رواية لمني بشوق واحضني -18

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -18

قالت الماس وهي تمشط شعرها الطويل قدام المرايه :-راح فهد

انصطل سعود من شكلها وقال :-هاه...
ضحكت الماس وعرفة وش فيه مخربط اكيد من كشختها الزايده لان بسبب مرضها ماكانت بالمستوى الي يرضي انوثتها بما انها تحب الكشخه والموضه
قالت برقه :-اقول ياقلبي ..فهد راح
استوعب سعود بصعوبه كلامها وقال :-ايه راح
قربت الماس منه وهي تفتل في قميص احمر ساتان :-وش عنده
سعود :- بيروح يخطب بكره
استانست الماس ونور وجهها :-من
ابتسم سعود :-حزري
الماس :-يوووووه علمني
سعود :-رنا بنت عمي نايف
فرحت الماس :-ونعم الاختيار والله بنت ولا اروع
قرب منها سعود وقال برقه :-نرجع لموضوع التهور مو احسن
حمرت خدود الماس ..من كلامه
وابتسمت له من قلبها الي يموت فيه
×

><في بيت ابو نايف بعد صلاة العصر ><
اجتمعوا شياب العايله الثلاثه ..
وكل العيال كانوا حاضرين ..ماعدا خالد الي ماقدر يجي لانه مستلم في معسكر بعيد عن البيت
قال ابو سعود وهو بيتشقق من الفرحه :-حنا نبي رنا لفهد
ابتسم ابو احمد :-البنت بنتك يا ابو سعود والي تامر به يمشي
ابو سعود :-الله يقدم الي فيه الخير
قاطعهم فهد :-من بعد اذن الكبار ياليت لو تسالنوها عن رايها
ناظره ابوه نظره قويه بس فهد ماعبره ..اما عمه ابو احمد كان متفهم مع لمحة حزن بعيونه
"احمد وانا ابوك قم اسال اختك عن رايها "
باينه الفرحه على وجه احمد واخوانه ..وقال :-ابشر "
وطلع..
كانت رنا بغرفتها ..
مر احمد من صالة الاستقبال وكانن امه ونوف الي حطوا ثلاث غرز براسها بسبب ضربة ناصر لها والي قالت امها لابوها يوم انصدم بالحادث :-انها زلقت وطاحت على راسها
قالت امه وهي متحمسه تحسب الاجتماع اليوم يخص نوف :-هاه متى الملكه
وقف احمد ولو انه مو بطايق يناظر في وجيههن بس كله يهون عشان رنا
قال وهو صاد :-لما نسأل البنت عن رايها
قال نوف بعجله :-انا موافقه خلاص خلهم يملكون
تمنت نوف لو الارض تنشق وتبلعها لان احمد ناظرها باحتقار :-انتي وش يدخلك استحي على وجهك
انصدمت امه ونوف وقالت امه :-مو سعود جاي يخطب نوف
صرخ احمد :-من قاله
ارتبكت امه :-ابوك قال لي انهم بيزوجون نوف لسعود
صرخ :-سعود متزوج
قالت نوف بقلة حيا :-بس مرته ماتجيب عيال
وبدون شعور مسكها احمد من شعرها من ورى وقال وهو يصارخ :-لو تموتين وتطيرين وتوقعين ماراح تتزوجين سعود استحي على وجهك وخلي عندك حيا وحشيمه سعود متزوج بنت عمك
(وناظر في امه وهو مشمئز من هالوضع )
احمد :-يمه .. يمه كيف تفكرن تقطعن في اللحم والدم
صرخت نوف بهستيريا :-مو على كيفك بتزوجه غصبن عليك
بدون شعور صكها احمد كف وقال وهو يناظرها وهي طايحه قدامه على الارض وامها بجنبها :-لامت وسوو لي عزى ذيك الساعه ارجعي احلمي تتزوجينه
صرخت :-جعلك تموت
"ان مات انتظريني لين اموت انا وساعتها فكري مره ثانيه فيه "
ناظروا كلهم في ناصر الي دخل الصاله ..
طنشوا العيال امهم الي تدعي عليهم وراحوا لغرفة رنا
وقف احمد وهو يحس بصداع فظيع..وماسك صدره الي يعوره لـ هاليوم
قال ناصر بسرعه :-شفيك
احمد :-اكيد انخفاض بالضغط
مسكه ناصر ودخلوا غرفة رنا الي كانت جالسه على سريرها وضامه دبدوبها بحضنها والدموع بعيونها
قال ناصر :-بروح اجيب لك ملح وبرجع
خافت رنا وقال احمد بسرعه يوم شاف وجهها:-لاتسوين فلم هندي ضغطي منخفض
ابتسمت رنا غصب..وبعد ماجاء ناصر وخف احمد
قال لها :-رنو وش رايك بفهد ولد عمي ناصر
احتارت رنا :-والله والنعم ما اعرفه بس خواته يحبنه وماسمعت عنه الا كل خير
ابتسم احمد وقال :-طيب هو جاي يخطبك اليوم وش رايك
قالت بدلاخه :-ايش
ناصر :-ههههههههههههه جاي يخطبك
حمرت خدودها وضحكوا عليها العيال
قال احمد :-هاه يالغلا وش رايك
استحت رنا وقالت :-الراي رايكم والشور شوركم
قال ناصر يبي يحرجها :-يعني موافقه
ضربه احمد على ظهره وقال :-لاتحرجها
ووقفوا مسكها احمد وحب على راسها..وناصر نفس الشي
احمد :-تستاهلين كل خير يالغلا وفهد رجال ما مثله
وطلعوا من الغرفه ..
جلست رنا مو مستوعبه شي ..اخيرا بتتزوج وتترك هالبيت الي كله نكد ..
قال احمد لما ساله ابوه عن رايي رنا انها موافقه واستانس فهد..وتحددت الملكه بكره بعد مايسوون التحاليل المطلوبه الليله في مستشفى خاص حتى تطلع في غضون كم ساعه بدل المستشفيات الحكوميه الي تتاخر اسبوع وزود ..
><

><
)(يوم الملكه)(
قال نوف لامها وهي تبكي من قلب :-وش شايفيني عيالك يمه كل واحد بس يضرب فيني
قالت امها وقالبها شايل :-عساهم الماحي والا اختك الي ملكتها الليله ومحدن عبرني واخذ رأيي
قالت نوف :- لا ومسوين لها حفله ببيت احمد وبيتنا وش فيه
طبعاالفكره هذي كانت من اقتراح طلال ابو الخطط ..هو عارفين ان امهم ونوف بينكدن على رنا ليلتها عشان كذا عجبتهم فكرة ان الحفله بتكون في بيت احمد ولو انه مامر على زواجه غير ثلاث ايام وعشان ما تنحرج سعاد لان توها عروس خلى احمد العزيمه للرجال فقط
قالت امها :-بالطقاق ..
طلعت رنا من غرفتها وفستانها بكيس معها وقالت والغصه خانقتها :-يمه ماودك تحضرين ملكتي
ولا قلب يرحم ولا احساس يتأثر
قالت وهي تناظرها من فوق لتحت :-توك تذكرتي امك
قالت بتعب :-انا ذاكرتك دايم العتب على الي ناسيني ومو معتبر لوجودي
وقفت امها وجتها طايره بتصفقها كف الا وبيد تمسك يدها الي بتنمد على رنا
بغت تموت ام احمد من الخوف لان ابو احمد هو الي مسكها..
ناظر في يد رنا وقال :-امك السبب
سكتت رنا ، ناظر في ناصر الي يدها كانت مربوطه
ابو احمد :-وانت بعد
سكتوا العيال ووصل ابو احمد الجواب ..
قال بهدوء :-انتي طالق
انصدموا العيال وصرخت رنا ..:-لايبه تكفى مو بليلة ملكتي
قالت ام احمد بصدمه :-تطلقني يانايف
ناظرها باشمئزاز وقال :-المفروض اني مطلقك من زمان بس عيالي كسروا ظهري والحين كبروا وصارو كلهم فاهمين وعلى وجيه زواج اما انتي طابت النفس منك من متى تهتمين في بيتك او عيالك فيه ام تشوه عيالها انتي مريضه ولولا حلف احمد ورجاويه وحبته ليديني كان يدينك هذي الي حرقت عيالي بتنشوي في النار
ارتجفت ام احمد من كلامه ..
واخذ ابو احمد عياله وطلعوا ...كانت رنا تبكي قال ابوها لها :-يبه لاتحطين بخاطرك ولاتهتمين فكري في مستقبلك انتي الحين بتكونين في ذمة رجال فكري فيه وفكري كيف تسعدينه وامك برجعها لا تخافين بس حبيت اعطيها درس ما ينسى ..يكفيني قهر انها ماراح تحضر ملكتك
مسحت رنا دموعها :-ان شاء الله يبه
قال ناصر اخيرآ بعد صمته من الصدمات الي صارت :-يالله بنزلك عن سعاد وبنروح الشركه
هزت رنا راسها ..وحرك ناصر السياره
،
،
كان احمد جالس مهموم حتى الغداء ماطب بطنه وسعاد غصب عنها عافت نفسها الاكل لانه ماذاقه ..
اما الحين فهم على وجه المغرب وهو مانطق كلمه من امس
قالت سعاد غصب عنها :- احمد
وما انتبه..
علت صوتها شوي :-احمد
التفت يمها وقال :-نعم
قالت وهي ماتقدر تنزل عيونها من عليه :-احطلك شي تاكله
قال وهو يصد عنها :-لا
قالت برقه :-بس انت ما اكلت شي من امس
قال بعصبيه :- وانتي وش عليك مو متزوجتني غصب
انقهرت سعاد من ردة فعله هذا جزاها يوم كانت خايفه على صحته ..هذا جزاها الي ما اكلت شي بسببه من البارح
وقفت ولاول مره تحس بالدموع من جد تحرق عيونها وراحت تركض لغرفتها ...
جلست على طرف السرير وهي تمسح دمعه قهرتها ونزلت غصب..
جلس احمد جنبها وقال يطلب سماحها :-لاتزعلين مني انا تعبان شوي
قالت بصوت مخنوق فيه الصيحه :-لاعادي معك حق
انقهر احمد :-لا مامعي حق
قالت :- انت ليش مهتم بمشاعري لها الدرجه مو انت تزوجتني عشان تذلني
جمع على اصابعه من التعصيب وقال وهو يمشي طالع :-تصدقين عاد لو اقولك ان جرح مشاعرك اخر شي ممكن افكر فيه
رفعت عيونها وطاحت بوجهه وهو يناظرها بقوه ..حمرت خدودها..ولمست ازارير بلوزتها بتشوف هي مفتوحه ولا لا عشان يبحلق فيها كذا
ضحك احمد من قلب من حركتها ذي ..وانقهرت سعاد منه وقال قبل لايطلع
"اذا تبغين تشوفين مواهبي في الطبخ الحقيني في المطبخ"
قالت سعاد وهي مذهوله :-هاه
احمد :-ههههههههههههههههه تبغين تشوفين مواهبي بالطبخ
انصدمت سعاد :-انت تعرف تطبخ
قال بغرور :-واحسن طباخ بعد
وطلع من الغرفه ، جلست سعاد مبلمه من الصدمه احمد يطلب منها تروح معه للمطبخ لا وهو الي يطبخ لها ..شكله مايحب يزعل احد وهذي طريقته في الاعتذار
هزأت سعاد نفسها "قومي يالخبله الحقيه ماراح تحصل لك مره ثانيه"
وراحت تركض للمطبخ..
<*>
جلست سعاد على واحد من كراسي المطبخ الفضيه المرتفعه وحطت يدينها تحت ذقنها تناظر احمد وهو مرجع اكمامه ورى ..ويجهز الاغراض الي بيحتاجها لطبخته
ماقدرت سعاد تنزل عيونها عنه ..وتخبلت عليه في نفسها ماكانت متوقعه طلته بهالروعه ..لانها اول مره تجلس مرتاحه وتقزه وهو لاهي عنها
"آآآآآآه ياقلبي " قالتها في نفسها بس حست بالدنيا كلها تسمعها ..
احد يلومها عيونه بلحالها تخبل .. قد سمعت بالعيون الكحلى بس اول مره تشوفها عيون ضيقه سود ورمش عكش (كثير منعكف) تحت حواجب طويله عريضه سوداء كانها مرسومه رسم بوجه اسمر قوي .. ينزل رهبه بقلب الواحد
لامت نفسها على هالافكار الي تودي للانتحار (هههه) و قالت تبتسم له :-مســــاعده
شاف ابتسامتها العذبه من هنا وطاحت الدجاجه على رجله من هنا:-اخ ...
سعاد :-هههههههههههه هذي اولتها
انقهر احمد ..من نفسه ياخي البنت بس ابتسمت لك و شف وش صار طاحت عليك الدجاجه المثلجه بغت تكسر رجلك ..
وقفت سعاد وراحت له عشان تساعده كانت لابسه بلوزه بيضاء قطنيه ضيقه اكمامها قصيره مره وعليها كتابه فضيه من قدام..وبنطلون جنز ضيق وشعرها رافعته شنيون حايس روعه ومسويه مكياج خفيف زاد في جمال عيونها وحاطه قلوس زهر فاتح روعه وطبعا متعطره وريحة عطرها تسحر ..
ناظرها احمد :-على وين
حاولت تمسك نفسها لاتضحك :-بساعدك
ناظرها من فوق لتحت .. وانتبهت لنظراته وحمرت خدودها وهي تلعن نفسها لانها جريئه بزود والدليل لبسها ذا وش بيقول عنها الحين صدق انها خبله المفروض تلبس جلابيه بلوزه طويله ساتره مو ها اللبس كانها من جد عروس سعيده
ابتسم احمد وهو يشوف خدودها مولعه "سعاد القويه العنيده تحمر خدودها من يصدق"
ومن زود الرباشه وهي تمشي لجهته مكان الدجاجه يوم طاحت شويه مويه من الثلج الي كان عليها وصندلها (تكرمون) يزحلق خلقه بدون وجود مويه ، الا وتزحلق وشوي وتطيح على ظهرها .. وتتأذى صرخت من الخوف وحست قلبها بيوقف لان الطيحه بتكون قويه
انهبل احمد يوم زحلقت بالمويه ووقف الزمن حوله رمى الدجاجه على الطاوله ولحق عليها قبل لاتطيح..
تمسكت سعاد فيه ..بكل قوتها وبلاشعور ..مع قميصه من قدام الي تقطعت على طول ازاريره الخمسه الي فوق ضمها لصدره وحس مثل الكهرب الي سرى به ومارحمه ..
وصلت سعاد لمرحلة الهستيريا اول مره يضمها احد بهالطريقه ..
ماصدقت خبر توقف الا وهي مبعده عنه والحياء مقطعها ماتدري كيف تواجه عيونه وتواجه نظراته بعد ماتمسكت فيه بدلاخه وغباء وكانها بتطيح بنار مو رخام ..ياليتها طايحه كان اصرف لها
رفعت عيونها شوي ...الا ويطيح نظرها على صدره
صرخت بصدمـــــــــــــــــــــــــــه من الي تشوفه ..
انتبه احمد لقميصه المفتوح وسكره بسرعه ..وقال بيغير الموضوع وبيرحم نفسه من العذاب الي فيه والي يسببه قربها منه وريحته عطرها الي بأنفاسه الحين :-انتي بخير
هزت راسها بصدمه ماخفتها ..
قال يمزح :- الله ياخذها ذا الدجاجه شكلي برميها
ضحكت غصب :-اخذها الله وخلصت
ضحــــــك من قلبه
انهبلت سعاد لانها اول مره تشوفه يضحك فيها .. يازيــــــــــــــــــــــــــــــــــنه ويازين ضحكته
شاف احمد نظراتها الزايغه وقال بخوف وهو يقرب منها :-سعاد قولي الصدق انتي بخير
استغربت سعاد من سؤاله الي فيه نغمة خوف عليها ,, هذي النغمه ماتنوجد الا في صوت من يحب وهو مستحيل يحبها وان حبها بيكون مثل زوج دانه الاولي ..يحب دانه على طريقته وحبه ما يمنعه من الحرام والنظر يمين ويسار وهذا الي تتمنى الموت على قبوله.
كان يناظر بلوزتها الي كانت بدون ما تنتبه مرتفعه عن بطنها ..بسرعة البرق زينت بلوزتها ونظراته مازالت تقزها
قالت تصرف نظراته الغريبه لها :- ا..ا ..احمد صدرك علامه
نزل احمد عيونه لان افكاره بدت تنحرف ..صدق ماهو بصاحي
قال وهو يعدل ياقة قميصه ويرجعها ورى :- حادث
ارتجفت وجتها الصيحه :- متى..؟؟
قال يسأل بجد مو تهزيء كالعاده :-انتي مهتمه من جد ..؟؟؟
قالت وعيونها تلمع لانها حست بالاهانه من سؤاله وش شايفها :-اجل
ابتسم نص ابتسامه وقال :-قبل عرسنا باسبوعين
قالت وهي تحس بالخوف عليه يشلها :-من ايش...؟؟
حط احمد الدجاجه في قدر وحطه على النار ..وقال يبي يصرف الموضوع بأي وسيله :-حادث مايسوى ..
وكمل وهو يلتفت لها :-اذا لسى مصره تساعديني قطعي البصل
جاب سيرة البصل من هنا .. وتقرفت من هنا وقالت وهي مصدومه :-وعععععع بصل يالله بس قطعه انت
احمد :-هههههههههههههههههه تراه بصل مو شي ثاني عاد لو اقولك اذبحي خروف وش بتسوين
طلعت عيونها قدام ..
وقالت :- والله مابقي الاهي .. انا ما اقدر اشوف دم قدامي تبغاني اذبح كائن حي
ماقدر احمد يمسك نفسه وجلس يضحك
عصبت سعاد :-لا والله انا مخترعه وانت تضحك وش الي يضحكك
احمد :-ههههههههههه اضحك من كلمة كائن حي ياكبرها هههههههههههههههههههه
ماقدرت تمسك نفسها لان طبعها مزوحي وضحوك ..وجلست تضحك معه
قال يمزح :-طيب قطعي الفلفل الاخضر والطماط والا فيهم مشكله بعد
قالت وهي تناظره بغرور :-وش قالولك ... على ان ريحتهم تحوم الكبد وتجلس باليدين الا ان طعمهم يمي
"والله لو تنقعين بقدر كله طماط وفلفل تهبليييييييييييييييين "
انجن احمد من اسلوبها في الكلام ..لسانها يقطر عسل ما ينلامون اخوانها الي شوي ويبكون يوم ساعدوها تركب بالسياره معه الجلسه معها ما تنمل..
وقفت تحوس بالمطبخ..ناظرها احمد وقال يمزح والابتسامه مالية وجهه :-اذا ماعندك خبر الطماط والفلفل ينحطون بالثلاجه مو بدرج المنظفات والمناشف
كانت سعاد معطيته ظهرها ..ضحكت منه والتفتت له وهي مسويه مغروره ..
وقالت :-عارفه .. والحين وين مريلة المطبخ
ناظرها احمد وقال وهو عاقدن حواجبه :-وش هي ذي..؟؟
ناظرت فوق وقالت :-ذي الله يسلمك يلبسونها فوق الملابس عشان ما تنعدم من الشغل وعشان ريحة الاكل
فهم احمد وقال وهو ياشر بالملعقه الخشب :-هونيك
سعاد :-هههههههههههههههههه طيب ياهونيك
رجع احمد يكمل الخلطه الي يسويها ولقت سعاد مراييل المطبخ..
قالت له بتهور :-المفروض تلبس وحده حرام قميص ارماني يروح فيها ..
التفت يمها وقال ببراءه :-تعالي لبسيني وحده يديني مو نظيفه
"ياليتني مسكت لساني استاهل الي يجيني صدق اني خبله .."
ناظرها احمد وهي جامده وابتسم ..لانه عرف تفكيرها ، انقهرت منه مو على كيفه يستهزء فيها بتلبسه المريله وش دعوه ماتسوى السالفه
عاندت واخذت له وحده ..وجته تمشي ..حست بحياء تحاول تدفنه من كثر عنادها..
وقف قدامها ونزل راسه لها عشان تربط عليه المريله الي من قرادتها كان خيطها قصير ولازم تقرب منه عشان تقدر تربطه كانت يدينها ترتجف وماقدرت تفلح في ربطها ..لانه مره مره قريب منها ..
وبعد محاولات ربطتها..على رقبته
رفع راسه وقال وهو يبتسم :-ياليتنا من حجنا سالمين
انقهرت سعاد الحين وجهها مولع وجسمها كله ينتفض وهو يستهزئ فيها قالت بقهر :-احمد ربك
ناظرها احمد وقال :-احلفي
ناظرته بنص عين :-والله
الا ويحط يده الي كلها مايونيز واشياء مخلطها كثيره على وجهها ..صرخت بضحكــــــــــــــــــــــــــه :-حسبي الله عليك يا احمد وووووووووووع
ماصدق احمد الحركه الي سواها وجلس يضحك من شكلها ..ومادرى الا وترد له الحركه وتعدم وجهه وملابسه
وجلسوا على هالحاله ..
"احمممممممممممممممممممممم"
التفت احمد وهو ماسك في يده من الخلطه الا ورنا واقفه على الباب ومصدومه من اشكالهم ..
شوي الا وتنفجر بالضحك :-هههههههههههههههههههههههههه علامكم انهبلتوا
وناظرت في وجيههم وملابسهم والمطبخ الي كله مايونيز سايل على الدروج والارضيه ..
ضحك احمد وسعاد..
احمد :-مدري عن بنت عمك ذي ماهي بصاحيه
سعاد :-لا والله انا الي بديت
رنا :-ههههههههههههههههه خلاص انا الغلطانه ..
احمد سعاد :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قال احمد وهو مو مرتاح لشكله كذا قدام رنا :-يالله بروح اخذ شاور
الا وسعاد تقول هالكلمه بنفس الوقت
انحرجوا كلهم .. وكانت رنا اكثرهم الي قالت :-روحو انتم وانا بنتظركم
وراحوا سوى عشان ما يشككون رنا في وضعهم الي لو درو عنه الشياب قلبوا عاليها على واطيها..
دخل احمد غرفته .. وسعاد غرفتها
خلص احمد الشاور ولبس ثوب وشماغ ونزل بسرعه ..لقى رنا منظفه المطبخ بمساعدة الشغاله ومضبطه القهوه ..
قال احمد :-كفو والله رنو لو يدري فهيد انك منظفه مطبخ بيتي ذبحني
حمرت خدود رنـــــــــــــــــــــــــــا وضحك احمد الي قال :-يالله دقايق وراجع علمي المدام
رنا :-ههههههههههههه ان شاء الله
وطلع من البيت ..
في السياره جلس احمد يفكر في احداث اليوم ..تذكر سعاد وعذوبتها ورقتها ..ذكر سؤالها عنه ..مساعدتها له ..نظره الاهتمام الي بعيونها ..
احساسه بوجودها حوله في كل مكان
والله حرام ..ما يهتني بالنوم ابد..صابه ارق ومانام من يوم ماجمعه بها بيت زي خلق الله ، ليش يكابر ليه ماينسى..
نفض هالافكار من راسه كيف ينسى ..عز الله انه بيكون رخمه ان نسى سواياها فيه
في وقت كانت سعاد لابسه وجالسه تمشط شعرها بسرعه عشان تنزل..تذكرت كل المواقف الي صارت لهم بالمطبخ..احمد اليوم ماهو احمد الي عرفته الايام الي فاتت كان يمزح ويوسع الصدر والاهم انه كان يهتم فيها حتى لو انكرت هالشي ..لان لغة العيون ونبرة الصوت ما تكذب ..
حزنت وفكرت ..لوين بيودينا هالطريق ..اي مصيبه هالمره بتبعدنا عن بعض !!
نفضت عنها هالافكار ونزلت لرنا ..
سعاد :-ياقلبي يارنو سوري تاخرت
رنا :-ههههههههههههههه شدعوه tick your time
سعاد :-ههههههههههههههه ماعاد ورى هالتيكه
رنا :-هههههههههههههههههههههه
التفتت سعاد تدور احمد ..قالت رنا:-احمد طلع ويقول راجع
انصدمت سعاد وحزنت بنفس الوقت لانه طلع بسرعه :-ماعاد عندنا وقت لازم نروح للمشغل
ناظرت رنا بالساعه وقالت :-هههههههههههههههههه سعاد الله يعافيك تونا الساعه 6
سعاد :- حتى لو الملكه الساعه تسع وخلق الله بيجتمعون من بعد صلاة العشاء
قالت رنا تمزح :-هههههههههههههههههه ماغير الشله وخليهم ينلطعون عادي
سعاد :-هههههههههههههههههههههههههههه
الا وبدخلة احمد ومعه وجبات ..سريعه
احمد وهو يناظر سعاد :-هذا غداء متاخر وبدال الحوسه الي تو
سعاد :-ههههههههههههههههههههه جاء بوقته
وتغدوا غدا متاخر على قولة احمد ..وبعدها قال :-يالله تروحون المشغل
رنا :-انا جاهزه
سعاد :-دقيقه بجيب عبايتي وشنطتي وبجي
طلعت سعاد بسرعــــــــــه واخذت عبايتها من الدرج ..وهي مشغوله تحط اغراضها بشنطتها الا وبدخلة احمد الغرفه ..ناظرته وطاح قلبها لانها اول مره يدخل غرفتها
طلع بوكه وسحب فلوس وهو يقول :-خذي
ناظرت بشنطتها :-معي فلوس
عصب احمد لكنه مسك عمره :-خلي فلوسك معك انا زوجك ومسؤل عنك
ناظرته وقالت :-مايحتاج
عصب وقال وعيونه كلها شرر :-سعاد صبري مو طويل
ولاحياة لمن تنادي
سحب بوكها بسرعه وقالت له :-احمد جبه
احمد :-لا
يئست منه وقالت باستسلام :-اوكي موافقه اخذها بس رجع بوكي
احمد :-احلــــــــــــــــــــــفي
عصبت هي هالمره :-مايحتاج كلمتي سيف
ماقدر يمنع نفسه وقال :-جربت كلمتك قبل هالمره وما عاد اثق فيها
جرحتها هالكلمات وقالت بانفعال :-ذيك المره غير
قرب منها وقال وحزن هالسنين يطلع :-ليه غير وش الفرق انتي وعدتي واخلفتي بوعدك ومتى بليلة ملكتنا
انصدمت سعاد وقالت بقهر ما ينوصف :- ولك عين تتهمني بعد الي سويته
انصدم من قلب احمد وقال بذهول :-وش سويت ..؟؟
تنكدت حياتها :-لا تسويلي فيها ماتدري انت قضيت علي
احتار احمد من كلامها :-انتي وش تقولين
قالت بانكسار:-انا نسيت انسى وخل ها الليله تعدي على خير
احمد :-بـس............
سعاد :-عشان رنا
مسكته مع اليد الي توجعه ..وقرر يتناسى الموضوع شوي وله تفاهم معها وش قصدها ببعد الي سويته ..
(الجزء الثاني)
><ببيت ابو سعود><
نزل فهد من غرفته كاشــــــــخ كشخة ماوراها كشخه ..
صفر سلطان الي كان جالس تحت :-وش هالزين
فهد :-هههههههههههههههههههههه عقبالك
سلطان :-ههههههههههه الله يرجك رجآ مبرحآ انت ناسي اني مملك
فهد :-ههههههههههههههه لا مو ناسي بس اقول عقبال ما اشوفك كاشخ في يوم


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم