رواية لمني بشوق واحضني -20


رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -20

جاء الصوت من بعيييد

رحم خالد حالها ...وقال :-يالغلا انبحل سعود الحين سمعة نوف بين يدينه وعمي لعبها صح اخ لو تشوفينه مانطق بحرف للحين والهمز واللمز اشتغل بالمجلس
حست الماس نفسها في حلم...وتمنت لو تصحى منه وتلقى كل الي قاله خالد ماله اساس من الصحه
ماكانت غشيمه ولاغافله عن تفكير جماعتها الا ماخذه كورس مكثف من هالتفكير من اللوعات الي صابتها باسباب الشياب والي سووه فيها الشهور والسنين الماضيه
قال خالد :-الماس سعود يحبك وهذا شي متجلي للكل .. حبيت احطك بالصوره عشان تعرفين وش حاله الحين
همست :-طيب
خالد :-انتي بخير
"هه بخـــير ..ليه هو لا تبخرت الاحلام يجي الخير "
الماس :-ااا..يه
خالد :-لا بغيتي شي دقي
وسكر الخط
حطت الماس راسها على ركبها وجلست تبكي مو حرام الي يسوونه فيها ..ليه هي ماهي بانسانه تحس ولها مشاعر ولا عشان الموت مابينه وبينها الا خطوه مشوا على المثل القايل لا تأجل عمل اليوم للغد
صور..ذكريات ...ايام روعه مرت بذاكرتها
الحين سعود يحتاجها ..وقفتها بتنقذه من الي هو فيه ومن الفضيحه
لازم موووووووووووقف
وقبل لاتضعف وترجع تفكر في الكارثه الي بتسويها دقت عليه
×
حاول يتجاهل رقمها ..
هو بعالم كئيب بلحاله كانه محكوم عليه وحكمه انه يشوف عالمه ينهار قدام عينه
لكن الحاحها خلاه يرد...
بيسمع البراءه والصفاء الحين بنغمة صوتها ..وهي غافله عن المصيبه الي هو فيها
قال سعود وقلبه يتقطع شرايح شرايح :-هلا
بدون مقدمات قالت :-وافق ياقلبي
انصدم سعود ورجع للواقع بقوه :-نعم
جمدت قلبها :-وافق وملك عليها خلنا نخلص
سعود حس لاول مره بالعبره تخنقه من قلة الحيله :-لا
بكت بالتلفون :-حبيبي سمعة العيله بين يدينك
المست وتر حساس ..
" طوط....... طوط .......طوط ........طوط ..........طوط................
سكرت الخط لانها مو قادره تستحمل ...
الا بصوت واحد من الشياب الي ما يرتاح لهم سعود يقول باهتمام يخفي شماته :-ياولدي وراك ماترد على الشيخ تبي تملك على بنت عمك والا لك عليها اعتراض
شان وجه عمه ابو احمد وفار دم احمد واخوانه
ناظر سعود اخوانــــــــــــــــــــــــــــــه الي كانوا راحمينه وحاسين فيه وقال بقوه وهيبه خلت هالشايب المنافق يسكت وما يفتح فمه بكلمه :-بنت عمي عن عشر بنات يبو خلف والف من يتمناها وقطع لسان من يجيب سيرتها بالشينه
قال الشيخ الي كان مستعجل :-بتملك ياولدي عليها
ناظر سعود ابوه كانه يقول له "ماراح اسامحك ابد وانت المسؤؤل عن النتايج "
التفت وقال للشيخ :- ايه
وتمت الملكه مثل الحلم .. كان سعود مثل الاله الي ترد بالشي الي حافظته لاتحس ولاتذهن ولاتفهم شي..
تبلدت مشاعره وماتت احاسيسه ..
والسبب استبداد ابوه ..وموافقة عمانه
ذنب نوف برقبتهم ؟؟
لانه يحب الماس ولـ الماس ...الـــــفصل الحادي عشر
(الجزء الاول)
تلفتت سعاد يمين ويسار بصالة الحريم الكل موجود وفالها الا الماس مختفيه
قالت تحاكي نفسها :-ياترى وين راحت
التفتت هنادي :-تكلميني
قالت سعاد بدون اهتمام :-لا
ووقفت بسرعه تدور الماس..طلعت من صالة الحريم وراحت لصالة الاستقبال مالقت فيها احد ..غريبه وين راحت المطبخ مستحيل شتبي فيه الشغالات قايمات بالشغل كله ..راحت لصاله الجلوس اليوميه ومالقتها ..يمكن فوق وقبل ماتطلع الدرج..
سمعت صوت هامس بزاويه فيها مرايا وتعليقات عبايات رجعت وراحت لها المكان
شافت الماس جالسه على الارض وحاطه راسها بين على ركبها وتبكي
ارتبش قلب سعاد وقالت بخوف كبير :-الماس
رفعت الماس راسها وقامت تركض ورمت نفسها بحضن سعاد وجلست تبكي من قلب لدرجة ان فستان سعاد تغرق بدموعها
انهبلت سعاد ماتدري وش السالفه تشنج قلبها من الخوف وقالت :-الماس الماس سعود صاير له شي
زاد بكا الماس ---------> انهبلت سعاد
قالت وهي تمسك الماس مع كتوفها :-الماس يسلم لي عمرك اخوي صاير له شي
صرخت الماس بهستيريا :- ملك على نوف يا سعاد ملك عليها
لو طايحه سعاد على راسها ماحست بالالم كثره الحين ، كأن كلام الماس صدى صوت يتردد بس ماينفهم :-هاه
رفعت الماس وجه اختلطت فيه الدموع بالكحل الاسود وقالت ودموعها انهار تهل على خدودها :-سووها الشياب وغصبوه يملك على نوف
صرخه خلت البنات يلتفتن
كانت رنا واقفه وسمعت اخر الكلام
قالت ودموعها هلت بسرعة البرق :- الماس تكفين قولي ان الي سمعته مقلب فيني
داخت الماس ومسكتها سعاد :-الماس بسم الله عليك
مسكتها الماس وقالت :-انا بخير
اما رنا فتصنمت مكانها ودموعها عيت توقف من الصدمه ، ليه يمه ليه ارخصتي اختي ليه !!!!!
ليه كذا ليه تخربين بيت الماس والله ماتستاهل
ليه!!
الا وجوال سعاد يرن
احمد --------->>يتصل
قالت بهدوء وهي تحاول تبلع غصتها :-نعم
كان صوت احمد ما ينتفسر شكله مو موافق على هالملكه ومن يقبل المذله لاخته
احمد :-فهد يبي يشوف رنا ارسليها للمجلس
ناظرت سعاد في دموع رنا ويدينها الي ضامتها على صدرها ورجفتها :-خير ان شاء الله
احمد :-عجلي
سعاد :-طيب
وسكر الخط ...
قالت سعاد وهي تناظر رنا :-رنا احمد يبيك تروحين للمجلس فهد يبي يشوفك
ومن يجيله نفس واصلا كيف توري له وجهها بعد عمايل اختها ..خلاص المذله عمتها مع اختها ...امها واختها الوقحه دمرن سمعتها وبيتها وحياتها قبل لاتبدأ ماراح تسامحهن ابدآ
قالت رنا وهي تبكي :-ما ابي ياسعاد ما ابي
والتفتت للدرج وطلعت بسررررررررعه وهي تركض وصوتها وهو تبكي ينسمع
الا وجوال سعاد يرن
احمد--------->>يتصل
تورطت سعاد وردت :-هلا
عصب احمد :-وين رنا فهد ينتظرها
سعاد :-رنا ماتبي تشوفه
احمد :- ايش
سعاد :-الي سمعته
احتار احمد :-طيب وش السبب
ناظرت سعاد في الماس الي جالسه على الكرسي والي دموعها ماوقفت :-درينا عن ملكة سعود ورنا من يوم ماسمعت الخبر وهي متنكده
انصدم احمد :-دريتوا
سعاد :-ايه
قال احمد بهدوء وكانه خايف لو علاّ صوته تسمعه الماس :- طيب الماس درت
تنهدت سعاد من قلب :-ايه وبدون ماتسال احوالها زفت
من قلب قال احمد :-يارررررررربي والله صدمه ومحدن راضي بس...........
وكمل :-يالله بروح اعلم فهد
<>
<>
كان احمد واقف بالسيب الي قدام مدخل المجلس الي كان فهد جالس فيه ينتظر رنا سكر جواله ...
دخل المجلس وقال لفهد الي كان متنكد من الي صار لاخوه :-والله يافهد البنت ماتبي تنزل
خاف فهد :-خير ان شاء الله
احمد :-خير
قال فهد وتفكيره راح لبعيد :-احمد قل الصدق لاتكون مغصوبة علي
ناظره احمد نظرة قويه :-افا يا ابن العم ما ارضاها لك تتزوج بنت ماتبيك
ارتاح فهد :_طيب وش السالفه
تردد احمد لكنه قرر يعلمه حتى بس يعرف ان رنا عكس نوف :-متنكده من ملكة سعود
استغرب فهد :-فيه بنت تزعل لان اختها تملكت
احمد :-لا مافيه بنت تزعل لاملكت اختها لكن فيه بنت اصل تزعل لا تملكت اختها على زوج بنت عمها
تفاجأ فهد من تفكير رنا ..ومن مبادئها هو كان ناوي يتزوجها عشان يرحمها من عيشة العذاب الي كانت عايشتها بس عمره مافكر باخلاقها وتعاملاتها
والحقيقه انه خاف على عمره منها بسبب الي سوته اختها وموافقتها على خطة ابوه عشان يجبرون سعود يتزوجها
وفجأه طرت عليه فكره :-احمد مو رنا زوجتي الحين وانا لها محرم
عقد احمد حواجبه وش مناسبة هالكلام لكنه قال :-الا
فهد :-طيب طلبتك طلب وقل تم
احمد :-تم
×

×
في هالوقت...................
كانت رنا نايمه على بطنها فوق السرير وتبكي من قلب الي صار جرحها جرح ماراح يطيب ابد ..
في ليلة ملكتها الي المفروض تكون اسعد ليله في حياتها
امها رفضت تحضر
ابوها طلق امها
واختها تزوجت زوج بنت عمها
من الي صارت له هالمآسي بهاليوم من انهدمت الانقاض الي باقيه من حياته اليوم ..
فتح باب الغرفه ..
قالت رنا :-ابي اجلس بلحالي
وسكر الباب
ومازالت دموعها هماليل ..الا وبيد على كتفها
قالت بهمس ووجهها مدفون بالمخده :-مابي اكلم احد
الا وصوت غريب
"ولا انــــــــــــــــــــــا"
هذا صوت رجال عمر رنا ماسمعته بحياتها
جلست بسرعه الا وتشوف رجال بنص العشرينات فيه شبه من اخوانها ووجهه يدخل القلب بسرعه ، نشف الدم من وجهها ووقفت وقالت بخوف
"من انت "
ماقدر يمسك نفسه :-ههههههههههههههههه
عصبت رنا :- اطلع من غرفتي
ضحك مره ثانيه وخافت من قلب (صدمة ملكت نوف افقدتها التركيز ) ومشت بسرعه للباب لكنه سبقها وحط ظهره للباب
وصلت معها وقالت ودموعها :-تسيل الله يخليك بطلع
قلب فهد جلس يرقع بصدره قال برقه وحنان :-افا يالغلا شدعوه وش بيقولون عني الناس كرشته زوجته وهو ماجلس معها دقيقه
قالت رنا بغباء :-هاه
ابتسم فهد :-ماعرفتيني
هزت راسها
فهد :-انا فهد
حمر وجه رنا صدق انها غبيه كيف ما انتبهت المفروض انها تعرفه ..مو هو الي يقول لها يالله هذي نقطه سوداء جديده تعزز ثقتها في كرهه للزواج منها
ورجعت تبكي ، صدت عنه وجلست على طرف السرير ..
جلس فهد جنبها وقال :-لا تبكين يالغلا
****الا انها زادت ، في اوقات الحزن اي تعاطف او نبرة اهتمام صادقه تثور بركان الالم وتزيده وكأن هالنبره تطلب منه انه يفضي كل الالم الي يحتويه*****
مسح دموعها بيدينه وقال :-الي صار لسعود والماس مقدر ومكتوب
رنا :-عارفه
فهد :-مادامك عارفه يالغلا ليش هالدموع
ناظرته ولاول مره تطيح عينها بعينه من هالمسافه وقالت :-لما اختي تدمر بيت انسانه عزيزه علي انسانه فتحت لي قلبها لا وبنت عمي بعد لحمي ودمي وش لون تبيني افرح الي سوته نوف ماينغفر لها ابد والي صار لاخوك اجرام بحقه
لمحة الم مرت بوجه فهد وهو يقول :-الله يكون بعونه
قال من قلب مستحيل يكون ماهوب طيب :-يافهد هذي اختي ماعاد لي وجه اقابل به احد اختي ذلتني يا ولد العم ذلتني
عصب فهد وقال :-ما تنذلين ولاينزل لك راس يابنت العم وحنا حيين والي سوته اختك يرجع عليها هي والي معدنه ذهب سعره مايخسف ابد
قالت ببراءه انسانه بداخلها طفله محرومه :-صدق
قال فهد بشعور يحفزه يحميها ويبعد عنها هالدموع الي تغشى وجهن كما القمر في طلته :-الي يقول غير هالكلام والله لا اطا على رقبته
قالت وعيونها تلمع بالدموع :-الله لايحرمني منك قل امين
ابتسم فهد وقال :-متى تبينا نسوي العرس
صارت خدودها زهريه ونزلت راسها ..
ابتسم فهد زود وقال وهو يمسك يدها الي ترتجف :-رايك يهمني يالغلا علميني متى تبينه
كره رنا لشوفة امها واختها بعد الي صار اليوم خلاها ترقب اليوم الي بتفارقهن فيه دوم مو يوم :-ياليت..يكون باسرع وقت
قدر فهد طلبها وعرف سببه ومافسره غلط :-تم يالغاليه
رفعت عيونها وناظرته وطال السكوت ..كيف تشكره وكيف توصل له ان اسعد شي صار لها في حياتها زواجها منه ..
وقف فهد ووقفت رنا معه وقال :-انا بروح الحين احمد يالله وافق وماعطاني الا ربع ساعه بسبب المكان الي حنا فيه
وابتسم
اما رنا ولع وجهها ..
وراح للباب لكنه رجع كأنه ذكر شي ..اخذ علبه مخمليه كانت على سريرها وفتحها كان فيها كولييت من الذهب الابيض وفيه احجار كحليه رايقه ومعه خاتم
قال :-انت انسانه مميزه في حياتي وجبت لك هديه مميزه مثلك صممتها انا بنفسي
جتها الصيحه من اسلوبه من رقته ومن تقديره لها ..
لبسها السلسال الي تعلقاته مربع كبير مفرغ من الوسط وبوسطه دائره مفرغه بعد نصها الماس ونصها الماس كحلي ولبسها الخاتم الي نفس التعلاق بس اصغر ..
حب على جبهتها وقال وهو يحط بطاقته في يدها :-هذا رقمي خزنيه وعطيني نغمه الحين عشان اخزنه
رنا :-ان شاء الله
وطلع من الغرفه ..
جلست رنا وهي تفكر في اللحظات الي جمعتها بزوجها ...
كان حنون......مسح دموعها وخفف عنها
كان طيب .......وما اخذ موقف بسبب المصيبه الي طاحت على راس اخوه بسبايب اختها
وكان مقدر .........لانه ماجادلها بامر تقديم العرس
اخذت سجاده وصلت لربها ركعتين تشكره فيهم على زواجها من هالرجال الطيب وتطلبه يصبرها على الفتره الجايه ..
%
%
><في بيت ابو احمد><
كانت نوف مشغله المسجل وترقص وتصارخ :-يمه مو مصدقه انا صرت زوجة سعوووووووووووووووووود
امها :-ههههههههههههه قايلتلك مصيره بيكون لك
ورجعت تاكل حب وتشرب شاهي
نوووف :-يسلم لي عمرك يا احلى ام
امها :-هههههههههههههههههه لا تتشققين العرس بعد اسبوعين مامعنا وقت
جلست نوف جنبها :-صدق والله هذا الي مايبيني وقالب الدنيا على بعض يبي العرس بعد اسبوعين
ناظرتها امها وقالت وهي تقلب في القنوات :-انتي ماتعرفين الرياجيل ماعندهم سالفه المهم ابوك قال لي ان عمك ابو سعود يقول انهم يبون العرس بعد اسبوعين
(لازم يجمع سعود معه عشان يرقع السالفه)
تحمست نوف وقال بشماته :-ودي اشوف وجه الماسوووووووووه
امها :-هههههههههههههههه اي والله الخبر بيفجعها يمكن يعجل بموتها ونفتك منها
ضحكت نوف بتبلد للمشاعر ماقد حصل :-هههههههه يارب
"عساني احضر عزاك قبلها "
طاحت بيالة ام احمد ونوف جمدت من الخوف ..
مسكها احمد من شعرها وقال وهو يصارخ :-مو انا قلت لك ماراح تتزوجينه
طلعت نوف على حقيقتها وقالت :-بكيفي انا ابيه
انقهر احمد من قلة تربيتها :-انتي ماعندك احساس الرجال كنه يوقع على ورقة اعدام مو ملكه
تدخلت امه وقالت وهي تصارخ :-اترك اختك واطلع برى
انصدم احمد وناظر امه ..
رمى نوف على الصوفا بقوه وقال يهدد :-سرقتن فرحة رنا باسعد يوم بحياتها دمرتن حياة سعود والماس كرهتني في حياتي وفي بيت ابوي اذا جاء الوقت الي عرفتن فيه انكن خسرتن لا اشوف وحده جايتن لبابي ابدآ وتذكرن هالكلام زين
وطلع معصب...قال ناصر وهو يقابله :-خذني معك
وكان مجمع اغراضه وبيترك البيت
وطلع مع احمد ..
جلست نوف تبكي :-يمه وش ذا الحاله محدن يحبني
عصبت امها من تصرفات عيالها وقالت تهدي نوف :-ماعلينا منهم اهم شي الي بغيناه وصار
استانست نوف :-على قولتك المهم لازم نخطط للتجهيزات
امها :- تعجبيني خلينا في المهم وبالطقاق في اخوانك..
>

>
في بيت احمد
دق خالد على جوال الماس
الماس:-نعم
خالد :-هلا يالغلا مشينا
استغربت الماس وقالت بخوف رغم المصايب الى على راسها:-وين سعود
حس خالد بخوفها وقال :-سعود قال لي وصل الماس المكان الي تبيه
مافهمت الماس معنى هالكلام هي في حال تفكير :-وش قصده
قال خالد بجد :-قصده واضح يا الماس سعود يعطيك حرية الاختيار
ماركزت الماس للحين :-في ايش
خالد مقدر لوضعها عشان كذا صبر على مودها :-يخييرك ياترجعين له ياتتركينه
انصدمت الماس وتمسكت في طرف السرير لين جلست قالت بحزن كبير :-اتركه ماراح اتركه لين ياخذني الموت كيف يقول كذا
خالد :-بعذره ياوخيتي ماينلام
مسحت دموعها وقالت :-انا نازله عشان توديني بيتي
وركزت على كلمة بيتي..كبرت الماس بعين اخوها الي كان متخوف من انفصالهم بعد ملكة سعود على الي ما تتسمى سبحان الله كريهه ومحدن يحبها عكس اخوانها الي يسوون قبيله..
لبست الماس عبايتها ..دخلت سعاد الغرفه وكانت من جد تعبانه بسبب الاحداث الي صارت وبسبب الموقف القوي الي صار مع احمد ورجعتها بالذاكره سنه ورى ..لذكرى ذاك اليوم الي خانها فيه ..
قالت سعاد ووجهها مصفر من الخوف لان فراق الماس عن سعود شبه اكيد :-وش قررتي
لبست الماس طرحتها وقالت لسعاد :-برجع بيتي وبكافح عشان احتفظ بزوجي ولانوف ولاميه مثلها بياخذنه مني انا اعرف قدري عنده زين
صار تطور كبير في موقف الماس قبل كانت رافضه نهائيا فكرة انه يتزوج عليها خوفا منها انه مع الوقت ينقص بقلبه غلاها وفراقه عندها اهون من شوفتها لحبهم وهو يحتضر ..لكن بعد ما تركته ذيك الفتره ماتت باليوم الف مره الكون فقد الوانه والحياه ماعاد فيها مباهج..
عشان كذا قررت تبقى معه على الحلوه والمره وش تبي بعد اكثر من كل رفضه وكل مواقفه القويه بوجه الشياب حتى مايتزوج نوف ..ولو بهالكون احد بيكره نوف لدرجة اللامعقول فهو سعود ..
ابتسمت سعاد من خاطر وضمت الماس مشجعه :-تعجبيني لا ذيك الشينه ولا الي جابوها بيجون بعشر ذره من غلاك عند سعود
ابتسمت الماس :-الله يكون بالعون
وتذكرت ثم سألت :-احد درى بالسالفه
جلست سعاد على طرف السرير :-لا محد درى
الماس :-الحمد لله ماودي امهاتنا يسون مناحه جماعيه انا مو ناقصه
ابتسمت سعاد :-المناحه صايره صايره زين انك بعيده وانا بعيده
التفتت يمها الماس وسألتها:-الا ماقلتيلي وش اخبارك مع احمد
طبعا بسبب المعازيم وجمعة البنات ماصار وقت لالماس انها تسالها عن احوالها
شان وجه سعاد وخنقتها العبره قالت وهي ترمش عشان تمحي الدموع الي تجمعت :-اخباري .. آه وش اعلمك عن اخباري
انصدمت الماس .. توقعت ان سالفة التحدي مكابره من احمد ماتوقعتها جد
قالت وهي تجلس مقابلها :-لا تقولين لي ان سالفة مذلتك براسه للحين
ناظرتها سعاد بعيون دامعه :-كلما قلت زانت العلاقه ترجع تتعقد اكثر اظن ان رفضي له عامل عمايله معه ..
عصبت الماس كل واحد اغبى من الثاني ما دامهم يحبون بعض ليش مايعترفون وينهون هالمهزله :-سعاد عن اللف والدوران وعلميه ليه كنسلتي الملكه وليه رفضتيه يوم خطبك ايام الجامعه
عصبت سعاد من كلام الماس :-كرامتي ما تسمح يا الماس وش اقول له اني احبك واكتشفت انك تخونني ..عشان كذا رفضت الملكه ..واني احبك بعد عشان كذا رفضتك يوم كنت ادرس عشان اعطيك الخيار والحريه حتى مايضيع عمري وانت تنتظرني ..لا والف لا
كانت بتلعنها بس دق خالد عليها ...لانها تاخرت عليه
قالت وهي تاخذ شنطتها :-لي تفاهم معك قريب انتي ماعندك سالفه
ونزلن سوى ..
في الطريق قالت الماس :-الا وين رنا كيف نفسيتها الحين
سعاد :-ياقلبي عليها البنت هذي كتلة احاسيس سبحان الله الي حماها من البيئه الخايسه الي كانت فيها
قالت الماس بطيبة قلبها الي ما خلتها تحقد على رنا الي ماكان لها ذنب في الي صار :-تربية جدتنا الله يرحمها عز الله لو انها حيه للحين لترفع بها الراس
طبعا سعاد ما كانت مستغربه ابد من ردة فعل الماس على رنا لانها تعرف بنت عمها وتوام روحها زين وتعرف ان قلبها ابيض وحقانيه
طلعت الماس ..وكانت سعاد طالعه الدرجه الثالثه الا واحمد توه يوصل ..
قال بوجه يخرع من الجديه :-قولي للشغاله تزهب فراش لناصر بالمجلس حق الرجال بيبات الليله هنا وبكره بينام بالعمل لان عنده دوره عسكريه
(طبعا ناصر راسه والف سيف ماينام بغرف البيت حتى مايحرج سعاد وهي توها عروس وقال لاحمد يا يحطون له فراش بالمجلس البراني يا يحجز له غرفه بفندق او ينام عند واحد من اصدقائه عشان كذا استسلم احمد رغم ان هالشي مو من طبايعه بس المواجهه مع امه واخته على قصرها الا انها استنزفت كل قدرته وكل طاقته وع العموم هي ليله ومن بكره ومن حظ ناصر الزين عنده دوره بالعسكريه ولازم يبات عندهم ولايطلع الابعد اربع شهور هو المفروض تبدء دورته بعد اسبوعين بس يقدر يتواجد بمقر العمل لذاك الوقت)
ماناقشته سعاد لان باين عليه انه ماله خلق احد يحاكيه..لكن قلبها عورها لانه كان ماسك صدره بقوه وجبهته معرقه وهذا دليل على انه يتالم ..
راحت سعاد ورتبت موضوع نوم ناصر
رجعت ومالقت احمد تحت سألت الشغاله عنه ..فقالت لها انه بغرفته وانه طلب منها تجيب لها علبة الاسعافات ..
تشنج صدرها من خوفها عليه واخذت علبة الاسعافات وطلعت له ...
في نفس هالوقت بدل احمد ملابسه ولبس بيجاما بس رمى بلوزتها على جنب لان صدره شاب نار عليه وينزف صديد ودم
نام على السرير ورجوله بالارض..
دق باب غرفته ..
قال وهو لسى مغمض وراسه يعوره :-ادخلي
انفتح الباب ..وقال احمد بصوته القوي :-حطي العلبه هنا واطلعي..
ومافيه رد عصب عاد هو رايق لتناحة الشغالات ..
فتح عيونه الا سعاد هي الي جايبه العلبه وكانت ملامحها ما تنتفسر..
انصدم وكان هالشي واضح عليه :-كان خليتي الشغاله تجيبها ماله داعي تجيبينها انتي
انجرحت من كلامه بس خوفها عليه غلبها
قالت وهي تحس بغصه مثل المشرط تقطع حلقها :-انا اخذتها منها
احمد :--------------------
قربت منه وقالت بجديه :-لو انك متهم بجرحك اكثر ما التهب كذا
احمد نسى الجرح..نسى التعب ..نسى الالم وجلس يناظرها من فستانها الناعم لجمالها الي ماينوصف..
انتبهت لنظراته لكنها ماتبيه يفهمها غلط ويفسر جيتها هذي بشي ثاني ..
فكت العلبه بيدين ترتجف...
وطلعت مرهم الحروق وشاش نظيف ومقص ..
جلست جنبه وفتحت مسحه طبيه ..ومدتها عليه :- خذ امسح بها الجرح
(وطول هالوقت وهي تصد عنه ماتبي تناظر شكله وهو منزل بلوزته ووجهها مولع من الحيا)
ابتسم لاول مره بعد هالمآسي الي مرت عليه وقال :-انتي قلتيها لو انا متهم بجرحي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم