رواية الغريبه -18


رواية الغريبه - غرام

رواية الغريبه -18

ريم وترفع يدينها للسما : امين اقولك مافيه مثل اخوي

ماجد قاعد يقلب لعبة كرتونية بيدة وكل شوي يفرها جه وازعج مها الي قاعدة تقرا رواية ومندمجة باحداثها

مها : الله يزعجك قول امين

ماجد فتح عيون على الاخير : لا وتدعين علي اصبري علي وركض لمها واخذ الرواية منها

وصارت حلبة هواش بالبيت وازعاج هو منحاش وهي تركض وراه هو مستانس ماتقدر تمسكة وشوي بتصيح سمعو صوت الجرس

مشى ماجد بسرعة للباب فتحة ومها استحت يكون رجال ويشوفها وتراجعت شوي لداخل البيت

سمعو صوت بزران صغار

مها حطت يدها على خدها تضربه خفيف : يوه اكيد غالية

ماجد جاي شايل ريان وراكان ويدور فيهم ونسى الرواية مرمية وراه على الأرض ومها نست الرواية فرحتها بشوفة عيال اختها وصارو يلمونهم ويقطعونهم بووس

وغالية تناظرهم : يا سلام صارو عيالي اغلى مني

انتبهت مها لها وجت يمه ولمتها بكل قوتها وباسته بوووسة قوية

غالية تبتسم وتناظر وجه اختها المشرق وستغربت وما بغت تعلق
ومها مستحيه انها ما قالت لها عن سالفة عبدالله وخلت اختها تعنى وتجيهم

غالية : ماجد وين راح سعد

ماجد : رفض يدخل يوم ما شاف ابوي ولا امي قال طيارته بتقلع بعد شوي

غاليه : أي الله يعينه رفضو يعطونه اجاازة

ماجد : طيب كان حجز لكم وبلغنا نستقبلكم

غالية وتحط يدها على خصرها : يا سلام يا سلام تبي الطيارة تطيح بي وماحولي احد

ماجد ومها : هههههههههه والبزران يضحكون وهم مايدرون وش السالفة

غالية : الا ابوي وامي وينهم

ماجد : ابوي توه طالع وامي مايحتاج عند الجيران

مها وهي تبتسم : مالت عليك هذي امك

ماجد : وانا قايل الحين شي اقول امي اذا ماتلقونها هنا ياعند الجيران ياعند خالاتي

غالية وهي تلفت لمها وماجد يلعب مع راكان وريان : هاه وش اخر التطورات
مها تلون وجهها وابتسمت : كل شي تمام

غالية وهي تناظرها بنظرات مستغرب : اخيرا عجبك حمد

مها بتسرع : لا نشاء لله مو حمد

غالية : يعني رفضتي

مها والحيا ذابحها : أي وفيه واحد غيره

غالية وهي تبتسم وتضحك : لالا انهلو عليك الخطابة مره وحده قوليلي السالفة كلها

مها : لحظة الموضوع يبي شرح طويل خلية الليلة اعلمك بالتفصيل

غالية : طيب التفاصيل بعدين بس قوليلي منو سعيد الحظ
مها ببتسامة حلو وحيا احلى : عبد الله ولد خالتي
غالية : مشاء الله الله يكتب الي فيه خير يارب


الجزء الخامس عشر

مها : هاه وش رايكم

روان تصفر : اوووه روعه

ريم وهي بلشانه ومابعد قررت نوع مكياجها : يوه مشاءلله عليك يا مها افتكيتي

روان : انا مراح احط مكياج كثير بخلية ناعم

مها : ياخبلة بتصيرين كنك بزر حطي شي يبرز معالم جمالك

روان : بزر بعينك بحط شدو خفيف مره وقلوس وردي وبلاشر يعني مكياج بسيط

مها : كيفك بس ماقلتي وش لون فستانك

روان : بيذبحني طلال لو يشوفه

ريم ومها : هههه وش هببتي

روان : ابد الله يطول في اعماركم فستاني وردي قصيربس مو قصير مره تحت الركب شوي وشارية جزمة وردي روعه يابنات انهبلت عندها لو تدرون وش قصتها يوم دخلت محل الجزم اعجبتني الجزمة ورحت وشريت عليها فستان يعني شريت الجزمة قبل الفستان عشان كذا تهورت وشريت قصير بس حرير وهاي نك مره ناعم وحلو وبسوي قصة بتشوفونها الحين بشعري

ريم : لا حرام ليش تقصين شعرك

روان : الا بقصة قصة غريبة

مها : وش اسمها

روان بضحكة: مدري وش اسمها شفت صورت بنت بالمجلة قصيت الورقة وقلت بقول لراعية المشغل تقصني مثلها بس يارب تضبط

ريم : وريني الصوره

روان تحط يدها على خصرها : لا ياحبيبتي مفاجأة الحين بروح اقصة وخليها تسويلي مكياج وبلبس فستاني وراح بعدها اخليكم تشوفون شكلي

مها : يا خبلة خلينا معك عشان اذا مو حلو ما نخليها تقص او ماتقصرة مره

روان : لا ماعليكم شعري صار حقل تجارب كل شوي قصة وكل شوي صبغة

مها وريم : ههههه

صرخة روان خرعت البنات والتفتو شافو ساره جايه لمهم طالع شكل مكياجها خيال ياخذ العقل حاطة شدو تركواز ولابسة عدسات زرق طالعة شكل عيونها تذبح " ما اعرف أوصف مره :) " وروج لحمي روعه عليه لمعه وبلاشر خوخي وقعدت تدور بفستانها التركواز طويل وله ذيل وفيه مثل الكرستالة الكبيرة عند منطقة الصدر طالعة مثل البروش ناعم مره وشعرها ملففته على ورى ورافعه شوي من شعرها بجهة وحده ومعلقة فيها تعليقه توصل لكتفها طالعة خيال

جلست ريم على الأرض وحطت يدها على خدها : ياربي شكلي انا الي بروح فيها وبيطلع شكلي مو حلو

مها بضحكة: يا خبله قومي الحين وخليها تسوي لك المكياج

ريم : يلا بروح ولا احد يجيني لحد ما خلص

جلست مها وسارة يسولفون مع بعض ويحترون روان وريم يخلصون

مها : متى شريتي الفستان

ساره :لزم عمي ابو محمد أروح انا و امي منيرة معه واشتريلي فستان استحيت مره ما بعد تعودت عليه
وهوماقصر يعاملني مثل بنتة ورحنا وشفت الفستان انهبلت بسعرة بس عمي ماهمه شراه ورفض أي اعتراض مني

سرحت سارة التفتت عليها مها : وين وصلتي

ساره بحيرة واضحة بعيونها : يوم كنت بالمستشفى جتني الممرضة الي انقذتني وقعدت اسولف معها وخذتني لرجال كبير في العمر عليه اجهزه كثيرة ويئن أنين يقطع القلب

مها بتأثر واضح : الله يشفيه ليش طيب تفكرين فيه

ساره : مدري يمكن لأنه مثل حالتي محد سئل عنه له فترة جالس بالمستشفى ما فكرو عياله يسئلون عنه

مها تحاول تطلعها من الجو : لا تعكرين مزاجك اليوم ملكت اخوي وابيها تكون احلى ليلة

ساره بخجل : ما عليش كدرتك

مها : افا عليك حنا مثل الخوات ما بينا شي انا ابي اطلعك من الحزن الي تحاولين تعيشين نفسك فيه

ساره : دانة أي مشغل راحت لمه "تحاول تغير السالفه "

مها ببتسامة : دانة رفضت احد يشوفها تقول بروح لمشغل بروحي ابي اخليها لكم مفاجأة

ساره بضحكة : الله يستر

مها : أي والله الله يستر ما يطلع شكلها يخرع وهي خبلة ما خلتنا نروح معها عشان ما يخربون مكياجها

روان بصرخة : هاه وش رايكم

ساره تضحك : روووعه بس ما كأن القصة شوي غريبة

روان : تحرك شعرها بس حلوة صح

مها : روعه شوي عليها يابنت الذينا تصدقين عليك احلى من البنت الي بالمجلة

روان بغرور : اصلن ماحلى القصه الا انا
مها : اقوول عيني خير بس
ساره:هههههههههههههههههه
روان : الله يعيني شكلي مراح اروح للبيت بروح
معكم
ساره :ليش
روان: لو يشوفني طلااالووه بيذبحني
ساره: طيب عادي ليش اخوك عقله متحجر
روان: اندري عنه داج ويحسبن كلن مثله ههههههههه
مها : يوه تأخرنا يابنات الحين غالية بتذبحني ما جيت اساعدهم

روان : وش تساعدينهم فيه ياحظي كل شي جاهز ومن برى والقهوة اتحدى اذا خلوك تسوينها بيتسممون الناس

مها وهي تبي تقهرها : يالله يارب تاخذين ماجد ونكرفك كرف

روان تكش عليها : مالت عليك وعلى اخوك

ساره : هههههههههههههههههههه وش ذنب اخوها
مها:هين روانوووه والله لعلمه
روان بستخفاف: تكفييييييييين لاتعلمينه طلبتك
كل شي ولا اني اجرح مجوود
ساره ومها :هههههههههههههههههههههههههه
مها: ادلعينه بعد
روان : يالله لك الحمد بس
جتهم ريم : بناااااااااااااااااااات
التفتووو عليها البنات
ريم : هاه لا تحبطوني قولو زين لو شين
سكتو البنات ويطالعونها لدرجة قالت : يعني شين لهدرجة

ساره : حرام عليك أي شين مكياجك شي ما توقعت اللون الزيتي بيجي حلو والله روعه روعه ريووم


=فستان ريم عبارة عن تنوره لونها زيتي وفيها اصفر خفيف وبقصة حلوة وشك زيتي واصفر موديلها قصير شنل وعليها بدي اصفر وفية رسمة عباد الشمس بالوسط وعليها شك اخضر فاتح على اطراف الرسمه ناعم ولابسة كعب عالي شوي اخضر وبربطة صفرا هي الي مسويتها بالجزمه لافتها على ساقها ولابسة إكسسوار ناعم وردة عباد الشمس على شكل اكرستالة تجي مثل الطوق على العنق ونازل منها كرستال طالع ناعم مره
ومكياجها دمج زيتي واصفر ولابسة عدسات خضراء فاتحة=

روان : شكلي باخذك الليلة لخوي طلال تفكيني من شره قبل ما يخطفونك الحريم الليلة

ريم : الله يسعدكم يعني مكياجي حلو
ساره : تصرف السالفه ريم
روان :ههههههههههههههههههههههه
ريم :هاها مايضحك
مها : ياشيخة مكياجك يذبح
ريم/ الله يرفع معنوياتك .. ا بتصل على سعود يجينا

مها : بسرعة او خليني اكلم ماجد

ريم : لالا ما يحتاج بيجي سعود

دق جوال ريم واشرت للبنات عشان يطلعون

روان : اصبرو بلبس شراب عشان ما تبان رجولي بالشارع

ريم : يالله بسرعة قبل يزعل اذا تاخرنا عليه

روان : وثواني بس

كان سعود منسجم مع قصيدة


البارحة ياسعود سهران ما أمسيت
أرعى نجوم الليل مما جرالي
من سبتــه لــني بحـــي ولامـــيت
من عقب فرقى الزين عز حالي
قال الوداع وغـالي الدمع هلــيت
مـن لـوعتي تصفق يميني شمــالي
ومـن الـقهر ياسعــود ياماتمنيت
المـوت دون فـراق خـل صفالي
ومـن غيبتـه لاشـك يـامـا تعنيت
عجزت أعيش العمر بعده لحالي
يـاسعود أنل لاجيت اباسلى وسجيت
تـعادل يـطريـه ثـم طـرالي
ولـيا طـرا فـاضت عيـوني وونيت
قـلت ليتـك يا عذابي قبالي
يـاعزوتي يـاسعود ويـاخوف مليت
وأصبحت بحر من العنى عز تالي
سعود بآهة طالعة من قلب : الله لا يكتب فراق
ريم : بسم الله عليك تكلم روحك
ما انتبه سعود ان كلهم ركبو وينتظرونه يمشي
انحرج مره ومشى وهو ساكت وصلهم لبيت ابو خالد نزلو كل البنات وهو يراقبهم من المرايه ونطق قبل تنزل ساره : ساره
هنا ساره حست برودة في اطراف ايديها ويالله قدرت تنطق : هلاا
سعود ببتسامه وكأنه حس بحراجها : لا تنسين تتجهزين بكره ترى خذيت لك الأذن من امي منيرة
ساره بتوتر واضح: ان شاءلله " ومشت بسرعة تبي تتهرب من نظراته "
سعود بتنهيدة : آآآآآآآآآه
وريم كانت تراقب الوضع وتدعي من كل قلبها يكونون للبعض وفي الأخير نطقت : سلامتك من الآهة
سعود بضحكة : انتي هنا
ريم تدعي الزعل : يعني ساروه نستك ريومه
سعود بعطف الأبوة : محد يقدر ينسيني بنتي الوحيدة ريم
ريم : لبيــــــــــــه
سعود : حلوه
ريم تستغبي وهي عارفه من يقصد : أي انا حلوه تبي تشوف مكياجي
التفت عليها سعود بضحكة : انتي عارفة من اقصد
ريم : قمر وربي خايفة عليها من العين
سعود بترجي لريم : اقدر اشوفها من غير ما تدري
ريم : بشهقة : معقولة سعود الي يتكلم لو عبودي ممكن اصدق بس سعود العاقل
سعود : ههههههههههههههه وش اسوي جننتني البنت
ريم : خلاص تسهل قبل تجيب العيد
سعود : ريموه مالي خاطر عندك
ريم : يلا باي مستحيل خيو
"مشى سعود وقلبه عند ساره يحلق في جوها يتمنى يعرف من تكون ومن اهلها وش مصيرها يبي يعرف وين يحط رجلة عشان يعرف يكمل مشواره معها "
دخلوا البنات مها وروان وكانت روان تأفف من الحر وتبي تشيل نقابها لكن خايفة تشوف ماجد او خالد قدامها وفعلا كان توقعها صح كان ماجد ماسك سيكل ريان وقاعد يصلحة ويسولف على ريان كأنه بزر معاه
ريان ما يقول خالي ينطق اسمه على طول : ماجد
ماجد وهو مندمج مع السيكل : هاه
ريان : ماجد وش رايك في فريق الآتي
ماجد : اقول يابويا هوينا الهلال وبس
ريان وبدى يعصب : الآتي وبس
روان حبت تستفزة وهو مو منتبة معهم( او تلفت نظره لها) : سبحان الله لقيت مكانك المناسب مع البزران

هنا ماجد فز قلبة وحس بوجود اعز مخلوقة على قلبه رفع عيونه وشافها تمشي وراح تتعداهم فز واقف وترك سيكل ريان : على وين وين
روان وهي توقف وتطالعه : على بيت خالتي وجايه احضر ملكة ولد خالتي ولو ملكتك ما حضرتها
ماجد : ههههههههههههههههههه كيف ما تحضرينها وانتي المدعو الرسمي لها وانتي نجمتها وقبلتها وراعيتها وش بعد تبيني اقول كيف عروسة ما تحضر ملكتها
روان حست بخجل واضح وما عرفت تنطق باي كلمة : صدق انك سخيييييييييف
مها : ههههههههههههههههههههههه امحق رد
روان : اقول انطمي
ماجد مستانس على الأخير : أي نعم مهاوي انطمي اذا الشيخة روان تكلمت انتي تنطمين
روان عصبت والتفتت عليه : وانت انطم
ماجد يسوي نفسة منصدم : انا لااااااا بموت ما استحمل

صوت ساره من وراهم : بسم الله عليك
ماجد : ياهوه شوفو الناس الذوق شوفي ياروانوه وتعلمي عشان تعرفين تتعاملين مع زوجك الي اهو انا في المستقبل يعني صيري بنت انثى مو دفشه
روان وهي تضرب برجلها الأرض : مالت عليك وعلى الي يضيع وقته و معك لو انت اخر رجال بالدنيا ماخذيته
وراحت تمشي بسرعة لداخل بدون مانتظر رد ماجد
ودخلو البنات وماجد معهم
مها تكلم ماجد : على وين
ماجد يتصنع البلاه : ابي ادخل معكم
مها : بالله تبي تشوف البنات
ماجد يبتسم : لا مابي اشوفهم كلهم ابي اشوف روان
ريم : وش سالفتكم كلكم الا تبون تشوفون
ماجد يحك شعره : منو الي يبي يشوف بعد هيه علموهم ترى روان محجوزه لا احد يقرب صوبها
ريم : تهنى فيها محد يم بزرك هذ1 اذا وافقت عليك بعد
ماجد بضحكة : ههههههه احلى طفلة عندي...وبأصرار كمل بتوافق ان شاءلله
غالية معصبة : لا كان ما جيتو مدري انا اشوف عيالي او اقعد اشتغل حتى ما تزينت
البنات منفشلين مره منها
ساره : ابشري ولا يهمك حنا بنكمل الباقي
غاليه وانتبهت على مكياجهم وعجبوها خاصة ريم :وش هازين لو ماني مره متزوجة كان رحت معكم
روان : طيب يعني انتي متزوجة تدفنين عمرك
غاليه : لا يا حبيبتي انا حرمة مسئولة لو رحت معكم كان امي جاها الضغط والسكري جلست وريحت قلبها وسويت كل شي لو تنتظر مها عز الله ما زان ولا شي
روان : هههههههههههههههههههههههه أي والله انك صادقة
مها تدفها: جاز لك كلامها اقول يالله طسي


في مكان ثاني بعيد عن الإزعاج يمكن يكون اكثر مكان هادي في العالم لا
صوت انس ولا جن ولا صوت سياره ما غير صوت الهوا وأصوات
الأشجار كان حمد جالس ويفكر بحياة ماضية ومستقبلية في نفس الوقت
يفكر في خسارة مها وظلمه لفوز خاصة انه ما عطى نفسه أي وقت على
طول يوم وافقت تملك عليها بدون حفلة بدون حتى ما يشوفها حتى
شبكتها البنات الي شروها لها وقالوا انها منه كان نايم على ظهره
ومتوسد غترته على راس عرق " تقدرون تقولون جبل _ تل " لكن

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم