رواية لمني بشوق واحضني -22

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -22

سنه وبعدين كلن براحته

طلعت الماس من الغرفه ولحقت سعود ...
قال منال وهي بتفرقع :- مو مصدقه لا ياربي هالشينه بتسكن معنا
مسكت هنادي راسها :-الله ياخذها
اكتئبت منال من قلبب الله يعين بتكون سنه كبيسه
*فيه ناس مقدمهم خير..وفيه ناس مقدمهم شر
ياترى كيف بتكون حياتهم مع قدوم نوف ...؟؟*
><
دخلت الماس جناح سعود القديم وقالت له :- هاااااي
مارد عليها باين انه زعلان مره ..
قالت بخوف :-سعود علامك
كانت عيونها قاسيه ووجهه ما له ملامح قال بتعصيبه عمر الماس ما شافتها :-وش ابي بالدنيا لا متي علميني...علميني
(يعني سمع كلامها مع هنادي)
كانت امه جايه بتشوف الغرف عشان تخلي الشغالات ينظفنها ووقفت فجاه وهي تسمع صوت سعود جاي من غرفته
الماس :-----------------------
قال وهو يرتجف من الي بصدره :- انتي ماتعرفين قدرك عندي ....ماعند نوف شي تعطينيه ومالقيته عندك ...فاهمه
غير السالفه وقال وهو يناظر في كل ركن من الغرفه :-الغرفه ذي قضيت فيها عمري واحلى سنيني بتكون غرفتنا ما ابي يدخل هالمكان غيرك
قالت بصوت مخنوق :-طيب
سعود :-يالله مشينا بنروح نختار لنا اثاث لها
هزت راسها ومشت معه ..
مسحت ام سعود دمعتها وقالت في نفسها :-ذنب هالمساكين برقبتك يا ناصر
وراحت لغرفة فهد الي بدا يعزل منها ..

(الــــــجزء الثالث)

><في بيت احمد ><
دق جوال رنا الي كانت عند اخوها احمد ورافضه ترجع بيت ابوها ..وبما ان ابوها عارف الحين كل شي قدر مشاعرها وخلاها تجلس عند اخوها اصلا عرسها قرب ..
رنا :-هلا
فهد :-يسعدلي الهلا وقايلتها
ابتسمت رنا
وقال فهد :-كيف الغلا ..؟؟
رنا :-الحمد لله انت كيفك
فهد :-بخير مدامك بخير
استحت رنا وعرف فهد هالشي
وقال :-ايه صح نسيت
(الله يلوم الي يلومه زين انه مانسى اسمه هههههه)
كمل--------:_حجزت قاعه
استحت رنا وما تكلمت فقال :-الخميس الجاي زين
انهبلت رنا بهالسرعه بس احسن لها ..كلما تركت بيت ابوها كان بركه
لازم تخلي اخوانها يعيشون حياتهم بدون ما يشيلون همها لمتى بتتنكد حياتهم بسبب كره امها لها ..
قال برقه :- لاتخافين يالغلا من سرعة كل شي انتي الحين اشتري الاغراض الي تحتاجينها مره وبعد العرس كملي اغراضك الناقصه بالراحه اما بالنسبه لي عندنا العمر كله عشان تعرفيني تراني طيب وحليل ورومنسي
طاح وجه رنا من كلامه ومسكت نفسها لاتضحك وتفشل عمرها
فهد :-هههههههههههههههه انا بجيكم البيت بعد صلاة المغرب بعذر اني جايب المهر ابي اشوفك
مازالت رنا مستحيه ----------->>
رنا :-اوكي
فهد :-ههههههههههههههههه يازينها من اوكي تامرين بشي
ابتسمت رنا :-سلامتك ههههههههه
فهد :-الله يسلمك مع السلامه
رنا :-بحفظ الله
ابتسمت رنا من قلبها وفجاه جلست تضحك الله يسلم عمره كلامه عسل واسلوبه يجنن من جد تعلقت فيه بشكل ما ينوصف ..
طارت رنا عشان تدور شي تلبسه خلاص الناس بيصلون المغرب ماعندها وقت ..
*
جلس فهد يفكر ..سبحان الله
كل شي يصير بحكمه من الله..هذي رنا الي ما كان يبيها
رنا الي مايقدر يصبر على بعدها عنه ..حبها من قلبه ..صحيح انه تزوجها يرحمها من حياتها لانه طيب وحس بشي شده لها ..لكن بعد ما كلمها وجلس معها عذر اخوانها في محبتهم لها ..
*

*
><بالحديقه في بيت راكان ><
سكرت دانه الجوال ..وحست نوعا ما بالراحه من بعد ماكلمت الماس وقدرت تقنعها انها قابله بحكمة الله (وعسى ان تكرهوا شي وهو خير لكم )
شربت العصير ...
كان الجو حلو رايق والهدوء يعم المكان ..
كانت دانه لابسه برمودا سوداء وتي شرت اسود ومسيحه شعرها
الا وراكان يدق عليها :-مساء الخير والاحساس والطيبه مساء مايليق الا باحبابي
دانه :-هههههههههه ارحمني رحت فيها
راكان :-هههههههههههههههههههه
دانه :-بغيت شي قلبو
راكان :- ول وش طيحت هالوجه لازم ابغى شي عشان اكلم
دانه :-ههههههههههههههههههههه لانك مكلمني قبل ربع ساعه وماخليت شي الا قلته عشان كذا قلت يمكن نسيت كلمه منا ولا مناك ماقلتها
راكان :-ههههههههههههههههههه يالله بس من زينك اصلا
عصبت دانه :-ازين منك
راكان :-ههههههههههههههه اصلا انا مكلم مصالح
دانه :-ايه مايحتاج تقول لي شعندك
راكان :-ام محمد صديقي تعبانه عندها سرطان الكبد الله يكفينا شره
(نست دانه الدلع وركزت معه )
راكان :-المهم هو يبي يسافر بها برى عشان يعالجونها لان معاملاتها وتقاريرها جاهزه
دانه :-طيب
قال راكان بجديه :-المشكله ان له اخت وحيده بعمرك ومايقدر يخليها بلحالها في البيت ولا يقدر يوديها بيت عمه لان كله رجال وعزوبيه مرت عمه متوفيه وولد عمه الكبير متزوج من وحده متسلطه و ايمان ما تتفق معها المهم شرايك اقول له يجيبها عندنا لمتى ما يرجعون بالسلامه
تحركت نخوة دانه :-افا يالغلا مايحتاج تشورني حيا الله محمد واهل محمد البيت بيتهم
كبرت بعين راكان لان لو قايل هالشي لساره بتاكله بقشوره :-الله يسلم يدآ ربتك
ابتسمت من كلامه :- ولو يالغالي ما انسى انا من وقف جنبك في محنتك وماقصر عنك بشي
وش يقول راكان ولا وش بيحس به ..البنت هذي تفاجاه كل يوم اكثر من الي قبله ..
دانه :-وش رايك نزور ام محمد قبل لاتسافر
عجبت راكان الفكره لان ماصارت مناسبه حتى تتعرف دانه على اهل محمد الي كان عازمهم بس الشهرين الي فاتو كانو مزوحمين ومشحونين وماجا وقت يقبل فيه عزيمة محمد ..
راكان :-فكره حلوه خصوصا انهم ماراح يقدرون يحضرون عزيمتنا بكره
دانه :-اوكي بقول لماماتي ونروح لهم بعد بكره
راكان :-الي يريحك سويه ، تامرين بشي
دانه :-سلامتك
راكان :-طيب مافيه كلمة حب من هنا ..بوسه طايره من هنا
انهبلت دانه :-ههههههههههههههههه لا مافيه
(طبعا محمد كان توه داخل المكتب وراكان معطيه ظهره على الكرسي ويغازل دانه )
راكان :-ولا بوسه صغنونه
دانه :-ههههههههههههههههههه لا جيت البيت نتفاهم
قال راكان يستهبل :-اجل مسافة الطريق
دانه :-ههههههههههههههههههههه مالك ساعتين من يوم ما رحت
راكان :-وحاسبتها بعد ..
نوت له دانه وقالت بدلع:-لاتظن الثواني بدونك تمر سهله ...تمر موت ..تمر هلاك ..تمر كنها طلعة الروح بسكات
انهبل راكان وشكله من جد نوى يجي البيت طياري
مانوت دانه ترحمه :-تعال مابقالي يوم ..في بعدك يصبرني
اخاف اموت من شوقي ..وانت مطول غيابك
من قلب قال راكان :-ياويل حالي جايك انا على حصاني الابيض اقصد على سيارتي هههههههههه
قالت بدلع :-تعال ماماتي طالعات والبيت مافيه غيري
استانس راكان :-البيت فاضي والله فله
دانه :-ههههههههههههههههههه اش لايسمعك احد من موظفينك وتتفشل
راكان :-من الي بيسمعني بعدين عادي انتي حبيبتي وزوجتي ودندونتي
حمرت خدود دانه :-شكلي انا الي بجيك ههههههههههه
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه تختصرين علي
دانه :-ههههههههههههه طيب طيب يالله باي
راكان :-ترى بجي
دانه :-وانا ماني بطايره ....(تبي تخليه ينوي جد يجي) لان شكلي بنزل المسبح اسبح
وقف راكان وقال :-انا جاي الله لايعوقني بشر
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اوكي
راكان :-سلام
استانست دانه لان خطتها نجحت ..
\اه يارب لا تحرمني منه ولا من طلته \
قال محمد بنعومه وكانه صوت بنت :-حبيبي تبي بوسه
تروع راكان وخذفه بالقلم :-لابارك الله فيك فقعت قلبي
محمد :-هههههههههههههههههههههه انا ادري عنك مسويلي فيها رشدي اباظه
راكان :- ههههههههههههههههه لا اباظه ولا سواده (يستهبل ) الا منهو اباظه
محمد (يجاريه في خباله ) :-ابدا الله يسلمك هذا لاعب جديد بالمنتخب
راكان :-هههههههههههههههه يالله اقلب سحنتك برجع البيت
محمد :-احلف بالله انا مسنتر من صباح ربي هنا وانت مالك الا ساعتين وتبي تطلع
راكان (يرد له الحركه ) :-حبيبتي برجع البيت تكفين
ارتفع ضغط محمد :-وقف شعر راسي الله يحوم كبدك
راكان :-ههههههههههههههههههههه
وافق محمد كالعاده (مايخلي راكان عاداته ) :-متى بترجع
ابتسم راكان :-من غير شر علي ماراح ارجع
نقزت عيون محمد :-اقول عن الخراط معك ساعه
راكان :-يقول المثل لاغاب الاط العب يافار امهاتي طالعات ودندونتي بلحالها في البيت
انهبل محمد :-ههههههههههههههههههههههههههه قل كذا من اليوم
راكان عاد شاف نفسه (يقال عنده سالفه ) :-شفت معي حق
محمد :-يالله درج لا اغير رايي بس والله مردوده
طلع راكان بسرعه وقال عند الباب :_ I Love You
(رمى له بوسه بالهوى وانحاش يعرف محمد يرتفع ضغطه من هالحركات الشاذه) نزل محمد عقاله وهج راكان وهو ميت ضحك...
ضحك محمد من قلب ..علاقته هو وراكان مالها مثيل ...تشاركوا في كل شي في الرخا في الشده في الحزن في كل شي حتى من كثر محبتهم لبعض درسوا نفس التخصص واشتغلوا مع بعض ..
رفع محمد نظره الا وراكان عند الباب
محمد :-هههههههههههههههههه الحمد لله والشكر وش رجعك لا تقول لي ضميرك أنبّك لان ماعندك ضمير
راكان :-ههههههههههههههههههههههههههههه ياخي والله انك سنايدي عارفني صح
محمد :- ههههههههههههههههههه اخلص مارجعت الا عندك شي
ماغابت الابتسامه عن وجه راكان الا انه قال بجديه :-اسمع حرمنا المصون وصتني اطلب منك تجيب اختك عندنا لمتى ماترجعون بالسلامه
تفاجأ محمد صح انه فكر يخليها عند راكان لانه بمثابة اخو لها بس خاف يسبب له مشاكل مع زوجته (حركات الغيره يعني)
قال راكان يضغط عليه :-ياخي ايمان مثل اختي خلها عندنا لين متى ماترجعون حتى دانه متحمسه مره لجيتها
قال محمد بتردد :-والله ماودي احرجك
عصب راكان :-عن الخرابيط وش تحرجني البيت يشيل قبيله ايمان بتكون معززه مكرمه بعطيها جناح مستقل بعيد عن الرايح والجاي حتى ما تستحي وتنحرج وانت تعرف بسفرك بيكون كل الشغل على راسي يعني بيقل تواجدي بالبيت
محمد عارف كل هالاشياء ...
ابتسم وقال :-مايحتاج ياخوي تعطيني هالموجز انا داري ان ايمان اختنا كلنا وان ماراح ارتاح الا اذا كانت تحت وصايتك لين ارجع
ضرب راكان على كتفه :-اجل خلك عنك البربسه وجهز نفسك انت والوالده كلها كم شهر وترجعون
محمد :-ان شاء الله
راكان :-يالله باي
محمد :-هلا والله
وطلع راكان وهو مايدري انه شال حمل كبير عن ظهر محمد الي بين نارين نار خوفه على اخته من الغربه ونار خوفه عليها من عيال عمه الي موب صاحي بعضهم
*

*
<في بيت احمد>
دخلت سعاد الغرفه الي رنا تنام فيها ولقتها كاشخه تنوره جنز طويله كشخه وبلوزه سوداء خفيفه تحتها بدي سماوي ..والمكياج خبال
سعاد :-ياعينننننننني وش هالزين وش هالحلا
رنا :-هههههههههههههههههههههه مرسي
سعاد (مسويه نفسها غبيه ) :_بتروحين مكان
رنا :-no
سعاد :-طيب وش هالكشخه
ناظرتها رنا وشافت الضحكه بعيونها :- ههههههههههههههه تدرين انك ماتعرفين تكملين كذبتك
سعاد :-هههههههههههههههههههههه ايه ادري
وكملت :-على فكره اخوي فهد من زود مايحبني شكله بيسنتر هنا كل يوم
رقص قلب رنا من يوم ماجت سيرته وحمرت خدودها من تلميح سعاد:-فهد وينه
سعاد :-تحت
ارتبشت رنا :- مالت عليك وساكته من اليوم
حاست الدنيا على الطاوله حقتها وطيحت اغراضها ، اخذت سبري الجسم وقالت لها سعاد وهي بتموت من الضحك :-هيه فرامل لو سمحتي هذا سبري العطر هناك
انتبهت رنا :-اي والله صدق
سعاد :-هههههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر والله انكم مخفات
وطلعت ..:-لاتتاخرين تراه صاجني
رنا :-ههههههههههههههههه يا الله وراك
الا ويدق جوال رنا
بعدها بخمس دقايق رجعت سعاد :-رنو ليه تاخرتي
الا ورنا تمسح دمعه من عيونها
خافت سعاد وجلست جنبها :-رنو شفيك
قالت رنا بابتسامة حب والم :-تهاني داقه علي من جوال ابوي تسالني متى برجع البيت
حزنت سعاد :-بالله
رنا :-والله
ابتسمت سعاد بحب :-ياقلبي شكلها متعلقه فيك
رنا :-صادقه هي متعلقه فيني بس متعلقه في احمد موووووووت
سعاد :-هههههه ياقلبي تجنن
رنا :-اي والله تجنن اذا اشتاقت لاحمد تدق عليه ويطير لها
انصدمت سعاد هذا شي اول مره تعرفه عن احمد شكله وجديته الي طول الوقت ماتهيئه في نظرها انه يكون حنون مع الاطفال وصبورررر اهو لا اجتمع معها في غرفه وحده شوي وتنفجر قنبله نوويه
قالت سعاد تحاول تعدل مزاجها عشان رنا وفهد :-يالله فهد متحلف فيني ان نزلت وانتي مو معي
رنا :-هههههههههههههههههههههه طيب
*
دخل احمد البيت ولقى فهد جالس بالصاله
احمد :-هههههههههههههه والله المشكله وش رايك تجيب قشك وتسكن هنا
فهد :-ههههههههههههههههههههههههه والله ماهي بشينه
الا وبنزلة سعاد ورنا وراها ,,
قال فهد بوله وهو يناظر رنا(طبعا ماعبر احمد وزوجته ) :-ياحي زول مرني ياحيه ..الزين نجدي والدلع شرقاوي
ماتت رنا من الحياء (وا فشلتاه احمد هنااااااااااااااا)
احمد :-هههههههههههههههههه غربل الله ابليسك هذا وحنا عندك وهذا هرجك عاد لو اخليك معها بلحالك وش بتسوي
سعاد :-هههههههههههههه وبعدين رنو مو شرقاويه رنو نجديه اصيله
فهد (وعيونه يم رنا تخبل من لبسها ومكياجها ههههه) :-اقول طسوا اصرف انا اعتبر شرقاوي الحين ورنو طبعا مثلي
قال وهو يناظر سعاد واحمد :-خذ زوجتك ورحوا اي مكان لا تسنترون عندي
احمد :-هههههههههههههههههه شرايك نطلع لك من البيت بكبره
فهد (جازت له السالفه ) :-تسوون خير
احمد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وناظر رنا :-اقول ان قام يخربها ناديني
استحت رنا من كلامهم ...
اما احمد وسعاد طلعوا من عندهم عشان يفضون الجو لهم...
جلست رنا مقابل فهد الي قال لها :-تعالي اجلسي جنبي
استحت رنا :-هنا احسن
فهد (يستهبل) :-حلفي بس تعالي لا اجيك اجلس جنبك
خافت رنا الكرسي مصمم لواحد شلون يجلس جنبها ولما سوى نفسه بيقوم وقفت بسرعه وجت جلست جنبه ..
شوي ويضحك ..قال فهد وهو يطلع من جيبه بطاقة حساب بالبنك :-انا فتحت لك حساب باسمك ونزلت الفلوس فيه اذا تبينها كاش انا اروح واسحبها كلها لك الحين
دمعت عيون رنا :-ليش تتعب عمرك
قرب منها :-تعبك راحه انتي لو تطلبين لبن العصفور جبته لك
ناظرت في وجهه وابتسمت ابتسامه لحست مخه قرب منها مره ...
"احممممممممممممممممممممممم"
عصب فهد :-يامال وش اقول
احمد :-ههههههههههههههههه عن البربسه
استحت رنا ووقفت :-يالله انا بروح
مسكها فهد مع يدها وسفه في احمد الي يغمز له :-بدري ماشبعت منك
ولع وجهها ، وطلعت رنا غرفتها بسرعه ووجهها مولع
احمد :-ههههههههههه لا والله انا ابريق شاهي قدامك ماخذ راحتك ياولد الشيوخ
قال فهد (يبي يقهره) :-حرمتي وانا حر
رماه احمد بالمخده :-مالت عليك شين وقوة عينك
فهد :-ههههههههههههههههه اعجبك
احمد :-هههههههههههههه بزود
الا وسعاد جايبه القهوه والشاهي قال فهد :-بدري
سعاد :-ههههههههههه انا ادري عنك ماينعرف لك مو تو طاردنا
فهد (يناظر احمد بحقد ) :-وش اسوي بشين الحلايا رجلك ماخلاني اتهنى
سعاد :- هههههههههههههههههههه
فهد (يبي يحرجها) :-مالت عليك من حرمه الحين انا اسب رجلك وتضحكين
استغل احمد الفرصه (مسيكين يبي يخفف عن نفسه شوي) :-اي والله صادق يسبني وتضحكين
اختفت ابتسامتها العفويه وجت مكانها ابتسامه متصنعه وقالت :-حتى لو سبك لا بكره الصبح انت بعيني مالك مثيل
(ردت الصاع صاعين)
صفر فهد (متحمس ههههههه) :-اموت انا على الحب واهله
احمد خق من كلامها هو عارف انه مظاهر وانه رد لتحديه بس مع كذا خق :-اقول تقهوى واقلب خشتك ماحنا بفاضين لك
قال فهد بخباثه :-يوه صدق ان وجهي مغسول بمرق نسيت انكم توكم عرسان جدد ...
حمر وجه سعاااااااااااااااد مره \حسبي الله علي ابليسك يافهيدان\ استانس احمد من شكلها ...
بعد ماتقهوى فهد طلع ...من عندهم ..
وبمجرد ماطلع رجع احمد لموقفه منها البارح...قال لها :-مازلتي مصره ماتعلميني وش الي سويته
"ماينسى ذا !!!!!!!!!!"
ناظرته بغرور وكان الكلام مو معجبها ومرت من جنبه بتطلع غرفتها مسكها مع يدها :-ماجاوبتي
انقهرت سعاد منه وقالت له :-انت ماتحبني وانا نفس الشعور So لاتكبر الموضوع
قال يهدد :-بنجلس ترى طول عمرنا كذا انا طلاق ما اطلق
هزت كتوفها :-سو الي تبي عادي ماتفرق عندي
(بغت تقول-انت قضيت علي من زمان وش بيفرق الي بتسويه الحين \بس سكتت)
قال بقهر :-انتي ماتحسين ماعندك شعور مايهمك الانفسك
طعنها اتهامه في الصميم
ناظرته وقالت والصيحه واصله :-اخر من يتكلم عن الشعور هو انت
مسكها بقوه :-ليه
نزلت دموعها الي كبتتها سنه وزود قالت وهي على وشك تنهار :-تخونني ليلة ملكتنا ..تخونني
انهبل احمد :-ايش
قست عيونها وقالت :-وبعدين يا قلبي .. أنتي الأساس وزواجي ما يغير شعوري تجاهك...من قال هالكلام قلي
احمد (ما استوعب السالفه للحين ) :-----------------------
كملت وهي تبكي :-:_والله احبك وحبي لك ماله حدود بتظلين أنتي إلي متربعه على قلبي------>>من قال هالكلام علمني ياولد العم انت ذبحتني ذبحتني وش فرقك عن ولد عمتنا عبدالعزيز قلي انت كنت..................انت كنت..........
وماقدرت تتحمل اكثر وطلعت غرفتها تبكي من قلب ....
جلس احمد مصدووووووم من كلام سعاد ..يعني مو مذله قصدها ..طيب وش سالفة الخيانه منين جابت هالكلام تذكر يا احمد تذكر من الي قلت لها هالكلام عمرك ما تعديت الاخلاق والاعراف حتى قبل ماتتزوج سعاد لان حبها كان مسيطر عليك وعاميك عن غيرها
حس بتعب غريب من امس...
بيطلع غرفته ومن بعدها بيفكر في حل هاللغزالفصل الثاني عشر )
(الجزء الاول)
><في بيت ابو خالد><
كانت حالة ام خالد حاله بس تبكي وتمسح دموعها ، توهم راجعين من الملكه وعلمها بكل شي
قال ابو خالد :- يابنت الحلال اذكري الله
ناظرته مرته بنص عين وكملت بكاها
..وشوي الا وهي منفجره في وجهه :-كيف سمحت لاخوك يزوج سعود هو فكر في مصلحة ولده وانت ورى مافكرت بمصلحة بنتك ليه مافكرت في شعورها وانت توافق ان رجلها يتزوج بنت عمها
عصب ابو خالد:-انا واخواني واحد ومصلحتنا وحده وش يبي سعود في حرمه ماتجيب له عيال
انصدممممممممممممممممممت ام خالد
قال ابو خالد :-الماس بنتي ونور عيوني وسعود بعد ولدي وما ارضى مايجي له ضنا يشيل اسمه واسم عيلتنا
قالت ام خالد :- لا تدورون لكم الاعذار انتم تتدخلون في شي مايخصكم
ابو خالد :-شلون مايخصنا
ام خالد :-لا مايخصكم هم حرين اذا جاز لهم الوضع كذا فهذي حياتهم
ابو خالد (طلع شبهه باخوه ابو سعود ) :-لا مو على كيفهم هم جهال لاكبروا بيشكرونا
ام خالد (ودها تذبحه ) :-اذا هم جهال الحين اجل متى بيكبرون
لكن ابو خالد طنشها (هذي حاله اذا ما اعجبه الكلام)
عرفت ام خالد ان الكلام معه بدون فايده
"وكلت امري لك ياربي ..كون في عون هالمسكينه المرض يضغط عليها من جهه وزواج رجلها من جهه "
وكملت مناحتها وقلبها متقطع على بنيتها
"اشوف فيك يوم يا وضحى انتي وبنتك نويف "
كانت دعوتها طالعه من قلب
×

×
>اليوم الثاني -بيت راكان<
دقت هنادي على دانه
دانه :-اهلين بالحلا كله
هنادي :-احم احم من قدي
دانه :-لاتاخذين بنفسك مقلب
هنادي :-ههههههههههههههه خيرك مايكمل دايم
دانه :-ههههههههههههههه وينك
هنادي :-على وصول حظي زين ان ابوي يبي السايق يوديه مشوار يمر بيتك والا كان انطقيت وماجيتك الا متاخره
دانه :-اوكيك انا بالانتظار
وسكرت الجوال ..في هالوقت نزل راكان من غرفتهم
ضمته دانه وقالت :-نمت زين
ابتسم راكان :-احلى نومه والله ساعه بس كانت شي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم