رواية هوى قلبي -27


رواية هوى قلبي - غرام


رواية هوى قلبي -27

ريم

إحتارت كيف تطلع وتقابله تحس إنها بتخنقه وهو قاعد بالصاله ومستني على نار طلعتها
طلعت ريم بفستانها البنفسجي الناعم كان قصير شوي و حفر وفيه مثل الكرستار الخفيف على الخصر وفاتحه شعرها وطلعت ..اول ما فتحت الباب زاد توترها وتوتره اكثر بس ولا واحد فيهم ناظر بالثاني
راحت للمطبخ وسوت لها كافي ورجعت قعدت
حمد:وعليكم السلام داخله على يهود إنتي ما تسلمين ؟
ريم:اووووووف من الصبح
حمد ناظر فيها بإعجاب بس اخفى نظراته وحاول يكتم ضحكته على اللي بيسويه
حمد:إنتي وش لابسه الحين قومي غيري

إستحت ريم وماعرفت إيش تقول

ريم:مدري بس شجون قالت لي *وسكتت*
حمد:قومي غيري ترى إن كشختي ولا لبستي هالبجامه اللي الحين لابستها ما بتحركين فيني اي إحساس لك
إنصدمت ريم لانها لا لابسه بجامه ولا توقعت هذا الرد منه وشجون قالتلها يحب البنفسجي ..بس حاولت تمسك اعصابها وماتقوم عشان لا ينتصر عليها
حمد طلع جواله وصار يكتب ويجيه رد على المسج وهو يضحك وطبعا عشان يقهر الريم
حمد:هي إنتي
ريم سوت نفسها ما تسمعه
حمد:ريم
ريم:تناديني
حمد:لا نسيت إسم الشغاله ومن ناظرت بوجهك ناديتك قلت كله واحد إنتي وهي مافي فرق
الريم تحس بخنقه و ودها تبكي
حمد حس إنها نقهرت وإبتسم
حمد:اقول ريم
ريم بصوت يرتجف لانها كاتمه دمعتها وكانت تداريها
ريم:نعم
حمد:انا بكرى راجع السعوديه مشتاق لاهلها وإنتي إقعدي هنا
ريم:فكه
حمد ناظرها بعصبيه
حمد:نعم
ريم:اللي سمعته
حمد:متى افتك منك واقطك لاهلك
ريم بدت تنزل دموعها
حمد جمد مكانه وهو يقول بقلبه إلا دموعك حبيبتي
ريم:لو كان عندي اهل يبوني ماكنت انا عندك هنا بس صدقت بكل كلمة قلتها يمكن لو احد من اهلي يبيني كنت بقولك عن الكرامه بس الحين لو مهما قلت محد يهمه كرامتي وراحتي وفرحتي *وركضت للغرفه وهي تبكي*
حمد حط يده على راسه
حمد:ليه سويت فيها كذا ليه بكيت حب قلبي ليه

ريم كانت فاتحه شنطتها وتاكل بالحبوب اللي عندها وتبكي وهي مقهوره وتحس إن الموت اريح لها

حمد يدق الباب:ريم إفتحي
ريم:_ _ _
حمد:ريم حبي تسمعيني
ريم:_ _ _

حمد قرر يطلع وبعدين يجي يشوفها وعرف إنها زعلانه




 مشعل 

نزل احمد وقعد على السرير يحس بخنقه ناظر بجواله وصار يقرا كل مسجاتها ويبتسم وصل للمسج رقم 77 كان محتواه *يا الدب انا ارويك اصلا لو تفارقنا بموت ..تدري حبيبي لو اشوفك بيوم مع غيري بسوي المستحيل بس عشان تكون يدي هي اللي تظم يدك بدالها لانك لي انا مو لغيري ..احبك *
إبتسم بعد ما قرا المسج وحس بقهر غمض عينه وبدا يهمس
مشعل:اااااااااااهـ يا بنو كيف تبين يدي تكون بيدك حاولت وربي مو بيدي وإنتي تزيدين بعنادك وتموتيني
فتح الرسائل النصيه وكتب لها مسج وأرسله ونام


___ فتون & طارق ____

فتون:اوكي قلبي بروح معك
طارق:من جدك فتون
فتون:إيه حبي
طارق:فتون إقعدي هنا اسبوع وبعدين برجع لك اويجيبك عمر لي
فتون:محد يهمني كثرك إنت وبس وانا إن كنت معك كأني ملكت الكون كله
طارق:فتوني
فتون:عيونها
طارق:احبك
فتون:وانا اموت فيك الله لا يحرمني منك
طارق:ولا منك قلبي
فتون:يالله قلبي روح من الحين لازم انزل الاغراض ومن بكرى انزل الشناط اوووف وربي مصيبه ما احب ارتب
طارق:هههههههه ياويلي زوجتي كسلانه
فتون بدلع :طااااارق
طارق:حبه وقلبه و كله فداك امري تدللي
فتون:احبك
طارق:ااااااااااخ بس




___ البندري ____

رفعت الجوال وقرت المسج وعلى طول غطت وجها
ريان:عبدالله قلبي بلا هبال وشو اجيك لا مو جايه
عبدالله:طيب بس ابي اشوفك من تحت الشباك
ريان:هههههههه طيب يالله تعال من تحت الشباك وانا بطل عليك وربي إنك مرجوج
عبدالله:طيب إفتحي الباب دقايق بعطيك شي
ريان:اوكي بس بنو نايمه لا تزعجها
عبدالله:ولا اقولك خليها لبكرى
ريان:ههههههههههه تدري إن ما عندك سالفه بس تبي تشوفني إنت
عبدالله:واللي عنده مثل عيونك يمل منها
إستحت ريان وحست إنها بتخربها بالكلام
ريان:تصبح على خير
عبدالله:ههههههههههه احلام سعيده حبي

راحت ريان جنب البنو حست إن انفاسها سريعه و حست بشهقات خفيفه وعرفت إنها تبكي سحبت جوال البندري وشافت المسج وحن قلبها عليهم كان مكتوب
**انتي خسرتيني على شان هالناس
وانا خســرت الناس كله عشانك
عكسي تماماً بالمشاعر والإحساس
انا كسبت الحب وانتي ادانك
الحب في قلبي حشى ماله قياس
ظنك يجي انسان ياخذ مكانك ؟

بنو انا تعبان وربي تعبان ااخ بس من فرقاك .. ادري إن الذنب ذنبي وادري إني استاهل بس بتبقى دقات قلبي بإسمك حتى وإنتي معه


قد لي ثلاث ايام حاير ومنحاس
الحال ما به ( خير ) واقول انا بخير !
من زود همي ما جذب عيني انعاس
كن السهر ( حاتم ) وجفني [ مسايير ] **

ريان:البنو لا تبكين يا قلبي وربي حاسه فيك بس إنتي بطلي عنادك



بعد يومين تفهمو اهل احمد السالفه و ودعو البنات فتون لانها سافرت مع طارق



___ الهنوف _____

الهنوف:عبدالله انا أبريت ذمتي وقلت كل اللي عندي
ناظر فيها عبدالله
عبدالله:ماني قادر اتخيل كل هذا يطلع من احمد

نزلت دموع الهنوف

هنوف:ندمانه وربي والله ندمانه

بدا يدق جوال عبدالله ناظر بالرقم وإبتسم

عبدالله:هلا حبي
ريان:قلبي إنت وين
عبدالله:انا بستار بوكس بعدين اقولك السالفه
ريان:لحالك
عبدالله إرتبك:لا قلبي معي ناس
ريان:مممممم اعرفهم هالناس
عبدالله:ريان وبعدين وش فيك صايره حنانه إيه تعرفين الناس باي
ريان قبضها قلبها:باي

ريان:اووووووووووووووف
المزون:وش فيك
ريان:مو مرتاحه من صوت عبدالله احسه متضايق او فيه شي
العنود:يوه عبود دايم معصب
البندري:تلاقينه متهاوش بالشغل
ريان:بنو ودي اضيفكم على حسابي
المزون:واخيرا ً
العنود:هههههههه يعني من متى ما قلتي بضيفكم
ريان:ههههههههههه وش قصدك
المزون:لا ولا شي
البنو:ما بنقعد بنطلب ونمشي
ريان:لا تكفين مضطرين على القعده هالمره
البنو :طيب بشوف اخرتها معك

قالو للسواق إنه يغير طريقه ويروح لستار بوكس
دخلو ستار بوكس وهم ناويين يتطلبون من ريان ويفلسونها


ريان:وجع وش فيكم
المزون:هههههه ولاشي بس نشوف كل وحده وش كثر بتطلب
ريان:إنقلعو احسن وحده العنود ساكته على غير عادتها
البنو:عنودي فيك شي
العنود ما تكلمت بولا حرف
ريان ناظرت مكان ما تناظر العنود وبدت تتجمع دموعها
البنو:هئ لا مستحيل
ريان:ما أحقر منها إلا هو
البنو :مستحيييل


كان واقف وهي حاطه يدها على يده وتكلمه بترجي

الهنوف:تكفى علم مشعل السالفه وانا مستعده اقابله وخذ هذي السلسه اللي جابها لي احمد وسرقها من سيارته و وصلها له
عبدالله ناظر بيدها اللي ماسكه يده
عبدالله:اوكي وشكرا ع المساعده
الهنوف:بليز قول للبنو تسامحني
عبدالله:اوكي بس ممكن تشيلين يدك وانا ماشي الحين
الهنوف:الله وياك
عبدالله:تسلمين
الهنوف:إنتبه على نفسك
ريان:دامك معه بيكون بخير

عبدالله وهنوف لفو جهة الصوت وكل واحد كانت صدمته اكبر من الثاني

عبدالله:ريون حبي وش جابك

نزلت دمعة ريان وإمسحتها وناظرته بقسى

ريان:مو نفس السبب الي جابك هنا
البندري:إنتي ماكتفيتي دمرتيني واخذتي مشعل الحين دور ريان وعبدالله وش المرض اللي تشكين منه تفرقين القلوب طيب ليه.؟
الهنوف:والله مو كذا ..اسفه وربي اسفه ادري إني طحت من عينكم بس وربي ندمانه انا والله ما كنـ
قاطعتها المزون:يكفييييييييييي خلاص طفشنا من صوتك وكذباتك انا مابعمري شفت احقر منك
الهنوف:والله مظلومه
العنود :كثري منها يا كذابه ولا تقعدين تبكين ترى فاهمين قصة دموعك
ريان:انا ما شفت اقسى من قلبك يا هنوف اكرهك ..وإنت مابي اشوف رقمك ولا اعرفك ولا تعرفني
عبدالله سحبها وحطي يده على فمها
عبدالله:حبي روقي وربي إنك فاهمه غلط
دفته ريان ودموعها تنزل
ريان:اكرهك اكرهك لا تلمسني

طلعت ريان وطلعو وراها البنات وقعد عبدالله والهنوف تنزل دموعها

عبدالله:اااااااااخ يا ربي وش السوات الحين ما اعند من ريان إلا البندري اللي ماعطتني فرصه اقول شي
الهنوف:عبدالله انا بروح لهم بالبيت وبكلمهم
عبدالله:لا إنتي الحين إطلعي من السالفه يمكن تنحل معي
الهنوف:اوكي
سحب عبدالله جواله ومشى بخطوات ثقيله




___ بغرفة البنو _____

ريان دخلت ورمت نفسها على السرير وبدت تصيح
ريان:حقييييييييييييييييييييييييير
البنو تنزل دموعها
البنو:وربي ما توقعته كذا وهي الحقيره وش فيها على شبابنا

العنود إفتحت جوالها وشافت المسج وشهقت

المزون:خير
العنود:هذي الهنوف راسله لي إنها تبيني ظروري
المزون:ههههههههههه تلاقينها صادت فارس
العنود:وجع
ريان:اكرها الزفت وربي إنها حقيره
العنود:بقولها مابي اقابلك



___ عبدالله ___

نزل من السياره بسرعه ودخل البيت وطلع بالاصنصير لغرفة البندري
بدا يدق الباب وهو خايف من الرد
فتحت المزون وناظرت فيه أشر لها إنه يبي ريان ..طلعت له المزون وطبقت الباب وراها
المزون:وش سويت إنت
عبدالله:مزون ساعديني وربي هي طلبت مقابلتي عشان تقولي عن موضوع البندري وانا عرفت مين كان يعطيها المعلومات
المزون:تكذب عليك
طلع السنسال من جيبته وحطه بيدها
عبدالله:عطيه البندري قولي لها الهنوف قالت بعمر مشعل ما حبها وبعمره ما عطاها وجه وأحمد كان يساعدها وهي كذبت على ريان و البنو ..وتقول سالفة إنها عرفتها من الحفله كانت كذبه لان احمد اللي قالها عن البنو وهي كانت خطتهم تفرق بين ريان والبنو ..وكانت تستفز مشعل بالردود بالمسجات بإسم البنو عشان يرد عليها
المزون:هئ هئ ياجعلها تموت
عبدالله :مزون تكفين ابي ريان

المزون سحبته من يده ودخلته وكانت ريان معطته ظهرها وتبكي
ريان:انا إيش سويت بدنيتي وش فيه حظي كذا
عبدالله حط يده على خصرتها وشد عليها وقرب من إذنها
عبدالله:احبك احبك واسف
ريان بعدت عنه
ريان:اكرهك
عبدالله:بس انا احبك
البنو:إبعد عنها ولوسمحت إطلع برا ما توقعتك مثل مشعل ياخوي الغالي*وشددت على كلمة ياخوي*
عبدالله:المزون قولي شي
المزون مدت العقد ل البنو وإبتسمت وقالت لها اللي قاله عبدالله
البندري حطت يدها على راسها
البندري:ماني بفاهمه ليه احمد يسوي كذا
عبدالله:قابلو البنت وفهمو منها السالفه
العنود:وش اللي خلاها تتكلم الحين
عبدالله:لان احمد كان ماخذها لعبه يوصل فيها لقلب البنو بس معطيها امل بالحب و الزواج ويوم عرف إنها بتكون لمتعب ترك الهنوف وهي قررت تعترف
ريان سحبت شنطتها ومشت ... لحقها عبدالله
عبدالله:ريون وربي هي ما تعني لي اي شي إنتي قلبي وعمري وحياتي

ريان لفت وجها

عبدالله:قلت اسف
ريان:إتركني
عبدالله:قلبي بلا دلع
ريان:لو فيك إحساس وخايف على مشاعري كنت قولي من البدايه إن عندك موعد معها فهمني السالفه
عبدالله:ريان حبي قضينا السالفه خلاص ماابي اشوف دموعك

حط يده بيمسح دموعها بس جمد من كلمتها

ريان:لا تلمسني لاني لتركي قبل ما اكون لك

عبدالله ناظر فيها وهو مقهور وحط عيونه بعيونها

عبدالله:اها قلتي لي تركي ..طيب يا قلب تركي *غمض عينه* اتركك لتركي
العنود:عبدالله لا

طلع عبدالله ولحقته البندري و وقفة ريان تفكر بكلامه ودموعها تنزل ...هزتها المزون

المزون:إصحي يا ريان وش سويتي
ريان:سمعتي وش قال
المزون:ريان صحصحي على نفسك شوفي كلامك ليه قلتيله كذا
ريان:كيفه
المزون:من ورى قلبك وربي إدخلي داخل خلني اقول للخدمات يجيبون لك شي تشربينه



___ بنفس الوقت وبنفس المكان ___

العنود و البنو ركضو ورى عبدالله

العنود:عبدالله وقف
البنو:عبود تكفى
عبدالله حط نظاراته الشمسيه عشان لا تخونه عيونه ولف عليهم
عبدالله:امرو تدللو
العنود والبنو جمدو وش فيه رايق اللي بحالته لازم يعصبون .. إبتسم عبدالله لهم
عبدالله:وجودها وفقدانها شي واحد... وصلو لها إنها ما تهمني
البنو:عبود تكفى رجيتك
عبدالله صد عنها:لا تقولين تكفى
العنود:هي لانها معصبه قالت اللي قالته
بنو:عبدالله ريان تحبك والي قالته من قهرها لانك قهرتها اكثر
عبدالله:تركتها لتركي وما عادت تلزمني

*طلع من البيت*

البنو:ياربي عليهم إيش نسوي
العنود:الغلط على ريان
البنو:هو بعد غلطان
العنود:تعالي نطلع لها والحين بتجي اللي بتسويلنا تنظيف بشره و بدكير ومنكير وإسمعي بخليها تصبغ شعري
البنو:ليه متحمسه
العنود:ههههههههه شايفتنا مثلك
البنو:إي وربي مو هامني الموضوع
العنود:بجد

قعدت البنو ونزلت راسها

البنو:ظلمت مشعل بس الخطبه بكرى وانا عطيت متعب الموافقه ومدري إيش اسوي ومابيدي سبب للرفض
العنود:بنو يمكن سعادتك تكون مع متعب مو مع مشعل وربي يسهل لك

البنو نزلت دمعتها

البنو:ابي اسمع صوته
العنود:نونو بتتعلقين فيه اكثر
البنو:جيبي جوالك دقايق
العنود:خذي بس وش ناويه عليه
البنو:إسمعي

دقت الرقم وحطته على إذانها وهي مغمضه عينها وتستنى صوته

مشعل:اهلين عنوده
البنو:إحم
مشعل:هههههههههه وش فيك إسمعي فارس جاي ومعاه باقي الشباب ومابي اسوي مشاكل اعرفه غيور وتقرف غيرته باي
البنو:باي

العنود:وش قال
البنو:ولا شي

ركضت البنو لغرفتها وقطت نفسها على السرير

المزون:بسم الله وش فيك
البنو:ماابي اتزوج متعب
ريان:هئ الحين تتكلمين
البنو:ابي مشعل
المزون:يا فضيحتنا رحنا فيها

بدت تبكي البنو وتشهق

البنو:تكفون ما اقدر وربي الخنقه كاتمتني من زمان والحين احس عمري بموت
المزون:بنو محد إجبرك على متعب إنتي برضاك وافقتي والحين تقولين له لا
البنو:بهرب من البيت
ريان:هئ يا مجنونه

دخلت الجود

جود:هااي يا خاينات الله ياخذكم
العنود:هههههه من اولتها دعاوي الله يستر
جود:ههههههه احبكم
ريان:اهلين جود
جود:هئ وش فيه شكلك كذا هئ ياويلي وش فيها بنو تبكي
جود:تكلمو ..مزون قولي شي
مزون:ريان قالت لعبدالله إنها لتركي قبل ما تكون له
جود:هئ وش سويتي يا الخبله
مزون:والخبله هذي توها تتذكر إنها ما تبي متعب ومفكره تهرب عشان بكرى
جود:هئ بنو لا تكفين
البنو:طيب


- نظفو البنات بشرتهم وجهزو نفسهم و كل وحده راحت بيتها وهي عقلها بمكان .. دخلت ريان على المسنجر وشافت عبدالله كاتب ! ماعلى مثلك حسوف ! بدت تنزل دموعها و حطت النك نيم حقها
@ياغرام ٍ عاش مع روحي شريك .. في عروقي نبض سميته هواك ... احبك واسفه@
ترددت تكلمه ولا لا بس قررت تكلمه توها بتكتب له ولا سجل خروجه حست بقهر ناظرت حولها مافي شي يفرحها جو الغرفه هادي و الابجوره على نورها الخفيف و الهوا بارد تركت اللابتوب وقامت وقفت وخذت جوالها وقعدت على حافة السرير ..إختارت إسم *فداك الروح* وإتصلت عليه ..مره ..مرتين ..ثلاث ويأست منه ما يبي يرد عليها إتصلت على الجوري
جوري:هلا نونا
ريان:جوري
جوري:فيك شي
ريان:جوري احبه

*وبدت تبكي بصوت عالي*

جوري:وش فيك قلبي

ريان قالت لجوري كل السالفه

جوري:يا قلبي طيب انا بكلمه
ريان:لا انا برجع ادق
جوري :اوكي وطمنيني
ريان:وإنتي بعد ما قلتي شخبارها جوجو
جوري:هههههه جوجو مره وحده ..اخ ياريان لو تدرين مين إتصل علي اليوم
ريان :مين
جوري:محمد اخو عنوده
ريان:وش فيه
جوري:قالي إنه *سكتت*
ريان:كملي إنه وشو
جوري:يحبني
ريان:هئئئئئئئئ لا تقولينها
جوري:قلت له لا وقلت له إن جود تحبه
ريان:هئ وش سويتي إنتي
جوري:مدري
ريان:يا ربي وش هالحض يا قلبي على جود
جوري:إسكتي عن الموضوع الحين اوكي
ريان:اوكي


___ بامريكا _____

رجع البيت ونام وهو له يوم كامل ما شافها والبيت كما هو عليه ... غلبه النوم بس ما طول بنومه ونقز وهو يفكر فيها ..فتح الباب وطلع وصل لغرفتها وبخطوات ثقيله مشاها لين ما وقف يحاول يسمع اي صوت يدل إنها صاحيه بس ما سمع شي ..بدا يدق الباب
حمد:ريم
ريم:-----
حمد:رييييم ردي علي
ريم:-----
قبضه قلبه ودف الباب اكثر من مره لين ما كسر القفل وفتحه ..دخل حمد وإنصدم من اللي شافه
حمد:ريم قلبي




*** يتبع ***

_____ ريان _____

قفلت من جوري وهي تفكر وش تسوي ..طلعت من غرفتها وراحت عند نواف
ريان:نواف ممكن ادخل
نواف:إدخلي
ريان:ليه صاحي
نواف:والله مو قادر انام مدري المزون وش شعورها
ريان:ابغى جوالك ممكن
نواف:ليه وين جوالك
ريان:نسيته فبيت بنو وابي اكلمها ظروري
نواف:خذي تلفون البيت
ريان:نواف عطني واحد من جواويلك تكفى
نواف:خذي هذا وخلي الثاني عشان اكلم مزون

إبتسمت ريان وطلعت ..دخلت غرفتها ودخلت غرفة التبديل ودقت رقمه
عبدالله:نواف صرت بخير لا تخاف يا المعرس
ريان:بس انا بدونك ماني بخير

عبدالله إكتفى بالسكوت وهو قلبه يعوره عليها

ريان:وربي اسفه وربي قلته من قهري عشان تحس بالي بداخلي .. عبدالله انا مت وربي مت قهر يوم شفتها معك احبك حبيبي وربي احبك قلبي
عبدالله:-------
ريان:مابتقول شي
عبدالله بقلبه *ودي اقولك اشياء مو شي واحد وحشتيني ومشتاق واحبك واعشقك بس ما اقدر*
ريان:اوكي باي
عبدالله:باي
بقو هم الثنين كل واحد استنى الثاني يقفل ..إستسلمت ريان لدموعها ومن بين دموعها قالت
ريان:عبدالله
عبدالله غمض عيونه
عبدالله:مممم
ريان باست السماعه وقفلة وهو لام نفسه وحس بقهر باس السماعه وقفل و راح يحاول ينام




_____ جوري ______

بدت تتقلب على الفراش وهي مو عارفه وش تسوي و مو قادره تنام
سحبت جوالها عشان تتطمن على ريان وإيش صار معها وهي تفكيرها مع اللي ذبحها ... حست إن الخط إنفتح وإستغربت سكوت ريان
جوري:يا قلب قلبي وش فيك
--- : ------
جوري:بسم الله سكنهم مساكنهم لايكون الجني راد علي ..ريان تكلمي

عرف إنها غلطانه وسرح بصوتها

جواد:جوري
جوري:مالت توك تتـ ـ ـ ـ ـذكرين ..جواد
جواد:جوري لا تقفلين السماعه إسمعيني للاخير

جوري ناظرت بشاشة الجوال وتوسعت عينها وهي تفكر كيف إتصلت عليه

جوري:لا انا مضطره اقفل
جواد:جوري لو لي بقلبك ذرة حب لا تتخلين عني انا محتاجك

سكتت جوري وكل ما تقفل عينها وتفتحها يتردد عليها صدى كلمته*انا محتاجك*

جوري:محتاجني ؟ الحين؟ رجعنا للعذاب والكذب ..رجعنا للقهر والكلام..جواد قلبك من إيش إنت ؟..ودي اعرف ليه حبيتك وليه عشقتك وليه اموت فيك ..جواد انا رفضت الناس كلها عشانك وإنت تبيعني برخص التراب *بدت تبكي* إذا صدق إنت محتاجني اليوم انا إحتجت لك وبحتاج لك و محتاجه لك بس بدوس على قلبي وماعاد بيني وبينك شي ولو جار الزمن علينا وإلتقينا بيوم ياليت تنسى إنك بيوم عرفتني وتنسى حتى حروف إسمي
جواد:كفااااااااااايه حرام عليك كفايه
جوري:------
جواد:كلمتين بقولهم وإسمعيهم للنهايه لو تبين تكرهيني إكرهيني وانا ببقى اسير حبك ..إنتي العشق والقلب والخفوق إنتي حياتي وكل دنياي ..انا مو بس احبك انا اهواك واموت فيك ..جوري القلب دق لغيرك بس دقاته لك غير إنتي روحه وحياته ..إقسي علي بكلامك وإجرحيني كل سهوم دنياي تصيب قلبي وتبكيه ...جوري تمنيتك جنبي طول العمر وتمنيت إيدينا تلتقي ..بس علمتني دنياي دروس خلتني ادري إن مو كل شي نبغاه يجينا على الكيف ...جوري فراقنا الاول كان بيدك وانا جيتك وفراقنا الثاني كان مني بس انا معذور
جوري ببكى:وش عذرك إنك طفشت مني ..قول تكلم ولا ماعندك عذر ..لو تحب ماكنت عطيتني الامل ورحت
عصب جواد:ما أحب؟ انا يا جوري ما احب ... انا كنت ومازلت اموت لا تحسبين فارقتك بكيفي انا مجبر على هالشي ..جوري لاني احبك ابغى لك حياة بعيده عن حياتي *غص بدمعته* ابيك تشوفين عيالك حولك

جوري إسكتت كلامه فيه مداخل كثيره و بحة صوته زادت والرجفه اللي بالصوت كل ساعه تزيد وصوته تغير

جوري ببكى:جواد فيك شي ..وش فيك قلبي قول صارحني
جواد:انا
جوري:تكلم
جواد:انا صار لي حادث و من مؤثراته إني *زادة رجفة صوته*
جوري:إنك وشو
جواد:ما اقدر اجيب عيال يعني بتكونين محرومه من العيال وانا مابي احرمك منهم

جوري غمضت عينها تحس صدمتها كبيره وحست إن الدنيا تدور فيها
جواد فهم سكوتها بمفهومه الخاص

جواد:فاهم إحساسك وش تبين بجواد بعد اللي عرفتيه ..جوري إنتي حبيبتي وربي يوفقك بدنياك
جوري:جواد
جواد:هلا
جوري:دنياي دنياك
جواد:مافهمت
جوري:انا موافقه اكون معك ومانجيب اطفال
جواد:جوري لا مابيك تنحرمين
جوري:قلت لك موافقه وراضيه واللي كاتبه ربك بيصير
جواد:جوري فكري زين الضنى غالي
جوري:جواد قلت لك إن ما كنت لك ما بكون لغيرك
*لحظة سكوت*
جواد:احبك

*بدا يوم جديد بس هذا اليوم غير فرحه بقلب فارس ونواف والعنود ومتعب ومزون وجواد وجوري ..وهم ودموع وكأبه لحياة عبدالله وريان والبنو ومشعل وجود*


_____ حمد ______

حمد:يا قلب حمد وش فيك
ريم كانت قاعده بالزاويه وترتجف و الدموع ماليه عينها والسواد تحت عيونها
ريم:_____
حمد:ريم قلبي تكلمي لا تخوفيني

ريم ناظرته وإكتفت بالدموع

حمد:ريم وش فيك قومي إكلي شي عشان اوديك للمستشفى ..وربي مو عارف وش اسوي بس قولي تكلمي
ريم:____
حمد قعد جنبها وضمها على صدره وهو يحس برجفتها وفجأه حس بثقل كل جسمها عليه ..بعدها عنه ..بدا يحركها و مافي فايده ..حاول وماقدر حملها وركض فيها للمستشفى


*بعد 3 ساعات *


دخل عندها وهو يحس بغصه و ناظر بشكلها كيف المغذي والابر بيدها وشكلها كان مرهق كثير

حمد:حمدلله على سلامتك ريمي

ريم ناظرت فيه كل دقات قلبها تناديه

ريم:ليه ما تركتني اموت
حمد:شكلك للحين مغمى عليك ..وشلون تبيني اتركك
ريم:وش قال لك الدكتور

قرب منها حمد ومسك يدها بس سحبت يدها بسرعه ونزلة دمعتها

حمد:ريم وش فيك
ريم ناظرت فيه و سكتت
حمد:ريم ليه فيك إحباط نفسي وحالة كأبه *بدا يجر الكلام جر* ريم لو انا السبب ببتعد عنك
ريم غمضت عينها
ريم:إطلع برا اكرهك *وبدت تصارخ بكلمة -أكرهك *

طلع حمد وهو مخنوق و يحس نفسه متوتر ومو عارف إيش يسوي بقى عند الباب ساعه كامله وراح لمحل الورد وصى على ورد للغرفه وباقة ورد حمرا ماسكها دبدوب عسلي و كرت كبير كتب فيه *سلامة قلبك يا قلبي ..ريم إنتي دنياي وكل كوني ...صار وقت إعترافي لك ::احبك :: واللي تبينه بيصير * دفع الحساب و مشى مع اللي بينقلون الورد خلاهم يدخلون يحطونه .. وقف عند الباب وهو متردد بس فتح الباب ودخل لقاها نايمه حط باقة الورد جنبها وقرب منها باسها على خدها وهي حست فيه وتوترت بس بقت مغمضه عينها
حمد بصوت واطي:ملاك بنومتك وبقعدتك الله يقدرني واسعدك ..اخ يا ريم


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم