رواية انا وزوجي -3

رواية انا وزوجي - غرام


رواية انا وزوجي -3

تنحنحت وقلت السلام عليكم

انتبة لي وقام واقف هلا واللة بحياتي الي ماقدر اعيش من دونها

جلست وصديت بوجهي وقلت اية هين العب علي بكم كلمة

جاوجلس جمبي حط ايدة على كتفي وضمني لة وباسني على خدي
وقال واللة ما العب عليك هاذي الحقيقة

قلت بدلع طيب ليش جيت وانا اقولك ابقعد عند اهلي

مسك وجهي وهو يناضر عيوني بحب قال تقعدين عندهم واهون عليك وانا اتعذب
وما اتهنى بحياتي من دونك

قلت المشكلة انك ما تهون علي

ابتسم لي بتسامة انتصار وقال اجل ايذا كنت ما اهون عليك يا الة حياتي
تجهزي وانا بنتضرك لين تخلصين


قمت من عند وليد ورحت شلت اغراضي البسيطة الي جبتهم معاي رتبت شكلي ولبست
عبايتي ورحت سلمت على امي ورحت لوليد وقلت ياالة انا جاهزة

قام وركبنا السيارة ورحنا لبيتنا بعد ما رجعت كنت مصممة اني ما اخلي منى
تخرب حياتي مرة ثانية

بعد كم يوم اتصلت منى كم مرة وكل ما تتصل اسكر السما عة وما اعطيها فرصة تتكلم
وشكلها ايست ان اتصالها يجيب نتيجة وانقطعت اتصالتها


بعد اسبوعين من رجوعي للبيت قمت من النوم وانا احس بدوار براسي وغثيان
حا ولت اقوم وحسيت اني بطيح على وجهي تمسكت بطرف السريروقفت وانا اتسند على
الجدار الي يروح للحمام

وصلت للحمام بعد جهد وانا احس بدوخة بعد ما طلعت من الحما حسيت اني تحسنت شوي
جلست على السرير وسندت راسي اخذت جوالي واتصلت على وليد بعد كم رنة ردعلي
هلا واللة حبيبتي
قلت بصوت مبحوح وتعبان هلا وليد انت مشغول هلحين

استغرب وليد من صوتي قال بخوف نورة وش فية صوتك تعبانة
قلت لا بس يوم قمت حسيت بدوخة وغثيان وهلحين احسن شوي

قال حبيبتي لا تتحركين من مكا نك مسافة الطريق وجايك


بعد ربع ساعة وصل وليد جا لعندي ناضرني وشاف وجهي الي صاير اصفر وذبلان
قال يا الة انا بروح اجيب عبا يتك عشان ا وديك للمستشفى
جاب عبا يتي وسا عدني البسها مسك ايدي وهو يسندني فتح باب السيارة ركبت سكر الباب
وركب هو حرك رحنا لمستشفى خاص دخلت عند الدكتورة فحصتني وسالتني كم سؤال
وبعدين قالت لازم اخذلك تحليل
خذتلي تحليل وبعد شوي طلعت النتيجة
قالت الدكتورة وهي تبتسم مبروك طلعتي حامل مثل ما توقعت
شهقت وانا مستغربة معقولة اكون حامل بهسرعة احس توني على الاطفال ومساوليتهم
نا ضرتني الدكتورة وقالت ليش مستغربة يا حبيبتي شي طبيعي تحملين ايذا كنتي ما تستعملين موانع حمل
قلت برتباك ادري شي طبيعي بس احس توي صغيرة على الحمل
بتسمت الدكتورة بتفهم وقالت لاتشيلين هم انشاء اللة بتقدر ين تعتنين بنفسك وبلبيبي
بس اهم شي انتبهي لاكلك يكون صحي ومغذي عشان ما ترجعلك الدوخة مرة ثانية
وانا كتبتلك هل فتمينات تستعملينهم بنتضام وبكتبلك مراجعة شهرية علشان متابعة الحمل

شكرت الدكتورة وطلعت من عندها وانا احس بوهن ورجليني يالة تشيلني
طلعت لوليد ولقيتة ينتضرني
اول ما شافني طالعة جا عندي :قال هابشري وشقالت لك الدكتورة
قلت بعدين اقولك اذا ركبنا السيارة
بعد ما ركبنا السيارة التفت لي وقال وهلحين ركبنا ما ودك تقولين وش قالت لك الدكتورة
قلت وانا ناوية احرق اعصابة
بصراحة مادري وش اقولك
قال وهوشكلة خلاص بد ينفذ صبرة نورة قولي بسرعة وش قالت لك بدون حركاتك هاذي
قلت الدكتورة تقول اني حامل
مسك بريك قوي شوي ولا صدمنا السيارة الي قدمنا
التفت الي وعدم التصديق والفرح باين على وجهة
قولي واللة :قلت واللة هاذا الي قالت لي لش منت مصدق
قال لا بس احس توك بيبي ما اتخيلك تصيرين ام


وصلنا البيت واول ما دخلنا شالني وليد وبدايدوربي في البيت وهو يقول
ماني مصدق لنك صرتي حامل واني بصير ابو
قلت وانا امسك بطني وليد شوي شوي علي بتموت اولدي

قال اوة سوري حبيبتي نسيت ونزلني على الكنبة برفق
بعد كم يوم بدا الوحم يزيد علي ورحت عند اهلي وما وافق وليد اني اروح الا لما شاف حالتي وخاف يصير لي شي وهو موموجود
جلست عند اهلي سبوع او وليد كل يوم يتصل يتطمن علي
بس في اليومين الاخيرات ما اتصل
حسيت اني احسن شوي واني مشتاقة لوليد جت على بالي فكرة ليش ما اسوي لة مفاجاة

رحت استعد وانا احس بل اثارة وانا افكر بردت فعل وليد
لما ادخل علية بدون ما يدري اني ابجي خلصت لا بسة ومتجهزة
وتصلت على ناصر وقلت لة يجي يوديني لبيتي
قال انزلي انا تحت عند امي
اخذت شنطتي ولبست عبايتي كنت جايبة مفاتيح لبيتي احتياط
اخذت المفاتيح ونزلت سلمت علىاهلي وطلعت مع ناصر وصلني لبيتي او وقف ينتضرني ادخل طلعت مفاتيحي وانا احس برعشة بيديني وقلبي يدق بسرعة سميت بااللة
وفتحت الباب بشويش علشان مايحس بي ودخلت
شلت عبايتي وعلقتها بلمدخل ناضرت شكلي بلمراية قبل ادخل
دخلت الصالة ماشفت وليدسمعت صوت التلفزيون جاي من غرفة الجلوس
قلت اكيد جالس هناك رسمت على شفايفي احلى ابتسامة وفتحت الباب
شهقت وانا فاتحة عيوني ومو مصدقةالمنضر الي قدامي
كان وليد جالس ومنى جالسة بجنبة وهي لاصقة فيةلا بسة قميص ناعم تحت الركبة وحاطة يدها على كتفة وتناضرة وتبتسم
حسيت الدنيا تدوربي وضلام يلفني واني اطيح بهوة عميقة ولا عدت احس بشي
من حولي 

نهاية الجزء اتمنى يكون اعجبكم وانتضر رايكم فيه


وهاذا الجزء الرابع

حا ولت افتح اعيوني احس راسي ثقيل وعيوني احاول افتحهم بصعوبة

جيت اتكلم بس حسيت لساني ثقيل
لفيت راسي احاول استوعب المكان الي انا فية شفت امي جا لسة عند راسي
اول ما شافتني صحيت فزت وجت عندي
:حبيبتي نورة صحيتي الحمد للة باستني وهي تداري دموعها
وشلونك هالحين انشا اللة احسن

نا ضرتها وانا مستغربة وش جا بني هنا وبدت ذا كرتي تستعيد الاحداث الي صارتلي
كنت رايحة لبيتي وتذكرت المنضر الي شفت ا ه ه غمضت عيوني
وحسيت بشي يضغط على صدري ويعتصر قلبي بقوة

تذكرت شي كان غايب عن بالي شهقت وانا امسك بطني يمة ولدي وشصار علية
قالت امي اهدي حبيبتي ما صار علية الا العافية انشاء اللة
يقول الطبيب ان وضع الجنين مستقراهم شي صحتك انتي

تنهدت برتياح الحمد للة
التفت على امي وقلت يمة من جا بني هنا
قالت جابك وليد وقالي اجي اقعد عندك لا نة يبي يرجع منى لاهلها
امس جاني مثل المجنون من العصبية يقول منب مرتاح لين اطلقها

ضحكت بستهزاءلا حرام ليش يطلقها توه ما تهنا فيها
قالت امي نوره لا تحكمين علية قبل تسمعين عذره يمكن هي باليتة بنفسها

قلت يمة تكفين قفلي هلموضوع ما لي خلق اتكلم فية

قالت طيب على راحتك اية تذكرت ما قلت لناصر ومها انك صحيتي
اتصلت امي على تلفون البيت وردت عليها مها قالت لها اني صحيت

بعد شوي سمعنا دق على الباب ودخلت مها ونا صر
سلمو علي وهم فرحنين بقومتي كانو جايبين معهم باقة ورد جوري
وسلة حلاو ومها مسوية شاهي وقهوة
وقعدنا نتقهوا ونسولف "بعد شوي التفتلي ناصر وقال اسمحيلي يا نوره انا السبب
بكل هلي يحصلك صدقيني يوم وافقت على كلام وليد ما كنت متوقع الا مور
توصل الي وصلت لة

قلت لناصر وانا احاول اخفي الحزن بصوتي
خلاص يا ناصر لا تحمل نفسك ذنب الي حصلي المسؤل
عنة وليد وانا لا يمكن اسامحة بسهولة مهما حاول يبرر موقفة
المهم قفلو هلموضوع ما ودي اتكلم فية

قام ناصر وهو يقول طيب انا ابروح اكلم الدكتوراشوف وش يقول عنك ومتى بيطلعونك
بعد ما طلع ناصر سندت راسي بتعب وانا افكر بك الاحداث الي صارتلي
وشلون وصلت هل حال



بعد يومين طلعت من المستشفى بعد توصيات من الدكتور اني ما اتعرض
للزعل والانفعال لانة خطر على صحتي وعلى الجنين

كنت منسدحة على الكنبة في بيت اهلي اتفرج على التلفزيون وبيدي الريموت
اقلب في القنوات بملل من اول ما جيت بيت اهلي وانا مقفلة جوالي ورافضة اكلم وليد
وحتى بعد مارجع وهو مطلق منى وجا عند اهلى وطلب يقابلني
رفضت اكلمة خلة يتعذب شوي يعني لازم يغمى علي واطيح واترقد في المستشفى
علشان يتحرك ويطلقها
زفرت بضيق زين يا وليد توك ما شفت شي

نبهني من افكاري صوت تلفون الصالة يرن نا ضرتة بكسل مالي خلق اقوم ارد
سمعت صوت امي من المطبخ تقول نوره ردي على التلفون انا مشغولة ما اقدر ارد
قالت بنفسي شكلة ما في فايدة لازم اقوم ارد
قمت بتثاقل ورفعت السماعة الوو
سمعت صوتة الرخيم الحنون يقول بلهفة نوره
زاد ت دقات قلبي ونحجرت انفاسي اه بس من هلقلب الخاين من يوم اسمع صوتة
انسى حتى نفسي سكت وانا اسمع صوتة يردداسمي
نوره حبيبتي ليش ماتردين نوره وينك

بس تذكرت الي سوافيني وقسيت قلبي
قلت بصوت قوي واثق
خير وشتبي فية شي ثاني ما جرحتني فية وجاي تقولة
قال نوره ارجوك سمعيني انا ادري لو تسمعين السبب بتعذريني
وبتدرين اني مالي أي ذ نب بلي صار
قلت ماا بي اسمع شي ولو سمحت لا تحا ول تكلمني مره ثانية
سكرت السما عة ورجعت انسدح وانا امسح دموعي الي كل ما امسحها
ترجع تنزل اكثر بس سمعت صوتة حسيت اني مشتا قتلة موت
لش سويت فيني كذ ليش تحب تعذبني يا وليد ليش
قمت ورحت لغرفتي يمكن انام شوي وارتاح من هلهموم


استمر وليد طول اليومين كل شوي يتصل على البيت
وانا ارفض اني اكلمة كنت بغرفتي توي طالعة من الحمام متروشة
ولا بسة وقاعدة قدام المراية اسرح شعري
سمعت دق على الباب عرفتة اكيد هاذا ناصر من طريقة دقة على الباب
قلت تفضل ناصر"دخل ناصر وهو يقول وشدراك انة انا
قلت اعرفك انت اخوي حبيبي حتى دقك على الباب مميز
ابتسم لي وقال اللة يخليك لي يا احسن اخت في الدنيا
جلس على الكرسي الي جمب السرير وقال تعالي بكلمك بموضوع
جيت وجلست على طرف السرير وانا عارفة وشبيقولي بس سكت انتضرة يبدا
قال نوره متى بتحنين على وليد وتكلمينة هو قالي كل شي وانا احس انة معذور
بس هو حلفني ما اقولك لانة ودة يقولك بنفسة
قلت ناصر تكفى مابي اتك
قا طعني نا صر بعصبية انتي الي تكفين يانوره الا متى وانتي ما تبين احد يكلمك في
الموضوع لازم تكلمينة وتفهمين منة كل شي
علشان خا طري كلمية تدرين اني اتعذب كل يوم وانا احس اني سبب كل
هلحزن والا لم الي انتي فية
كنت مالة طول هاليومين وهم يزنون على راسي يبوني اكلمة امي ومها وناصر
قلت بنفسي خل اكلمة اشوف وش عندة وارتاح

التفت على ناصر وقلت خلاص خلة يكلمني اليلة وانا برد علية واشوف وش اخرتها معة
قام ناصر وهو مستا نس وكنة هم وانزاح عن راسة
وطلع وهو يقول بروح ابشر وليد

بعد ما طلع ناصر من عندي كنت افكر وشلون وافقت اكلمة بعد كل الي شفت منة
بس في شي باعماقي يقولي ان وليد بريء من كل الي صار
قمت وانا اقول خلاص اليوم بعرف كل شي رحت للمراية لميت شعري
وحطيت على وجهي كريم مرطب ونزلت

لقيت مها جالسة لحالها جيت وجلست جمبها
ابتسمت لي بحنان وقالت ها بشريني عنك اليوم اشوف النفسية حلوة
وخدودك موردة وش السبب
اه منك يا مها ما يغيب عنك شي لهدرجة مبين علي
هاه يعني فية شي مفرحك كنت حاسة
قلت بصراحة قررت اني ارد على وليد اليوم
قالت خير ما سوتي يمكن يكون معذور وانتي ما تدرين
قلت علشان كذا قررت اكلمة واشوف وش مبرراتة
جت امي وقعدنا نسولف
وبعد شوي جا ناصروقال يلة حطو العشى بروح ابدل واجي تراي ميت جوع


قمنا وجهزنا السفرة نزل نا صروقعدنا نتعشى
التفتلي ناصر وقال نوره تراي قلت لوليد انك بتردين علية وقال بيتصل
الساع 11 يعني بعد ساعة
غصيت باكلي اخذت كاس ماء وشربت قلت زين
بعد ما خلصنا قمنا نشيل صحون العشى للمطبخ
سا عدت مها على تغسيل الموا عين وترتيب المطبخ
ورحت لغرفتي وانا متوتره وخايفة بنفس الوقت
خايفة ان عذر وليد ما يكون كافي اني اسامحة
دخلت الغرفة سكرت الباب ولانوار رحت انسدحت على السرير وشغلت
الابجورة الي عند راسي
وقعدت انتضر وليد يتصل وكل شوي اناضر الساعة
اخيرا صارت الساعة 11وسمعت جوالي يرن
بلعت ريقي بصعوبه واخذت الجوال وانا احس برعشةبيديني قعدت اناضرة
شوي وهويرن لين قرب ينقطع

قويت قلبي وتوكلت على اللة ورديت
هلا وليد
هلا واللة بهصوت اخيراحنيتي علي ورضيتي تردين
قلت وليد
يا حيات وليد انتي ولهت عليك واللة
طيب ناصريقول انك تبيني ارد عليك علشان تقولي وش الي جاب منى عندك
تنهد وقال طيب بقولك بس بدون ماتقاطعيني لين اخلص كلامي اوكي حبيبتي
قلت زين ماني مقاطعتك

قال طيب انتي تدرين انك يوم كنتي عند اهلك اكلمك كل يوم اتطمن عليك
بس في اليومين الاخيرات انشغلت كان الشغل واصل راسي
حتى ما لقيت وقت اني اتصل عليك
في اليوم االسابع جيت للبيت بعد صلاة العشاء وكنت هلكان بس شغلي
قرب يخلص وكنت ناوي اتصل عليك واقولك تجهزين واجي اخذك لاني خلاص
ما عدت اتحمل بعدك
سويت الي كوب نسكفيه ورحت اكمل شغلي بلمكتب
ما كملت نص ساعة الا سمعت جرس الباب يرن استغربت من بيكون جاي هلوقت
قمت فتحت الباب ودخلت مره متغطيه ومعها شنطتها
استغربت وقعدت اناضرها ونا ما سكرت الباب
قالت بدلع مايليق عليها يعني بنطول عند الباب ما بتقولي تفضلي
توي استوعب انها منى بعد ما سمعت صوتها
سكرت الباب وقربت منها وانا الشياطين تتناقز قدامي وما اشوف من العصبية
مسكتها مع بلوزتها من عندرقبتها لين صار وجهها احمر وشوي ولا ختنقت
قلت وانا اصر على سناني من الغيض قوليلي هلحين من جابك عندي
قالت وهي شكلها خايفة من شكلي : جابني عمي راشد كان عندة شغل
خلصة ونزلني اورجع
قلت وانا اشدد قبضتي عليها طلعي جوالك وتصلي علية بسرعة مامداة يمسك الطرييق
اطلقتها علشان تتصل طلعت جوالها وتصلت ناضرتني بخوف
وقالت مايرد جوالة مقفل
ناضرتها بقهر وانا قول مقفول ولا متفقين انتي وياه يقفلة
تحسبيني غبي ولا اعرف مخططاتك السخيفة
واللة ثم واللة لولا خوفي من ربي وقدر عمتي عندي كان رميتك في الشارع بهلوقت
وبعدها تشوفين مخططاتك هي تنفعك ولا لا
سحبتها من ايدها ورميتها في المجلس ورميت عليها شنطتها
قلت واناا اناضرها بتهديداقعدي هنا ويا ويلك اذا شفتك داخل البيت
سكرت الباب ودخلت وانا اغلي من الغضب
رحت للمكتب وحاولت اكمل شغلي بس مافي فايدة وشلون اكمل شغلي
وهزفت خربت مزاجي


قمت ورحت لغرفة الجلوس فتحت التلفزيون
وقعدت اقلب في القنوات لين لقيت برنا مج اعجبني
احس اني محتاج ترفية من زمان وانا ضاغط على نفسي في الشغل
انسجمت في البرنا مج الي قاعد اتفرج علية
ونسيت اني خليت الباب مفتوح ما حسيت الا بشي يتحرك جمبي
التفت ولا منى قاعد جمبي ولابسة قميص ناعم وقصير وعاري وتبتسم لي
على بالها تغريني ما درت ان عندي الي تغطي عليها وعلى عشر من امثالها
بجمالها ونعومتها
توي بلتفت عليها وانا ناوي اادبها هلمره وشلون تجي وانا قايل لها ما تتعدى المجلس
بس بذيك الحضة جيتي انتي وفهمتي الي شفتي غلط وصار الي صار

تنهدت وانااسمع وليد يتكلم احس انة صادق بكل كلمة يقولها
قلت اسمحلي وليد اني شكيت بحبك لي وما عطيتك فرصة تشرح لي موقفك

اه بس يا حياتي لو تشوفين وش حصلي يوم شفتك طايحة قدامي بغيت انجن وارتكب في منى جريمة ومارتاح بالي لين وديتها لهلها وطلقتها
هي تشوف نصيبها وحنا نرتاح بحياتنا
المهم ما علينا منها قولي لي حياتي انك سا محتيني على كل الاالم الي سببتة لك

خلاص وليد سامحتك انت مالك ذنب هي الي جت لك
يا حبي لهلقلب الطيب عساني ما انحرم منة نشا اللة طيب متى اجي اخذك تراى خلا ص
ماقدر اصبر اكثر من كذا
قلت وانا ناوية اتغلى علية شوي وليد ودي اقعد زود يومين توي احس اني تعبانة
قال خلاص اذا صرتي تعبانة تعالي عندي وانا اخدمك واحطك بعيوني
تسلملي عيونك واللة

قعدنا نسولف ما حسينا بلوقت لين اذن الفجرسكرت من وليد ورحت اصلي
بعد ما قال وليد انة بيجي يا خذني بكرى
بعد مارجعت لبيتي بيومين كنا جالسين نتفرج على فلم جايبه وليد
كنت حاطه راسي على كتف وليد وفاكه شعري الي طايح على ضهري بنعومه
ولافه ايدي على خصر وليد وهو حاط ايده على شعري ويالعب فيه
كنا منسجمين مع الفلم ما خرب علينا الا صوت جوال وليد
ارفعه وكان بيقفله بس صارت امه متصله

ردعليها هلا والله بلغاليه
الحمد لله كلنا بخير
نورة هاالحين احسن الحمدلله
والله مادري متى نجي يمكن هل اسبوع اذا ما كان عندي شغل
حتى حنا والله اشتقنا لكم

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم