رواية انا وزوجي -2


رواية انا وزوجي - غرام

رواية انا وزوجي -2

فيها جمال رباني بشرة عسلية

وشفايف مليانة مثل الوردة المتفتحةوشعر حريرمرفوع وطايح منةخصل تزيدها جمال ونعومة
كنتي تكلمين بلجوال ولا انتبهتي لي وكل ما تبتسمين تبين غما زاتك الحلوة
مانبهني على نفسي الا صوت ناصر ينا ديني يوم حس اني تااخرت علية

كنت اسمع وليد يمدحني وانا مستحية وخدودي مولعةقلت ماتحس انك تبالغ يعني مو لهدرجة
قرب مني وهو يناضرني بحب
وقال بلعكس ما ابالغ تدرين اني بعد ماشفتك عجزت اشيلك من راسي حتى شغلي عجزت اركز فية وحسيت ان الحل الوحيد اني اتقدم لك وارتاح
بس قلت اكيد ايذا درت اني متزوج بتر فض وبياثر على قرارها

بعد ما صارحت ناصربرغبتي اني اتزوجك وهو كان عارف بزواجي والمشا كل الي حصلت لي
واني ناوي اطلق زوجتي : قال بقولها بس ترى ما اضمن انها توافك ايذا درت انك متزوج
حتى لو كنت ناوي تطلق زوجتك
قلت طيب لاتقولها اني متزوج علشان ماتاثر على قرارها


نهاية الجزء انتضر ريكم فيه


الجزء الثالث

قلت طيب لا تقولها علشان ما تائثر على قرارها
قال بس انت تعرف صعب اني اخفي عليها شي مثل كذا مابي لو تدري بعدين تقول اني كذبت عليها وغشيتها
قلت انت اكثر واحد تعرف بمشا كلي مع زوجتي واني مستحيل ارجعلها مهما كان
كان ناصر متردد انة يوافق على كلا مي بس انا حا ولت اقنعة وهو واثق فيني واني ما راح ارجع لزوجتي اخر شي وافق وهو كان خايف انة يقولك اني تقدمت لك بدون مايقول اني كنت متزوج
وانا كنت ناوي اطلق منى بعد زواجي علشان عمتي ايذا شافتني متزوج تدري اني ماراح ارجع لبنتها

قلت ياسلام يعني انا لعبة عندكم تخططون على كيفكم بدون ما تقولن لي
كان وليد بيرد علي بس سمع صوت جوالة يرن في الغرفة وراح يرد علية
بعد ما راح وليد قعدت افكر باالكلام الي قالي وانا اقول بنفسي مستحيل اقعد معة ولا لحضة
قبل مايطلقها
شفت وليد جاي بعد ما خلص مكلم
قال نواري تجهزي ترى بنمشي العصرالدوام اتصلو علي فية قضية مهمة ولازم اداوم بكرا

ناضرتة وانا اتكتف قلت وانشا اللة ناوي تروح قبل ما تطلقها
نا ضرني وهو شكلة بدا صبرة ينفدوقال نورة اعقلي يعني بعد كل الكلام الي قلتة ومنتي مصدقتني
قلت بتحدي خلاص ايذا رجعنا انا بروح بيت اهلي وايذا خلصت شغلك وطلقتها تعا ل خذني
جا وجلس جمبي وحط ايدة علىكتفي ومسك وجهي بيدة الثانية وبدا يلمسة برقة وهو يقول
وشلون تبيني اعيش بدون اكسجين انتي تدرين انك هواي الي اتنفسة وني بدونك اختنق واموت
قلت بسرعة واندفاع بسم اللة عليك من طاري الموت
ابتسم لي وهو يشوف وجهي الي صاراحمر ودقات قلبي الي شوي وتطلع من صدري
قربة مني يربكني ويحسسني بقوتة ورجولتة وبضعفي وحاجتي لة
حاولت ابعد عنة بس هوكان ماسكني قلت وليد ترى تااخرت على صلاةالضهربتفوتك
ناضر ساعتة وهو ماسكني قال يةواللة تااخرت
انا بقوم هالحين وراجعلك مرة ثانية وين بتروحين مني

راح وليد توضى وطلع يصلي وانا قمت وصليت ونزلت عند عمتي والبنات علاشان اجلس معهم شوي قبل ما اروح اجهز اغراضنا
لقيتهم جالسين في الصالة يتقهوون سلمت عليهم وجلست معهم
قالت عمتي وشلونك اليوم انشا اللة احسن من امس
قلت الحمد للة اليوم احسن وانا اقول بنفسي ما تدرين ان المي النفسي اشد من الم جسمي
رجع وليد من الصلاة وجلس معنا قعد يسولف مع امة شوي وبعدين قال يمة ترانا بنمشي العصر

قالت ليش بتروحون تونا ما تهنينا فيكم
قال واللة يمة ودي نجلس بس الدوا م اتصلو فيني ولازم اداوم بكرا
قالت اللة يسا عدكم ويسهل طريقكم ويردكم سالمين
بعد ما قعدنا شوي قمنا نتغدا وبعدين رحت لغرفتي اجهز شنطتي وشنطت وليد علشان خلاص ما بقى شي ويااذن العصر
خلصت تجهيز اغراضنا وحطيتها على جمب
ورحت اصلي بعد ما صليت لبست عبا يتي وقعدت انتضر وليد
رجع وليد من الصلاة وقال حبيبتي جاهزة نمشي
قلت اية جاهزة شال وليد شناطنا وانا اخذت شنطتي الصغيرة
ونزلنا سلمنا على اهلة ودعناهم ومشينا


وصلنا بيتنا تقريباالساعة سبع المغرب كنت نايمة ولا حسيت اننا وصلنا
دخل وليد السيارة وجا يقومني نواري يله وصلنل قومي
تحركت بضيق وانا التفت الجهة الثانية ابي اكمل نومي
شاف ما فيني فايدة ما حسيت الا وانا ارتفع او وليد شايلني
و داخل البيت انتبهت وفتحت عيوني وليد وين رايح قال اسكتي كملي نومك
غمضت اعيوني ورجعت راسي على كتفة وانا احس النعاس مازال بعيوني
دخل وليدالغرفة نزلني على السرير شال عبايتي ولحفني وسكر الانوار وانا رحت بسابع نومة



انتبهت من النوم وانا احس اني شبعانة نوم ومصحصحة التفت شفت وليد نايم
اف انا ليش نمت كنت بقول لوليد يوديني لاهلي بس راحت علي
ناضرت الساعة اربع الفجرقمت غسلت وجهي وسرحت شعري وربطتة حسيت اني جوعانة
تذكرت اني ماكلت شي بعد الغدا الي عند اهل وليد
رحت المطبخ وسويت لي اكل خفيف وصبيت لي عصير
شلت الاكل ورحت الصالة قعدت اكل وانا افكر بحياتنا انا وليد مادري اروح لاهلي لين يطلقها
ولا اصبر واشوف اخرتها معاة
كملت اكلي وقمت وديت الصحن للمطبخ وانا طالعة سمعت اذان الفجر
رحت صليت وصحيت وليد يصلي ورجعت كملت نومي


اليوم الثاني بعد ما رجع وليد من الدوام وتغدينا رجع وليد للمكتب يكمل شغلة وانل رحت للمطبخ
اغسل صحون الغدابعد ماخلصت وانا طالعة سمعت تلفون الصالة يرن
قلت بنفسي اكيد هاذي امي درت اننا جينا
رفعت السما عة وانا ابتسم سمعت صوت بنت غريب اول مرة اسمعة
قلت نعم من معي
قالت بصوت ممطوط وبدلع لو سمحتي وليد موجود
قلت بغيض خير انشااللةوين تبين انتي تسالين عن وليد
قالت بدلع عادي ما فيها شي ليش ما اسال عن زوجي
يوم قالت زوجي كاانها وجهتلي طعنة بصدري قلت وانا اتصنع البرود مع ان داخلي نار من القهر
لا موعادي تسالين عنة لانة خلاص مايبيك عافك وصار ملك وحدة غيرك ولا تتصلين مرة ثانية
ولا بتشوفين شي ما يرضيك وسكرت السماعة قبل ما اسمع ردها وفصلت التلفون
جلست على اقرب كنبة وانا احس رجليني ماتشيلني
واحس جسمي يتنا فض من الغضب مادري وشلون جتني القوة عشان ارد عليا بهالكلام
كنت اول شي مترددة اروح لاهلي ولا اجلس واشوف وش اخرتها
بس هالحين خلاص قررت ولا يمكن اتراجع >>>>>>
>>>>>>> جلست شوي لين حسيت انة هدت اعصابي
قمت ورحت مكتب وليدوانا مصممة على الي في بالي
فتحت الباب بشويش شفت وليد جالس على المكتب وناشر اوراق القضية الي يحقق فيها
دخلت وقفت عند المكتب وهو ما حس فيني سرحت فية كان منزل راسة على الاوراق الي قدامة
وشعرة الكثيف مطول ونازل على وجهةورقبتة ومركز بملامحة الحادة على شغلة

انتبة لي وليد واني واقفة ورفع راسة:نورة تبين شي
نقزت من مكا ني لاني كنت سرحانة
قلت ااابي متى تقدر توديني لاهلي
قال انتي متى تبين تروحين :قلت ودي ارح ايذا خلصت شغلك
قال طيب انتي روحي تجهزي واذا خلصتي تعالي اوديك وار جع لشغلي لاني مطول


طلعت من عند وليد ورحت لغرفتي اتجهز اخذت لي شنطة صغيرة وحطيت فيها اغراضي الضرورية والمهمة علشا ن ما يحس وليد اني ناوية اقعد عند اهلي
خلصت تجهيز شنطتي ورحت اخذلي حمام دافي يريح اعصابي المشدودة
طلعت من الحمام ولبستلي جلابية مريحة وناعمة لونها تدرجات الاخضر وفيها شك اسود
سرحت شعري ورفعتة على فوق ونزلت كم خصلة وحطيت مكيا ج خفيف ورشة عطر
خلصت متجهزة ولبست عبايتي اخذت شنطتي ورحت لوليد قلت ياالة وليد انا جاهزة

قام وليد وقال طيب انتضريني بروح ابدل واجيب مفتاح سيارتي
راح وليد وعيوني معلقة فية وشلون بتحمل بعدة كم يوم بس انا لازم اقوي قلبي
ايذا ماسويت كذا مارا ح يطلقها بسرعة وكل يوم طالعلي بشغلة
وانا ماعندي ستعداد اتحمل هالعلة كل يوم تتصل علي تثير اعصابي وتغثني
خلص وليد مبدل وجا لعندي قال يله مشينا اخذ شنطتي وركبنا السيار ة
وطول الطريق وانا افكر بوليد وردت فعلة اذا عرف قراري واهلي هل بيوافقون على قراري ولا بيلوموني التفت لي وليد ومسك ايدي حسيت بدفى ايدة على ايدي الباردة
قال ها حبيبتي في مين سرحانة
قلت فية احد غير حبيبي وليدافكر فية
ناضرني وهو يغمزلي ويبتسم اكيد :قلت طبعااكيد عندك شك في كلامي

قعدت اسولف مع وليد ما حسيت بالوقت الا حنا واصلين بيت اهلي
اخذت شنطتي وجيت بنزل مسكني وليد وهويناضربعيوني بحب وقال بفتقدك حبيبتي واللة
نزلت عيوني وانا احس بغصة بحلقي اخاف اتكلم يفضحني صوتي
قال مع السلامة نواري انتبهي على نفسك وسلميلي على امك قوليلها اني مشغول ولا كان نزلت اسلم عليها:هزيت راسي موافقة علا كلامة ونزلت من السيارة


لقيت باب اهلي مفتوح دخلت وانا احس اني غايبة عنهم سنة مو كنها كم يوم
دخلت الصالة لقيت امي ومها يتفرجون على التلفزيون وحاطين القهوة والشاهي والحلى
شافتني امي وقامت من مكانها وهي تقول هلا واللة بحبيبتي الحمد للة على السلا مة

جيت اركض لها ورميت نفسي بحضنها ونفجرت ابكي من كثر ما كتمت في نفسي من الهم والحزن
شهقت امي وبعدتني عن حضنها وهي تنا ضر وجهي مستغربة
نورة بسم اللة عليك ليش تبكين فيك شي زوجك فية شي
اية يمة زوجي صار متزوج قبلي زوجي الي قلتي انة صديق وليد ولا يمكن يخفي عنا شي او يغشنا بشي طلع متزوج قبلي وزوجتة على ذمتة ما طلقها

نا ضرتني امي بذهول كنها مومصدقة الكلام الي اقولة
قالت طيب ناصر وشلون مايدري عن صديقة انة متزوج
قلت ناصر يدري بس متفقين مايقولون لي علشان ما ارفض وليد
مسكتني امي وجلستني على الكنب وجهة مبين علية الضيق والغضب من ناصر
ولتفتت على مها الي تنا ضرنا والذهول والخوف باين على ملامحا وكانها خايفة تنعاد معاناتها
وقالت روحي جيبي لختك ماء راحت مها وجابت ما شربت وانا احس ريقي ناشف

دخل علينا ناصر ناضرنا وهو مستغرب وشفيكم سلا مات
قالت امي منين تجي السلامة وها ذي سواتك بختك
قال ناصر وهو مستغرب وانا شسويت فيها
قالت امي شسويت وشالي ماسويت انت ليش تخفي عن اختك ان وليد متزوج
تغير وجة ناصر وقال بس هو وعدني انة يطلقاها اول ما يتزوج نورة وانا واثق من وليد انة ما يرجع في كلا مة:نا ضرني وهو معصب انتي هالحين ليش تبكين هو قالك انة مومطلقها
قلت وانا امسح دموعي لا ما قال بس انا ما راح ارجع لة لين يطلقها
قام ناصر وهو معصب وقال نعم وش قلتي
قامت امي وقالت ناصر يكفي الي سويت خل اختك بحالها ما لك دخخل فيها
التفتت علي وقالت نورة حبيبتي روحي ارتاحي بغرفتك ما عليك منة

قمت ورحت لغرفتي وانا افكر بامي من يوم تزوج ابوي وتركنا عندها وحنا صغار وهي
وهي تحاول تكون لنا بمكان الام والاب وتعوضنا بحنانها عن غياب ابوي ولا ترضى علينا وتحاول تحل مشا كلنا وتحتوينا
دخلت غرفتي وانسدحت على سريري ودموعي على خدي كل ما امسحها تنزل زيادة
اااةةيارب تسا عدني وتفرج همي انا وش سويت بدنيتي علشان يحصلي كل هاذا
استغفر اللة يا ليتني ماتزوجت وارتحت من هل هم

سمعت مها تدق علي الباب قلت تفضلي
دخلت مها وسكرت الباب وجت جلست عندي ومسكت ايدي وقالت نورة هلحين قولي لي ليش
هدموع والحزن كل شي بيتصلح انشا اللة
بعدين يا نورة يا حبيبتي على الاقل انتي زوجك يحبك واكيد بيسوي الي تبين
المفروض ما تستعجلين وتتركين البيت
قلت انا كنت ناوية اعطية فرصة واصبر كم يوم بس هي اتصلت على البيت اليوم تقول بكل بجا حة
وين وليد لين خربت مزاجي وقهرتني

قالت مها وانتي هالحين خليتي لها البيت وعطيتيها الفرصة تستفرد فية وتكلمة على كيفها
قلت وانا ناغزني قلبي تكفين يا مها الي فيني كافيني لاتزيدين علي
قالت مها انتي اختي حبيبتي وماودي يحصلك شي تندمين علية انتي فكري بكلامي
وانشا اللة مايصير الا الخير
قا مت مها وطلعت منالغرفة وانا احس راسي بدوامة من ا لتفكير ناضرت ساعتي
وكان وقت صلاة المغرب قمت ابصلي وانا رايحة سمعت جوالي يرن
رجعت وشفت المتصل<اغلى من روحي> يا ويلي هاذا وليد قعت اناضر الجوال شوي لين انقطع
الاتصال قفلت الجوال بسرعة وحطيتة في الدرج علشان ما اضعف واد علية



بعدما حطيت جوالي بدرج التسريحة رحت للحمام وانا قلبي يرقع

خايفة من نتيجة تصرفا تي اخاف يعصب علي وليد انا لين الحين

ما شفتة معصب علي بس على كلام نا صرانة ايذا عصب محد يوقف

قدامة اللة يستر بس

رحت توضيت وصليت بعد ما خلصت تسندت على طرف السرير

وانا احس راسي مصدع من كثر مابكيت بعدوقت

سمعت امي تدق الباب قلت ادخلي يمة

دخلت امي وهي تبتسم

جلست عندي وقالت هاحبيبتي انشا اللة ارتحتي هلحين

قلت الحمد للة ارتحت شوي بس احس راسي مصدع

قالت تبيني اجيب لك بندول قلت لا ما يحتاج يمة بيخف من نفسة بعد شوي

قالت امي نورة انتي ليش قافلة جوالك وماتردين على وليد

تو متصل على البيت يسا ل عنك

قلت طيب ليش ما قلتي لة اني بقعد عندكم كم يوم لين يطلق زوجتة

يعني لا يحا ول اني اتنا زل و ارجع لة هلحين

:قلت لة بس هو ما قتنع بكلا مي ويقول ايذا ما ردت علي بجي لبيتكم

واروح لها بغرفتها اتفا هم معها

انتي ردي علية وتفاهمي معة ما راح ينط عليك من الجوال

صراحة خفت ينفذ وليد تهديدة ويجي تنهدت بضيق وقلت خلاص

هالحين بفتحة
قالت امي زين انا بخليك ترتا حين وبروح اشوف وش صار على العشى

بعد ما طلعت امي فتحت جوالي ماكملت خمس دقايق الاهو يرن

نا ضرتة وبعدين سحبت نفس وانا احاول اهدي نفسي قلت الو

جاني صوت وليد وهو مليان شوق ولهفة

هلاواللة حياتي ليش ماتردين انشغل بالي عليك

رديت ببرود هلا وليد بغيت شي

قال حبيبتي وش فيك كذا تغيرتي علي فيك شي تعبانة

قلت اية تعبانة شوي ودي اقعد عند اهلي كم يوم

قال سمحيلي حبيبتي ودي اخليك تقعدين عند اهلك كم يوم

بس تعرفين اني ماقدرانا م وارتاح حتى شغلي مااقدر اركز فية
وانتي بعيدة عني

قلت بس انا ما عندي نية ارجع لين تطلق زوجتك اذا جبتلي ورقة
الطلاق رجعت معك وغير هالكلام ماعندي

قال وهو يحاول يضبط اعصابة
نورة بلا حركات الاطفال هاذي هلحين منى وش جبها لك هي بمدينة
وانتي بمدينة بعدين تدرين اني مشغول ومنيب فاضي لدلعك

قلت وانا منقهرة من كلا مة خلاص خلني عند اهلي علشان ترتاح مني
ومن دلعي

قال بحزم نورة بدون كلام زايد تجهزي بعد نص ساعة اكون عندك

مع السلامة وقطع الخط قبل ارد علية

ناضرت الجوال وانا معصبة هلحين هو الي يخطي علي وبعدين يفرض كلا مة

اف بس بورية من تكون نورة طنشت وقمت طلعت من غرفتي

ونزلت عند امي ومها اشوف وش يسوون

لقيتهم يجهزون السفرة للعشى قلت اساعدكم بشي قالت امي لا ارتاحي خلصنا كنت بنا ديك تتعشين بس جيتي بوقتك

قعدنا نتعشا بس ما شفت ناصر قلت يمة وين ناصر قالت معزوم على زواج يقول لا تنتضروني على العشا

تعشينا وخلصنا رحت اغسل يديني وسمعت جرس الباب قلت بنفسي اكيد هاذا وليد

رحت وجلست في الصالة وانا ما عندي نية اطلع لة

شفت امي راحت تفتح لة وبعد شوي جت عندي

قالت نورة ترى وليد جا دخلتة بلمجلس روحي لة يقول ودة يكلمك شوي

تنهدت بضيق يمة ما ودي اروح لة تكفين خليني على راحتي

جلست امي جنبي وقالت يا نورة ياحبيبتي ترى المشاكل بين الزوجين ما تنحل بلعناد

ولا تحسبيني راضية انهم ما قا لولك انة متزوج بس هاذا الي حصل ولا نقدر نغيرة

وبعدين لازم تتفهمين ضروفة يمكن يكون مشغول يالة حبيبتي تعوذي من الشيطان
وروحي لة

قمت وانا منقهرة يعني لازم يتمم كلامة ناضرت شكلي بمرية الصا لة
الحمد للة ان جمالي طبيعي بدون غرورحتى لوكنت ما حطيت أي مكياج
كنت بالجلا بية الي جيت فيهاوشعري مرفوع باهمال وطايح على وجهي كم خصلة

رحت ودخلت المجلس شفت وليد كان جالس ومنزل راسةومسندة بايدة

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم