رواية لمني بشوق واحضني -17


رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -17

ناصر :-صار ..يالله رح لزوجتك وعن الهذره

احمد :-يالله سلام
وسكر الجوال وسرح في هالمشكله ..تذكر الي صار ولمس جرحه الي ماطاب للحين لا وصابه شمم من بعد حفلة العرس البارح ومتورم وزايد وجعه لازم يروح للطبيب ويغير ضمادته .والايغيرها هو وتذكر ان الضمادات بالبيت,,ايه لارجه يضمده
جلس يفكر وراسه بين يدينه "كيف بيلقى عذر لابوه حتى تجي رنا وتسكن معه كيف.."
وقفت سعاد تفكر في الي سمعته..وش فيها رنا !!
وليه احمد مو متطمن..!!
كان احمد يكلمها
سعاد :-نعم
كان طفشان وقال :-انعم الله عليك اقول خلصتي
ارتبكت وقالت :-ايه
واخذ شماغه وطلعوا..
في نفس هالوقت ------>>
قالت رنا لناصر :-ياقلبي ياحمود شايلن همنا حتى وهو بعيد
ناصر :- اي والله الله يوفقه يارب في حياته
الا وطلال يدخل :-انتم هنا ياحلوين
رنا :-ههههههههه ايه هنا
سوى طلال نفسه خايف :-الحمد لله خفت حسبتني بلحالي مع الساحرات
ناصر :-هههههههههههههههههههههههههههه سنايدي
عصبت رنا :-عن قلة الادب
قال طلال يبي يقهرها :-بدينا في المحاضرات
قال ناصر :-طفش صح
رنا وطلال :-اي والله
ناصر :- وش رايكم نطلع من البيت نسربت
قالت رنا بخوف حقيقي :-انهبلت انت عشان تحرقنا امي بالحيا
هز ناصر راسه :-علقه تفوت ومحدن يموت
تحمس طلال وقال تذكر يا ناصر المقهى الجديد الي مفتتحينه بشارع الملك عبدالله
تذكر ناصر المقهى الروعه الي توه له شهرين مفتتح :-ايه
طلال :-اجل خلنا نودي رنا بيت عمي سعود ونروح للمقهى ونواعد الشله
استانس ناصر :-والله وجبتها شرايك اخت رنا
سوت فيها معصبه وقالت :-تذكرتوا اني موجوده يالله اني احمدك واشكرك
ناصر وطلال :-ههههههههههههههههههههههههه
تذكرت رنا امها وقالت :-خايفه يا ناصر امي تتحلف فيني
ناصر :-دقي على ابوي وخذي منه الاذن وعقبها ماراح يكون لها كلمه
ترددت رنا وتحت الحاح اخوانها دقت على ابوها ووافق انها تروح لبنات عمها ولا وتتعشى بعد عندهم
قالت رنا :-بروح اجيب عبايتي
وطلعت بسرعه وقف ناصر بيلحقها وطاح جواله وانكسرت شاشته على الرخام ونزل يجمع قطعه
في هالوقت لقت ام احمد الفرصه حتى تشفي غليلها من رنا ..وماراح يبرد قلبها الا لما تحرقها بالنار وبما ان مافيه وقت قبل جيت ناصر مسكت سكين الخضار وحطتها على النار لانها كانت على الطاوله محطوطه وفي طلعة رنا من غرفتها ما درت الا وبامها توقف في وجهها وكانت ناويه تحط السكين الحاميه على خدها لولا ان رنا حطت يدها بين السكين وبين وجهها وجاء الحرق بيدها لا ومن قوته لزقت السكينه بجلدها
وعلى صرخة رنا ..جوا العيال يركضون
وقف ناصر مصدوم ووجهه كانه واحد ميت ..وصدمه طلال من ورى وجمد هو الثاني
سالت دموع ناصر غصب عليه وفوق طاقته قال وهو يصارخ :-حرام عليك يالظالمه
صرخت في وجهه :-استح انا امك
قال وهو شبه مهستر :- لا يكرمن الامهات عندك
الا ويجيه منها كف معتبر...وقف الزمن
مافيه شي حي..
الاعيون تتلاقى ..مو مصدقه مصدومه وعيون قاسيه متحجره
قالت نوف الي شهدت اخر شي من السالفه :-آه ياليتها جت على وجهك يالشينه
الا وناصر يفقد اعصابه ويرميها على الجدار وتفقد وعيها وامها تصارخ ..
قالت بهستيريا :-عند ابوك انا ماخليته يحرقك بالحيا ويطردك انت واخوانك المتخلفين ويزوج اختك ذي شايب من ربعه ماكون بنت ابوي
كانت رنا تتالم بالمره ..ويدها تحرقها
طلال ..مصدوم
ناصر منفعل لحد الاجرام
قالا ناصر يتوعد :-قولي له اني انا السبب وشوفي انا وش بقوله
صرخت :- وش بتقول
قال ناصر يستهزء :-بجيب القديم والجديد واعطيك مثال حي ..حادث طلال انتي السبب في عماه حرق يدي وحرق صدر احمد وكسر ضلعه واخرتها حرق رنا انتي انسانه مريضه
انصدمت امه من كلامه ومن تهديده الا تبصم بالعشره انه قاصده وخافت مره لان لو شم نايف خبر بفعايلها هو بيطلقها لكن قبل الطلاق بياخذ حق عياله منها والعين يالعين
شاف ناصر رجفتها وقال وهو يناظر في نوف الي مغمى عليها :-عساها تموت والا انتي يمه مقدر ادعي عليك بس حسبي الله ونعم الوكيل
واخذ اخوانه وطلع..
بعدها بربع ساعه ..قال ناصر لرنا وهم بالسياره :-كيفك الحين
قالت رنا وهي ترجف :-نص نص بس الحمد لله المراهم مسكنه الوجع
قال طلال باكتئاب :-والحين ياناصر
سوى ناصر الوضع ايزي ..عشان اخوانه ولا بقلبه النار قايده :-عادي خطتنا ماشيه ومدام رنا بخير بنوديها بيت عمي ناصر تغير جو
قالت رنا :-احسن شي تسويه
طلال :-براحتكم على الاقل مانشيل همك وانتي في بيت هالاجاويد
وفعلا نزلت رنا في بيت عمها وراحوا العيال مشوارهم..
قالت هنادي وهي تصارخ :-ياهلاااااااااااااااااا وش هالزياره الحلوه
ابتسمت رنا من قلب :-ماعليش ما امداني اكلمك واعلمك عسى مايكون عندك روحه ولاشي
هنادي :-جتني المسج الي ارسلتيه ولو عندي طلعه لعيونك ااجلها
ابتسمت رنا من قلب وقالت :- وين خالتي
هنادي :-مو هنا طالعه
وفجاه انتبهت هنادي ليد رنا المضمده وقالت بخوف :-رنو شفيك سلامات
تورطت رنا وقالت :-يسلم عمرك يالغلا هذا انا من زود الذرابه حرقت نفسي وانا اطبخ
هنادي :-اح يوجع ..رحتي مستشفى
رنا :- توني جايه
الا وبجية منال :- هلا والله برنو احلى زياره والله
رنا :-هههههههههه كبر راسي من كثر الترحيب
هنادي ورنا :-هههههههههههههههههههه
وبعدين راحن البنات وجلسن بالغرفه ..وراح الوقت بين السوالف والوناسه ..حست رنا ببهجه فقدتها طول عمرها وفي قلبها تمنت لو نوف مثل منال الحين مع هنادي طيوبه وحبوبه وضحك ووناسه لا تنافس ولاكره ..
دق جوال رنا..وطلعته من الشنطه لينه احمد ..
قالت وهي توقف :-بالاذن بنات بطلع اكلم فيه احد من العيال
منال :-لا كلهم طالعين وفهد نايم بغرفته من بعد صلاة العصر
تطمنت رنا وطلعت...
اذن لصلاة المغرب وصحى فهد على صوت الماذن وقام ووضا ولبس عشان يجلس بالمسجد حتى يقيم..الا ويلقى بوجهه بنت شعرها احمر غامق طويل معطيته ظهرها وجالسه على الصوفا الي بالرسبشن ومو وحده من خواته متاكد..
قرب منها ..ووقف عند الزاويه عشان لا التفتت ماتشوفه ويقدر يتخبى ..الا ويسمعها تبكي
"هلا احمد...ايه ...
صارخ احمد :-اكيد انتي بخير وش صار
قالت رنا وهي تحس بالم يدها ينبض وانهارت قوتها لما سمعت صوت اخوها الحنون الي شايل همها حتى باحلى ايام عمره
قالت رنا لان احمد لو ماقالت له جاها وهي ماتبي تزعل سعاد :-كنت رايحه باخذ عبايتي عشان اطلع مع ناصر وطلال ومدري كيف الا وهي حارقتني بسكين
انصدم احمد :-سكين
بكت رنا زود :-ايه سكين كانت تبي تحرق وجهي بس الله ستر
ضاقت باحمد الوسيعه وطبق عليه صدره من الضيق:-آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياربي
رنا وهي تمسح دموعها :-سليمه يا خوي هذي امي وهذي طبايعها والدليل الي سوته فيك وفي ناصر مو انا الوحيده الا احرقتني
عصب احمد :-مالك معقد معها
رنا :-اعقل يا احمد .. ابوي ماراح يرضى يخليني اسكن معك يفرجها الله بمعرفته ياخوي انا الحين بروح تاخرت على البنات
احمد :-زين اكلمك شوي
رنا :-اوكي
سكرت رنا الجوال ومسحت دموعها..ووقفت اما فهد خاف تشوفه وهج لغرفته بسرعه..
سكر الباب وجلس مو مستوعب الصدمه الي سمعها..صدمة حياته فيه ام تحرق عيالها بالنار..
هو لاحظ يد رنا المضمد كفها كله ..وماتوقع تكون امها السبب ..من جد زوجة عمه مريضه وماهي صاحيه..
حس الدنيا تضيق عليه ..وش العمل
خالد وحرم يتزوجها حتى لو هو ماتزوجها..هو
لا الوظيفه كانت هامته..ولا شي همه..
لكن الحين..حياة رنا التعيسه بيدينه ان وافق يتزوجها بيطلعها من النار الي عايشه فيها لان مستحيل ابوها يوافق يخليها تسكن مع اخوها وهو موجود وان عرف السبب يمكن توصل للطلاق والفضايح وان مادرى بتذوق رنا الويل..
وبتصميم ..طلع بسرعه للمسجد وبراسه بعد الصلاه موال!!
:
:
قال ابو سعود لولده :-وش قرارك مازلت معند
تذكر فهد قراره الجديد ورنا..:-موافق يبه
انصدم ابوه توقع فهد راسه ناشف وبيتعبه
وكمل فهد كلامه وزادت حيرة ابوه :-وابي العرس باسرع وقت ممكن
استانس ابوه وقال :-يامغير القلوب
ناظره فهد وسكت..ماله داعي يعرف احد بالسبب الحقيقي ورى زواجه من رنا .لفصل العاشر
(الجزء الاول)
><الساعه 3 الفجر><
كانت الماس نايمه وسعود يناظر فيها..اختفى لونها مع ايام المرض وليالي التعب كانت تتسحب دايم وهو نايم وتعاني بلحالها ولاكنها داريه انه ماتغمض له عين ولا يغفى له جفن ..
جلس يمسح على شعرها بيده الحنونه ودمعته سايله على خده.."آآآآآآه يالغاليه ياليتني انا الي مكانك اعاني.."
فتحت الماس عيونها وشافت سعود يناظرها بعيون ما ترمش ودمعته على خده تسيل ..
الدمعه الوحيده الي تسللت من قوته ومناعته الي يظهرها قدامها..عرفت دايم انه حنون وانه يحبها بس ماعرفته ضعيف بضعفها..
قالت بهمس وتعب :-حبيبي ليش مانمت
انتبه انها صاحيه مسح دمعته بسرعه وابتسم وقال :-مافيني نوم ارجعي نامي
قالت بحب :-كيف انام وانت كل ليل دمعتك على خدك
ابتسم غصب بيسوي الموضوع ايزي :-آها فيها قبايل ذي من لعب عليك وقال هالكلام
ابتسمت غصب وقالت له وهي تمسك يده بقوه :-يانور عيني احس بك حتى لو ماشفتك
قال وهو يشد اصابعه على اصابعها :-وش حاسه الحين
حاولت تجلس بس ماقدرت كان راسها مصدع ودايخه مره :-تمام بس دايخه مره..وكبدي تحوم علي
نزل من السرير وراح يمشي
سالته الماس :-وين...؟؟
قال وهو يطلع من الغرفه :-دقيقه وراجع
بعد خمس دقايق
رجع سعود ومعه كاس ليمون مد يده لالماس وقال :-سمي بالله
قالت :-ليمون وع ما احبه
ابتسم سعود غصب عنه وقال :-اشربي العصير الحين عشان ترتاحين
عندت الماس :-ما ابيه
عند سعود :-تشربينه ولا شلون
الماس :-هههههههه يمه خفت وش بتسوي يعني
سعود :-هههههههههههههه اقول لا تتحدين
ناظرته الماس بغرور ..وماردت
سعود:-ماقد ربحتي اي تحدي معي فلا تفشلين عمرك الحين
الماس :-ما ابيه
سعود :-الماسوه
انقهرت الماس لانها ماتحبه يناديها كذا وابتسم هو لانه يعرفها ماتطيق هالاسم ..
وبرمشة عين ركضت الماس للحمام ورجعت ...حست بمعدتها انقلبت عليها يوم شمت ريحة الليمون
انصدم سعود هذا حالها كل يوم ...
ساعدها ترجع لسريرها وقال والخوف لاعبن في اعصابه
"وش العمل يالغاليه لمتى بتمين على هالحاله ..كذا بتموتين جوع "
كانت الماس مره تعبانه وماقدرت تردعليه..وبسبب تعبها نامت بحضنه بسرعه ..
غطاها سعود زين وطلع من الغرفه يشيك اذا وصله فاكس من المانيا ..دخل مكتبه ولقى مامن جديد..
جلس على مكتبه يفكر بهالمشاكل الي محاوطته من كل جهه .. مرض زوجته .. جلسته بدون شغل..
وتذكر مكتبه الي كان ناوي يأسسه بالشرقيه لازم ينقله هنا الرياض عشان مايتعب الماس بالمشاوير ولايبعدها عن اهلها لان نفسيتها راح تتأزم
وجلس يراجع اوراقه وخططه ..عشان يفتح مكتب للاستشارات الماليه بحكم خبرته في الامور الماليه والاقتصاد وبوضعه قبل بشركة العايله كمدير تنفيذي لها يأمر وينهى..راح يضطر الحين انه يبدء من الصفر وماصابه احباط ولاشي لان راس المال موجود وهو يتمتع بخبره ممتازه وبمؤهلات عاليه تساعده في مشروعه ، ويمكن لاول مره بحياته حس بالاستقلاليه واهمية شغله ومرد هالشعور لنفسيته الي كانت في حاله سيئه الشهور الي مضت ، مل من تدخلات شياب العايله ومل من تخريبهم لحياته بنية يجيه مولود ..طيب هو راضي بقدره وبالي كتبه الله له ..ليه هم ما يحترمون رأيه ووجهه نظرة كل همهم الورث والورث..هذا هو تركه لهم بكبره..
سند ظهره للكرسي ..وجلس يفكر
ناظر في جواله الي حاطه من المغرب على المكتب ولايدري عنه من ذاك الوقت ..فتحه لقى عشر مكالمات من ابوه ومكالمتين من فهد ومكالمه من الدكتور المسأول عن حالة الماس..انقبض قلبه خير اللهم اجعله خير
اخذ جواله وجرب حظه يمكن يلقى فهد صاحي الحين لانه يحب يقوم ويروح للمجلس لين يقيم والاذان على وشك ياذن
بعد ثالث دقه رد فهد :-هلا
سعود :-سلام
فهد :- وعليكم السلام والرحمه وينك دقيت عليك اليوم مارديت علي
سعود :-ماعليه كنت ناسي جوالي بالمكتب
استغرب فهد :-رجعت للشركه
قال سعود بقوه :-مارجعت ولا راح ارجع
قال فهد :-بس انت قلت.......
قاطعه :-ناسيه بمكتبي الي بالبيت
فهد :-هههههههههه على بالي المهم بعلمك بشي
سعود :-خير اللهم اجعله خير
قال فهد يمزح :-وانا مايجي من وراي الا كل خير
سعود :-هههههههههههههه عن الخراط وعلمني وش عندك
فهد :-بتزوج
انصدم سعود :-ايش
قال فهد وهو بيموت من الضحك على لهجة اخوه المصدومه :-بتزوج ياخي حرام ولا عيب
بدا سعود يستوعب السالفه :-هههههههههههههههههههه لا موحرام ولاعيب
فهد :-على بالي
قال سعود يبي يقهره :-من هي تعيسة الحظ احمممم اقصد سعيدة الحظ
عصب فهد :-امحق اخو الحين تشوف الي بتاخذني تعيسه الا امها داعيتلها
سعود :-هههههههههههههه ماقصدت سقط سهوا
فهد :-اقول سهوا ولا ماسقط احسن
سعود :-هههههههههههههههههههه طيب لا تزعل من هي الي امها داعيتلها
فهد :-ههههههههههههههههه ايه قل كذا من اليوم
سعود :- اعرفها ..؟
فهد :-ايه رنا بنت عمي نايف
ابتسم سعود :-ونعم الاختيار والله ؟؟
قال فهد بكآبه :-اي اختيار والي يسلم عمرك كلها من تخطيطات الشياب
انقهر سعود :- لاحول ولاقوة الا بالله
قال فهد يخفف عنه لانه ذكره بسالفة نوف :-عادي ياخوي ترى الوضع ايزي
قال سعود بقوه :-اذا ماتبيها ماعليك منهم هذي هي شغلتهم تنكيد حياتنا
قال فهد :-لا ياخوي صح اني في البدايه رفضت رفض قاطع بس امس غيرت رايي ووافقت
قال سعود بمرار بحكم تجربته :-وش هددك ابوي ابه
فهد :-يطردني من وظيفتي
صرخ سعود :-ايش
فهد :-الي سمعته

تحطم سعود :-مو معقول ماني مصدق
قال فهد بحزن :-لاصدق
وتم سعود ساكت عرف فهد انه زودها على سعود وحط براسه فكرة انه مايبي رنا وانه متزوجها عشان يحافظ على وظيفته عشان كذا لازم يصحح له نظرته ويصارح اخوه ب الي في قلبه لانه مايقدر يصارح خالد على الرغم من انه صديقه الروح بالروح بس هالمسأله مره حساسه وهو مايبي احد يشفق على رنا ويرحمها ويقول هذي الي تزوجها ولد عمها عشان يفكها من جبروت امها والمآسي الي تسببت لها ..
قال فهد بعد تفكير :-شف انا طالع الحين من البيت نتلاقى في المسجد الي قريب من بيتك ابيك بسالفه
هز سعود راسه وقال :-اوكي
فهد :-يالله سلام
وقف سعود عشان يتوضى ويروح يصلي الفجر ...
،

،
>بعد الصلاه رجع سعود وفهد سوى <
قال سعود وهو يدخل فهد المجلس :-بطل على الماس وبرجع لك
ابتسم فهد :خذ راحتك
ضحك سعود :-لاتوصي
راح سعود لالماس ولقاها تطوي سجادتها وجلالها وتحطها بمكانها ابتسم وقال :-حبيبة قلبي كيفها الحين
ابتسمت الماس :-بخير ياحبيب حبيبة قلبك
ضحك وقال :-اقول لا تقولين هالكلام اتهور
حمرت خدودها وقالت بجرأه :-تهور احد ماسكك
انقهر سعود وقال بملامح ضعف وقلة حيله ضحكت الماس :-شين الحلايا هنا وبروح له
عقدت الماس حواجبها :-من سليطين
سعود :-لا شين الحلايا الثاني
الماس :-ههههههههههههههه فهود
سعود :-ايه ماغيره
خافت الماس وقالت :-خير ان شاء الله عمي فيه شي عمتي.......
مسكها مع كتوفها وقال :-هدي هدي مابهم الا العافيه
مسكت قلبها :-اشوى خفت
قال سعود :-تلاقينا بمسجد الحاره وعنده موضوع يبي شوري فيه
الماس :-موضوع
سعود :-ايه اعلمك بعدين اوكي
ابتسمت بكل حب :-اوكي قلبو
راح سعود فيها ...وقال بتعصيب :-ما اقول الا الله يبلشك يافهيدان والا كان لون هالليله رمادي
الماس :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه
قرب منها وقالت له وهي تشوف نواياه :-اقول يالاخو اخوك مرتزع برى رح له لا يجينا يتهبد كالعاده
تذكر سعود دفاشة فهد يسويها والله..
وما امداه يكمل تفكيره الا وفهد جالس يغني عند اخر درجه تحت
الماس :-هههههههههههههههههههههههههه يا حبني لخفة دمه
ناظرها سعود بنص عين :_ احلفي بس
عضت على شفايفها لا تفطس من الضحك من غيرته وقالت :-امزح امزح
ابتسم وقال :-ايه على بالي
وقاطعهم صوت فهد وهو يغني اغنية خالد عبد الرحمن ابصملك على العشره
الماس :-هههههههههههههههههههههههه رح له تفجرت روسنا من صوته الي كله نشاز
عطاها سعود بوسه طايره ...وطلع
حست الماس بوجهها مولع من حركته ...ليه هو الرقه والرومنسيه غريبه على سعود
<>
<>
قال سعود :- اقول انطم لو يدري عنك ابو نايف اعتزل
فهد :-هههههههههههههههههه ياخي يوم كنت ناوي تجحدني ورى ماقلت لي انطق بالبيت ولا اجيك واتعب عمري
سحبه سعود ورجعوا للمجلس :-هههههههههههه ظروف
غمزه فهد :-احلف ..ظروف هههههههههههه
ناظره سعود :-ههههههههههههههههه تراني اكبر منك بسبع سنين اعقل وخلك ثقيل
قال فهد بغرور :-انا عاقل وثقيل من يوم يومي
سعود :-هههههههههههههههه والدليل الحفله الي محييها في بيتي تو
فهد :-هههههههههههههههههه ياخي اذكرك اني هنا
سعود :-طيب طيب خلنا فالمهم
جلس فهد وتغيرت ملا محه فجاه
لاحظ سعود هالتبدل من المزح للجد وقال بتوتر :-خير وش فيه انا اعرفك ماراح تجيني في مثل هالحزه الا ووراك شي كبير
هز فهد راسه وقال :-كبير وبس ياخوي الا صدمة حياتي
عصب سعود ووصل حده :-خل عنك الالغاز وادخل في الموضوع طوالي
هز فهد راسه وقال :- اول ماقال لي ابوي الموضوع عصبت مره ورفضت ومن يوم مارجعت من الشرقيه وكل ماشاف خشتي كرر علي نفس الموال تاليتها قال لي ان معي فرصه لين ينتهي زواج احمد وسعاد لان عطلتي تنتهي امس يعني اليوم الثاني لزواجهم
سعود وهو عاقد اصابعه بقوه :-طيب
كمل فهد :-انت تعرفني ما احب احد يمشي كلامه علي ولا يفرض قراراته حتى لو كان ابوي هو صح يمون علي ويامر وينهي على الروح بس لموضوع اختيار شريكة حياتي ويوقف انا رفضت بكل قوتي فقال انه راح يفصلني من وظيفتي وحلف بهالشي وبصراحه ماشكيت دقيقه في كلامه لانه سوى هالشي فيك وانت الكبير ومدير الشركه يعني بيرحمني انا
وصل سعود حده :-المهم
فهد :-المهم نويت ما ارجع عن قراري والوظيفه بكيفها ..بس
سعود :-ايه
ناظره فهد وقال بجديه :0ثقتي فيك ياخوي كبيره وهالشي الي بقوله لازم يصير بيننا
هز سعود راسه وقال :-افا يافهد حنا اخوان ومايحتاج توصي
فهد :-عارف عارف...
سعود :-طيب وش الي صار وخلاك تغير رايك
مسح فهد وجهه بيدينه وقال :-امس وانا نايم صحيت عشان اصلي المغرب ويوم طلعت من غرفتي الا واشوف لي بنت قاعده بصالة الاستقبال فوق وتكلم
عقد سعود حواجبه :- من هي
فهد :- رنا
انصدم سعود :-رنا بنت عمي
هز فهد وكمل :-المهم بالاول ماعرفتها بس كانت تبكي وهي تكلم وكانت كف يدها ملفوف بضماد..
مافهم سعود شي وش دخل مكالمة رنا ويدها المجروحه وبكاها بالجوال بموافقة فهد بالزواج منها
عرف فهد وش كان يفكر فيه وقال :-تخيل ياخوي ان امها هي الي حارقتها بالنار
صدمة الدنيا تجلت بوجه سعود...
وقال فهد بقهر :-لا وقد حرقت احمد وناصر وان ماخاب ظني بسببها ..واحمد كان معصب وهي تكلمه والظاهر كان يبيها تجي تسكن معه هو وسعاد بس ابوه الظاهر ماراح يرضى..
كمل سعود :- وبالتالي بتعيش رنا بين يدين هالوحش..لان عمي عنيد وماراح يوافق تترك بيته صح
فهد :-ايه والبنت اخلاق وذوق والبنات دايم يذكرنها بالخير ومالها امل غيري .. لان من هنا لين تنخطب بتكون امها الظالمه قضت عليها تخيل كانت تبي تحرق وجهها
قال سعود بحقد زود على حقده عليها وعلى بنتها نوف :-حسبي الله على الظالم
وقف فهد :-انا بروح انام لاننا بنخطب بكره لازم تجي معي
تذكر سعود وقال :-ايه عشان كذا ابوي هالكن جوالي من كثر مايدق خلاص تم متى نويتوا
فهد :-العصر
كان فهد دوم كبير بعين سعود وكبر الحين اكثر واكثر ..
سعود :-الله يوفقك ياخوي ويجزيك بالخير
ابتسم فهد :-يسلمو يالله see you
وراح فهد وطلع سعود فوق...


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم