رواية ملاك وعيونها هلاك -22


رواية ملاك وعيونها هلاك - غرام

رواية ملاك وعيونها هلاك -22

ملاك: وشو ذا؟؟؟ابكي...لا اكيد اختي استخفت؟؟

ونوره ومنيره معاها متحمسين كل وحده من جهه

الرساله الثامنه والاخيره

من عبود

((ملاك اكيد فيصل اشغلك عنا يالله نشوفك على خير الحمد لله لقينا حجز واحنا راجعين لديرتنا ..وانتبهي على نفسك واذا ازعجك فيصل علميني *_^))

نوره ومنيره صاروا يستنون ردت فعل ملاك

ملاك لا شعوريا دموعها صارت تنزل بغزاره وهي ساكته مو مستوعبه

الا شوي دق الجوال يعلمها انه جاتها رساله

فتحت الرساله

لقتهامن نفس الرقم الغريب

((لا تبكين ..الدنيا ترى ماتسوى..وانا معك...لانك امانه عندي..وانسي الي ارسلته قبل... كانت زله من قلب))

منيره ونوره مافهموا

ملاك وصلت حدها:انا ماني اماااااااااانه عنددددددك

ورمت الجوال وهو يدق

ملاك صارت تناظر فيه ونوره ومنيره والكل بقلبه يتمنى انه ماينكسر بس للاسف صقع بالجدار وتفتفت

ملاك: لا..لالااااااااااااااااااااااااا


ابوها: بسم الله

سام: ليش يبه

ابوها: رن رنه بعدين تقفل

سام: غريبه والله مااخليها الدبه

عبود: يالله السيارة جات

اممهم: والله اشتقت لك يابو عبد الله

ابو عبود: والله الشوق فيني الحمد الله انكم رجعتوا...والله ان الرياض ماتسوا من دونكم

سام: فديتك والله


نكمل الي صار مع ملاك

ملاك:لاااا

وراحت عنده

منيره راحت تهديها

منيره: عادي ياملاك نجيب الي احسن منه

ملاك: ليش..ليش يصير لي كذا ليش....ليش يوم حبيته اكتشف انه خاين...ليش يوم احتجت لهم راحوا ليش..اااااه ياربي

نوره حزنت وبكت على منظر ملاك

ومنيره حاولت تمسك دمعتها بس ماقدرت

وملاك: الجوال انكسر والارقام راحت وانا ماني حافظتهم ليش يامنيره قولي لي ليش..يصير معي كذا لييييييييييييييش؟؟

ابي افهم بس ليش...ليش؟؟

وصارت تبكي بطريقه تقطع القلب

منيره: خلاص ياقلبي خلاص هونيها وتهون

ملاك ضمتها وصارت تبكي على صدرها

ملاك: كيف كيف؟؟؟ المفروض ابكي على صدر فيصل مو المفروض مو المفروض ولا انا غلطانه ؟؟

منيره: صح ياقلبي صح

ملاك: بس..

نوره ومنيره صاروا يناظرون فيها

ملاك وقفت ومسحت دموعها

ملاك: ورب الي خلقني وخلقكم وخلق فيصل اني لامحيه من حياتي وانسى الي صار لي معه ولو شفته وراح اشوفه بالجامعه لا يعرفني ولا اعرفه الا بعتبره مو موجود مافي احد بهادنيا اسمه فيصل بن خالد وهو زوجي ووالله اني لاطلب منه الطلاق واللحين

منيره:لالالالا

ملاك ناظرت فيه: وليش ان شاء الله

منيره: مو قصدي شي بس قصدي لا تطلقون هنا

ملاك: ليش

منيره ناظرت في نوره معناها ساعديني طلعلي اي كذبه

نوره فهمت

نوره: لان هنا ياملاك اذا تطلقتي راح تنحرمين من كل شي الا وراح يطردونك من البلد

ملاك: ابرك

منيره: لاااا قصد نوره راح يطردونك بس وين راح يودونك لمركز تاهيل تجلسين فيه حول

نوره: سنتين

ملاك مستغربه: انتم وش تقولون؟؟

نوره: هذا لانك اجنبيه وغريبه عن هنا فراح يعاملونك معامله مو زينه

منيره: بالعربي معاملت كلاب

ملاك وشكلها اقتنعت: من جدكم

منيره: بكيفك روحي وخليك في جحيم فيصل ابرك لك

ملاك: فيصل لا

نوره: اوكي ..خليك معنا

ملاك: بس

منيره: بنروح مكان بعيد عن هناوبعيد عن فيصل

ملاك: صدق ابرك وين

نوره: منو قصدك الشقه

منيره هزت راسها

ملاك: وش شقته؟؟

منيره: شقة دشير وعرابجه والي تبينه هناك اشربي لصبح و..

ملاك وهي خايفه: وشو؟؟ لالالالالا

نوره:هههههههههههههههههههههه

منيره: ههههههههههههههههههههههه

ملاك: وش فيكم؟؟

نوره: صدقتي

منيره: بالله حنا وجيهنا وجيه دشارى

ملاك: الله يستر

نوره: لالالا منيره تستهبل لا شقه قريبه من الجامعه

منيره:الا قدامها على طول

نوره: وحولينا مطاعم ومنتزهات

منيره: ومولاااات كشخه

نوره: الشقه ملك لنا

ملاك: وهنا

منيره: هنا احنا اجرناه عشان نرفه عن نفسنا شوي واليوم اخر يوم وراح نرجع لشقه

نوره: هاه وش رايك

ملاك: طيب اشوف

منيره: لا تكونين خايفه ..باين انك خايفه لا لا تخافين لو بغينا منك شي كان خققنا بفيصل مو انتي

نوره: لا تخافين ياله

ملاك: انا ماني خايفه

منيره: اجل يالله

ملاك ارتاحت: يالله

وراحوا

ركبوا سيارة منيره

وهم طالعين ملاك شافت الكلايزر سيارة فيصل

وتمنت انها تشوفه ليش ماتدري بس شالت هالافكار من راسها

ملاك بهمس: باي

وراحوا

اول ماراحوا فيصل طلع من الفيلا وشاف سيارتهم بس مايدري انها سيارة منيره

ركب السياره وطلع

فيصل: اروح اشوف انجلا اببرك لي

وراح وطريقهم واحد تقريبا

نوره: وش رايكم بعد مانشوف الشقه نروح نتعشى بمطعم

منيره: والله فكره

ملاك: من يوم ماجيت ماطلعت بس من الجامعه للفيلا والعكس

منيره: خلاص احنا نطلعك ونوريك بريطانيا على اصولها

ملاك: خلاص اجل اعتمد عليكم

ووقفوا عند الاشارة

ومين الي وقف جنبهم

فيصل

ملاك كانت على طول تلفت نظرها الكلايزر عشان كذا لفت وشافتها وشافت فيصل بس هو مانتبه لها

وصارت تناظر فيه وهو شكله تعبان ويتالم

دق جواله ورد

فيصل: الو

انجلا: هاي دادي

جونثن ابتسم: هلا بنوتي الحلوه..كيف حالك؟؟

انجلا: الحمد الله..بس مشتاقت لك

جونثن: وانا اكثر

انجلا: ومشتاقه اشوف البنت الي قدرت تاخذ قلبك

فيصل تغيرت ملامح وجهه

جونثن: انجلا انا اللحين مشغول شوي واجيك ونطلع سوا اوكي

انجلا: اوكي..استناك

جونثن: طيب باي

وسكر ونزل عيونه

انفتحت الاشاره

منيره بتروح سيده

وفيصل بيروح سيده بعد

منيره تحركت بسيارتها

وفيصل تحرك بس

مدري وش الي خلاه يناظر جهة ملاك

ويوم شافها لقاها تطالع فيه

فيصل وقف معد قدر يحرك السياره وصار يطالع فيهاوهي رايحه عنه والسيارات الي وراه تضرب بوري الا بواري

ملاك حاطه يدها على الشباك وتناظر فيه كانها تبيه بس ضغطت على نفسها وغيرت نظرتها له ولفت بعيونها عنه

فيصل هز راسه وغمض عيونه بكل اسف وحرك السياره

ومشى من جنبهم بسرعه

منيره: وجع وش فيه هذا الجنون

نوره: غبي بغى يجيب فينا العيد

منيره: الله ياخذك يا شيخ

ملاك بانفعال:لاتقولين كذا

نوره: وليش

ملاك: ماتدري ليش هو مستعجل يمكن عنده شي مهم او يمكن يبي يفتك من شي اهم

منيره ونوره مافهوا شي وصاروا يناظرون في بعض

وكملوا طريقهم وهم ساكتين


انجلا: ياحضرة المديره اللحين ابوي بيجي ياخذني ممكن اروح اتكشخ

المديره: من جد..ايه اكيد

وركض راحت مديره وعلمت المشرفات والطالبات والمدرسه كلها اعتفست فوق تحت

عشان جونثن بيجي

انجلا بغرفتها

انجلا: جينيفر

جينيفر: نعم

انجلا: دادي بيجي ...يالله البسي هو اللحين بالطريق

جينيفر: من جد

وراحت وادهرت

لبست تنوره لنص الفخذ وتي شيرت حالته حاله الظهر طالع الصدر ونص بطنها طالع كان مالبست شي احسن بس الصدق كان مررره حلو ومخليها شي هذي جينيفر

اما انجلا فلبست جينز وتي شيرت حلو وماسك عليها ولبست حزام واكسسورارت واشياء مره كول طالعه احلى من جينيفر واستر

انجلا: وش رايك؟؟

جينيفر: حلو..وانا؟؟

انجلا معقده حواجبها: مو كانه فاضح شوي

جينيفر: لا لا كذا حلو

وراحت للمرايا عشان تصبغ وجهها

اما انجلا بس حطت قلوس

انجلا: ماقلت لك عن حبيبت دادي

جينيفر كانت تحط الكحل ومن الفجعه مدت زياده صار شكلها يضحك

جينيفر: وشو؟؟

انجلا: وش فيك؟؟حستي نفسك؟؟

جينيفر: من متى؟؟

انجلا: مدري...ويقول اسمها نفس اسمي بس من دون اخرحرف

جينيفر: انجلا...يعني انجل

انجلا ابتسمت

جينيفر: اهاا وهي جايه معه

انجلا: مادري ماقالي شي

الا بنت تفتح الباب

: انجلا ابوك وصل عند البوابه

انجلا: والله يالله انا جايه


لحظه قبل لا نتعمق في الاحداث خلونا نعرف عن انجلا ورفيقتها


(انجلا)

بنت فيصل بس مو بنته لانه قبل 3 سنين هو لا قيها طايحه بالشارع ومغمى عليها ووداها للمستشفى ويوم قامت عرف منها انها من ملجاء وانها يتيمه ومنحاشه من ذا الملجئ فراح وتبناها وصرف عليها وهي اللحين بالثانويه العامه يعني كيف تصير بنت فيصل وبينهم اقل من 6 سنوات وهي بمدرسه داخليه طويله ورشيقه يعني الي يشوفها يعطيها اكبر من عمرها والي يشوفها مع فيصل يقول حبيبته وهي بنته... حلوه والي يشوفها مايصدق انها اجنبيه لان ملاحها شرقيه العيون السود الوسيعه وشعرها مو اسود مايل للبني وعلى فكره هي مسلمه عشان كذا محتشمه فيصل هو الي علمها الاسلام والحمد الله اسلمت وهي تحب فيصل على انه ابوها وفيصل يحبها على انها بنته بس ملاك فهمت غلط وجاك هو الوحيد الي يعرف بها الشي وهو يحبها وهي معجبه فيه


(جينيفر)

انسانه طيب وحليله وعسل ومتعاونه بس مع انجلا لكن مع الغير انانيه وشايفه نفسها على الكل وروحها وحياتها فيصل تموت عليه واصلا هي ماصادقة انجلا الا عشانه وتحاول تتقرب منه باي طريقه والمسكينه فيصل هي بالنسبه له مثل انجلا ويتعامل معها عادي بس كل حركه كل ابتسامه هي تفهما غلط


((والمشكله كل بنات المدرسه خاقين عنده مو بس جينيفر والمديره والمدرسات كل وحده ماعندها حبيب وشخص تحبه خاقه عنده))


خلونا نكمل وش بيصير

: انجلا ابوك وصل عند البوابه

انجلا: والله يالله انا جايه

ونزلوا

فيصل كان توه عند البوابه

اول ماوقف عند باب المدرسه الطويل العريض

لقى المديره مستقبلته

المديره: اهلا وسهلا بك مستر جونثن

جونثن: هاي..ممكن اشوف انجلا؟؟

المديره: اكيد طبعا تفضل

جونثن: شكرا

ودخل لقى الكل يناظرفيه ويهلل ويرحب وهو مبتسم لهم بس

الا تنزل من الدرج وبسرعه حبيبته انجلا

انجلا: دادي

ونطت ضمتها

وضمها بيد وحده

فيصل: عيون دادي انتي

انجلا: انت لازم تعلمني بعض الكلامات مثل

احبك (قالتها بالعربي)

فيصل ضحك وضحكته سدحت الكل

الا شوي نزلت جينيفر

بدلع ومياعه

فيصل صار يطالع فيها بشمئزاز هو من سنه ماشافها بس يسمع عنها من انجلا

جينيفر بدلع:هاي جون

جونثن ماعطاها وجه: هاي ((قالها ببرود))

انجلا: دادي وين انجل؟؟

فيصل انقلب وجهه

جونثن: ماجات معي...يالله خلينا نروح

انجلا: اوكي بس بجيب شنطتي واجي

جونثن: يالله بسرعه ...استناك برى

انجلا: اوكي

وطلعت ركض لفوق

جونثن بصوت يسمعه الي حولينه : صراحه اشكركم جزيل الشكر لانكم ماحسستوا بنتي انها يتيمه او وحيده واصلا هي مو وحيده دام انا موجود واشكر كل طالبه هنا تعاملت معها بحب وبنيه صافيه وشكرا لكم يالمدرسات انتم رائعات وطبعا ماانسى المديره اكبرشكر لك

الدلوخ قاموا يصفقون

جونثن: اتمنى ان انجلا ماازعجت احد منكم وعلى فكره هذا اخر يوم لها هنا

الكل انصدم

المديره: ليش؟؟

جونثن: باخذها معي .. ياليت تجهزون اغراضها

المديره: بس


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم