رواية خبيني -20


رواية خبيني - غرام

رواية خبيني -20

ابتسم مشاري : قول


ماجد : و الله بنفرح لك لو بتتزوج بس ابي اقول لك لاتتأمل كثير , امي قالت لك ان البنت متقدمين لها ناس ثانين (ويسوي حركة فلوس بيده) مريّشين ,, يعني مالك امل ,,

...... : .........

...... : انت عارف ,كل البنات ماهمهم الا فلوس الرجال وبس ,,

ابتسم مشاري : اللي ربي كاتبه بيصير ... وبعدين بتفاهم معاك

طالعه ماجد ومشى ..

(متحطم) ,, كان ماجد يحسب مشاري تحطم من كلامه ..

بس هو فكرته كذا ,, كل البنات همهم الفلوس , خاصة اللي عايشين مستضيقين شوي .. ويقالك انه مايبيه يتحطم

11


لمى اول ماشافته ضحكت وصفقت بيديها : مسن !

محسن انهبل : وووووووهـ ياقللللبي انا , اصير لك ماسنجرويب , ماسنجر بلس , اللي تبغي .. تعالي تعالي

راحت لمى تركض له وشالها

ماجد : اوكيه اجل اخليكم لحالكم خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

محسن وهو يبوس لمى : إيوه إيوه ياليت , يووووه اش اخبارك يابنت إش مسوية

لمى وهي تتلمس دقنه : مسن مسن

تنهد محسن : مجّود انا ماني قادر استحمل .. البنت حتجننّي

لمى تلف وجه محسن لها ماتبيه يكلم ماجد : مسن مسن

..... : إيوة إيوة ياحبيبتي .. انا هنا معاكي ,, ووووووووووووووووووووووهـ بس وكمان سبعمية وووووه .. اخوكي هذا خليه يشرب بحر ..

لمى تسولف فوق راسه بكلام مخربط عجز يفهمه : أها صح عليكي , إيوة و اللهي انا كنت قايل كذا من اول ..

ضحكت لمى وطالعته شوي , مدت يدها لشعره اللي نازل شوي على جبهته من قدام ورجعته على ورا بيدها : مسن لأ

التفت محسن لماجد : إش رايك بالتسريحة

ماجد وهو يدخل داخل : كنك ديك



وآه ياحلو لو تصفى لي ..

ســـاعه وتكايد عذالي

وآه ياحلو لو تصفى لي

ساعة وتكايد عذالي ..

ياما كانت حلوة الليالي

ياما ياما وياما تعاهدنا

ياما ياما وياما ويـــآما ..

ياما ياما وياما تعاهدنا ..

ياحلو اشتقنا والله اشتقنا

ياحلو اشتقنا و الله اشتقنا

دخل ماجد ومحسن يكمل دق ع الطاولة بخفيف : وآه ياحلو لو بتجينا .. ساعه وتجدد ماضينا ..

ياما كنا نمشي على دربك .. ياما ياما وياما تعاهدنا , ياحلو اشتقنا و الله اشتقنا ..

ولمى تهز راسها يمين يسار

ماجد تكتف : ماشاء الله فاتحين مرقص !

محسن ضحك له وكمل بصوت خفيف يعاند : ياما كانت حلوة الليالي ,, ياما ياما وياما تعاهدنا ..هههههههههههه خلاص حسكت

لمى عصبت : مسن لأ ! (تطق على الطاولة تبيه يكمل )

محسن : ماجد حيموّتني يابنت

تمسك لمى يدينه وتخليه يطق ع الطاولة : ممممممسسسسسسسسسسسسنننننننننن

ماجد : إيه الاخت اعجبها الوضع ناوية تكمل رقص

ضحك محسن وقال وهو يلعب بشعر لمى : خلاص ,ماجد عصب ... انا خايف اجي الاسبوع الجي الاقيكي متحجبة

فطس ماجد ضحك على وجه محسن وهو يتطنز ..

< شكرا للي عطتني الاغنية ..


(مهمّ ) ,, (مريح ) .. وجود بعض الاشخاص في حياتك ,, لو من بعيد .. ولو كنت ماتدري


12

يوم السبت .. العودة للدوامات ..

مرت هديل بسرعه , بس التفتت لما شافت زحمة والوان بزاوية بالمبنى , طنشت الموضوع بس عبير نادتها: هيه هديل

هديل ضاقت اول ماستوعبت الصوت : نعم

عبير بضحكة سخيفة : تعالي احتفلي معانا

هديل وهي تصلح شنطتها على كتفها : بإيش ان شاء الله

صديقة عبير : بوبي كمّل ثلاث سنين اليوم

هديل ماسكه ضحكتها : منو بوبي

عبير سحبت برواز فيه صورة كلبها وقالت بدلع : هذا

هديل ضحكت : يتربى في عزكم ان شاء الله

سحبتها عبير : اتفضلي قطعة كيك , ماتوقع قد ذقتي زيها بحياتك

صديقاتها : ههههههههههههههههههههههههه

ابتسمت هديل : لا شكرا , معليه عندي محاضرة , اعتذري لي من بوبي

عبير يقالها مانقهرت : طيب وش صار على بابا عسى لقى وظيفة ههههههههههههههههههههههههه

هديل ضحكت : هههههههههههههههههههه إيه بمؤسسة ********

فتحت عبير فمها من اسم الشركة الكبير , مشت هديل عنها وهي تقول بنفسها " لاتظنين انك بتمتلكين احد ياهديل .. سوري قصدي عبير ... مشكلتنا يالبشر , نظن اننا بالفلوس نقدر نستعبد غيرنا .. "

مشت عنها واول ماانعزل تفكيرها عن العالم الخارجي ,, جلست تفكر بموضوعها .. معقولة كل الناس تفكيرهم صح وهي غلط ؟

معقوله ماتكون تفكر بمنطق , عشان بس تبي تعيش ببساطة , بعيد عن حياة الترف ..

و(متضايقة ) .. لان اللي حولها مو مخلينها تفكر بقناعاتها هي , كلن يبي يفرض عليها رايه

"اجل ليه ماريحتوني ورديتو على الناس بنفسكم ؟"


13

كانت لابسة تي شيرت وردي مع تنورة قصيرة شوي , وشوز سبور رصاصي وفضي .. ماسكه نص شعرها والباقي نازل على كتوفها ,

شايلة شنطتها على كتف , وباليد الثانيه حامله 3 كتب للبحث اللي طالبته منهم الدكتورة .. مره تنزل الشنطة من كتفها , ومره يتسحّب كتاب لتحت .. جلست ورتبت وضعها ورجعت تمشي ..


الشمس حارة هالسنة ,, تحس انها اخترقت نظارتها الشمسية , راسها مصدع من المحاضرة الطويلة , متضايقة من اشياء كثير

والشي الثاني اللي مايخليها تتوازن ,, ان قلبها اكبر من جسمها .. وهالشي مو حلو ابد !

على قد ماتسّع فيها ,, ضاقت به

"هلا فيّ , ووووين لناس "

انتبهت في للبنت اللي وقفتها بالطريق وضحكت لها علطول : هلا و الله , ههههههه سوري ماعاد بقى عندي يدين اسلم فيهم , لحححظة

استندت في على مبنى وتركت الي بيدها وسلمت عليها ووقفو بالظل يسولفون شوي

البنت : يوووووه لاتقولين الدكتورة المصرية هي وبحوثها , درست عندها السنة الماضية استغفر الله

في تنهدت : الله يصبرنا , و الله راسي مصدع منها

ضحكت البنت وسلمت ومشت .. : الله يعينج ..يللا بالتوفيق

رجعت في تكمل طريقها ,, وببالها أشياء كثير ..

"في .. هنا هنا "

التفتت في وشافت صديقاتها وضحكت رايحة لهم : غيرتو مكانكم

....... : إي الحمد لله شفيج مانتبهتي لنا ؟

...... : سوري كنت سرحانه ...آآآوووووف (جلست ورمت الي بيدها ) ياربي بموت

...... : ريّحي شوي

في قامت واقفه مره ثانيه : اوكي بس دقيقة بكلم

وحدة من البنات بعد ماراحت في : اذا بتكلم ليه سحبت جوالها مع مناديل ؟

ابتسمت البنت : ماشفتيها ماشالت نظارتها علطول , كانت تصيح

...... : ليه وش فيها ؟

....... : تلقينها متضايقة من شي , تعرفينها في مستحيل احد يفهمها

...... : طيب هي دايم تضحك حتى اول ماتشوفنا

...... : يعني ماقد مره شفتيها تضحك وهي لابسة النظارة ؟ !


في القاعة الفاضيه الا من فيّ ..

اللي بعيونها احيان لمحة حزن ماحد يعرف سببها ..

كانت جالسه بهدوء .. شالت نظارتها وتركتها مع المناديل والجوال على الطاولة ..

تراقب الفراغ ..

حطت ذراعها على الطاولة الصغيرة .. بس شالتها اول مانتبهت انها امتلت غبار

قامت واقفة ولقت نفسها متغبره من كل مكان , وانقهرت ,, وبدون ماتحس : آآآآآآاااف .... آآآآهئ ماني ناقصة

نزلت دموعها شوي وحاولت تنفض نفسها وترتب حالها .. : آهئ ..

رفعت راسها وعيونها تدور على كل القاعه , واخيرا طاحت على السبورة , لقت وحده من البنات مشخبطة على الزاوية وكاتبه " smile" وراسمه رسومات

علطول ضحكت في , ومدت ذراعها غطت عيونها : غبية ليش تصيحين ها .. عشان اشياء سخيفة صح ..؟

* لقيت كلمة ثانيه بحرف الميم..

(متناقضة ) ..!

هذا انا .. كتبت مره ..

كل ماقست الدنيا عليك .. اقسى عليها ..

بس احيان اكتشف اني ماني قد التحدي , وماني قد دنيا تقهرني وتظلمني ..

والقى نفسي اصيح .. غصب عني ...


14 ..

فواز طالع من البيت يقابل صالح بيسأله ..


نواف رافع جواله يتصل على بدور ..

ام هديل رايحة لغرفة بنتها تاخذ منها القرار الي قررته

(جرأه ام حقيقة ) .. ؟

في .. كانت تنوّم لمى عندها ..

لمى من تشوف في فاتحة اللاب تب تجلس تضغط فيه

صارت في تفتح لها الوورد وتكبر الخط

وتجلس لمى تضحك اذا صارت تضغط حروف من الكيبورد وشافتهم يركضون ع الشاشة قدامها ..

بعد ثواني لما نامت الشيطانية

انتبهت لريحة عطر خفيفة في ثياب لمى ..

حلو العطر ..

كانت تشمّه احيان في ثيابها بين فترة وثانيه ..

يمكنّه عطر ماجد ..!


في جهه ثانيه ..

ام هديل معـصبه ليه ان بنتها ماعطتهم رد

والموضوع مايستاهل تفكير ..

كان بودها مايقولون لها عن مشاري من اول ..

ابو هديل حاس انها تبي ترفض ولد الرياض وخايفة ..

هديل وهي منسدحه على السرير : بدور و الله ما أدري

بدور : معليه ادري وضعج صعب شوي , ثنين بوقت واحد وتختارين صعبه

هديل بصوت ضايق : و الله مو جاي الزواج ببالي بس امي تقولين كنها ماصدقت احد يجينا ! وشدعوه يعني

: ماعليج منها انتي الف واحد يتمناج , والبنت نفسها تعرف اذا كانت فيه عيون عليها او لا .. بس فكري زين

هديل : تدرين عـاد , و الله ماعرف حتى مين الثاني اللي اسمه مشاري ,امي ماقالت لي كثير عنه كنها ماتبيني اقتنع فيه

بدور باستغراب : معقوووله , ماتعرفينهم ,. هذول جيراننا , امممم هو طويل وعريض شوي ومملوح ماعليه
..... : تكفين ترا جيرانكم كلهم زيون , ذاك اليوم شفت زوج ديم , ويوم رجعت البيت كعّيت على اخواني واحد واحد

........ : هههههههههههههههههههههههههههههههه خببببلة , طيب شفتي في ؟ لاتقولين ماتعرفينها

...... : بلى شفيها

....... : هو هذا اخوها الكبير

...... : احللللللللللللللللللللللفي

..... : و الله , هي عندها ثلاث اكبر منها وواحد اصغر منها

هديل : ايه شفت الصغير مالك اسمه اظن .. دايم يلعب بالشارع .. ياااااربي ماجا ببالي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم