رواية أحبك يشهد الله علي -19


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام

رواية أحبك يشهد الله علي -19

أنا وين مت وأنتهت حياتي ولا حيه أنا وين آآآآه صداع فظيع(رفعت يدها تلمس راسها لا حظت المغذي بأيدها) انا بالمستشفى أيش حصل يمه يمه

الأم : ترفه
ترفه(تلف راسها بتعب) : يمه
الأم(بدمع) : الحمد لله على سلامتك
ترفه : ليه البكي ياعيون ترفه
الأم : خفت عليك
ترفه (بدمع ) : ليت ربي خذاني
الأم ك لا يمه لا تقولين كذا
ترفه(تشيل المغذي من أيدها) : ما أبيه
الأم :لا ترفه لا تقومين
ترفه : وخري يمه خلاص بروح للبيت وين لفتي وعباتي
الأم : بنادي ابوك وعبدالله
ثواني ويدخل عبدالله وابوه
الأب : ترفه على وين
ترفه(بدمع) : على جهنم وين بعد البيت
عبدالله (يجلس أخته على السرير) : أنتي تعبانه قعدي
ترفه(تدزه) : وووووووووووووووخر عبود وخر
عبدالله(بعصبيه) : لا علامك ترفه أيش حصل
ترفه(بصوت عالي وعصبيه) : مالكم دخل خلني برجع البيت
أسيل(تدخل) : ترفه علامك ليه شلتي المغذي
ترفه : ماأبي شئ بروح البيت
ترفه تدز عبدالله وتوقف بس من التعب أختل توازنها وطاحت على السرير مسكت راسها من الألم
أسيل(تحط يدها على كتف ترفه) : نامي ترفه خليني أركب لك المغذي
ترفه(بعصبيه توخر يد اسيل) : ما أبي خذني للبيت عبدالله
عبدالله : ترفه أرجوك
الأب : ياعمري أنتي محتاجه للعلاج
ترفه : ما أبي ما ابي
الأم (تصيح حالة بنتها) : ليه يمه تبين تذبحين نفسك
ترفه(بصوت عالي) : ايييييييييييييه كيفي خلوووووووووووني
محسن(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
محسن : خير ترفه صوتك عالي
ترفه(تمسح دموعها) : دكتور أكتبلي خروج ارجوك
محسن (يطالع يدها اللي تنزف دم مكان المغذي) : ليه سويتي كذا تبين تموتين نفسك هانت عليك انتي كان ممكن تدخلين بغيبوبه ليه
ترفه(تسد أذونها) : لا تنصحوني لا تنصحوني خلوني اطلع بمووووووووووووووووت هنا
أسيل : ترفه من مضايقك ليه تبين تنتحرين أنا اسيل قولي لي وش مضايقك أهون عليك
ترفه(تحط راسها على المخده وتبكي) : انا أنا
محسن(يهمس لأسيل) : انا بركبه جيبي أبره مهدئه أعصابها تعبانه وماراح تهدى بسهوله
أسيل : أن شاء الله
ترفه هدت بعد الابره ونامت ورجعوا الأم والأب وعبدالله للبيت وأسيل رجعت لنجود تبات عندها


بعد اسبوعين

أنتقلو للبيت الجديد وخروج نجود من المستشفى

نجد : ياربي الأستقرار حلو
الأم : الله يعطينا من خيره ويكفينا شره
أسيل(تغمز لها) : أيه وأول خيره رجوعك لأبوي يالعروس
الأم(تحذفها بالكوشيه) : وووووووووووجع
أسيل : هههههههههههههههههه وانا صادقه من قدك يالعروس وأم العروس
(( الأم بعد اللي صار لبناتها وافقت ترجع لأبوهن ورمت كلام الناس ورى ظهرها تزوجو وبنفس اليوم تقدم أحمد لعايشه ووافقت عليه وملكو مع عمه واسيل اللي مازن بلغها أنه قريب بيرجع ))
عبدالله : عاد أحمد من يوم ملكنا واهو يطلبني أعزمه على الغدا وانا طارده
الكل : ههههههههههههههه
عايشه تحس بالحيا لما يذكرون اسمه قدامها
نجود : وووووووووويه فديت اللي يستحون
أسيل : عبود
عبدالله : هلا
اسيل : خلنا نفرح فيك
عبدالله : فال الله ولا فالك زواج لاء ما ابي
الأم : ليه يمه
عبدالله : ياعمري أجيب لعمري وحده تفرق بينا وتقرفني بحياتي بطلباتها واوامر انا حر الحين ملك نفسي
عايشه : وأذا طق الحب قلبك ماتصير ملك نفسك
عبدالله(يغمز لها) : الحب طق بابك
اسيل : من أسبوع شفتها
عايشه(شوي وتصيح من تعليقاتهم) : يــــــــــــمــــــــــــه
أسيل : شنو يمه أمك عروس مثلك ماصار لها اسبوع مملك عليها إلا يمه صدق المعرس ماقال لك متى يجي يعني اقصد دام مافيه عرس عايشه وعرفنا بعد شهر أنتي لمتى ناخر العرس عيب الناس كذا بتهرج عنا
الأم : جب أسيلوووووووووووه والله الحيا أنعدم عطيتك وجه
عبدالله (يسوي نفسه جدي ويكلم امه وعايشه) : أسمعن ماعندي حريم تقعد مع الرجاجيل إلا بعد العرس فاهمات مو يتصلون علي يطلبون شوفتكن لا ماعندي هالسوالف
أسيل(تصفر وتصفق) : عااااااااااااااااش أبو أسيل يا قوي
الأم(عصبت) : أنتو ما تعقلون مو وراكم أشغال
عبدالله(يطالع ساعته) : إلا أسيل عايشه ماتبي اوديكن السوق تخلصن أغراض عروستنا عيوش
أسيل : إلا ثواني نلبس
نجد ونجود : خذونا معكم
الأم : على وين
نجود : يمه زهقنا من جلسة البيت
الأم : الأمتحانات بعد اسبوعين ليه الطلعه ذاكرن أحسن
نجد : ضاقت صدورنا
عبدالله : عندكن الحوش طلعن ووسعن صدوركن
نجد : لا عبود السوق أحلى
الأم : قومن بلا هرج ذاكرن
نجد ونجود : حاااااااااااااااااضر
عبدالله : يمه أنا بالسياره قولي لعيوش وأسيل
الأم : طيب بحفظ الرحمن
عبدالله (يحب راسها) : الله يخليك لي



في بيت سعد ........

بعد ماطلع من المستشفى طلق حنان واخذ بسام وابتسام منها واهم في صياح وطلبات ما تنتهي
وجراح وابوه مو عارفين ايش يسوون
سعد(بتعب) : تعبت منهم
جراح : يبه والله مو عارف كيف اسكتهم يبون امهم
سعد(بعصبيه) : تخسي اوديهم لها خلها تولي
جراح : بس بسومه بسام خلاص
سعد : ياربي طيب لمتى بيصايحون صدعو روسنا
جراح : وين اوديهم
سعد : رح لعمتك سعاد أهم يفرحون مع عيالها
جراح : طيب بسام ابتسام نروح رياض وروان
أبتسام(تمسح دموعها) : ونلوح بلاقه
جراح : ههههههههههه بقاله أوكيه نروح بلاقه
سعد : ههههههههههههه قلب الأحرف ودهم أبي أنام شويه
جراح : تامر يبه مع السلامه
سعد : مع السلامه



في بيت الجده

زياد : رنا رشا يله تأخرناااااااااااااااااااا
الجده : يووووه زيود شوي شوي الصوت
زياد : يا يمه تأخرن ابوي كم مره يتصل
الجده : تو الناس حنى المغرب
زياد : معليه مثلك عارفه أبوي مسوي العشاء بمناسبة رجوع سامي من الخارج
رشا(نازله ومن غير نفس) : ياربي يالسامي ما ابلعه ينحشر بالبلعوم
رنا : شربي وراه ماي ينزل
رشا (تضربها بكتفها) : جـــــــــــــــب
رنا : رشوه أنا لا بسه نص كم وضربتك قويه مالي خلق تحمر
زياد : يا بنات أخلصن
رشا : زين يله
زياد : مع السلامه يمه
الجده : بحفظ الله رشا
رشا : هلا
الجده : يمه لا تشدين مع أبوك وأهله فاهمه
رشا : أيه أن شاء الله
الجده : يله روحو وسلمولي عليه


في بيت سعاد

جراح(يجلس) : معليه يا عمه بس ما سكتوا إلا لما عرفوا انا جايينك
سعاد : مسموح يالغالي إلا شلون ابوك ألحين
جراح : بخير بس تلاحظين أنه مو مثل قبل
سعاد : الله يعينه ماهو متزوج
جراح : هههههههههههههه شنو زواج الرجال ماصار له اسبوع قايم من طيحه والسبب حرمه تبينه يتزوج ما اظن
سعاد : وأبتسام وبسام محتاجين أم
جراح : حنى معهم
سعاد : وأنت ليه ماتتزوج
جراح : ما عندي نيه اتزوج أبدااااااااااااااااااا
سعاد : ليه متشائم كذا
جراح : عفت الحريم بعد سوالف حنان
سعاد :ياعمري اصابع يدك مو مثل بعض وبعدين ليه تروح بعيد خذ من بنات عمامك او عماتك
جراح(تذكر مناير وعفويتها بس رفض المشاعر بسرعه) : معليه خليني على راحتي
سعاد(توقف) : طيب راح تتعشى عندي
جراح : لا ياعمه
سعاد : مالي شغل تتعشى عندي وراح أحفظ لأبوك عشاء تاخذه معك
جراح(يبتسم) : على راحتك


تهاني(معصبه) : ليه لازم تبات عندها
عبدالوهاب(يعدل شماغه قدام المرايه) : خلاص أهي زوجتي ولازم أعدل بينكم يوم هنا ويوم هناك
تهاني : تكفه يالحاج متولي
عبدالوهاب : عن طولة اللسان فاهمه وأمر وأنتهينا منه
تهاني(بترجي) : طيب مولازم اليوم تروح
عبدالوهاب : أنا قلت اليوم بروح
تهاني : كذا تشمت فيني الناس ليه تسوي كذا
عبدالوهاب : وليه سويتي اللي سويتيه من 18 سنه ماكان هذا حالنا الحين
تهاني : تعاقبني على غلطه من 18 سنه
عبدالوهاب : ربك عاقبك انا رايح مع السلامه
تهاني(في نفسها) : الله لا يسلمكم



في غرفة احمد السارح مع اغنية


عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري ماتمــــــــــــنيت شيئ
قدماتمنيـــــــــــتاشوفـــــــــــــــــــــ ك
واروى عيـــــــــني من حـــــــــــلاك
وتلمــــــــــــــــس كفوفي كفوفك
حتى اناعندي ظــــــــــــــــروف
يمكـــــن اصعب من ظــــــــــروفك
المســـــــــــافةبينناياحبيبي موبعيدة والظروف اللي تقول للاسف ماهي جــــــــديد
لا تعذبني معاك وانا ذايب في هواك

عمرى مــــــــــــاتمنيت شى

طق الباب فسكر الكاسيت
أحمد : ادخل
بشاير : حمودي
احمد(يتعدل) : هلا بشاير حياك
بشاير : مانمت
أحمد : لا بعدي حياك جلسي
بشاير : إلا شخبار العروس
أحمد : أأأأأأاه من عبدالله ما يرضى أجيهم او اكلمها
بشاير : كلم عمي مثلك عارف عمي رد خاله زهره
احمد : كيف اقوله
بشاير : امممممممم تحجج بشئ
أحمد : مو فاهم
بشاير : حمودي فكر أقصد قل باخذ رايها بغرفة النوم مثلا صدقني عمي ما يقول شئ
أحمد(يبتسم) : ياقلبي بشوره
بشاير : احم أحم عشان تعرفون قيمتي
أحمد : عارفين والله
بشاير : أحمد بسالك عن شئ
أحمد : خير
بشاير : خالد له علاقه مع السستر حسناء المغربيه
أحمد(أرتبك) : هاه من قال لك
بشاير : الكل بالمستشفى ملاحظ حركات وغمزات والكل جايب سيرة خالد وانا مو قادره اقول شئ لأن هذي حقيقه وانا خايفه على خالد من الحرام
أحمد : بشاير بقول لك شئ خليه سر بينا لين احصل الوقت المناسب
بشاير : خير ياخوي
أحمد : خالد متزوج حسناء
بشاير(شهقت) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئ أنت شتقوووووووووووول
أحمد : لهم 7 شهور وموعارفين كيف نقول لأبوي
بشاير : هذي مصيبه أبوي لو عرف بيذبحه
أحمد : وانا خايف على أبوي
بشاير : كيف نقول له
أحمد : يسهلها ربك
بشاير : أوكيه انا رايحه أنام تصبح على خير
أحمد : وانتي من أهله




صباح يوم السبت اول أيام الأسبوع في مكتب حمد

فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليكم
حمد : وعليكم السلام
فراس(يجلس) : علامك تقولها من طرف خشمك
حمد(ياخذ نفس من السيجاره) : ياعمي من طفرتي أمي صار لها اسبوع ما تكلمني إلا السلام ومع السلامه
فراس : لحد ألحين زعلانه من سالفة زواجك المسيار
حمد(بعصبيه) : كله من اختك وفمها اللي ماتعرف تسكره
فراس : هد يا أبو ملاك عادي أذا عرفو اليوم بكره بعدين أحمد ربك امك ماتعرف إلا عن واحد كيف لوتعرف عن الثانيات
حمد(يطفي سيجارته ويطلع وحده ثانيه) : مدري ايش ممكن يحصل
فراس : كفايه دخان راح تذبح نفسك
حمد : خلني أطفي حرتي فيها لا اسوي شئ ما تحمد عقباه
فراس : كل هذا عشان عرفو بزواجك
حمد : تنكت أنت عارف طفارتي والتدخل بشؤوني الشخصيه بس بس لو تقول من اللي يوصل لها المعلومات أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاخ
فراس(يلعب بكوره زجاجيه على المكتب) : على فكره حتى بشاير تعرف عن زواجي من آلاء
حمد(بتعجب) : كيف بعد هذي عرفت
فراس : مو عارف بس احس لأسيل دخل
حمد(بعصبيه) : لااااااااا فراس عقل اختك خلها تقول لي من يبلغها لا والله أنفذ اللي في بالي
فراس : في بالك مثل شنو تغصبها تتزوجك أو تحيرها وخصوصا مازن توه مو مملك عليها
حمد : تخسي انا أتزوج أم عيون لا ياعم مو كذا أنا لما أطعن أطعن بالصميم
فراس(خاف على اخته لأنه عارف حمد) : حمد لا تتعرض لأختي
حمد : خلاص تقول لي وانا ماأتعرض لها
فراس : حمد أحذرك راع العلاقه اللي بينا
حمد(يولع سيجاره) : لا تخلط بين الأمور الشخصيه (حب يغير الموضوع) إلا شخبار مناقصة ترميم الشوارع القديمه
فراس : بكره نقدم العرض ويبي له اسبوعين تطلع النتائج
حمد : طيب طيب



في المستشفى


أسيل وبشاير باحد غرف المرضى يغيرن الشراشف والملائات
بشاير : أسيل بسالك عن شئ
أسيل : آمري
بشاير : من متى تعرفين عن زواج خالد
أسيل(تعدل الشرشف) : من يوم وصلت حسناء على المستشفى
بشاير : ومن غيرك
اسيل : ترفه أهي اول من شافتها
بشاير : ذاك اليوم اللي فقدت فيه ترفه اعصابها وجابها عبدالله وتمنت الموت كله بسبب زواج خالد
خالد كان توه واصل للغرفه سمع اسمه ففضل ما يدخل حس بفضول وسند ظهره للحائط يسمع كلامهن للآخر
أسيل : لاء خالد أحد الأسباب السبب الرئيسي حسناء
بشاير : حسناء كيف لأنها أخذت حب ترفه منها
خالد(منصدم) : حب ترفه انا معقول ترفه تحبني
أسيل : لاء حسناء داهيه أكتشفت سر ترفه اللي خبته في قلبها من 5 سنوات فظرف يومين خالد اللي ماحس غيرة زوجته حست نظرات وحزن ترفه لشوفتهم كانت تطعنها تقهرها تشعل نار في قلبها كانت على مهل تضعف وتنهار بس
بشاير : شنو بعد قولي
اسيل : حسناء هددت ترفه ان ماتركت المستشفى وأبتعدت عن خالد تتسبب لها بمصيبه
بشاير(بعصبيه) : على كيفها
أسيل : في شئ حصل أنتي ولا الدكتور محسن أخذتو خبر فيه قبل يومين من دخول ترفه للمستشفى
بشاير : كملي
أسيل : ذاك اليوم كنت مع ترفه وحسناء والحان مناوبات بالليل سوالف وضحك دخلت حسناء علينا معها ملف الوصفات وعدد الأدويه بالمخزن قالت لترفه الأدويه ناقصه قالت أي أدويه
قالت المخدر المسكنات القويه ناقص 15 علبه ترفه قالت ماأعرف وينهم وأيش تقصدين بسؤالك لي انا بالذات قالت أن توقيعك على أستيلام 15 علبه من المخزن بأمر الدكتور محسن أنكرت ترفه وقدمت حسناء لها الملف فعلا كان توقيع ترفه
بشاير(متفاجئه) : يعني صادقه
أسيل : لاء قلت راح أتأكد من الأدويه وألحان راحت معي بقت حسناء وترفه قالت ترفه انتي تكذبين صح حسناء كانت تضحك وقالت لها بكل برود أيه أنا زورت التوقيع وأذا مانفذتي اللي طلبته وطلعتي من حياتنا راح أقدم الأوراق واسحب الأدويه وتدخلين السجن ويصير لك فضيحتين فضيحة سرقة أدويه مخدره وفضيحة اختك المصون
بشاير : لااااااااا مو معقوله كيف عرفت
أسيل : خالد حكى لها وهذا كان خاتمت أستحمالها أنهارت ودخلت المستشفى طلبت من عمي يقبل استقالتها بس رفض ووقع لها على اجازه مفتوحه ومن ثاني يوم راحت لجده عند خالتي ريم
بشاير(بعصبيه) : الحقيره كل هذا تسويه في ارق الناس اللي شفتهم


خالد اللي وصل لقمة العصبيه من بعد اللي سمعه كيف ممكن حسناء تخطط لكل هذا معقوله اهو متزوج مجرمه لهذي الدرجه هي حقيره قرر يرد الشقه لأن حسناء ما عندها دوام اليوم حب يحط النقاط على الحروف ويفهم ليه صار كذا استأذن ساعتين ويرجع




في بيت الجده 

رشا توها صاحيه ونزلت بالبجامه مالها خلق تغير بعد سهرت البارح في بيت أبوها

رشا : السلام عليكم
الجده ورنا : وعليكم السلام
رشا(بصوت عالي) : ملك جيبي لي كوفي
الجده : أيش بلاك شوي شوي الصوت
رنا : هههههههههههههه بلا ماتعرفين من ردينا امس وأهي معصبه
الجده : خير ابوك قال لك شئ
رشا : لا من هالزفت سامي ياكثر ما يتميلح ووووووووووووووع
ملك : تفضلي
رشا(تاخذ الكوب) : شكرا ملك جيبي لي تلفوني من الغرفه كوكلي بليز
ملك : حاضر
رنا : عاد سامي بسم الله عليه مؤدب وراقي
رشا : خذيه
رنا : خخخخخ تنكتين اهو ما يبيني عارفه من يبي
الجده : ليه أبوك رد وفتح الموضوع مره ثانيه
رشا(تاخذ الجوال من ملك) : شكرا وأهو يسكره هذا ولد عمك سامي معاه دكتوراه في أدارة الأعمال ياعمي ايش يدخلني
الجده : يارشا هذا ولـــ......
رشا(فجأه) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئئئ
رنا : علامك الرساله اللي وصلت لك فيها شئ
رشا(تاشر على الجوال وتتلفت حولها) : هذا مرسل لي رساله
الجده : أيش فيها وعلامك تتلفتين
رشا : يمه يقول لي صباح الخير توك صحيتي شربي الكوفي على مهل حاره وووووويه فديت اللي لابس الأصفر
رنا(بخوف) : يمه شنو جني أيش عرفه بكل هذا
الجده(بعصبيه) : دقي عليه أهزأه من ذا اللي تجسس
رشا(تتصل) : مغلق الجهاز شنو مخاوي هذا كيف عرف
ثواني وتوصل رساله ثانيه.....
الجده : نفس الرقم
رشا(تهز راسها بنعم وتبلع ريقها) : يقول ماني مخاوي أذا مخاوي قلبك بس وعرفت احساسي ولأنك توأم روحي أعرف عنك كل شئ من توام روحك
رنا(تضم جدتها) : لا لازم نجيب شيخ يقرى بالبيت
الجده : صادقه
رشا : شنو شيخ السديس ما يطلعه
وصلت رساله.........
رنا : فتحيها وقولي لنا
رشا(تطالع الجوال وتوقف وترجف) : ياربي

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم