رواية انا وزوجي -4

رواية انا وزوجي - غرام


رواية انا وزوجي -4

البنات وش اخبارهم ..............
ايه عارف وشلون متى هلكلام
.............
بس موكنها قريبه وندى موافقه
.............
زين زين اهم شي انها راضيه
وبوي قلتوله يقدر يجي
الله يستر ان ما هّّون وندى اكيد بتتضايق
..................
الله يسلمك يبلغ انشا اللة
سلميلي عالبنات مع السلامه

سكر السماعه وقال ترى امي تسلم عليك

: الله يسلمها من كل شر

:انا قلتلك ان ندى مخطوبه من زمان لولد عمي حمد
بس ما حددو موعد الزواج
وامس جاهم عمي وقال نبي نسوي الملكه عا ئليه
الخميس الجاي والزواج يكون يكون بعطلة العيد لان الاجازه
ما بقى عليها غير اسبوعين وتخلص
ومايمديهم يحجزون ويستعدون

: الله يوفقهم انشا الله
بس وليد ما عندي فستان للملكه واخاف ما يمديني اتجهز

: بيمديك انشاالله بوديك السوق وخذيلك فستان جاهز

:زين بس متى توديني

:وش رايك اليله علشان بكرى يمديك تجهزين باقي اغراضك
ويوم الاربعا الفجر نمشي

: خلاص بس بعد ما اخلص من السوق تعزمني على مطعم وانا بختاره

: اسف حبيبتي ما اقدر عندي شغل بخلصه اول مانرجع اخاف نتأخر
ولا يمديني عليه

: اف بس كل ما قلت ابي شي قال عندي شغل
صديت بقهر وقلت خلاص مابي منك فستان ولا ابي شي علشان ما اعطلك عن شغلك

:قرب مني ومسك وجهي وداره لين صارمقابل وجهه
المشكله انك تعرفين نقطة ضعفي الوحيده ما اتحمل زعلك
مع انك اذا زعلتي تصيرين روعه تجننين

: ضربته على كتفه يعني تستمتع بزعلي خلاص ابعد عني مالي خلقك بقوم
حاولت اقوم بس كان ماسكني بقوه و مستحيل اقدر اتحرك
قعدت بيأس ونزلت اعيوني وانا مبوزه

:يا حلو الزعلانين والله خلاص حياتي الي تامرين فيه يصير

: ابتسمتله بدلع وانا عارفه تأثير بتسامتي عليه وقلت مشكور حبيبي وبوسته على خده
ارتخت مسكته لي وانا ستغليت الفرصه ورحت اركض للغرفه انتبه لي وقام وراي
وهويقول وين بتروحين عني اوريك
وصلت الغرفه وكنت بفتح الباب بس هو كان اسرع مني ومسكني
:قلت وانا الهث من الركض واضحك بنفس الوقت خلاص هزمتني



:رحنا لسوق ودرت اكثر المحلات ولا عجبني شي لين شفت وليد بدا يعصب علي
اخيرا لقيتلي فستان اسود شكله حلو وناعم واخذت معه نعال وكسسوار
بعد ما خلصت من السوق رحنا تعشينا بمطعم ماريز
رجعناللبيت متأخرين كنت ما اشوف طريقي من التعب
شلت عباتي ونمت مثل الميته وانا ما احس بلي حولي

اليوم الثاني جهزت اشناطنا والاشياء الي احتاجها
وبعد ما خلصت رحت اسلم على اهلي بس امي لزمت علي اتعشى
وقالت اتصلي على وليد يجي يتعشى معنا بس وليد اعتذر يقول مايقدر عنده شغل
بيخلصه قبل ما نسافر


مشينا يوم الاربعا بعد صلاه الفجر
وصلنا اهل وليد السعه عشر ونص تقريبا
دخلنا و لقينا ام وليد والبنات جالسين ينتضرون وصولنا
سلمنا عليهم وجلسنا نسولف معهم
:التفتت علي ام وليد وقالت بشريني يبنيتي هلحين وشلون صحتك
اوشلون وليدي
: رد وليد بلقافه انا الحمد لله بخير :
:ناضرته بغيض مشكله القافه هي تقصد ولدي انا مهب انت
: قال اخ بس يعني هنتفه من هلحين بيشاركني غلااي عند امي
: ردت عليه امه وهي تناضره بحب وفخر انت راس المال محد يلصل غلاك
ندى: ياسلام يعني كل الحب والغلا لوليد وحنا عيال الناس
وليد : اسمعو تكلمت العروس انتي المفروض تستحين زواجك بكرى بتكونين
اغلا وحده عند حمد
ضحكنا على ندى الي حمرت من الفشله
بعد شوي جابو الفطور وافطرنا
قعدنا نكمل سواليفنا لين اذن الضهرقام وليد يصلي
وانا قمت بروح لقسمنا
احس اني تعبانه من الطريق وقلتلهم لا تنادوني للغدا بصلي وانام
دخلت قسمنا ورحت لغرفتي
اول ما شفت السرير حسيت اني بس ودي انام
جرجرت نفسي للحمام بكسل توضيت وصلت ورميت نفسي على السري
حتى ما بدلت ملابسي ورحت بسابع نومه من التعب

يوم الخميس الي هو يوم الملكه قمت من النوم متأخره صليت الضهر ونزلت
بعد ما تغدينا حاولت اساعدهم بس عمتي والبنات
ما خلوني اسوي شي بس انا اصريت اني اساعدهم بلي اقدر عليه مع ان كلشي جاهز
ما بقي الا لمسات بسيطه وكل شي يكتمل
كان عندهم صالتين مفتوحات على بعض وحده صغيره الي دايم يجلسون فيها
والثانيه كبيره مخلينها للمناسبات
لا حضت عليهم البساطه رغم غناهم كانو حاطين في الصاله
الكبيره كوشه بسيطه ومرتبه
خلصنا من كل الترتيبات واخر شي بخرنا البيت

دخلت غرفتي وانا احس بلارهاق والتعب بجسمي مع اني ما سويت الا اشيا بسيطة
رحت للحمام وعبيت البانيو ماء دافي وحطيت فيه زيوت عطريه واسترخيت
فيه نص ساعه لين حسيت كل التعب راح عن حسمي وحسيت اني نشيطه
قمت وغسلت شعري بشامبو طلعت من الحمام بعد ما لفيت جسمي بفوطه ولفيت على شعري فوطه ثانيه
رحت فكيت الفوطه عن شعري وستشورته
كان شعري كثيف وطويل يتعدى اخر ضهري ومقصصته مدرجات اول وحده توصل كتفي ومشقرته خصل ثلجي
لبست فستاني الاسود كان فيه حمالات ماسكه وفيها كرستال ملون صغار وكبار
وعلى اليدين حبل ملفوف يبدا من عند الكتف على شكل x وفيه حزام نازل تحت الخصر
فيه حلقات فضيه
حطيت مكياج وضل مخملي ورسمت عيوني بالكحل السايل وحطيت على رموشي مسكره
اخر شي حطيت روج كرزي وحطيت عليه لمعه شفافه
رشيت عطري المضل وانا جايه بطلع اشوف ندى وش صار عليها خلصت اولا
انفتح الباب ودخل وليد
قعد ينا ضرني وهو مبهت كنه ما صدق ان هاذي انا
كان واقف بلباب بعد ما سكره وماسكه
ابتسمت له وقلت لوسمحت ممكن تبعد عن الباب شوي 



ابتسمت له وقلت ممكن تبعد عن الباب شوي

مسكني وقال تعالي وين رايحه
:ضحكت بدلع وقلت وين بروح يعني بروح عند ندى بنزل معها

:لف ايدينه على خصري وقربني له لما قربني شميت ريحه عطره الرجالي القويه
مختلط مع ريحة البخور كان كاشخ ب الثوب والغتره البيضا والعقال
مع ملامحه الوسيمه وبشرته القمحيه صاير روعه
حسيت اني قصيره عنده مع ان نعالي
كعبها رفيع
كان يناضرني نضرات اعجاب وعشق
نزلت راسي وطاح شعري على وجهي بنعومه
رفع شعري بيده بس رجع ينزل ثانيه
نسيت نفسي وندى وكل شي بهدنيا غير قربي من وليد
كنا عايشين بعالمنا ونا سين كل شي
ما صحانا الاصوت الباب يندق بقوه نقزت من حضن وليد وانا خايفه
:ابتسم وليد وقال وش فيك خفتي اكيد تأخرنا عليهم
وسوو هلازعاج لاني تارك الضيوف وجاي اقابلك
تصدقين نسيت وش كنت جاي علشانه
:قلت طيب وليد افتحلهم تأخرنا عليهم
راح وليد يفتح وانا لحقته اشوف وش صارعلى ندى


دخلت على ندى ولقيتها مخلصه وتنتضرني
كانت قمر مشاء الله
فستانها جزري مع ليموني مخصر على جسمها لين نص الفخذ وبعدين
مكسر وفيه طبقات على شكل مربعات وله ذيل يسحب
وحاطه مكياج ذهبي على بني
جيت وباركت اها ومسكت ايدها لقيتها بارده وشكلها خايفه
التفت وماشفت احد من البنات قلت وين البنات ليش مخلينك لحالك

: انا قلتلهم اطلعو غثوني بتعليقاتهم البايخه واناخايفه و متوتره ومالي خلقهم
شديت على ايدها وانا اطمنها لا تخافين حبيبتي
توكلي على الله ونشا لله مايصير الا الخير


نزلنا و كانت الصاله مليانه حريم كل اقارب وليد جايين
كا نت ندى تمشي بثقه وهي رافعه راسها
لين وصلت مكانها وجلست
جوالحريم وسلمو عليها وباركولها

سلمت على الحريم كلهم بس ما شفت منى
كنت خايفه من مواجهتها اخاف تجرحني بكلمه وانا مااحب المشاكل والهواشه
صراحه استغربت عدم حضورها وصار فيني فضول ودي ادري وش السبب
بس تذكرت المثل الي يقول ابعد عن الشر وغنيلوه

بعد ما قامو الحريم للبوفيه يتعشون
اتصل علي وليد وقال خلي ندى تجي للمجلس
بيشوفها زوجها
رحت لندى وانا عارفه انها بتكون خايفه الله يعين عليها
رحت عندها وقلت ندى حبيبتي وليد يقول تعلي للمجلس حمد بيشوفك
نا ضرتني بخوف وقالت تكفين نوره قولي لوليد ما قدر هلحين مره ثانيه
تنهدت واناعارفه ان هاذا بيكون ردها
وش هلكلام ياندى الرجال جالس ينتضرك وهوهلحين صار زوجك
يعني قوي قلبك وروحي علشان تتعودي عليه بعدين هو ولد عمك موغريب
وانا قاعده اقنع فيها اتصل وليد مره ثانيه
يقول ليش تاخرت خافت ندى يعصب عليها وليد وهي تهابه وتحترمه بنفس الوقت
قامت وهي ماسكه ايدي ورحت معها
لقينا وليد ينتضرنا
بعد ماراحت ندى مع وليد

رقيت لقسمنا ودخلت غرفتي وانا تعبانه بعد هاليوم المرهق
جلست على الكنبه وسندت راسي وانا اقاوم النوم بنتضر وليد
لانه يوم جبت له ندى همس بأذني انتضريني يا ويلك اذا جيت ولقيتك نايمه
حاولت اقاوم النوم بس عجزت حسيت جفوني يثقلن
واخر شي غلبني النعاس ورحت بنوم عميق

فزيت من النوم وانا احس اني متضايقه
ناضرت وشفت نفسي في فستاني ما بدلته تذكرت اني نمت على الكنبه
وش جابني لسرير
اكيد وليد شهقت وانا اتذكر ان وليد قالي انتضره تخيلت شكله وهو معصب يوم
شافني نايمه ابتسمت والتفت عليه شفته نايم بعمق
قمت بهدؤ ونزلت من السرير ورحت ابدل ملابسي وارجع اكمل نومي


مشينا من عند اهل وليد يوم الجمعه الصبح بعد ماودعناهم
وصلنا بيتنا مع اذان العصر
نزل وليداغراضنا وشناطنا وراح يصلي وانا رحت اشيل عباتي
واخذلي دش يريحني


بعد سبوعين من رجوعنا بدت المدارس والجامعات
دوماتهم وكنت مسجله في الجامعه لان نسبتي
حلوه وتأهلني لدخول القسم واتخصص الي ابي
كان وليد معارض اول شي
ورافض اني ادخل الجامعه
لكن بعد المحا ولات وبطريقتي الخاصه رضي

قمت يوم السبت وانامتحمسه للجامعه ونشيطه
لبستلي تنوره سودا قصات وبلوزه بيضا قصيره وفكيت شعري
كنت مطويه اطرافه ب الفير وبعدين رفعت نصه بشباصه
قعدت احط مكياج وانا ادندن ومستانسه
حسيت وليد فتح عيونه وقاعد ينا ضرني

قلتله وانا ابتسم صباح الخير يا اغلى شي عندي بهدنيا
قال صباح النور يا سلام لو الواحد كل يوم يتصبح بها الجما ل والرقه
قلت وانا قاعده اكحل عيوني يله حبيبي قوم علشان ما نتأخر
:خليني مستانس ليش تحبين تخربين علي
خلصت وجيت عنده مسكت ايده وانا احاول اقومه بس هو جرني لين طحت جنبه
: وقال وشرايك نكمل نومنا وناخذ اجازه اليوم
قمت وانا اقول وليد حياتي قوم الله يخليك ما ودي اتأخر اول يوم
اخيرا قام بعد محاولات وراح يغسل ويلبس وانا رحت اجهزلنا كوبين
نسكفيه لان وليد ما يحب يفطر اول ما يقوم وانا ماحس اني مشتهيه فطور

بعد اول يوم لي بلجامعه حسيت اني الحمد لله مرتاحه
وتعرفت على بنت حبوب اسمها شهد وهي اسم على مسمى
كنا نحضر المحا ضرات جميع ونفطر جميع
وحست بكم هليوم الي عرفتها فيهم كأني اعرفها من زمان
وما نفترق لين كل وحده تروح لبيتها

في الاسبوع الثاني يوم الاربعاء كنت انتضر وليد يجي ياخذني
بس تأخر علي وكل ما اتصل فيه القى جواله مغلق
حاولت كم مره بس ما في فايده اكيد عنده تحقيق هو اذاكان عنده تحقيق يقفل جواله
اتصلت على ناصر بس مايرد
تأخر الوقت واكثر البنات راحو
وشهد جا اخوها وكل شوي يتصل عليها يبيها تطلع وهي خايفه تطلع وتخليني
قالت شهد نوره وشرايك تجين معنا وحنا نوديك بيتك
ناضرتها بتردد اخاف اروح معها يعصب علي وليد وهو محذرني مااروح مع احد
غريب مهما كان غير هو ولا ناصر
بس حسي اني خلاص بديت اتعب والدوار بدا يرجعلي من كثر ما وقفت انضره
قلت اصبري بحاول هلمره يمكن يرد علي اتصلت بس نفس النتيجه
توكلت على الله ورحت معها وانا خايفه من النتيجه الله يستر بس


وصلوني بيتنا وقفنا بنفس الوقت الي وقفت فيه سيارة وليد
نزلت وانا خايفه وهم يوم نزلت مشو
رحت ولقيت وليد واقف عند الباب يفتحه وهوشكله معصب وصل حده
مسكني من ذراعي بقوه حتى حسيت يدي توجعني من قوت مسكته
وجرني لداخل ابيت شلت غطاي وقفت اناضر وليد الي يناضرني
بنضرات يتطاير منها الشرر
قال وهو يصر علىاسنانه قولي لي ليش تجين مع رجال غريب وانا قايلك ومحذرك
ما تجين مع احد غريب
حاولت ارد عليه بس حسيت لساني مربوط من الخوف

:قوليلي ليش ماتردين
ما حسيت الا بكف على وجهي احس ان وجهي طار من قوته
نا ضرت وليد بذهول وصدمه وعيوني امتلت دموع حطيت ايدي على وجهي وحسيت بحرارة الكف على خدي
كان وليد ينا ضرني وكأنه مو مو مستوعب الي سواه
تركته ورحت اركض لغرفتي و انا ما اشوف طريقي من الدموع
دخلت الغرفه وقفلتها كم قفله وكأني خايفه يلحقني
رميت نفسي على السريروانا اشهق ودموعي ما وقفت
ليش وليد سوى كذا ليش يمد ايده علي ليش يهين كرامتي ويضربني على وجهي
ليش قمت من السرير وانا احس اني اغلي من القهر والغضب
والله لا اخليك تندم يا وليد في اليوم الف مره انك فكرت تمد ايدك علي
يعني انت الي تخطي علي وبعدين تعاقبني
وانا الي عطيتك حبي ومشاعري وسامحتك يوم دريت انك متزوج قبلي من غير ماتقولي
لاكن انت ما تستاهل احد يسامحك اصبر علي توك ماعرفتني زين
بتشوف نوره زين نوره الي مستحيل تسمح لحد يهين كرامتها وتسامحه
قمت وانا امسح دموعي ورحت للحما م
وقفت تحت الماء الدافي يمكن يخفف عني الارهاق والتعب
وانا متأكده ان التعب والجرح بقلبي مو بجسمي
خلصت ولبست روب الحمام وحطيت فوطه على شعري
نا ضرت وجهي في مراية الحمام كان احمر ومورم شهقت يوم شفت شكلي
حسبي الله عليك يا وليد من اليوم ورايح خلاص مالك مكان بقلبي ومشاعري
تنهدت وانا اتذكر ولده الي شايلته في بطني والله لولا وجوده ما قعدت ولا لحضه عنده
لبستلي بجامه قطن مريحه ورفعت شعري
رحت صليت وسكرت الا نوار ونسدحت وانا احس راسي
بينفجر من الصداع بس ما اقدر اخذ حبوب مسكنه
اخاف تأ ثر على حملي


 وليد 


كنت واقف اناضرفي الفراغ بعد ما اختفت نوره من قدامي وانا احس اني ماني مستوعب الي سويت وشلون مديت ايدي عليها من غير ما اسالها وش السبب الي خلاها تجي معهم
تذكرت اني كنت مقفل جوالي يعني اكيد كانت تتصل علي وما رديت عليها
زفرت بضيق اه ه يانوره يعني اخطيت عليك مرتين
بس وش اسوي كنت معصب من الشغل واصل حدي وجيت وشفتها جايه مع رجل غيري
حتى لو كانت معه اخته حسيت ذيك الحضه الدم يغلي بعروقي والغضب اعمى عيوني وخلاني ما اشوف الي قدامي

رميت شماغي وعقالي وفكيت ازارير ثوبي احس اني مختنق
انسدحت على كنب الصاله وانا افكر اروح لها بس اعرفها مستحيل تفتحلي وتكلمني

سندت راسي بتعب وشكلي نمت من دون ما احس بروحي



صحيت من النوم حول اذان المغرب نزلت من السرير
وشغلت الانوار
رحت غسلت وجهي وناضرته بمراية المغسله الحمد لله الاثر خف كثير
حسيت اني جوعانه رحت فتحت باب الغرفه وانا اتلفت غريبه وليد ماله حس
يمكن طلع
دخلت الصاله وشفته منسدح على الكنب ونايم
وقفت اناضره شكله نايم وهو متضايق يمكن يكون تحسف على الي سوى
كانت ملامحه مسترخيه وهو نايم رموشه الطويله السودا وملا محه الحاده وشعره الكثيف
الناعم نازل شوي على وجهه
جريت رجليني للمطبخ وانا الوم نفسي ليش اقعد اناضره
اف بس هاذا وانا ناويه اعاقبه بعد شكلي بعاقب نفسي قبل من هلحين
لازم اسيطر على مشاعري وما اخليها تضعفني
فتحت الثلاجه وصبيتلي كوب عصير
ورحت سويتلي توست جبن ومربى
حطيتهم في صنيه ورحت لغرفة الجلوس حطيتهم وشغلت التلفزيون يمكن القى
شي يخفف عني
قعدت اكل وبعد شوي خلصت وشلت الصينيه وديتها المطبخ
وانا قاعده اغسلهم
دخل وليد المطبخ طنشته وما لتفت عليه
حسيت انه جا وراي قريب مني حتى اني حسيت بانفاسه الحاره على رقبتي
مسك ايدي وهمسلي بصوت مليان مشاعر نوره
انتفضت من لمسته وانا اتذكر الكف الي جاني منه اليوم
جريت ايدي من ايده بقوه وانا اناضره بحتقار واصرخ فيه بكل الي في قلبي
من القهرلا تلمسني ولا تقرب مني مره ثانيه سمعت
خلاص ما عاد لك في قلبي مكان
وهلحين صرت اكرهك من كل قلبي يل****
رحت اركض من عنده علشان ما يشوف دموعي الي نزلت غصب عني

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم