رواية ملاك وعيونها هلاك -20


رواية ملاك وعيونها هلاك - غرام

رواية ملاك وعيونها هلاك -20

مشهور

فيصل: شفتي حبيبك واحد مو سهل

ملاك ضايقتها الكلمه

بس فيصل هو إلي تضايق أكثر لانه تذكر يوم قال هاالكلمه للاليزابيث

وملاك زعلت بس شوي ليش ماتدري؟؟

ملاك: أنا عرفت ليش أنت ما تحب جوش

جاك انتبه لاسم جوش

جاك بالايطالي: لا تقول لها شي

جونثن بالايطالي:أنا عارف

جاك بالايطالي: اسالها هي وش تعرف عن جوش

فيصل: ليش مااحب جونثن ياملاك؟؟؟

ملاك وهي مستغربه: انتم وش تكلمتوا قبل شوي

فيصل: ماعليك بس جاوبي

ملاك: لا بس منيره ونوره قالوا لي..

فيصل ذيك الساعه صقع راسه بالقزاز بقوه راسه انتفخ

ملاك بخوف: يامجنون أنت وش سويت

فيصل: اااه ..اووووف ..ولا شي ولا شي

ملاك قربت منه وحطت يدها على راسه

ملاك: ياربي منك

فيصل صار يطالع فيها وهو مفهي

ملاك طالعت فيه

فيصل قرب منها

ملاك وخرت عنه وصارت تناظر الشباك

فيصل زعل بس ماقال شي

جاك ناظر فيه من المرايه

فيصل حط راسه على الشباك ونزلت منه دمعه << ياويل حالي عليك

غصب عنه ولا مسحها خلاها عسى ولعلى تحرق اوراق الماضي...ولا تغسل جروحه ولا.......ولا.....

فيصل في نفسه: أنا فيصل...تنزل مني دمعه عشانها عشانها

(ولف يطالعها) انتي وش سويتي لي ...يابنت الناس ...قلتيني كلي من فوق لتحت ..... عقلي طار والسبه انتي ..مابيك تزعلين...ولا تضايقين...ولا دمعه تنزل من عينك .... يارب تصبرني ..لان مافيني اتحمل أكثر من كذا

جونثن بالايطالي وبكل يأس بكل يأس: أنا أبي امووووت

جاك لف وطالع فيه وبالطلياني: أنت مجنون

ملاك عرفت من الصياح أن الموضوع فيه إنه وصارت تطالع فيهم

فيصل على نفس وضعيته

جاك فحط بالسياره

ونزل بسرعه

فتح باب فيصل ومسكه مع قميصه بقوه

جونثن ولا حركه ولا تفاعل قطعت جليد

ملاك انزلت مفجوعه

انجل: جاك ..جاك خله فكه بليييز

جاك: انتي تدرين وش يقول؟؟

انجل: وش يقول؟؟؟

جاك: جون..يقول انه يبي يموووت

انجل: عادي خله الكل يقول كذا

جاك: لا فيصل يقصدها

انجل: وش قصدك؟؟

جاك: قصدي انه يوم فقد اليزابيث كان بينتحر لو مالحقنا عليه ...فهمتي

ملاك: مجنوووووون أنت غبي

فيصل يناظر فيها ببرود

فيصل دف جاك

جونثن: وخر عني احسن لك جاك انتي تعرفني زين

جاك: جون...اهداء...اهداء...كل شي ينحل ..وبلا جنون...

جونثن: مابي انصدم مره ثانيه يكفي إلي شفته أبي انهي حياتي

جاك: مجنون أنت وزوجتك(ياشر على ملاك)

ملاك: وانا يافيصل ولا شي بالنسبه لك

جاك: والاهم من كذا بنتك لمين تروح ووش مصيرها لدار الايتام ولا احد يتبناها ...جون...مالها غيرك

فيصل لف يشوف ردت فعل ملاك

ملاك بعد ماسمعت هاالكلام

الناس تدق بواري لانهم واقفين بنص الشارع

وصراخ والاشاره

والناس تتكلم

وازعاج

وصوت كلاب

و.....و......

ملاك مسكت راسها

ملاك بصياح: بس يكفي...يكفي....انا تعاااااااااااااااااااااااااابت

ملاك طاحت

إيه

هاالملاك إلي ربي خالقه انهاااار

ملاك انهارت قدام عيون فيصل

قدام عيون إلي عذبها

قدام الشخص إلي انصدمت فيه أكثر من مره

فيصل قاعد يناظر مو مصدق إلي صار

ملاكه

ملاك قلبه

إلي ملكت روحه

إلي دموعه عمرها مانزلت عشان انسانه

ماانزلت يوم فقد اليزابيث مانزلت يوم حس انه راح يموت بالمستشفى

انزلت بس يوم ملاك درت عن موضوع حتى هو مو متاكد انها داريه

وهي تتعامل معه

عادي عادي

فيصل واقف مو مصدق

ملاكه طايح على الارض

والكل حوليها

وجاك يدف فيصل ويتكلم

وفيصل مو بها الدنيا


فيصل وش راح يصير فيه من بعد ماشاف ملاكه بهاالحاله؟؟؟

الا ملاك وش راح يصير فيها من بعد ماعرفت عن

جونثن

جوش

كريس

اليزابيث

ايفا

جاك

وبنت فيصل إلي مدري من وين طلعت؟؟؟

وماندري بعد من راح يطلع؟؟؟

عبود سام وين موقعهم من هذا كله؟؟؟

اليزابيث وش تطلع هذي بعد؟؟؟

وبنته من اليزابيث ولا من غيرها بعد؟؟؟

وش اسمها؟؟؟

شكلها؟؟؟

عمرها؟؟؟

وينها؟؟؟


خلونا نسترجع الاحداث الي صارت لابطالنا


((نوره))

بالغلط قالت لملاك عن اليزابيث حبيبت فيصل القديمه


((منيره))

قالت لاختها ان فيصل لازم يدري بالي سوته نوره


((جوش))

حلف ان ملاك راح تكون ملكه لو كان اخر شي يسويه بحياته


((إيفا))

تحاول تقرب من فيصل باي طريقه


((جيسكا))

ما ادري وش تبي في ذا الحياه؟؟؟


((سام))

ماكان لها اثر بالاحداث الي صارت ليش؟؟


((عبود))

نفس ابتسام بس ليش هذاك اليوم قال ان ماعنده وقت يودي ملاك لعند فيصل يوم كان بالمستشفى؟؟؟ وهو عمره مارفض لها طلب؟؟؟


((جود))

جود وينها؟؟؟؟


((ملاك))

عصبت يوم عرفت عن فيصل وحبيبته بس مابينت وخافت على فيصل يوم شافته منهار وكانت بتساله بس هو صدمها يوم تمنى الموت ويوم عرفت ببنته طاحت واغمى عليها


((فيصل))

عصب وكسر الدنيا فوق منيره ونوره يوم عرف ان ملاك عرفت باليزابيث وانهار وطلب من جاك انه يوديه لعند ملاك وتفاجئ يوم شاف ملاك وهي خايفه عليه ويوم ركبوا بالسياره وقالت له انها عرفت ليش هو يكره جوش...ويوم تمنى الموت ولا يعيش هالحظات...بس ملاك طاحت...طاح ملاكه ... وملاك قلبه قدامه

وهذا الشي خلاه يفكر مليوووووون مره فيها


خلونا نتابع وش راح يصير

بالبارت التاسع

والاخير


فتحت عيونها بصعوبه....امواج البحر ازعجتها.....استنشقت الريحه كانت ريحة البحر..... مع ريحة عطر رجالي

جلست بصعوبه....وتحس بالم في راسها.....ناظرت حوليها..... لقت الغرفه فاظيه.... مافيها احد الا هي وبس

اسندت ظهرها على السرير وسكرت عيونها

صارت تذكر الي صار لها

جوش...كرستين....جاك....إيفا....كريس....نوره....مني ره

و

حبيبت جونثن....والله ماكان قصدي....ليش انا اكرهه.....وش فيك تعبانه.....انا مانيب رجال...انا ابي اموووووت.....يامجنون.....زوجتك....وبنتك

((هذي بعض الكلمات و الاحاديث الي صارت في اليوم المشؤم والاشخاص ))

فتحت عيونها لانها ماتبي تشوفه ولا تبي تشوف شكله

ماكانت تبي تشوف ملامحه بذاكرتها

ملاك ماتبي تشوف فيصل


قامت وخذت لها شاور بارد عسى ولعلى يطفي حرقت قلبها او يبردها

طلعت من الحمام بالروب وهي تنشف شعرها

فيصل: ملاك ..انتي بخير؟؟

وضمها

فيصل: الحمد الله

ملاك وخرت عنه

وصارت تناظر فيه بنظرات

حقد

كره

قهر

شفقه

فيصل احتار يوصف نظراتها

فيصل: ملاك..اسمعيني انا....خليني اشرح لك

ملاك لفت وجهها وراحت لدولاب وطلعت ملابسها

فيصل: انا مدري وش اقول بس...

ملاك دخلت الحمام وسكرت الباب من غير ماتنطق ولا كلمه

فيصل تضايق وجلس على السرير يحتريها ويتمنى من كل قلبه انها تسامحه

ملاك طلعت وشكلها كان يجنن....وشعرها المبلول....كان شكلها يجنن وبس

فيصل فتح فمه

ملاك ناظرت فيه شوي

بعدين راحت للدولاب وخذت شنطه يد...شنطه سبور...وحطت فيها كم لبس...واغراض لها

فيصل معقد حواجبه ومستغرب:ملاك...ملاك على وين؟؟

ملاك ساكته ولا ردت عليه سكرت شنطتها وقامت طلعت من الغرفه

فيصل:لاحول ولا قوة الا بالله ...ملاك..اسمعيني بس...الله يخليك

ملاك تمشي ولا كانها تسمعه

فيصل مسكها مع ذراعها

ملاك: فيصل وخر عن..مابي اسمع شي

وفكت يدها بقوه

فيصل: ملاك ..بلييييييز اسمعيني

ملاك تنزل من الدرج بسرعه وفيصل وراها

ملاك: مابي اسمع شي

فيصل نازل بسرعه ووقف قدامها

ملاك مدري كيف بس انها تعثرت وطاحت على فيصل

((وطربق... طج...طخ...دوف))

وصلوا لنهاية الدرج

ملاك بحظن فيصل

فيصل:اااااااااااااااااااااااه....يدي..يدي...اااااا اااااااااااااااه

ملاك خافت الا قلبها صاريرقص

ملاك: فيصل...فيصل...وش فيك...فيصل حبيبي قوم قوم خلنا نروح للمستشفى

فيصل:ااااه..لالا مايحتاج

ملاك: وشلون مايحتاج

ووخرت عنه

وقفت

ملاك: فيصل قوم

وقف فيصل

ملاك ماسكته مع كتفه

ملاك: بسم الله عليك حبيبي...سوري انا الغلطانه

فيصل: لالا عادي

وطلعوا من الفلا من جهة البحر

ملاك كانت قدام فيصل عشان تفتح الباب

فيصل ابتسم ابتسامه عريضه

وركض

وشال ملاك

ملاك: يماااااااااه

فيصل يضحك

ملاك: فيصل يدك يدك

فيصل: مافيها شي

ورمى ملاك بالبحر

ملاك: لاااااااااااااااااااااااااااااااا

فيصل: ههههههههههههههههههههههه

ملاك طلعت وهي مغرقه

فيصل ابتسم وناظر فيها

فيصل: ملاك...انا..انا اسف

ملاك واصله حدها : اسف...اسف

فيصل صار يطالع فيها وهو مستغرب

ملاك: اسف على ايش اسف قلي ...على قبل زواجنا يوم قلت لا لزواج عشانك وعدت وفا..ولا بليلة االزواج نفسها يوم دريت انك انت فيصل الحيوان

فيصل صار يناظر فيها وهو مفجوع

ملاك تكمل: ولا بالطياره..انا ملك لك..تخسي انا ملك لنفسي وبس

فيصل(في نفسه):هذي وش فيها؟؟

ملاك:ولا سوزان مدري سوزي ذلي قامت تلصق فيك بالطياره...ولا يوم نزلنا بالمطار وانا بالنسبه لك ولا شي ولا تذكرة سفر على قولتك....ولا بالهوتيل وجيسكا واسبوعين ماتكلمني ..ايه صح وانا امانه عندك بعد نسيت....ويوم طحت علي ..ولا بالسياره....ولا يوم رميتني بالبحر مثل هالمره....وبعدها رحت المستشفى ومثلها يوم تستخف دمك معي((ملاك صارت دموعها تنزل)) ... بغيت تروح فيها بسبت بنات الذين إلي اخترشوا عليك..ويوم تعرفت على منيره ونوره...وبعدها فاجأتني ابتسام بجيتها... وجيت وانت حالتك حاله ... وتضاربت مع عبود..ويعدها مره ثانيه رحت للمستشفى ... ولا اسفففففف على الجامعه..والي بوسطها ...إيفا جوش كريس ومدري من بعد

فيصل صار يطالع فيها ومو مصدق إلي يسمعه

فيصل: ملاك

منيره: ملاك...وش فيك

نوره: ملاااك

فيصل لف يطالعهم وطالع في ملاك

ملاك ناظرت فيهم وكملت كلامها

ملاك: والي العن من ذا كله تتأسف على (بصوت عالي ومن قلبها) إليزابييييييييييييييييث

فيصل وجهه تغير وجهه مايدل على أي مشاعر

فيصل(في نفسه): اليزابيث..اليزابيث ليش طلعتي لي مره ثانيه بعد مانسيتك ليش

ملاك بستهزاء: ولا اسف على بنتك

منيره: ايش ..بنته

نوره: بنته

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم