رواية الله يبقيك لعين ترجيك -26


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -26

بكرهك .. انتي ما تعرفين ايش تعنين لي ... انتي دنيتي وحياتي وكل شي
رفعت راسها: تتكلم جد ... وما تتخلى عني؟؟؟
رجعها على صدره: ما تخليت عنك ولا بتخلى ... واذا تركتك فاعرفي يا رؤى اني مت ... واني مو على وجه الدنيا
رؤى مسكت فيه بقووووووة: لا تجيب طاري الموت ... بسم الله عليك ... ان شاء الله اللي يكرهونك
فواز: يعني اهمك؟؟؟
رؤى: اذا انت ما تهمني ... مين يهمني؟؟؟
شالها فواز بين يديه: من اليوم ... ما راح اتركك اببد
لفت رؤى يدينها حول رقبته وسندت راسها على كتفه ... ونزل فيها تحت ... وعلى غرفته على طول ...



فتحت عينها الصبح ... شافت فواز بوجهها ... جلست تتأمله ... اول مرة تشوفه من قريب كذا ... اصلا دايما من قهرها عليه ما كانت تشوف فيه صفة حسنة ... الحمد لله ان ربي شال اللي مغطي عيني وقلبي قبل لا اضيعه من يدي ... الله لا يحرمني منه

مدت يدها وجلست تلعب باصبعها على خده ... فتح عينه ... شافها وابتسم ...
رؤى: صباح الخير
فواز: احلى صباح مر علي في حياتي
رؤى وهي منحرجة: فوااااز
فواز: عيونه
رؤى: قوم افطر احسن لك
فواز: طيب ايش رايك نرجع ننام مرة ثانية .. وغمز لها بعينه
رؤى ووجهها احمر: تعرف انك ما تنعطى وجه
فواز: هههههه حرام عليك ... بعد شهر ومتمننة علي بعد ... الله يعيني عليك بس ... وسحب خشمها بيده
رؤى: يالله قوم ... نبي نفطر
فواز: من الصبح ماسكة علي ... قوم افطر وقوم افطر ... وانتي نايمة هنا ولا تحركتي من مكانك ... ايش بناكل بالله عليك
رؤى: طيب انت مو مخليني اقوم!!!!
فواز: انا ... ايش سويت لك بالله؟؟؟
رؤى: تتكلم وما تسكت
فواز: والله لا اطلع حرة الشهر كله ... وما بسكت لين يبرد خاطري
رؤى: هههههه
قامت رؤى ... وعدلت شعرها بيدها ... ولفت حول السرير بتروح الحمام ... بس وصلت عند فواز ... سحبها من يدها وطاحت على السرير على صدره ولف يده عليها وباسها
رؤى وهي تحاول تفك يده: فوااااااز
فواز: عيووووونه
رؤى: يالله عن الدلع ... اتركني بروح اتحمم
فواز: الصراحة مو هاين علي ... لاني لسه مو مصدق ... حاس اني بحلم
رؤى: لا بعلم حبيبي مو حلم
فواز: ايش ايش ايش ايش ؟؟؟
رؤى: شنو ايش؟؟؟
فواز: ايش قلتي؟؟؟ ما سمعت؟؟؟
رؤى: قلت انك بعلم مو حلم
فواز: لا لا لا لا لا لا ... اللي قبلها؟؟؟
رؤى وهي تفكر: ما قلت شي؟؟؟
تركها فواز وعفس حواجبه ... يعني انه زعلان: يعني مو طالعة من قلبك؟؟
رؤى: ايييييييييييييييييش؟؟؟
فواز: وهو معطيها ظهره: حبيبي
رؤى: ههههههههه
فواز: اعتقد ما قلت شي يضحك؟؟؟
رؤى: فواز ... من جدك زعلان؟؟؟؟
فواز بزعل: وانتي شايفة انه شي عادي؟؟؟
رؤى وهي تلعب باصبعها على صدره: شوف فواز ... امك اللي هي خالتي حبيبتي اللي واحشتني موت ... دايم تقول لنا .. ان الكلام اللي يقوله الانسان وهو مو حاس فيه هو الكلام اللي بداخله ويمثله
فواز وهو يبتسم: يعني كلمة حبيبي كانت بداخلك؟؟
رؤى: مو الكلمة ... حبيبي بكبره متربع في قلبي
سحبها فواز وطيحها مرة ثانية على السرير


دخلت المطبخ بتجهز الفطور ... وفواز معاها ... يقول يبي يساعدها ... بس طلع عينها من الاذية والمشاكل اللي سواها ... الفطور جهز بساعة ونص بدل من ربع ساعة
رؤى: فواااااااااز
فواز: عيوووونه
رؤى: خلاص ... اطلع برا وانا بسوي كل شي ... عفست الدنيا وقلبتها فوق تحت
فواز: طيب بساعدك
رؤى: شكرا ... مابي هالمساعدة اذا بتعفسني كذا
فواز: ما عرفنا لكم يالحريم ... اذا ما ساعدناكم ... انواع الحش في المجالس ... زوجي ما يساعد ... بس جالس ويتأمر ... ولا يخلو من الزيادة اللي من راسكم وعلى كيفكم ... واذا ساعدنا تطردونا من المطبخ ... شفتي ان احنا مظلومين معاكم ... ودايـــــ...
رؤى: فواااااااااااااااااااز
فواز وهو يضحك: قلبه
رؤى: اطلع برا ... بعد حوستك وعفستك مجلسني اسمع خطبتك هذه؟؟؟
فواز: طيب بجلس واتفرج بس ... مابسوي شي ... بس ما اطلع تكفين
رؤى: لا ... ما في ... اطلع اتفرج على الدي في دي على ما اخلص
فواز: بس ...
سحبته رؤى وطلعته برا وهو يضحك عليها ... كملت شغلها وجلست تصلح اللي عفسه عليها فواز ...


جهزت كل شي على الطاولة ورتبته
رؤى:حبيب قلبي ... الفطور جاهز
فواز: .................................
رؤى: حبيبي ... حبيبي
فواز: .................................
رؤى: يوه ... فواااااااااااااز ... حياتي الفطووووووووووووووور
فواز: .................................
رؤى: فوااااااااااااااز ... مو معقولة كل هذا اندماج
فواز:...................................
راحت عنده وهو متمدد ولا رفع راسه لها ... قربت منه ... ومسكت كتفه: فواز
فواز: ..................................
رؤى وهي تهز كتفه: حبيبي ... ايش فيك ؟؟؟ ليش ما ترد علي؟؟؟
فواز: .................................
رؤى: فوااااااااااااااز .... لا تكون زعلت مني مرة ثانية؟؟؟
فواز وهو عافس حواجبه: يعني هامك ؟؟؟
رؤى وهي متعجبة من تغيره المفاجئ: اكيد تهمني!!! انت زعلان؟؟؟
فواز من غير نفس: ايه
رؤى والدمعة بعينها: طيب انا ايش سويت ... غلطت بحقك؟؟؟ قلت كلمة ضايقتك؟؟؟
فواز: ..................................
رؤى: تكفى فواز ... طيحت قلبي ... رد علي؟؟؟
فواز: ليش تطرديني من المطبخ؟؟؟؟
رؤى حست ان الروح ردت لها ... من غير شعور طاحت على ركبها وحطت راسها على رجل فواز: الله يسامحك فواز ... خوفتني ... فواز ... لا تسوي فيني هالحركات ... ما استحمل فكرة انك تزعل مني وما تكلمني
فواز: شوف هذه ... انا من جدي زعلان!!!!
رفعت راسها بابتسامة: وانا مستعدة اراضيك باللي تبي ... انت تامر
فواز: الصراحة ما اعرف ايش يرضيني!!!
رؤى: اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
طيب براضيك بطريقتي ... ايش رايك؟؟؟؟
فواز بابتسامة: وانا راضي ... وريني شطارتك
رؤى: بس مو احين .... بعد الفطور ... لان الاكل بيبرد
فواز: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
بشرط ... تاكليني بيدك
رؤى: يا ربي على الدللللللللللللللللللللللللللع
فواز: ايش عندك ؟؟؟ دلعيني ... بعدين ابي اجرب طعم الاكل من يدك ... انتي لما تطبخينه يطلع عجيب ... شلون اذا اكلتيني بنفسك؟؟؟
رؤى وهي تطالع فيه وحاطة يدها على خدها: تصدق ... اكتشفت انك ما تنعطى وجه
يا حبك لكثرة الكلام ... قوووووووووووووووووووم الاكل برد!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههه
بقوم ... بس مو ناسي رضوتي ... ابيها
تسحبه رؤى وتقومه: خلص اكل بالاول بعدين ... الله يعيني على ولدي الشايب
جلس فواز على السفرة وفتح فمه ... ورؤى ما انتبهت له وراحت تجيب العصير ... رجعت وهو لسه فاتح فمه
رؤى: ههههههههههههه فواز ... شنو هذا؟؟؟
فواز يتكلم وهو فاتح فمه: يالله بسرعة اكليني
رؤى: ههههههههههههههههههههه ... فواز من جدك؟؟؟
فواز وهو على نفس الوضعية: بسررررررررررررررررعة
قامت رؤى وحطت الاكل في فمه وهي ميتة من الضحك على شكله
اول ما بلع ... على طول فتح فمه مرة ثانية ... رؤى شافته وضحكت مرة ثانية
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: بسرررررررررررررررررررررررررررررعة
رؤى وهي تحط الاكل بفمه: ههههههههههههههههههههههههههههه فواز ... والله لو تشوف شكلك ... ولا البزران
بلع وفتح فمه: خليك في شغلك وانتي ساكتة
رؤى: هههههههههههههههههههه


خلصوا فطور ولمت الأغراض ... فواز في نيته يعفس لها المطبخ ... بس هي ما عطته مجال ... سحبته وطلعته من المطبخ من البداية وقفلت الباب ...
فواز وهو يطق الباب: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى وهي تشتغل ومطنشته: لا تحاول ... ما بفتح لك
فواز: طيب بساعدك
رؤى: شكرررررررررررررررا
فواز: هنا ما في شي احوس فيه ... كلها غسيل وتنشيف
رؤى: والفطور اللي كان فيه مجال للحوسة ... بس انت ما ادري ايش تسوي
فواز: ما بقوم من ورا الباب الا اذا فتحتي
رؤى: وانا ما بفتح
فواز: بتندمين؟؟؟
رؤى: ان شاء الله ما اندم
فواز: طييييييييييييييييييييييب
جلس يطق على الباب ويغني بصوت عالي ونشااااااااااااااااااااااااااز: هلي لا تحرموني منه ... هلي لا تبعدوني عنه ... هلــــ...
رؤى وهي تضرب الباب من الجهة الثانية لانه ما يسمعها: هيييييييييي .. شنو هذا؟؟؟ فواز تكفى ... صوتك نشااااااااااز ... مسكين راشد اذا سمعك تغني اغنيته
فواز: حرام عليك ... انا صوتي نشااز ... طييييييييييييييييب
يطبل على الباب ويغني بصوت اعلى من اللي قبله وبنشاز اكثر: لا تجرح احساسي ... انا انسان حساسي .... ليتك تداريني وتـــــــ ....
فتحت رؤى الباب وهي حاطة يدها على اذنها: بس بس بس بس بس بس بس بس بس بس بس بس ... شنو هذا
فواز وهو يدخل المطبخ: قلت لك تندمين ... بس بالذمة صوتي مو حلو؟؟؟
رؤى: تعرف ... احتاج علبة بنادول اعدل فيه راسي ... بعدين وين داخل؟؟؟
فواز وهو يحرك حواجبه: بساعدك
رؤى: شكرررررررررررررررا ... ما احتاج مساعدتك ... خلصت وشطبت
فواز وهو يلف فمه: خلاص انا زعلان
رؤى بخبث: خلاص اذا زعلان ... ما بعطيك الرضوة
نقز فواز: ليش هو بكيفك؟؟؟ ابي رضوتي ... يالله شنو هي؟؟؟
رؤى: ههههههههههههههه توك زعلان!!!
فواز: اي ... الزعلان يراضونه ... مو يخلونه يضرب راسه بالجدار
رؤى: هههههههههههههههههههههه ... طيب انتظر في الصالة ... ثواني واكون عندك


دخلت رؤى الغرفة وانتظرها فواز في الصالة وهو يفكر ... يا ترى ايش نوع المفاجأة ؟؟؟
رؤى دخلت تغير ملابسها ... من كثر ما حبت ملابسها الود ودها كل دقيقة تلبس قطعة منهم ... كانت لابسة شورت وبدي ... غيرتهم ولبست فستان ضيييييق ماسك جسمها .... خيط من فوق وظهرها كله طالع ... ويوصل لنص الفخذ ... لبسته وحطت لها ميك اب على السريع ... خفيف وحلو ... مسكت العطر ورشت منه رشة خفيفة ... قبل الزواج ... نواف معطيها قائمة بالممنوع والمسموح ... وايش يضايق فواز وشلون تتصرف ...
طالعت في المراية وعجبها الشكل النهائي وطلعت لفواز ... مرت على غرفته بالاول وخذت اللي تبيه وطلعت له ... لقته قاعد ومسند راسه على الكنبة وجنبه دواه ... رككككككككككككككضت صوبه
رؤى: فواااز
فتح عينه وهو على نفس الوضعية ومسك يدها: لا تخافين ... انا بخير
رؤى: ايش صار؟؟؟
فواز وهو يمسح على يدها بصبعه: حسيت بضيقة واخذت الدوا ... لا تخافين ما فيني شي
رؤى والدموع بعينها: شلون ما اخاف؟؟؟ تبي اركب الجهاز؟؟؟
فواز: ههههههههههه على طول جهاز؟؟؟
رؤى بعصبية: لا تضحك ... انا ميتة خوف وانت تخفف دمك؟؟؟
لف يده حول كتفها وسحبها جهته: لا تخافين ... ما فيني شي ... عادي هالحالات تجي كثير ... ضيقة نفس وبس اخذ الدوا تروح
رؤى: بس شكلك يقول غير كذا ... مبين انك تعبان
فواز وهو يلعب في شعرها: عادي ... دقايق واتعدل ... وكانه تذكر شي: ويييييييين الرضوة؟؟؟ على بالك نسيت؟؟؟
رؤى عصبت وقامت من على كتفه: متفرغ؟؟؟ بالذمة هذا وقت مزحك ... انا ميتة من الخوف وانت تنكت
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه ... ان شاء الله كل ما اتعب بتسوين كذا؟؟؟
رؤى: فواز ... انت من جدك ماخذها مزح؟؟؟
فواز: رؤى ... انا هذا حالي من ربي خلقني ... لو كل مرة بتعب بسوي مثلك ...ما بعيش حياتي ... انا صرت احسن يالله ابي رضوتي بسررررررررررررررررعة
رؤى: فواز اكيد ما فيك شي ... انا مو مرتاحة
فواز: هذا وانا بس حسيت بضيقة ... اذا تعبت واحتجت الجهاز او لا قدر الله احتجت المستشفى ايش بتسوين؟؟؟
حضنته رؤى بقوة: امووووووووووووووووووووووووووووووت على طول
فواز: بسم الله عليك ... يالله عن الحركات حقتك ... ادري بتاكلين علي الرضوة
رؤى: فواز بجد مالي نفس .. خلاص مرة ثانية
فواز: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا احين وبسرررررررررررررررررررررعة
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااز ... من الخرعة لسه قلبي يرقع حتى شوف
مسكت يده وحطته على قلبها ...
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
رؤى من جد تضحكين ... ما فيني شي خلاص ... اكيد وجهي بعد رجع طبيعي .... صح؟؟؟
رؤى: ايه شكلك احسن
فواز: يالله بسرعة ابي رضوتي والا بتعب مرة ثانية
رؤى: لا لا لا لا لا لا لا لا خلاص بقوم يالله
قامت وخذت السي دي وشغلته ... كانت اغنية راشد الماجد ... تنحط عالجرح يبرى
واشتغلت رققققققققققققققققص ... وفستانها مساعدها بالمرة ومبين تفاصيل جسمها وهي ترقص
فواز طار من الوناسة ... وجلس يصفق ويشجع ويصفر ... وهي تضحك على شكله وهو متحمس
فواز: حسااااااااااااااااااااااااااااااااااااااافة ... خلصت الاغنية ... تكفين عيديها
رؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رجعت وقعدت جنبه ... وحضنته من على جنب وحطت راسها على كتفه: فواز ... تدري ليش اخترت هالاغنية بالذات؟؟؟
فواز: اكيد تحبين اغاني راشد!!!!
رؤى: هذا لا شك فيه ... بس ليش هالاغنية بالذات؟؟؟
فواز: ما ادري عنك !! لييييييييييييييييييش؟؟؟
رفعت راسها وطالعت فيه: يعني الاغنية ما تذكرك بشي؟؟؟
فواز: اممممممممممممممممممممممممممممم ... ما اذكر ... انا احب الاغنية ... بس ما تذكرني بشي
رؤى عفست حاجبها وعطته ظهرها: يعني ما كانت من قلبك ؟؟؟؟؟؟
فواز متعجب منها ومستغرب: عن ايش تتكلمين بالضبط؟؟؟ والله مو عارف؟؟؟
رؤى: انت مو اهديتني هالاغنية يوم الملكة؟؟؟ واحين نسيت ؟؟؟ وانا اللي فرحانة واخترتها من بين كل الاغاني!!!
فواز: ههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: مبسوط وتضحك بعد ... وانا خلني احترق ... صح؟؟؟
مسك شعرها وجلس يحوس فيه بيده ويعفسه لها ويجيبه لقدام ويرجعه ورا: لاني ما اهديتك شي .. عشان كذا ناسي
رؤى: اترك شعري ... صار لي ساعة ارتب فيه ... ومين اللي اهداني اياها؟؟؟
فواز: خواتي وربى بنت عمي ... بعد الحفلة قالوا لي اني مو بحول الرومانسية ... واتصرفنا من راسنا
رؤى: طيب لما قلت لك ليش ما انكرت؟؟؟
فواز: وانتي كنتي مخليتني اتكلم او افتح فمي؟؟؟ ولا ناسية يوم الملكة؟؟؟
رؤى وبين انها تضايقت: لا تذكرني ... كنت غبية وما افهم
فواز: ولسه غبية ... يعني مبسوطة على نفسك؟؟؟
رمته رؤى بالمخدة: انا غبية ... اورييييييييييييييييييييييييييييك
رجع لها فواز المخدة وجت في راسها: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه وركض لما شافها قامت بتضربه ... وهي تركض وراه ... وهو يركض .. دخل الغرفة ودخلت وراه
رؤى: هاهاهاهاهاهاهاهاهاهي ... حكرت نفسك بنفسك
فواز: هههههههههههههههههههههههه قربي وشوفي ايش يصير لك
قربت منه رؤى بتضربه وسحبها بقوة وطيحها على ظهرها على السرير: ها ... تتحدين مرة ثانية؟؟؟
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايش بتسوي يعني؟؟؟
فواز: طييييييييييييييييييييييب اوريك ... جلس يمسك بطنها ويضحكها بقوة .. وهي تدفه ... بس مو قادرة عليه ... بطنها ألمها من الضحك
رؤى: هههههههههههههههه فواز خلاص اتركني
فواز: ما في ... ابي أأدبك وما تتحديني مرة ثانية
رؤى: ههههههههههههههههههه ... فواز والله بموت من الضحك ... خلاص مو قادرة استحمل
فواز: مااااااااااااااااااااااااااافي
رؤى: ههههههههههههههههههههههه فوااااااااااااااااااااااااااز ... لك اللي تبي ... بس اتركني
فواز: اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممم
طيب ... ابي بوسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة قوية
رؤى: انت ما تشبع ؟؟؟
فواز: ما تبين كيفك .. ورجع يمسكها
رؤى: هههههههههههههه أي أي خلاص اللي تبي ... بس اتركني
تركها فواز وسحبها يجلسها ... بس ماسك يدها ... خايف انها تركض وتتركه
رؤى: هههههههههههههههههه اترك يدي!!!
فواز: شايفتني بزر قدامك ... اول شي بوستي ... بسرررررررررررررررررررعة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااز
فواز: ما تبين بكيفك ... دفها على السرير مرة ثانية
رؤى: خلاص خلاص خلاص ... يالله وباسته
سحبها فواز وجلسها في حضنه: رؤى؟؟؟
رؤى: عيووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووني
فواز: ما تتضايقين اني ما احط عطر؟؟؟
طالعت فيه رؤى باستغراب: من جدك تحكي؟؟؟
فواز: رؤى جاوبيني ... انا اشم منك ريحة عطر ... واكيد تبين زوجك يبادلك نفس الشي .. بس انا ما اقدر استعمله دايم وما احطه الا للضرورة
رؤى: فواز ... اهم شي ان الانسان جسمه نظيف ...وانت تتحمم في اليوم اكثر من مرة ... وريحتك كويسة ولله الحمد ... العطر شي زايد ... ومو ضروري
فواز: يعني ما تتضايقين؟؟؟
رؤى: لا ما اتضايق ... واذا عشان عطري ... خلاص ببطل وما بحط عطر مرة ثانية
فواز: لا لا لا لا لا .. مابحرمك ... كفاية ما تقدرين تستخدمين عطور قوية وبزيادة ... احرمك منها نهائي ... لا لا لا
رؤى: انت غالي علي ... ومستعدة اترك كل شي بحياتي عشانك ... مو عطر
فواز: الله يخليك لي ولا يحرمني منك

رؤى وفواز عاشوا اسبوع من اجمل ايام حياتهم ... وكل واحد متحسف على الايام اللي ضيعوها بغبائهم ... بس يالله ... ان شاء الله يعوضونها بالجاي ..
بعد اسبوع ... رؤى تجهز الفطور ... وفواز واقف على راسها ويزعجها كالعادة ..
رؤى: فواااااااااااااااااااااز ... خلاص اطلع
فواز: مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااابي
رؤى: ادري تبي تنرفزني واطردك ... عشان تزعل واراضيك
فواز: ايش عندك؟؟؟ راضيني!!!
رؤى: فواز ... تكفى طلبتك ... دور لك شغلة تسويها
فواز: ههههههههههههههههههه طيب هالمرة سماح ... بصعد اشوف الوضع عالسطح
صعد على سطح المركب ... يشو ف الاوضاع ... جلس يحوس شوي ... وفجأة حس بضيقة ... الجو ما كان صافي ... واكيد ضايقه واثر عليه ... حط يده بجيبه ... الدوا مو موجود ... الظاهر انه نسى يحطه ... خلاص مو قادر يستحمل اكثر ... ولا فيه حيل ينزل تحت ... جلس على طرف الدرج ... ونادى رؤى
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
بس للاسف ... رؤى مشغلة المسجل وهي تشتغل ومستحيل بتسمعه
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
لا مجيب ... خلاص ما فيه حيل اكثر من كذا ... غاب عن الوعي


تقريبا عشر دقايق ورؤى جهزت كل شي على الطاولة ... صعدت تنادي فواز ... اول ما صعدت شافته طايح على طرف الدرج ... ركضت صوبه: فواز ... فواز ... فواز ... رد علي

ياربي ايش اسوي ... نسيت كل شي من الخوف!!! اييييييييييييي نواف قال اجرب الدوا اول شي قبل الجهاز

رككككككككككككككككضت جابت الدوا ... فتحت فمه وبخت منه ... ما في استجابة ... يا ربببببببببببببببببي ايش اسوي؟؟؟ عادت الحركة ... بس بعد ما في استجابة ... خلاص مالي الا الجهاز ... بس وين فيه موصل للكهرباء قريب ...قامت بسرعة تدور على مأخذ كهرباء قريب ... حصلته ... سحبت فواز بصعوبة ووصلته عنده ... وركككككككككككضت تحت ... جابت الجهاز وشغلته .. حاست الدنيا على ما ضبطته ... بس بالاخير ركب ... جالسة جنبه والدموع مغطية وجهها ... وتدعي من قلبها ان ربي يحفظه لها ويقومه بالسلامة

اخذ وقت على ما حست ان لونه بدأ يرجع شوي شوي ... وهي تحس انها بتموت خلاص ... يتعذب قدامها وهي مو عارفة ايش تسوي ... بعد فترة حستها رؤى سننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننننننننننننننننننننننننننننننننننة فتح عينه ... واول شي شافه دموعها اللي مغطية وجهها ... مسك يدها كانه بالحركة هذه يبي يطمنها ... وهي مسكت بيده اكثر ولا تركته ونزلت نفسها وجلست تبوس يده: فواز ... اصحى ... تكفى لا تتركني
فواز يسمعها ... بس ما يقدر يتجاوب معاها ... اكتفى بس بمسكة يدها
تقريبا نص ساعة ... وتعدل وضعه ... رفع الجهاز عن وجهه: رؤى
رؤى: فوااااااااااااز .... شلونك احين؟؟؟
فواز: لا تخافين ... بصير احسن
رؤى: تقدر تنزل تحت؟؟؟
فواز: ما اتوقع اقدر اصلب طولي
رؤى: بساعدك وانت حاول
فواز: طيب
سندته رؤى ونزلته شوي شوي ... وصلته للغرفة ونومته على السرير ... وغطته كويس ... وجلست تمسح على شعره ... وهو ما صدق وصل للفراش ... حط راسه ونام من التعب

عالعصر حس فواز انه احسن ويقدر يقوم ... استغل فرصة غياب رؤى ... راحت للمطبخ تسوي له شوربة ... من الصبح وهي مو مخليته يتحرك من مكانه ... وجالسة تأكله ولا مخليته يتنفس من كثرة الاكل ... مو راضية تفهم اني صرت احسن واقدر اقوم ... يا ربي عليها اذا كل مرة بتسوي كذا ... الله يعيني بسسسسسسسسسسس
طلع للحمام يتحمم ... طلع وشاف غرفتها مفتوحة ... انا غلطان اللي تاركها من غير جوال ... اذا صار لي شي ايش بتسوي من غيري ... لازم يكون عندها خط تكلم فيه احد اذا صار شي ... رجع غرفته واخذ شريحة زايدة عنده ودخل غرفتها ...


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم