رواية انتفض قلبي -26


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -26

منى : و الله يا خالتيه لو هي تقدر جان وصلج ..

ام مبارك : لا فديتج .. الوصله علينا يعني افدى روحج .. انشالله .. هيدلي بلبس العباه ..

و راحت ام مبارك عنهن و حدرت على حمد و عياله ..

و كانت عواشي تلعب بلحية بو مبارك ..

ام مبارك : ههههه ... عندج اياها نتفيها لحيته ..

و راح و عقت شيلتها البيضى و لبست عباتها ..

مبارك : وين بها العيوز ..؟؟؟..

ام مبارك : بخاوي البنيات صوب امهن ..

و راحت ام مبارك صوب ام منى .. و الصدفه ان ام مبارك و ام منى كانن متعارفات من قبل .. هن ما قد اتشاوفن .. الا ام منى مزروعيه من ليوا .. و من هالشي عرفو بعض .. يعني عرفت ان ام منى بنت فلان بن فلان .. و نسيبة فلان .. يعني اتلو النسب .. ابطت ام مبارك عندهن .. شلتها السوالف العيوز و لا انتبهت للوقت .. و قبل لا تروووح كان تريد تتصل بمبارك عشان ايي و يشلها من عندهن .. ما كان حد عند ام منى .. غير منى .. لان دلال و حمدان و نوره و عواشي راحو السوق ..

ام مبارك : ووووه .. نسيت تيلفوني ..

منى : افا عليج خالوه ... هاذوه التيلفون ..

و اتصلت ام مبارك من تيلفون منى عتيلفون مبارك ..

مبارك : ما عليه ... خلاص اللحين بسير صوبج .. بس تراني في الفندق .. جاد أتأخر عليج شوي ..

ام مبارك : ما عليه ولديه .. بترياك ..

خطف مبارك عأمه و شلها و راحو صوب راشد و من عقب ردو الفندق ...

بالباجر كانت عملية راشد .. و الكل مرتبش في االبلاد و في ألمانيا .. و الحمدلله .. تمت العمليه على خير الحمدلله .. مر اول يوم عخير و ما شالله هل الامارات ما قصرو بتيلفوناتهم .. و الله راشد يستحق كل خير ربي يشفيه ..



و في الامارات ..

يدت روضه : روييييييييييييض ..

روضه : لبيه ..

يدت روضه : لبيتي حايه يالغاليه .. بتخبرج عندج تيلفون سلامه ..؟؟..

روضه : شسلامه ..؟؟؟..

يدت روضه : سلامه بنت ختيه عوشه .. اسمع الحرمات امس يطارنها .. ولدها سوى عمليه ..

روضه : لا يدوووه ما اعرفه ..

يدت روضه : ظربي حق بنت خالتج و خذي تيلفونها ..

روضه و هي من الخاطر فرحانه : انشالله ..

وراحت روضه و اتصلت بشمامي ... و خذت من عندها رقم مبارك ..

اتصلت روضه بمبارك عشان يدتها ترمسهم ..

مبارك : الو ..

وقف قلب روضه .. فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييته ...

روضه : .. الو ..

عرفها ... لا مستحيل .. روضه !!!!!!!!!!.. فديييييييييتها .. يالله كم بعيش ..

امممممممممممممممم ...

ظنكن شو بيقولون لبعض ؟؟...


ظنكن مبارك بيعرف عن الملجه ..؟؟؟؟.. ..


امممممم .. شو ممكن يستوي يقرب مبارك من منى ..؟؟؟..


الجزء الثاني والعشرون


...*** بحظر زفافك يا حياتي .. بحظر زفاف الي هويته .. و برزف عشانك لا تحاتي .. و بهديك كل الي بغيته .. بهديك دمعي و اعبراتي .. و الهم لي فيني رميته ***...

مبارك : ااااااه .. مرحبا ملايييييييييييين و لا يسدن في ذمتيه ..

روضه و قلبها يدق : مرحبا الساع .. مبارك ..؟؟؟..

مبارك : نظر مبارك .. لبيه غناتي ..

روضه لا خلاص بموت ..

روضه : لبيت حايه الغالي .. شحالك ..؟؟. ربك الا بخير ..؟؟؟..

مبارك : و رفجه يا الخير ما ياني الا من سمعت صوتج ..

يدت روضه : منوووه ترمسين ؟؟.. سلامه ..؟؟..

روضه : لا يدووه .. هذا مبارك ..

يدت روضه : وايه فديت هالطاري .. عطيني برمسه ..

روضه : انشالله .. بو حمد .. يدوووه بترمسك ..

مبارك : ااااااااااااااه ياقلبي ..

حست روضه انه بيقول كلام هي ما تستحمل انها تسمعه .. جان تمد التيلفون صوب يدتها ..

يدت روضه : مرحبا الساع .. مرحبا الساع ..

مبارك : فديييييييييييييييييت راعية هالصوت ..

يدت روضه و هي متشققه : تفدتك العافيه يالغالي .. وشحالك ربك الا بخير ..؟؟..

مبارك : بخير و نعمه يعني افداج ..

يدت روضه : وشحال خوك و عربانك مناك ..؟؟..

مبارك : يسرج حالهم يالغاليه ما يشكون باس ..

يدت روضه : و عيوزك وينها عنك ..؟؟؟..

مبارك : فديتج يدوووه .. انا في الفندق و هم في المستشفى .. عقب نص ساعه برد صوبهم ..

يدت روضه : خلاص عيل بنرد نخابركم ..

مبارك : انشالله .. ترانا ما نصبر عنكم يالغاليه ..

يدت روضه : ههههههههه ... يقولولك ..


صوته يريح بالي يخوز مني الكدر .. يعله يرد الغالي بخير من السفر

و ييب خبر طيب بين العرب يذكر .. فرقاه من الصعايب يا غير اتصبر

لو ما استحي بزوره على طريق البر.. و الا على طياره و الا بوسط البحر

يا غير اخاف اغثه عقب ما يستقر .. الله عليم و داري عل الزمان يمر

و يرجع علي الغالي و نرتاح من السفر .. و يوم العصير نروح على ظو القمر


و سلامتكم ..


مبارك : ربي يسلمج يالغاليه ..

روضه : الله يدووووه .. منو عاد هالقصيده ؟؟..

يدت روضه : انا عاديتنها ..

مبارك : و فمنوه معدوده .. ربهم الا عرب يسووون عاد ...؟؟؟..

يدت روضه : جن مبارك بن حمد ما يسوى من الي يسوى في هالدار ..!!!! ..

مبارك : يا ويل حالي .. الحين هالقصيده معدوده فيني ..؟؟..

يدت روضه : هيه فديت روحك .. شلنا شووقك يا بوحمد ..

مبارك : ربي يطولي بعمرج يالغاليه .. هانت الا اسبوعين و بنردلكم انشالله ..

يدت روضه : بتنور البلالالاد ..

سكرت عنه يدت روضه عاساس انهم بيرجعون و بيتصلوبهم بعد ساعه ..

و الي ما كانو يعرفونه .. انهم يوم اتصلو بمبارك .. كان اصلا في المستشفى .. و اول ما سمع صوت روضه ظهر عنهم برى في الممر .. و تعمد انه يقولهم انه مش عند هله .. عشان ترجع و تتصلبه روضه .. و يسمع صوتها .. و يرتوي شوقه من غزاله المنصوري ..

و روضه تعد الدقايق و الثواني ... يالله يا مبارك ... ليت عيني تنظر اعيونك .. و بعدها بساعه و شوي .. رجعت روضه و اتصلت بمبارك .. الي كان يستناها تتصلبه .. كان مبارك في الممر .. ظهر الماي .. حشى مسك الممر من اوله الين اخره .. يستنا تيلفونه يرن ..

و اول ما اتصلت روضه شله مبارك ..

مبارك : مرحبا الساع مرحبا الساع ملاييين و لا يسدن ..

روضه و هي طايره من الفرح : المرحب باجي و لا هان .. شحالك بو حمد ..؟؟؟..

مبارك : اتحرقص من الصبح استناكم تتصلون ..

روضه : ههههههههههههه ..

غمض مبارك اعيونه .. يتخيل روضه جدامه و هي تظحك ..

مبارك : يا ويل حالي ..

روضه : .... اممم .. خالوه سلامه عندك ..؟؟؟..

مبارك : لا تقولين خالووه ..

روضه و هي حاز في خاطرها : لييييييش ..؟؟!!!..

مبارك : قولي عمووه .. عشان تتعودين تنطقين هالكلمه قبل عرسنا ..


تيبست روضه من كلام مبارك .. خنقتها العبره من كلامه .. كانت تريد انها ترمسه .. بس من سمعت هالرمسه ما قدرت انها ترمسه ..و عطت التيلفون ليدتها عشان ترمسه.. و ربعت صوب حجرتها و لوت عالدبدوب و صاااااااااحت من الخاطر .. انصدم مبارك من رد فعل روضه .. شو بلاها ..؟؟.. شكلها البنت تستحي .. ما كان يدري ان روضه مستحيل تكون له .. لانها ملك انسان ثاني ..انسان فرق بين قلوب هالعشاق .. يالله يالقدر .. رمست يدت روضه مبارك و من عقب رمست الباقين .. و العيوز ما تروم تمسك لسانها و قالت لام مبارك عن ملجة روضه .. بعد ما سكروا عنهم .. و مبارك في عالم ثاني .. يالله يا روضه .. اااااااااه .. ليتني في البلاد ..

ام مبارك : راشد متى بتملج ..؟؟..

راشد : بسم الله من هالطاري .. شيابه عبالج ..؟؟..

ام مبارك : خالتيه .. تتخبرني ..

راشد : بعدني ما قررت .. يسد فالها عليه ..

ام مبارك : ودي أي فال ..!!!..

راشد : خلاص خلاص ..

ام مبارك و هي ترمس ريلها : الخميس الي طاف كانت ملجة روضه بنت سالم ..

بو مبارك : شسالم ..؟؟..

ام مبارك : سالم ولد خالتيه ..

و هنيه تيبس مبارك ..

مبارك : هل الوثبه ..؟؟؟؟؟؟؟؟..

ام مبارك : هيه هل الوثبه ... خت سلطان ربيعك ...

مبارك : شوووووووووووووووووووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...

ام مبارك : بسم الله عليك ... شعندك ..؟؟؟..

مبارك : انتي متأكده ان روضه الي انخطبت ..؟؟..

ام مبارك : ودي توها خالتيه اتقولي ..

مبارك بعده مب مستوعب الي يستوي .. روضه انخطبت .. لا و ملجتها كانت يوم الخميس بعد ..!!!!... لالالالالالالا ما اصدق ... مستحيل .. طلع مبارك عنهم و لا قالهم شي .. نزل من المستشفى و تم يحووووووووووط .. كيف روضه تكون لانسان غيري ؟؟؟!!!.. ليش محد قالي ..؟؟ ..

معقوله !!!......... لا ما اصدق ... مستحيل روضه تكون لانسان غيري ... لالالالالالالالالا ... نزلت دمعة مبارك ... لا روضه ملك انسان غيري ؟؟!!!... و في هاللحظه تخيل روضه و هي تمشي و ماسكه في ايد ريلها ... لالالالالالالالالا .. لا كيف روضه تكون لانسان غيري .. مسكين حالك يا مبارك .. اول مره يحس ان قطعه من جسمه مب في مكانها .. لا و انشلت بالغصب .. حس جن حد جلع قلبه من مكانه .. يالله .. تم مبارك على هالحال ساعات و لا هب عارف لعمره ...

اول شي طرى على باله خليفه ربيعه .. جان يتصلبه ..

خليفه : مرحبا الساع ملاييييييييين ..

مبارك : مرحبا خليفه ..

خليفه : رب ما شر يا بو حمد ..؟؟..

مبارك و هو خانقتنه العبره : خليفه .. بموت ..

خليفه : افا .. ليش ؟؟.. راشد شي فيه ..؟؟..

مبارك : لا مب راشد .. انا .. خليفه .. ( و في هاللحظه نزلت دمعته .. دمعة ٍ تحرق افواده ..) روضه .. ما قدر انه ينطق بشي ..

خليفه و هو خايف : مبارك .. رمس .. شعندك ؟؟.. شو الي مستوي ؟؟..

مبارك : روضه يا خليفه .. روضه بت.. بتعرس ..

خليفه و هو منصدم : شوووووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟...

مبارك : اااااااااااه يا خليفه ..

و تم مبارك ساكت .. و لا عرف خليفه شو يسوي .. كان ساكت يريد مبارك يرمس .. بس كان يحس بمبارك .. كان يعرف ان مبارك يصيح .. يالله يالقدر .. مبارك الخييلي .. الي ما تمت بنت ما صاحته .. هاليوم يصيح بنت .. لا و مب أي بنت .. البنت الي سبته .. البنت الي كانت اول انسانه في هالكون الي تكسر اغروره ...

تم خليفه ساكت .. مب عارف شو يقول او يسوي .. بس خليفه و من بد العربان كلهم .. اكثر واحد كان يعرف مبارك .. و يعرف ان حب مبارك لروضه .. حب مستحيل يكون له مثيل ..

خليفه : .. مبارك ..

مبارك : و الله العظيم .. اني ما توقعت هالشي .. اللين اللحين .. احسها السالفه جذب .. خليفه .. دخيلك قولي ان السالفه جذب .. قولي ان روضه ما ملجة .. قولي ان روضه في البلاد ترقبني ..

خليفه : .....

مبارك : قووووووووووووووووووووووولي .. و في هاللحظه .. يلس مبارك على كرسي كان محطوط عالرصيف .. و وخى براسه .. و مسك راسه بأديه الثنتين .. و الله العظيم اني احبها .. و الله اني كنت بخطبها اول ما ارد البلالالالالاد .. و الله العظيم ..

خليفه : مبارك .. انا ادريبك .. و ادري انك تحب روضه .. بس حرام الي تسويه في عمرك ..

مبارك : و الي استوى فيني هب حراااام ... ؟؟؟...

سكت خليفه ...

مبارك : السموحه منك خليفه .. بسكر عنك ..

خليفه : لا وين تسكر و انت في هالحاله ..

مبارك : خليفه دخييييييييييييييلك .. مالي خاطر ..

خليفه : اااااااااااااه .. انشالله .. بس تراني برجع اتصلبك ..

مبارك : انشالله ..


و سكر مبارك عن خليفه .. تم يالس مكانه .. خلاص .. لشو حياتي من عقب روضه ؟؟..

رجع المستشفى .. و هو كان يمشي صوب المستشفى .. عالطرف الثاني من الشارع .. كانت منى و عواشي و دلال و حمدان .. رايحين صوب الفندق .. الكل انتبه لمبارك .. كان يمشي و هو في عالم ثاني ... لدرجة ان عواشي يلست تزقره .. و هو ما رد عليها .. لانه ما انتبهلها اصلا .. انتبهت منى لحال مبارك .. شو بلاه ..؟؟.. لا مبارك مب طبيعي .. مب هذا مبارك الي اعرفه .. يالله ليكون فيه شي .. تمت منى تتحرقص .. فديته .. شالحال عليه ؟؟.. مشى مبارك و دخل المستشفى و راح صوب راشد .. كان راشد بروحه بعد ما راحو عنه قوم امه و بوه .. كان راشد .. يحاتي مبارك من الخاطر .. لانه اكثر واحد من بعد خليفه كان يعرف بحال مبارك .. و كيف كان يحب روضه .. و شو روضه بالنسبه لمبارك .. اول ما دخل مبارك على راشد ..

راشد : وينك ؟؟.. استهميت عليك ..

مبارك : ...

راشد : الشيمه يا مبارك .. لا تحط في خاطرك ..

مبارك : انت كيف اتقولي هالرمسه ..؟؟؟...

راشد : مبارك ..

مبارك : راشد .. انت اكثر عن غيرك المفروض اتحس بمعاناتي ..

سكت راشد ..

مبارك : و شما كم مره رمسناها .. شعنه ما قالتلي ..؟؟..

راشد : يمكن شما ما كانت تدري ..

مبارك : لا تدري الا هي ما تبى اتقولي ..

و في هاللحظه اتصل مبارك بشما بنت خالته ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم