ..تحت..شمال..يمين..

Harry..up

فوق..تحت..شمال..يمين..

Harry..up
ثاني مره..كمل..
لاتوقف..ثامر..سعيد..الوليد..أســــرع..
فوق..تحت..شمال..يمين.
فوق..تحت..شمال..يمين..
فوق..تحت..شمال..يمين..
Stop
استراحه..خمس دقايق..وجاي
أنحنى الوليد ورمى نفسه على الأ رض بصعوبه وتعب شديد..
وبعدها على طول الشباب طاحوا..
تقريبا هم 12 شخص..
وكل واحد منهم ماصدق على الله بسبب وقفتهم اللي من ست الصبح..
وكان برنامجهم..تدريب x تدريب بدون توقف..

وكل هذا عشان مباريتهم النصف النهائيه
ولازم يطلعون بأحسن صوره..

فتح الوليد عيونه بصعوبه ورجع شعره لورى وأعتدل في جلسته وشرب لها ماي عشان يبلل شفايقه الجافه وتوه بيرجع لمكانه ثانيه..الا لفت أنتباهه على أشكال الشباب اللي نايمين باستسلام ومش حاسين بالدنيا..
والمشكله انه كلهم فاتحين فمهم ..شكلهم يفكرون أنه بتمطر ويرتاحون بعد هالظما اللي صابهم..

أطلق ظحكه خفيفه عليهم..وهالظحكه تحولت لضحكه عاليه والكل أنتبه له لأن الملعب يطلع صدى..


لكن اللحين الشاب مستغربين من الوليد لكن منظرهم وهو فاتحين فمهم ويبون يتنفسون بقوه خلاهم يظحكون مثله واكثر بعد..

لمن امتلى الملعب باصوات الشباب والكل طلع متجهين للملعب عشان يعرفون سبب الظحك المفاجأ ..

مساعد المدرب وهو يلهث وكان سعودي الجنسيه واسمه ماهر\شفيكم..!!شصاير..

ماردوا عليه وظلوا يظحكون بشكل هستيري..ويتمايلون على أرض الملعب بحركات مجنونه..وكانهم ماصدقوا على الله يلقون مساحه خضره وفاضيه عشان يطلعون مواهبهم فيها

وماوقفوا من الظحك..الا لمن سمعوا صوت ثاني كره عليهم عيشتهم..!!

المدرب\what`s happing..?
الشباب ولقوها فرصه عشان يطلعون حرتهم ردوا بصوت عالي بكلمه وحده\NOTHING....

المدرب رمى نظره على المساعد وهو ميت قهر منهم ..وطبعا المساعد ماقدر يقول شي..ولف وجهه وكأنه مشدود أنتباهه على شي موجود في الملعب..

وهالحركه زادت قهر المدرب..وماقدر يقول شي..طلع من الملعب وهو يتمتم كلمه براسه وناوي عليهم نيه\it`s o.k


مشاعر غريبه..مرت علي وماتركتني بحالي
مشاعر مجنونه ..تخليني أحلم وهالحلم مكتوب أعدامه من زمان

اعدمه هو ..وهومايدري..!!
يوســـف
ليه هدمت هالحلم اللي كان لنا..
يوســـف..وينك..والله الصبر ذبحني وأنت بعيد..ولا أدري وين دنياك..!!
يوسف.تدري وش صاراليوم..!!
يوســف..امك ماتت هاليوم من حرقة الجوف اللي فيها..!!
يوسف وش بيكون حالك وانتي تدري أنه اللي ولدتك ماتت قهر من بعدك..!!
ليتك يايوسف موجود..
ليتك موجود عشان تداوي جرح عيا يبرى..
يوسف..بالقلب ألم مدفون..الم يذبح ومأسور..
وانت اللي أسرته بغيابك..

يوسف وينك..!!
متى الله بكتب علي أني اشوفك..!!

يوسف
ليتني ماتعملت الأنتظار..!!
ليتني جاحده وحقوده..!!
ليتني تعلمت النسيان..!!
ليتني ماأعرف أصبر..

يـــوســـف
.
.
...ليتني نسيتك بزحمة الأوهام...

ضعت يايوسف ضعت..وأنا اللي ضعت وياك..

اليوم..وبهالتاريخ..كنت كل سنه أدخل غرفتها..
وأنا اللحين على سريرها..
اناظر اغراضها..واشم ريحتها الطيبه...
أدفي نفسي بملابسها الدافيه
والتمس الحنان بعطرها..
أحاول
أحاول أحس بوجودها بكل الطرق..
أتذكر المواقف اللي تمر بيني وبينها بهالغرفه الفاضيه..
أعصر مخي لمن اتذكر شي حلو مر بيني وبينها
وأخير ا تذكرت..
تذكرت يوم نجحت من الأبتدائي..وبدخل هالسنه اول متوسط
كنت فرحانه ساعتها..
وجيت ركض من المدرسه عشان أبشرها
ولقيتها بغرفتها جالسه على كرسي الكمودينه وتتعطر باحلى العطور اللي مكتوبه باسمها
حبيتها على راسها وهاللحظه دمعت عيوني..
تدرون ليه..!!
لأني شفت دموعها تسبق حروفها.
وكل ماتبي تمسح دموعها..تدمع من جديد..
أنا بهاللحظه ماقدرت اتكلم ظليت اصيح واصيح
وهي حاولت تمسح دموعي اللي بوجهي
ضميتها بقوى وأنا أتمتم بداخلي أنها الحب كله.
ورجعت لأرض الواقع المر وفتحت عيوني

أنا اللحين بغرفتها
وبسريرها..
واشم ريحتها بكل مكان
لكن دموعي ملت مخدتها..
وينها اللي تمسح دموعي..
وينها اللي تحضني اذا بردت..
وينها اللي تفرح بنجاحي..
يمه صرت وحيده..
وحيده بدونك..
يمه أنا محتاجه لك..
محتاجه لحنان وعطفك..
يمه أنتي رحتي.والقلب راح بعدك
يمــــه..وحشتيني..
يمـــه تشتت من بعدك..
يمه حني علي وتعالي..
يمه تعبت من دونك..
يمه شوفيني انا اصيح..
تعالي مسحي دموعي..
يمه بنتك بردانه..
تعالي ضميها وريحيها
يــمـــــه..وينك..!!
وينك البيت أنطفت شمعته بعدك..!!
بعدك يايمه عذاب


أحس بشي غريب..
شي أعتصر قلبي..
حزن أجتازني وذبحني..
يمه قلبي..
الم فظيع بقلبي..

جاني لؤي وفي ملامحه خوف..بعدت أيدي عن قلبي وابتسمت بألم
لؤي\يوسف شفيك..!!
يوسف \مافي شي..بس قلبي يعورني..


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم