رواية انتفض قلبي -27


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -27

شما : مرحبا الساع ..

مبارك : شما انتي كنتي تدرين ان ملجة روضه كانت بالخميس الي طاف ..؟؟؟..

صخت شما ..

مبارك : كنتي تدرين صح ..؟؟.. انزين شعنه ما رمستي ..؟؟؟..

شما : مبارك ..

مبارك : شو انتي تتنتقمين مني ..؟؟..

شما : انتقم منك ..؟؟؟..

مبارك : شو... تبيني احس بالي كنتي تعيشينه انتي و راشد ؟؟..

شما : انت شو تقول ..؟؟؟..

راشد : مبارك شعندك عليها ..؟؟؟..

مبارك : حرام عليج يا شما .. ليش ما رمستي و قلتي ..؟؟..

شما : مبارك ... انا ما قدرت ارمس ..

مبارك : اوكي ليش ..؟؟؟..

شما : ليش مبارك انت شو كنت بتسوي ..؟؟..

مبارك : ما كنت بخليها تاخذ واحد غير لو عقص رقبتيه ..

شما : مبارك اتكلم بالعقل .. انت وين و روضه وين ..

مبارك : شما الي بيني و بين روضه شي ما يفرقه لا بلاد و لا بحووووووور ..

شما : ...

مبارك : .. شحالها ..؟؟؟..

شما : وايد تعبانه ..

مبارك : بس انا اليوم رمستها .. ما كانت لا زعلانه و لا شي .. حتى ما قالتلي ..

شما : و الله يا مبارك .. ان روضه من اسبوعين و هي تصيح .. و الله انها ما تباه بخيت ..

مبارك : بخيت ..؟؟.. هو اسمه بخيت ؟؟..

شما : هيه .. منصوري .. من هلهم .. من هل الخزنه ..

مبارك : و هو من وين يعرفها ؟؟؟..

شما : لا يعرفها و لا شي ... هله الي خطبوها له ..

مبارك : الله يسامحج .. ليش ما رمستي .. حرام عليج .. انا شو سويت فيج عشان اتجازيني بهالشي ...

شما : مبارك ... شو هالرمسه .. و الله يا غلاك من غلا سعيد و سالم .. و انا كنت بقولك الا روضه ما خلتني ..

مبارك : هي ما كانت تباني اعرف ...؟؟؟ ..

شما : ما بغت انها تغثك ...

غمض مبارك اعيونه ... يالله .. عشان جذيه هي سكتت يوم يبتلها طاري العرس ..

مبارك : مستحيل .. ما اقدر اتخيل روضه تعرس بريال غيري ..

شما : مبارك جن الله كاتبلك بنصيب مع روضه .. صدقني .. لا بخيت و لا غيره ممكن انه يفرق من بينكم ..

مبارك : يخسي لا بخيت و لا عشره من امثاله .. بيفرقون بيني و بين روضه ..

راشد : مبارك .. ترى البنت انملج عليها ..

مبارك : راشد لا تذبحني ..

سكتو راشد و شما عن مبارك .. مب عارفين شو ممكن يسووله .. مبارك ماله امل في روضه .. و هذي الحقيقه و الكل يعرفها .. عدا مبارك الي مصر ان روضه ما تكون لغيره .. بس كيف ..؟؟.. خلاص روضه تعتبر حرمة بخيت .. و هاذا الي مب قادر مبارك انه يستوعبه ..


رجع مبارك الفندق .. اول ما دخل الغرفه .. تم يحوط فيها .. مب قادر انه ينام .. ظهر من الغرفه صوب البلكونه .. تم واقف يتأمل .. يحاول انه يستوعب الي استوى .. حاول مبارك انه ينام .. بس ما قدر .. كل ما تخر عينه يتخيل روضه و هي عند ريال غيره .. و تم مبارك عهالحال .. بالباجر .. طلع مبارك من غرفته .. و راح صوب امه و بوه .. بس كانو بعدهم نايمين .. طلع من الفندق .. و تم يمشي .. تأخر مبارك ... بعدين رجع الفندق و تسبح و طلع عشان يروح لراشد .. كانت منى من الامس مب نايمه ... تحاتي مبارك .. كانت حاسه ان فيه شي .. مستحيل يكون هذا مبارك الي اعرفه .. يالله هو شو فيه .؟؟.. كانت منى تستغل أي شي بس عشان تظهر من الغرفه و الا من الفندق .. على امل انها تشوف مبارك .. و صادف انها نازله من الفندق و كان مبارك توه بيظهر من الفندق .. بس كان يكلم راعية الرسبشن شوي .. اول ما شافته منى وقف قلبها .. يالله فديته .. كانت مبارك موخي براسه يكتب شي عطته له راعية الرسبشن .. و كانت خصله من شعره نازله على يبهته .. كان شعره مبلول .. بس يذبح .. تصنمت منى من شافته .. رفع مبارك راسه و ظحك حق راعية الرسبشن .. حست ان ظحكته ما كانت من الخاطر .. و الي اثبتلها هالشي .. انه افتر بويهه في نفس الاتجاه الي كانت واقفه فيه .. و مع هذا ما افترت عينه صوبها .. مع انها حست ان في ثانيه طاحت عينها في عينه .. و مع هذا مشى مبارك و لا اهتم لا بمنى و لا بغيرها .. كان كل تفكيره بروضه ..

تم مبارك على هالحال اسبوع كامل .. لا يكلم حد .. و لا يرد على حد .. يفكر كيف ممكن يرجع روضه .. و راشد الحمدلله .. الله شفاه من اخطر الاصابات الي صابته .. و انشالله ما بقالهم في ألمانيا الا يومين و بيرجعون البلاد ..


في الامارات ..



في الوثبه ..


بوشما : يالله يا فاطمه .. شو بنسوي اللحين ..؟؟؟

ام شما : و الله يا سيف ما ادري ..

بوشما : يافضيحتنا في حمد و سلامه .. جيف امس مقربيبهم و اليوم عقب ما تعوق ولدهم انرده ..؟؟..

ام شما : يا حمد شو نسوي .. البنت استلبست علينا ..

بو شما : يافضيحتنا بين العربان .. انتي بناتج مستبطرات ..

ام شما : يالله عليك .. تباني افر بنتي في حلج الريال و هي باغضتنه و تردلي باجر مطلقه ..

بوشما : و اللحين شو الراي ..؟؟..

ام شما : خير اللين ما ترد سلامه و عيالها ..

و ظهرت ام شما عن ريلها .. و راحت المطبخ و لقت شما .. كانت تعابل الفواله في المطبخ ..

شما : رب ما شر امايه ..؟؟. بويه شو كان يباج ؟؟..

ام شما : ااه .. و الله ياشما .. بوج متلعوز بسالفة وديمه ختج ..

شما : ليش وديمه شفيها ..؟؟..

ام شما : ترى خالتج و عيالها و بيردون البلاد عقب يومين .. و لا هب عارفين شو نقولهم .. ختج مستلبسه .. ما تباه راشد ..

شما : انزين ..

ام شما : و بوج مهموم .. صدقه .. يا فضيحتنا بين العربان .. امس يوم الريال بنعمه قربنابه و اليوم يوم هو متعوق رديناه ..!!.. ما يستوي ..

شما : ... امايه وديمه ياهل .. لا تلومونها ..

ام شما : ماشي معور قلبي الا يوم انها ياهل .. اااه .. خير اللين ما ترد سلامه .. و انشالله لذاك اليوم يستوي خير ..

تمت شما تفكر في الحاله الي انحطت فيها عايلتها .. يالله .. راحت شما صوب بوها .. كان يالس في الميالس .. اول ما شافته .. حست ببوها مهموم .. عورها قلبها على بوها .. يالله ما رحمنا لا في شبابه و الا في شيبته ..

كان بو شما يالس على الكرسي ..

شما : هاه بو سعيد .. اشوفك سرحان .. لهالدرجه شالنك هوى العيوز .. هههههههههه ..

بوشما : لا و الله يابنتي .. شاليتني هموم هالدنيا ..

راحت شمامي و يلست عالارض تحت الكرسي الي بوها يالس عليه ..

شما : فديت روحك من الهم يالغالي ..

شمامي اقرب وحده من خوانها لبوها .. وايد تحبه .. و هو وايد يرتاح الها ..

شما : شو بلاك يالغالي ..؟؟..

بو شما : و الله يالغاليه .. مستهم من خالتج و ريلها .. باكر بيوون يتخبرون عن عروس ولدهم .. و انتي شفتيها ختج شو سوت ..

شما : بويه ترى وديمه ياهل .. و محد بياخذ بفعلها ..

بوشما : جيف اليوم يوم تخطي خليناها ياهل .. و امس شاورناها عالعرس و خليناها حرمه ..

شما : انتي ليش مستهم ..؟؟.. جاد ربك يستوي الي يخفف هالهم من على قلبك ..

بوشما : يافضيحتنا بين العربان .. وين بودي ويهي من حمد و من الرياييل .. ؟؟..

وخت شما براسها .. فديته ..

شما : .. بويه ..

بوشما : لبيه ..

شما : لبيت حايه .. ان بغيت الشور .. خبرهم .. قولهم هذا الحال علينا .. و شاورهم ..

بوشما : مالي ويه اروحلهم و اقولهم ..

شما : .. خلاص بويه .. جن هذا الحال عليك .. خلاص بويه .. انا باخذه راشد ..

بوشما : .. شووو ..؟؟؟..

شما : ..

بوشما : يابنتي جيف بتاخذينه ..؟؟..

شما : .. يابويه .. انا مستهمه منك يالغالي .. ماريدهم يلحجونك اللوم ..

بوشما : يابنتي .. جاد مبارك يباج ..

شما : لا .. مبارك .. رمس من زمان و قال مالي حايه في بنات خالتيه ..

بوشما : فديييييييييييييتج ياالغاليه ..

وخت شما و حبت ايد بوها ..

بوشما : انا بتشاور فيا امج .. و بخيرهم .. جنهم يبون نسبنا .. ترانا بنقربهم فيج ..

فرحت شمامي لهالشي .. شمامي ماكانت عندها هالجرؤه .. بس من شافت حال بوها عورها قلبها على بوها .. و هي يوم اقترحت هالاقتراح ماكانت تفكر في نفسها .. بالعكس .. كانت تفكر بهلها و بوها قبل الكل ..

عقب ما ظهرت شما عن بوها .. اتصلت بروضه ..

روضه : يعني هو كلمج ..؟؟..

شما : هيه كلمني .. و تبين الصراحه ..؟؟.

روضه : شو ..؟؟..

شما : ليتني ما كلمته ..

روضه : ليش ..؟؟.

شما : و الله قلبي عورني عليه .. يالله يا روضه .. عمري ما تخيلت مبارك ممكن يحب في يوم .. لا و ايحب هالحب كله لج انتي !!.. و الله قلبي عورني عليه ..

روضه (ودمعتها تنزل ..) : فدييييييييييييييييييته .. شمامي .. انتي تعرفين اني مب موافقه على بخيت و اني ما اباه ..

شما : روضه .. انا ادري و الكل يدري .. بس خلاص .. ما بيدنا حيله ..

روضه و هي تصيح : الله يسامح هليه .. الله يسامحهم ..

و يلست روضه تصيح .. يالله يا مبارك ..

في ألمانيا ..



خلاص باجر و قوم مبارك بيرجعون البلاد .. و منى ميته .. الكل حاس ان مبارك فيه شي مب طبيعي .. و منى تحس ان موتها جرب .. مبارك بيرجع البلاد .. و هي بتم بعدها اسبوعين و الا ثلاثه .. و حاسه ان مبارك فيه شي مكسور .. و مبارك من عرف بملجة روضه .. ما تم شرات قبل يسولف و يظحك .. حتى عواشي .. صار يخطف من عدالها عادي جنه ما يعرفها .. و هذا الشي الي خلنا منى تخاف عليه من الخاطر ..


كان فليل .. و كان مبارك في حجرته .. كان يحاول انه ينام .. بس من اسبوع و النوم جافنه .. و الزاد عايفنه .. و في هاللحظه يته مسج ..

" لا تذكرني بحبك يا غناتي .. لا تذكرني بماظيك الجميل .. في صدى ذكراك باقزر حياتي .. مستحيل احب غيرك مستحيل "

اول شي ما عرف مبارك الرقم .. فطنشه .. قال يمكن حد مغلط ..

و رجع و يته هالمسج من نفس الرقم ..

"لك العمر بقظيه فاطلاب .. اطلب رضاك و مستذلي .. لو باتغلج دوني الباب .. لك باب قلبي طلج خلي"

قراها مبارك .. لا ما اعتقد .. انه مغلط .. راح مبارك و اتصل عهالرقم ..

بس محد شله .. استغرب مبارك .. بس ما اهتم وايد ..

بس تفاجأ ان راعي هالتيلفون رجع و طرشله مسج ..

"ارفج انا بعيونك .. رفجة عرب يوفون .. لو كلهم ينسونك .. ما انساك مهما يكون "

رجع مبارك و اتصل .. و نفس الشي محد شله .. طرش مبارك مسج ..

"السموحه .. الا تراني ما عرفتك .. منو الريال ؟؟.. "

شوي و يته هالمسج ..

" انا الشاكي ..انا الباكي ..انا الحساس .. انا الي في المحبه خاظع ٍ راسي "

رد مبارك ..

"ياويل حالي .. ترك متخشع يالغالي .."

يته مسج ..

" انا بنت .."

اول ما قراها مبارك عرفها .. هذي اكيد منى ..

رد عليها ..

" اها .. السموحه منج ياختيه .. "

ردت

"مسموحه .. بس ممكن أسألك سؤال لو سمحت ؟؟.."

رد عليها ..

"تفضلي الشيخه .."

ردت ..

"شو فيك .. انت من اسبوع مب طبيعي "

سكت مبارك .. اللحين هذي شو اقولها .. ؟؟.. تأخر مبارك عليها بالرد ..

طرشتله ..

"السموحه ان كنت ظايقتك بسؤالي .. او اني تدخلت في شي من خصوصياتك .. بس و الله مستهمه عليك و احاتيك "

و في هاللحظه اتصلبها مبارك .. تأخرت منى .. بعدين ردت عليه ..

مبارك : الو ..

منى : الو .. مرحبا ..

مبارك : مرحبا الساع .. شحالج .؟؟..

منى : بخير .. انت .. شحالك ؟؟..

مبارك : الحمد لله ..

تمت منى ساكت و مبارك ساكت .. انا ليش اتصلت بها .. ؟؟!!..

منى : امممم ... رب ماشر ..؟؟؟..

مبارك : ماشر الشيخه ..

منى : لا انا حاسه ان فيك شي مب طبيعي .. انت من اسبوع متغير ..

مبارك : مب من شي ..

منى : لا مبارك .. انا حاسه ان شي استوالك .. لا و شي عود بعد و مب هين ..

سكت مبارك .. و تمت منى ساكته على امل ان مبارك يرمس ..

مبارك : ... وصلني خبر كدرني ..

منى : اممممم ... و رمسه وصلتك ممكن تسوي فيك هالشي ؟؟!!..

مبارك : لانج ما تعرفين هالرمسه الي وصلتني .. هاالرمسه ذبحتني .. خلتني جسم ٍ بلا روووح .. انسان متحطم ..

منى : بسم الله عليك .. ليش تقول هالكلام .؟؟..

سكت مبارك ..

منى : امممم .. ممكن اعرف هالخبر .. و الا بتعتبره تعدي على امورك الخاصه ؟؟..

مبارك و هو مغمض اعيونه و يتنهد : اااااه ... الانسانه الي احبها .. روح قلبي .. كانت ملجتها من اسبوعين ..

انصدمت منى من الرمسه .. انصدمت من كون مبارك يحب .. و انصدمت اكثر كون الانسانه الي يحبها صارت ملك انسان غيره .. خنقتها العبره .. يالله فديته .. ما عرفت شو تقوله ..

مبارك : شفتي .. ما تعتقدين ان هالموضوع يستاهل اني اتكدر عشانه ..؟؟..

منى : انت تحبها ..؟؟..

مبارك : امووووووووووووووووووووووووووت عليها ..

منى و هي تنذبح بكل همسه يهمسى مبارك في هوى حبه لروضه ..

منى : .. و ليش ما خطبتها ..؟؟.

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم