رواية لمني بشوق واحضني -21


رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -21

ما التهب كثر

طبعا من الاحراج جتها حالة الدلاخه :-طيب خذ نظف جرحك
لكنه قرب منها وفهمت قصده ..وبنعومه زايده جلست تمسح على الجرح الي كان جاي بالطول على صدر احمد وعرضه يمكن 2 سم وملتهب وحالته حاله عشان كذال طالع شكله مرعب..
ضحك من خوفها لاتعوره وقال :-تراني رجال مو بنت لاتخافين سوي الي تبين عادي
انصدمت سعاد وما لقطت الا كلمة (سوي الي تبين)
عصبت وقالت :-اسوي الي ابي
عرف انها مرتبكه وياليتها تدري انها طاحت بمطب قووي
احمد :-هههه
عصبت منه :-جالسه انكت انا
قال ووجهه غير عنه اول ماجاء :-هههه شتبغيني اسوي وانت تفكيرك فوادي وانا فوادي
شبت خدودها ضو :-هاه
احمد :-هههه هاهين انا اقصد نظفي الجرح براحتك ولاتخافين ماراح اصارخ من الوجع
تمنت لو الارض تنشق وتبلعها ..
ومن زود الفشله ماتحملت تجلس معه ووقفت بسرعه ،
مسكها مع يدها وقال بجد :- امزح معك شدعوه اجلسي
ماتدري هي تخدرت...او تخبلت ..او انهبلت..
لكن اول مره يكلمها برقه مالها حدود ويكون الكلام طالع من قلبه بجد مو مجامله..
جلست لانه طلب منها تجلس ولو قايل ارمي نفسك بالنار بنفس هاللهجه ماترددت دقيقه..
قالت وهي متخرعه من جرحه :-جرحك صايبه شمم
مافهم وش تقصد :-شمم
كانت قريبه منه ..رفعت عيونها وقالت :-اقصد انه ملتهب بسبب العطور والاطياب عشان كذا ينزل صديد ودم وطبعا هذا مع قلة الاهتمام
خلصت تنظيفه وحطت عليه المرهم والشاش ..قربها منه خلى الالم وكانه مثل الحلم...نساه وحس به مو حقيقي لكن الحقيق فربها منه وقلبه الي ينبض وينبض وينبض لعيونها
لو ينكر لو ينفعل ويقلب الدنيا ...هو حبها فصغره ومازال يحبها ..
وقفت ..
لما وصلت الباب قال :-سعاد
التفتت بسرعه :-سم
قال وهو يناظرها بقوه :-وش الذنب الي ارتكبته وجازيتيني فيه بمذلتي
مانسى الموضوع مثل ماكانت تتمنى سعاد
بكل قوتها مسكت شنطة الاسعافات ..ويسأل بعد
التفتت يمه وعطته نظره مالها مثيل ...نظرة قهر..نظرة ادانه ...نظرة الم
وقف وقرب منها ..
قال بثقه قهرتها :-جاوبي عمرك ماكنتي خوافه ولاضعيفه يابنت العم
من قهرها رمت علبة الاسعافات على الارض..وتكسرت كم قطعه
كأنه كان متوقع ردة فعلها ذي..ومارمشت له عين
قالت من القهر بعيون دامعه ورجفه سرت بجسمها كله :-ولك عين تسأل
قال بتعصيبه من ظلمها له :-عمري ما اخطيت في حقك عشان كذا نفسي اعرف وش الذنب سويته
قالت بهستيريا :-احلف بس الي سويته مايسويه قليل اصل
الا ويرفع يده في ساعة فقدان للشعور ويجي بيصفقها كف لكنه مسك نفسه في اخر لحظه لانه تذكر نوف ويده الي نادرا ما تنمد عليها وهي صفاتها مالها مثيل في الشينات وقليلات التربيه ..وعرف انه لو مد يده عليها بيحطها مع هالفئه..
خافت سعاد وانصدمت ..منه ومن نفسها اكثر شي كيف تجرأت وقالت هالكلام الي ماينقال ابد
قال بهمس وعيونه من الزعل ترمي سهامها :-والله ثم والله لو ما انتي ببنت عمي و------- (وقف كلامه ثم قال) ماكان كفاني فيك كف واحد
سعاد:---------------------------
قال وهو يصد عنها :-اطلعي وسكري النور بنام تعبان
فهمت التلميح وطلعت بسرعه تركض لغرفتها ..

(الــــسجزء الثاني)

دخلت الماس بيتها بهدوء ...تلفتت يمين ويسار وابتسمت وهي تشوف شماغ سعود مرتبه كالعاده وحاطه على الطاوله ..
وقفت قدام المرايه وعدلت مكياجها ..نزلت عبايتها وطلعت الغرفه..
<>
جلس سعود على الصوفا الي بجناحه هو و الماس..وهو يحس بنفسه جثه تهيم بلا روح
الي سواه اليوم اجرام في حق نفسه وفي حق الماس وفي حق نوف بعد..
كيف يقدر يفهمهم ان نفسه عايفه لنوف ولاي حرمه غير الماس ..
آآآآآآآآآآآآخ
الماس..وينها الماس
هي تركته في الاول وهو رافض يتزوج اكيد بتتركه الحين لانه فعلا تزوج؟؟
الا وباب الجناح ينفتح بهدوء..
دخلت الماس كانت الغرفه مظلمه الا الابجوره الي بجنب الصوفا كانت مولعه وسعود جالس جنبها..
رفع سعود نظره وماصدق الي يشوفه
وقف بسرعه وقال مو مصدق وصوته مخطوف من المفاجأه :-الماس
قالت بنعومه :-عيونها
قرب منها :-ماني مصدق توقعت..توقعت..
وسكت))
عرفت الماس تفكيره..
ضمته من قلب وقالت له :-محدن يروح للموت برجلينه ..بعدك عني اقسى من الموت يالغالي وانا معك وماراح اتركك لين ياخذني الموت
قال وهو يحس ضيقه خف نوعا ما :-بسم الله عليك ياعيوني
وسحبها من يدها... "تعالي اجلسي بكلمك "
مشت معه وجلسوا جنب بعض على الصوفا ..مسك يدها وقال :-الي صار اليوم مايغير شي يالغلا
ناظرته وهي تنتظر كلامه بصبر على وشك ينتهي
طاحت نظراته بعيونها الذباحه :-انا ملكت عليها وانا ما ابيها ، بعد زواجنا بسنه نشب ابوي بحقلي عشان اتزوجها وانا كنت رافض
(انصدمت الماس لانه خبر جديد ، كيف كانت غبيه وماصدقت احساسها الي كان يقول لها ان سعود احيانا لارجع من الدوام او من زيارة ابوه ببيته يكون متضايق وتعبان وكلما سألته كان يقول تعبان من الشغل وكانت غصب تصدقه لانها ماتبي تصير من كثر حبها له موسوسه )
قالت له مذهوله :-ثلاث سنين....وانت صابر
ابتسم :-ثلاث سنين وسبعه شهور
ماقدرت تبتسم ..ونزلت راسها ورجعت الدموع الي ظنتها خلصت تنزل ..
مسح دموعها بيده وقال :-لاحول لو داري ما قلت لك شفيك قلبي دموعك صايره قريبه الشهور الي فاتت
ابتسمت غصب ..ورجعت تبكي
ضاق صدر سعود وقال :-توقفين عن البكاء ولا شلون
قالت وهي تنطق مره وتشهق مره :-مو..قادره..اتحمل
مسك يدها بقوه وقال وهو معصب :-النفس عايفتها عايفتها ...وانجبرت عليها الشكوى لله
دق جوال سعود وناظر الساعه 2 الفجر غريبه من الي بيدق عليه الان
ابوسعود ------>>يتصل
ارتفع ضغط سعود وش المصيبه الجديده الحين
سعود :-نعم
قال ابو سعود بدون مقدمات :-علمت الماس
مسك سعود الجوال بيده بقوه من القهر :-ايه
قال بدون اهتمام :-العرس الخميس الي بعد الجاي
قال بصوته كله :-ايش
ابوه :-الي جاك الخميس الجاي والمهر انا عطيته عمك
انقهر سعود :-بعد
قال بدون اهتمام وهو متشقق من الفرحه :-اعتبره معونتي لك
قال سعود بضيق وهو يناظر في الماس :-اجلوا الموضوع
لكن راس ابوه حجر :-انا اعتمدت مع عمك الموعد علم زوجتك
سعود:------------------------
(وش بيقول بعد ..انتهى الكلام)
قال ابوه قبل لايسكر :-بكره ابيك تجيني انت والماس البيت العصر
"طوط...............طوط.......طوط
(وسكر الخط)
سكر سعود جواله وملامحه متحجره ..درت الماس ان في الموضوع إنا ..
قالت بتقرير واقع :-ماظنيت فيه شي اقسى علي من زواجك بغيري
ناظرها سعود ووجهه متشنج وخطوط الارهاق والتعب باينه حول عيونه :-أخ ياقلبي اخاف يجيني سكر وضغط
قالت بسرعه :-بسم الله عليك الي كلمك عمي
هز راسه...
الماس:_ و..........
ناظرها وهو يفرك جبهته بيده :-و ايش يبيني نروح له بكره البيت
عرفت الماس ان عمها ماراح يكلم عشان يقول لهم تعالوا لي بكره ...
قالت وهي تناظر سعود :-ماظنيت عمي بيكلم عشان يقول لك تعالوا لي بكره ..
كيف نسى ان الماس تقدر تكشفه لاكذب عليها
لازم يقول لها هي عارفه عارفه
نزل عيونه بالارض وجلس يدور الجوال على الطاوله مسكت يده وقالت :-حددوا موعد العرس
رفع نظره وهو مصدوم ...شانت ملامحها وعرف انها عرفت
قالت بصوت فيه غصه :-متى !!
سعود :------------------
الماس بصوت عالي مبحوح :-متى ياسعود متى
قال بصوت متجرد من كل روح :-الخميس الي بعد الجاي
غمضت عيونها وتسللت دمعه من بين رموشها ..
ناظرها سعود وهي تحاول تتماسك قدامه ..بس على مين هو يعرفها مثل نفسه واكثر آه ياليته يقدر يبكي بس عشان يخفف الكبت الي يحس فيه والشعور بالظلم الي فرضوه الشياب عليه..
طول عمره كان بار لابوه ..حتى ان ابوه هو الي خاطب له الماس الي صارت كل حياته الحين...
اسعدوه يوم ..واتعسوه دوم
ناظرها وقال بهيبته الي ترهب النفوس :-لاتبكين ..لان مافيه شي بالنسبه لي تغير غير ورقة اعدامآ وقعتها انتي الغاليه انتي حبيبتي ومناي وما لغلا احد عقبك مكان وذنب نوف برقابهم ..
ناظرته الماس الي مسحت دموعها هو مو ناقص وان كانت تبي تكسب هالحرب لازم تكون قويه وتخفي دموعها لليوم الي بيدخل فيه على نوف لان هاليوم ..يوم وفاتها
قالت بحب :-اعرف قدري زين عندك يا ولد العم ولا نويفه ولاعشره من امثالها بيشككني في هالشي
ارتاح سعود من قلب لان الماس رجعت الماس القديمه القويه الشديده ..صار الحين لازم يشيل هم نفسه وهم يوم الخميس الجاي
فكر في نفسه (هه ليه اتعب عمري ..اكيد ابوي حجز ويمكن بعد وزع البطاقات حقت الدعوه وقام بكل شي بنفسه )
×

×
<>في بيت راكان<>
قال راكان وهو يحاول يهدي دانه :-وبعدين يا دانه لمتى بتجلسين تبكين
كانت دانه جالسه على السرير وضامه ركبها وعندها كرتون مناديل
قالت وهي تشاهق :-ياويلي عليك يا الماس
عصب راكان :-لاتفاولين على البنت يادانه
ناظرته وقالت بعصبيه وهي تمسح دموعها :-الي صار بيقضي على الماس
تنهد راكان :-الله يكون بعونها
رجعت تبكي وتقول :-حسبي الله عليك ياعمي
انهبل راكان :-دانه لا تدعين على عمك
دانه ماكان ودها تدعي عليه بس من جد الي سواه يقهر
قالت وهي تبكي بقوه :-حرام عليه الماس فيها الخبيث ليه مستعجلين على موتها
راكان :- (قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا )
دانه :-ونعم بالله ..
وقفها راكان وقال بحنان :-كل شي يصير لنا في حياتنا مقدر ومكتوب ولا البكاء ولا الدموع بتغيره .. اهم شي يكون عندها اراده كافيه عشان تقدر تحافظ على زوجها
رمت دانه نفسها بحضنه وتمت تبكي
تضايق راكان مره من دموعها الي اول مره يشوفها حس قلبه ينعصر عصر بشكل من جد حس به يوجعه مره
قال وهو متأثر من دموعها :-حبيبتي روفي بي مقدر اتحمل دموعك
خلاها تواجهه وقال :-لو تشوفين ردة فعل سعود اليوم تقولين مودينه مشنقه بس سمعة بنت عمه كانت فوق كل شي عشان كذا وافق الماس تنحسد صدقيني امثاله قليلين ..
قالت بصوت رايح :-صادق والاهم انه يحبه وتحمل المصايب عشانها
ابتسم :-عشان كذا المفروض تفرحين لها مو تزعلين الزعل واجب اذا كان زوجها مو معتبرها شي انا احمد ربي ان سعود عقليته متوازنه لا هي القديمه المتحجره ولا هي المودرن المتخلفه ..
ابتسم دانه من قلب وقالت له بنعومه وهي طالع صغنونه وبريئه بدموعها الي ما نشفت وخشمها الاحمر :-تدري ان كلامك بلسم
قال بخباثه يبي ينسيها مشكلة اختها شوي :-كلامي بس
ضحكت من قلب :-هههههههههههههه ماتخلي حركاتك
حرك حواجبه بحركه تضحك :-حلاتي بحركاتي
دانه :-ههههههههههههههههههه
راكان :-يسعدلي هالضحكه وراعيتها
دمعت عيون دانه
كشر راكان :-وش صار الحين
قالت دانه بتأثر الليله مشاعرها متضاربه :-مدري لاصار لك شي كيف بعيش بدونك
سكت راكان ...............
وكملت :-الله لايحرمني منك ..حياتي انت
باس اصابعها وهو يقول :-ولايحرمني منك ممكن تخلين عنك هالسوالف الي تضيق الخلق ونركز على المهم
حمرت خدودها وفهمت قصده
يموت راكان في شكلها لا استحت ، قال وهو هيمان :-اخ ياقلبي ...ابتسامتك اقوى من ضربة كهرب 220 فولت
ماتت دانه من الحيا وولعت خدودها من كلامه
هنا راح راكان في خرايطها ههههههههههه
*

*
><في بيبت ابو سعود الساعه 4 العصر ><
قالت ام سعود الي ضاق خلقها مره بسبب حركة زوجها :-ليش يا ابو سعود تغصب سعود يتزوج نوف ليه انت ما ظلمته بس انت ظلمت بنت اخوك
ناظرها بطرف عينه لانه ما اقتنع بكلامها :-الي صار هو الي مفروض يصير قبل كم سنه كان عندك ولدك 3 عيال يشيلون اسمه بدال هالسنين الي ضاعن في الهوى انا كنت عارف انه تاليته بيطعيني بس ويش اسوي به عنيد اقشر
وبعدين نوف الف من يتمناها وصغيره في السن يعني تقدر تجيب له الولد
انقهرت ام سعود وحست بالسكر بدا يرتفع عندها وش هالثقه بنوف لها الدرجه رجلها اعمى وماعرف حقيقتها للحين اصلا بنت تحط عينها على زوج بنت عمها الي دمهن واحد هذا قليلة اصل مافيها خير ...من يتمنى ولد من قليلة اصل بس لا حياة لمن تنادي وابو سعود لانوى شي ما يثنيه احد
ناظرها وقال بتعصيب :-اشوف كلامي ماعجبك
ناظرته وقالت بهدوء لان اوان الكلام فات وهي ياما تكلمت معه بس مافيه فايده :-وش بقول انت فكرت عنا وتصرفت بعد عنا كلنا على الله مايجي يوم وتندم فيه على الي سويته
عصب عليها :-اسكتي يامره الالفاظ محاسن
سكتت ماردت عليه الا وبدخلة هنادي الي ضاربه بوز ونص من بعد مادرت عن خبر ملكة سعود على شينة الحلايا حتى منال بعد متضايقه حيل من الي صار لان الخبر كان فاجعه ..
لان ابوهن وبكل برود قال لهن وهن بالسياره راجعات البيت بسيارة سلطان :-ما باركتن لسعود
طار النوم من عيون هنادي ورمت منال جوالها بسرعه اما ام سعود قالت :-نبارك له على ايش ...
راح تفكيرهاااااااااااااااااا بعيد تحسبن الماس حامل
قال ابو سعود وهو بيتشقق من الوناسه :-تباركين له على ملكته على نوف
الجو بالسياره صار هاددددددددددددددددددددددددي
البنات وامهن مذهولااااااااات لدرجة الصدمه ..اما سلطان فكان متضايق مره والله سعود مايستاهل الموقف الي انحط فيه ..
قالت هنادي وهي مو على عوايدها والابتسامه الي دايم شاقة حلقها مختفيه :-سعود والماس برى
وطلعت بسرعه لان مالها خلق تناقش ابوها في مسالة \ليش ماتفرحين لاخوك ترى نوف بنت عمك مثل الماس \ تخسي هلي وجهها مغسول بمرق تصير مثل الماس
قال ابو سعود وهو يوقف :-بناتك علامهن ضاربات بوز ونص
ناضرته ام سعود وماردت عليه لانها عارفه انه يعرف ليش زعلانات البنات ..
>

<
>في مجلس الحريم>
كانت الماس متوتره وسعود جالس ساكت وحالته مايعلم بها الا ربه الي خلقه
نزلت الماس طرحتها وعدلت شعرها الي رافعته شنيون كشخه ..
ناظرها سعود وابتسم غصب :-قمر والله قمر
الماس :-ههههههههههههههههههه
وماتت الضحكه بدخلة عمها ...هيبته قويه بلحيته الطويله شوي والي مخالطها شيب وبطوله المقارب لطول سعود
وقف سعود وحب راس ابوه وقفت الماس وسلمت على عمها وحبت راسه..
قال عمها ولاكنه مسوي شي :-هلا وغلا بالغاليه
ابتسمت غصب :-هلابك عمي كيفك
جلس وقال :-بخير عساك بخير انتي شخبارك
بغت تموت من القهر لكنها ابتسمت ابتسامه حلوه وقالت :-اخباري تسرك
ابو سعود :-دوم
سكت شوي ثم قال بحنيه نادرا مايطلعها :-شوفي يا بنيتي ما ابيك تزعلين مني على الي سويته لانه بمصلحتك انتي وسعود
"مايبيني ازعل ايه كثر منها "
حست بسعود يتشنج من كلامه وخافت لا ينفجر وتقوم فضيحه
قالت الماس بطيبه قلبها الغلابه دايم :-مافيه بنت تزعل من ابوها تقدر تسميه عتب ياعمي
صراحتها كانت قويه ...لانها كانت جايه من الماس الخجوله ..
ناظرها عمها وقال :-تعالي جنبي
وقفت الماس وجلست جنبه ..
قال لها وهو يمسك يدها :-العمر يركض يابنيتي وسعود ماهو بصغير الا عمارهم بالعشرينات عندهم عيال انا اعرف ان هالشي فيه نوعا ما ظلم لك بس يابوك الدنيا ماهي بمثاليه ولازم احد يضحي انتي بتعيشين معززه مكرمه وقدرك محفوظ ..
قالت الماس وعيونها الخاينه مدمعه :-الي صار صار عمي
قال ابو سعود :-على قولتك
وناظر سعود الي مانطق بحرف وقال :-اسمع
قال سعود :-سم يبه
ابوه :-سم الله عدوك شفت غرفتك القديمه
عقد حواجبه غرفته مازالت موجوده بس محد يستخدمها :-علامها
ابو سعود :-غرفتك مقابله لغرفة اخوك فهد وكلهن جناحات ولا احسن وزي بعض
انصدمت الماس لايكون.................
تخبل سعود وفكر في نفس الشي الي فكرت فيه الماس ...
عاد هنا رمى قنبلته :-واحد من الجناحات بيكون لالماس وواحد بيكون لنوف
قال سعود وهو يشوف وجه الماس ينقلب من الصدمه :-لا لا لا
عصب ابوه :-تقول لي لا
سعود :-بيتنا وين يروح لاسكنا هنا
قالت الماس وهي مو مصدقه اقتراح عمها :-ما ابي اسكن معها في بيت واحد
لكن ابو سعود عنيد :-الحل هذا مؤقت
عصب سعود :-لمتى
ابوه :-عيشوا عندي سنه بس وبعدها سوو الي تبون
انهبل سعود :-وش الحكمه طيب
ابو سعود :-عشان تصفى القلوب يبه ويكون كل شي تحت عيني
---------------------->>>>>>
جلس سعود يتناقش مع ابوه لانه يرفض يخلي الماس تعيش مع نويفه ببيت واحد ولما شافت الماس ان طبع سعود قرب ينفجر غمزت له وكانها تقول اقبل ..وترجته وهي تحرك شفايفها "وافق لا تتهاوش مع عمي تكفى "
سكت شوي وعرف ان ابوه بيمشي الي براسه ...بس بتكون عيشته هنا صعبه
اخر شي استسلم وقال :-موافق
استانس ابوه وقال :-علمت الماس بموعد العرس
عصبت الماس عمها متبلد مايحس :-قالت وهي توقف :-عندي خبر عمي بالاذن بسلم على خالتي
وطلعت من الغرفه بسررررررررررررررعه عشان ماتطب في بطن عمها
قال ابو سعود :-علامها مرتك
شوي ويضحك سعود من الوضع كله وش هالسؤال :-تلومها يبه تدري شلون لو نوف مكانها تتوقع بتتقبل زواجي من غيرها
اول مره ينحرج ابو سعود ..ومايرد
وقف وقال :-رح سلم على امك والحقني بالشركه
وقف سعود :-امي بسلم عليها لكن الشركه مالي رجعه لها
ابو سعود :-عن الكلام الفاضي والحقني عندنا شغل واجد ومحتاجينك
قال سعود وهو يحس من جد بألم من طردة ابوه له من الشركه وضياع هيبته قدام الموظفين يعني على كل طلب مايوافق عليه بينطرد :-اسف يبه مالي رجعه للشركه انا بفتح مكتب هنا وبشتغل بلحالي
انقهر ابوه :-بتنافسنا بالسوق وكل اسرارنا عندك
هز راسه وقال :-لا ما ني بنذل انا ..مكتبي بيكون للاستشارات الماليه الي هي اساس دراستي
عرف ابوه انه ضغط عليه بما فيه الكفايه وقرر يتركه براحته ، هز راسه وقال :-اذا احتجت لفلوس ولاشي علمني
قال سعود :-مستوره الحمد لله
هز راسه :-براحتك
وطلع ...
راح سعود لامه الي كانت تبكي والماس تهديها...
وشافته من هنا ورمت نفسها بحضنه من هنا ، قال سعود وهو يمسح على شعرها الي شاب من هالدنيا وماسيها :-علامك ياست الحبايب ليش الدموع
قالت امه وهي تمسح دموعها بجلالها :-حاسه فيكم يمه وفعايل ابوك ماتسرني بس الشكوى لله حنا مسيرين مو مخيرين
حب راسه ويدها الي جعدها الزمن :-ماعليك يالغاليه انا والماس راضين بحكمة ربي
قالت وهي تناظر زوجة ولدها بحب :-الله يكملك بعقلك يالغاليه يا بنت الغاليه
ضمتها الماس وحبتها مع خدودها :_ولامنك يالغاليه عاد يالله عن الدموع
ابتسمت ام سعود غصب ..ناظر سعود الماس بحب وهي تداري حزنها وجروحها عشانه وعشان امه ...
كانت هنادي واقفه وشافت الموقف وطلعت غرفتها تبكي ...
دخلت عليها منال الي وجهها كئيب :-علامك هنوده
قالت هنادي وهي تبكي من القهر :- والله حرام الي يسويه ابوي منال انتي حاسه بكبر وعظم الشي الي سواه ابوي بالماس وسعود انتي متخيله ابوي دمر حياتهم دمرها وجاب هالسوسه الي بتخرب الدنيا وبتنكد حياتنا وحياتهم
جلست منال وقالت بصوت كله قهر :-تعلميني فيها يا بغضني لها كريهه ما تنحب اصلا كيف تحبين وحده تفرض نفسها على رجال مايبيها الصراحه شي يلوع الكبد
قالت هنادي من قلب :-الله ياخذها
منال :-اااااااااااااااااااااااامين
الا وباب الغرفه يدق برقه ، قامت منال وفتحت الباب :-هلا وغلا
دخلت الماس بعد ماسلمت عليها وجلست يم هنادي الي حاولت تمسح دموعها ومالحقت
قالت لها :-هنوده حياتو الي صار صار وحنا عيال اليوم
هنادي :-----------------
ابتسمت الماس وقالت تمزح :-ياشينك لا عصبتي كنك الصبوحه
انهبلت هنادي وطلع خبالها :-وعععععععععععععع مالقيتي الا هالعجيز تشبهيني فيها
الماس ومنال :- ههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-هههههههههههه والله انك رايقه
قالت الماس بابتسامه كئيبه :-اخذ الحزن مني الي اخذ يالغاليه ..وانتي تعرفيني وش كثر احب سعود والمرض ينهش فيني نهش فكرت وقلت بلا انانيه يمكن يلقى السعاده مع نوف وتعطيه الي عجزت انا اعطيه له ..وبدون مانضحك على بعض هالمرض علاجاته تاخر الموت فقط والا هو حاصل حاصل
رجعت هنادي تبكي وتوخر يد الماس بقوه من الزعل :-سخيفه انتي وكلامك
قالت منال فجاه :-هلا سعوووووووود
وسلمت عليه لانها ما نزلت يوم جاء ، كانت ملامحه ما تنتفسر
قال يكلم منال :-هلابك منول
ناظر الماس وقال بملامح غريبه :-تعالي اختاري غرفه
رفعت هنادي راسها وقالت :-غرفه بتنامون عندنا اليوم
سعود :-لا بنسكن عندكم
استانست هنادي :-انت والماس وناسه
قال سعود وهو يطلع :- ونوف بعد بتسكن معنا
وطلع
ناظرت هنادي في الماس مو مصدقه :-من جده رجلك يتكلم ولا يمزح
قالت الماس وتفكيرها مع سعود :-لا ما يمزح عمي اقترح علينا هالشي اليوم بنسكن

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم