رواية انتفض قلبي -21


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -21

حز في خاطر روضه ... يالله مبارك يحبني صدق .. يالله فديت روحه ... راحت روضه و شلت الورده و حطتها في دفتر اشعارها و عطرتها بعطر مبارك ... تعطرت روضه بعطر مبارك .. و شلت الدبدوب .. و راحت شبريتها و تلحفت و نامت ... في هالوقت كان مبارك و هله توهم واصلين ألمانيا ... راحو مع راشد المستشفى .. و من عقب شل امه و بوه و راحو صوب الفندق الي عدال المستشفى .. كانو من قبل حاجزين فيه .. دخل مبارك غرفته .. تسبح و نام شوي ..

بالباجر ... قام مبارك و تسبح و تلبس و راح صوب حجرة هله .. دق عليهم بس محد توايبله .. راح مبارك صوب الاصنصير و دق الفص .. شوي و انفتح الاصنصير .. و طلعت منه بنت صغيره تربع ..

البنت : هييييه ...

...: نوير .. بسرعه .. عويش بتفظحنا ..

... : عوييش ردي ...

ظهرت وحده من الاصنصير .. كانت متحجبه و لابسه عباه مسكره .. .. و عوشه من شافت مبارك وقفت البنت .. تمت اتشوفه .. ما عرف مبارك شو بلاها .. وليش اتشوفه ..

عوشه : امووووه .. هاذا ايثى ..

يلس مبارك يتلفت .. يريد يشوف عيسى .. بس محد كان واقف غيره .. افترت البنت صوبه .. يلست اتشوفه و هي منبهره .. استحى مبارك .. حشى ما شلت عينها ..

نوره : .. لا حبيبي هذا مب عيسى ..

في هاللحظه طلعت وحده ثانيه من الاصنصير .. وحده رهيييييييييييييييييييييبه .. طويله .. بس هي شوي ظعيفه .. كانت متنقبه ..


اول ما طلعت رفع مبارك عينه .. حس ان هالبنت فيها شي غير .. البنت ما كانت اتشوفه و لا افترت صوبه حتى .. بس شافت ان عوشه تضارب نوره ختها .. جان تفتر صوب الاتجاه الي اتشوفه عوشه .. انصدمت اول ما شافت مبارك .. حشى هب حلاه في هالريال .. .. طاحت عين هالبنت في عين مبارك .. صدق لهالبنت عيوووووووون جتّاااااااااااااااااااااله .. حشى مب عيون عليها .. فجأه ربعت عوشه عن نوره و ربعت صوب مبارك .. اول ما شافها مبارك تربع صوبه .. وخى و فتحه اديه الها .. مبارك واااااااااايد يحب اليهال .. و ما قدر انه يمنع نفسه و هو يشوف هالحلوه و هي تربع صوبه .. كانت عوشه لابسه تنوره بيضه قصيره و بوووت طويل اللين ركبها و قميص ابيض و جاكيت وردي .. و كان شعرها اسود و سايح .. كانت رهيبه هالبنت .. فز قلب مبارك عليها ..اول ما وصلت صوب مبارك شلها ...

مبارك : هلا و غلا .. فديييييييييييت الحلوين ..

راحت عوشه و لوت عمبارك : انا احبك ..

مبارك : فدييييييييييييتج و انا احبج .. و جان يحبها على خدها ..

نوره : منايه .. لحقي عويش .. بتفضحنا ..

منى : يا ويلي من هالعثره ..

و تحركت منى صوب مبارك الي نزل راسه من شاف منى تمشي صوبه ..

منى : السموحه منك ..

مبارك : لا عادي الشيخه ...

منى : عويش تعالي ...

لوت عوشه بادييها عرقبة مبارك بالقو : مااااااااااااااالييييييييييييييييييييييييد ...

مبارك و هو يحط ايده عظهر عوشه : فديييييييييتج لا تصيحين محد بياخذج ...

منى : عويش .. عيب ..

عوشه : ماليد ..

نوره : يله حبيبي بنروووح حق يدوووه ..

عوشه : هييييييييييييه يدوووووووووووووه ..

مبارك : هههههههههههههههههههههه ... و حب عوشه و نزلها ..

منى : السموحه الشيخ عالمغثه ...

مبارك و هو يشوف عوشه و لا رفع عينه على منى : لا افا عليج ... لا مغثه و لا شي الشيخه ..

منى من الخاطر ذبحها مبارك ... منى انسانه رهيبه .. مزوووووووحيه وااااااااايد .. و راعية سوااااااااااالف لابعد الحدود .. تتخالط مع الناس بسرعه .. و ما عليها كلام في الحلاه ... احلا ما فيها عيونها بصراحه .. يمكن عيبها الوحيد انها شوي ضعيفه .. شعرها مب طويل ... بس كثييييف .. و هي من النوع الي يهتم بعمره وااااااااااااااااااااايد ..

دقت نوره الاصنصير ... اول ما وصل كان مبارك واقف يشوف عوشه .. الي كانت تسوي حركات له .. جنها تندس ورى منى بعدين تظهرله و تظحك .. ماشالله عهالبنت ... اول ما وصل الاصنصير ركبت عوشه و من عقب نوره و منى ..

منى : الشيخ اذا نازل تفضل ...

مبارك و هو ما رفع عينه صوبهن : لا الشيخه نزلن انا بستنى الاصنصير الثاني ...

عوشه : ايثى باااااااااااااي

مبارك : ههههههههههه بااااااااااااااااي

نزلن و شوي و نزل مبارك بعد ... راح مبارك صوب الاستعلامات عشان ايحط المفتاح عندهم .. شافهن واقفات هناك بعد .. راح و حط مفتاحه و عوشه اتشوفه و تسويله حركات بويها .. مسك مبارك نفسه .. بس بعدين ما قدر .. جان ايرووح صوب عويش و شلها و تم يسويبها حركات .. و هي ميته على عمرها من الظحك ..

مبارك : فدييييييييييييييييييتج .. و حبها على خدها ..

عوشه و هي تلعب بشعرها : انا حلوه ثح ؟؟؟..

مبارك : فديييييييييييييييييتج انتي احلا من الحلا و الله ..

منى : حبيبي عوشه .. خلاص عيب ..

مبارك في خاطره .. هذي شالله رازبها بعد ؟؟.. اوين عيب ...

نزل مبارك عوشه و خلاهن و طلع من الفندق .. و توه يعبر الشارع عشان يروووح المستشفى .. و انه يسمعهن يتكلمن وراه .. كان خاطره انه يفتر صوب عوشه .. بس خاف انهن يتحسبنه يتعلث بالياهل عشان يسويلهن حركات ..

نوره : حشى ما ريت واحد في حلاته ..

منى : ماشالله عليه .. وايد جميل ...

نوره : مب الا جميل .. الا يذبح ..

منى : هيه و الله ... الله يخليه لهله ...

تمت منى اتشوف مبارك و هو يمشي في الشارع جدامهن ... يالله .. خاطري اشووفه بالعربيه و السفره .. اكيد بيكون احلا ..في هاللحظه .. حرك الهوى شعر مبارك .. و بحركه لا اراديه .. رفع مبارك شعره ... ماتت منى من شافت شكله و هو يرفع شعره ... حشى هالريال عذااااااااب ... دخلو المستشفى .. كان مبارك يستنى الاصنصير .. و توهن واصلات منى و نوره و عوشه ..وقفن على طرف ..

عوشه : ايثى ..

مبارك : عوووووووووووووونج غناتي ...

يلست عوشه تضحك .. ما فهمت هو شو يقولها ..

اول ما وصل الاصنصير ..

مبارك : تفضلن خاواتي ..

نوره : مشكور ..

منى : انزين ركب عندنا ..

مبارك : لا عادي الشيخه ...

منى : لا انت الي طلبت الاصنصير .. ركب و الا ما بنركب ..

استحى مبارك من هالموقف .. حتى منى .. ما توقعت ان ممكن تكون فيها ذيج الجرأه الي تخليها اتقول هالشي لواحد .. بس مبارك جلب كيان هالبنت ..

مبارك : انشالله ..

و ركب مبارك الاصنصير .. و تم واقف في الطرف الثاني من الاصنصير .. راحت عوشه و مسكت في ايده .. كان مبارك داق الطابق العاشر و هن داقات الطابق الاثنعش .. نزل مبارك عنهن .. و راح صوب راشد خووه .. و لقى امه و بوه عنده ..

و بعد ما سلم عليهم ..

مبارك : حشى يالشيبه .. تر مخوتك مخوت بووووووووووش ...

بو مبارك : انا راعي سمحه .. كيف جذيه ؟؟؟..

مبارك : لا راعي سمحه و لا راعي ظبيان .. عيل تغبش انت و عيوزك و لا تقولون .. و برحت اتلفت ععمري ..

ام مبارك : الي يبى الصلاه ما تفوته ..

مبارك : ايوه بدت العيووووووز ...

ام مبارك : عيز حيلك ...

مبارك : حرام يا انج عيوز و هايم بعد ... بوشهاب .. تزهب ترانا من انرد البلالاد .. بنخطبلك وحده من هالغراشيب ..

راشد : هههههههههههههههههههه ... ما ظني الشيبه يبدل عيوزنا بوحده من هالغراشيب .. افا عليك العيوز متوثقه في القلب ..ههههههههههههه

بو مبارك : و من يقوله ؟؟؟.. لالالالا .. انا من ارد .. بتنقالي من هالغراشيب وحده مزيووونه ..

ام مبارك بنقمه : شووو ؟؟؟.. و انت هالغرشوبه عالشوه بتاخذك و انت شيبه رام ...

مبارك : لا افا عليج .. الغرشوبه بترده صبي بو العشرين ..

راشد : ههههههههههههههههه ... بتحيي شبابه ...

مبارك : ههههههههههههههه .. افففففففففف لا تخبر ..


في الامارات و بالتحديد في رماح ...



كانت الريم بنت عمهن حرمة محمد خوهن يالسه عندهن .. هي و عيالها .. الا محمد الي سرح الصبح عنهم صوب بوظبي عشان دوامه ..كان جو البيت كئيب .. كانو متعودين على امهم و ربشت مبارك فالبيت .. بس ما بيدهم حيله مطرين انهم يصبرون اللين ما الله يشفي راشد .. و يرده لهم سالم ...


في الوثبه ..


كان الوضع ألعن من رماح ... في بيت هل شما .. كانت وديمه جالبه البيت مناحه ..

وديمه : حراااااااااااااااااااااااااااااام .. انتو ليش ما تحبوني ... انا بنتكم ..

ام شما : يا ويلي يا وديمه شهالرمسه ؟؟؟؟...

وديمه : اقوووووووولكم ما اريده ... حرام عليكم جنكم بتبلوني به ...

فرحت شما بردت فعل وديمه بس حز في خاطرها اسلوبها و كلامها عن راشد .. يالله عليها ...

شما : يالله يا وديمه اللين امس و انتي تتفدينه واقف و قاعد و اللحين شعندج عليه ؟؟؟؟...

وديمه و بنقمه : لا و الله ؟؟؟؟.. يعني انتي عايبنج شكله .. حشى يخوف ..

شما : من زينج انتي عاد يا اشواريت الوثبه ... مره مسكته بالحلاه ..

وديمه : شما عن الطنازه .. حرام عليج .. لو انتي مكاني بتاخذينه ؟؟؟..

شما : الا باخذه و بحب التراب الي يدوووسه بعد ..

ام شما : صدقها ختج .. هذا سنع العرب ..

وديمه : شميم انجبي .. و الله انتي تقولين هالكلام لانج ما بتعيشين عنده .. انا الي ببتليبه ...

شما : يالله يا وديمه اللحين راشد استوى بلوه ؟؟؟.. الله يرحم ..

وديمه : هيه بلوه ...

و يدخل علي و سعيد و سالم توهم يايين من صلاة العصر ..

سعيد : شعندكن محتشرات ..

ام شما : هذي وديمه .. من امس و هي تباغم ععلو حسها ..

سالم : شو يبغمج ؟؟؟..

وديمه تمت ساكته و تصيح .. لانها تعرف خوانها ..

شما : ما تبى راشد ..

سعيد : شووووووووو ؟؟؟..

وديمه : ما باه ؟؟؟..

سالم : و ليش انشالله ؟؟؟...

وديمه و هي تصيح : حرااااااااااام عليكم .. كيف تبوني اااخذه ؟؟؟.. و الله اني عايفتنه ... لالالالالالالالالا ... ما اتخيله يلمسني ... لالالالالالالالا .. و يلست تصيح و عقب نشت عنهم ..

سالم : و الله يا بناتج انهن مستبطرات ..

علي : تبون شوري ..؟؟..

ام شما : شور علينا يا بو حسن ...

علي : دام ان وديمه ما تباه .. لا تغصبونها عليه . و ..

سعيد و هو يقطع رمسته : شوووووو ..؟؟؟ هذا الي قاصر .. تبى العرب يا كلون ويهنا ..

علي : هيه صيح العرب اليوم ..و باجر بتردلك ختك مطلقه ..

ام شما : بسم الله من هالفال ..

شما : ليش امي صدقه علي .. اذا هي عايفته شو تتوقعين من راشد يحبها ؟؟..

سعيد : لالالالالا .. مره لا يخطر في بالكم اننا بنرد راشد عشان لعبت هالياهل ..

علي : و الله الشور لا هب شورك و لا هب شورنا ... الشور شور وديمه و بوك .. و هم الي بيحددون ..

سالم : الا اله الا الله ..

و في بيت روضه كان نفس الحال و خاصة ً بعد ما الكل عرف و تحدد اليوم الي بيون فيه هل بخيت عشان يخطبون ..

حاولت روضه مع هلها بكل الطرق .. بس مافي فايده ..

ميثه : روضه .. لا تحاولين .. حاولتج قبلج و لا حد عبرني .. الا رد اللوم كله عليه ..

موزه : عاد بس عليج يوم ظواج الريال .. حشى البنات يباتن يصيحن و يصبحن يصيحن يبن الا يعرسن .. و انتي و بنت عمج تتشرطن . نبى و ما نبى ..

روضه : موزه دخيلج ..

و ان يدتهن داخله عليهن الصاله ... و نشن و سلمن عليها ..

يدت روضه : موزه يابعدي .. بغمي على هالحمرى خليها تيب دلة الزعتر صوبي ..

موزه : يدوووه منو الحمرى ؟؟؟؟..

يدت روضه : ودي .. اونج ما تعرفينها منوه ؟؟؟.. ربيعتكن هالخايسه ..

روضه : تقصد الس..

ميثه : يدوووه شبلاج عليها حليلها ؟؟؟..

يدت روضه : حلها حلوم ..

و ان ألس داخله عليهن بالصنيه .. وخت الخدامه بالصنيه و حطتها شوي بعيد عن يدت روضه ..

يدت روضه : ودي بالستر .. وين فارتنها ؟؟.. قربي الصنيه صوبي ..

و حليلها الس تتنافض من العيوز ..

يدت روضه : ووووووووووه غربلج الله مسودت الويه .. وين الصروال ؟؟؟..

و مسكت يدت روضه عصاتها .. و من شافتها الخدامه ربعت ...

يدت روضه : وووه ... غربلاتها .. بلا صروااااال الحماره ...

موزه : حرام عليج يدوووه .. حتى الخدامه تبينها مصروله ؟؟؟..

يدت روضه : حزن .. تبينها عيل مجابله بلا صروال و لا حياه ؟؟؟...

ميثه : يدووووووووووووووه .. ترى موزه بلا صروال بعد ..

موزه : ميثوه يالكلبه .. تراني لابسه استرتج ..

يدت روضه : موزه .. تعالي تعالي طويز ..

موزه : ليش يدووه ..

يدت روضه : تعالي اقوووووووووولج ..

و نشت موزه صوب يدتها و توها بتيلس .. جان تمسكها يدتها من ريلها ..

يدت روضه : وينه الصروال سودا الويه ؟؟؟..

موزه : لالالالالالالالالالالا ... يدوووووه فديتج .. و كانت بتشرد عنها ..

يدت روضه : ميثه يا بعدي .. تعالي زخيها ..

روضه : يدوووه حرام عليج ..

و نشت ميثه و يلست على موزه ...

ميثه : عندج اياها ..

يدت روضه و هي تقرص موزه في ريلها : ما تبينه الصروال سودا الويه ...

موزه : ااااااااااااااا ... اباه اباه ... ميثوووه يالدبه خوزي عني ... رويض لحقيني ..

روضه : لا ما بلحقج ... انتي لابسه استرتج و هاي الوليه الي يتج .. عيل لو شافتني العيوز شو لابسه ..

يدت روضه : ودي .. ترج شو لابسه بعد ..؟؟؟.

نشت روضه من مكانها و وقفت ااخر الصاله و رفعت كندورتها ..

روضه : شوفي يدوووه شو لابسه ..

كانت روضه لابسه بنطلون واسع ..

يدت روضه من شافت الي لابستنه روضه هان عندها الي لابستنه موزه .. جان اتفج موزه ..

يدت روضه : غربلج الله .. هذا بعير بيحد فيه ..

و نقعن البنات من الضحك على يدتهن ..

ميثه : يدوووه هذي الموضه ...

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم