رواية ملاك وعيونها هلاك -19


رواية ملاك وعيونها هلاك - غرام

رواية ملاك وعيونها هلاك -19

فيصل قصدي جونثن معصب ومعقد حواجبه ويحاول يبتسم بس ماهو قادر وحوليه البنات يتكلمون ... يهذرون

((يعني قر قر قر قر على الفاضي))

منيره من وراه: هاي

نوره: هاي جونثن

جونثن لف يطالعهم وابتسم: هلا

منيره بصوت عالي : فـيـصـــل

فيصل حط يده على فمها وابتسم للباقين: قصري حسك

منيره بصوت واطي: فيصل

فيصل: خير

نوره: انت فيصل ولا جونثن

فيصل: الاثنين

منيره: اهاا عشان كذا ملاك قالت ذا الكلام

فيصل بفضول: ليش وش قالت؟؟؟

منيره تبي تستفزه: ابد ماقالت شي .... اسرار اسرار بنات

فيصل: منو حبيبتي انتي ياقلبي ....

منيره: لالا مااقدر أنا على ذا الكلام ... خلاص طيب ...طيب

نوره تناظر في اختها ناقده عليها: الحمد الله والشكر لك يارب

فيصل: منو قولي لي

منيره: طيب ... تقول اوووووووووف

فيصل مستغرب: اووووووووووف مني

نوره تعدل: لا تقول اوووف من الوضع الي هي فيه لان ..البنتا متجمعين عليك .. وهي .. وهي

منيره: تغار ..و..و تبيك لها

نوره: إيه...لها

منيره: وانها بعد محتاجه لك

فيصل حزن عليها: من جد والله...ياويلي على ملاكي صدق...طيب شكرا على المعلومه

نوره + منيره بابتسامه عريضه: العفو

جيسكا بدلع : جونثن

جونثن: جيسكا لحظه لو سمحتي

لف يكلم منو + نواره


فيصل: هي وينها؟؟...لا تأشرون بس قولوا وين؟؟

منيره: هنااااك

فيصل: وين هنااااك

منيره: ذيك الجهه ((منيره ماكانت تاشر))

فيصل: منيررره...ويييين؟؟؟

نوره: بالحديقه

فيصل: طيب ... تعرفون قاعة البيانو

البنات: اها

فيصل ناظر في ساعته: اللحين مافيها احد خلوها تروح هناك..لين افتك من ذا العله ..ولحد يشوفكم ..اوكي

جيسكا بملل: جونثن

جونثن: جاي جاي

غيصل: هاه فهمتوا

منيره: ابو الخطط ياشيخ

نوره: يس سر

فيصل يسوي نفسه قاعد: يالله روحوا شوفوا مهمتكم ..ولازم تنجح

منيره و نوره دقوا تحيه مثل الجنود

وراحوا

فيصل لف لذي العله جيسكا

جونثن: سوري جيسكا

جيسكا: مين هذولي؟؟؟

جونثن: بنات مثل كل البنات

جيسكا: جون....

جونثن قطع كلامها: جيسكا يالله امشي اوريك الجامعه بسرعه لان عندي موعد مهم

جيسكا: بس أنا ابغى اشوفها بهدوءو....(صارت تطالع فيه بنظرات غريبه)

فيصل عقد حواجبه (في نفسه): ياليل القلق صدق

جيسكا: و...ابغى الجامعه تكون فاضيه

جونثن: خلاص طيب...بكره اجل...يالله باي

وراح

جيسكا: جون..جونثن...

جونثن ماصدق هج منها وراح لقاعة البيانو


: يمه يمه

ام عبود: لبيه ياعبود

سام جت له ركض

سام: امي بالحوش مع ابوي

عبود راح لهم

ام عبود وابوه جالسين بالحوش بقهوتهم وحلاهم والرطب والجو كان رايق

عبود: السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

سام جات وهي جايبه الشاي

ام عبود: وش فيك ياعبدالله

عبود: معليش أنا جاي استأذن

ابو عبود: تستأذن ليش وش بتسوي؟؟

عبود: أنا بروح لفرنسا

ام عبود مفجوعه: ليش يمك

عبود: ليش يمه بعد عشان عزوز صديقي لحاله هناك

ابو عبود: خلاص يابوك الي تشوفه الزم ماعليك صديقك

ام عبود: وش الزم ماعليه صديقه

عبود: فديتك يبه

وباس راسه

وراس امه

وسلم على سام

عبود: يالله مع السلامه

سام: على وين

عبود: أنا كنت عارف ان ابوي بيوافق فرحلتي اللحين ..يالله سلام

ام عبود: نسخه من اخته

ابو عبود: الله يهديه..الا وش اخبار ملاك؟؟؟


في هذا الوقت طبعا

نوره ومنيره راحوا لعند ملاك

منيره: ملاك..زملاك

ملاك: هاه وش رايكم بجونثن؟؟؟

نوره: طلع هو نفسه فيصل هههههههه

منيره: ههههههه....الا ملاك شفتي قاعة البيانو

ملاك: اظن

منيره: تعالي تعالي اوريك اياها

ملاك: بس انا قد شفتها

نوره: تعالي اللحين احلى

وصاروا يدفونها

ملاك: طيب ...طيب

وراحت معهم معهم

وفي الطريق للقاعه

(بالاي): هاي يابنات

منيره(بالاي): وش تبي؟؟؟

نوره(بالاي): جوش احنا مشغولين اللحين

جوش (وهو يناظر ملاك): ان جاي عشا انجل مو عشانكم

منيره(بالاي): قلنا احنا مشغولين

جوش: انجل انتي فاضيه حاب نقعد شوي مع بعض

انجل متردده: سوري..زجوش..بس أنا مشغوله

جوش زعل: اوكي....اتمنى تفضين لي يوم

منيره(بالاي): في احلامك

جوش ناظر فيها بعصبيه: راح نشوف

وراح

منيره: يارب منيره...اووووف منه

نوره: والله اني اخاف منه

ملاك: ليش عادي

منيره: يوووه ..انتي ماتعرفين سوالفه

ملاك: ليش وش هي سوالفه؟؟

منيره: هذا انسان مجنون تماما

نوره: تماما تماما

منيره: اذا شاف شي وصار يبغاه يسوي المستحيل عشانه

نوره: المستحيل عشانه

منيره لفت تطالع اختهاك نوره

نوره وهي مبتسمه: نعم

منيره: نعامهترفسك...لاترددين وراي كانك ببغاء

ملاك: كملي

منيره: طيب....هو أي شي يبيه ياخذه حتى لو كان اخر شي يسريه بحياته

نوره: وكل شي بغاه خذاه حتى حبيبة جونثن السابقه

ملاك وقفت

منيره ضربت اختها

نوره: مو جونثن فيصل لا جونثن واحد ثاني

ملاك (في نفسها): أنا ماراح ابكي ماراح ابكي

وخذت لها نفس عميق وحست بالقوه شوي

منيره: ملاك اسفين بس نوره ماقصدها

ملاك: مو مهم ... بس من تطلع حبيبته ذي؟؟ وليش هو يحبها؟؟وكيف شكلها؟؟وهي للحين بالجامعه ولالا؟؟

منيره و نوره صاروا يناظرون بعض مايدرون وش يقولون لها ولا وش مايقولون ومايدرون اذا فيصل عرف وش راح يسوي فيهم بيذبحهم اكيد

ملاك بجدية: منيره وانتي يا نوره راح اعرف كل شي كل شي عنها وعنهم الاثنين

وراحت

نوره: والبيانو

ملاك سفهتهم ولا ردت عليهم

منيره: انتي ياغبيه ولسانك الغبي

نوره: أنا ماكان قصدي أني اقول لها

منيره: الله يعيننا من فيصل

نوره بخوف: برووح نقوله

منيره هم بعد بخوف: لا زم

وراحوا وهم يرتجفون لقاعة البيانو

فتحوا الباب بكل هدوء

منيره بصوت واطي: يارب ماجى يارب ماجى

نوره: يارب تساعدنا

لقوا فيصل واقف قدام الشباك يناظر لبرى يستناها

منيره سكرت الباب

منيره: خلينا نروح

نوره: لالا وصلنا

منيره: اخااااااف

نوره: وش نسوي

منيره: انتي إلي بتقولينه

نوره: وليش أنا

منيره: لانه بسبت لسانك ذا صار هاالشي

نوره: لا لا انتي إلي قولي له

الا انفتح الباب وهم يتناقرون

فيصل: تقولين لمن؟؟ ووين ملاك؟؟

منيره و نوره قلوبهم طاحت

ووقفوا مثل العساكر

منيره: ا....(تبلع ريقها) ا...ا..نوره بتقول لك

نوره ناظرت في اختها

فيصل يستنى الجواب

نوره: طيب

غمضت عيونها

نوره: ملاك درت عن اليزابيث

فيصل وش اقولكم عنه انهار

من ايش؟؟

عشانه سمع عن حبه القديم؟؟

ولا عشان ملاك درت بذا الحب؟؟

فيصل ضرب الباب بكل قوته

فيصل معصب: انتم وش سويتوا..... يامجانيييين....يامهببببل...يا ..يا ..وش اقول بعد

منيره ونوره مغمضين عيونهم وخايفين

فيصل: وقسم بالله لو صار فيها شي لتندمون على اليوم إلي شفتوا فيه وجهي..

جاك جى يركض وجيسكا وناااس كثيررر لان صياحه في الجامعه كلها المدير والاساتذه ومن بينهم ايفا وجوش و كريس كرستين البنات الكل

الا ملاك

جاك: جونثن وش فيك؟؟

فيصل: وخر زين

ايفا وقفت بوجهه

ايفا: جونثن هذا مو زين لصحتك اهدى اهدى

منيره: هد اعصابك

فيصل لف طالع فيها شوي وبيذبحها

إيفا تمسك صدر فيصل تبي توقفه

جونثن: إيفا وخري عشان مايصير لك شي

المدير بعصبيه: جونثن...وش صاير؟؟...وليش أنت معصب كذا؟؟

فيصل خلاص مافيه يتحمل

جاك قرب عنده ومسكه وضمه عشان يهمس بأذنه

جاك: يامجنون لا تعصب جوش هنا وكريس أنا عارف عشان انجل بس هد أعصابك مو زين لصدرك

جونثن برجا: جاك ما أقدر أتحمل

جاك وخر عنه

جاك: خذ نفس عميق

جونثن بهمس: صدقني ماراح ارتاح الى اذا شفتها!!!

جاك: طيب...طيب...اوكي

إيفا: تحتاج مساعده

فيصل يأشر لها بلا

منيره(بالاي): جونثن أنا....

لف طالع فيها عشان تبلع لسانها وتسكت

جونثن: انتي بالذات مابي اسمع صوتك لاانتي ولا هي (يأشرعلى نوره ومنيره)

منيره عصبت: هيه أنت احترم نفسك الغلط مو مننا الغلط منك لانك ماقلت لها عن اليزابيث

الكل شهق وصار يهمس لانهم بس سمعوا اسم اليزابيث إيفا نزلت راسها وصارت تناظر في الارض

فيصل من جد انهار

جونثن: جاك خذني للبيت اللحين ..اللحين

جاك: يالله مشينا

فيصل ساند جسمه على جاك وجاك يساعده وراحوا وهم يمشون بكل هدوء وطلعوا تماما من الجامعه

والكل صار يهمس

: ليش جونثن صار كذا؟؟؟

: واليزابيث وش دخلها بالموضوع؟؟

: مو هي إلي خلته؟؟

: ووش قالت نورا واختها لجونثن؟؟

صار الناس يتكلمون كثييير


جاك: جونثن وين سيارتك؟؟

جونثن: من هناك؟؟

لين وصلوا عند السيارة

ملاك كانت مو باينه من ورى السيارة

جاك: ووين انجل؟؟

ملاك: أنا هنا

ووقفت وهي مبتسمه

بس يوم شافت فيصل وحالته ...ابتسامتها اختفت ملاك وراحت عنده وساعدت جاك

ملاك: فيصل... وش فيك؟؟؟... عسى صدرك عورك ... احد تضارب معك

فيصل ما يناظر فيها يناظر في الفراغ وساكت وباين عليه الشرود ..والبرود في نفس الوقت

فيصل (في نفسه): تكابر اكيد تكابر...لا ناويه على نيه...راح تسوي شي...ليش طيب تسوي كذا....بس منيره ونوره اااخ منكم ...بس قالوا انها تغار علي وعشان كذا زعلانه..بس مايصير مايصير كذا

انجل: جاك أنت إلي سوق السياره وانا وفيصل راح نكون ورى

جاك: اوكي

وركبوا ورى

فيصل كان جالس ويناظر فيها

ملاك تناظر فيه مستغربه(في نفسها): وش فيه هذا...ز وراه كذا يطالعني...الله يستر أن شاء الله مافيك شي...ليش تعب كذا فجائه..بسم الله عليك يافيصل

فيصل: ملاك

ملاك: لبيه

فيصل طالع فيها وساااكت

ملاك قربت منه ومسحت على راسه وحطت راسه على صدره ويدها على وجهه واليد الثانيه تلعب بشعره

فيصل ماقال لها شي سكت

وارتاح بحضنها

ملاك بهدوء: فيصل

فيصل: اهمممم (كان خايف من ملاك والي راح تقوله)

ملاك: ليش تعبت؟؟ وش فيك؟؟

فيصل ساكت (في نفسه): وش اقولها..انك دريتي عن اليزابيث وحنى علاقتنا بدت تتحسن

فيصل: وش رايك بالجامعه؟؟

ملاك ابتسمت عرفت انه يبي يصرف: حلوه وكبيره ياجونثن...توني ادري انك

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم