رواية برد وجفا ونسمة هوى -32

رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام


رواية برد وجفا ونسمة هوى -32

ذنوبي اللي غربتني ..ووقفت قدام للقبله وأنا خاشع كل الخشوع ..
وراضي كل الرضا عن نفسي..
وبديت اكبر
الله أكبـــــــر
وعلى طول بديت اصلي ..وكأني توني مخلص فرض وبصلي السنه..حسيتها خفيفه على النفس والروح..حسيت أني ضيعت شي كبير وأسترديته من هاللحظه..
حسيت أني نظيف..ومجرد من أي ذنب كان فيني..
حسيت بالتوبه وبالنيه الصادقه تغمرني..وتدفي قلبي..
وحمدت ربي..وشكرته..
أخيرا
أخيرا رجعت يايوسف..
قمت من مكاني وجلست على الكرسي وأنا انتظر لؤي..
اول مره أحس أني أبي أتكلم أبي الكل يسمعني ومايسكتني..
أبي أقول اسباب غربتي وضياعي..
أبي أحد يفهمني..
خلاص يالؤي
خلا ص يايمه
خلاص يايبه
أنا طهرت
طهـــــرت
\

وكأنه الله نادى لؤي وجابه لعندي..والفرحه مرسومه رسم بمعالم وجهي..
ناديت لؤي يجي لعندي\لؤي قرب..
قرب لؤي وهو يسلم علي\سلام يالحبيب ..شعندك مارحت الدوام اليوم..
تجاهلت سؤاله وكملت\لؤي ماعلينا..اسمعني..مو أنت تبي تعرف سبب غربتي..!!
وعلى طول رد لؤي\أكييد


جاوبته بالسؤال اللي محيره من اول مانزلت ضيف عنده\بلحظة ضعف..وبعد اقتاع من تركي ولد عمي..خذت اول حبه..وحبه تجر حبه..وصرت مدمن عليها..
شفت التقطيبه على وجهه لؤي..لكني كملت\كنت مراهق..مراهق ويبي أي شي يغير مجرى حياته..كل شي كان عندي..
الفلوس.. وكملت بصعوبه..الوظيفه اللي كانت بتزوجني بنت عمي بدون شهاده جامعيه..
وقاطعني لؤي\طيب كيف تتزوج بنت عمك وانت بهالعمر..!!
رديت على سؤاله غصبن عني\انا وبنت عمي نحب بعض من زمان ..والكل عارف هالشي..وكنت حاجزها من وانا عمري 11 سنه تخيل الوضع..وقررت اني اول ماادخل جامعه اتزوج واتوظف بشركة جدي..
ماعجبه لؤي كلامي\طيب كيف البنت راضيه تتزوج واحد بعمرك..
ابتسمت بدون شعور ونطقت باسمها بتهور\فجر كانت تحبني..!!عشان كذا رضت فيني..وكملت باحراج..ياأخي مو كل شي بفصلك اياه افهم انت على طول..
ابتسم لؤي بخبث\اسمها فجر هــا..!!
عصبت شوي وكملت له\الله يقطع بليسك خليتني أنطق باسمها قدامك..
ظحك علي بجنون\كمل..كمل سالفتك..يالعاشق..
يوسف\وطبعا قبل ماأوهق عمري .. قطعت الحبوب لأني كنت عارف انها بتضيعني لكن حسيت بصعوبه كبيره..لكن ماأستعملت الأبر اللي كان تركي ياخذها..
وظليت خمس شهور أعاني..واخذ حبه أو حبتين بألأسبوع.لمن حسيت أني بديت أتركها..والحمدلله أني ماتعودت عليها كثير..هي كانت لحظة ضعف وندمت عليها..والحبات اللي أخذتها تنعد بالأصابع..وكانها مرحلة مراهقهه وولت..
وحاولت امنع تركي عنها لكنه خلاص دخل في القوي...وماقدر يمنع نفسه وخوصا لأنها تأصلت في دمه...
تحمس لؤي وشفته بياكلني من عيونه أكل ..وكانه يقولي كمل ..لاتوقف..\المهم بعدها وقبل ملكتي بيوم واحد..جاني أتصال من تلفون غريب.. وكان تهديد أنه في أحد بيفضحني يعرف عني كل شي.انا هنا خفت..وخصوصا أنه كل الشباب يعرفون عني والكل طايح بهالسم الملعون وكان في واحد معنا اسمه محمود وكان ولد كباريه ولد وزير تعرفنا عليه بسفرتنا لأمريكا انا مع تركي وهو اللي خلة تركي يتعاطى وكان يجيب لنا الحبات ببلاش لأنه ولد جخ وماهمه الفلوس أبدا وكل مايجي من امريكا يجيب لنا حبات غريبه..وأنت بس أخذ ونعنش..يعني تركي ومحمود كانوا اكثر ناس قريبين للموت..المهم جات فتره ابتعدت عنهم هالأثنين وعرفت كيف أرجع نفسي الأماره بالسوء .. وكان صديقي محمد هو الوحيد اللي يعرف بسري هذا كان أخو دنيا بالنسبه لي..كان حريص لي أشد الحرص..وماتخلى عني بيوم واحد ودايما ينصحني...وماأكذب عليك هو من ألأسباب اللي خلتني أمتنع عن الحبوب..وياما حجزني بشقته يوم كنت اعاني واحتاج حبه تهدنيني وتريح بالي..كنت تايه..تايه ومحمد الله يذكره بالخير رجعني لطريق الخير..وسكت وانا اتذكر ألأحداث
خذ نفس لؤي ووده يذبحني\كمل واللي يرحم والديك..!!كمــل
يوسف\وجاء يوم ملكتي على بنت عمي..وكان ذاك اليوم ماأنساه ابدا..كنت بشقة محمد صديقي..وجاني أتصال غريب وكان صوت رجال اول مره اسمع صوته..وطلب مني أقابله بمكان معين..وقال أنه محمود بين الحيا والموت وطلب مني أني أجي لعنده....
لؤي بهجوم\وانت رحت طبعا..!!
يوسف\أكيد رحت..وليتني مارحت..بعد ماوصف لي المكان لقيت نفسي في بر بعيد على الطريق اللي يودي الرياض..شفت سياره مركونه بالشارع..وعرفت انها سيارة محمود..وعلى طول نزلت من سيارتي..ومشيت للسياره..وأول ماقربت من عندها سمعت طلق نار..وأنا هنا أرتعبت.وتجمدت..لأني شفت محمود طايح بالأرض.
ومين اقتله..!!
أخوه سلمان اللي اكبر منه..
واكيد بتسال اللحين ليش قتله..
أّكر قبل اذا دخلنا بالجو كل واحد فينا يقول قصة حياته همومه..ومره وأنا جالس مع تر كي ومحمود في شقته أحاول أقنعهم أنهم يتركون هالحبوب..سمعت محمود يهذي أنه سلمان يكرهه ويتمنى موته عشان يورث أبوه وهو السبب في ضياعه وتشتته..

وسكت وأنا مش مستحمل أني أكمل رفعت عني لــ لؤي..وشفت الحيره والغموض في وجهه..
ظغطت على نفسي وحاولت أني أكمل\ المهم أنا يوم شفت جثة محمود طايحه بألأرض ركظت لسيارتي وبدون سابق أنذار وأنا أبي أهرب...ابي أبتعد قبل مايشوفني سلمان..لكن لعدم وجود أحد بهالمكان وبسبب الفوضىوالحركه اللي صردت مني لمحني سلمان وهو بالمثل ركب سيارته ولحقني..دعست على البنزين كله..وانا حاس بالموت..وقرب مني لمن ماصار بيني وبينه الا مسافه بسيطه...لكني زودت السرعه.. لمن وصلت شقة محمد..وتوني بنزل من السياره الا شفت محمد بالشارع وأبي أقوله شي ماقدرت ..ولأني خايف عليه مانزلت من السياره لأني شفت سلمان وصل وماقدرت غير أهرب وانا أقوله بصوت عـــالــــي
خل بالك على ألأهل.
.وصرت امشي بالسياره بجنون وابي أتوه سلمان لكنه كان يطاردني ومامل أبدا..ودخلنا عند بيوت قديمه ومهجوره و كنت امشي بدون ماعرف وين اروح..وماحسيت الا بانفجار كفرات السياره واحد ورى الثاني...واثاريه الخبيث فجر الكفرات بالرصاص..
وبعدها ماحسيت بشي لن فقدت سيطرتي على السياره,,,واغمى علي..
وشفت نفسي بااسطبل خيول لمزرعتهم اللي كنا نسهر فيها مع محمود...وثاني يوم على طول ركبوني سياره للمطار.. وأول طياره على باريس..
بس..
. هذه قصتي..
أنا مأنكر أني كنت أتعاطى فتره...لكن دفعت الثمن غالي.. ودمعت عيني...وانا مظلـــوم..
فتره طويله لؤي ساكت وانا بالمثل استرجع الذكريات المؤلمه اللي تدور في بالي..
لؤي\يوســـف..شالعيشه اللي عشتها يايوسف..!!
كيف قدرت..
وخانه صوته..كيف قدرت..تستحمـــ ــــل..!!
رديت عليه بحيره\خلها على الله يالؤي..خلها على الله..
لؤي أحتار من امر صديقه\طيب اسمع..ماتحس أنه الموضوع غريب شوي..
يعني مثلا..مين اللي كلمك وخلاك تجي لمحمود..!!وليه سلمان ماقتلك وفك نفسه,,,!!
يوسف\أنت مجنون تبيه يقتلني..وبعدين يروح اعدام..!!ليته قتلني ولا غربني.!!لكن هو اختار الحل السهل واللي بيطلعه من التهم..ولأنه من الكباره سفرني بسهوله..
أما اللي كلمني لحد اللحين مااعرف مين..!!ولا اعرف ليش كلمني بألأساس..!
لؤي\طيب وتركي ..وش صار عليه..!!
يوسف\هو الوحيد اللي كلمته..وقالي انه اهلي دورا أني مدمن ..وقال انه بيسافر..عشان يتعالج من الأدمان..وكلمته مره ثانيه لكن كان الخط مقطوع...!!
لؤي\تصدق أحس انه ولد عمك ورى هالمشكله اللي أنت طحت فيها..!!
عارضته على طول\لا مستحيل..ولد عمي يسوي كذا..!!
لؤي وظحك بسخريه\وليه مستحيل ياحبيبي..مو هو اللي اعطاك الحبوب..!!
يوسف ومنعته يكمل\مستحيل ماتوصل لهدرجه يالؤي..!!وبعدين أنا كنت بكامل وعي ..يعني هو ماغصبني...!!
لؤي\طيب وهذه البدايه ياحلو..يعني تتوقع أنه يغصبك من االبدايه..!
يوسف\شوف انا عرف تركي أكثر منك..صحيح هو أناني وتملكي بعض الأحيان لكن هو يدري أني أمتنعت عن الحبوب وماسألني ليه..بالعكس تمنى انه يقدر يمتنع مثلي لكن ماقدر..!!
لؤي وتضايق من موقف يوسف\أوكي يوسف..صدق اللي تبي تصدقه..لكن أحساسي مايخيب تركي له علاقه بالموضوع..صدقني..
\

وماصدقته..!!
يوسف\لا طبعا..
الدكتور سمير\وانا مع لؤي..ولد عمك أكيد له علاقه بالموضوع..لكن هذا مو المهم..المهم اللحين أنك ترجع بلادك..!!
يوسف بحالميه فظيعه\على ايدك يادكتور..!!
مسك الدكتور سمير ايد يوسف وربت عليها بحنان\أسمعي ياولدي..!!الله يعلم قد أيش انا أعتبرك بغلا عيالي..وخذ وعهد مني أني أساعدك بكل اللي أقدر عليه..والله معانا لأنه يدري أنك مظلوم..
يوسف بامتنان طاغي\ماتتخيل..كيف أرتحت يوم قلتك يادكتور..ماأدري كيف أجازيك..لأني لاحول ولاقوه..
الدكتور سمير بهدوء\تبي تجازيني..كمل صالة الموسيقى..ووافق على المعرض..
يوسف بعجله\طيب انا موافق..!!
الدكتور سمير بحنيه وعاطفه ابويه\من قلبك..!!
يوسف بامتنان وابتسامه\من قلبي....وبعد فترة سكون...طيب ممكن أسألك سؤال..!!
الدكتور\تفضل..
يوسف\كيف عرفتني..!!وليش تبي تساعدني ..!!
الدكتور وهو يفكر لبعيد\كيف عرفتك..الصراحه الفضل الكبير يعود لــ لؤي صديقك..لكن هو ماحب أنك تعرف لأنه على قولته بترفض أني أساعدك..اما ليش أساعدك مراح أجاوبك على هالسؤال لأنك لسه ماتعرف قد أيش أنا اعزك .اعتبرك واحد من عيالي اللي تركوني وحيد بهالغربه..!!
يوسف بهدوء وطمانينه نابعه من قلبه\خلاص ماأبي أعرف..يكفي أنك تعتبرني واحد من عيالك.. وهمس بكل محبه..لي الشرف..
حس الدكتور سمير براحه تامه خيمت على الجو ورجعت ذاكرته لعياله اللي مسحوا ألأبتسامه من بعدهم واليوم رجعت برجوع يوسف\خلاص يايوسف..يالله ابيك اللحين تكمل هالصاله اللي تنتظرك..!! وظحك بزهو..والا شرايك انت..!!
قام على طول يوسف وكانه اشتاق لهالصاله اللي شهدت لحظات قلقه وتورتره واليوم بتشهد راحته اللي بعثها الدكتور سمير في روحه وقلبه..

وظحكي يادنيا..ظحكي بوجه يوسف..



فرحانه..
أيه ليش يافجر...!!
مدري...(وهمست وانا مغمضه ومش عارفه ليش أحس بهالأحاسيس).. فرحانه وبس..!!
طيب شرايك تكتبين خاطره تفرح..مازهقتي من الخواطر الحزينه..!!
أيه والله زهقت..فتحت شعري اللي نادر ماأفتحه وتذكرت كلمة جمانه وظحكت من قلب عليها..ياربي هالبنت أشتقت لها موت..!!متى بيجون الظهران..!!حطيت ايدي على خدي..ومسكت الدفتر..دفتر ذكرياتي..
وبديت اكتب
..
وهالفرحه أنكتبت بكل حرف خطيته.
في ذلك الأفق البعيد
حبست انفاسي
وقبضت قلبي الراجف
ثم تنفست الصعداء
ولمست بعض أوراقي
فشممت تلك الرائحه
رائحة عطر الياسمين
التي تتبخر ثم تعود
لتفوح من جديد
فنظرت الى تلك الحروف
التي تتراقص فرحا
وتغني بأجمل أنواع الطرب
فلمعت عيناي شوقا
فعاد الي الحنين من جديد
وتذكرت الماضي
والحلم الساطع
كنجمه تبرق في سماء دنياي
المفعم بقطرات الندى والأمل
المحلى بأحلى كلمات المد والغزل
وبعدها
وبعد ذلك...
لملت أوراقي الورديه
واحتفظت بها
الى مدى (ن) قريب
أكتفيت بهالكلمات..وطويت الصفحه..وكتبت تحتها..
بين اوراقيــ..فترة حب\\


كنت في الملعب..لوحدي ومافي أحد معاي
الليل غطى على الساحه..وانا جالس في أماكن المقاعد..
واناظر هالنجوم اللي تبرق في ليله قمريه..
أكيد بتقولون ياه مجنون..او مخبول..!!
لكن قولوا الأثنين..ماصرت تفرق عندي..
حيـــره أعيش بحيره..!!
كل ماأتذكرها أحتار..واحس أني جبان..!!
لكن شسوي..الظروف أقوى مني..
الظروف حكمت علي أنا نبتعد..!!
غمضت عيوني وخذت نفس بعمق وانا أكابد
اللهفه والشوق لسماع صوتها..
آآه ياجمانه
وحشتيني..
تسمعينها..!!
أكيد اللحين ماخذه موقفي مني..لكن صدقيني غصبن عني..
انحطيت بموقف بايخ قدام ابوي..تمنيت أنه الأرض تنشق وتبلعني..لكن جمانه معقوله بنتفهميني..بتحسين فيني..!!
ياربي محتار أكملها واقول لها..والا اسكت وأكتم في نفسي..
ودي أكملها...لكن خايف..خايف تردني...أو انها ماتسمعني..!!
اعرفها..يمكن تسكر السماعه بوجهي ..!!
وظحكت بخفه.. تسويها وهي بنت ابوها..!!
ياربي عليها.. ليتها تفهم بس..
أحبهــــــــــا..
تررددت هالكلمه في الملعب كله وتشكل صدى قوي..
أحبهـــــا..
أحبهــــــا..
وضحكت بجنون..وعدت الكلمه ثانيه وثاله ورابعه لمن مليييت..وماأظن أني أمل
وقرر بألأخير وبلحظة جنون أني أكملها الليله.. للسف ماأقدر استحمل..أسبوع كفايه وهي خاربه خاربه..!!


اقول وش تلبسين بكره..!!
رديت عليها بضيق وضجر\يعني وش بلبس بكره..!! باكيني.شرايك..!!
اظحكت غلا بكل رقه وانوثه وهي تتخيل جمانه كيف انها معصبه اللحين\..وقسم بالله انك ياجمانه تحفه من التحف النادره بالوجود..يالسبال هذا جزاني اني داقه عليك ومخسره نفسي عشان اشوفك وش بتلبسين بكره..!!
رفعت جمانه غرتها اللي كل مالها تنزل بضيق وقررت أنها تقصها اليوم بعد ماتسكر من غلا\والله محد قالك دقي علي..وسبال ماغيرك يالقمله..!!
رمشت غلا بعيونها وهي متخيله أنها قمله\أنا قمله..يالسبال..يبيلك ضرب..ياحمــــاره...!!
تنرفزت جمانه وردت بهدوء وهي بداخلها ضيقه غريبه وكلها بسبب الوليد\حماره بعد..يعني ماكفتك سبال يالقمله..خليني أِشوفك بالجامعه بكره والله لوريك..!!
ظحكت غلا للمره الثانيه\ههههههه نشوف بكره مين بيلحق الثانيه يالسبال..
وجاء خط لجمانه وعلى طول صرفت غلا\أقول يالقمله عندي خط أشوفك بكره..!!
عصبت غلا وحست بخدش بكبريائها\وبعد..!!وتعرفين تصرفين.أ.وريك بااااي وقفلت على طول..
ردت جمانه على الخط الثاني بدون ماتشوف الرقم\الو
بلهفه وحب واشتياق رد الوليد وهو مغمض ومش مصدق انها ردت عليه يعني مازعلت مثل ماهو متصور\جمــــــــانـــه..!!


ردي الزيـــاره..
ردي الزيــاره علينا ياحلو الأطباع
ماعدت أقوى فراقك أكثر من اسبوع
أكثر من اسبوع..

هذ حال راوين..تعيد وتزيد في هألأغنيه..وهي مش حاسه بروحها..
تعيش أحلى حلم وردي..وماتبي تصحى ابدا ابدا..
راوين كانت جميله..جمالها هندي..أخذت من امها كل شي..عيونه وساع وجايه عرضيه..وشفايفها صغيره وبارزه..وانفها طويل وفيه أنعواج بوسطه..وبشرته سمره..لكن سماره يجذب ويخرق ألأنفاس..
وماتحب الشعر الطويل وتظحك على بنات خالتها اذا شافت شعرهم يمس الأرض....تحبه وسط..ودايما تقصه مدرج..

ظحكت على افكارها المجنونه..
وهمست لنفسها..
متى بيجيــــ...!!

مين اللي بيجــي...!!
جاها صوت غليظ من بعيد وقطع جملتها.. رفعت راسها اللي وشافت تركي بغرفتها..
أرتعبت ..وحست بموتها قرب..
وحمرت..وهي تحمر في حالة الخجل والخوف..
عاد عليها السؤال مره ثانيه\مين اللي..بيجي..!!
أرتعبت وردت بتوتر\محـــد...كنت اقصد ..ونزلت عيونها..متى ياس بيجي ..طلبت منه يشتري لي أيس كريم..وماجاء..وبالفعل راوين طلبت ايسكريم من باسكن روبنز لأنها تموت فيه وخصوصا الميلك تشيك اللي بنكهة الفراوله..

قرب منها تركي لمن صار قبالها..وجلس على كرسي مكتبتها..وسكت..حست أنه يبي يقول شي..وتـاملت أيده اللي كل مره يحركها ويعدل فيها نظاراته..واستغربت منه..مو من عوايد تركي التوتر..دايم صريح ويقط الكلمه بعمليه ويطلع..
واخيرا تكلم وحست بالتررد في كل كلمه يقولها\أقول راوين..
وعلى طول جاوبت\نعم
خذ نفس تركي..ورفع ايده ومسح على وجهه بضيق ..وقام من الكرسي وطلع بدون كلمه..

تفاجأت راوين..شفيه تركي..غريب..حاله غريـــب..!!
وطاحت على السرير بقوه ومسكت قلبها..تذكرت أنها كانت بتنفضح لكن الأيس كريم انقذها..
وعلى طاري ألأيس كريم...مسكت التلفون تدق على ياسر تتطمن عليه..

يوسف..أخيرا أكتملت الحلقه الغامضه..ومابقى الا القليل وييتوضح كل حدث..!!

الوليد..وش سبب تأخر مكالمته لــ جمانه..!!

راوين وزيارة ألأسبوع الجاي..وش راح توصل له..!!

وتركي وتررده..!؟

تابعوني بالجزء يمكن تلقون ايجابات لــ هالأسئله..!


الجزء الثامن عشر



يوسف\ســـــلام..
رمى يوسف جاكيته على جنب..وفصخ جوتيه وغط كل واحد على صوب..وراح المطبخ التحضيري وهو يحس بالعطش يبي يشرب شي..ومالقى غير قرشة ماي بـ باب الثلاجه....خذها..وشرب منها..
بدى لؤي بالكلام..ويتمنى يعرف وش صار بين يوسف والدكتور سمير..\أقول يوسف..ماقلت لي وش سويت مع الدكتور سمير..!!
حب يوسف يلعب باعصاب لؤي..ناظره بنظره غريبه وظل ساكت..ويوم حس باظطرابه..تكلم وهو يتقدم صوبه له\مافي شي يستحق الذكر....!!انت شفيك مانمت..مو من عوايدك..!!
ابتسم لؤي ابتسامه مو من خاطره\كنت انتظرك..
جلس يوسف جنبه ومسك ايده وتكلم بهدوء \ليش..!!تبي تعرف شي معين..!!
أستغرب لؤي علامه يوسف..مو هذا أسلوبه..معقوله قاله شي الدكتور سمير..!!عزة الله رحت فيها يالؤي شكوك يالؤي؟؟

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم