رواية داويتهم وجرحوني -33

رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -33

سعود : لا بس ولاشي خلاص زعلت ...

ويحط السماعه وهو في قلبه بس بيشوف هي تغليه ولا لا ؟؟
سعود : منننننى مننننننى ...
منى : طيب جايه ( جت وهي تبتسم وبعيونها مكر ) هاه جالس تسولف مع الحبيبه ؟
سعود : وش دراك بسم الله ؟؟
منى : هههاي أعرف كل شي ...

( وترفع السماعه )
منى : هلاااااااا بعنادي ...
العنود بصوت حزين : هلا ...
منى : وليه من مزعل الحلوين ؟؟
سعود التفت بسرعه يبي يعرف وش السالفه ؟
العنود : لا مافيني شي ؟
منى : علي الكلام هذا وش قايل لك سعود ؟؟
العنود : لحظه هو عندك الحين ؟؟
منى : لا راح اصلا قولي ...
العنود : ماقصدي شي والله بس هو حساس ...
منى : ههههههههه صراحه أخوي تراه حساس ولازم تراعين مشاعره ولا تجرحينه ...
سعود يبتسم ويأشر لها تسكت ...
العنود : أقول روحي بس لا تقعدين تتفلسفين والله من جد كان شكله زعلان ؟
منى : اممممممم سعود انت زعلان ؟؟؟
العنود : طيييييب اوريك عندك هو ؟
منى : ههههههههههه ايه بس هو يبي يختبرك ؟
العنود : أقول مالكم داعي انتي واخوك ...
سعود سحب السماعه من منى : العنود ...
العنود ماتكلمت ولا ردت عليه ...
سعود : والله أمزح معاك وهذي منى ترى فضيحه ...
العنود منحرجه ولا تتكلم ...
سعود : حشا تكلمي قولي شي طيب بس قولي مع السلامه عشان بطلع ...
العنود تبتسم على كلامه : يالله مع السلامه ...


منى سحبت السماعه : انتي وياه عطيناكم وجه تتغزلون ؟؟
العنود : اسكتي الحين وش قايله ؟
منى : يالله سعود ضف وجهك وكل حركاتك محسوبه ...
العنود : ماتحسين اننا صايرين عبيد عندك من اليوم تنافخين علينا وذالتنا ...
منى : هههههههه وش أخبارك يالدوبا وأخبار عروستكم ؟؟
العنود : والله بخير كلنا ...
منى : عقباااالك ( وبصوت خفيف ) أفرح فيكم انتي واخوي ...
العنود : لا مخططه العمه تعرسين قبلي ان شاء الله ...
منى : خلاص مانختلف في ليله وحد كلنا وش رايك ؟؟؟
العنود : خخخخخخخخخ ...
منى : العنود بسألك سؤال وتجاوبين بصراحه ؟؟
العنود : الله يعين شكل وراك شي اسألي يالله ؟
منى : من تحبين أكثر أ ـ ابتسام ولا سعود ؟
العنود : اقول منى امي تناديني الحين مع السلامه ...
منى : هههههههه لا مافيه جاوبي قبل ...
العنود : منى خوذي منيره تبغاك ...


منيره جلست تسولف مع منى وتسألها عن الجوهره وأخبارها وكيف نفسيتها ؟؟


مابقى إلا يوم على الملكه الكل مرتبش عايلة ابوسلمان من جهه وأبو فهد من الجهه الثانيه وقلبين مشتاقين لبعض وينتظرون اليوم اللي يجمعهم مع الخوف اللي بادي على وجيههم ...


 انتهى الجزء

الجزء الرابع عشر



قولو لها.. اني بها حيل متيم..


واني لعينها اسهر طول الليالي..


واني فدوة لنظرة تطيب منها كل الاسقام..


والله اني كلي فدوة لنظرة العيوني..


احبها واكتب لها بوريــد الــدم..


اني على درب الهوى بــاقـي..




ليلة الملكة
منيره ما قدرت تنام وودها لو تنام ساعه عشان ترتاح بس مو قادره العنود حست فيها
العنود : منور وش فيك ؟؟
منيره : مااادري ودي أنام بس مو قادره
العنود : عشانك تفكرين
منيره تمسح دموعها : العنود خايفه
العنود : انتي مع أكثر واحد يحبك ويموت فيك فهد والله بيحطك في عيونه
منيره تحس كلام العنود يحط الأمل فيها ويبعدها عن الحزن اللي أرقها


من جهه ثانيه فهد اللي شايل هم وقلقاااان وما خلى أحد من أصدقاءه ما عزمه والكل فرح واستاانس له وخصوصا صديقه ماجد اللي من زمان وهو يقوله اعرس وجا اليوم اللي بيملك فيه


من يوم أشرقت الشمس ومنيره ناطه أصلا هي ما نامت إلا يمكن نص ساعه متقطعه وحطت قناع على بشرتها وجلست يمكن ثلث ساعه وهي ترتب في أغراضها بعدين غسلته شوي وتسمع صوت عند الباب
منيره :سلمااانوه لا تستهبل
سلمان : هههههههه شلون عرفتي ؟؟
منيره : عارفتك من غيرك يسوي هالحركات ؟؟
سلمان : ههههه ياحبيلك بس هاه وش أخبارك العروس ؟؟
منيره : خلاااص ترى استحي
سلمان : تقولين لي ليش من بدري قايمه
منيره : مادري ماجاني النوم
سلمان : أكيد تفكرين في فهودك
منيره تضحك وتحاول تصرف : امممم وانت الحين وش مقومك؟؟
سلمان : شفتي قلبي الرحوم ما أقدر أنام وانتي قايمه
منيره : لا أحسدك على هالقلب صراحه
سلمان : ههههههه لا والله أمس نايم مبكر فشبعان


جلس يضغط بجواله : اممم العنود ماقامت ؟؟
منيره : لاااا هذي إذا نامت تحداك تلمسها
سلمان : خليها ترتاح وراها اليوم شغل ملكة اختها من قدها
منيره : عقبااالكم كلكم
سلمان : آآآآآآآآآآمين الله يسمع منك عاد شوفي البنات اليوم وحده حلوه ولا لا ؟؟
منيره : أنا فاضيه لهم زين لو شفت نفسي
سلمان : بعذرك أنتي بس شوفي فهد زين تلقينه من أمس يتعدل
منيره : هههه خله يتزين أستاهل أنا
سلمان : صدق انك مصدقه عمرك امممم وش رايك اتصل فيه ؟؟
منيره : لا لا يمكن نايم تقومه
سلمان : احلقي عيني نايم تلقينه نفس الحاله عندك


يدق عليها وطبعا فهد جالس بغرفته وأصلا النوم مو مفكر فيه
وسلمان حطه على السبيكر
فهد : هلااااااااااا وغلاااااا بالنسيب
سلمان : ههههه هلا بك معرسنا وش الأخبار ؟
فهد : تمام حبيبنا وانت وش مسوي ؟؟
سلمان : والله بخير عايشين الحين ليش قايم ريح نفسك ياشيخ ؟؟
فهد : أقووول وين النوم عني
سلمان : بالله وش شعورك واليوم راح تملك وتدخل بحياتك انسانه جديده ( وهو جالس يناظر منيره ويضحك وهي متيه من الحيا )
فهد : انت احسن شي يعينوك مقدم في التلفزيون
سلمان : ههههههههه حلوه بس بايخه يالله جاوب
فهد : والله يا أخوي شعور لا يوصف فرحااان منحاس شوي خايف وبعد أزيدك مستحي
سلمان : لااااااا ما أقدر عليك انت واللي عندنا بتتقطعون من الحيا
فهد : الله يقلع شيطانك ههههههه هي عندك
سلمان : ايه نفسك بعد ماجاها النوم الله يهديكم بس
فهد : وش لك موكل فينا انت إلا قل والله اني فاضي
سلمان : ههههههههههههه جبتها والله على الصبح فيه أحد عنده شي إلا قلي مو وسعت صدرك
فهد : صراحه والله تو مليت حتى فكرت أطلع ادور بالسياره من الطفش
سلمان : تحمد ربك عندك ولد عم زيي
فهد : ترى زودتها حبتين ما تحس
سلمان :هههههههه خلاص معرسنا اليوم مفروض تصير مروق ونفسيتك زينه
فهد : لا الحمد لله ابشرك الأوضاع الحين ممتازه


جلس يسولف معاه ومنيره مرررره مستانسه وهي تسمع سواليفه وضحكه مع سلمان هالانسان اللي بيدخل بحياتها وتنتقل معه لمكان بعييده عن اهلها


العصر الساعه 5 كانت الكوفيره توها واصله وطبعا ماراح تزين إلا العنود ومنيره مع ان العنود قالت لمنى والجوهره يجون يتزينون معهم بس هم رفضو مايبون يحرجونهم


الكوفيره : من فيكم العروس ؟؟
منيره : انا
الكوفيره : الف مبروووك ان شاء الله تعيش حياه سعيده
منيره : يسلمو انتي لبنانيه ؟؟
الكوفيره : لا أنا من سوريا
منيره : ياهلا فيك تشرفنا
الكوفيره : من بدها ازينها اول
العنود : انا أبغى تسريحه ناعمه حقت ملكه
الكوفيره : اشوف شعرك ااه مش طويل باعملك تسريحه بتطلع جنان وتنخطبي كمان
العنود : ايوه كذا انا ابغى التسريحات اللي مثل هيك ههههههه
منيره : اثقلي وش مستعجله عليه ؟
العنود : ههه وش عليك يالله ابدي


العنود فستانها لونه ذهبي ناعم وما فيه إلا كرستال بسيط على جهه الوسط بس طالعه فيه تهبل


بعد ماخلصت العنود وسوت لها مكياج راحت العنود تشوف أمها عندها شغل ولا لا وعشان بعد توريها الزين
وهي نازله مع الدرج عبدالله كان قاعد بالصاله في البدايه استحت منه بعدين قالت وش علي منه
عبد الله : من هذي اختي ولا أبعد
العنود( تناظر له بنص عين) : تستهبل
عبد الله : لا من جد متغيره كثييير
العنود : عيب عليك لا تناظر البنات
عبد الله : هههه ضحكتيني تراك تحومين الكبد تحسبين نفسك شي
العنود : مقهوور أصلا تتمنى تلقى حرمه مثلي
عبدالله : لا مرتي بتطلع أحلى منك وش يجيبها لك

العنود تمشي وهي منقهره منه بس ما حاولت تبين وهي مييت من الضحك


دخلت العنود على أمها في المطبخ
أم سلمان : وش هالزيين كله بسم الله ماشاء الله
العنود : وش رايك فيني مامي حلوه أنا ؟
أم سلمان : تهبلييييين
العنود ( تبوس أمها ) : أحببببببك والله تو عبود يتهزا فيني
أم سلمان : ما عليك منه هذا وخري عن الحر لا يخرب مكياجك
العنود : لا من جد يمه ماتبين مساعده
أم سلمان : لا خليك بعيد كل شي جاهز ومنور خلصت ؟
العنود : لا توها باديه لها بالمكياج
أم سلمان : الله يوفقها يارب


منيره في غرفتها بعد ماخلصت منها الكوفيره وتتفرج على شكلها بالمرايه وكانت طالعه جماااال لا يوصف حتى لما خلصت منها الكوفيره قالت لها اقري على نفسك لا تنسين


دخلت عليها بهدوء العنود : منووووووور
منور انهبلت : يالدوووبا روعتيني حتى بيوم الملكه ما تصبرين
العنود : ههههههه وش هالحلاااوه شيييي ماشاء الله
منيره : لا صدق حلو مكياجها ؟؟
العنود : فنااانه ماشاء الله
منيره : جا أحد ؟؟
العنود : لا بس جت عمتي هيا وعمتي نوره وبنتها الكبيره
منيره : اها أهم شي لا جت ليلى خليها تطلع عندي
العنود : بتجي ليلى ونااسه أجل بنفلها ونرقص وسحر أكيد بتنهبل تحب الرقص
منيره : كلكم نفس الطبايع ومنى معكم
العنود : بنخليك ترقصين ما علي منك
منيره : ايه طيب تامرين أمر بس انا يالله بامشي وادخل عشان تبيني أرقص
العنود : يالله بنزل بشوف الضيوف
منيره : لا تنسين ليلى
العنود : طيييييب غثيتنا


منيره تحب ليلى من كل قلبها وتتمنى تفرح هالفرحه وهي بجنبها وتشاركها الكل يحسد هالبنتين على صداقتهم من يوم كانو صغار ولا عمرهم بيوم تخالفو


العنود تحت تستقبل مع أمها وبنات عمها منى والجوهره ومرة عمهم وشوي ووصلو أم منيره وبناتها
العنود : ياهلااااا والله تفضلو تفضلو
وسلمت عليهم ودخلتهم
نوره : وش هالزين عنوده ؟؟
العنود : تسلميين عيونك الحلوين وإلا انا عاديه
حنان : وش أخبار منيره ؟؟
العنود : ما عليها بخير بتشوفونها ان شاء الله


عند الرجال :
سلمان اللي شايل المكان بصوته ويهلي ويرحب وعبدالله داخل يصب القهوه
وشوي ويوصل فهد كان شكله معرس صدق هو من النوع اللي رزته حلوه وطوله
سلمان : هلا بالشيخ هلا تفضل ( وسلم عليه )
فهد : هلابك أكثر
سلمان ( يقرب من أذنه ) تبي الصراحه طالع تهبل
فهد : تسلم من ذوقك
دخل فهد وسلم على الموجودين وهو مرتبك وفي نفس الوقت فرحان وينتظر هالليله من زمان


وصلت ليلى هي وأمها
العنود : هلا وغلا ليلى
ليلى : هلابك أكثر وش أخبارك حلوتنا ؟؟
العنود : تمام والله
ليلى : وش أخبار منيره تصدقين كأن اليوم ملكتي انا
العنود : تراها مره غاثتني اطلعي لها فوق
ليلى : خلاص بسلم واطلع
العنود : منننى مننى
منى : نعم وش عندك ؟؟
العنود : اطلعي مع ليلى فوق عند منيره
منى : خلاص طيب


العنود تنتظر سحر تجي عشان يرقون لمنيره وينزلون معها وهم مفكرين يسوون لها حركه حلوه


دقايق ووصلت سحر نطت العنود لها بالحوش
العنود : اهلييييييييين ( وضمتها )
سحر : هلا بك وش أخبارك اشتقت لك والله
العنود : وانا أكثر ودايم انت آخر من يوصل
سحر : هههههه وش اسوي عاد
العنود : وين أمك ليش ماجت ؟؟
سحر : والله مره تعبانه وقالت لي اعتذر عنها
العنود : ما تشوف شر تقوم بالسلامه
سحر : الحين ليش موقفتني بالحر
العنود : تصدقين نسيت عمري بس انصحك افصخي عبايتك هنا وشوفي

يتبع ,,,

👇👇👇
أحدث أقدم