رواية بين ثنايا الايام -35

رواية بين ثنايا الايام - غرام


رواية بين ثنايا الايام -35

اموت واعرف وش فيها بالضبط .. قلت: اوكي خلاص لا تروحين المدرسه انا بوديك الـ...

قاطعتني وقالت بأنفعال : لااا لااا .. بنزل خلاص

قربت السياره شوي من المدرسه .. ووقفت فتحت الباب .. كانت بتنزل

ابتسمت وقلت : شنطتك ماتبينها ؟

مدت يدها واخذت الشنطه وهي ساكته

قبل ماتقفل الباب قلت وانا اعدل شماغي: رهف خلي بالك من نفسك

قالت بهمس : ان شاء الله

انتظرتها تدخل المدرسه .. بعدين حركت السياره



بيت ابو يوسف .. الساعه : 1:30 مساءً

** نجود **


دخلنا البيت .. رهف على طول ركبت فوق .. وانا فصخت العبايه .. وجلست بالصاله .. اكل الايس كريم اللي اخذه لنا نايف .. وناسه شكله نايف كل يوم بياخذ لنا من باسكن

قال لي نايف وهو راكب الدرج : جودي انا في غرفتي ..لاصار الغدا جاهز .. تعالي ناديني

قلت : اوكي

وانا اكل الايس كريم .. سمعت صوت التلفون يرن .. كنت بطنشه وبكمل اكل

بس بعدين يوم شفته مو راضي يسكت .. قررت ارحم المتصل وارد : الووو

.... : هلا نجود .. اخبارك

قلت : هلا وغلا بك زود حنونه .. تمام .. انتي اخبارك

قالت : تمام .. وينكم امس دقيت عليكم محد في البيت

قلت : انا ونايف بالدوام .. بس رهف كانت بالبيت

قالت مستغربه : وشلون بالبيت والخدامه قالت لي انها مو فيه

قلت بدون ما احس : هالغبيه ..اللي ماتفهم ..ولا كاني موصيتها

قالت : غبيه ليه .. قولي لي نجود

قلت : ولا شي .. تعالي بسألك

بصراحه ماكان عندي سؤال ولا شي .. بس جالسه اصرف

سمعتها تقول : لا قولي وش صاير .. وليه عصبتي يوم قلت ان الخدامه قالت لي انها مو هنا

اقول لها اولا .. اقول لها اولا .. خلاص بقول لها : اسمعي ..مشعل اخوي .. مايبي رهف تكمل دراسه .. وانا ونايف .. اخذناها معنا اليوم .. وكل يوم بنسوي كذا.. بدون مايدري مشعل .. لان هي بصراحه ودها تكمل دراسه .. ووصيت الخدامه الغبيه مية مره .. ماتقول لاي احد يتصل ان رهف مو موجوده

قالت بتأثر : حرام مايخليها تكمل دراستها .. زين سويتي انتي ونايف

قلت : ايه .. وينها هنوفه حبيبتي من زمان ماكلمتها

قالت : الهنوف مارجعت من المدرسه

قلت : اها

قالت : اوكي نجود .. بخليك الحين .. بروح بتغدا

قلت : وشلون تتغدون والهنوف مارجعت من المدرسه .. لا تتغدون عنها .. انتظروها

قالت : خلاص ولا يهمك

قفلت من عندها .. وركبت غرفتي



** مشعل **

رجعت من الدوام .. وركبت فوق على طول .. فتحت باب غرفة رغد بهدوء

شفتها جالسه تمشط شعر لعبتها ( باربي ) اللي بيدها .. وكانت عاطيتني ظهرها


رحت غمضت عيونها .. وقلت وانا اغير صوتي : انا مين .. ياحلوه ؟

ضحكت وسوت نفسها تتوقع : اممم نايف ؟

قلت : لا

قالت : اجل نجود

قلت : لالا

صفقت بيدينها وقالت : بــــا بـــــا

فكيت يديني وحضنتها : جبت لك هديه حلوه مثلك

باستني وقالت : وش الهديه ؟

قلت : صديقة اللي كنتي ماسكتها

مديتها لها وانا ابتسم.. فرحت و قالت : واااو باربي .. فستانها حلو .. بابا ابي فستان مثلها

سحبت خشمها وقلت : من عيوني

قمت عنها ورحت الغرفه .. رهف مو هنا .. شكلها تحت مع امي

فتحت الدولاب اطلع لي ملابس عشان بتروش حطيت يدي بجيبي .. واخذت الجوال

.. بس سمعت صوت المسج من جوالي .. حطيت يدي بجيبي .. واخذت الجوال.. فتحت المسج كان

ماتوقعتك بهالغباء يامشعل

تروح الدوام ولا تدري زوجتك

وش تسوي من وراك

قمت من السرير بعصبيه .. ودقيت على الرقم

رد وقال : توقعت التصالك

قلت له بصوت عالي : وش تبي انت

قال : اقول ..انت تدري ..ان زوجتك راحت المدرسه اليوم ؟

قلت : كذاب .. زوجتي ماراحت المدرسه اليوم .. وثاني شي مايخصك فينا

قال : والله وهذا انا احلف لك بالله انها راحت .. ولا .. اللي موديها المدرسه نايف .. اخوك

وش يقول هذا .. مستحيل هالشي يصير .. قلت : على العموم روح اضحك على غيري

قال : يوم قلت لك عن عبد الرحمن .. كنت اضحك عليك ؟

قلت بصراخ : اقلب وجهك .. ولا عاد ترسل لي شي

قفلت بوجهه .. وجلست على السرير ..حطيك يدي على راسي .. بتجنني رهف هذي



بيت مشعل .. الساعه00 مساءً

** رهف **

ركبت الغرفه عشان انام .. فتحت الباب .. شفت مشعل منسدح على السرير .. الحمد الله انه نايم .. دخلت الحمام (( الله يكرمكم )) بدلت ملابسي وطلعت .. رحت عند السرير .. قبل ما اجلس لف علي مشعل .. وقال : بتنامين ؟

خاب ظني وماكان نايم .. جلست وقلت : ايه بنام

قال : وليه تنامين بدري ؟ .. ماعندك مدرسه.. ماوراك جلسه الصبح ولا شي

بيجيب لي حاله نفسيه .. وش دخله انام ولا اصحى .. دام هو مايدانيني ولا يحبني .. اجل ليه يتدخل في الشي اللي بسويه .. ماكانت حياتنا كذا .. صحيح ماكانت حلوه .. بس اهون من الحاله اللي نعيشها الحين

فكيت شعري .. وانسدحت

هز كتفي بقوه وقال : ردي علي ليه بتنامين من الحين

احسن .. خلك كذا تكلم الجدار .. ماراح ارد عليك

سحبني من يدي وقال : مافيه نوم من الحين .. قومي

صرخت عليه : مشعل ترا قسم بالله بطلع انام برا

قال ببرود : كيفك انتي اللي كل البيت بيتكلمون عليك

طنشته .. وغمضت عيوني .. هزني مره ثانيه .. وقال : قلت لك مافيه نوم

مارديت عليه .. ولا حتى ناظرته .. يوم طنشته سكت عني

.
.
.

فتحت عيوني .. وناظرت الساعه اللي بيدي .. معقوله الساعه 6 ونص ..ماحسيت لنفسي اني نمت

ناظرت بجني .. مالقيت مشعل .. اكيد راح الدوام

احد يطق الباب .. سمعت صوت نجود تقول : ادخل

قلت : ادخلي نجود

دخلت وقالت : صباح الخير

قلت : صباح النور

قالت : يللا البسي .. انا ونايف لبسنا وخلصنا

قلت : ومشعل راح الدوام

قالت : ايه .. حنا تحت طيب ..انزلي لنا لا خلصتي



الشركه .. الساعه :30 صباحاً

** مشعل **

كنت جالس في مكتبي .. وبالي مشغول .. راسي وجعني من كثر ما افكر .. معقوله الكلام اللي قاله صحيح .. اكيد صحيح لانه ماكذب يوم قال عن عبد الرحمن .. وانا افكر قال لي زميل معي بالشغل : وش فيك مشعل .. مو على بعضك اليوم

ناظرته وانا ساكت .. اصلاً ليه نايف يودي رهف المدرسه .. ما اتوقع يسويها

الا يسويها .. لالا مايسويها وش غرضه من هالسالفه

مستحيل اجلس بالشغل اكثر من كذا .. لان راسي بينفجر .. قمت بسرعه وطلعت .. حتى ما اخذت اذن من احد

.
.
.

وصلت البيت .. نزلت من السياره .. من العجله ما قفلت الباب ولا طفيت السياره ..دخلت بسرعه .. شفت الشغاله

قلت لها : وين مدام رهف

قالت بخوف: ماادري

تركتها وركبت فوق .. فتحت باب الغرفه .. ماشفت احد .. صرخت بصوت عالي : رهـــــــــــــــــــــــــــف

***** نهاية الجزء السادس عشر ****


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم