بداية الرواية

رواية انا وزوجي - غرام

رواية انا وزوجي -1

مساء الخير قراء منتدى غرام وشلونكم وش اخباركم حبيت اشارك معكم بقصه من كتاباتي ارجو انها تنال اعجابم
قصتي تتحث عن الحياة الزوجية
عن الحب والمودة والرحمة وعن الحياة بكل متنا قضاتها
وهالحين نبدا قصتنا
> الجزاء الاول <
ناضرني بحب وشغف وقال حبيبتي تعبانة
ابتسمت وقلت يعني شوي بس مادامني معك ما احس بتعب
بتسملي بتسامتة الي تذوبني وقال طيب وش رايك ننزل نرتاح شوي
قلت بس ماودي نتااخرعلى اهلك وانت مواعدهم نوصل عندهم على المغرب
قال عادي اهلي ينتضرون اهم شي راحتك
قلت خلاص على راحتك وصلنا غرف على الطريق نزلنا واخذنا لنا غرفة نرتاح فيها رحنا للغرفة دخلت وعلقت عبايتي وقفت قدام المراية اعدل شعري شفت زوجي جاي من وراي قعد يلعب بشعري قال زوجي تصدقين حبيبتي شعرك يجنن استحيت بس قلت بدلع يا سلام يعني بس شعري يجنن ولا انا شينة دارني لجهتة بسهولة ومسك وجهي بيدينةوقال حرام عليك احد يشوف هلقمر ويقول شين حمرت خدودي ونزلت راسي احس توي ماتعودت على تغزلة فيني صار لنا سبوعين متزوجين وهاذي اول زيارة لا اهلة بعد زواجنا هويشتغل بنفس المدينة الي فيها اهلي
رفع وجهي بيدة وقال يا حبي للي يستحون قلت وليد خلاص
قال وشو الي خلاص ملك خلاص مني اتتي حلالي ..
قلت ابي اغير الموضوع :طيب انا جوعانة
قال طيب انتي رتاحي وانا بروح اجيب شي ناكلة :طلع وسكر الباب رحت وجلست على كنبة وريحت راسي بعد التعب وانا افكر بزواجي من وليد وشلون بعيش حياتي لو ما كان فيها كنت مثل كل البنات همي درا ستي وطلعاتي
وفي يوم جات امي ودقت علي باب الغرفة:رديت عليها بصوت كلة نوم نعم مين قالت امي افتحي يا نورة يم سمعت صوت امي نقزت من سريري وفتحت الباب قلت هلا واللة امي مشرفتني اليوم
تفضلي وبست راسها ابتسمت امي وقالت ماتجوزين من هبالك قلت اللة يسامحك هاذا وانا اهلي فيك راحت امي وجلست على طرف السرير وقالت ماعلينا تعالي بكلمك في موضوع
جيت وجلست جنبها على السرير قلت بهتمام خير يمة وش الموضوع
قالت امي اليوم جاني اخوك ناصر يقول فية ناس متقدمين لك :كنت اسمع كلامها وانافاتحة فمي من الا استغراب ما فكرت يجي اليوم الي انخطب فية بهالسرعة احس توني صغيرة على زواج ومسئولية
وقفت وانا متوترة :واحس بخوفقلت بس يمة اناتوني صغيرة على الزواج وبعدين نسيتي الي حصل
لختي مها وش استفادت من الزواج زوج يضربه ويهينها واخرشي يطلقها وير ميها في بيت اهلها
قالت امي وهي تحاول تهديني يا حبيبتي يا نورة لا تحسبين الرجال كلهم واحد يعني اختك مها هاذا نصيبها الي اللة كاتبة لها وبعدين الي متقدم لك واحد معروف وهو صديق اخوك ناصرالروح بلروح
وانتي تعرفين ناصر مايصادق اي احد
قلت وانااحاول القا اي عذر طيب نا صر كبيرواكيد صديقة بيكون بعمرة يعني كبير علي
ابتسمت امي وقالت بطولت بال اعتقد عمر التسع وعشرين عمر معقول
قلت :بس انا توي ما كملت ثالث ثانوي
قالت امي وهي تمسح على شعري على العموم انتي فكري على راحتك ونشاء اللة يكتب الي فية
الخير وطلعت من عندي وتركتني في دوامة من التفكير والحيرة >>>>>
صحيت من ذكرياتي على صوت وليد وهو يدخل الغرفة شا يل الا كل قال وش فية الحلو سرحان
تعدلت بجلستي وقلت ابدسلا متك
قال طيب تعالي ناكل علشان ما نتائخرجيت وجلست جمبة وقعدنا ناكل
قلت وليد :قال سمي قلت تتوقع اهلك يتقبلوني ويحبوني :قال اكيد من هناحية لا تشيلين هم
اهلي حبوبين وجتما عيين ودايم يسئلون عنك
قلت تصدق احس انيخايفة تعرفهاذي اول مرة ازورهم بعد زوجنا
حس وليد بخوفي حط ايدة على كتفي وضمني لةوقال لا تخافين حبيبتي وانا معك
حسيت بل امان والراحة وقلت اللة لا يحرمني منك
قال طيب جاهزة نمشي
لبست عبايتي وركبنا سيا رتنا ومشينا
وصلنا بيت اهلة كان بيت كبير وفخم يعني تقريبا قصر
نزلنا من السيارةوتقدم وليد يفتح الباب وقفت جمبةوانا احس بخوفي يزيد اكثر
مسكني وليدمن ايدي وشد عليهاومشينا لداخل البيت
دخلنا البيت ماشاء اللة بيتهم كبير احس اني تعبت لين وصلنا مدخل الصالةوحنا جايين ندخل جت بنوتة صغيرة تركض كان شكلها روعة لابسة فستان زهر علاقي وهي دبدوبة شوي عمرها تقريبا خمس سنواترمت نفسها على وليد انت

جيت رفعها وليد وهو يبوس فيها وشلونك رهومتي
كان يكلمها وهي تنا ضرني ومبهته:قالت وليد هاذي عروستك قال اية وش رايك فيها
قالت عروستك حلوة مرة انهبلت عليها وقلت انتي الحلوةدخلنا وكان فية مراية في المدخل رحت اعدل مكياجي مررت الفرشة في شعري وهو اصلن ناعم وليد كان ينتضر ني مشيت وانا احس دقات قلبي تزيدواحس اني متوترة مرة توكلت على اللة ودخلنااستقبلتنا ام وليد وهي تقول حيا اللة من جانا نا راح وليد يسلم عليهااللة يحييك ويبقيك يلغاليةرحت اسلم عليهاسلمت علي بحرارة
وحب قالت هلا واللةبنورة تو مانور البيت استحيت منها وقلت البيت منور با اهلة جو البنات خوات وليد وسلمو علينا وجلسنا شوي نسولف بصراحة ارتحت لهم مرة احس انهم طيبين ومتواضعين
بعد ما جلسنا معهم شوي وتعرفت عليهم اكثر رحنا انا وليد لقسمنا الي هو عيبارة عن شقة صغيرة تصميمها حلو واثاثها يجمع بين الفخا مة والانا قة بنفس الوقت جلست وانا حس بتعب بكل جسمي جا وليد وجلس جمبي قال وش رايك بااهلي قلت بصراحة ياوليد ماتتصور شكثرا رتحتلهم احس كانهم اهلي
سمعنا احد يدق البا ب قام وليد يفتح لقاها الخدامة جايبة الشنط دخلهن وليد قمت اخد شنطتي عشان اخذلي حمام دافي يريح اعصابي بعد هتعب اخذت شنطتي وطلعت لي ملابس ورحت للحمام ++++
بعدوقت طلعت من الحمام لقيت وليد متسند على السسرير ونايم رحت لبست لي قميص نوم حلو ناعم مخصر على جسمي قعدت اسرح شعري بالمشط علشان يجف وانا اناضر وليد رغم وسا متة بس ملامحة حادة وخشنة احس فية شي جذاب كنت اناضرة وسرحانة مانتبهت الا وليد يقولي يا سلام هالكثر شكلي حلو تفشلت وحمر وجهي هلحين وشبيقول عني
قلت وانا احاول اصرف الموضوع شكلي تائخرت عليك
ابتسم وليد بمكر وقل يعني بتضيعين السالفةوانتي تعرفين جزاء الي مايعترف
عرفت وش يقصد لاني بهل السبو عين جربت هلعقاب كم مرة حاولت اركض للغرفة الثا نية بس كان هو اسرع مني ومسكني
قلت لا وليد اللة يخليك اعترف بكل شي بس لا تعا قبني قال زين بس علشان بننزل نتعشا معاهلي اخاف يشوفون اثار الجريمة ويقولن وش هالوحش لي معضض خدودك كذا
تركني وراح ياخذثياب علشان ياخذدش قبل ما ننزل
رحت ابس واكمل مكياجي لبست بلوزةحمرا وتنورة بيضا قصات وحطيت مكياج خفيف وكحل داخلي ومسكر ةوحطيت روج احمر بلمعة ذهبية رفعت نص شعري بشباصة وطيحت كم خصلة على وجهي ناضرت بشكلي مابقي غير رشت عطر وخلصت
انتضرت وليد لين خلص ونز لنا جميع

لقينا ام وليد جالسة هي والبنا ت ندى ورهف و ريها م منسدحة على بطنها وتلون
جلسنا معهم قالت ام وليد ها يانورة بشري عسى عجبك القسم قلت قلت اي واللة عجبني روعة قالت رهف بلقا فة اكيد بيعجبها مدا م من اختياري
قالت ندى ومن قال انة كل شي من اختيا رك بتسمت على منا قرهم وتذكرت منا قرنا انا واختي مها جلسنا نسولف شوي قالت عمتي ترانا بكر عازمين عمامك وعماتك على شرف نورة
حسيت وليد تغير وجهة يوم قالت عماتك بس حاول ما يبين وقال اللة يحييهم
بعدين قمنا نتعشا ورحنا انا وليد لقسمنا ننام بعد هاليوم الحافل
اليوم الثاني نزلنا نتغدا مع اهل وليد وحا ولت اساعد البنات باالي اقدر علية
خلصنا على الساعة خمس العصر دخلت غرفتي استعد
رحت اخذت لي دش سريع طلعت من الحمام لبست فستان فيروزي وفية تدرجات البني والذهبي ستشورت شعري وخليتة سايح على ضهري ما سويت فية شي حطيت مكياج ثقيل شوي رسمت عيوني باالكحل وحطيت روج بني فاتح خلصت الساع سبع المغرب مريت على البنات لقيتهم مخلصين نزلنا جميع
لقينا البيت منترس حريم مشا اللة زوجات عمام وليد وبناتهم وزوجات عيالهم وعماتة وبناتههم
سلمنا عليهم وام وليد كل ماسلمت على وحدة من الحريم تعرفاني عليها خلصت مسلمة عليهم وجلست عند عمتي ام وليد ناضرت من بعيد بنتين ينا ضروني بحقد وحدة منهم
شوي وتاكلني بعيونها استغربت من نضراتهم بس حاولت اتجا هلهم
بعد ساعتين تقريبا على الساعة عشر قمنا نتعشى
بعد العشى رحت اغسل يديني لمحت البنتين الي كانو يناضرون بي وحنا جالسين يطلعن
من المغاسل بس شكلهم ماشافوني سمعت وحدة من البنات تقول لثانية طيب انتي وشحارق اعصابك خلية يتزوج ردت عليها الثانية وشكلها منقهرة وشلون ماتبيني اهتم وانتي تدرين ان وليد
كان زوجي قبل مايصير زوجها ابتعدو ما سمعت باقي كلا مهم حسيت النيا تدوربي حاولت اتمسك بطرف المغسلة علشان ما اطيح سحبت نفس وانا احا ول اتماساك معقولة وليديكون متزوج قبلي>>>>>>>>
نهاية الجزء
ابي رايكم فيه بصراحه

الجزء الثاني 

وقفت خمس دقايق ونا احس اني بحالة ذهول وعدم استيعاب للكلام الي سمعت ليش وليد ما قالي بس يمكن هلكلام موصحيح وهل بنتين قصدهم يفرقون بيننا بس هم ما شا فوني وانا داخلة يعني اكيد الكلام صحيح حسيت اني بدوامة مثل الغريق الي يحا ول يتعلق بااي شي ينقذة انتبهت من افكا ري على صوت خطوات احد جاي انتبهت على نفسي وعدلت وقفتي :ندى نورة انتي هنا امي تدورك الناس بيروحون تعالي نقعد معهم شوي :
قلت برتباك اية انا كنت اعدل مكياجي خلاص انتي روحي وانا الحقك بعد شوي
ناضرتبي ندى برتياب وقالت نورة انتي فيك شي احس لونك مخطوف
قلت وانا احاول ابتسم لا مافيني شي بس صداع خفيف انتي روحي اجلسي معم وانا جاية وراك راحت ندى من عندي وشكلها ماقتنعت بكلا مي
خذت شنطتي وزودت مكياجي علشان اخفي شحوبي رحت جلست عند عمتي شفت الناس اكثرهم راحوحسيت ان تفكيري مشوش وذهني مشغول حست عمتي بشرودي
قالت سلا مات تقول ندى انك مصدعة :قلت اللة يسملك لا بس صداع بسيط وبيخف
قالت اذا كنتي تعبانة روحي ارتا حي بغرفتك ما صدقت سعمت هلكلام كنت ودي اكون بلحالي قلت طيب تصبحين على خير وبست راسها ورحت قسمنا دخلت غرفتي رميت نفس على السرير ودموعي الي حبستها طول الوقت بدت تنزل ماني مصدقة وليد حبيبي كان متزوج وحدة غيري يعني ماكنت اول حب بحياتة مثل ما كان يقولي كنت احسب انك متميز عن غيرك لاكن للا سف طلعت خاين وكذاب مثلهم قعدت ابكي بحسرة وقهر
واحسساس بضلم والخيانة من اعز الناس
بعد فترة حسيت اني فرغت كل الي بنفسي قمت ورحت للمراية شفت عيوني مورمة وحمرا من الصياح قلت بنفسي خلاص انا لا زم اكون قوية ولا اخلي اي واحد مهما كان يستغفلني لازم اواجة وليد بهلكلام الي سمعت بس مو اليوم احس اني تعبانة وماني مستعدة للمواجة رحت اخذت لي بجامة برمودا سماوية ورحت غسلت وجهي عن اثار الدموع وغيرت ملابسي وانا قاعدة الم شعري سمعت صوت وليد يدخل قسمنا حسيت رعشة بجسمي ودقات قلبي زادت وتجمعت الدموع بعيوني بس حاولت امنعها بقوة المفروض ما اخلية يحس بضعفي دخل وليد الغرفة وجا لعند ي قال والهفة مبينة في صوتة تصدقين حبيبتي اشتقتلك كنت جالسة ومنزلة راسي مابي تلتقي عيون بعيونة اخاف انهار واطلع كل الي عندي صديت بوجهي الجهةالثانية جلس جمبي ودار وجهي استغرب وهو يشوف عيوني مورمة واثار البكا واضحة بوجهي
وليد بهتمام :حبيبتي نواري وشفيك قلت وانا احاول اخلي صوتي طبيعي ما فيني شي قرب عندي وهو ينا ضرني بحنان حياتي قوليلي حد زعلك
ماقدرت امسك دموعي اكثر وانا اشوف نضرة الحنان بعيونة الي تعودت عليها قعدت ابكي بصوت مكتوم ودموعي تنزل ضمني وهو يمسح دموعي بيدةويهديني خلاص حبيبتي اهدي وقوليلي وش فيك :تذكرت كل الي سمعت والسبب الي خلاني ابكي ابعدت عنة وانا اقول بقهر مافيني شي رحت لسرير اخذت لي مخدة وغطا وقلت وليد لوسمحت ابي انام لحالي وما ابي ازعاج فتحت باب الغرفة وطلعت وليد يناضرني ومستغرب تصرفاتي
رحت الغرفة الثانية حطيت المخدة على الكنبة انسدحت وتغطيت بلحاف قعدت شوي اتقلب وانا افكر بكل الاحدث الي صارت لي اليوم وافكر بنضارات البنت الي تنا ضرني بحقد غفيت وانوع الافكر تدوربراسي صحيت وانامفزوعة واصرخ واحس ان وجهي وجسمي عرقان

>>وليد <<
كنت مستغرب وشفيها نور طلعت من الغرفة متضايقة وتبكي اكيد سمعت شي عن زواجي الاول
وشاسوي هالحين وشلون افهمها ان زواجي من منى كان اكبر غلطة بحياتي وني ماخليتها على ذمتي الا علشان عمتي امها المريضة كنت ناوي اطلقها بااقرب وقت
بس هالحين وش يضمن لي انها ترضا
تسندت على السريروانا افكر بهال مشكلة الي ما حسبت حدوثها بهالسرعة
نمت وانا افكر صحيت فجاءة على صوت صراخ نورة من الغرفة الثانية
نقزت من السرير ورحت اركض فتحت باب الغرفة لقيتها قاعدةما سكة صدرة بيدها وهي تبكي
رحت لها قعدت جنبها وانا اهديها لما شافتني ضمتني وهي تدفن راسها بصدري
وهي تقول لا تخليني وليد قعدت اسمي عليها واقرا عليها وانا امسح شعرها
حسيت انها هدت ونامت بحضني قعدت اتاء مل فيها وهي نايمة كان وجهها
فية براءة ونعومة والدموع متعلقة بااهدابة وخصل من شعرة الناعم لاصقة علىجبهتها
وشلون طاوعني قلبي اسبب لها هالخوف والالم شلتها بهدؤحطيتها على السرير غطيتها ونمت جنبها وانا اعاهد نفسي اصلح غلطتي بااقرب وقت

انتبهت من نومي وانا انا ضر حولي مستغربة وش جا بني هنا كنت نايمة باالغرفة الثانية
فجاءة تذكرت كل شي الكا بوس لي حلمت فية كانو البنتين يلحقوني وانا اركض وخايفة
وهم يضحكون ضحكاة شريرة وفجاءة مسكوني وحاولو يخنقوني وبديت اصرخ بكل قوتي
انتبهت من نومي وانا اصرخ شفت وليد فتح الباب وجا لعندي حسيت بلا امان وانا اتمسك فية
شكلي نمت وهو جابني هنا
التفت مكان وليد ما لقيتة سمعت صوت الماءمن لحمام شكلة قام قبل شوي
شفت الساعة ثمان ما قمت اصلي الفجر اكيد اني نمت بعمق ولا حسيت بشي
بعدت الغطا ونزلت على طرف السريروانا رجع شعري لورا
اكيد بعد الي حصل امس وليد شك اني اعرف شي
خلاص انالا زم اكلمة في الموضوع اليوم وننتهي من هالسالفة
وانا افكر شفت وليد طالع من الحمام لاف على خصرة فوطة وينشف شعرة بفوطة صغيرة
نزلت راسي وانا اناضر بيديني
انتبة لي اني قايمة وجا لعندي شلون حبيبتي اليوم انشا اللة احسن
قلت اللحمدللة رفعت راسي وانا اقول بتردد وليد لاتطلع ودي اكلمك في موضوع
قال طيب انتي قومي صلي وبدلي وتعالي عندي في الصالة عشان نتكلم
قمت توضيت وصليت الصبح لبست تنورة جنز زرقا وبدي وردي فية كتا بة بلا ازرق
حطيت مكياج وردي كحلت عيوني ورفعت شعري على شكل ذيل بربطة
وردية رشيت شوي عطر هالحين احس اني جا هزة علشان احقق مع وليد
ضحكت يوم قلت احقق معة لان وليد وضيفتة محقق جنائي ودايم يحقق مع المجرمين
وهلحين هو بنضري مجرم وانا احقق معة

رحت الصالة وانا مترددة اخاف يكون الكلام صحيح ما زال عندي امل انة ينكر الكلام الي سمعت
توكلت على اللة ودخلت شفت وليد ينتضر ني ومجهز كوبين نسكافية وجبن وتست
ابتسم لي يوم شافني جيت وجلست جمبة عطاني كوب النسكفي مسكت الكوب بكل ايديني وانا اناضر فية احس اني مرتبكة مادري وشلون ابدا
حس وليد برتباكي وقال يشجعني قولي لي وش الموضوع الي بتكلميني فية
قلت بتردد وليد انت متزوج قبلي توقعت انة بيتفاجاء بس قال بهدؤ مين قالك
قلت انا سمعت وحدة امس تقول انك كنت متزوجها قبلي
قال صحيح كنت متزوج
قمت وانا احس جسمي صار يغلي من القر
يعني تقولها بكل برود ما كنك كذبت علي وخدعتني
قام وليد مسك ايدي وجلسني عندة وقال نورة اهدي احنا قاعدين نبي نتفاهم بهدؤ وبدون انفعال
انتي اسمعيني للااخر وبعدين قولي الي تبين
جلست وانا على اعصابي
قال صحيح انا كنت متزوج بنت عمتي بس هي كرهتني في الزواج وخلت حياتي جحيم
كل يوم مشا كلها وكل يم والثاني رايحة لهلها تشتكي اني ضا لمها واني ما اصرف عليها
مع اني ما قصرت عليها بشي لين كرهتني عيشتي وحياتي
وانا كنت اصبر نفسي علشان عمتي المريضة كان فيها القلب واخاف ان طلقتها اتسبب بتعبها
لاءن منى بنتها الوحيدة
وفي يوم خلاص طفح بي الكيل وما عدت اتحمل
رحت لعمتي وصارحتها اني ابطلق بنتها لاني ماعدت اتحمل
قالت عمتي انا ادري منكدة عليك وراعيةمشاكل وانت صبرت عليها وماقصرت
بس انا عندي طلب واتمنى انك ما تردني
قلت ابشري بلي اقدرعلية
قالت ابيك تخليها عندي كم شهر وماتستعجل بطلاق يمكن الله يهديكم وترجعون لبعض
قلت خلا ص انا ما عندي مانع وطلعت من عمتي وانا اقول بنفسي اني مستحيل ارجع لبنتها
بس ابخليها هالكم شهر مثل ماطلبت وبعدين اطلقها
وبعد كم يوم سافرت علشان الدوام
وفي يوم من الايا م كنت اتغدا مع نا صر في بيتكم وقمت اغسل يديني وانا راجع كان باب الصالة مفتوح شوي وشفت بنوتة قمر ملاك اول مرة بحياتي اشوف مثلة
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -