رواية انتفض قلبي -19


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -19

شما : ... اريدك اترد بخير و سلامه ...

راشد و هو يشوف شما : انشالله ...

قالت عيون راشد كلام ذبح شما ... كلام يصبرها على بعاده ... كلام يثبت حبه لها ..

افترت شما عن راشد بتطلع و هي عند الباب ...

راشد : شمامي ..

شما : لبيه ..

راشد : تراج انتي سبب حياتي في هالكون ...

تيبست شما من سمعت كلامه ...

راشد : اللين اللحين و انا اشوفج و انتي تدخلين عليه العنايه .... اللين اللحين و انا احس بلمسج لي ....


من خلص من كلامه و شما تحس عمرها في عالم ثاني ... يعني راشد كان واعي ... يعني حس بي و انا ... و انحرق ويهها من المستحى و طلعت بسرعه من الحجره ..... كان مبارك برى .. مسكين كان خايف لا حد يدخل عليهم و هم يتكلمون .. فتم برى عشان يتفادى ان شمامي تنحط في موقف محرج و راشد بعد .... انتبه مبارك لشما و هي ظاهره من الغرفه ... كانت متغشيه ... خاف مبارك لا يكون شي استوى بينها و بين راشد ... لانها طلعت و مشت بسرعه و لا انتبهت لمبارك حتى .... دخل مبارك ع راشد ... الي كان في عالم ثاني .... عالم ملكته شما ... كان منسدح و يبتسم ... و لا حس بمبارك و هو يدخل عليه الحجره ...

مبارك : راشد ..

فز راشد : شو ..؟؟!!!..

مبارك : سلامت روحك ..

راشد : الله يسلمك ...

و سكت راشد و هو بعده يتخيل شما و هي مستحيه من قالها انه حسبها و هي عنده في العنايه ...

مبارك : راشد شعندك ؟؟؟؟..

راشد : لا اله الا الله ... ما عندي شي ..

مبارك : حرام يا ان فيك شي ...

راشد : اففففففففف ... ياخي ما فيني شي ...

مبارك : اها ... اوكي ..

و نش مبارك عن راشد ... و ظهر عنه و راح صوب الحرمات و طلب عوشه خته ..

عوشه : عونك ...

مبارك : عويش زقريلي شمامي ...

عوشه و هي مستغربه : و انتي شو تباها شمامي ..؟؟؟..

مبارك : لا حووول ... بدى التحقيق ...

عوشه : لا تحقيق و لا شي ..

و راحت عوشه و زقرت شمامي حق مبارك ... طلعت شما حق مبارك ..

مبارك : شمامي اريدج في سالفه ...

شما و قلبها يدق : رب ما شر ..؟؟؟..

مبارك : الا الشر بعينه ...

شما : بسم الله ... شو بلاك مبارك ؟؟؟..

مبارك : شو بلاني ..؟؟؟!!!!... متى بتردين البيت ..؟؟؟..

شما : ما ادري .. من ايي سراج بنرد انا و العاش ... ليش ؟؟؟..

مبارك : سراااااااج ... ؟؟؟... روحي زقري العاش يله بردكن اللحين ..

شما : راشد بلاك ..؟؟؟؟..

مبارك : راشد ؟؟؟...

و انتبهت شمامي انها غلطت و نعتت مبارك بأسم راشد ... و تمت مستحيه

مبارك : لا شميم انا مبارك مب راشد ( و قلدها و هي تنطق راشد ) .. يله يله جدامي البيت ...


و رجعت شمامي و عوشه عند مبارك الي تم يتحرقص .... ظاربنه فضول الريال يريد يعرف شو سالفة شمامي و راشد ... اول ما وصلو البيت كانت امنه تستناهم عشان يتعشون .... و تعشو .. و عقب ظهر مبارك و يلس في حوش بيتهم ... حست شما ان مبارك معصب منها .. حست ان فيه شي ... و يوم شافته يالس بروحه ظهرت صوبه ..

شما : شو يالس تتأمل النجوم ..؟؟؟ .....

مبارك : هههههههههههههه ... هذي اخر ليله لي في البلاد .. خليني اتأملها ..

شما : انشالله ما بتكون اخر ليله انشالله بتروحون و بتردون لنا بخير انشالله ..

مبارك : اممممممممم ..... ما اظن اني انا المعناي بدعاج هذا ...

شما : .....

مبارك : .. شما انتي الي كنتي تكلمين راشد يوم الحادث ؟؟؟؟...

انصدمت شما من سؤال مبارك لها ... ما عرفت شو تسوي او بالشوه ترد عليه ..

مبارك : انتي .. صح ؟؟..

شما : ...

مبارك : .. ااااااااه ... ادري ان مب من حقي اني اتدخل في خصوصياتكم ...

شما : .. اممممممممممممم ...

مبارك : شما شو هالحياه الي عايشنها راشد ؟؟؟... شالله حادنكم عهالعلاقه ..؟؟؟؟ ...

شما : مبارك انت ما تدري ...؟؟؟..

مبارك : صح شما .. اكتشفت اني ما ادري عن أي شي ... بس شو الي مخلنكم عهالحال ؟؟؟..

شما : هذا قرار خوك ...

مبارك : أي قرار هذا الي يخليه يودر الي ( كان بيقول الي يحبها بس حسها ثجيله على لسانه ) .. الي يباها .. و من بد العرب ما ياخذ الا ختها ؟؟..

شما و هي تضحك بألم : شوف و حرقت يوووف ... يريد يعذبني عشي انا مالي ذنب فيه ..

مبارك : شووو ...؟؟؟؟

شما : سلامتك ... كل السالفه ... انه كان يباني انساه و يريد ينساني ...

مبارك : و ليش عاد ..؟؟؟... هو يعرف انه لو رمس و قال انه يريدج محد بيعارض و لا حد بيمنعه .. الا العرب بيعيدووون ..

شما و اتشوف ايدها : تريد تعرف السبب ..؟؟..

مبارك : ...

شما : انت السبب ..

انصدم مبارك : انا ؟؟؟

شما : هيه انت ..

سكت مبارك شوي يستوعب الوضع ...

مبارك : لحظه .. لا تقولين ان راشد بعد كان يعتقد اني باخذج ؟؟؟؟..

شما : هيه ...

مبارك : يعني اللحين انا سبب هالحاله و هالعذاب كله ..؟؟؟؟...

تمت شما ساكته ..

مبارك : لا اله الا الله ... يعني اللحين ركبتوني الذنب و انا مالي دخل بالسالفه حتى ..

شما : لا مبارك ... محد بيتبلا عليك بشي ...

مبارك : لا و الله ؟؟؟.. يعني اللحين انا الي قلت لراشد يخليج و يرووح و يخطب وديمه ختج ..؟؟..

شما : لا مبارك بس انت السبب ... لو ما رمست ذاك اليوم عند راشد و قلتله انك تباني ما كان كل هذا استوى ..

مبارك : شما .. انا يوم رمست ما قلت انتي و لا خصيتج بشي .. انا قلت ان بغيت اخطب بخطبج انتي و الا صالحه بنت عمتيه ...

ليش هو اعتقد اني باخذج انتي بالذات ..؟؟؟.. تراني طريت صالحه بعد ... لا شما ... راشد لو كان يباج صدق جان سعالج .. جان رمس و قال سمحلي بنت خالتيه اباها و ارقبها من سنين .. ما راح و فج ثمه و يلس يصيح شرات الحرمات .. و ربع و خطب ختج .. شو هاللعبه ... !!!!!..

شما : حرام عليك مبارك ...


مبارك : لا مب حرام عليه ... لان راشد مسك رمسه قلتها من سنين ... كانت سبب فالعذاب الي عاشه و انتي تعيشينه ... و على فكره تراني انا تضررت من هالرمسه بعد مب الا انتو ...

شما : .. لا ما اعتقد انك تضررت و لو واحد بالأميه من الي تضررنابه ...

مبارك : لا الله .؟؟... ليش شما شو قالولج عني ؟؟؟... انسان بلا مشاعر ؟؟؟؟... و الا ما احس ؟؟؟..

شما : لا مبارك محد يقدر يقول عنك هالشي بس ...

مبارك : بس راشد هو الي يحس صح ؟؟؟.. و انا الا واحد لعاب .. ماله مشاعر صح ؟؟؟..

شما : مبارك ... دخيلك عطني فرصه ..

سكت مبارك ..


شما : محد قال عنك هالكلام و لا اعتقد ان حد بيقوله عنك في يوم ... بس انا الي عنيته .. اني احب راشد مب من يوم و لا من يومين .. مبارك انا و راشد نحب بعض من سنين .. تصدق .. انا نفسي ما اعرف متى بدى حب راشد في قلبي .. لاني من وعيت عالدنيا و انا اشوف حبه في فوادي ... مبارك ... انت انسان .. لك مشاعر و احاسيس .. و هذا حالنا كلنا .. بس لو انت تعيش الي انا و راشد عايشينه ما كنت فسرت السالفه عهالاساس .. راشد يباني و انا واثقه من هالشي .. بس راشد يحبك زود عن حبه لي ..( و في هاللحظه نزلت دمعتها) .. تعرف .. من زود حبه لك .. بدّاك انت على حب عمره .. حب دام اسنين ... ( قالتله هالرمسه و هي تضحك و في نفس الوقت تصيح ) .. تعرف شو قالي ؟؟.. قالي شمامي انا احبج و انتي اول و اخر حب بحياتي ... بس تحرمين عليه في اليوم الي خويه حطج فيه في باله .. تعرف شو يعني انك اتشوف الانسان الي تحبه جدامك و لا تقدر انك تكلمه .. ما تقدر انك تهمسله حتى بحبك .. مب مسموحلك الا بالشوف... لا و شوف و الناس ما يحسوبك ... و الي يذبح انك تعرف ان هالانسان يحبك ... ااااااااااااااه ... يا مبارك ... ليتك صدق حسيت بهالشي ..



تم مبارك ساكت .. اااه يا راشد ... عايش كل هالعذاب في صدرك ... ليتك رمست بعذابك .. جان ارتحت و ريحت هالمسكينه ..



مبارك : ... ما اعرف شو اقولج ... بس يمكن انا ما عشت الي عشتيه انتي و راشد .. بس صدقيني انا مالي ذنب في هذا كله ..

تعرفين شما ... انا كنت وايد العب عالبنات .. اعترف اني لعبت عبنات وااايد .. و بنات عرب بعد .. كم بنت كلمت و كم بنت واعدت وااايد من كثرهن ما اقدر احصيهن ... ما ادري .. يمكن ظلمت هالبنات .. بس صدقيني لو حببيت وحده منهن كنت ببيع الكون عشانها .. مستحيل اني استسلم مثل راشد ... بس تعرفين ما اقدر اقولج لو كنت مكان راشد جان سويت و حطيت ... لا ما اقدر .. بس انا انسان احب ... و صدقيني شما مستعد اني ابيع عمري و اسوق مالي و حلالي و طايفة بالخيل كلها عشان هالانسانه الي

احبها .. بيني و بينج .. انا احب وحده .. مب الا احبها الا اموت عالتراب الي تدوووسه ... انسانه .. ملكت القلب .... و نزل راسه .. و انتي تعرفين هالانسانه ..

شما و هي اونها ما تعرف : انا ..؟؟؟؟..

مبارك : هيه ... روضه ...

انصدمت شما من اعتراف مبارك لها ... و في نفس الوقت انصدمت عوشه الي كانت يالسه تتسمع الرمسه من ورى الباب ...

مبارك : و الله العظيم .. اني ما قد حبيت وحده شرات روضه ... هالانسانه ملكتني بروحي ... و الله ما قد شفت وحده شراتها .... ليت القدر يجمعني بها ..

شما : بس مبارك .... انت متأكد ان روضه تحبك ؟؟؟..

نزل مبارك راسه : ما ادري ... احياننا احس انها تحبنيه .. و احياننا احسها ما تحس فيني و لا تفرق عندها اذا انا حي و الا ميت

بس انا ما تفرق عندي اذا روضه تحبنيه و الا لا ... المهم اني انا احبها ... و انشالله بايي اليوم الي بثبتلها هالشي ...

شما : كيف ما تفرق عندك ؟؟؟... شفايدت حبك هذا اذا هي ما تحبك ؟؟؟...

مبارك : صدقيني شما انا متأكد ان روضه تحبنيه مثل ما انا متأكد من شوفتج جدامي ... بس الخوف في قلب روضه هو الحاجز من انها تعترفلي بهالحب .. و انا عاذرنها .. لانها بنت .. و انا نفسي ما برضى ان شي يمس روضه من ورى حبي لها .. و انشالله بايي اليوم الي تعترفلي بحبها لي ... بس خليني ارجع من برى و انشالله بتشوفين ...

شما : الله يحقق مناتك ....

مبارك : انشالله ... و انشالله اول ما يرجع راشد من العلاج .. بنهي هالسالفه الي انا سببها و انا ما ادري ..

شما : مبارك انا ما اريدك تتلوم و لا تحط في خاطرك ...

مبارك : لا بحط و لا بشل ... بس خلي بو سنيده ينش عخير انشالله ... و فالج طيب يا ام مبارك ..

شما : ام مبارك ؟؟!!!!!...

مبارك : عيل ظنج بيوزج خويه عسواد عيونج ؟؟... لا فديتج .. دامني بسعى في عرسكم .. خلاص تسمون الولد عليه ..

شما : هههههههههههههههههه ...

دخلت شما عن مبارك الي تم يالس و يفكر في حال هالدنيا ... عند باب الصاله كانت عويش يالسه و تصيح ... و اول ما دخلت شما شافتها ..

شما : عويش شو بلاج ؟؟؟...

عوشه : فدييييييييييييتج شمامي ... و لوت ع شما ... عرفت شما انا عوشه سمعت كلامهم ..

دخلت شما حجرتها ... اول شي طرى عبالها انها تتصل بروضه ... و اتصلت بروضه و شلت التيلفون شما حرمة محمد خو روضه ..

شمامي : وين روضوه عنج ..؟؟؟..

شما : اظن الا في حجرتها ... صبري بطالعها لج ...

روضه : هلا و غلا ملاييييييين بريحة الغالين ...

شما : انا اقول .. ما احيدج ترحبيبي كل هالترحيب .. ترج الا يوم اني في دار الغالين هالترحيب ...

روضه : لا افا عليج .. و الله ..

شما : ههههههههه .... شحالج ؟؟؟؟..

روضه : عم بندفش ...

شما : اممممممممم ...

روضه : و انتي ؟؟ .. علومج ؟

شما : عال العال .. و لا احلا ..

روضه : اب اب ... في تطور ..

شما : ااه يا روضه .. شفته .. و كلمته ..

روضه : قولي و الله ؟؟؟...

شما : و الله و الله ... ااااااااااه يا روضه فدييييييييييييييت هالانسان ... يالله عسى ربي يعوده لي بسلامه انشالله ...

روضه : يالله عسى امين انشالله ...

شما : اممممممم ... و انتي علومج مسودت الويه ..؟؟؟..

روضه : محد غيرج مسود الويه ...

شما : انا و الا انتي ؟؟... تعالي هنيه شو سالفة برووووووووووووووك ؟؟؟؟...

روضه و قلبها وقف : أي بروووك ؟؟؟؟...

شما : اوين الحبيبه ما تعرف منوه بروووك ... رويض رمسي لا اييج و ادوووس في بطنج اللحين ...

روضه : ماشي ..

شما : اممممم .. ما شي ... زين عيل .. مع ان مبارك موصني برمسه لج بس الظاهر ان الريال مغلط ..

روضه : شوو شووو ... شو مبارك شو قايل ..؟؟؟..

شما : لا ماشي ...

روضه : فديتج شموووووه رمسي مبارك شو قالج ؟؟؟؟.. يله فديتج شمامي ..

شما : ترجيني اكثر ...

روضه : شموه يالسباله عن المصاخه يله رمسي ..

و قالت شما لروضه عن الي استوى بينها و بين مبارك ...


روضه : تعرفين شمامي .. و الله احس الناس ظالمين مبارك ... و الله مبارك انسان رقيق و حساس .. غير احسبه انسان عطووف

شما : لا و الله ؟؟؟... و انتي شدراج ؟؟؟..

روضه : ايه يالخايسه .. انا اقصد من اسلوبه مع الناس ... ليتج شفتيه ذاك اليوم في العزبه .. يالله فديته كيف يعامل يدوووه .. غير .. هالانسان رهييييييييييييييييييييييييب بيذبحني .... اتسد حلاته ... يا ويلي يا شما .. اللين اللحين و انا اتخيل شكله يوم اهداني يولته ... لا عاد و هو ايبس عدال الكيمره و يحط ايده عقلبه و ينزلها .. اااااااااااه .. و الله عذاب ...

شما : خييييييييييييييييييييبه رويض ترج مره غارجه ....

روضه :


غرقت و اغرقني الشوق في حبه ... واصبحت فالمحبه تاج ٍ و نبراسه

وقلبي ما يرتوي ذا اليوم الا بقربه... ان سألت .هذا خييلي فديت راسه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم