رواية أحبك يشهد الله علي -36


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -36


سوته وما نست بشاير اللي فتحت لها قلبها ورحبت فيها زوجه لولدها وبنت رابعه مع هيام ووجدان واوراد بس الكل تغير إلا وحده(عرفتوها ^_^) طيف

أم أسيل : بحضورك

أم فهد : تفضلي نتقهوى محد فيه

أم أسيل : يزيد فضلك

جلسن يسولفن وعلى الساعه 5 العائله كلها موجوده والبنات عند وجدان فوق يتكشخن

وجدان : الفال لكن

رشا : أنا عازمتكن بعد شهر

البنات : على شنو الملكه

رشا : زواجي من ولد عمي

هبام : زواج سيده

روابي : عرس بدون ملكه

رشا : لا قبل العرس بيوم بنملك بدون حفله الفال للعزاب

الكل : آمين

أسيل : إلا بشاير ما تلاحظين أنك أول وحده أنخطبت والظاهر آخر وحده تتزوج

بشاير(تكش على نفسها) : مالت حظي المنحوس

وجدان : كان سويناها ملكه بيوم واحد مع بعض

بشاير : مدري الكل سبقنا

أسيل(يدق جوالها) : ألو.. هلا ولغلا ... لا أحلف ما أصدق ههههههههههههه وبعدين ............ أوكيه باي

تصدقن شئ

البنات : شنوووووو

أسيل : فراس حلف ما يملك الشيخ لسعود على وجدان لين يملك له على بشاير ويحاولن ورافض أخذ كتاب الشيخ

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وجدان : الظاهر سمعنا

بشاير : مو صاحي ههههههههههههه زوجي أنهبل

هيام(ترد على جوالها) : ألو هلا بابا ........ أيه عندي لحظه........ بشاير بابا يبي يكلمك

بشاير(تاخذ الجوال) : ألو هلا عم ...... بخير جعلك بخير ........ هااااااه ...... وأبوي وش قال ....... لا مالي كلمه بعد أبوي ......... (بحيا) الله يبارك فيك مع السلامه



أسيل : كلووووووش ألف مبروك

رشا : سمعن اللولشه(زغروطه- يباب) تحت بلغوهن

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه

أما بمجلس الرجاجيل 

بعد واوقعت بشاير ووجدان باركوا لسعود وفراس

من اواسط المجلس تكلم رجل عمة سعود (أبو غاده زوجة حمد)

أبو صالح : يابو فهد طلبتك وأتمنى ماتردني

أبوفهد : ماعاش من يرد آمر يابو صالح

أبو صالح : والله هذا العشم فيك وأنا حاب أني أغتنم الفرصه في اليوم وأخطب منك درتكم المصونه أسيل لولدي البكر صالح وش قلت

عم السكوت المجلس وبعد فتره قطع الصمت حمد

حمد(وقف) : ياجماعة الخير لا هنت ياعم ولا هان عمي صالح ولا هنتو يا وجيه الخير بس بنت عمي أسيل محيره لي وأن شاء الله الملكه قريب والحضور معزومين

أبو فهد(يبتسم) : والله يابوصالح بنتي مثل ماقال حمد معطيه له

أبو صالح : والله والنعم بحمد ألف مبروك ياولدي

حمد : الله يبارك فيك

عبدالله (طلع من المجلس وطلع جواله) : ألو أسيل ........ طلعي لي بالحديقه الخلفيه ...... باي

فراس(يطلع وراه) : علامك

عبدالله : مافيه بس تعرف ألحين تبدا الأتصالات وخفت تعرف خصوصا أنه عزم على الملكه

فراس : خذني معك

أسيل(طلعت من المطبخ) هلا بالمعرس ألف مبروك والفال لك عبود

فراس(يسلم عليها) : الله يبارك فيك والفال لك

أسيل : هههههههههههه بعيد

عبدالله وفراس يتبادلون النظرات

أسيل : علامكم في شئ صار(تلف لفراس) ما أحب هذي النظره شفتها لما حمد ...(بخوف) لا تقول ملك حمد علي

عبدالله وفراس : هههههههههههههههههههههههه

أسيل(شوي تصيح) : لا عن جد تكفون

عبدالله : لا ماملك

أسيل(تاخذ نفس) : الحمد لله

عبدالله(يمسك يدها ويجلسها على الكراسي) : سمعي اليوم في واحد طلبك من أبوك

أسيل(ترجف) : لا تقول وافق

فراس : لا لأن حمد وقف وقال أنك محيره له وعزم الكل على الملكه قريب

أسيل(بصدمه) : شنوووووووو قرر وحدد كيفه

فراس : الكل عرف مافيه مفر

أسيل(بحزن) : قال متى يوم موتي

عبدالله(يرفع وجهها بأيده) : بعيد الشر عنك لا ماقال أظن قريب

فراس : أسيل حمد مو شرير لهذي الدرجه

عبدالله : تذكرين كلامي لك في جده تكفين لا تشمتين الناس فينا

أسيل(تبتسم غصب) : باركو لي شايلين الهم ليه أنا صار لي 3 شهور تأقلمت على الفكره ماني زعلانه

فراس وعبدالله : ألف مبروك


رجعوا للمجلس وأسيل رجعت للمعازيم دخلت وطاحت عينها بعين غاده وطيف اللي يطالعنها ويتهامسن أبتسمت وأجلست جنب جدتها وقالت لها أن حمد خطبها اليوم حبت تغيض طيف وغاده ماتدري ليه

الجده(بفرح) : لللوووووووووش ألف مبروك يمه

أسيل : الله يبارك فيك

أمينه : علامك يمه

الجده : باركوا لأسيل حمد خطبها من أبوها وأهو وافق وأهي موافقه بعد

الكل بارك لأسيل اللي تبتسم وتراقب غاده وطيف اللي لاحظت تغير ملامحهن يوم سمعن الخبر تضحك وأهي بداخلها نار وبراكين رهبه وخوف كانت ممتازه بدور الخجوله والحيا كاسيها أستأذنت وطلعت للحديقه وعايشه طلعت وراها


عايشه : أسيل

أسيل : آآآآآآآآه مخنوقه يا عايشه قدر علي وأنا اللي ظنيت أني بأمان

عايشه : أهدي هذا اللي قاسمه ربي

أسيل : الحمد لله عيوش تكفين رجعي معنا اليوم محتاجه لك

عايشه : أوكيه بقول لأحمد عاد أنتي عارفه من يوم حملت وأهم ما يحب يبتعد عني

أسيل : عنك ولا عن النونو محسن الصغيرون

عايشه : ينتظر 5 شهور تمر بفارغ الصبر

أسيل : يعني لازم تحملين بسرعه كان أنتظرتوا

عايشه : وأهو بكيفنا من الله

أسيل(تضمها) : الله يخليك لي

عايشه : ويخليك بروح أتصل عليه ثواني بس

أسيل جلست تفكر باللي صار خير ولا شئ قررت تصلي صلاة الاستخاره اذا لها خير أكيد بيتم واذا لها شر ببيعده الله

أما في مكان ثاني واقف معه...

أبو صالح (بخبث) : هاه وش رايك أعجبتك

حمد : أتقنت الدور يابو صالح خذ هذي 10 آلاف اللي وعدتك فيها

أبوصالح : مشكور يالنسيب

حمد : وألحين أذلف وأن قلت لأحد عارف حمد بن فهد أخفيك من الوجود

أبو صالح : أنا مسافر أصلا لو تعرف غاده وأمها بيذبحني

حمد : يكون أحسن

ألتفت يدخل البيت ولمح وحده يعرف زولها غاده بس وين رايحه قرر يلحقها

غاده(بدون نفس) : أنتي أسيل

أسيل(تعدل جلستها وتحط رجل على رجل) : نعم أنا خير

غاده(تطالع لها من فوق لتحت) : عاد مافيك زود عن الحريم

أسيل(بأبتسامة سخريه) : أجل أنتي عميه أنا الزود كله عندي

غاده : على شنو

أسيل : كفايه أن زوجك المصون حفا وراي لين خطبني يا شاطره مو مثلك

غاده(بعصبيه) : أيش فيني

أسيل(توقف وبغرور) : ركضتي وراه لين خذاك (تركتها وراحت)

غاده(زادت عصبيتها ومسكت يد أسيل ولفتها لها) : ماعاشت ولا كانت من تاخذ حمد مني

أسيل(تأشر على نفسها بغرور) : أنا خذيته وورقة زواجي بنفس اليوم تكون ورقة طلاقك

غاده(رفعت يدها بتعطيها كف) : يالحقيـ...

حمد(مسك يدها وبعصبيه) : حدك

أسيل وغاده : حمد


أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها

أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد

حمد(بعصبيه) :....................



أنـــــــتـــــــــــهـــــــــــى الــــــــــــــبـــــــــ 23 ـــــــــــــــــارت




*هل سيكون هذا اللقاء الأخير بين سلوى و عبدالرحمن أم يتجدد ؟؟؟؟؟؟؟!!!!

** هل سيستمر حب خلود لعبدالرحمن و يكون حب من الطرفين ؟؟؟؟!!!!

**** عبدالله و روابي هل سيكون لرؤيه الشرعيه تأثير عليهما ^_* ؟؟؟؟؟؟

***** هل حب عمر لشهد من طرف واحد؟؟؟؟!!

****** هل دخول سعود لحياة وجدان بدايه لخروج محمد من حياتها ؟؟؟؟؟

******* هل ستتم ملكة رشا وسامي على خير أو..........!!!!!؟؟؟؟؟

******* لقاء حمد أسيل وغاده ماذا سيحدث!!!!!!

******** ماذا يخطط حمد لأسيل ؟؟؟




* مــــــــــــــــــــــ *ســيـــحــدث* ـــــــــــــــــــــاذا *





في البارت القادم من أحداث



البارت 24


أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها

أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد

حمد(بعصبيه) : غاده

غاده(بدلع) : ياعيون غاده

حمد : شنو جابك هنا

غاده : ملكة ولد خالي ليه ما احضر

أسيل : طيب وش دخلني انا حلو مشاكلكم بروحكم هذي زوجتك

حمد(بسخريه) : وأنتي زوجتي

أسيل(تصر على ضروسها تخفي عصبيتها) : توني ما صرت هد أيدي وتفاهم مع زوجتك

حمد(لف لغاده) : تقصدين هذي

أسيل(بأستهزاء) : أعتقد هنادي بجده ومنى بالشرقيه ما فيه إلا غاده بالرياض

حمد(يطالع غاده) : أنتي طالق

غاده وأسيل أنصدمن بكل سهوله يطلق

غاده (بصدمه ودموع) : حمد

حمد(بعصبيه) : جب ولا كلمه ولو رفعتي يدك مره ثانيه على زوجتي لأذبحك فاهمه وألحين تقلعي والشقه من بكره فاضيه

غاده طلعت تركض ومقهوره ومطعونه بكبريائها كأنثى وتحس بأهانه

أسيل(اللي مو مستوعبه اللي صار تحاول تفك يدها) : أنا أنا

حمد(يبتسم) : شفيك ترتعشين كذ

أسيل : أتركني لو سمحت شكلنا غلط وأنا مو متعجبه أقصد مو متحجبه

حمد : أنتي بحكم زوجتي كلها أيام وبس

أسيل : حمد خلني

حمد(يبتسم ويهمس بأذنها) : بس ألحين بعدها أنتي ملكي فاهمه

أسيل ماصدقت تركها ركضت للبيت وأهي ترتعش من الخوف لأول مره تخاف منه لهذي الدرجه يمكن لأنه صار واقع أرتباطها فيه بعد ليله سعيده رجعوا للبيت وعايشه معهم صلت أسيل صلاة الأستخاره وأهي تدعي ما ترتبط بحمد وناموا يخططون للتجهيز للملكه



اليوم الثاني

بيت أسيل على طاولة الأكل

أسيل سرحانه وتحرك الشوكه بصحنها وسرحانه

الأب : أسيل

أسيل(ترفع راسها) : هلا الغالي

الأب : عبدالله خبرني أنه قال لك عن حمد

أسيل : أيه يبه وسو اللي تشوفه صح

الأب : أنا خفت تزعلين

أسيل : حمد ولد عمي يبه

الأم(بفرح) : الله يكملك بعقلك ألف مبروك

أسيل : الله يبارك فيك يمه

الكل هنوها وبارك لها

أسيل : يبه لو سمحت أنا عندي شرطين أذا نفذهن بوافق

عبدالله : أسيل عيب تتشرطين هذا ولد عمك

أسيل : من حقي أضمن مستقبلي مع حمد

الأب : قولي

أسيل : أول شرط ينكتب بعقد الزواج ممنوع يتزوج علي واذا تزوج يحق لي الطلاق والثاني يطلق حريمه اللي على ذمته ما أحب الضراير

الأب(يبتسم) : هذا بس شروطك يبه هذا من حقك أنا نفسي ما أرضى ياخذ على بنتي حتى لو ولد أخوي

أسيل : شئ ثاني

الأم : شنو بعد

أسيل : ما فيه حفلة ملكه نملك وبس وأعتقد أهو شايفني وعارفني ماله داعي نظره الشرعيه

نجد : لا أسيل شنو مافيه حفله

الأم : ليه تحرمينا من الفرحه

أسيل(توقف) : ما أبي أشوفه أنا بغرفتي أسمحولي

عايشه : يبه أسيل من حقها تتشرط عليه بس الحفله لا توافقها لازم الحفله

عبدالله : وأنا بعد مثل عايشه لازم تجلس معه وإهي ماخذه فكره عنه لازم تغير نظرتها له

الأم : بنتي لهي بايره ولا ناقصه ما نسوي لها حفله لا تطيعها

الأب(يوقف) : أنا رايح لها بس أذا ما رضت الكل يحترم رغبتها

الكل : مواااااااافقيييييين

أسيل كانت تصيح ويوم حست بأبوها يدخل مسحت دموعها

الأب : أسيل علامك تصيحين

أسيل : ............

الأب : ياقلبي أذا ماتبينه خلاص ولا همني أحد سواك

أسيل(تبتسم) : لا يالغالي أنا خايفه بس من هالخطوه المقبله عليها بس

الاب : طيب تحت زعلانين يبون حفله مسوين أضراب

أسيل : هههههههههههههههه خلهم يفكون الأضراب و لخاطر جيتك لي موافقه على الحفله

الكل (كان يتسمع) : هيييييييييييييييييييييييييييييييييييه

الأب وأسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الأب(يحب راسها) : الله يهنيك يا بنتي


في مجلس محسن

مشعل : يا قوها شف

راشد : هههههههههههه تهددك قل لها أنك هكر وبترسل فيروس على جهازها

مشعل : يهب تقول ما همها

راشد : لاااااااا كملت دخلت أم العيون الحلوه

جراح : لا أنا بطلع هذي تحشرنا لا

راشد : والله ما أطلع تخسي خلنا نذب عليها لين تعرف حجمها

مشعل : لحظه جتني خاص هههههههههههههههههههه

جراح : علامك

محمد : لا مشعل هذي عرفتك

مشعل :اذا خلها تولي لحظه برد عليها

مشعل(القناص الألماسي) : خير

أم العيون الحلوه : مشعل صح

القناص : صح واذا

أم العيون الحلوه : أنت ما تعرف تسكت لازم نكسر راسك كل مره

القناص : تخسين ما عاشت ولا كانت اللي تكسر راسي

أم العيون الحلوه : أقول أطلع بكرامتك لا أطلعك غصب

القناص : أقلبي وجهك لحظه أنتي شنب مو بنت

أم العيون الحلوه : ههههههههههههههههه ضحكتني

القناص : لا بشري أمج

أم العيون الحلوه : ..............................

جراح : سكتت

راشد : مشعل ليه قلت لها بشري أمج

مشعل : وأذا

راشد : أهي يتيمه الكل يعرف

مشعل : يوووووووه لحظه

القناص : أم العيون العذر مو قصدي الله يرحمها

أم العيون الحلوه : .................

محمد : طلعت

مشعل : راشد طلبتك الفزعه

راشد : جاك ماطلبت آمر

مشعل : قل لريومه أبي رقمها

راشد(عصب) : أذلف

مشعل : ياغبي مو ريومه أم العيون الحلوه هذيك الخبله لك

راشد : وش عرفك أنه عندها

مشعل : مو صاحبتها

راشد : زييييييييييين لحظه

ريومه : هلا كايدهم آمر

كايدهم(راشد) : قلبووو أم العيون طلعت زعلانه من القناص وكسر خاطري يبي يعتذر لها

ريومه : والمطلوب

كايدهم : رقمها

ريومه : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ قويه

كايدهم : حبيبتي عمري طلبتك

ريومه : خاطرك غالي بس أيميلها ممكن الرقم نو ويه لا تحاول

مشعل : موافق خلها تعطيك أياه

كايدهم : أوكيه يله

مشعل(بعد ماأخذ الأيميل سجله ) : برسل لها بطاقة أعتذار

جراح : أيه شفت اللي سويتها ذاك اليوم حلوه أرسلها

محمد : والله ما أظن ترد البنت عندها كبرياء وعزة نفس

مشعل : طيييييييييييييييير هذي حركات تسويها تمووووووووت وتكلم مشعل محسن الـ....

جراح : راشد ما تسمع خويك وش يقول

محمد : الحبيب مو معك مع ريومه بالله وين أتفقتو تلتقون

راشد(يلف لمشعل ) : مشعل لو خليتك تشوف أم العيون الحلوه وش تعطيني

مشعل(ينط جنبه) : لك اللي تبي

راشد : أعزم ريومه على العشاء وتدفع انت هاه وش قلت

مشعل : موافق يله حدد وعلي كل شئ

كايدهم : ريومه ما اشتقتي لي

ريومه : موووووووووت من أسبوع

كايدهم : خلاص بكره بقابلك جايب لك هديه روعه

ريومه : والله خلاص وين

كايدهم : مطعم (.....) الساعه 7 بس لازم تجيبين أم العيون الحلوه

ريومه : لييييييييييه

كايدهم : ليه العصبيه أنا أقصد أن القناص ناشب لي بشبكهم مع بعض وناخذ حريتنا

ريومه : هاه

كايدهم : قلبووو تراه يهددني ماراح أشوفك أذا ما شاف أم العيون الحلوه

ريومه : خلاص بجيبها

مشعل(بفرح) : هيااااااااااااااااااااااااااااااه

جراح : حلوه أنت ريومه وأهو أم العيون وأنا

محمد : معي بكره بعشيك على حسابي

جراح(يطالع لمحمد ومشعل وراشد) : مع أن وجيهن أحلى بس على حسابك موافق

محمد : أكوووووووووووووووول

الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه


اليوم الثاني 


نجد : ههههههههههههه طيب بغسل أيدي وأجي

سلوى : لا تتأخرين بنطلب يجيبون حلى على ما تجين

نجد : أوكيه

طلعت نجد متجهه للحمامات(وأنتو بكرامه) تغسل أيديها وصدمت بواحد

نجد : أأأأأأأأأأأأأخ أعمى

راشد(بصدمه) : نجد

نجد(رفعت النظر راشد ومعه بنت) : راشد

راشد(أرتبك) : هلا وش جابك للمطعم ومع من

نجد(تكتف أيديها وتحاول تضبط أعصابها) : مع البنات ماعرفتني بالأخت

ريم : هاي أنا ريم رشودي من هذي

نجد(تطالع لها من فوق لتحت) : هايات أنا غيرفريند السابقه

راشد : نجد

ريم(تضربه مع كتفه بعصبيه) : وتقول ما تعرف بنات

نجد : لا لا تونا لنا يومين زعلت عليه شفته مع وحده بس أهو وعدني يراضيني رشوووووووودي أهون عليك

راشد : نجيد سكتي ريم تضحك عليك هذي أختي

نجد : لا لا كل مره يكذب أول مره تعرفت عليه شفت معه وحده تصدقين قال أمي يهب يا كذبه

ريم(بدت تصيح) : أكرهك صدقتك وجبت معي منى عشان ولد عمك الأثنين مثل بعض لا تتصل بذبحك

ريم طلعت تبكي وراشد لف بعصبيه

راشد : الغير فريند هااااااااه

نجد : ..............

مشعل(جاه مانتبه لنجد المتغطيه بعصبيه) : رشيدوه يالغبي ليه تزعل ريم

راشد (بعصبيه) : مالي دخل

مشعل(يقاطعه) : أحلف دافع لك ثمن العشاء عشان أخذ راحتي مع منى تخرب علي يوم مليت بطنك

نجد(من وراه كاتمه غيضها ربتت على كتفه بخفه) : أحم أحم

مشعل(لف بعصبيه) : خير

نجد(رفعت نظرها له وتصر على ضروسها) : أنا زعلتها عندك شئ

مشعل(بعصبيه) : ومن أنتــ.......(بصدمه) ن ن ن ن ن نجد

نجد : أيه تبي اراضي منى لك وريم له وش رايكم تعطوني الأرقام

مشعل : نجد أنـ...(تلعثم)

نجد(تاخذ نفس تخفي عصبيتها وتلف عنهم) : بالطقاق

مشعل : راشد

راشد : خلاص طحنا من عينها

مشعل : بس أنا ضيعتها ياليتني ماجيت

راشد : مشـ..

مشعل طلع ماقدر يبقى تمنى كل الناس تشوفه وتعرف عن علاقاته ولا نجد البنت اللي تمناها من شافها البنت اللي يوم عرف أنها بنت عمه كان بيطير من الوناسه تمناها حلم كل اللي صار حلم بس صحاه صوت هرن السياره

راشد(يمسكه ) : مشعل علامك

مشعل(أنتبه أنه كان بيقطع الشارع) : أنا شنو صار

راشد : أهدى ياخوي تعال نروح البيت

مشعل(بصدمه) : أيه البيت صح


نجود : نجوده فيك شئ

نجد(حزن) : لا شوي راسي مصدع

رنا : تحبين نقوم

نجد : ياليت معليه بنات

سلوى : أفاااااااا وكم نجد عندنا خليني أتصل بالسايق يجينا

رنا : اوكيه يله ننزل على ما يجي

نزلن البنات ونجد كل تفكيرها باللي حصل

نجود : هذا راشد ومشعل

نجد(رفعت النظر) : هاه

نجود : سلوى لا تتصلين بنخليهم يوصلونا

نجد : لا لا

رنا : بسم الله عليك ليه

سلوى : معليه بنات كاهو السايق مانبي نعطلهم

نجد(في نفسها) : الحمد لله ماراح أقدر امسك أعصابي قدامهم خساره يامشعل هديت باللي سويته كل حصون الحب محيت حلم وشتته قبل يطلع للنور خلاص ما فيه صدق ضنيتك غير كل الرجال نسيت انك مثلهم الخيانه بدمكم أساسكم الغدر والخديعه مكارين مالك أمل ولا مكان أنتهينا قبل نبدي


ما صدقت وصلت للبيت حطت راسها ونامت من التعب ومشعل جفاه النوم من الموقف اللي حصل قدام نجد


بعد أسبوع 


عايشه(تدخل) : بسم الله ماشاء الله وش كل هذا الزين

أسيل(تتنهد) : آآآآآآه خلاص صرت واقع لحمد حرم حمد بن فهد

عايشه : طيب يله الكل ينتظر تحت

أسيل(تلبس نظارتها) : يله

عايشه(متفاجئه) : ليه النظاره

أسيل : لحد يعترض ماشوف

عايشه : كان لبستي عدسات

أسيل : نسيت وألحين مقدر ألبسهن أخرب المكياج

عايشه : مافيه حل

أسيل : إلا أجلس وما انزل

عايشه : لا لا لا راضين لبسيهن يله ننزل


نزلت واللولشه

لللووووووووووووووووش كلووووش لللووووووووووش

على أغنية



يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم