رواية أحبك يشهد الله علي -35


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -35


سلوى(أبتسمت) : العفو

نجد : علامك

سلوى : ميداليتي مو محصلتها

نجود : متأكده أنها موجوده

سلوى : أيه أنا عادتهن عدل كلنا ومها والحان

نجد : تحبين ننزل ندورها

سلوى(تطالع الساعه) : لا خلاص الوقت تأخر بغير وننام عندنا سفره الصبح

أما عند عبدالرحمن.......

عبدالرحمن(يرفع الميداليه ويتأملها واهو على سريره) : يا قوتك يا سلوى

سعود(دخل ولمح عبدالرحمن يخبي شئ) شنو خبيت

عبدالرحمن : ولا شئ

سعود(ينسدح على سريره) : أنا شفت مثلها مع ألحان ومها بروح أسألهن

عبدالرحمن : لا لا تعال تبي تفضحني

سعود : يله ورني

عبدالرحمن(يطلعها) : هذي ميداليه

سعود(أخذها) : هذي مكتوب عليها سلوى اهي عطتك أياها

عبدالرحمن(ياخذها منه ) : لا والله أخذتها من غيرما تعرف طاحت منها بس لا تقول تكفه

سعود : طيب ماتبي تنام

عبدالرحمن : بلا تصبح على خير

سعود : وأنت من أهله

عبدالرحمن(يحط الميداليه تحت مخدته بهمس) : تصبحين على خير يا قويه

سعود : أنطم ونام

عبدالرحمن : عفيه سمه حاط الراس وغاط الأذن عندي

سعود : كلك واحد لهذي الدرجه تتخيلها معك

عبدالرحمن (يبتسم) : تصبح على خير



أما بالرياض

دخلت غرفتها ورمت نفسها على سريرها وحضنت وسادتها ودخلت رنا عليها

رنا : فرحانه لرجوعك

رشا : ياااااااااي مشتاقه لغرفتي

رنا : بناااااااااام مشتاقه نوم تعرفين أحلى شئ أبتعدت عن سليمانوه العفن

رشا : عارفه رنا سامي كثير حبوب

رنا : واااااااااااااااو أخيرا حسيتي فيه

رشا(بحيا ) : والله حاسه بس ابي أرد له حركة الجني بالأول

رنا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رشا : جب إلا ماما وين أنا عرفت أنها راده من فتره

رنا : يمكن بغرفتها او طالعه مع زوجها تعالي

دخلن الغرفه وأنصدمن من المنظر تمنن أنهن ماشافن أمهن بهذي الحاله والهيئه أبدا

رشا : يمه ي ي يمه

رنا(بصرخه) : يــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــه

أغمى عليها ونقلتها رشا للمستشفى وأتصلت بأبوها

الأب(بحزن) : رشا

رشا(ركضت له وحضنه وبكت) : يبه أمي ماتت ماااااااتت أمي راحت يبه آآآآآآآآآه

الأب : الله يرحمها أهدي يبه

رشا(يزيد صياحها) : بابا رنا بتروح مني رنا

الأب : رنا بخير بس أنصدمت راح تكون بخير لا تحاتين

سامي والعم : السلام عليكم

الاب : وعليكم السلام

سامي والعم : عظم الله أجركم

العم : الله يصبرك وأنا عمك

سامي(حزن لها وفي نفسه) : ياعمري كفي الدمع دموعك خناجر بقلبي ياودي لو اقدر اواسيك بضمك وبحضني تبكين لك محال آآآآآآآآآخ لو موافقه كان واسيتك الله يصبرك

العم : بلغتو زياد والعائله

الأب : لا خلوهم لين يوصلون ونقول لهم أنا بتكفل بالأجرائات خايف عليهم من الصدمه والسواقه بحاله نفسيه سيئه هذي بنتهم وامهم واختهم

سامي : الموته طبيعيه ولا جريمه

الأب : طبيعيه صار لها 5 أيام متوفيه ولا حد عرف بسبب القلب

العم : طيب شلون رنا

الأب : أعطوها مهدئات ونايمه بابا رشا تعالي نروح للبيت ترتاحين

رشا : لا لا رنا محتاجه لي

سامي : رنا بتكون بخير أنتي لازم ترتاحين

العم : سامي وصل رشا لبيت عمك

الأب : رشا انا عندها وعمك بعد روحي أرتاحي

رشا : بـ..

الأب : أششششش يله أنتي من وصلنا ماأرتحتي روحي

سامي يسوق ويدعي ربه ما يسوي حادث قلبه مع رشا يتمنى يقدر يواسيها

سامي : رشا

رشا(تمسح دموعها) : هلا

سامي : تعوذي من أبليس ما يجوز الدموع أدعي لها

رشا : هذي أمي تصدق سامي

سامي(فرح بتسولف معه تمنى ما يوصل) : شنو

رشا : مع أنها ما تجلس معنا ودوم مفتقدتها بس أمي غلاي(رجعت تصيح) أبي أرتمي بحضنها أبي أشكيلها لو ماتسمع لو تعترض أبيهاااااااااا آآآآآآآآآآآآآآه يايمه

سامي(ماأستحمل وقف جنب على الطريق وحضنها) : بس يا رشا أهدي

رشا : أبي أمي ليه تتركنا أنا بعدي محتاجه لها

سامي : أهدي ياقلب سامي أنا معك ماراح تحتاجين أحد أهدي

ضلت تبكي وأهو يهديها لين غفت من الهم والتعب رجع راسها على الكرسي وأتجه لبيت عمه مع أنه تمنى ما يتركها بروحها لما وصل

سامي : هلا زيد

زيد : هلا

سامي : نامت لا تصحيها

زيد(يبتسم) : ما بصحيها عارف الود ودك ما تخليني آخذها بس أصبر أختي راسها قوي بس حنونه عن أذنك بشيلها لغرفتها

سامي : أهتم فيها وطمني عليها

زيد : تامر



اليوم الثاني 


صدمه للعائله يوم وصلوا لقوا أبو زياد موجود وعرفوا خبر وفاة سهام ورنا طلعت من المستشفى ورفضت تروح بيت أبوها وأتجهت لغرفت أمها وفتحت الباب

رنا : ماما ماما

رشا وأسيل وأمينه وسعاد والكل الكل دون الجده صعدوا

رنا : ماما وين

رشا(حطت اديهاعلى وجها تصيح) : ................

أمينه(تمسح دموعها) : رنا أهدي تعالي نروح لغرفتك ترتاحين

رنا : لا لا ماما كانت هنا(تاشر على مكان امها الأخير) أنا شفتها وين راحت

روابي : ليتنا ما طلعناها انا قلت تحتاج علاج

أسيل : رفضت وش نسوي

رنا : أششششششششش أسكتوا أبي أسمع صوتها ماما ما تتكلم بس دوم تهمس

رشا طلعت تركض لغرفتها ما قدرت تتحمل حال أختها وطلعت عايشه وبشاير وهيام معها

روابي : طيب وش رايك نوح لغرفتك لين تجي مو ماما دايم ماتحب أحد يدخل غرفتها بدون علمها

رنا(تحط يدها على فمها مثل الأطفال) : أوووووبس صح صح يله يله كلنا بره ماما ماتحب أحد يدخل بدون علمها

سعاد(تمسح دموعها) : صح يله نروح

رنا : أوكيه بس لا تقولون لها أنا دخلنا بتزعل وأنا مابيها تزعل لا تقولون

أسيل : ما بنقول (لفت لروابي) أنا خايفه عليها من طلعت ما بكت وأمس بس صرخت وطاحت

روابي : بنحاول تفرق لين تبكي تعالي

رنا(واهي تمشي شافت رشا تبكي بغرفتها دخلت) : رش رش ليه تبكين

رشا(طالعت لها) : ..............

رنا(تجلس قدامها على السرير) : لا تبكين ماما بتجي أنا أشوفها دايم ترجع متأخر بس أنا ما زعلت منها مع أنه غلط بس مسامحتها رشا بقولك سر لا تقولين لأحد

رشا (مو قادره تتكلم هزت راسها بنعم) : .................

رنا(لفت للكل ) : لا تسمعون سكروا أذانيكم يله يله

الكل حط أيده على أذنيه والدموع على خدودهم لحالها.....

رنا : ماما صدق تتأخر بس ما تنام لين تتأكد أنا نايمين تعرفين كانت(تأشر على خدها وجبينها) تبوسني هنا مره ثنيتن وثلاث كل يوم وأنتي مثلي تسوي ولا بس انا لا تقولين لها أني شفتها ماأبي أفقد بوساتها رشا بنام عندك تعبانه

رشا(تفتح لها أيديها) : تعالي

رنا(تضم أختها ) : بس أخاف ماما ماتعرف أني هنا وما تبوسني

رشا : أنا بقول لها نامي

رنا : طيب


الكل طلع وتركهن لوحدهن 


أنتشر خبر وفاة سهام وأقاموا لها عزا ببيت أخوها محسن ماحبوا رشا ورنا يعيشن اجواء الحزن خصوصا رنا اللي رافضه حقيقة موت أمها ودايم مع رشا مو قادره تتركها تقوم بالليل وتصرخ وتركض لغرفة أمها وتقول أنا شفتها كانت نايمه وتمثل شكل أمها كبف ماتت ويعطونها مهدئات وترجع تنام زياد ورشا حالتهم تقطع القلب وفاة أمهم وحالة أختهم وعدت 3 أيام العزا

زياد(صعد وشاف بالمجلس البنات جالسات) : السلام عليكم

البنات : وعليكم السلام

روابي : الله يصبرك ويجعله خاتمة الأحزان

زياد : تسلمين

رنا : زياد

زياد(لف كانت وراه واقفه) : يا عيونه

رنا(ماسكه جلال أمها) وين ماما أبيها (تأشر على جبينها) تبوسني مثل كل ليله أنا أصحى بس ما أشوفها ليه

زياد : أمي ماتت ماراح ترجع

رنا : لا

زياد : إلا ماتت خلاص

رشا(توقف ) : زياد

بشاير(توقفها) : خليه لازم تصحى

رنا : أنت كذاب لأنك ماتحبها تقول ماتت

زياد : ماما ماتت ماتت ماتت ماتت

رنا(رفعت يدها وعطته كف طراااااااااخ) : ..............

الكل وقف مصدوم كيف .............

رنا(بدت دموعها تنزل من 3 ايام ما بكت) : زياد

زياد(ما زعل منها مقدر حالتها فتح لها ذراعيه) : تعالي

رنا (وضمت أخوها وتصيح) : مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامااااااااااااااااااااااااااااا

الكل بكى صوتها يقطع القلب حتى زياد بكى ما أهتم أذا أحد شافه ........


القلب يحزن والمدامـع غزيـره

في جوفي ناراً من لهبها تبكيـت

والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره


يايمه وينك من دونك خلا البيت


والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره


يايمه وينك من دونك خلا البيت


قلبي تفطرعلـى الفرقاء المريـره


أمنت بالله وباأقـداره ترضيـت


الموت حقٍ وكلـن لـه مصيـره


وموت النبي قبلك يايمه تعزيـت


هذاجلالك وريحك فـي عبيـره


كل يوم أشمه ولاشفتـه تهنيـت


صوتك يايمـه يامحـلا أثيـره


حنانـك يمـه يخلينـي تدفيـت


يايمـه منهو أجيلـه وأستشيـره


يعدلني لاشفت الصواب وتنحيـت


يايمـه كلـن يناظرلـي بحيـره


من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت


ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره


يامنهل التعليم منـك تربيـت


ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره


يامنهل التعليم منـك تربيـت


كم قصةٍقلتي وللماضـي نسيـره


ولاجيت عندك سواليفك تسليـت


اااه يايمـه لنظراتـي الإخيـره


مليـت كفـي تـراًب ثـم حثيـت


أبشـري يمـه بدعـوات كثيـره


كل ماذكرتك ولرحمـن صليـت


القلب يحزن والمدامـع غزيـره


في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت


القلب يحزن والمدامـع غزيـره


في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت



في بيت عبدالوهاب

طق باب غرفة وجدان

وجدان : أدخل

الأب(يبتسم) : وجداني مشغوله

وجدان(تبتسم) : لا يبه بس أذاكر بكره عندي أمتحان

الأب : حاب أتكلم معك شوي

وجدان : تفضل

الأب : متقدم لك واحد من أصل وفصل

وجدان : أنا

الأب : أيه سعود ولد مرزوق

وجدان : سعود سعود أخو ألحان جيران خاله زهره

الأب : أيه شاب زين وسألت عنه والكل يمدحه

وجدان : بس أنت ناسي عمتي سهام الله يرحمها

الأب : عمتك صار لها 3 شهور متوفيه ويايبه الحزن مايرجعها خلينا نفرح ونفرح الكل بعد شهور الحزن

وجدان : وانت أيش رايك

الأب : والولد ماعليه كلام ماشاء الله سمعته توزن ذهب

وجدان(بحيا) : اللي تشوفه

الأب : على بركت الله

طلع الأب وتركها بحيره كيف وافقت على سعود نست محمد بهذي السهوله ماحست إلا اللي يحضنها

وجدان : هلا

هيام : هلا أبارك لك تقولين هلا

وجدان : الله يبارك فيك الفال لك

هيام(تغمز لها) : من ألحين أخذ تفكيرك

وجدان : لا لا لا

هيام : علينا هههههههه

وجدان(تحرك القلم بأيدها) : هيومه تظنين تسرعت بالقبول

هيام(تجلس مقابل لها) : تسرعتي لا يكون للحين تحبينه

وجدان : آآآآآآآه يا هيام حاولت مو قادره

هيام : وجدان سعود ما ينعوض وأذا كنتي بتكونين معه بالجسد بس والروح مع محمد أقولك تسرعت واذا كنتي واثقه أنك ما بتخونينه بمشاعرك أقول لا

وجدان : لا مدري مدري

هيام : سمعي صلي صلاة الأستخاره وشوفي وش يصير

وجدان : حاضر



شهد وبشاير قررن يزورن جدة بشاير دق تلفون شهد وجدان تتصل طلعت لمطبخ.......


شهد : حلفي ألف مبروك خلاص بكره انا ومناير نجيك تكونين قررتي باي

: ياولد

شهد : ياويلي وين اروح هذا عمر

تخبت ورا الثلاجه في فتحه دخلت وراها

عمر (دخل وأتجه للثلاجه وأبتسم) : ياربي تكون هالبطه ماكلت أكلنا اللي بالثلاجه

شهد(عصبت وفي نفسها) : بط الله جنبك يالمعصقل

عمر (أخذ صمونه جبن وعصير برتقال ) : والله ملي خلق أطلع بجلس هنا

هد(كتمت شهقتها) : شنو يجلس كيف أطلع وأنا بهذا اللبس لا غطا وقصير وعاري هذا وقتك

عمر : يم يم لا الحمد لله خلت لنا جبن وعصير

شهد : ....................

عمر : أممممممممممممم شهد

شهد : ..........................

عمر : يالبطه طلعي من ورا الثلاجه لا تسندين وتطيح

شهد(عصبت يعني عارف بوجودها) : بط الله جنب يعني عارف أني هنا

عمر : يس

شهد : طيب أستح على وجهك وأطلع خلني أطلع

عمر : بيتنا وين أطلع طلعي أنتي

شهد : تخسي

عمر : أجل بجلس طول اليوم عادي

شهد : عمروه أذلف لا أنادي بشاير والله لأعلم أبوي

عمر : أحسن علميه وعشان يسكت لسان الناس يزوجنياك

شهد : تهبا أنا آخذك

عمر : تف تف على وش زيني أهبل

شهد : صادق تهبل جاك هبل

عمر : أقول طلعي طلعي أنتي أساسا حلال أشوفك مو زوجتي

شهد(تخبط على الأرض بعصبيه) : كل تبن مجنونه آخذك لو مابقى رجاجيل على الأرض

عمر : دام ما تبين تجين أجي

شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ ياويلك لا تقرب

عمر : طيب ما بقرب

بشاير(تدخل) : خالي أنت هنا

عمر : لا هناك

بشاير : خخخخخخ سخيف

عمر : طالع على بنت أختي

بشاير : طيب ما شفت شهد

عمر : وووووووع البطه هنا وأنا أشوف البيت يهتز قلت الله يستر لا يكون زلزال صاب المملكه

بشاير : بط الله جنب العدو شهوده مافيه أحلى منها أنت لو تشوفها جسمها بسم الله عليها يهبل ضعفانه وحليانه

عمر(أبتسم وبخبث) : والله شوقتيني أشوفها

شهد(بقت تشهق وبسرعه حطت يدها على فمها وفي نفسها) : يسويها ياربي لا لا

بشاير : ومن يبي يسمح لك

عمر(بغرور) : مو ناطر أن أحد يسمح لي لو بغيت أشوفها بشوفها ألحين

بشاير : أقول بروح أشوفها وين راحت باي

عمر : باي شهد

شهد(قلبها يرقع طبول من الخوف) : ........................

عمر(أبتسم) : شهوده

شهد : ...................

عمر : أن مارديتي بجيك

شهد : لا لا لا نعم

عمر : أنعم الله عليك بشاير تقول أنك حليانه

شهد : وش دخلك

عمر : زوجتي

شهد : أذلف أنا آخذك الله لا يقوله

عمر : طيب بدق على أبوك

شهد(بخوف) : لييييييييييييييييييه

عمر : بخطبك أذا وافق بشوفك النظره الشرعيه من حقي

شهد : مو صاحي أنت كيف مدخلينك للعسكريه أنت خطر

عمر : خطر ولا مانع ولا دواس

شهد : خخخخخخخخخ سخيف عمر أطلع بطلع

عمر : أشوفك بالأول

شهد : حرام ما يجوز عمر(تغيرت نبرة صوتها كأنها بتصيح) أطلع

عمر(حن عليها) : طيب بطلع باي

عمر طلع بس وقف عند الشباك ولمحها يوم طلعت

عمر(يبتسم) : صدق حليانه ياويل قلبي على هالشهد أمووووووووووووت فيك بس ما بخليك أنتي لي

ههههههههههههههههههههه أحبك يالمجنونه أحبك ليتك تحسين



أما في بيت الجده .............


رشا : هلا سموي

سامي : ياعيني قمنا نتدلع وندلع

رشا(بحيا) : وأن ما دلعتك من أدلع

سامي : ياووووووويلي حرام عليك خفي

رشا : ههههههههههههههههههههه طيب طيب

سامي : أموت بالضحكه الله يخليها لي صاحبتها

رشا : ويخليك لي

سامي : رشا

رشا : هلا

سامي : اليوم أذا ماعندك اعتراض بكلم عمي بخطبك رسمي

رشا : ماعندي أعتراض

رنا(دخلت بسرعه) : رشا رشا

رشا : أوكيه سامي رنا عندي باي

سامي : أكلمك الليله باي

رنا(تغمز) : حركات وين كنا ووين صرنا

رشا(تبتسم) : صدقتي سامي بفترة وفاة أمي كان السند والونيس لي

رنا(تأشر على مخ رشا) : هذا كان يابس بس سامي لينه

رشا : أساسا سامي خذاه اليوم بيكلم أبوي بيخطبني رسمي

رنا : والله وناسه صارن بنات العائله وحده ورا الثانيه تنخطب

رشا : من بعد

رنا : عشان جذيه جيت لك أبشرك وجدان أنخطبت اليوم

رشا : والله لمن محمد

رنا : محمد لا لسعود أخو ألحان المحامي

رشا : ماشاء الله الله يهنيها يارب

رنا : آمين ويهنيك

رشا : والفال لك يارب

رنا : بحياتك



عم خبر خطبت وجدان بالعائله وخبر خطبت رشا وتمت النظره الشرعيه لسعود حدد الملكه بعد أسبوع

كانن البنات طوال الأسبوع مشغولات تجهيز للملكه


الكل متجمع ببيت عبدالوهاب في يوم الملكه..........


أم أسيل : ألف مبروك ياأم فهد

أم فهد : الله يبارك فيك الفال لعيالك


لى فكره نسيت أقول لكم تهاني تغيرت 180 درجه مع الكل وأولهم زهره بعد وفاة سهام لاحظت الكل يترحم عليها بس ما يذكرونها لأنها الله يرحمها مبتعده عن الكل وتطالع الناس من فوق لتحت تهاني بعد شهر راحت لزهره وجلست معها تصفي النفوس وتتسامح منها على اللي

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم