رواية انتفض قلبي -24

رواية انتفض قلبي - غرام


رواية انتفض قلبي -24

راشد : مبارك عن الغلاسه عطني التيلفون ..

مبارك : كم بتدفع ..؟؟؟..

شما : بو حمد ..

مبارك : لبيه ..

شما : لبيت حايه .. بس و ما عليك امر .. ناول بو سنيده التيلفون ..

مبارك و هو يبتسم و يطالع راشد : بو سنيده .. و ناول راشد التيلفون ..

مبارك : الحمدلله .. خويه ظوى راسها المنصوريه ... الفال لي انشالله .. هههه .. و ظهر مبارك عن راشد ..

راشد : هلا و غلا ملاييين ..

شما : و لا يسدن ..

راشد : شحالج ..؟؟؟..

شما : بخير ربي يسلمك ... انت شحالك ؟؟..

راشد : من سمعت صوتج انا بخير ..

شما : يالله يالله ..

و تمو يكلمون بعض ..

و مبارك نزل راح اييبله جريده و الا شي ..

توه بينزل من دري المستشفى .. و ان عوشه يايتنه تربع ..

عوشه : ايثى ...

مبارك : فدييييييتج .. و اول ما وصلته عوشه شلها و رفعها فوووق ..

كانت منى واقفه تشوف مبارك ... و الله عذاب هالريال .. كان مبارك لابس بنطلون اسود و قميص اسود .. كان لابس نظرات شمسيه .. و الله عذاب .. شافته و هو ايلاعب عوشه بنت خوها .. يالله كيف هالريال حنووووووون .. في هاللحظه طاحت عين مبارك على منى .. شاف في عيونها شي .. ما فهمه .. اول ما انتبهت منى ان مبارك شافها .. استحت .. يالله .. دووومه يمسكني و انا اشوووفه ..

عوشه : ايثى .. انا اهبك ..

مبارك : فديييييييييتج .. و انا اموت عليج بعد ..

في هاللحظه ..

منى : عواشي تعالي ..

عوشه : ماليد ..

منى : عواشي ..

انتبه مبارك لمنى .. جان اينزل عوشه .. و راحت عوشه صوب عمتها .. و مشت منى و هي تقود عوشه صوب المستشفى ..

مبارك هالبنت شو مشكلتها ؟؟.. حشى شعندها ..؟؟؟.. من ثواني كانت اتشوفنيه بنظرات و اللحين شو مشكلتها .. و الله لا اعرف .. و مشى مبارك ورى منى ..

مبارك : الشيخه ..

وقفت منى ..

مبارك : لو سمحتي ممكن شوي ..؟؟؟..


ظنكن مبارك شو بيقول حق منى ..؟؟؟؟...


هو اصلا ليش راحلها .. شوله بها ..؟؟؟..


معقوووله يستوي شي من بين منى و مبارك ..؟؟؟..


خلاص باجر ملجة روضه .. ...

الجزء الواحد والعشرون


...*** اسمعت فالهاتف و لا ريته .. صوت ٍ يصحي عوق و اسقام .. سلم و بادرني و حيته .. ياسعد حظي و البخت قام ***...


افترت منى صوب مبارك .. وقف قلبها من شافته .. كانت منى تكابر في حبها لمبارك .. بس من شافته و هو يبتسم و يمشي صوبها .. وقف قلبها .. كان مبارك لابس بنطلون بني و قميص ابيض و جاكيت بني .. كان لبسه سبورت .. رهيب من الخاطر .. و منى ميته عليه .. اول ماوصل مبارك عند منى و عوشه .. عق نظارته .. و مسكها في ايده .. و شاف منى و هو يبتسم .. ما كان يقصد شي من ورى هالابتسامه .. بس هالابتسامه ذبحت منى .. حرام عليه هو ما يحس بالي يسويه فيني ..؟؟... غمضت منى اعيونها و تنهدت من الخاطر .. اااااااااااه ..

مبارك : السموحه ان كنت وقفتج الشيخه ..

منى : لا عادي .. خير اخويه ؟؟..

استغرب مبارك هي ليش جافه بتعاملها معاه ..

مبارك : خير ربي يسلمج .. بس السموحه منج .. بس ما ادري كيف اقولج ..

منى : لو سمحت خويه .. اذا في خاطرك كلام قوله ..

مبارك : هيه و الله فخاطريه رمسه ... بس اخافج تفهميني غلط ..

منى : كلمه تستحي منها بدها ..

مبارك و هو يشوف نظارته .. : ممكن اعرف انتي شو مشكلج ..؟؟..

منى : اناا ؟؟!...

مبارك : هيه انتي ..

منى و مب عارفه شو تقوله او ترد عليه .. : و من قالك ان عندي مشاكل ..؟؟..

سكت مبارك و تم ايطالع منى .. تصنمت البنت من شافت اعيونه .. يالله رموش عينه طويله .. و خشمه .. اااااااه .. محلات خشمه .. ما عرفت شو تسوي .. هالانسان جلب كيانها فوق تحت .. منى تتعذب .. و مبارك مب حاس بشي صوبها .. كان يشوفها .. و منى كانت منقبه .. و مب باين منها الا عيونها .. و مع هذا .. كان مبارك يشوفها .. جنه يشوف جماد جدامه .. ما اهتزت شعره من راسه عشان منى ..

مبارك : ما ادري شو اقولج .. بس السموحه منج .. الا ريتج وايد تتجاهليني و . . ما ادري كيف ..

منى و هي ميته : .. كيف ؟؟؟..

مبارك : منى انتي ادرى .. ما ادري شو الي استوى و خلاج تتصرفين بهالطريقه .. و اذا كان بدر مني أي شي .. فهو عن غير قصد و السموحه ..

تيبست منى من سمعت مبارك ينطق اسمها .. هو نطقه بكل عفويه .. عادي .. حتى ما حس انه نطق اسمها .. بس هي من سمعته نطق بأسمها ... ماتت ..

عوشه و هي تمط مبارك من ايده : ايثى ..

ابتسم مبارك لعوشه و وخى صوبها .. و تم يالس على نفس مستواها ..

مبارك و هو يبتسم : عوووووونج غناتي ..

عوشه و هي تأشر صوب ثلاجت الكابتشينو : اليييييييييييييييييييييييييد .. و ظحكت ..

مبارك و هو يلوي عليها : فديييييييييييييييييييييييييييييييييتج .. فالج طيب غناتي .. و شل عوشه

مبارك : السموحه عالمغثه .. و افتر عن منى .. الي تمت واقفه مكانها .. يعني هو كان منتبهلي .. كان يعرف بنظراتي له .. حس اني اتحاشاه .. يالله شو اسوي اللحين ؟... شو اقول ..؟؟... تمت منى تستنى مبارك و عواشي الين ما يرجعولها .. اول ما وصل مبارك عند منى ..

منى : عواشي .. تعالي حبي بنروح حق يدوووه ..

عوشه : لا ما لييييييييييييد .. الييد ايثى ..

مبارك : الشيخه .. خليها عندي .. شوي و برجعها لكم في غرفة الوالده ..

منى : لا ما في داعي .. امايه تريد تشوفها .. يله عواشي ..

عوشه و هي تصيح و تلوي على مبارك بالقو : ايثى مااااااااااليييييييييييد ..

عصب مبارك من منى .: يا بويه ما يرزى عليج .. انا قلتج جني الا غلطت في حقج السموحه .. حشى ..

منى : اوكي ليش تصارخ ..؟؟..

مبارك : لانج عصبتيبي .. انا عمري ما رمستج و لا ييت صوبج .. و انتي ما ادري شعندج .. جني الا ماكل حلالج و انا ما عندي خبر ..

منى : لو سمحت مافي داعي تعاملني بهالاسلوب .. اوكي .. و بعدين .. انا اصلا ما قد اعترفت بوجودك في هالدنيا و لا هب مهتمه منك ..

مبارك : اوكي و انا ما قلت انج معجبه و الا شي .. كل السالفه ..

منى و تقطع رمست مبارك : معجبه ..؟؟؟!!!!!!... و من قال اني معجبه ؟؟..

طالعها مبارك بنظره .. كان مستغرب من هالبنت .. جان يبتسم .. اللحين عرف السالفه .. ماتت منى من شافت نظرت مبارك لها .. و الي ذبحها اكثر انه ابتسملها ..

منى : تعرف انك مغرووور ؟؟...

ظحك مبارك من الخاطر : هي ادري ..

و في هاللحظه تذكر روضه .. كانت اول وحده اتقوله انت مغرور .. و اول وحده تكسر غروره ..

انصدمت منى من رده ..

مبارك و هو يلعب بشعر عواشي : الشيخه .. قلتلج .. اذا كنت غلطت في حقج .. و انا اشك في هالشي .. فالسموحه منج .. و اذا شي غيرها هذا .. فأنا ما اروملج حيله ..

منى : اففففففف .. اكرهك تعرف .. ؟؟..

و مشت عنه منى و خلته في صدمته .. تكرهني !!!!..


منى نفسها ما عرفت هي ليش قالتله هالشي .. بس ذبحها غروره .. هو كان يعرف بنظراتي له .. كان يحس فيني .. و مع هذا . . ما اهتم .. و لا بادلني هالشي .. لا و بكل قوة ويه يايني يقولي انتي ليش متغيره .. ااااااه .. شو هو يريد يذبحني يعني ..؟؟؟.. ركبت منى الاصنصير و راحت غرفة امها .. و مبارك بعده في الهول هو و عواشي الي كانت تشرب الكابتشينو ... شل مبارك عواشي و راحو صوب راشد ..

راشد : هلا و الله بالشيوووخ .. هلا بعواشي ..

و عواشي تظحك على تراحيب راشد لها .. و مبارك في عالم ثاني .. امممم .. هي ليش قالت انها تكرهني ؟؟.. معقول تكون معجبه ..؟؟؟...

راشد : حووووووه ..

مبارك : شعندك ..؟؟..

راشد : انا شعندي و الا انت ..؟؟.. وين دارك ارمسك و لا هب عاطني ويه ..؟؟؟..

مبارك : اااااااااه .. لا ماشي ..

راشد : ماشي ..!!!!.. انزين وين ريتها عواشي ..؟؟..

مبارك : في الهول ... تحت

راشد : هيه .. و منو كان عندها ..؟؟..

مبارك : منى .. اووه .. عمتها ..

راشد و بخبث : منى ؟؟...

مبارك : ياخي هالبنت مب عارف مشكلتها ..؟؟..

راشد : .. ليش عاد ..؟؟..

قال مبارك لراشد عن الي استوى من بينه و بين منى ..

مبارك : انا شو سويتبها عشان تقولي اكرهك ..؟؟..

راشد : اممممم .. و الله ما دريبها ..

مبارك و هو يوايج من الدريشه . : و الله اني ما قد رمستها .. و لا افتريت صوبها ..

راشد : يمكن هذا الي ذبحها ..

افتر مبارك صوب راشد : كيف يعني ..؟؟؟..

راشد : يمكن البنت كانت تتوقع منك عكس ردت فعلك ..

مبارك : كيف يعني عكس ردت فعلي ..؟؟..

راشد : يعني هي كانت تشوفك و ترقبك .. يمكن في خاطرها شي من صوبك .. و كانت تتوقع انك تبادلها هالشي ..

مبارك : انت شو تقول ؟؟.. ابادلها شووو .. ؟؟.. و الله يا اني عمري ما سويتلها حركات و لا عبرتها حتى ..

راشد : بس يمكن هي معجبه .. تذكر .. يوم قلت ان البنات يكونن معجبات بواحد و لا يقولن له الا ان وصلهن خبر عرسه ..؟؟.. جاد ربك منى من نفس حالتهن ..

مبارك : ظنك ؟؟؟..

راشد : اعتقد .. و لا ظنك شعنه بتقولك اكرهك ..

مبارك : يعني هي تقصد العكس .. و تريد توصلي هالشي .. امممممممممم ...

راشد : و شو رايك ..؟؟..

مبارك : شوف راشد .. لا منى و لا عشره من امثالها .. ممكن انها تحل مكان شيخة المنصوريات في قلبي .. روضه توثقت في القلب .. و مستحيل اني ابدّي أي وحده عليها .. و لو كانت هالوحده تموت عالتراب الي ادوسه ..

راشد : ههههههههههههههههههه .. ياخي شكلهن المنصوريات خشعنا ..

مبارك : ههههههههههههههه .. مب الا خشعنا .. الا ظون روسنا .. ههههههههههه..

بعدها بنص ساعه راح مبارك بعواشي صوب هلها .. اول ما وصل صوب الغرفه .. كانت دلال توها بتظهر من الغرفه ..


عواشي : ماماتي ..

و ربعت صوب امها .. اول ما شافها مبارك نزل راسه ..

دلال : هلا هلا بعيوني .. حبيبي وين كنتي ..؟؟..

عواشي و هي تأشر على مبارك : لحت انا و ايثى اند لاثد ...

دلا ل : هههههههههههههههه .. لتكون عواشي بهدلتكم ..؟؟..

مبارك : لا افا عليج لا بهدلتنا و لا شي .. و الله نفرح بشوفتها ..

دلال : هههههههههههههه .. اعتقد ما عندكم يهال .. ؟؟..

مبارك : لا و الله عندنا يهال ماشالله .. خويه عنده ثلاثه ..

دلال : الله يخليهم له انشالله ..

مبارك : انشالله .. و اللحين السموحه منج ..

دلال : لا وين ...؟؟..

مبارك : برد صوب راشد ..

دلال : لا و الله ما ترد الين ما تتقهوي .. فضيحه توصل اللين هنيه و لا تتقهوي ..

مبارك : مره ثانيه انشالله ..

دلال : لا و الله ..

و عن حلفتها وافق مبارك ..

دخلت دلال قبله ..

دلال :عموه .. مبارك بيدخل ..

وقف قلب منى من سمعت اسم مبارك ..

ام منى : افا عليج خليه يقرب ..

دلال : تفضل ..

مبارك : هوووووود ..

ام منى : هدا هدا .. قرب فديتك ..

مبارك : السلام عليكم ..

الكل : و عليكم السلام ..

ام منى : مرحبا الساع ولديه .. شحالك ..؟؟..

مبارك : بخير ربي يسلمج خالتيه .. انتي شحالج ربج الا بخير .؟؟..

ام منى : الحمدلله يا ولديه ..

مبارك : الحمدلله عكل حال ..

اول ما دخل مبارك الغرفه انتبه لمنى الي كانت عاطيتنه ظهرها .. كانت تلبس نقابها .. و طلعت عنهم دلال و عواشي و تمت منى و امها و مبارك بس ..



ام منى : فديتج منى قربي الدله صوب خوج ..

منى : انشالله ..

و حطت منى دلة القهوه و دلة الحليب عدال مبارك ..

مبارك : تسلمين الشيخه ..

منى و قلبها يدق .. : ربي يسلمك ..

ام منى : و شحال خوك ربه الا بخير ..؟؟..

مبارك : الحمدلله .. انشالله ورى باجر بيسووله عمليه ..

ام منى : الله يساعده و يشفيه انشالله ..

مبارك : انشالله ..

و في هاللحظه دخل حمدان و نوره ..

حمدان : السلام عليكم ..

و نش مبارك و سلم عليه ..

حمدان : هلا و الله بالنسيب ..

مبارك : هههههههه .. النسيب ..؟؟؟!!!..

حمدان : هيه خلاص ترانا خاطبينك حق عواش ..

مبارك : ههههههههههههههههههههه ... لا عواشي خاطبنها لولديه ..

وقف قلب منى .. هو معرس ؟؟!!!..

حمدان : خلاص عيل .. ظمنت ان بنت ما بتعنس ..

ام منى : هاه و متى الملجه .. ؟؟... هههههههههههه ..

حمدان : هيه ترى خطاطيب بنتنا وايد .. تلاحج عمرك ..

مبارك : يا ريال خل الولد ايي اول شي و من عقب فالك طيب ...

حمدان : هههههههههههههههههههه .. و انت تخطب لولدك قبل لا تيبه ..؟؟..

مبارك : خلنا نيب امه قبل و من عقبها يستوي خير .. ههههههههههههه ..

اول مره منى تسمع مبارك و هو يسولف .. ما كانت تتوقعه جذيه .. يعني هو ما يعرف حمدان خوها .. و مع هذا الي بيشوفهم و هم يسولفون بيقول هاذيل يعرفون بعض من سنين ..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم