رواية بين ثنايا الايام -21

 رواية بين ثنايا الايام - غرام


رواية بين ثنايا الايام -21

بيت مشعل .. الساعه : 5:00 مساء


** رهف **

وش تسوي صورة خالد .. بدرج مكتب مشعل .. ياربي احس بخوف .. قلبي يدق بقوه ..راسي بدا يوجعني .. ما ابي افكر بشي .. وانا الخبله كسرت درج المكتب .. لو عرف مشعل .. وش بيسوي فيني .. هو بدون شي مو متحملني هالايام .. برتب الاوراق .. وبرجع الصوره مكانها .. ’’ رجعتهم بسرعه .. وقفلت الدرج .. مو واضح انه مكسور .. ان شاء الله مايلاحظ مشعل .. ان شاء الله يارب .. كنت بطلع .. تذكرت السكين .. بطلع غبيه لو نسيتها .. اخذتها .. وقفلت باب المكتب .. وطلعت من الغرفه اركض .. وصلت المطبخ بأمان ..محد شافني .. حطيت السكين مكانها .. ورجعت الغرفه .. انسدحت على السرير .. وغطيت نفسي .. فتح شخص الباب .. شوي وسمعت صوت مشعل يقول : رهف .. نايمه

من كلمني .. دقات قلبي زادت .. مدري ليه انا خايفه .. مو بس خايفه .. الا بموت من الخوف

مارديت عليه .. عشان يحسبني نايمه ويروح

كنت مغمضه عيوني بقوه .. سمعت صوت باب الغرفه يتقفل .. قمت على طول .. اشوه طلع .. اموت واعرف وش علاقة مشعل بخالد .. وليه مشعل قال لاهله اني صديقة نجود بالدراسه .. ياربي وش هالانسان الغامض




** حنان **

طفشت في هالبيت .. لانايف معبرني .. ولا حتى نجود راحت بيت صديقتها.. عشان تعلمها اشياء تخص الشغل .. لا المشكله تقول لي اجلسي مع امي ورهف على ما اجي هذا اللي ناقص اجلس معهم وحده غبيه ووحده عجيز وانا جالسه بالصاله .. مع هالبزره الغبيه .. وجعت راسي من السوالف .. وياليتني معاها .. ماسمعت الا اخر كلمتين قالتهم : واخذت السكين وطلعت

قلت لها بملل : مين اخذ مين

قالت : حنان صار لي ساعه اقول لك السالفه

قلت لها : معليه حبيبتي عيديها

قالت : انا ونايف كنا جايين من برا .. شفنا رهف ماخذه سكين .. صدقيني تبي تذبحنا

قلت لها : كان سألتوها وش بتسوي فيها

قالت : سالتها .. قالت بتقص قماش .. بس كانت خايفه وهي تقولها .. لان بالله عليك فيه وحده تقص قماش بسكين

قلت لها : ونايف وش قال

قالت : نايف ماقال شي .. لان دق عليه فيصل .. وعلى طول طلع

قلت لها : وهي وين راحت

قالت : شفتها راكبه فوق

قلت لها : يوم هي ركبت فوق .. نايف وين راح ؟

قالت : اووف حنان قلت لك طلع

ابتسمت ومسكتها .. قلت لها تعالي معي .. رحت المطبخ .. فتحت الدولاب .. قلت لها : أي وحده السكين اللي اخذتها

قالت لي : ما اشوف

رفعتها .. وقلت لها .. والحين

قالت : ما اعرفها

قلت لها : لازم تعرفيها

قالت : ايه ايه .. هذيك .. اكبر وحده

اخذت السكين .. وقلت لها امشي قبلي .. لاني ما بأي احد يشوفني

مشت رغد ومشيت وراها .. ركبت الدرج .. قلت لها بصوت هامس : فيه احد فوق

قالت لي : لا مافيه احد

واشرت لي عشان اجي .. دخلنا غرفة نايف .. وقفلنا الباب بالمفتاح

جلست على السرير وقالت لي : وش بنسوي

حطيت السكين بجنبها .. وقلت : الحين تشوفين

فتحت الادراج .. ماشفت شي .. نزلت اشوف تحت السرير .. ماشفت شي .. فتحت الدولاب جلست ادور بعد ماشفت شي .. رفعت القميص اللي بالدولاب .. شفتها .. اللوحه اللي رسمها نايف لرهف .. رحت لعند السرير .. حطيت اللوحده وحاولت اشقها بيدي عشان اتأكد .. وطبعاً هي سميكه و ما انشقت .. اخذت السكين .. وشقيت اللوحه

حطت رغد يدها على فمها وقالت : حنان شقيتي اللوحه

ابتسمت وقلت لها : لا مو انا اللي شقيتها .. رهــف اللــي شــقــتــهــا


**** نهاية الجزء الحادي عشر **


...:::][ الجزء الحادي عشر ][:::...


بيت ابو يوسف .. الساعه 3:00 مساءً



** محمد **

امي تحسب اني بصدقها .. ادري فيها تمزح .. قلت لها : يمه تحسبين ما ادري انك تلعبي باعصابي

قالت بجديه : وهذا موضوع ينمزح فيه

قلت لها : اجل قولي الصدق

قالت : محمد الصدق ان البنت تبي تكمل دراستها .. خلاص هي مو من نصيبك .. انا بشوف لك بنت باخلاق وحلات الريم

امي ماتفهم اني ما ابي الا الريم .. ما ابي اتزوج غيرها ..ما اصدق ان الريم ماتبيني .. انا متأكد انها تبيني .. لاوالله الاصح اني كنت اقنع نفسي على طول انها تبيني

جلست على السرير وقلبي متحطم .. كل شي فيني متحطم .. ولا في حياتي حبيت .. او انعجبت في بنت .. حرام الايام تسوي فيني كذا

حطت امي يدها على كتفي وقالت : قوم ياولدي .. عادي مو نهاية الدنيا ..انا بخطب لك سماهر بنت عمك

قلت بصوت عالي : ما ابيها ما ابيها .. ماتفهمون انا ما ابي احد .. ابي الريم .. لازم توافق الحين ..كلميهم .. قولي لهم اني بخليها تكمل دراسه .. بخليها تسوي اللي تبيه

قالت : ما يصير هالكلام .. خلاص ماصار نصيب .. انا ما اقدر اسوي شي

دخل اخوي يوسف الغرفه ..فتح الدرج .. اخذ مفتاح سيارتي .. وجا بيطلع .. قلت له : هيه هيه انت .. وين سايبه الدنيا ولا سايبه

قال لي : وخر زين خلني اطلع

قلت له بعصبيه : طلعت روحك ..مضيع الغرفه انت .. تراك ماخذ مفتاح سيارتي كانك ماتدري

قال : ويعني .. سيارتي خربانه .. وانا ابي اطلع

قلت له : تحسب الناس فاظيه لك ..ماعندها شغله الا انت

قال ببرود : محمد رجاءً لا يكثر هرجك

في حالتي اللي كنت فيها .. ماحسيت بنفسي جلسنا نتهاوش .. وصلت هوشتنا للطق ..بس في النهايه يوسف اخذ مفتاح السياره وطلع .. وانا جلست بغرفتي بعذابي والمي وقهري




بيت مشعل .. الساعه:2:30 مساءً
____________


** نايف **

جيت من الدوام تعبان .. دخلت المطبخ ابي اشرب مويه .. كانت هناك خالتي ام مشعل .. ورهف زوجة مشعل جالسه على الكرسي .. وكانت تسولف .. اول مادخلت انا سلمت .. ردت علي خالتي .. و وقفت رهف .. بتطلع

قالت لها خالتي :وين بتروحين ؟

قالت : بطلع بشوف نجود في الحديقه

قالت لها خالتي : بتطلعين بتشوفين نجود ولا عشان نايف دخل ؟ .. لا تستحين من نايف .. اعتبريه مثل اخوك يوسف او محمد

قالت وهي مستحيه: لا خالتي وش دعوه نايف مثل اخوي .. بس بطلع بشوف نجود .. يللا عن اذنكم

كنت اشرب المويه واناظر فيها وهي تطلع .. مو لهذي الدرجه .. تصدقون رهف اذا انا بالصاله ماتطلع من غرفتها .. واذا انا بالمطبخ ماتدخل .. او اذا انا برا ما تطلع .. تستحي مني مره .. وهالشي يقهرني مايخليني اخذ راحتي في البيت

قالت لي خالتي : نايف اخبار الشغل

قلت : امممم تمام .. اليوم فيصل داوم بالشركه

قالت : والله صدق

قلت لها : ايه .. تغديتوا ؟

قالت : ايه .. تبي احط لك غدا

قلت : ايه الله يطول لي عمرك

.
.
.

خلصت غدا ..وركبت غرفتي .. فتحت الدولاب .. طلعت لوح الرسم والالوان .. ماقلت لكم اني رسام ؟ .. الرسم من هواياتي غير الشعر بعد .. يوم كنت بالثانويه .. كانو يسموني شاعر الشله .. بنزل الحديقه برسم ..اخذت لوح الرسم وطلعت الحديقه .. كانت نجود جالسه مع رهف عند البركه يسولفون .. ناظرت لشكل البيت من برا .. كنت برسمه ..اخذت الالوان وتو ببدا بالرسم .. بس ناظرت لرهف وغيرت رايي .. ارسمها ؟ .. خلاص برسمها .. دققت في ملامحها ناعمه وحلوه ..المهم جلست ارسم وقربت اخلص .. اتوقع هالرسمه احلى رسمه رسمتها بحياتي .. بس مدري وش السبب اللي يخليني اقول كذا .. غيرت فيها شي واحد .. لون الحجاب .. كان ازرق ثقيل .. خليته وردي فاتح .. يناسبها هاللون




** حنان **


كنت جالسه اكلم امي في الجوال : ايه ماسويت ولا شي .. ونايف مايلتفت لي ابد .. ولا كاني موجوده

قالت لي : اذا انتي ماتسولفين معه .. وشلون بيكلمك

قلت : حتى ولو ما ابيه يقول اني قاطه عمري عليه .. وبعدين اسولف معه في وشو ؟

قالت : شوفي اهتماماته وشهي

قلت بضيق: اوووف ما اعرف عنه شي .. ولا ادري وش اهتماماته .. يدخل ويطلع .. ولاكانه يشوفني

قالت : يشوفك بس بدون ماتحسين له .. حتى من وراك يقول عنك حلوه

قلت بانفعال : والله صدق يمه .. قال عني حلوه ؟

قالت : ايه

قلت لها : وش عرفك

قالت : احساس الام مايخيب

صفعت على وجهي بقوه .. حسبته قال صدق .. اثاريه احساس امي اللي مايخيب

قلت : تصدقين يمه .. هاللي اسمها رهف .. تحاول تلفت اللي هنا باي طريقه .. صغيرهم وكبيرهم

قالت : لازم ماتسمحي لها .. من هي عشان تلفت انتبها الكل ؟ خربي عليها على طول لانك احق منها

قلت : هذا اللي اسويه .. بس اللي هنا يحبونها .. مافيه الا رغد ماتحبها

قالت : على الاقل معك وحده ماتحبها

قلت بقهر : يمه بزره

قالت : وهذا احسن شي

ناظرت وراي وقلت : يمه بخليك قبل لا يجي احد

قالت : طيب يا بنتي .. بس فتحي عقلك قبل ماتفتحين عيونك

قلت : ولا يهمك يمه .. يللا باي

قفلت وطلعت من غرفة نجود .. نزلت تحت ماشفت احد .. الظاهر جالسين بالحديقه ..طلعت وشفتهم عند البركه.. بس شفت نايف جالس يرسم .. تذكرت كلام امي يوم تقول شوفي اهتماماته .. الرسم من اهتماماته ؟ .. يعني من اليوم وطالع لازم ما اسولف الا عن الرسم .. تقربت منه .. حطيت يدي على فمي عشان ما اشهق .. ما تتخيلون الصدمه

نــــــــايف يـــــــــرســــــــم رهـــــــــــــــف ليــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هذي الحقيره انا احقد عليها .. اكرهها .. وش معنى هي اللي يرسمها .. ليه مارسم اخته ..او رسمني انا وحتى رسم الشغاله اووووف اكرهها .. اكرهها .. اكرهها
من زينها عشان يرسمها

رجعت على ورا ودخلت البيت .. جلست بالصاله .. وانا في قمة القهر .. جاتني رغد .. وناظرت فيني .. قالت لي : وش فيك جالسه لحالك

قلت وانا احس وجهي حار من العصبيه : مـــــقــــهـــــوره

قالت لي : من وشو

قلت لها : هذي رهف تلفت انظار الكل هنا

جلست وقالت : صحيح كلامك.. انا ما احبها

قلت لها : انا اكره اليوم اللي شفتها فيه

قالت : اجل انا وش اقول اللي عايشه معها في بيت واحد .. انا اتمنى لو انتي اللي عايشه معنا .. لاني احبك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم