رواية الله يبقيك لعين ترجيك -25

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -25

قام من مكانه وعطاها ظهره: المهم ... الجو مساعدك .. الجو هوا وريح .. ما اقدر احرك المركب ... يعني بنقعد لبكرة او بعده على ما تطيح الريح
رؤى:.
استغرب فواز انها ما تكلمت ولا علقت ... لف عليها توقع انها نزلت ... شافها على وضعها ومنزلة راسها ... وقف يطالعها فترة وهي على نفس الحال ... قرب منها ... لما شافت طرف رجوله ... رفعت راسها ... وانصدم لما شاف عيونها
رؤى ووجهها مليان دموع: ما توقعت ان هذه نظرتك لي يا فواز ... انا لما كنت كارهتك ما خبيت عليك ... صارحتك ... ولما بديت اتقبلك ... تظن فيني هالظن ... الله يسامحك .. تركته وركضت تنزل تحت

فواز فاتح عيونه ومو مصدق: يا ترى ايش اللي حادها على اللي تسويه ؟؟؟
معقولة تكون فعلا بدت تتقبلني ؟؟؟ لا لا لا لا لا لا اصحى يا فواز ... ما فيك تنصدم مرة ثانية ... وهالمرة اذا تأملت فيها وصدمتك بتكون الصدمة القاضية


نزلت رؤى لغرفتها ورمت نفسها على السرير ... وكالعادة صيااااح
قعدت فترة على هالحال وهي تفكر بفواز ... وشلون تتصرف معاه
لا ... لازم ما اطفش ولا ازهق ... المسكين تحملني وتحمل طولة لساني من قبل الملكة حتى ... من يوم خطبة ابراهيم لي ... وما تعب ولا زعلني ... وانا من اول مرة اسمع منه كلام يغث ... وقلبتها مناحة وصياح ... لازم اضغط على نفسي شوي ... والحمدلله الريح رحمت حالي ... يعني عندي مجال يومين احاول اغير صورتي عند فواز ... قامت ودخلت الحمام تغسل وجهها وتعدل شكلها ... طلعت وسمعت صوت التلفزيون ... يعني رجع وجلس يتفرج مرة ثانية ... راحت للمطبخ وكملت تنظيف ... خلصت وراحت الغرفة تتأكد من شكلها ... والحمد لله كل شي اوكي ... تعطرت مرة ثانية ... وطلعت للصالة ... جلست جنب فواز
رؤى: فواز
فواز: ................
رؤى: فواااز
فواز: ..............
لفت رؤى وجهه تجاهها: فواز
فواز بعد يدها: ممكن تخليني اكمل الفيلم؟؟
رؤى: فواز ما يصير كذا ... صار لك اسبوع وانت من فيلم لفيلم ... ما زهقت؟؟؟
فواز: ....................................
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااز
فواز: .....................................
قامت رؤى ووقفت قدام الشاشة: احين بترد علي ولا شلون؟؟؟
فواز: بعدي خليني اشوف!!!!
رؤى بدلع: ماااااااااااااااااااااااااااااابي
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: نععععععععععععععععععععم
فواز: بعدي دام النفس عليك طيبة
رؤى: واذا ما بعدت ايش بتسوي؟؟؟؟
فواز: بقوم وانتف لك شعرك
رؤى: مع اني احب شعري ولا اقدر استغنى عنه ... بس يالله وريني شلون بتنتف شعري!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟
قام فواز ركض لها وهي ركككككككككككككككككككككككض وهو وراها ... راحت للمطبخ وهو يلحقها ... لفت على الطاولة الدائرية وكل واحد واقف بجهة... وهي تصرخ: ماتقدرررررررررررر تمسكني
فواز: مين اللي ما يقدر يمسكك؟؟؟
رؤى وهي تلعب بحواجبها له: انننننننننننننننننننننننننت
فواز: ان ما ذبحتك ما اكون فواز ... وركض صوبها
ركضت وطلعت ... ودخلت غرفته ... ولما انتبهت انها غلطت لانها دخلت بمكان يقدر يحكرها فيه ... عضت على شفتها السفلية وانتبه لها فواز ... وابتسم ابتسامة النصر
قرب جهتها وهي ترجع على ورا لان الغرفة صغيرة ما في مجال انها تلف ... وهي ترجع على ورا: تكفى فواز ... الا شعري احبه وما اقدر استغني عنه
فواز: بس انا ما ابي الا شعرك
رؤى: أي شي تبيه بسويه ... بس تكفى هد شعري
فواز: مين قال لك تتفلسفين وتتحديني؟؟؟؟
رؤى: اسفة .. آخر مرة .. آخر مرة يا فواز
فواز وهو يقلد صوتها: مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابي
رؤى: فواز ... ايييييييييييييييييييييييييييييي
صدمت بالجدار اللي ورها ... خلاص ما في مجال انها تتحرك ... الجدار وراها وفواز قدامها ... وما في مجال انها تمر من جنبه
قرب منها فواز ومسك شعرها وسحبها لناحيته بقوة ... لدرجة انها ضربت بصدره
: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز ماسك شعرها من ورا ... يعني هو ما يشوف وجهها ... بس ظهرها متسند عليه
فواز وهو لسه ماسك شعرها: وبعدين معاك ... متى بتعقلين؟؟؟
رؤى: ايييييييييييييييييي .. فواز شعري
فواز: واذا قلت ماني تاركه لين انتفه لك
لفت عليه فواز وقابلته ومدت يدينها ولفتها حول رقبته وبدلع: واهون عليك؟؟؟
ترك شعرها وهي لسه على وضعيتها: رؤى
رؤى رفعت عينها وحطتها بعينه: ...........................
فواز: رؤى ... ممكن تتركيني؟؟؟
رؤى حطت راسها على صدره: واذا قلت اني مرتاحة كذا؟؟؟
شال يدها وبعدها عنها ولف وطلع من الغرفة واول ما وصل الباب: كفاية عذاب يا رؤى ... تركها وطلع يكمل الفيلم ... بس باله مو مع الفيلم ابببببببببببببببببببببببببببببد


جلست رؤى ساعة تفكر بكلامه .. يعني انا السبب في عذابه؟؟؟ ليش قال هالكلام؟؟؟ يبيني اتركه يعني ؟؟؟ بس حسيت بنظرته لي شي ثاني؟؟؟
طلعت من غرفته وراحت لغرفتها وصكت على نفسها الباب ... رمت نفسها على السرير ... وعقلها وبالها في مكان ثاني


ما حست بنفسها الا والدنيا ظلام ... فتحت عينها بسرعة ... يووووووووووووووه ... الظاهر راحت علي نومه ... وفاتتني الصلاة ... يا ربي حتى فواز .. شلون تغدى ... وليش ما صحاني؟؟؟
قامت بسرعة وشافت الساعة ... يووووووووووووه يا دوب الحق على صلاة المغرب واقضي الباقي ... بسرعة راحت للحمام وتوضت وصلت اللي عليها


طلعت للصالة ... شافته قاعد ويتفرج: اهليين
لف فواز عليها: هلا
رؤى: ليش ما صحيتني؟؟؟
فواز: ماله داعي ... اكيد تعبانة ولا ماكنتي نمتي
رؤى: طيب تغديت؟؟؟
فواز: دبرت عمري
رؤى: آسفة فواز ... ما ادري شلون غلبني النوم وما حسيت بنفسي الا قبل شوي
فواز من غير ما يطالعها: عادي
قامت من عنده وراحت للغرفة وبدلت ملابسها: لبست فستان ناعم ... كوكتيل وقصير ... لونه بنفسجي رايق ... حطت لها مكياج خفيف ... وتعطرت على خفيف لان فواز ما يستحمل العطر القوي وطلعت
راحت للمطبخ ... شافته نظيف ... يعني ايش اكل؟؟؟ شافت الزبالة ولقت فيها علبة اندومي ... يا عمري عليه ... اكل اندومي ... والظاهر انه غسل الصحن بعد
لازم اعوضه واسوي له عشا محترم ... جلست في المطبخ وتفننت بالطبخ .. لاول مرة تحس بفرحة انها تطبخ لفواز .. العادة تحس انها مجبورة على هالشي ... بس اليوم احساسها مختلف تماما ... الله لا يحرمني منه ولا من طيبته يا رب
خلصت العشا ... وجهزته على الطاولة ... وراحت عنده
رؤى: فواز
فواز لف عليها: ....................
رؤى: العشا جاهز ... حياك
قام فواز من غير ما يكلمها ... وقعد على الطاولة
خذت رؤى صحنه وبدت تغرف له
طالع فيها فواز: ايش هالرضى اليوم؟؟؟
رؤى: عقبال ما بعض الناس يرضون علي
اخذ فواز صحنه من غير ما يتكلم
العشا ممل لاقصى درجة ... فواز ما يتكلم واذا تكلمت رؤى يرد عليها بنص اجابات ... كانه يقول لها اسكتي احسن لك ... خلصوا وقامت رؤى تنظف وتشيل الاغراض

خلصت من التنظيف ورجعت لغرفتها كالعادة ... مسكت جوالها بس رمته ... اليوم مالها خلق الجوال او أي شي ثاني ... تبي تغير الروتين ... ودها تقرب من فواز وتقعد معاه ... بس هو مو معطيها فرصة ... طيب خليني اجرب واروح اقعد عنده

طلعت وراحت له ... جالس يتفرج عالفيلم ... راحت وقعدت جنبه على الكنبة ...
رؤى: فواز؟؟؟
فواز: ..................
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز بنص عين: نعم؟؟؟
رؤى: زهقانة
فواز: ايش تبيني اسوي؟؟؟ استحملي كلها يوم يومين ونرجع
رؤى: لا عاد انا ما قلت نرجع ... بس ابي اسوي شي!!!
فواز: عندك المطبخ ... تسلي فيه
رؤى: زهقت من المطبخ من اول ما جينا وانا احوس فيه
رجع يكمل الفيلم ولا كأنها تكلمه
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااز
فواز: اووووووووووووووووف ... ايش تبين؟؟؟
رؤى وهي زعلانة: خلاص ما بي شي ... كمل الفيلم
فواز: ومن قال اني بقطعه؟؟؟؟
جلست رؤى تتأمل فواز فترة ومرة وحدة نطت له: فواااااااااااااااااااز
فواز: اللهم طولك يا روح ... خير ايش عندك؟؟؟
رؤى: انت ليش ما تشبه نواف مع انكم توأم؟؟؟
طالعها فواز بنص عين ووده يقوم يكفخها: يعني اول مرة تلاحظين؟؟؟ صج انك سخيفة
حزت الكلمة في خاطر رؤى بس مشتها: لا ... بس لما دققت اكثر ما في ولا شي يبين انكم توائم!!!
فواز لف عليها: ومتى دققتي في نواف ان شاء الله؟؟؟؟
رؤى: لا مو عن دققت ... بس اول مرة افكر
فواز باهتمام: ايش اللي خلاك تفكرين اليوم؟؟؟
رؤى وهي تبتسم: لان الموضوع ما كان يهمني من قبل ... لما همني فكرت فيه
فواز وهو يبتسم: يعني الموضوع همك؟؟؟؟
رؤى وهي تقرب من فواز وتمسك كتفه: طبببببببببببببببعا ... أي شي يخص زوجي فهو يهمني
فواز: يعنــــــ......
قطع عليه صوت جواله ... طلعه وشاف اسم نواف
فواز: هذا نواف اتصل ... خليني اشوفه ... تركها وصعد
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووف ... ويلوموني لما اكره نواف ... يالله حصلت موضوع اتكلم فيه وعطاني وجه .... اتصل وخرب علي ... اووووووووووووف




على السطح ...
فواز: الو
نواف: ما اقدر على هالالو!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههه ليش يعني؟؟؟
نواف: لاني ما قدرت احدد شعورك اليوم؟؟؟
فواز: ليش انا قادر اعرف راسي من رجلي عشان انت تحدد
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ليش يعني ... شلون الجو اليوم؟؟؟
فواز: والله ساعة غائم ... ساعة ممطر ... ساعة ريح ... ساعة هادي وصافي
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه قول متقلب وخلص
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآه
نواف: سلامتك من الآه يا خوي
فواز: بتذبحني يا نواف بتذبحني
نواف: فواز ... يا تصارحها بحبك ... يا ترجع وترجعها بيت اهلها ... هالوضع ابد ما ينفع!!!
فواز: اللي ذابحني قربها يا نواف
نواف: طيب هي شلونها معاك؟؟؟
فواز: ما ادري احسها بدت تتعدل ... بس اتوقع انها تسايرني
نواف: هههههههههههههههههه حلوة هذه تسايرني

نواف وكانه يكلم احد ثاني: طيب طيب .. اووووووووف ما تخلون الواحد يساسر اخوه!!!
فواز: ايش فيك؟؟؟
نواف: البنات صجوني ... يبون يكلمون رؤى
فواز: ههههههههههههههههههههه وانا ولا عبروني ... هالبنات قليلات خاتمة
نواف: من زمان قايل لك ... بس انت اللي دوم تدافع عنهم
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههه عطني اياهم بس
ليان: الوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
فواز: هلا والله بالقاطعة
ليان: حرام عليك!!! انا القاطعة؟؟؟ ما ادري مين اللي من تزوج وهو متغير علينا ولا يسأل فينا؟؟؟
فواز: طبعا ... اكيد بتغير ... ما تتصلون ولا تسألون عني الا اذا تبون رؤى ... ولا انا بالطقاق اللي يطقني صح؟؟؟
ليان: حرام عليك ... اناااااااااااااااا ... تراك ظالمني ... وهي تضحك ... وين رؤى عطني اياها بسرعة!!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طيب ياليان اوريك ...
ليان: هههههههههههه امزح معك .. انت عارف غلاتك وما يحتاج اقولك
فواز: باين باين ... انتظري انادي رؤى واحترم نفسي احسن لي
ليان: هههههههههههههههههههههههه يعني عارف


وقف على الدرج ونادها ..
فواز: رؤى ... رؤى؟؟؟
جته رؤى: نعم؟؟؟
فواز: تلفون ... البنات يبونك
ركضت رؤى فوق وخذت منه السماعة: الوووووووووووووووووووو
ليان: هلا حياتي ... شلونك؟؟؟
رؤى: بخير دام اني سمعت صوتكم
( اثرت الجملة في نفس فواز ... مع انها ما كانت تقصد منها شي .. بس فواز فسرها انها متضايقة من وجودها معاه)
رؤى: بشري حبيبتي ... ما طلعت نتايجك؟؟؟
ليان: ويلومني فواز فيك ... اول سؤال سألتيه عني وهو ولا افتكر يسألني
رؤى: بشريني بعدين تحلطمي ... ما طلعت النتايج؟؟؟
ليان: الا الحمد لله ... 94 %
رؤى: مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وك
الله يوفقك يارب ... وينولك اللي في بالك
ليان: امين
اخذت لينا منها السماعة: بسك من ليان .. دوري يالله
رؤى: لييييييييييييييييييييييينا ... وحشتيني يالدبة
لينا: وانتي اكثر ... يالله بسكم متى ترجعون ... وحشتوني مووووووووووت
رؤى: ما ادري والله ... لسه ما قررنا
لينا: يالله والله ما اقدر استغنى عنكم ... تعالوا وبنتركم تاخذون راحتكم ... بس ارجعوا
رؤى: حرام عليك لسه ما صار لنا شي ... تقريبا اسبوع واحد بس
لينا: اسبوع ونص ... لا تغلطين
رؤى: هههههههههههههههه حاسبتهم بعد؟؟؟
لينا: طببببببببببببببعا ... وينه فواز ... ابي اكلمه
رؤى: طيب ... فواز ... لينا بتكلمك
فواز: هلا والله بالحب والحنان كله
لينا: لا لا لا لا لا لا لا لا راحت علي خلاص ... الكلام الحلو كله لرؤى
فواز: هههههههههههههه افا عليك ... انتي الاصل
لينا: يالله فواز ... وحشتونا ... ارجعوا بسكم؟؟
فواز: ههههههههههههههههههههه اعرفك حنونة وقلبك ما في منه
لينا: البيت من غيرك مايسوى
فواز: انتي اللي افكر في البيت من بعدك ... عالاقل انا بعيش معاكم .. ما راح ابعد
لينا: يالله فواز ... توني اقول لرؤى ... ارجعوا واحنا بنتركم على راحتكم ... اهم شي نشوفكم ونكحل عينا
فواز: ان شاء الله قريب بنرجع ... لا تخافين
لينا: واحنا في الانتظار ... يالله فواز ... صدعنا راسكم ... مع السلامة ... نشوفكم على خير
فواز: ان شاء الله ... سلمي على امي وابوي وكل من يسال عنا ... وباركي لليانو الدبة مع انها ما تستاهل
لينا: هههههههههههههههههه يوصل ... مع السلامة حبيبي
فواز: مع السلامة


لف وجهه فواز ... وشافها تتأمل فيه
فواز: انا ابي اعرف ... انتي اول مرة تشوفيني؟؟؟
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: من الصبح وانتي بس تطالعين فيني
رؤى: اممممممممممممممممممممممم تقدر تقول اول مرة انتبه
فواز: بلا كثرة حكي ... خلنا ننزل تحت ... بكمل الفيلم
رؤى: فواااااااااااااااااااااز ... مازهقت من هالافلام؟؟؟
فواز: ايش تبيني اسوي يعني؟؟؟
قامت رؤى ومسكت ذراعه وتعلقت فيه مثل الاطفال: خلنا نتمشى على السطح ونقعد في الجو الحلو هذا شوي
فواز: بس الجو بارد
رؤى: شوي فواز ... عشان خاطري
فواز: طيب ... مشى وهي ماسكة يده وهو ساكت ... ورؤى تفكر بموضوع تفتحه معاه لانه اذا زهق بينزل وهي مستمتعة بالوقفة معاه
رؤى: اممممممممممممممممم فواز ... شلون علاقتك بخواتك؟؟؟
حط يده على جبهتها: انتي حرارتك مرتفعة اليوم؟؟؟
رؤى وهي تهز راسها: ليش يعني؟؟؟
فواز: اسئلتك كلها مالها داعي .... بالذمة هذا سؤال!!! ما كأنك عايشة معانا وفي كل كحة معانا
رؤى: ههههههههههههههههههههه لا مو عن كذا ... انا اعرف عن علاقتكم .. بس ابي اعرف عن شعورك تجاههم ... شعورهم تجاهك انت ونواف اعرفه ... دايما يسولفون عنكم وفرحانين ومبسوطين وطايرين فيكم لدرجة اني احيانا احسدهم
فواز: ليش تحسدينهم؟؟؟
رؤى: هم ما شاء الله ثلاثة خوات ... يشكون همومهم لبعض ... متماسكين ... كل واحدة شايلة عن الثانية ... وفي 3 اخوان الله يخليهم ... حبوبين ويحبون خواتهم وشايلينهم على راسهم وطلباتهم اوامر ... مو انا ... وحيدة وما عندي احد
فواز: طيب خواتي ما قصروا معك ... دوم معك ويحبونك يمكن اكثر مني بعد
رؤى وعيونها بدت تدمع: ادري انهم مو مقصرين معي ... بس انا احس اني مثقلة عليهم ... دوم على قلبهم ... يعني اتوقع انهم يبون يختلون بانفسهم ... بس انا مو معطيتهم مجال ... بس والله مو بيدي ... ما عندي احد ... احس اني اذا قعدت بالبيت بنجن ... ما في احد اكلمه ... ما في احد اقوله ايش رايك بلبسي ... زين هالشي ولا اغيره ... طفش في طفش ... ابوي عمره ما قصر معي ... بس يظل رجال ... وعنده شغله
فواز: ليش هالحكي ؟؟؟ هم عمرهم ضايقوك؟؟؟
رؤى: مساكين خواتك ... افتحولي قلوبهم قبل بيتهم ... وعاملوني احسن معاملة ... وعمي الله يحفظه مدلعني آخر دلع ... وخالتي مو عارفة ايش تسوي لي عشان ما ينقصني شي ... بس انا دايما حاسة بالنقص ... وحاسة اني مكلفة عليهم
نزلت راسها وهي تمسح دموعها
رفع راسها فواز: امسحي دموعك يا رؤى ... طول ما راسي يشم الهوا ما انتي بمحتاجة شي ... هذا أولاً
ثانياً: خواتي مو بس يحبونك ... يموتون عليك ... ولا عمرهم تضايقوا منك
رؤى بمكر: طيب وانت؟؟؟
نزل فواز عيونه: انا؟؟؟ ايش فيني؟؟؟
رؤى: ما تتضايق مني؟؟؟
فواز: رؤى ما بردتي؟؟؟ انا بردت ... خلينا ننزل تحت
مسكت رؤى فيه وكأنها تدفي نفسها فيه: شوي بردانة
لمها فواز: طيب خلنا ننزل بسرعة قبل لا تمرضين وابتلش فيك


اليوم الثاني ... صحت رؤى بدري ... طلت من تحت الباب ... ما شافت ورقة الطلبات ... تحطمت ... كانت منتظرتها وطول الليل تدعي انه يرجع يطلب منها وهي تنفذ وهي مبسوطة ... مو مثل اول
قامت وراحت الحمام وغسلت وغيرت ملابسها ... لبست شورت وبدي قصير ... سبحان الله ... هالملابس اللي كانت كارهتها بالبداية وتكره عمرها لما تلبسها ... صارت تحبها وتستمتع فيها ... لانها من فواز ومن ذوقه
طلعت وجهزت الفطور ... وصحته ... بس هو ولا تكلم ... من قام الصبح وهو ما يتكلم معاها ... ياكل ويقوم بسسسسسسسسسسسسسسسس ... حتى اذا حاولت تفتح معاه مواضيع ما يرد عليها ويطنشها ...
نفس الموال عالغدا والعشا

استمر حالهم يومين ... فواز مطنشها لاخر حد ...وهي متضايقة ومو عارفة ايش تسوي ... مالها خلق تلعب بجوالها ولا تقرى روايات ... والمكان نظيف ... صار لها يومين بس تنظف فيه .. يعني ما في شغل .. اوووووووووووووووووووف



بعد العشا خلصت من التنظيف ورجعت للصالة ... وراحت قعدت جنب فواز ... ومسكت يده ..
فواز ما تحرك ولا لف عليها ... ولا كانها قاعدة جنبه
رؤى وهي تحرك اصابعها على كفه: فواز
لف عليها فواز: .............................
رؤى: ممكن اطلب طلب؟؟؟
فواز: آمري
رؤى: ممكن اكلم ابوي؟؟؟
سكت فواز
رؤى: اذا ضايقتك ... خلاص انسى الموضوع
سحب يده من يدها وقام من عندها
رؤى تحطمت ... الظاهر انه مو طايقني ولا طايق قربي ... بس انا اللي جبته لنفسي .. نزلت راسها من القهر ...
وبعد شوي شافت رجوله عندها ... رفعت راسها شافته واقف قدامها وهو يمد يده بالجوال لها
ابتسمت له وهي فرحانة: شكررررررررررررررررررررررا
فواز: العفو ... خذي الجوال ... بس اصعدي فوق لان الارسال مرة ضعيف داخل
قامت رؤى وطبعت على خده بوسة سريعة ورككككككككضت لفوق
ضحك عليها فواز وقال في نفسه: الظاهر اني متزوج بزر ... الله يعيني عليها بس



قعد يكمل الفيلم ونساها ... كانت اللقطة حماس واندمج معاها ونسى رؤى
خلص الفيلم وقام بيروح الحمام ... يوووووووووووه نسيت رؤى ... معقولة كل هذا تكلم ابوها ... صار لها نص ساعة ... طل في غرفتها ما حصلها ... شاف المطبخ بعد ما في احد ... رككككككككككككككككككض للسطح وهو ميت خوف عليها .. انا شلون نسيتها ... اول ما صعد جلس يدورها وحصلها في زاوية متكورة على نفسها وتبكي ... ركض جهتها ونزل لمستواها: رؤى
رؤى: ...................................
فواز وهو يرفع راسها: رؤى .. ايش صاير؟؟؟ ابوك فيه شي؟؟؟
هزت راسها والدموع مالية وجهها ... حتى مكياجها اخترب
فواز: ايش فيك؟؟؟ رؤى ترى ما اقدر استحمل اكثر من كذا ... طيحتي قلبي .. اهلي فيهم شي؟؟؟
رؤى وهي تبكي: ابوي
فواز بخوف: ايش فيه؟؟؟
رؤى: امس راح مع عمتي حنان وخطبوا له
فواز: طيب
رؤى: شنو اللي طيب؟؟؟؟ اقولك راح خطب
فواز: يوه ... مو هذا اللي تبينه من زمان ... وذبحتي نفسك عشان تحققينه!!!!
رؤى: ايه ... وانا اتمنى له الخير ... بس اكيد انه بيتغير علي .. وما بيكون لي بروحي ... انا مالي غيره في هالدنيا ... اذا تركني اضيع
ونزلت راسها وهي تصيح بقوة
فواز بهمس: وانا وين رحت يارؤى؟؟؟
رؤى: انت ... انت كرهتني ولا عاد تحبني ... ولا بطايقني بعد ... ادري اني السبب ... واني انا اللي كرهتك فيني ... بس كنت عمية وغبية وما افهم ... ولما حسيت على دمي فات الاوان
رفع راسها فواز: انا ما كرهتك يا رؤى ... لا تقولين هالكلام!!!
رؤى: وايش تفسر تصرفاتك معي هاليومين؟؟؟
ضمها فواز لصدره وجلس يمسح على شعرها: عمري يا رؤى ما كرهتك ... ولا

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم