رواية الله يبقيك لعين ترجيك -32


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -32


عبدالعزيز: شفت شلون؟؟؟ ابوه انسان مصلي ومسمي وولده كذا
فواز: يبه لا تلومون ابوه ... هو رباه احسن تربية ... والدليل انه كان من خيرة الناس ... وفرحنا وطرنا لما خطب شهد ... بس رفقاء السوء وما يسوون
عبدالرحمن: صادق ياولدي ... ابوه ماله ذنب ... بس هو نفسه امارة بالسوء ... ولا ما استجاب لهم ومشى معاهم
عبدالعزيز: الله يهدي عيالنا وعيال المسلمين ... شلونها اختك يا فواز؟؟؟
فواز: ما ادري ... من دخلت وانا ما ادري عنها ... بس كانت تعبانة حييييييييييل
عبدالعزيز: طيب ليش ما دخلت معاها؟؟؟
فواز: ما اقدر يبه ... ما اقدر ... احس اني بموووووووووووت
عبدالعزيز: لا حول ولا قوة الا بالله
عبدالرحمن: انا بدخل لها وبشوف ... مين الدكتور اللي معها؟؟؟
فواز: الدكتور سالم
عبدالرحمن: والنعم فيه ... عن اذنكم اشوف ايش صاير
عبدالعزيز: وينه نواف؟؟؟
فواز: ما ادري ... بس سمع السالفة طلع وهو معصب
عبدالعزيز بخوف: وتركتتتتتتتتتتتته؟؟؟
فواز: طلع وراه تركي
عبدالعزيز: الله يهديه بس ... كلمت امك نورة؟؟؟
فواز: لا والله .. ماقدرت ... ايش اقول لها؟؟؟
عبدالعزيز: صادق ... ايش بتقول لها؟؟؟ خلاص اكلم انا بو شهد واحاول افهمه وهو يوصل لهم الموضوع بطريقته



ساعة الا ربع ووصلوا نورة وزوجها وبناتها رغد وجود ... اول ما وصلوا قرب فواز من امه وباس راسها وهي تمسكت فيه بقوووووووووووووووووة
نورة: طمني ياولدي!!!
فواز وهو يمسح على راس امه: ان شاء الله خير ... عمي عبدالرحمن معها داخل ... لا تخافين ... مو صاير الا الخير
نورة: يا رب تطمني على بنتي وتقومها بالسلامة
لف على البنات وشافهم واقفين على جنب وموتين عمرهم من البكي ... ما قدر يستحمل ... فواز قلبه حنون بالمرة ... ولا يرضى على خواته اببببببببببببببد
راح جهتهم ... وحضنهم مع بعض ... كل وحدة بيد ... وسحبهم لجهته بقووووووووووووووة ... هنا البنات انفجروا بكي
فواز وهو يمسح على راسهم: اشششش ...صلوا عالنبي ... مو صاير الا الخير .. ان شاء الله تقوم بالسلامة
: السلام عليكم
لفوا راسهم ... تركي ومعه نواف ... اللي مبين انه متهاوش او ضارب احد
نورة: نواف ... ايش مسوي فيك كذا؟؟؟
نواف: كان ودي اذبحه النذل ... بس تركي ما خلاني
عبدالعزيز: خبببببببببببل ... طول عمرك خبل ... مو يشتكي عليك احين؟؟؟
نواف: خله يشتكي ... والله لا اطين عيشته
عبدالعزيز باهتمام: طيب صار فيك شي ؟؟؟ تعورت؟؟؟
نواف: سكراااااااااااااااااااااااااااان ولا داري باللي حوله ... لا تخاف ما أذاني
تركي: بس خلى وجهه خرايط
عبدالعزيز: اييييييييييييييييييييييييييييييييش؟؟؟ مو كفاية فواز ضربه ... وين رايح انت؟؟؟
تركي: لا ... فواز خلى وجهه شوارع بس ... نواف سواه خرايط
عبدالعزيز: اصلا انتوا ما في منكم فايدة ... تعبت وانا اتكلم واقول
قرب منه تركي: يا خوي مو قدام الناس ... في البيت استلمهم على كيفك
عبدالعزيز: اوووووووووووووووووووووووووووووووف
نورة في نفسها: هذا اللي كنت خايفة منه ... اعرفهم ما يتحملون على خواتهم شي



تأخرت في غرفة العمليات مررررررررررررررررررة ... والكل بدأ يتوتر
نورة: فواز ... نواف ... احد يدخل يشوف ايش فيها بنتي؟؟؟
عبدالعزيز: انا بدخل اشوف الوضع ... هالعلل ما اضمنهم
نواف: اقووووووووول ... مو كأنه ابوك شاطب علينا؟؟؟
فواز: من زماااااااان ... توك تدري ... الله يقوم شهد بالسلامة بس


دخل عبدالعزيز وطلع بعدها بربع ساعة ... الكل تجمع حوله
بوشهد: بشر يا بو فواز؟؟؟
عبدالعزيز: ما ادري ايش اقولكم ؟؟؟ الجنين الله يرحمه
الكل شهق مرة وحدة ...
بو شهد: لا حول ولا قوة الا بالله
نورة والبنات صيااااااااااااااااااااااااح
قرب فواز من ابوه ومسك يده: يبه ... شهد شلونها؟؟؟
عبدالعزيز بهمس: الله يقومها بالسلامة
ضغط فواز على يد ابوه: يبه
عبدالعزيز: نزفت كثييييييييير وفقدت دم كثيييييييييير ... وهي اساسا دمها ضعيف على سوء تغذية ... ومحتاجين لها نقل دم ...
بوشهد: لا حول ولا قوة الا بالله
نواف: يبه ايش فصيلتها؟؟؟ لا تعطونها من المستشفى ... احنا بنتبرع لها ... عالاقل ضامنين الدم ... صح المستشفى تسوي التحاليل ... بس برضو ... دمنا احسن
عبدالعزيز: وانا فكرت بعد نفس الشي .. دمها O
نواف: يووووووووووه يعني لا انا ولا انت نصلح ... كلنا A!!!
سكت فواز وتركهم وراح ...
تركي: انا دمي O
عبدالعزيز: بسررررررررعة الله يعافيك ... وخليهم يسحبون العينات ويسون الفحوصات على ماتتبرع
طبعا فواز ما سمع شي ... لانه تركهم وطار على المختبر على طوووووووول


طلعوا شهد من غرفة العمليات ونقولها لغرفة خاصة ... طبعا الكل حولها ومعاها ... ماعدا فواز لانه راح وتبرع وبعد التبرع تعب شوي وراح لغرفته يشرب له عصير ... وطبعا تركي ملازمه وما تركه ابببببببببببببببببببببببببد
تركي: قالوا لك لا تتبرع ... بس انت ما تسمع الكلام
فواز: نواف ... لا تكثر حكي ... مالي مزاج شي
تركي: أي هذا انت ... دايما مالك مزاج ... واحنا نبتلش
فواز: ..................................
تركي: ولا كأنك دكتور وتعرف ان اللي فيه الربو ما يقدر يتبرع؟؟؟
فواز: ادري
تركي: طيب ليش تعاند؟؟؟
فواز: ما صار فيني شي ... خلاص ... شوية دوخة وبتروح
تركي: واذا ما راحت؟؟؟
فواز: خلاص صرت زين ... ارتحت احين ... بروح اشوف شهد
تركي: هذا اللي بذبحه ... ويييييين تروح؟؟؟ اجلس ارتاح
فواز: ما ارتاح الا اذا شفتها
تركي: اصلا لو ابوك عرف انك تبرعت بيذبحك
فواز: عادي ... اهم شي شهد تكون بخير
وطلع وتوجه لغرفة شهد ... واول ما دخل تقطع قلبه عليها ... نايمة على جنب وتبكي بقوووووووووووة
قرب منها وراح لجهة وجهها ... بعد نواف اللي جالس عندها ... نزل لمستواها ومسح على شعرها: شهودة ... قلبي!!!
شهد وهي تبكي: فواااااااااااااز ... ولددددددددددددددي
فواز: طير من طيور الجنة يا شهد ... طير من طيور الجنة
شهد وهي تبكي: حرمني منه ... حرمني منه
فواز: ما يستاهل دمعة من دموعك يالغالية ... صدقيني ما يستاهل
شهد: وصلت فيه المواصيل انه يجيب خرابه لبيتي وغرفتي وفراشي بعد
هنا فواز ما قدر يستحمل ... وحس ان المشهد ينعاد قدامه ... طلع من الغرفة ركككض
نورة: نواف ... الحق اخوك ... شوفه وين راح ... اخاف يروح لبندر
نواف: لو رحت معه ما برجع الا وبندر جثة على يدي
رغد: نوااااااااااف ... الحقه تكفى
نواف: مالنا الا تركي ... المنقذ ... ورفع جواله ودق على تركي يقول له
شهد: نواااااااااااااف
نواف: هلا حبيبتي
شهد: ما ابي اشوفه مرة ثانية
نواف: اصلا لو بيدي كان ما خليت احد يشوفه بعد اليوم ... عالمقبرة على طول ... بس تركي الله يهداه
شهد: نواف ... تكفى
نواف وهو يمسح على راسها: انتي هدي حالك ... ولا تفكرين بشي ... وعرفي ان هالنذل ما يستاهلك ولا يستاهل دمعة من عيونك ... ولا بخليه يقرب صوبك ... ارتحتي؟؟؟
شهد: الله لا يحرمني منك
نواف: بس لو قايلة لنا من اول ما صارت هذه حالتك ... كنا عرفنا نتصرف معه
طالعت شهد في امها بنظرات لوم ... وبعدين قالت: هذا اللي الله كاتبه لي
نواف: والنعم بالله



بيت شهد ...
وصل تركي وهو يسوق بسرعة لانه عارف فواز وتهوره في هالامور ... واول ماوصل استغرب ان السيارات مليانة عند البيت
تركي في نفسه: يا خوفي ذبحه وهذا عزاه
نزل من السيارة بسرعة ودخل البيت لان الباب مفتوح ... واول ما دخل لقى الناس مجتمعة والضرب على اصوووووووووووله ... التفت شاف بندر واقف على جنب ... ووجهه كله مضمد ... قرب وشافهم حاطين فواز بالنص وضررررررررررب فيه ... حاول يفكهم ... حصل له كفين بالطريق ..
قرب بندر: خلاص يكفي يا شباب
تركوه الشباب ... واول ما تركوه قرب فواز من بندر وعطاه بككككس على وجهه
التموا الشباب مرة ثانية ... بس تركي كان اقرب له ومسك يده: خلاااااااص يا فواز ... يكفي
فواز: ما برد خاطري يا تركي
بندر: ايش اللي ما برد خاطرك ... بديتها انت وكملها اخوك وجاي بعد بقواة عين تبي تضرب ... الحمد لله اني متصل في الشباب يجون عندي
فواز بعصبية: الحمدلله ... ليش انت تعرف الله ... اللي مثلك المفروض ما يذكرون اسم الله على لسانهم
بندر: عن الغلط
فواز: اعلمك شلون الغلط ... وقرب يبي يضربه ... بس تركي كان ماسكه بالقوة ولا قدر يفك نفسه منه
تركي: فواز ... ممكن نطلع من هنا
فواز: وانت الصادق ... هالجو ما يجوز الواحد انه يتنفسه



بيت عبدالعزيز ...
دخل عبدالعزيز ومعه نواف ... واول ما دخلوا التم الكل حولهم
منيرة: بشروا ... شلونها شهد؟؟؟
عبدالعزيز: الحمد لله ... الله يعوضها خير ان شاء الله
منيرة: امين ... مسكينة شهد ... طيوبة وحبوبة وربي بيعوضها
رؤى: عمي وينه فواز؟؟؟
هنا نواف طالعها بنظرة سكتتها ...
عبدالعزيز: ليش هو مارجع البيت؟؟؟
منيرة: ليش هو مو معكم؟؟؟
التفت عبدالعزيز على نواف: نواف ... وينه اخوك؟؟ مو تقول انه سبقنا عالبيت؟؟؟
نواف: ها ... ما ادري ... هو طلع مع تركي ... قال يبي يروح البيت ... يمكن راحوا لهم مشوار او شي
طالعه عبدالعزيز بنظرة تهديد وتوجه لغرفته ... ولحقته منيرة
نواف: انتي ما تعرفين تمسكين لسانك؟؟؟
رؤى: وانا ايش دراني ؟؟؟
نواف: سويتي لنا سالفة
رؤى بخوف: ليش؟؟؟ هو وينه؟؟؟
نواف: اوووووووووووووووووووووووووووووووف
تركهم وراح لغرفته يتحمم ويغير ملابسه ..

ليان: ايش فيه هذا؟؟؟
رؤى بخوف: ما ادري عنه ... بس من جد خايفة على فواز
ليان: لا تخافين ولا تحاتين ... لو صاير شي ما شفتي نواف وابوي في البيت
رؤى: صح كلامك ... بس بعد خايفة عليه


بعد نص ساعة ... نزلوا عبدالعزيز ومنيرة من فوق ... ولقوا ليان ورؤى ولما وفيصل جالسين يتفرجون عالتلفزيون ...
عبدالعزيز: فواز ما وصل؟؟؟
ليان: لا
عبدالعزيز: ما كلمتوه؟؟؟
رؤى: كلمته ... جواله مقفول
عبدالعزيز: وتركي؟؟؟
ليان: كلمته ... ما رد علي
عبدالعزيز: نواف وينه؟؟؟
ليان: فوق ... مانزل
عبدالعزيز: فيصل ... اركض نادي اخوك بسررررررعة

نزل نواف وهو يقول في نفسه: الله يستر
نواف: سم يبه
عبدالعزيز: نواف ... من غير لف ودوران ... وينه اخوك؟؟؟
نواف: يبه بقولك ... بس من غير ما تعصب!!!
عبدالعزيز: من دخلنا وانا حاس ان وراكم مصيبة ... ايش صاير؟؟؟
نواف: يبه ... انت صلي عالنبي
عبدالعزيز: نواف .. وينه اخوك ... (وبعصبية) ... تكللللللللللللللللللللللللللم
نواف: فواز راح لبيت شهد
عبدالعزيز وقف: ايييييييييييييييييييييييييييش؟؟؟
نواف: اللي سمعته يبه
عبدالعزيز: ايش يسوي هناك؟؟؟
نواف وهو منزل راسه: يضرب بندر
عبدالعزيز بعصبية: انتوا ايش ؟؟؟ ما تفهمون ؟؟؟ ما تحسون ؟؟؟ ماتسمعون الكلام؟؟؟
تدرون لو الولد هذا اشتكى عليكم تروحون فيها؟؟؟ داخلين بيته وتتهجمون عليه بالضرب!!!
نواف: من القهر يبه
عبدالعزيز: طيب ... قلنا قهر ... رحتوا اول مرة وضربتوه ... رجع له مرة ثانية لييييييييييييييييييييييييييش؟؟؟
نواف: ...............................
عبدالعزيز: تكللللللللللللم
نواف: يبه ... هو في الطريق ... اسأله وهو يجاوب عليك


: السلام عليكم
التفتوا للصوت وركضوا كلهم للباب ... الا رؤى ... وقفت مكانها وما تحركت ... عيونها امتلت دمووووووووووع ... بس مسكتها قدام الناس
منيرة: سلامتك يمه ... ايش اللي سوى فيك كذا؟؟؟
فواز داخل وجبهته مخيطة ... ويده اليمين ملفوفة ... وفيه جروح بسيطة في وجهه
فواز: الله يسلمك من الشر
ليان: حبيبي ... ايش اللي سوى فيك كذا؟؟؟
سحبه عبدالعزيز من ملابسه من قدام لجهته: ارتحت؟؟؟
نزل فواز راسه: ........................
عبدالعزيز بعصبية: رد .... وين لسانك ... وين قوتك ؟؟؟ ولا انت مو فالح الا بالعناد؟؟؟
فواز: ..........................
عبدالعزيز: ليش رجعت وضربته؟؟؟ مو كافي الصباح؟؟؟
فواز: لما شفت شهد ما قدرت استحمل
عبدالعزيز: تروح تضرب الرجال؟؟؟
فواز: نار شابة بصدري
عبدالعزيز: في حلول كثيرة غير الضرب ... ايش استفدت من الضرب؟؟؟ غير انك تعورت وتأذيت
فواز: اسف يبه ... ما اعيدها
عبدالعزيز: هذا انت تسوي اللي براسك ... ولا تعبر ولاتحترم ... وبالاخير تجي وتقول آسف
فواز: ..............................
عبدالعزيز: ما اقول الا الله يفـ......
منيرة: عبدالعزيز!!!!
لف على منيرة وترك فواز وراح يجلس على الكنب



فواز ونواف طالعوا في بعض لفترة ... وعلى طول راح فواز وحب ابوه على راسه: السموحة يبه ... ما قصدت اعاندك
عبدالعزيز: خلاص ... ما صار الا الخير ... اهم شي ما تعورت؟؟؟
فواز: لا الحمد لله ... مو كثير

جلس فواز على الكنبة المنفردة والتموا حوله ... وين يألمك ؟؟؟ ايش فيها يدك؟؟؟ كم غرزة في راسك؟؟؟ وهو نزل راسه وغمض عينه
راحت رؤى من وراه ومن غير لا تتكلم ... وحطت يدها على كتفه من غير لا تتكلم ... حس فيها فواز ... وحط يده على يدها كأنه يطمنها
هنا رؤى ما استحملت ... ودموعها بدت تنزل ... وتدعي في نفسها ... يحفظك ربي ... يحفظك ربي


منيرة: فواز حبيبي ... اصعد غير ملابسك على ما اجهز العشا
فواز: ما فيني اتحرك يمه ... احس جسمي مكسر
قربت رؤى من اذنه وهمست له: تتحمم؟؟؟
فواز بنفس النبرة: ودي ... بس مو قادر
رؤى: خلاص ... مو لازم تتحمم ... بكرة على الراحة ... بنزل لك بجامه ... والبسها وريح
وما عطته مجال يتكلم ... وصعدت فوق تركض

شوي ونزلت ومعها بجامته ... فواز ... تعال غير ملابسك
فواز: ما اقدر اتحرك من مكاني
عبدالعزيز بعصبية: بلا دلع يالله ... قوم معها ... نزلت لك البجامه ... ايش تبي بعد؟؟؟ تجي وتلبسك هنا وسطنا ... ادخل غرفة الطعام وغير ملابسك واطلع
رؤى فيها الضحكة بس ماسكتها ... وانتبه لها فواز
مشى من جنبها من غير ما ياخذ البجامه ... يعني الحقيني فيها ... ودخلوا غرفة الطعام
اول ما صكرت الباب ... سحبها فواز من يدها : اييييييييييييييييييييييي
فواز: ايييييي ها ... متى بتبطلين حركاتك؟؟؟
رؤى: ايش سويت؟؟؟
فواز: ايييييه ... انتي مسكينة ... بريييييييييييييييييئة حدك ... ما تعرفين شي
رؤى: طيب اجلس خليني البسك
فواز: ومن قال اني ابيك تلبسيني؟؟؟
رؤى: شلون تلبس ويدك ملفوفة؟؟؟
فواز: رضة تراها مو كسر
رؤى: طيب البس يالله
حاول فواز يرفع يده: اييييييييييييييييييييييييي
قربت منه رؤى وسحبته وجلسته على الكرسي من غير ما تتكلم ... ورفعت يده بشويش وطلعت التي شيرت اللي لابسه وكله دم
قام وقف: خلاص ... عطيني البجامه بلبسها
ما تكلمت رؤى ... وحطت يدها على صدره وجلسته مرة ثانية: ممكن تخليني اكمل شغلي من غير ازعاج
فواز: ليش ؟؟؟ هو كل شي بكيفك؟؟؟
رؤى: لا ... بس الناس تنتظرنا برا ... ومو حلوة نتأخر عليهم ... ممكن؟؟؟
فواز: اوووووووووووووووووووووووووووووف يالله خلصيني

خلصت رؤى وجلست على الارض تلم الملابس اللي مليانة دم ... سمعوا صوت الباب
طلت عليهم ليان براسها: هي انت وياها ... اذا عندكم شي خلصوه بجناحكم ... نبي نتعشى ... ميتين جوووووووووووووع
قام لها فواز يركض وراها وهي تركض على المطبخ ... تركها وراح للصالة
عبدالعزيز: حق الشطانة والضرب فيك حيل
نواف:خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
عبدالعزيز: اسكت انت بعد ... ليش احسن منه يعني؟؟؟
نواف وفواز فيهم الضحك ... بس ماسكينه ... لانهم يعرفون انهم اذا ضحكوا بينذبحون اليوم



بعد العشا ... استأذن فواز انه تعبان ويبي ينام ... وصعد فوق وقامت رؤى معه ... وقبل لا يدخل الجناح ... مسكه نواف
من شافتهم رؤى سبقته تدخل: رؤى
رؤى: ايوه
نواف: تعالي ... الحكي لك كمان
رؤى: خير ان شاء الله
نواف: فواز ... ايش اللي سويته في المستشفى؟؟؟
فواز: نواف ... مالي مزاج لنصايحك ؟؟؟ كفاية اللي قاله ابوي اليوم
نواف: انت عارف لو الوالد عرف باللي سويته ايش ممكن يصير!!!
رؤى: لحظة لحظة ... افهم ... ايش صار؟؟؟
فواز بعصبية: انتي مالك دخل ... ادخلي داخل
نواف: لا ماتدخل ... لازم تعرف عشان تستعد وتهيئ نفسيتها
رؤى: نواف خوفتني ... ايش صاير؟؟؟
نواف: الاخ ... متبرع اليوم بالدم لشهد
رؤى: اييييييييييييش؟؟؟
فواز: لا تسوين لي فيها سالفة انتي الثانية
نواف: طبعا سالفة ... يعني الموضوع ما كان محتاج نشامتك
فواز: شهد يا نواف ... شهد
نواف: ايه ... بس المستشفى ملياااااااااااان متبرعين ومو محتاجين لنقطتين دم منك ممكن تأثر عليك
فواز: بس انا ما احب اعطيها دم أي احد
نواف: ولا انا احب ... بس وضعها له حل ... اما انت وشهامتك الزايدة ممكن تأثر عليك
فواز: خلاص اللي صار صار
رؤى ساكتة وتحس انها بقمة غضبها ... ولاهمه صحته ... شنو هالانسان ... العناد بيذبحه ... لا لا لا لا لا الله لا يقوله ... فواز لو صار له شي اموت بعده على طوووول
نواف: رؤى
رؤى: ها ... ناديتني؟؟
نواف: ايه ... لحقي زوجك العنيد ... دخل وتركني ... ماعجبه كلامي
رؤى: هو يعجبه كلام مين؟؟؟
نواف: كلام نفسه
رؤى: هههههههههه صادق
نواف: المهم ... انتبهي له الليلة ... احتمال يتعب ... عرضت عليه ينام عندي بس ما رضى
رؤى: لاخلاص انا بنتبه له
نواف: أي الله يجزاك خير ... وانسي اللي بينكم شوي قدام صحته
انصدمت رؤى من جملته ... يعني نواف عارف باللي يصير بينهم ...
نواف: واذا احتاج شي انا موجود ... دقي علي على طول ... لا تتأخرين
رؤى: ان شاء الله


دخلت رؤى الغرفة وسمعت صوت الماي في الحمام ... شكله دخل يتحمم ... غيرت ملابسها ولبست بجامتها ... وجلست على التسريحة تعدل شعرها
طلع من الحمام وهو لاف فوطته على خصره ... لبس بنطلون بجامته ولف على رؤى: تساعديني؟؟؟
رؤى بابتسامة: من عيووووووووووووني
فواز: لا تنبسطين كثير ... بس يومين على ما تخف يدي
رؤى في نفسها: مستحيييييييييييل يبرد خاطري ... لازم يسم بدني بكلامه
قربت منه وساعدته في لبسه وهو ولاتكلم معاها ولا حتى شكرا ... مشط شعره ورمى نفسه عالسرير


سحبت مشبك شعرها ... وطاح على كتفها ... وراحت للجهة الثانية من السرير ... واول ما جلست على طرف السرير
فواز: هي هي هي انتي
رؤى باستغراب: نعم
فواز: وين بتنامين؟؟؟
رؤى: وين بنام بعد ... مكاني!!!
فواز: مكانك عالارض ... انا خليتك تنامين عالسرير لانك تعبانة بس ... وانتي

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم