رواية بين ثنايا الايام -3


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -3

غرفة محمد .. الساعه 1:30 صباحاً
محمد 

وش فيني مو قادر انام .. لهذي الدرجه... الريم ماخذه عقلي .. ماتوقعت كل هذا يصير اليوم .. بس لحظه .. اخاف الريم من بعد هذا الموقف .. ماتجي بيتنا .. لا عاد مو لهذي الدرجه .. اكيد راح تجي ماتستغني عن رهف هي .. بس .. ليه انا مهتم في الريم اكثر من الازم .. معقوله يا محمد انت تحب الريم .. بس هي ماتحبني .. يمكن تحبني .. ههههههه اضحك على نفسي .. جالس اعطي نفسي امال .. مافيه ولا شي يدل على ان الريم تحبني .. ما ابي اشغل بالي اكثر انام احسن لي


____________
بيت ابو يوسف .. الساعه 6:00 صباحاً
____________


** رهف **

كنا كلنا جالسين نفطر .. وانا جالسه اسولف لهم عن ثالث ثانوي .. وإني مبسوطه عشان هذي اخر سنه .. وافتك من المدرسه وهمها .. بس فاجأني كلام ابوي

قال لي : نفرح فيك عروس قريب ان شاء الله

وش عروسه .. عمري 17سنه .. امممم يمكن ابوي قصده .. بعد سنوات قريبه .. المهم فطرت وخلصت الا واخوي يوسف .. ماتعرفون يوسف هذا اخوي الكبير عمره 27 عريض وطويل شعره مو ناعم بس ملامح وجهه حلوه مايشبه لنا انا ومحمد يشبه سعد اكثر .. عليه تحكمات غير طبيعيه .. لا قال كلمه خلاص .. مستحيل يغيرها .. قال لي : يللا انا بوديك المدرسه اليوم


لالا انا ما ابيه يوديني .. انا ابي الريم تمر علي .. ابي اشوف خالد .. لازم اعطيه البطاقه .. مدري ليه حسيت اني كرهت اخوي يوسف .. في ذيك اللحظه

قلت له : لا يوسف مايحتاج الريم تبي تمر علي

قال لي : قلت بوديك يعني خلاص

قلت له : ان شاء الله

وانا بداخلي ودي اخذ الصحن اللي بجنبي .. واكسر جبهته



المهم رحت المدرسه .. ومر اليوم علي عادي ..وقلبي يدق كل ما بدا الدوام ينتهي .. لاني راح ارجع مع الريم .. او بالاحره مع خالد ............ انتهى الدوام .. لقيت ريم تسولف مع وحده من البنات .. ياربي ريموووه ذا وقتك .. رحت لها .. وقلت : يللا يللا ريوم .. عجلي .. حر موت .. شمس .. بموت .. نبي نرجع البيت .. بسرعه بسرعه
ناظرتني مبتسمه : ايه .. ايه .. وش فيك انتي .. الحين بنروح

قلت لها : يللا ريووم عاد .. ما احب كذا تجلسين تسولفين لي .. عشر طعش ساعه

شوي وطلعنا من المدرسه .. وانا ادور سيارة خالد .. قالت لي ريم .. يللا رهوف هذي السياره .. ركب هي قدام .. وانا ورا


_________
سيارة خالد .. الساعه 1:30 مساءً
_________


** خالد **


كنت اناظر في المرايه ابي اشوفها .. بس ما اشوف شي .. كانت حاطه الغطا على وجهها .. مع اني عارفها وحافظ شكلها .. مرات كثير اشوفها في البيت .. اصلاً هي ماكنت تغطي وجهها عني الا يوم .. دخلت هالثانويه الغبرا ..

لفت علي اختي الريم وقالت لي : نزلني المكتبه ابي اخذ لي شي

قلت لها : لاقولي لي وشهو وانا بنزل اخذه

ردت علي : ابي اخذ شي ماتعرف له انت

قلت لها : اوكي

انا صحيح احب رهف .. بس ما ابي اجلس معاها لحالنا في السياره .. المهم نزلت اختي....
انا في حلم ولا في علم .. اكيد انا احلم ..ماتدرون وش شفت .. بطاقه كبيره شوي بجنبي .. اخذتها وشميتها .. كانت ريحت عطر رهف فيها .. فتحتها .. قريت شوي ..لفيت البطاقه كان وراها فاضي .. طلعت قلم .. وكتبت
احــبــك
ولفيتها لها .. نزلت راسها مستحيه ..لا اكيد تحبني .. ياناس رهووفه تحبني ..طلعت قلم من شنطتها .. وكتبت بجنب كلمة احبك .. (((((( وانا بعد )))))))) يعني خلاص رهووفه تحبني .. معقوله تحبني ... لا ما اصدق بعد كل هالمده .. اكتشف ان رهف بعد تحبني.. لفيت عليها وقلت لها : احلفي
لفت راسها للدريشه وساكته عني .. وكانها تقول لي الريم جات .. دخلت الريم .. تمنيت لو الريم ما جات .. وهي تسولف لي وتوريني كتاب بيدها .. بس انا مدري وش تقول بالي مو معاها ... بالي مع اللي ملكة قلبي **رهــــــــف**




________
بيت ابو يوسف .. الساعه 1:45 مساءً
________


** رهف **


دخلت البيت وانا طايره من الوناسه .. مو مصدقه ان اللي صار اليوم صار .. من وين جاتني الجرأة .. خلاص خالد يحبني هو كتب لي ..وانا احبه


ظليت طول اليوم افكر بخالد .. واتوقع حتى هو يفكر فيني مثل ما انا افكر فيه .. عاد باليوم الثاني .. اول ماركبت السياره .. قبل ما اجلس .. شفت ورقه .. فتحتها وانا بالسياره .. بدون ماتحس لي الريم .. كاتب لي فيها كلام حلو .. ومر علينا 4 ايام .. وهو يكتب لي ورقه .. يحطها قبل ما اركب السياره .. وانا اخذها معي .. وقبل ما انزل .. احط له ورقه .. وكنت ما احس للايام من حلاتها ..

الحين انا راجعه من المدرسه .. اشم عبايتي .. ريحتها ريحة عطر خالد .. لاني تو نازله من سيارته


.. كنت رايحه ادور امي البيت هدوء .. سمعت امي تتكلم مع ابوي .. تقربت .. ماكنت ابي اسمع وش يقولون .. بس من سمعت اسمي وقفت وهذا اللي سمعته

امي : بس البنت صغيره .. وما بتفهم ان هذا الشي لمصلحتها

صرخ عليها ابوي : لا البنت مو صغيره .. انتي ماتدرين مشعل هذا من .. هذا من اغنى الناس في الشرقيه .. ابوه مو من زمان متوفي ورث عنه ملايين .. انتي ماشفتي الفله حقته .. انا مو مستوعب اصلاً ان مشعل ولد عبد العزيز جاي يخطب بنتنا .. للحين مو مصدق .. وعطيته موافقه .. حتى ولدك يوسف قال له .. انها موافقه وخلاص .. وهذا الموضوع انتهى

امي : ايه معليه يا ابو يوسف .. بس لازم تاخذ رايها .. يمكن .. دخلت عليهم

وقلت لهم : وش تقولون ومن مشعل ..
تتكلمون عني .. يمه فهميني ..

تقدم مني ابوي وقال لي : يللا هذا انتي سمعتي وجهزي نفسك ملكتك بعد اسبوع من مشعل ولد عبد العزيز اكيد قد سمعتي فيه

ماتتخيلون صدمتي .. معقوله اللي يصير .. ابوي يمكن كبر وخرف

صرخت عليه بصوت عالي : بس انااااااااااااااا مااااااا ابي مااااااااا ابي مو على كيفك .. تزوجني .. لهذي الدرجه تحب الفلوس

ماحسيت الا وابوي شاد شعري : لا تصارخين على ابوك .. ومشعل هذا بتاخذينه .. بتاخذينه .. رحتي جيتي بتاخذينه .. اصلاً من قدك هذا خاطبك .. انتي ماتستاهلين الا واحد منتف .. يربيك ..ويعلمك كيف ما ترفعين صوتك على ابوك

رماني على الارض وراح عني .. جلست ابكي .. وامي ماسكتني تقول لي : هذا نصيبك يابنتي خلاص
تركت امي وطلعت الصاله .. وانا ابكي .. شافني اخوي يوسف

وقال لي : هه افهم من هالصراخ وهالبكي انك عرفتي .. ان مشعل ولد عبد العزيز ابو الملايين خاطبك انتي .. وهو يأشر علي بصبعه من فوق لتحت وكاني ولا شي
مسكت يده بقوه .. مدري وش كنت بسوي .. الا وهو ماسك يدي
ويقولي : خير انسه رهف .. ليش الدموع على وشو معترضه .. صدق لا قالو بنات الفقر مايعرفون يحمدون ربهم لا جاهم خير .. اقول قولي الحمد الله .. وصلي لربك ركعتين شكر .. ان واحد مثل مشعل خاطبك انتي .. انا مستغرب عاد مادور الا انتي .. مافيه الا انتي بنت لا وبــ.. ماتحملت كلامه .. مديت يدي ابي اعطيه كف .. مسك يدي بسرعه ..و شد شعري بقووه .. وضربني بدال الكف كفين ..

عدو عاد كم مره بنطق اليوم والسبب هالمشعل .. قلت له اتركني .. اترك شعري .. توقعته ما يتركني .. بس تركني وقال لي : اخر زمن رهيف تحاول تمد يدها علي .. بس اسمعي عاد .. ان حاولتي .. مجرد محاوله .. تمدين يدك علي .. بكسرها لك .. فاهمه


نزلت راسي .. وانا مقهوره .. قلت له وانا ابكي : زين كم عمره

قال لي وهو يضحك : بدري على هالسؤال .. بعدين اجاوبك عليه .. وكان بيمشي

مسكته وقلت له : قول عاد

بعد يدي عنه وقال لي : زين زين دام انك مصره .. عمره 30 .. متزوج .. وعنده بنت


حسيت الدنيا تدور وكلها سواد و..................................... طحت مغمى علي


^*^


**** نهاية الجزء الثاني ****


- معقوله اهل رهف بيخلونها تتزوج واحد عمره 30 متزوج وعنده بنت ؟

- عرفنا راي ابوها وامها واخوها يوسف .. بس وش بيكون راي محمد ؟

كل هذا واكثر في الجزء الثالث
كل حبي ..
دلوووعه مررره


...:::][ الجزء الثالث ][:::...

__________
غرفة رهف .. الساعه 8:00 مساءً
__________

** رهف **


صحيت وجلست اناظر شوي .. عرفت اني في غرفتي .. شفت اخوي محمد .. جالس بجني .. كنت منسدحه .. قمت على طول ..

قال لي وهو يناظرني بنظرات ماعرفت تفسيرها : صحيتي

لا نمت مايشوفني صاحيه قدامه .. هزيت راسي .. بمعنى ايه

قال لي وهو رافع حاجب : زين ماقلتي لي .. من وين تعرفين مشعل

فتحت عيوني بقووه .. وش جالس يقول محمد .. لا هذي عائله مو صاحيه .. صدقوني مجانين

قلت له وانا احط يدي على راسي .. لان كان يعورني : ما اعرفه .. ولا عمري شفته .. اصلاً من هذا

سحب يدي بقووووه : العبي على غيري .. مستحيل واحد مثل مشعل .. يخطبك وهو لا يعرفنا ولا نعرفه

حاولت اسحب يدي منه بس ماقدرت .. قلت له وانا ابكي : والله العظيم ما اعرفه .. اصلاً ما ادري من وين طالع لي هالمشعل

قال لي : كذابه .. ايه كذابه .. سمعته وهو يقول لابوي .. لو تبي مهرها مليون بعطيها.. وبعيشها في احسن فله ..بعيشها ملكه في بيتي .. بس انت عطني اياها .. معقوله واحد مايعرفك ولا تعرفينه بيقول كذا .. العبي غيرها

ماقدرت ارد عليه وانا ابكي .. شد على يدي اكثر وهو يقولي .. تكلمي .. بس انا ماتكلمت .. مسك شعري بقوه وهو يصارخ : بتتكلمي ولا اذبحك .. موقلت لكم احسبوا كم مره بنطق اليوم .. عشان هالمشعل ..

مسكت يده وقلت له :محمد الله يخليك .. لا تعذبني اكثر .. قلت لك ما اعرفه .. ما اعرفه

توقعته يطقني اكثر .. بس لا .. تركني وطلع من الغرفه .. جلست ابكي على حظي .. وعلى حالي اللي انا فيه الحين

دخل علي اخوي سعد .. وجاني يسرع يقولي لي : رهوفه حبيبتي لا تصيحين .. قومي بجيب لك حلاوه

ضميته بقوووه وانا ابكي .. اكثر واحد يحس فيني اخوي سعد .. لو كان اخوي سعد كبير .. اكيد ما بيخليهم يطقوني

قال لي سعد : سمعت انك بتتزوجين.. وااو يعني بتجيبين لي عيال العب معاهم

من سمعت سيرة الزواج .. جلست ابكي اكثر ..وقلت له : سعد حبيبي اطلع الحين ابي انام ..

طلع سعد و دخلت علي امي .. وجلست على السرير مسكت يدي وقالت لي : رهووفه حبيبتي هذا نصيبك .. ولازم ترضين فيه .. وابوك اكثر واحد يحب مصلحتك .. وهذا مشعل رجال ولا كل الرجاجيل .. بيحافظ عليك

قلت لها :ايه هين ابوي يحب مصلحتي .. لو يحب مصلحتي مارماني على هالشايب

قالت لي وهي مبتسمه : من اللي ضحك عليك وقال لك شايب .. انا شفته بعيوني شباب .. كانه اخوك يوسف .. عاد الا عمره 30

جلست احللها بمخي .. 30 يا يمه حرام عليك ومعتبرته صغير .. خلونا نشوف الحين انا عمري 17 وهو عمره 30 .. اكبر منك يا رهوف بـ 13 سنه تقريباً وين اصرفها هذي .. الظاهر هو يبيني عشان يربيني .. مدري ليه جا على بالي .. ان يوسف قال لي انه متزوج وعنده بنت .. عشان يقهرني بس

سالت امي : زين هو متزوج .. وعنده بنت

سكتت امي شوي وبعدين ردت وهي مرتبكه : لا مو متزوج متزوج ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم