رواية ملاك وعيونها هلاك -21

رواية ملاك وعيونها هلاك - غرام


رواية ملاك وعيونها هلاك -21

ايفا: وش قاعد يصير هنا

فيصل لف طالع فيها: لا مو انتي مو وقتك

ملاك: تفضل ياجونثن...إيفا جاتك

وراحت دخلت للفيلا خذت شنطتها

وفيصل يلحقها بعيونه

و مو مصدق ولا مستوعب إلي قاعده تقوله ملاك

فيصل في نفسه: هذا كله بقلبها

منيره: ملاك هدي..لا تعصبين

إيفا: انتم وش فيكم؟؟

منيره: نوره سكتيها لاذبحها اللحين

ملاك: فيصل يلعن اليوم إلي شفتك فيه يافيصل ويلعن اليوم إلي وافقت عليك فيه ويلعن اليوم إلي ...الي...(وماقدرت تكمل لانها مو قادره تنطق الكلمه)

نوره: فيصل ملاك جمعتوا خلق الله

فيصل عقد حواجبه

ملاك : منيره والله مااجلس دققيقه وحده

منيره: طيب ..طيب

ملاك: فيصل جعل مو يدك تنكسرالا كلك تنكسر

فيصل صدع راسه وحس بدوخه

فيصل بعصبيه: ملاااك..انقلعــــــــــــــــي ..انقلعـــــــــــــــي

ملاك: بنقلع يافيصل

راحت الا شوي لفت وطالعت فيه:فيصل فلي مايحفظك

فيصل: ولا يحفظك

ملاك راحت وهي معصبه

منيره: غبي..غبي ..قسم بالله انك غبي

فيصل: منيره ماني فايق لك.... روحي يالله اذلفي معها

منيره: اووووووووووووف

وراحت منيره ونوره يلحقون ملاك

ملاك: الله يلعنك...الله ياخذك اليوم قبل بكره...الله...والله...والله(وتلعن وتدعي عليه)

نوره: م..

منيره دقتها

نوره: وش فيك؟؟

منيره: اتركيها اللحين تلعن خيرنا بعد..خليها تطلع إلي بقلبها

نوره: لا حول ولا قوة الا بالله

ملاك وصلت بيت اهلها

ودخلت بس عصبيتها اختفت

وبدلتها بابتسامه مصطنعه

ملاك: يماااااااه

:عبووووووووووووووود

:سااااااااااااااااام وينكم

بس

محد رد

ملاك دارت البيت هي ونوره ومنيره

بس مافيه احد

منيره: يمكنهم طالعين مشوار

نوره: ولا عبد الله راح يمشيهم

ملاك: يمكن

وصارت تدور على جوالها بجيبها وشنطتها

بس مالقته

ملا: يووووووووه هذا وقته انساه

نوره: وشو

ملاك: الجوال الغبي ..اكيد انه عند العله فيصلوه


في ذا الوقت

فيصل دخل للفيلا وهو معصب ويتمتم

وإيفا العله وراه

فيصل اول مادخل

عقد حواجبه ونزل يشوف وشو ذا إلي طايح بالارض وعند الدرج عند المكان إلي هو و ملاك طاحو فيه

مسكها بعصبيه وشقها نصين ..ايه شقها نصين

عرفتوا وشي

صورة ملاك وهي صغيره

فيصل صار مررره معصب

وصار يضرب يده اليمين بالجدار من كل قلبه

وبقوس وبقوووه

إيفا جات ركض

إيفا: جون..جون وقف بس بتتعور

وصارت تمسك يده وفيصل ماهمه قاعد يضرب من كل قلبه

الا شوي وقف

وصار يتنفس

مو هوى

نار من كثر ماهو معصب

إيفا: أنت مجنون

فيصل سكت ولا عطاها وجه وراح عند الكنب ورمى بجسمه عليه

انسدح

وصار يفكر

إيفا: أنت وش فيك؟؟

فيصل مو معها ولا يدري وش تقول

وغمض عيونه

إيفا سكتت وصارت تتامله

وفي نفسها

إيفا: يالله يا جونثن...ولا فيصل احسن اول مره اشوفك معصب كذا..(وتنهدت) دايما الابتسامه ماتفارق شفايفك..وشفافيتك..وضحكتك الحلوه..جون..انت فارس احلامي..انت إلي اتمناه..بس..بس قلبك مستحيل يكون لي ...انت تحب انجل...وقلبك وروحك كله لها...للاسف مالي نصيب فيك

((صارت تتنهد ووتامل شكله وحلاته ))

فيصل كان مغمض عيونه وحواجبه معقدها

((إيفا الغبيه ماتمالكت نفسها))

جاتها من الله

هي وفيصل لحالهم

وقربت منه وباسته

فيصل ماكان نايم

اول ماباسته فيصل فتح عيونه وهو معصب

ودفها بايده اليسار

جونثن بعصبيه: انتي وش تفكرين فيه؟؟

إيفا وهي مرتبكه: لا ..انا ماكان قصدي شي..صدقني

فيصل رجع راسه ورجع لنفس وضعيته بس خل يده اليمين على الجنب لحالها

كيف اوصل لكم المعلومه؟؟

((اذا يدك تعورك راح توخرها عن جسمك اذا أنت بتنسدح وتخليها بعيده عنك))

فيصل زي كذا مخلي يده بعيده عنه وهو منسدح على ظهره ومطلع يده عن حدود الكنبه

المهم

أن شاء الله وصلت الفكره

الا شوي جات جود وهي مبتسمه بس شافت شكل فيصل وهذي إلي ماتدري منهي

ابتسامتها راحت

جات بكل هدوء عند فيصل

وفيصل يفكر عشان كذا ماحس فيها

واشرت جود لإيفا اسكتي

جلست جود جنب اخوها وصارت تتامله

وحطت يدها بكل رقه ونعومه على ايده

فيصل عقد حواجبه

فيصل:ااااااااااااااه...انتي ماتفهمين

جود: فيصل

فيصل فتح عيونه

فيصل: جود

جود: وش فيك ياخوي؟؟...ووش الي ماافهمه..ومن ذي

فيصل: انتي وش جابك

إيفا: من هذي؟؟

جونثن: هذي اختي

إيفا: واو مررره حلوه زيك

جود تناظر اوخها بنظرات تقول وش تبي ذي

جونثن: إيفا ماعندك شغل

إيفا وهي زعلانه: الا شكرا لانك ذكرتني..باي

وطلعت

جود: من هذي يافيصل..ماشاء الله مررره حلوه

فيصل غمض عيونه وعلى وجه اثار للام

جود: فيصل وين ملاك

فيصل اول ماسمع الاسم قلبه عوره

فيصل: مدري

جود: ليش انتم متزاعلين؟؟؟

فيصل وهو معصب: ايه فيها شي...عادي الكل يتزاعل

جود: ووين راحت

فيصل: قلت مدري

جود: لا يكون عند اهلها

فيصل بفضول: وليش؟؟

جود: لانهم راحوا

فيصل قام وجلس

فيصل: وشو ومتى راحوا

جود:قبل امس بالليل متاخر هم جاوا عندكم بس انتم شكلكم ماكنتوا فيه وراحوا لانهم كانوا مستعجلين

فيصل: ماكنا فيه

وصارر يذكر قبل امس باليل وش كانوا يسون وتذكر

فيصل: ايه صح اصلا ماكنا فيه .. كنا بعالم ثاني

جود: روح راضها مالها الا انت

فيصل: وانتي وش دخلك

جود: فيصل حرام لانها بذا الديره هذي كلها ماتعرف الا انت

فيصل انسدح

فيصل: وانتي

جود: انا

فيصل: مو صديقتها

جود: ايه بس...ا احنا بنروحح

فيصل وهو مفجوع: لوين بعد؟؟... بترجعون لسعوديه؟؟

جود:لا

فيصل: اجل وين؟؟

جود: امي اقنعت ابوي ..

فيصل: بوشو؟؟

جود: اصبر جايك الكلام اللحين...امي اقنعت ابوي باننا راح ناخذ رحله

فيصل: لوين

جود وهي فرحانه: رحله حول العالم

فيصل: وشو؟؟

جود: بالغت شوي مو حول العالم ...رحله سياحيه بنزور فيها بلدان كثيره..واولها..بلد الرومنسيه والعشق

فيصل: باريس

جود بحماس: ايه يالله باي

فيصل: اللحين رايحين

جود: ايه

فيصل: طيب خليني اجي معك بسلم على امي وابوي

جود: مايحتاج هم بالمطار وانا بلحقهم

فيصل: اوصلك

جود: ياحليلك..بروح بسيارتي

فيصل: يالحيوانه من متى؟؟

جود: من يوم ماجينا

فيصل: مبروك

جود: الله يبارك فيك

ودق جوالها

جود: يوه هذي امي..باي

وراحت تركض

فيصل: سلمني عليهم

جود: وصااال

فيصل وهو يضحك: مهبوله

وحط راسه مافيه نوم بس يحس ان جسمه مرهق واعصابه تلفاننه لان الي صار له مو شوي في اليومين الي فاتوا واصلا هو مانام كان خايف على ملاك

فيصل صار يفكر بالي صار وببنته

فيصل: ياربي ياملاك انتي فاهمه الموضوع غلط

ورجع لوضعيته وغمض عيونه


ملاك شافت الفلا وقلبها عورها بس دخلت اول مافتحت الباب لقت فيصل نايم

ملاك صارت تناظر فيه شوي بعدين طلعت فوق تجيب جوالها

ويوم نزلت وقفت يوم شافت صورتها مشقوقه وعلى الارض

نزلت لمستواه وخذتها وناظرت فيها وحاولت تعدلها

ملاك: اللحين عرفت صورتي وين كانت!!

قامت بتطلع وقبل ماتطلع لفت لفيصل عشان تشوفه لاخر مره

ملاك: بسم الله هذا وش فيه كذا

وراحت عنده شافت يده مخضره ومتورمه حييييييل

ملاك: احسن ..تستاهل اكثر يالدب

وقبل ماتطلع ماطوعها قلبها الا لازم تشوفه قبل ماتروح

ولفت وناظرته لاخر مره وطلعت غصب عنها

فيصل فتح عينه

فيصل: استاهل اكثر ..طيب ياملاك والله مااروح المستشفى ولا اشوف يدي وش فيها

ملاك وهي تمشي بسرعه

ملاك في نفسها: اناالسبب..... انا السبب.... انا الي دعيت عليه..اصلا يده كانت تعوره من يوم ماشالني بس كان يكابر...اووووووووووف من نفسي

وكملت طريقها لبيت اهلها

اول مادخلت

نوره: هاه

منيره وهي تطل عليهم من المطبخ: هاه

ملاك: وشو هاه؟؟

نوره: اهلك وينهم؟؟

منيره: قابلتي فيصل؟؟؟ شفتيه؟؟ قال لك شي؟؟؟؟

ملاك تناظر فيها وجلست على الكنب: ايه

منيره: هاه

ملاك: كان نايم

منيره: نايم..نايم بكل بساطه نايم

نوره: بكيفه..بس اهلك؟؟

ملاك: طيب

وشافت الجوال لقته مقفل

فتحته

لقت

20 مكالمه من سام

و8 من عبود

و10 من امها

و12 من هند صديقتها

و4 من ابوها

و8 رسايل

ملاك: الله الله وشو ذا

منيره: وشو؟؟

وتلقفت وخذت الجوال

منيره: الله حشى ولا الملك المفدى وش ذا يالمهمه

دقت ملاك على سام مقفل

وعلى عبود بعد مقفل

وعلى امها هم بعد مقفل

ملاك: كلها مقفله

منيره: شوفي الرسايل

فتحت اول رساله

من سام

((والله مااخليك يالخايسه مانولد الي ياخذك مني ولا حتى فيصل))

ملاك: ههههه لا تخافين محد بياخذني

وفتحت الثانيه

من هند

((ملاك عسى ماشر خوفتيني عليك ان شاء الله يكون المانع خير))

ملاك: الحمد لله على كل حال

والثالثه

من سام

((يا الدبه ليه ماتردين بسرعه ردي ولا فيصل ماخذك مني))

والرابعه

من رقم غريب

((تحبيني ماتحبيني...أحبك((

ملاك: حبتك القراده

والخامسه

من امها

(( حبيبتي اذا تبين شي ارسله لك قولي لي))

ملاك: ترسلينه من وين؟؟

والسادسه

من ابوها

((اشتقت لك يانظر عيني..يا ليتك معهم))

ملاك: وانا بعد..بس مع مين

والسابعه

من سام

((وقسم ماخليك يالدبه عندي شي لازم اقوله بس انتي ماتردين واخاف تبكين بسرعه قبل عبود لا يقوله))

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم