رواية بين ثنايا الايام -20


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -20

سمعت صوت امي تقول : الووو
قلت لها : يمه عطيني محمد

قالت : هو في غرفته ماطلع منها .. اكيد كان بيطلع بس يوسف اخذ مفتاح سيارته

قلت بقهر: وهذا يوسف الغبي متى بيتأدب عن حركاته الماصخه .. مأذي خلق الله

قالت : وش اسوي انا تعبانه معاه

قلت : زين يمه انا ابي محمد .. لازم اكلمه الحين .. والا اقولك بدق على جواله .. مع السلامه

قالت لي : الله يحفظك

قفلت ودقيت على جوال محمد .. مايرد علي .. بس ماراح اخليه .. لازم اكلمه .. جلست ادق وادق ...واخيراً رد علي

قلت له : هلا محمد اخوي فديتك .. كيف حالك

قال ومن صوته واضح انه متضايق مره : انتي تدرين كيف حالي

قلت بتأثر: بس الريم تبيك .. صدقني .. هذا اللي شفته في عيونها

قال : وش بيفيدني كلامك الحين

قلت : وش فيه صوتك كذا

قال : رهف بطلب منك طلب

قلت بسرعه: اطلب عشره

قال : كلمي الريم

قلت : اكلمها وش اقول

قال : هي صديقتك وانتي متعوده عليها .. اساليها ليه رفضتني

قلت له : ان شاء الله

قال : الحين كلميها .. وردي علي

قلت : اوكي ..باي

قفلت ودقيت على الريم .. شكلي اليوم بجلس كل الوقت على التلفون .. ردت وقالت بحماس : هلا وغلا رهوفه

قلت لها ببرود : هلا .. كيفك

قالت بروقان : ميه ميه ولا فراخ الجمعيه .. وانتي

قلت : الحمد الله .. ريوم انتي اكيد عارفه انا بوشو ابي اكلمك

قالت : اممممم .. ايه عارفه .. عشان اخوك محمد .. صح

قلت وانا اتنهد بضيق : ايه

قالت : انا خلاص فكرت

قلت : فكرتي ؟؟؟ وش فكرتي

قالت : بموضوع محمد .. انا ماراح اشوف احسن من اخو صديقة عمري .. ومحمد ماينعاب

وش تقول الريم .. انا مو فاهمه عليها شي ؟ انتوا فاهمين ؟!! .. قلت : وش قصدك

قالت : رهوف لا تستهبلين معي .. انتي عارفه ان قصدي موافقه

قلت لها : موافقه على وشو

قالت : رهف عاد

قلت : لا جد مو فاهمه عليك

قالت بحيا : موافقه على محمد

لا الظاهر انا بجن ..لعبه هي .. ساعه ماتوافق وساعه توافق .. قلت لها : اجل ليه يوم جوكم اهلي يخطبونك لمحمد ماوافقتي

قالت وشكلها متفاجأه : متى جونا اهلك .. انتي مو طبيعيه اليوم رهف

قلت لها : لا حبيبتي انتي اللي مو طبيعيه .. اهلي جوكم عشان يخطبونك لاخوي محمد ..وبعدين قالولنا البنت ماتبي تتزوج تبي تكمل دراسه

قالت : قسم بالله اني ماقلت هالكلام .. وربي مدري ان اهلك جونا

قلت : من جدك ماتدرين

قالت : وربي

قلت : يعني اهلك اللي مو موافقين .. مو انتي

قالت : ومو هم اللي يقررون عني

قلت وكاني ارتحت شوي :كلمي امك او ابوك وشوفي

قالت : استحي وش اقول لهم

قلت لها : مدري ريوم .. ولو ماصار نصيب عادي .. مابيغير شي من اللي بينا لا تخافين

قالت وكانت متضايقه : طيب

قلت لها : الحين بقفل .. عشان بدق بقول لمحمد

قالت : اوكي باي

قفلت .. ودقيت .. قلت لمحمد كل اللي قالته لي الريم .. كنت احسب ان هالشي بيخفف عليه .. ان مو الريم اللي رافضته اهلها .. بس ماغير شي .. قفلت ورجعت الصاله .. جلست على الكنبه

قالت حنان : شكلها زوجة اخوك من النوع اللي 24 ساعه ماسكه التلفون

،،وش دخلك .. انا جالسه في بيتي .. حره امسك التلفون او ما امسكه ،،

قالت نجود : بالعكس اصلاًً ولا مره شفتها ماسكه التلفون

قالت رغد : عاد مو لدرجة ولا مره

طفشت من هالحوار .. وقفت وقلت : بركب بشوف مشعل .. صحى اولا


** مشعل **

صحيت من النوم .. وناظرت للساعه .. اوف الساعه 4 العصر .. نمت كثير .. اليوم ماعندي دوام .. ومن بكرا بيقل وقت دوامي .. لاني خلاص بصير موظف عادي .. قمت من السرير وفتحت الباب رهف

قالت لي : صباح الليل

قلت لها : صباح الخير

جلست على الكرسي .. وقالت : وش فيك هالايام .. يانايم ياطالع يا ....

قاطعتها .. وقلت ببرود : وش تبيني اسوي يعني ؟

ناظرتني وقالت : لا تسوي شي

قلت : اجل ليه قلتي كلامك اللي تو

طنشتني ولفت تناظر بالمرايا .. اخذت علبة الخاتم اللي كانت بجنب المرايا فتحته وتلمست الخاتم .. ولفت علي مبتسمه .. قالت : الله يهبل .. مره مره حلو .. انت ماخذه لي ؟

قلت لها : لا طبعاً ليه اخذه لك .. وش المناسبه ؟ .. هذا من عند امي لك

رجعته مكانه وقالت : اها

حكيت راسي وقلت لها : رهف انزلي شوفي وش العشا اليوم

قالت لي : عشا هالوقت ؟

قلت : أأأ روحي شوفي نجود صحت اولا .. لان ابيها في سالفه

قلت : ايه صحت .. كانت معي قبل شوي

قلت لها : طيب حطيلي غدا .. بنزل اتغدا بعد شوي




** رهف **

والله واضح انه يبيني اطلع من الغرفه بأي طريقه .. بس وش السبب ؟؟؟ .. لازم اعرف .. نزلت تحت .. رحت المطبخ حطيت له الغدا على الطاوله ..ورجعت الغرفه .. فتحت الباب .. ماشفت مشعل .. سمعت صوت المويه بالحمام (( الله يكرمكم )) .. اكيد جالس يتروش .. لفيت شفت باب غرفة المكتب .. اللي قلت لكم عنه انه دايم مقفل .. الحين شفته مفتوح للمره الثانيه

رحت عند باب المكتب .. شفت درج المكتب الاخير مفتوح .. وبجنبه اوراق منثوره

بروح بشوف هالاوراق .. تو بقرب .. الا اسمع صوت باب الحمام ينفتح .. نقزت لعند الكرسي .. وجلست

قلت له : غداك جاهز

قال : اوكي .. اسبقيني .. انزلي قبلي

قلت له : وليه انزل ؟ .. تغديت

قال : اها

اقول لكم يبي يطلعني من الغرفه بأي طريقه

فتح الدولاب .. وعطاني قميص .. قال لي : اكويه لي .. ولا ماتعرفين بعد تكوين

قلت له : لا والله طبعاً اعرف

ناظرني .. كانه يقول يللا اطلعي .. ليه جالسه

فهمت .. وطلعت على طول .. هذا مايستحي .. يطردني من غرفتي بطريقه غير مباشره

كويت له القميص .. ورجعت الغرفه .. فتحت الباب .. لقيته طالع .. قال لي : بنزل اتغدا .. حطيه على السرير

قلت له : طيب

طلع من الغرفه .. ودخلت انا .. حطيت القميص على السرير .. ورحت لعند غرفة المكتب .. فتحت الباب .. الحمد الله ماقفله

رحت لعند الدرج الاخير .. اللي كان مفتوح قبل شوي .. ماكانت الاوراق حواليه .. و حاولت افتحه بس كان مقفل .. شفت مفتاح على المكتب .. اخذته وجربته .. بس مو مفتاحه .. اجل مفتاح وشو ذا .. جربته على كل ادراج المكتب .. فتح واحد منهم .. كان فاضي مافيه شي .. قفلته ورجعت المفتاح مكانه .. اووف مستحيل مشعل يخليلي المفتاح .. اكيد اخذه معه .. بس انا بفتحه .. يعني بفتحه

.
.

نزلت تحت .. دخلت المطبخ .. فتحت الدولاب .. واخذت لي سكين بهدوء .. سمعت صوت احد يفتح باب المطبخ الثاني .. اللي يطلعنا على برا .. ما ابي الف اشوف مين .. اخاف مشعل .. او خالتي فاطمه .. وش اقول لهم ..ايه بقول لهم اطبخ .. اطبخ وش اسوي وانا ما اعرف .. لفيت .. لقيت نايف ورغد .. ايه الحمد الله دامهم هذيلا

ناظرت رغد في السكين اللي بيدي وقالت : بسم الله الرحمن الرحيم .. نايف شوف هذي بتذبحنا

وش اذبحهم .. ليكون هذيلا على بالهم انا مجرمه .. لازم اتكلم واقول شي .. قلت .. وكنت متوتره : لا بقص لي قطعة قماش .. وماشفت مقص

قالت : انا عندي مقص .. ولا اقول لا ماعندي .. خليك قصي بسكين احسن

رن جوال نايف .. حط يده بجيبه .. واخذ الجوال .. قال : الوو .. هلا فيصل .. انت عند الباب .. اوكي الحين بطلع

اخذت نفسي .. وطلعت من المطبخ .. ركبت فوق .. دخلت غرفتنا .. فتحت المكتب .. ورحت لعند الدرج .. جلست على الارض .. كنت بفتح الدرج مثل مانفتحه بالمفتاح .. بس الفرق اني بفتحه بالسكين .. حاولت وحاولت مافتح .. غريبه انا اشوف بالافلام .. يسوون كذا .. يعني مافيه طريقه .. الا اني اكسر الدرج .. دخلت السكين من تحت .. وظغطت عليها بقوه .. عورتني يدي .. بس جبت نتيجه .. اهم شي الدرج انكسر .. فتحته .. وش هذا .. اوراق شغل وخرابيط مالها أي اهميه .. لو عارفه كذا .. مافتحت هالدرج .. شفت من بين الاوراق صوره .. اكيد صورة زوجته الاوليه .. بعدت الاوراق ورفعتها .. فتحت عيوني بأقوا ماعندي عشان اصدق اللي شفته


صــــــــــورة خــــــــــالــــــد ؟؟!!
بيت الريم .. الساعه : 5:00 مساءً


** الريم **

كنت جالسه بالصاله .. اراقب كل تصرفات امي .. ابيها تقول لي ان محمد جا خطبني .. لازم اكلمها بهذا الموضوع .. ما ابي محمد يشوف بنت غيري

قالت امي : ريوم

واخيراً .. قلت لها : هلا يمه .. امري

قالت : قومي طفي على قدر الشوربه .. نسيته على النار

وش هالحاله .. قمت طفيت عليه ورجعت جلست .. قلت لها : وبعد

قالت : وش وبعد

قلت : يعني ماتبين تكلميني بموضوع .. شي

قالت : لا ابد

لازم اتكلم .. ولا امي مستحيل تتكلم .. قلت لها : يمه اخو رهف جا خطبني ؟

قالت لي بتوتر : وش عرفك

قلت لها : رهف قالت لي .. انتو ليه ماقلتولي .. يمكن انا موافقه

قالت امي بحزن : والله يابنتي .. انا مره كنت مبسوطه يوم جا خطبك محمد .. لان ماراح نلقى احسن منه

قلت لها : طيب وبعدين .. ابوي ما وافق

قالت : لا .. تدرين .. قربي شوي بقول لك عشان ماحد يسمع

قربت .. وقلت : قولي

قالت بصوت خفيف : ابوك كان عادي .. مو قايل شي .. بس خالد وشوشه شوي .. قال له انه يعرف يوسف .. ويوسف هذا مو لهناك

قلت لها : وش دخلنا بيوسف .. هواللي خاطبني وانا مدري .. وبعدين لا يتكلم هالغبي عن اخو صديقتي

قالت : مدري .. وخالد قال لابوك .. انك تبين تكملين دراسه .. وان مايناسبك الا ولد عمك

اثاري كل شي من خالد .. هو اللي وشوش ابوي .. من جد ملقوف انا ما ابي ولد عمي .. حقدت على خالد مره

قالت لي امي : يعني انتي لو شاورناك كنتي بتوافقي ؟

قلت لها .. بتوتر : انا .. وشو .. لا طبعاً

ضحكت وقالت : والله انك نصابه .. اجل ليه مكلمتني

قلت لها : لان

قالت : بس بس .. عرفنا .. تدرين انا من زمان خاطري اشوفك عروس .. واشوف عيالك .. اذا تبيني اكلم ابوك .. بكلمه عادي .. لان ابوك ترى كان عادي بيشاورك ويمكن يوافق

قلت لها وانا مبتسمه: .. والله يمه بتكلمين ابوي

قالت امي وهي تضحك: موتو تقولين لا !!


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم