رواية انتفض قلبي -22


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -22

يدت روضه : ووه .. غربلات موظي الي ماخلت خراب ما علمته لبناتنا .. امس فصخت بنت عوشه .. و اليوم لبست بناتنا هالعلل .. باجر بتخليهن بلا شيل و بلا حياه ... ليت الا من بيشوف هالعيوز ..

ميثه : ههه ... روضه .. تخيلي يدووه تتواجع هي و يدوووه موظي بسبت بنطلونج ..

موزه : ايه الحبيبه .. عايبتنج وايد اليلسه فوقي .. قومي ذبحتيني ..

و تمر الايام و حال عما هو عليه .. روضه تحاول انها تغير راي هلها .. وديمه من الطرف الثاني تحاول بعد ... مبارك في ألمانيا و كل تفكيره بروضه الي ملكت افواده .. و منى الي تمت تحلم بمبارك ليل و نهار .. و كان القدر يجمعها به يا اما في الفندق او في المستشفى .. حاولت انها تتقرب اكثر من مبارك .. الي تم هاجس حياتها .. الين ما تعرفت على ام مبارك .. في يوم كانت منى و عوشه و دلال حرمة حمدان خو منى ام عوشه .. عند امه في الصاله مالت غرفة راشد .. الي كانت عوشه تلعب عنده ..

دخل مبارك القسم و لا دق الباب لانه ما كان يتوقع ان حد ممكن يكون عندهم و هو الا توه معدبهم .. راح الا يوصل بوه الفندق و رد صوبهم .. كانت منى عاقه نقابها .. هي ماشالله عليها واااااااااايد بيضى و كانت صابغه شعرها اسود ليلي .. و هذا زادها حلاه ..

دخل مبارك و لا انتبه .. كانت منى متعدله .. و ام مبارك ماتت عليها من الخاطر .. اول ما دخل مبارك .. طاحت عنيه على منى .. كانت يالسه عالكرسي الي مجابل للباب .. و امه ظهرها للباب و عدالها كانت دلال .. اول ما شافت منى مبارك وقف قلبها .. .. فجأه افترت منى و ردت بشيلتها على ويها .. استحى مبارك .. لانه حس انه خان روضه بهذي النظره .. و لو هو مب قاصدنها .. و رجع و طلع من الغرفه ..

ام مبارك : بلاج فديتج تغشيتي ..

منى : خالوه .. اظني ولدج كان بيحدر و من شافنا ظهر ..

ام مبارك : .. غريبه .. ما حيد مبارك يخيل من الحريم .. هههههههههههههه ..

دلال : لا يمكن لانه ما يعرفنا ..

ام مبارك : سمحلي برووح اشوفه ..

منى : لا خالوه .. احنا بنرووح عنج و انشالله بنردلج بعدين ..

ام مبارك : لا و الله ما تحتركن ... ما صدقت ريت حد يردلي الصوت ..

منى : الله يخليلج عيالج انشالله ..

ام مبارك : انشاااااااااااالله ... الا عيالي من يتلايمون ياكلولي فوادي ..

دلال : الله لا يحرمج من لمتهم انشالله ..

و ظهرت ام مبارك صوب مبارك الي كان عند ثلاجة الكابتشينو .. ياخذله كوب ..

ام مبارك : شعندك رديت عثرك ؟؟؟..

مبارك : ريت حرمات عندج ..

ام مبارك : هيه .. حليلهن ... هيلا بنات امهن مرقده هنيه .. و من شافني الصبح نزلن عندي حليلهن ...

مبارك و هو مب مهتم : زين و الله ... لقيتي حد يقصر الدوب عليج ..

ام مبارك : هيه و الله .. راشد امبونه يتخبر عنك ..

مبارك : انشالله عقب ما يظهرن الحرمات بحدرله ..

ام مبارك : ودي و انت شعليك منهن .. سلم و خطف صوب خوك في حجرته ..

مشت ام مبارك قبله ..

ام مبارك : بناتي .. خوكن بيحدر صوب خوه ..

راحت منى و لبست نقابهى و دلال تحجبت ..

ام مبارك : دخل فديتك ...

مبارك : هود هووود ...

ام مبارك : هدا الغالي ..

مبارك : السلام عليكم .. كان مبارك منزل راسه و لابس نظارات شمسيه ... و لابس بنطلون ابيض جينز.. و قميص ابيض .. و رابط جاكيت رصاصي فرقبته .. كان رهيييييييييييييييييييييييب ... الا يذبح .. صدق عذاب هالريال ..

منى و دلال : و عليكم السلام و الرحمه ..

دخل مبارك على حجرة راشد و سكر وراه الباب ..

كان راشد يشوف عوشه الي كانت راكبه عالكرسي و توايج من الدريشه ..اول ما دخل مبارك الكل افتر صوبه .. اول ما شافته عوشه نطـّت من على الكرسي و ربعتله ..

عوشه : اييييييييييييييييييييييييييييثى ..

مبارك و هو يشل عوشه : هلا و غلا ... و يحب عوشه ..

لوت عوشه على مبارك بالقو ..

راشد : هههههههههههههههههههه ... حشى جن الياهل من اول مره اتشوفك تعلجتبك جذيه ..

مبارك : هيه .. هههههههههههههههههههه ... و لا قال لراشد ان هذي مب اول مره .. ما يدري ليش بس ما حب انه يتكلم ..

دخلت ام مبارك عشان اتظهر عوشه عشان هلها بيروحن ...

ام مبارك : تعالي فديتج .. امج تترياج برى ..

راشد : هههههههههههههه .. امايه خافي ربج هذي ياهل ما تفهم رمسج ..

مبارك : حبيبي عواشي .. ماماتج تريدج ..

عوشه و هي تلوي باديها بالقو على مبارك : مااااااااالييييييييييييييييييييييييييييييد ...

ام مبارك : ظهربها فديتك صوب امهاتها .. جاد من تشوف امها تفج منك ..

و ظهر مبارك بعوشه .. كانت دلال اتشووووف عوشه بنتها و هي متعلقه بمبارك ..

دلال : يله حبي بنروووح عند يدوووه ..

عوشه : ماليد ...

منى : عواشي .. باباه فوووق .. بييبلج كاكاو .. يله تعالي ..

عوشه و هي تصيح : ما ليييييييييد .. اليييييييد ايثى ..

لوى مبارك على عوشه : فدييييييييييييتج ...

دلال : فديتها .. هي متعلج بعمها عيسى واااااااايد .. و كل ما تشووف ريال شبهته بعيسى ...

ام مبارك : لا يعني افداج .. الا كل من يشوف ولديه يحبه .. ههههههههههههههه ..

منى فخاطرها .. هيه و الله .. يالله كيف هالانسان رهيب ..

مبارك : انزين خاواتي خلنها عندي شوي .. و انا بوصلها لكن الين عندكن ..

دلال : لا افا عليك ما بنتعبك ..

مبارك : لا تعب و لا شي ... بس و الله حرام البنت تصيح عشي تافه ..

منى : خلاص دلووول .. بنتج و تعرفينها .. بتجلبها مناحه ..

دلال : بس اخاف اتلعوز الريال ..

مبارك : لا ما بتلعوزني .. و انشالله بوصلها الين غرفتكم ..

منى : تسلم ..

مبارك و هو حاس ان هالبنت شي فيها من صوبه : ربي يسلمكن .. بس غرفتكن وين ..؟؟؟؟...

دلال : الطابق الاثنعش .. غرفه 1023 ...

مبارك : خلاص انشالله بوصلها لكم .. و لا تستهمون عليها ..

منى : ما تستهم عغالي ..

كانت ام مبارك عند راشد و لا انتبهت لكلام منى مع ولدها و الا جان فضحت مبارك المسكين .. راحن عنهم .. و رجع مبارك صوب راشد وهو شال عوشه ..

راشد : هاه الحلوه ما راحت ؟؟؟..

عوشه و بفرحه : لا ما ليد ..

مبارك : هههههههههههههههه فديتج .. و حب عوشه ..

راشد : الا امايه هالعرب من وين ..؟؟؟..

ام مبارك : من بوظبي ..

و ان بو مبارك حادر عليهم ..

بو مبارك : اشووووف غزال عندنا ..

مبارك : هذي عواشي ..

بو مبارك : من بنته ..؟؟؟؟..

ام مبارك : بنت عرب حليلهم .. شافني البنات و ردلي و يلسن عندي ..

بو مبارك : حليلهن .. الا وش منه من الجبيله ..؟؟؟

ام مبارك : هوامل من بوظبي .. حليلهن امهن تعبانه و مرقده هنيه ..

بو مبارك : الله يشفيها ..

تمت عوشه عندهم .. و من عقب وداها مبارك صوب غرفة قوم منى في المستشفى .. دق مبارك الباب و من عقب هود ..

مبارك : هود هود ..

حمدان : هداا .. مرحبا الساع .. و ظهر حمدان صوب مبارك و توايهو الرياييل .. و دخلت عوشه تربع صوب امها ..

عوشه : ماماتي .. باباة ايثى ... قالي .. انتي ك ك كذال . كذال .. ما دلي ..

منى : هههههههههههههه ... فديتج .. و تلوي على عويش .. و جنها الا شمت ريحة مبارك فيها .. يالله هالريال بيذبحني ..

و دخل حمدان عليهم ..

ام منى : وين الريال ؟؟؟؟...

حمدان : عزمت عليه يحد الا ما طاع ..

ام منى : يالفضايح .. جن الريال وصل لين بابنا و ما تقهوى .. و لا قرب ...

حمدان : شو اسوي عزمته الا هو ما طاع .. عنده شغل عند الدكتور و ترخص عني .. الا قالي اردلج السلالام ..

ام منى : الله يسلمه من الشر انشالله ..


و في الامارات و بالتحديد في الوثبه ..


و في بيت هل روضه .. كانو عندهم هل بخيت .. و كانو يايين يخطبون روضه .. و للاسف وافقو على بخيت و قربوبه .. و تحددت الملجه على يوم الخميس الياي انشالله .. و لا حد اهتم من راي روضه ... الا محمد خوها .. بس ما قدر انه يسوي شي دام ان يدته موافقه .. في نفس يوم الخطبه .. منصور كان موجود عندهم في الميالس .. عوره قلبه .. ما كان يتوقع ان روضه ممكن تعرس و تكون لواحد غيره .. منصور ولد عمها .. الي كان يحبها من هم يهال .. راح و درس في الخارج و رجع و هو يتمنى روضه في كل دقيقه من حياته .. كان وده انه يقولهم ان روضه بنت عمه و هو اولابها من الغريب .. بس منصور توه راجع من بريطانيا .. و اللين اللحين ما اشتغل .. بأي ويه بيرمس عند الرياييل و يحير البنت و هو مب قادر انه يكد على عمره .. رجع منصور البيت و هو متكدر .. كانت ميثه في البيت .. و هي طبجت منصور .. و كانت تعرف بحبه لروضه ..

ميثه : منصور .. حرام انك اطير روضه من ايدك ..

منصور : .....

ميثه : منصور .. روضه ما تباه بخيت .. و ان خيروها من بينكم .. اكيد بتاخذك انت .. انت ولد عمها و اقربلها من بخيت ..

منصور : بس ميثه انا ما عندي شي اقدر اني اعطيه حق روضه .. انا اللين اليوم اخذ مصروفي من عند الشيبه .. وين تبيني اقولهم ابا بنتكم ..

ميثه : يالله عليك .. بويه ما بيقصر .. و الخير زايد و الحمدلله ..

منصور : ميثه .. انا ان خذت وحده .. ما بستنا بويه ايكد عليه و عليها .. و انا ما اقدر اني العوز بنت الناس ..

ميثه : منصور بس ...

منصور : ميثه خلالالاص ..

و نش عنها و طلع برى البيت .. و ساق سيارته و هو مشغل المسجل .. ( احبك لو بغيت انساك ماقدر .. احبك لا تسال القلب و اصبر .. احبك من زمن يوم الطفوله .. و يوم الوقت احلام و تصور ).. حز في خاطر منصور .. يااااااااااااااااااالله يالقدر .. و غمض اعيونه .. و لو هو ريال .. بس ما قدر انه يمنع دمعته .. دمعة ٍ تبكي ظياع نور قلبه ..

و روضه في البيت و هي قافله على عمرها و تصيح .. يالله يا مبارك .. ليييييييييييييش سافرت ؟؟؟... ليش خليتني بروووووووحي و انا محتاجتلك ..؟؟؟؟... لوت روضه على الدبدوب .. و يلست تصيح ..


(اعذريني يالهدايا .... لو هملتك بالزوايا ... ماني متحمل اشوفك ... و الي جابك مو معايا .. اعذريني يالهدايا ... الي جابك وينه عني .. يا ترى زعلان مني .. ما درى اني في غيابه ... كم شكيته للمرايا ... الي جابك وينه عني ... اعذريني يالهدايا .. )


ظنكن شو سالفة منى هذي بعد ؟؟؟....


و ظنكن هالملجه بالتم و الا لا ؟؟؟...


و منصور شو بيسوي هالمسكين ..؟؟؟


و مبارك شالحال عليه .. ظنكن ممكن انه يخون روضه عشان منى ..؟؟؟؟

الجزء العشرون


...*** تسال الروح فجأه عنك وينك .. و جاوبها بدمع ٍ من عيوني .. لان الحب لي بيني و بينك .. دنا ما من وجد عاشق يصوني ***....



حاولت روضه مع هلها انها تغير رايهم .. بس لا حياة لمن تنادي ..

روضه : فديتك محمد .. قولهم .. و الله ما باه ..

محمد : روضه .. بويه عطى الرياييل كلمه و لا بيرد فيها ...

روضه : حرااااااااااااام عليكم .. و الله حرام

و طلعت روضه عن محمد ..

شما حرمت محمد : محمد ... لا تظلمون روضه بهالعرس ..

محمد : شما .. لا نظلمها و لا شي ..

شما : كيف ما تظلمونها ..؟؟!!!!... محمد غاصبينها عريال ما تباه و تقولون مب ظالمينها ..

محمد : و الله احنا نشوف مصلحتها احس منها .. و بخيت ريال و لا عليه قصور ..

شما : بس هي ..

محمد و هو معصب : شما جب .. لا تتدخلين في هالسالفه و لا عندج خبر .. تسمعين و الا لا ؟؟؟..

شما : .. انشالله ..

كان مبارك يرمس قوم خالته و خاواته تقريبا يوميا بس شما ما قدرت انها تقوله عن سالفة خطبة روضه ... لان محد كان يدري عن الخبر حتى امها ما كانت تعرف .. ما عرفت شو تسوي و الا شو تقول لمبارك .. الي كل ما يكلم شما يتخبرها عن غناته ..

شما : روضه .. تريديني اقول لمبارك ...

روضه : شو تقوليله ؟؟..

شما : اقوله عن سالفة بخيت ..

روضه : و هو شو بيده ... انتي اكثر وحده تعرف المناصير .. مستحيل يقربون بجبيلي دام ان واحد من هلهم و منصوري تقدم ..

شما : بس مبارك من هلكم .. و هو ربيع سلطان بعد .. و يدوووه واااااااااايد تحبه ...

روضه : ما ادري .. ما ادري .. انا خلالالاص بموت ... حتى محمد الي كنت اتحسبه بيعاوني .. تعاون معاهم ..

شما : افففففففففف ... احنا لو نقنع يدوووووه .. المشكله كلها بتنحل ..

روضه : يدوووه !!!... بعدها ما يابتها امه الي بيقنع يدوووه ... يدووه تغير سياسة دوله و لا تغير سياستها ..

روضه xxxxxه شو تسوي مع هلها عشان تغير رايهم في هالخطوبه .. و مبارك في المانيا يعد الساعات و الثواني عشان ايرد البلالالاد .. بس عشان ايشوووف غزاله المنصوري .. هالغزال الي سلب قلبه .. و جلب كيانه .. اول ما وصلو الماينا سوو فحوصات و اشعه لراشد .. و الحمدلله .. لقو ان الظربه الي صابته في ظهره ما وصلت للحبل الشوكي .. يعني الحمدلله نجى من الشلل .. بس كان عنده تمزق في عضلة ريله اليسار .. و عنده شرخ بسيط في الحوض .. و انشالله بيسوله عمليه لعظلة ريله .. بس الشرخ هذا شي ييبر بالوقت .. و بالنسبه لتشوهات الي استوتله فهذي اشياء مع الوقت بتزول .. بس في ندوب بتم في ويهه .. بس الدكتور قاله اذا هو بغى يقدرون يسوله عملية تجميل لويهه .. بس مب قبل 3 شهور .. و هذا معناته انهم انشالله ما بيطولون في الخارج وايد .. الكل فرح بنتيجة الفحوصات ..

ام مبارك : الحمدلله ... الحمدلله .. و يلست تصيح ..

راشد : يالغاليه .. ليش تصيحين ؟؟.. الحمدلله .. سمعتيه الدكتور .. و انشالله الا شهرين و الا ثلاثه .. و انشالله بكون بخير ..

مبارك : يا بويه المنصوريه كاثره دموعها .. خلها تعبر الخزانات شوي ...

ام مبارك : برووووك ...

مبارك : خلاص خلاص .. ههههههههههههه ..

بو مبارك : هههههههههههههههههههههه ... اقول سلامه .. شالحال عالهوامل ..؟؟؟..

ام مبارك : حليلهم و الله .. ما ادريبهم .. من متى اعديبهن البنيات ..

راشد و هو يتغيلس : امممممممممممم .. بروك ما ريت عواشي ..؟؟؟..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم