رواية الله يبقيك لعين ترجيك -33


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -33


مافيك شي ... صرتي زينة ... ارجعي افرشي لك عالارض
طالعته رؤى بنظرة وعطته ظهرها ونامت عالسرير
فواز وهو يهز كتفها: هيي انتي ... ما تسمعين؟؟؟
رؤى وهي على نفس وضعها: تصبح على خير
فواز: رؤؤؤؤى
قامت وتربعت عالسرير: اللهم طولك يا رووح ... نعم يا فواز ... ايش تبي؟؟؟
فواز: قومي نامي عالارض!!!
رؤى: اسفة ... سووري ... ظهري يألمني من نومة الارض
فواز: وانا ما ابيك تنامين جنبي!!!!
رؤى: وانا مو نايمة جنبك ... نايمة بجهتي وفي مسافة كبيرة بين وبينك
فواز: حتى هالمسافة تضايقني
رؤى عرفت طريقته وحفظتها ... هو يحب ينرفزها بس ... صح تتضايق من كلامه ... بس اكتشفت ان احسن حل التطنيش والعناد: خلاص ... اذا مضايقتك نام انت عالارض
فواز: اووف وعطاها ظهره ونام
مسكت رؤى ضحكتها وانسدحت على السرير
قام وقعد مرة ثانية: هييييييي انتي ... لو قربتي من جهتي ياوييلك
رؤى: لا تخاف ... ما بقرب
فواز: نشووف ... ورمى نفسه عالسرير مرة ثانية ... وعطاها ظهره ونام



في نص الليل ... حست رؤى بصوت خفيف ... فتحت عينها بسرعة والتفت على فواز ... شافته يتأوه وجبينه يصب عرق ... مسكت راسه بسرعة ... حاااااااااااااااار مثل النار ... ما عرفت ايش تسوي ... قربت من نفسه شافته طبيعي ... يعني مو حالة ربو ... الظاهر حرارته مرتفعة ... ركضت للحمام وجابت موية باردة وحطت له كمادات على راسه ... اول ما حطت الكمادة انتفض وفتح عينه ... شافها
رؤى: سلامتك ... وحطت يدها على صدره
فواز مد يده وحطها على يد رؤى ... وغمض عينه مرة ثانية
جلست رؤى جنبه وكل شوي تغير الكمادات بيد وحدة .... لان اليد الثانية فواز حاط يده عليها وماتبي تزعجه
حست ان الكمادات ما تنفع ... والموية يبيلها تغيير ... حاولت ترفع يده عن يدها بتقوم ... فتح عينه: وين؟؟؟
رؤى: بغير لك الموية ... دفت ... ماتنفع خلاص
فواز: مو ضروري ... خلك جنبي
رؤى: فواز ... جسمك حار بالمرة ... ضرورية هالكمادات
ترك يدها بقوة: ادري مو طايقة قربي ... وتدورين شي عشان تبعدين عني
رؤى: فواااااااز
فواز وهو يعطيها ظهره: مابي منك شي
قامت رؤى بسرعة وغيرت الموية ... وفتحت الثلاجة وحطت فيها ثلج ... ما تبيها تبرد بسرعة ... مدت يدها وحطت له الكمادات على جبينه وهو معطيها ظهره ... ماتبي تضايقه ... اول ما حس في الكمادة نزلها بيده ورماها جهتها وهو على وضعه وجت على وجهها ... انقهررررررررررررررت رؤى منه ... ومسكت كتفه ... ولفته صوبها وخلته ينام على ظهره ... فتح عينه وعطاها نظرة
رؤى بعصبية ومن بين اسنانها: كل شي بكيفك يا فواز ... الا صحتك ... فاهم؟؟؟ مستحييييييييييييييييييييييييل اتنازل عن شي يضر صحتك ... والكمادات بحطها لين تنزل حرارتك ... وحطت الكمادة
فواز وهو مغمض عينه وما تحرك من الوضعية اللي حطته عليه رؤى: صح ... نسييييييييييييت ... انتي مو ناقصة اموت بين يدينك
رؤى: قول اللي تبي تقوله ... اهم شي تسمع الكلام
سكت عنها فواز ولا تكلم مرة ثانية ... انقهر منها ومن قوتها اللي ما يدري من وين جايبتها هاليومين



فتح فواز عينه عالفجر ... شافها ساحبة لها كرسي التسريحة وحاطته جنبه ... جالسة عليه وشكلها غفت ... حاطة راسها على طرف السرير جنبه ونايمة ... كسرت خاطره بالمرررررررررررة ... شكلها ما نامت اببببببببد
نزل يده وجلس يلعب بشعرها ... رفعت راسها بسرعة وشافته
على طول ترك شعرها: رؤى ... صلاة الفجر بتطوفنا
رؤى: أذن؟؟؟
فواز: اممممم وشكلها بتشرق بعد
رؤى: تقدرتروح للحمام وتوضى ولا اوضيك هنا؟؟؟
فواز: اقدر اقوم ... وقام وراح للحمام وتوضى


صلى وصلت رؤى بعد وراح على سريره: رؤى
رؤى: هلا
فواز: نامي ... بكرة الصبح بنروح لشهد من بدري
رؤى قامت وحطت يدها على جبينه: شلونك ؟؟؟ احسن؟؟؟
فواز: الحمد لله ... نامي يارؤى ... انا بخير
رؤى: طيب ... بس اذا تعبت على طول صحيني
فواز: ان شاء الله ... وعطاها ظهره ونام
وهي راحت لجهتها ونامت على طووووووووووول من التعب



في المستشفى ... غرفة شهد
امها وابوها وجدتها وخواتها من الصبح وهم عندها ... يحاولون يغيرون مزاجها ... بس هي ضايق خلقها بالقووووووووووووة ... وما تاخذ وتعطي معاهم
وصلوا فواز ورؤى ... دخلت رؤى وسلمت عليها وحضنتها بالقوة ... وتحمدت لها بالسلامة ... وبعدها فواز ... اول ما شافته شهد شهقت: فوااااااااااااااااز .. .ايش مسوي فيك كذا؟؟؟
فواز: شفتي شلون ؟؟؟ هذا الزواج وما يسوي
شهد: شلون يعني؟؟؟ ما فهمت؟؟؟
فواز: هذه رؤى ... امس تأخرت مع الشباب شوي بس وكسرتني كذا
رؤى وهي تشهق: انااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: ايه انتي ... اعترفي احسن لك ... ولا تخافين من جدتي؟؟؟
رؤى: لا ياجدة لا تصدقينه ... يكذب
فواز: وبععععععععععععععععععد ... شفتي ياجدة بنات هالزمن ... في وحدة تقول لزوجها يكذب؟؟؟؟
ام محمد وهي تقرص اذنه: بطططططططططططططل حركاتك هذه ... ارحم البنت
فواز: يووووووه ياجدة ... امي تدافع عنها قلنا لانها بنت اختها ... انتي ليش تدافعين؟؟؟
ام محمد: لانك ما تعرف غلاة رؤى بقلبي
رؤى: الله يحفظك ياجدة ويخليك لنا
فواز: حضرتك مبسوطة ... كثروا معجبينك؟؟؟
رؤى: ما برد عليك ... مووووووووووووت بحسرتك
فواز: طيييييييييييييييييييب يا رؤى ... حسابك في البيت
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



ضرب الباب وطل عليهم براسه: السلااااااااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام ... هلا نواف ... حياك
اتجه لشهد وحب راسها على طول: شلونك شهودة؟؟؟
شهد: بخير ... دام انكم حولي انا بخير
نواف: لا اذا كذا لا تخافين ... طال ما انتي هنا انا وفواز ما بنداوم ... مرابطين عندك على طوووووووووووووووووووووووووووووول
فواز: وبعدها ابوي يحرم ينوم احد في مستشفانا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: لا الله يسلمك ... يجي يستلمنا بالعقال من هنا لمكاتبنا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام محمد: مبسوطين وانتوا تضحكون على ابوكم؟؟؟
نواف: لا هو الوالد الله يحفظه شديد شوي
ام محمد: لو تلفون الدنيا كلها مافي مثل ابوكم
بو شهد: طببببببببببببعا ... زوج سارة الغالية ... لازم تمدحينه
هنا فواز ونواف تعلقت عيونهم ببعض ... وحسوا بشي يكتم على انفاسهم ... ما يعرفون تفسيره ... ثاني مرة ينذكر اسم سارة مرت ابوهم عليهم ... اصلا هم كأنهم نسوا الموضوع نهائيا ... وكانهم تذكروا الموضوع مرة ثانية
ام محمد اللي حست يتوتر الجو: الله يرحمها ويغفر لها
نواف: اميييييييييييييين ... شهودة ... شلون صحتك اليوم؟؟؟ مر عليك الدكتور؟؟؟
شهد: الله كريم ... فواز ... نواف ... بطلب منكم طلب
فواز: عيونا لك شهودة
شهد: ما ابي اشوفه مرة ثانية ... بليييييييييييييز
فواز: ومن قال اننا بنسمح له مرة ثانية؟؟؟ حتى لو تبينه ما بنخليه يرجع لك
نورة: انت من الخرايط اللي في وجهك وعارفين وجهة نظرك
شهد وهي تمسح على وجهه: بندر؟؟؟
فواز: يخسي !!! بس الحمار مجهز نفسه ومجمع ربعه ... واستلموني
شهد: ليش سويت بنفسك كذا؟؟؟
فواز: ترى مالي مزاج اعيد الكلام اللي من امس اقوله
تدخلت رؤى تلطف الجو: شهد ... لا تغلطين على فواز وتقولين له تكلم ... الكلام عنده بفلوس
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
كانت جنبه وقرب من اذنها وهمس لها: بطلي حركاتك احسن لك
رؤى بصوت عالي: وانا صادقة ... الكلام يطلع منك بالقطارة ... لا واذا تكلمنا على طول يسكتنا (وهي تقلد صوته) : بلا كثرة حكي
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قرب منها فواز مرة ثانية: شكلك ناوية على موتك اليوم؟؟؟
هالمرة همست في اذنه: يعني وين بتنومني؟؟؟ عالارض؟؟؟ عاااااااااااااااااااادي
فواز بنفس النبرة: في المقبرة ان شاء الله
رؤى باذنه: عادي ... بعد فترة بتنام في القبر اللي جنبي على طول ... لان ابوي مستحييييييييييييل بيتنازل عن حقه ... شفت شلون ... حتى في المقبرة بتكون جنبي ... فخلينا جنب بعض عالدنيا احسن
فواز: طيب يارؤى ان....
قطع عليهم صوت نواف: لو سمحتوا ... اذا هالكثر ما تستغنون عن بعض ... روحوا بيتكم وقولوا اللي تبونه
طالعه فواز بنظرة ... معناتها انت فاهم ان احنا نتهاوش وكل واحد يرد عالثاني مالها داعي حركاتك

بعد فترة ... طلعوا نواف وفواز على شغلهم ... وجلست رؤى مع البنات تسليهم على ما يخلص فواز شغله

نواف جالس بمكتبه وحايس في الاوراق اللي قادمه ... دخلت عليه الممرضة ...
الممرضة ريم: دكتور نواف
نواف: هلا ريم
ريم: دكتور اختك برا تبي تدخل عندك
نواف باستغراب: ليان؟؟؟ ايش عندها؟؟؟
ريم: لا دكتور ... موليان ... ولا لينا ... وحدة اول مرة اشوفها ومعها باقة ورد ... يعني شكلها غريب
نواف: يمكن رغد او جود ... خليها تدخل خلنا نشوف
ريم: يعني عن اذنك ما اتوقع انها اختك بالاساس!!!
نواف: ليش يعني؟؟
ريم: لا مابقولك الا بعد ما تدخل واعرف اذا فعلا اختك ولا وحدة تكذب
نواف: ههههههههههههه طيب خليها تدخل ... بس ادخلي معاها ... مو تبلشيني بما ادري مين وتطلعين
ريم: ههههههههههههههههههههه اوكي


نزل راسه للاوراق مرة ثانية ... ورفع راسه على صوت يعرفه ويكرههههههههه من قللللللللللللللللللللللللللللللللللب: صباااااااااااااااح الخير
نواف بقرف: هلا رشا
الممرضة اول ما قال رشا سحبت نفسها بتطلع: رييييييييييييييم
لفت راسها على نبرة نواف العصبية: ايوه دكتور
نواف: وين رايحة؟؟؟
ريم: ليش دكتور ... مو اختك؟؟؟
نواف بعصبية: لا طبعا
ريم: اها ... اسفة فكرتها اختك
هنا رشا وجهها انقص ... فشلها قدام الممرضة
نواف: ايوه رشا ... في شي؟؟؟
رشا: شلونك نواف؟؟؟
نواف: داخلة العيادة وماخذه من وقت المرضى عشان تسأليني شلونك؟؟؟
رشا: ها ... لا ... بس كنت جاية اسلم على شهد .. قلت امر عليك
نواف: اظن مو مكان زيارات او مرور!!!
رشا خلاااااااااااااااص ... تعالوا دوروها من الفشيلة ... خصوصا ان الممرضة لسه واقفة ... مدت يدها بباقة ورد: تفضل
نواف: شنو هذا؟؟؟
رشا: مريت محل الورد باخذ شي لشهد ... تذتكرتك فيها
نواف: شكررررررررررررررررا ... عندي حساسية من الورد ... بس عالعموم ما بفشلك ... هاتيها
هنا رشا طاااااااااااااااارت من الفرحة ... ومدت له اياها: تفضل
شال البطاقة ورماها بالزبالة من غير ما يقراها: ريم
ريم: ايوه دكتور
نواف: خذيها وعطيها لاي مريض من المرضى اللي ما في احد يزورهم
ريم: ان شاء الله
نواف: نكسب فيهم اجر
ريم: الله يجزاك خير دكتور ( ودها تنفجر ضحك بس ماسكتها )
هنا رشا انقرررررررررررت بقوة وما عرفت ايش تقول
نواف: خلاص رشا ... مريتي وانتهينا ... اتوقع عندي شغل
رشا اللي مايئست: طيب انا ما ادل غرفة شهد!!!
نواف: قولي لها يا ريم رقم الغرفة
رشا: حتى لو قالت لي ما اعرف اروح!!!
نواف: اللي ما يعرف وما يدل ما يطلع من البيت بروحه ... وبعدين فيه موظف اسمه السكيورتي ... اساليه وهو يدليك المكان اللي تبينه
رشا يقهر واضح: شكرررررررررررا نواف ... ما قصررررررررررت
وطلعت وصكرت الباب وراها بقوة
نواف: وججججججججججججججع ... ما عمري شفت وقاحة بهالشكل
ريم: قلت لك مو اختك
نواف: هههههههههههههههههه قولي لي ليش ... شلون عرفتي انها مو اختي؟؟؟
ريم: من قلة ادبها ... حسيتها قليلة ادب وشايفة نفسها من دخلت علي ... وعائلتكم ماشاء الله عليها مافيها هالشي
نواف: هههههههههههههههههههههههه الحمد لله الذي عافنا



طلعت رشا للمر اللي متفقين ينتظرون بعض فيه ... وشافتها واقفة بباقتين الورد حقتها ... راحت لها وهي تغللللللللللي من القهر
سمر: بشري؟؟؟ ايش صار؟؟؟؟
رشا: الحمااااااااااااااااااااااااااااااااااار
سمر: ليييييييييييييييش؟؟؟ ايش صار؟؟؟
رشا: فشلني لين قال بس ... تدرين بديت اكرهه
سمر: هو حاصل لك حبه عشان تكرهينه؟؟؟
رشا: بس حمااااااااااااار ... فشلني قدام الممرضة ولا همه
سمر: لييييييييييييييش كلمتيه قدام الممرضة يالغبية!!!!
رشا: هي بغت تطلع ... بس هو عصب عليها وخلاها واقفة
سمر: الله يعينك على اللي عندك ... احسه مررررررررة اصعب من فواز المتزوج
رشا: قلت لك ... شكلي بغير عنه
سمر: الله والخيارات اللي عندك عشان تغيرين
رشا: مو لازم يكون من العيلة ... بدور لي خارجها
سمر: ايوه يا خارجها ... انتي اللي داخلها مو محصلة ... اسمعي وبلا هرج فاضي ... خلك على نواف طالما ما تزوج ... اذا تزوج كيفك بعدين
رشا: من رايك؟؟؟
سمر: طببببببببببببببببببببعا
رشا: طيب انتي ايش سويتي؟؟؟
سمر: باختصار ماحصلته في مكتبه
رشا: حساااااااااافة ... ايش بتسوين في الباقة الثانية؟؟؟
سمر: من حظ العلة شهدوه
رشا: الله يعينا عليهم وعلى ثقل دمهم ... ما ادري ليش جايبتنا نسلم عليهم
سمر: حبيبتي ... اذا تبين توصلين لقلب عيال خالك ... اهم شي هالعلل خواتهم ... يموتون عليهم ... ما ادري على ايش
رشا: أي والله ... صادقة ما ادري على ايش!!!
سمر: خلينا نروح لغرفة شهد بس



اتجهوا لغرفة شهد ... ودخلوا عليها
رشا وسمر: صباح الخير
من شافتهم رؤى اكتأبت ... وناظرت لفواز اللي بادلها النظرات
دخلوا وسلموا عليهم ... وسمر عطتها باقة ورد وحدة بس والثانية ماسكتها بيدها
فواز: عن اذنك شهودة ... تامرين على شي؟؟؟
شهد: سلامتك
فواز: رؤى ... تامرين على شي قبل لا اطلع؟؟؟
رؤى اللي انبسطت انه سأل عنها قدام سمر اللي بين الغضب على وجهها: سلامتك حبيبي ( تعمدت تقول حبيبي ... عشان تقهرها زيادة)
بس اللي ما توقعته رؤى ... ان سمر طلعت ورا فواز
انقهررررررررررررررررررررررررررررررررررررت بقوة ... وبدت تهز رجلها بقوة ... ومو عارفة ايش تسوي
جود: رؤى ... تعالي ساعديني ... وين القهوة
قامت رؤى وهي بتنفجر من الغضب : ايوه جود
جود: اكلي بنفسك واتركيها معاه برا
رؤى: ايش تبيني اسوي؟؟؟
جود: اطلعي وراهم
رؤى: لو هو مايعطيها وجه ماتجرأت وطلعت وراه
جود: غبيييييييييييييييييييييييييييييييية ... هي هذا اللي تبيه ... تشكك فيه
رؤى: ..........................
جود: اللي ماتعرفينه ان هذه حركاتها من قبل لا تتزوجون ... ويوم تزوجتيه ماتت من القهر
رؤى: تعلميني فيها ( تذكرت يوم العرس وايش سوت)
جود: لاتتركين لها مجال ... اطلعي وراهم
رؤى: اوكي

طلعت رؤى وشافت سمر وفواز واقفين متقابلين ... بس اللي مقابل رؤى هي رشا ... يعني فواز ما يشوفها ... واصلا سمر ما انتبهت لها
ما تسمع ايش يقولون ... بغت تقرب ... بس شافتها تمد يدها بباقة الورد له ... وهو مد يده وخذاها
انقهررررررررررررررررررررررررررت رؤى ولفت بتدخل داخل ... بس سمعت صوت الزبالة ... لفت وجهها ... شافت فواز رمى الباقة في الزبالة ومشى من جنبها وهي باين على وجهها الغضب لدرجة انها ما رجعت للغرفة وطلعت من المستشفى على طوووووووووووووووووووووووووووووول




يومين وطلعت شهد من المستشفى والكل حمد ربه على سلامتها ... بس نفسيتها زففففففففففففففففففففففت ... خصوصا ان بندر ما سأل عنها ولا مرة ... صح هي مو ناوية ترجع له ... بس حست بالقهر لما ما عبرها بسؤال حتى


بيت احمد ...
رؤى اليوم بتزور بيت ابوها ... وفواز موديها العصر وهو رايح الدوام ... قبل لا تنزل من السيارة: رؤى
رؤى: هلا
فواز: الساعة 9 ونص تكونين جاهزة ... امر عليك وانا راجع من المستشفى
رؤى: اوكي ... صار ... مسحت على يده اللي جهتها ... مع السلامة
حس فواز بشعور غريب ... بس ما اعطى نفسه مجال يفكر ... وحرك السيارة
ونسى نفسه مع زحمة الشغل بالمستشفى ...


الساعة 9 ... خلص فواز شغله وهو يلم اوراقه ويحطهم في الدرج ... وصله مسج
فتحه ( لا تمر علي ... بنام بيت ابوي )
رمممممممممممممممممممممممممممممممى الجوال بقوة على المكتب وهو معصب



ايش اللي خلى رؤى تنام بيت ابوها؟؟؟؟ وهل بيتركها فواز؟؟؟؟







البارت الثامن عشر ...



وصله مسج
فتحه ( لا تمر علي ... بنام بيت ابوي )
رمممممممممممممممممممممممممممممممى الجوال بقوة على المكتب بعصبية

طلع وهو معصب وراح لمكتب نواف وبعصبية: قوم بسرعة ... ابي اروح البيت
نواف: فواز انتظر شوي ... اخلص الي بيدي واطلع
فواز: شوف لك احد ترجع معه
طلع وصكر الباب بقوة وهو معصب
نواف: الخبل ... تركني وراح ... اوف مالي الا ارجع مع ابوي ... مسكين الله يعينه علي وعلى ازعاجي في السيارة ... العصر شوي ويرميني من السيارة

( نواف وفواز يروحون الدوام مع بعض ... يوم في سيارة نواف ويوم في سيارة فواز ... بس اليوم نواف راح مع ابوه لان فواز وصل رؤى لبيت ابوها )


بيت عبدالعزيز ...
منيرة جالسة مع ليان ولما ... وفيصل في بيت عمه عبدالرحمن ... جالسين عالتلفزيون ... سمعوا اصوات عند الباب
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: الله يرجك من ولد ... ازعجتني ... يبيلي اسبوع اجازة من صدعتك
نواف: اوه اوه اوه ما اصدق ... الوالد الله يطول بعمره ياخذ اجازة ... ما اصدق!!!
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: انت كل كلمة ترد عليها بجملة!! والله ان دل على شي دل على لعبك وهياتك في الدوام!!!!
نواف وهو فاتح عينه: يبه انت كل شي تدخل فيه موضوع دوامنا ... ولا ايش دخل ازعاجي بالدوام؟؟؟؟؟؟؟
عبدالعزيز: لو انك تداوم بذمة وضمير ... كان رجعت البيت مهدود حيلك ... مو راجع لي سوالف وازعاج
ولف على منيرة والبنات: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
منيرة: بدري ... صار لكم ساعة من دخلتوا ... توكم تسلمون!!!
عبدالعزيز: والله هالولد ينسي الواحد اسمه!!!!
منيرة: فديته
تدخلت ليان: جلسي وتفدي في هالاولاد ... خلنا نشوف اخرة هالدلع
منيرة: والله ثمر فيهم ... ماشاء الله رجال والنعم فيهم ... الله يخليهم لي ولايحرمني منهم
نواف: يمممممممممممممه ... فواز مو موجود ... خصصيني بالحكي ... بس اعرفك ماترضين على فواز!
منيرة: طبعا ما ارضي عليه ... مافي احد بحنيته!!!
عبدالعزيز: التفرقة ماتجوز يامرة؟؟؟؟
منيرة: انا ما افرق ... بس الحق ينقال مثل حنية فواز مافي!!
نواف: وانا يمه
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: مثل رجتك وازعاجك مافي ... انا ما ادري طالع على مين؟؟؟؟
نواف وهو يضحك: عليك طال عمرك
وركككككككككككككككككككككككككض صعد فوق
الكل: هههههههههههههههههه
عبدالعزيز وهو يهز راسه: زوجيه يامنيرة ... يمكن يعقل؟؟؟؟
منيرة بنظرة: زعلت من جملته ؟؟؟ فعلا هو طالع عليك!!!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم