رواية بين ثنايا الايام -2


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -2

بيت الريم.. الساعه 4:00 مساءً

الريم


انا الريم صديقة الطفوله لرهف ... اكيد خبرتكم عني ... ادري فيها تحب الكلام .. انا بعمرها و عندي اخت اكبر مني عمرها 27 اسمها نوره .. متزوجه .. وعندها بنت عمرها سنه .. وعندي اخت صغيره .. عمرها 6 سنوات اسمها ساره .. واخوي خالد .. عمره 21 سنه .. واخوي الكبير فارس عمره 24.. كنت طفشانه مره .. دقيت على رهوفه .. وقلت لها اني بجي لها بعد نص ساعه .. تلبست .. ورحت لها .. ماكنت احتاج احد يوصلني .. لان البيت قريب مره .. بس خبرت اخوي خالد يجيني الساعه 9 بالليل .. لاني اخاف امشي بالليل لحالي .. المهم اني طلعت من بيتنا .. وصلت بيت جيرانا رهف .. كنت بدق الباب .. الا واحد فاتحه .. قب ما ادقه .. اللي فتح الباب كان اخوها محمد


** محمد **

كانت بنت عند الباب واقفه ومنزله راسها .. ماعرفتها ..لانها حاطه الغطا على وجهها .. قلت اكيد هذي وحده من صديقات .. رهف ..... لالالا .. هذي الريم ... انا متأكد .. ايه ايه .. هذي الريم .. ريحة عطرها نفسها ... تكلمت وهي مستحيه ومنزله راسها

قالت لي : رهف موجوده

من تكلمت قلبي بدا يدق بقووه .. صوتها مره ناعم ..فديتك .. وفديت صوتك يا الريم

رديت عليها : ايه ايه .. تفضلي

كنت انا مسند يدي على الجدار .. وهي كانت واقفه قريب مني ..اناظرها وانا مبتسم ..وااشر لها عشان تدخل .. بس هي مادخلت .. الظاهر عجبتها الوقفه معي .. وتبي تطول .. يحظك ياحمود .. من قدك ..


** الريم **


غبي هذا .. او يستهبل .. وشلون يبيني ادخل وهو واقف بوجهي .. لا والمشكله مسند يده على الجدار ..لا ويتبسم لي .. مستانس الاخ .. الظاهر عاجبته الوقفه معي ..مافيه حل الا اني اتكلم .. لاني لو سكت وانتظرته يوخر .. بنجلس انا وهو على هالحاله لأخر الليل

تكلمت وقلت له : ممكن توخر عشان انا اتفضل

ضحك .. لا ماضحك الا مات ضحك .. وش فيه هذا .. انا قلت شي يضحك .. على باله انكت الحين
رد علي وهو ميت ضحك : ههههههه ايه بوخر .. رجع على ورا .. وقال لي تفضلي

دخلت بدون كلام .. وهو طلع من البيت .... شفت رهوف جايه وهي مستانسه باستني وقالت لي :

هلا ريوم .. وحشتيني

ضحكت عليها وقلت لها : يا النصابه وحشتك تو شايفتني .. الله يرجك

قالت لي وهي تتمايل ماسكه يدي تمشيني : بتوحشني...... .وانا وياك
وكل يوم بشوفه معاك بيوحشني

قلت لها وانا اضحك :وكل ثانيه مش وياك .......بتذبحني

لفت علي وقالت لي : افصخي عبايتك وخلينا نجلس هنا برا .. قبل لا يجي الليل .. احلى

انا طبعاً مارضيت .. وقلت لها ما ابي ..لو طلع واحد من اخوانك ..قالت لي :يوسف من الصبح طالع ماشفته نهائي ..واخوي محمد تو الحين طالع .. مستحيل يرجع الحين .. وابوي يشتغل .. باليت مافيه الا سعد وامي .. يللا عاد

قلت لها دام كذا عادي .. وفصخت عبايتي .. وجلسنا برا .. برا بيتهم ماكان كبير طبعاً ...بس عندهم شجره كبيراه ..نحب نجلس بجنبها انا ورهف ونسولف .. الحين جلسنا بجنبها .. وكل وحده تقول .. وش راح تصير لماً تتخرج

رهف : صح تعالي .. اختك نوره ليه ماكملت دراسه

رديت عليها : اختي نوره تزوجت وانشغلت .. وزوجها ماخلاها تكمل

ضحكت وقالت : هههههههه .. مجنوونه .. مستحيل انا ما اكمل دراسه لو مهما كان.. حتى لو اللي بتزوجه مايبيني اكمل .. برجع بيت اهلي ههههههههههه .. بتشوفيني بعدين احسن دكتورة اسنان بالشرقيه

قلت لها بسرعه : مو احسن من دكتورة الاسنان الريم ههههههههه

سالتني رهف : وش مواصفاة فارس احلامك

رديت عليها وانا افكر : امممممم انا مايهمني الشكل ولا العمر ولا الفلوس .. اهم شي يحبني ويقدرني و...

قاطعتني : لا انا يهمني الشكل .. ويهمني العمر.. بس الفلوس ماتهمني

ضحكت عليها وقلت لها وانا امزح : اجل ان شاء الله تاخذي واحد يخرع وعمره 30 او 40

قالت لي وهي لاويه فمها : هذي انتي اللي بتاخذيه

سالتني : وانتي وش مواصفاة فارس احلامك



** رهف **

سؤالها حيرني .. فشله اقول لها .. الفارس اللي احلم فيه .. هو اخوك خالد .. يووه من قلت خالد تذكرت البطاقه .. ما ابي افكر فيها خلاص .. قاطعت تفكيري الريم

وقالت لي : طيب كم ولد وبنت تبين انتي

قلت لها : ولد واحد او بنت وحده .. تعرفين يعني انا بكون بهذاك الوقت دكتوره .. وهذا بيشغلني

قالت لي وهي تناظر في السما : عكسك انا ... تدرين اتمنى يصير عندي .. 5 بنات و5 اولاد

فاجأتني بصراحه قلت لها : ليه عاد هالكثر .. انتي بعدين بتصيرين دكتوره ما بتقدرين

قالت لي : حتى ولو انا احب اربي .. اوقات اقول لامي .. ليه ماجبتي اولاد وبنات كثير .. تقول

لي انتو الحمد الله كثير ..



كان اخوي سعد طالع .. يلعب بالمويه ..غرق الدنيا كلها مويه ودخل ..

وكانت الريم تتكلم عن الاولاد والبنات .. وهي موحاسه.. اخذت بيدي مويه من البحيره اللي سواها سعد وكبيته على وجهها ..عصبت مني ..واخذت هي بعد مويه وكبته على وجهي .. وجلسنا انا وهي نلعب بالمويه مثل البزاريين .. حسيت بالبرد لان ملابسي وشعري مبلل .. والريم نفس الحاله

قالت لي الريم وهي تتراجف من البرد وشكلها كان يضحك.. ملابسها مبلله ..وشعرها متلصق في وجهها: رهووف يا الدبه .. كله منك شكلي بمرض .. خلينا نبدل ملابسنا

انا كنت جالسه على الارض .. بردانه مو قادره اوقف .. وقفت وانا اضحك .. الاوصوت سياره

موقفه برا .. والباب ينفتح



***** نهاية الجزء الاول ******



تقبلو تحياااااااااتي
دلوووعه مررره


...:::][ الجزء الثاني ][:::...


_________
بيت ابو يوسف .. الساعه5:00 مساءً
_________



** الريم **


كنت اناظر .. ابي اعرف.. من اللي فتح الباب ... لا ما اصدق .. يافشلتي .. بموت بمكاني
.. مــــحــــــــمــــــد .. يشوفني وانا هنا .. بهذا المنظر .. وبهذا الشكل .. وبهذا المكان
.. وبهذا الوقت .. ياويل حالي .. وش اقول لكم .. قلبي طاح في بطني .. مو قادره اتحرك ..
والمشكله يناظرني بنظرات مو فاهمتها .. بدون ما احس .. صرخت صرخه قووووووويه ..
ماحسيت الا ورهف ماسكه يدي .. واخذتني داخل .. وهي تركض .. دخلت وجلست في الصاله
بموت من الفشله .. وش اسوي .. وش بيقول عني محمد ..غطتني رهف بالعبايه ..
طبعاً العبايه ماكانت عبايتي .. لان عبايتي تبللت مع المويه .. اكيد كنت بنظرمحمد بنت عاقله وكبيره ..
والحين مايشوفني الا بزره غبيه ...غطيت وجهي بيدي وجلست ابكي ..
مدري ليه بكيت من الفشله.. او من وشو بالضبط .. مسكت يدي رهف .. وكانت تقول كلام ..
بس انا ماكنت معاها .. ولا ادري وش تقول




_______
حديقة بيت ابو يوسف الساعه 5:15 مساءً
_______



** محمد **


كنت سرحان افكر بالريم .. وبالموقف اللي صار ..مسكينه اكيد تفشلت .. بصراحه الموقف يفشل
بس هي واختي خبول هذيلا يلعبون بالمويه .. لايكون يحسبون اعمارهم بنات الـ 6 سنوات .. امممم ماتوقعت الريم كذا شكلها .. توقعتها حلوه .. مثل صوتها .. لكن مو بهذا الحلا كله .. جمال الريم بصراحه ماينوصف .. خل ادخل اشوف وش صار عليهم داخل احسن

... دخلت الصاله ... اللي ماتوقعته .. الريم تبكي .. ليه عاد .. لهذي الدرجه الموقف احرجها .. الظاهر ما انتبهو لوجودي .. راحت رهف المطبخ .. مدري وش راحت تجيب .. تقربت منها.. وهي ماتدري اني موجود .. رفعت الريم وجهها .. وشافتني وكانها تفاجأة .. نزلت راسها على طول .. شفت وجهها من قريب .. وربي وربي تهبل ..قلت لازم اتكلم بما انها شافتني واقف

قلت لها : خلاص الريم .. لا تبكين ..ماصارت عاد .. ضحكت ضحكه خفيفه وقلت لها .. تحصل في احسن العائلات ..

مارفعت وجهها .. ولا تحركت .. ولا تكلمت .. شفت اختي جايبه لها مويه .. اخذت نفسي وركبت غرفتي




________
بيت ابو يوسف .. الساعه :5:30 مساءً
________



** رهف **


بصراحه ما الوم الريم .. موقف لا تحسد عليه .. شكله اخوي يقول .. انا وصديقتي .. مجانين او متخلفين نلعب بالمويه هههههههههههه .. جلست اهدي في الريم .. واقول لها انه عادي .. بس هي جلست ماده لي فمها شبرين .. بدلت ملابسها وجا اخوها خالد اخذها .. صليت .. وتعشيت .. وركبت غرفتي الساعه 10 عشان انام .. انسدحت على سريري .. اتذكر الموقف واضحك .. تذكرت بطاقة خالد .. صح البطاقه وش اسوي فيها .. ما ابي خالد يقول اني تجاهلته .. اتجاهل خالد مستحيل .. طلعت بطاقه كبيره .. فتحتها وكتبت فيها

أشكي عليك الحال

يا عارف الحال

ولو ما بيدك شي

يكفي لك أشكي

يكفي تروح بكلمتك

ضيقة البال

ويكفي تحس بضيقتي

دون ما أحكي

أشكي عليك الحال

يا عارف الحال ..


ساعات أحس اني عن الناس في حال

ساعات أضحك من قسى وقتي وأبكي

كأني غريبٍ بين الأوطان جوّال

مهما ابتعد قلبي يحن لوطنكِ

أشكي ..


لو شفت في عمري هموم وغربال

فيك الحنان بصادق الحب يحكي

دنيا مشاكلها على كل موال

وكلٍ على همه من الوقت يشكي

أشكي .. .....

وكتبت تحت ....من رهف الى الغالي خالد

حطيتها في شنطتي

ورحت بنام .. رجعت مره ثانيه .. وفتحت الشنطه طلعتها .. لا لا مايصير اعطي خالد
بطاقه .. عيب .. وش بيقول عني .. لا اخاف يقول انا مطنشته .. ومو مهتمه فيه
ياالله .. وش اسوي .. خلاص بعطيها خالد .. واللي فيها فيها .. حطيتها في الشنطه .. ورحت انام
.
.
.
.
.
.
تصبحون على خير


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم