رواية تعبت اشكي -37

رواية تعبت اشكي - غرام

رواية تعبت اشكي -37


بوفيصل\فيصل فيصل..امش فضحتنا..الناس يطالعون فينا...أوووه فيصل
فيصل\.........

بو فيصل\فيصــــــل!!

فيصل\ها هلا يبه ..

بو فيصل\أمش فضحتنا..

فيصل\أنشاء الله أنشاء الله....

أبو حنين\الظهر ولدك رايح فيها هذا ثاني مره يسرح...

بو فيصل\ما ألومه والله بنتك ماشاء الله لا اله الا الله عليها من كل عين حاسده..

(طبعا هالحوار اللي بين بو فيصل وبوحنين وهم يمشون للكوشه)

ويوم قرب فيصل ساره قومت حنين من الكرسي ..


وأخيرا وصل للكوشه..وصار قدام حنين..وجها لوجه..

بس لحد الآن حنين منزله عيونها ..مش قادره ترفعها...تحس اذا أرفعتها بيغمى عليها

ففضلت أنها ماترفع عيونها..


قرب بوفيصل وسلم على حنين وبارك لها الزواج..وبعدها جاء أبوها وسلم عليها

بحميمه قليله..


بو فيصل\يالله يافيصل سلم على مرتك وبارك لها...

قرب من حنين أكثر من قبل وباسها على جبينها..وقالها في اذنها مبـروك..

ومسك يدها وجلسها على الكرسي..




أرتفجت حنين من هاللمسه كثير..وأستغربت من جرأة فيصل أكثر

وأكثر...ماأتوقعت أبدا منه هالشيء!! وقالت في خاطرها (الله يستر هالليله شكلها

مش معديه على خير..)



فيصل بصوت واطي أقرب للهمس وقرب لأذنها مره ثانيه\الناس يقولون الله يبارك

فيك...


ولأول مره حنين ترفع عيونها له وتشوفه عن قرب..ظلت فتره تطالع فيه...وتتامل

ملامحه..وهو ذايب من هالنظره... وساكت... يطالع فيها...

(تكفين حنين أبعدي عيونك .....ماأقدر أناظر فيهم)

(ناظر هالعيون وشوف الحزن اللي فيها..يمكن يلين قلبك)



ساره بفرح\بتظلون كذه تطالعون في بعض...!!!؟ياهـــــــواا ترى لسه

المعازيم ماراحوا!!

أكسرت ساره الصمت والحوار اللي دار بينهم بالعيون

فيصل\خلهم يشوفونا مااحد قالهم يجون!!

ساره\خلاص ياأخ فيصل ولا يهمك..اللحين بنطردهم...

جات أم فيصل تبارك لولدها وتعطيه الدبل ومعها


وعيونها تدمع\مبروك ياولدي

فيصل\الله يبارك فيك يايمه...يمه عاد خلاص لاتصيحين..وهذا زواج

وأتزوجت...وايش تبين بعد!!

أم فيصل\ماأبي الا طولة العمر لي عشان أشوف عيالك..

لف فيصل على حنين وقال بابتسامه\الصراحه هذا يعتمد على حنين... أخاف أقول

العرس بكره وماترضى ..عشان كذه بخليه على كيفها...والا أيش رايك ياحنين!!



هذا ثاني مره فيصل يحرجها قدام الناس..والمشكله أنه فرحان بهالأحراج..ومش طاق

خبر لمشاعر حنين..

أسفطته ولا كأنها سمعته وأبتسمت لأم فيصل..وهو فكر أنا سبب هالأبتسامه أنها

راضيه باللي قاله..

أعطت أم فيصل ولدها علبة الدبل وفتحها وجات سوزان عشان تاخذ صور لـ حنين

وفيصل وهم يلبسون بعض الدبل..


لبس فيصل حنين الدبله وكانت شوي وسيعه عليها بس ماتكلمت وثبتتها

بأيدها..وجا دور حنين تلبس فيصل الدبله ولبسته ..ويوم أنتهوا قام الكل يلولش

ويصلي على محمد وحطوا أغنية راشد الفرس من قدنا وقام أبو فيصل وبوحنين وعمر

معهم يرقصون ...وبعدها جاء قص الكيك...وكالمعتاد قصوا الكيك بأيد وحده

..وأخذ فيصل قطعه من الكيك وأكلها حنين بالغصب وهي مسكره فمها عناد

و بعدين أشربوا العصير...

حطوا الجماعه البوفيه وقاموا الناس يتعشون...



مرام\شفتيه ..شفتيه كيف يطالعها ويأكلها!!بموووووت ..بموووت قهر..آآه ياربي

صبرني...

رهف\يعني أيش رايك تبين يكشر في وجهها مثلا!!

مرام\مالي شغل.احس أني مش قادره أستحمل ..بمووت ان قعدت دقيقه زياده ..أبي

أروح البيت اللحين...

رهف\بكيفك هو!!

مرام\أيه بكيفي..واذا أبوي مش راضي بخلي زياد يوديني..

رهف\طيب أنتظري شوي..اللحين كلنا بنروح!!

مرام بعصبيه\أقولك مش قادره أنت ماتفهمين!!

رهف\فكينا روحي دقي على أبوي..

مرام\أكيد بدق على أبوي أجل بطالع فيك...

وفعلا دقت مرام على أبوها وبعد ترجي وكلام طويل وافق وقامت عايلةبو زياد كلها

لأن الأم ماعندها أعتراض أصلا الود ودها ماتجي الملكه..أما اللي ماتوا غيظ ترف

ورهف لأن ودهم يجلسون مع بنات عمهم أكثر..... وخذوا العمه معهم لأنها هي

الثانيه ماتبي على قولتها تشوف هالمهزله اللي قاعده تصير....



طلب فيصل من أمه أنه يجلس مع زوجته بغرفه منفصله ويوم درت حنين عصبت حيل

..وما قدرت الا أنها تخز ساره المسكينه بعيونها ..





من أول مادخل الصاله وهو مسلط عيونه على ريم ..وماشالها أبد منها ..وحتى وهو

يرقص يطالع فيها ..صح أنها كانت متنغبه وماتبان الا عيونها.بس برضوا عرفها من بد

البنات كلهم..


أخذ ورده بيضه من ورود الكوشه وأعطاها العنود

العنود\حبيببي والله...مشكور...

عمر\ومين قال أنها لك!!

العنود باستغراب\أجل لــ منوا!!؟

عمر\أحم..أنا سمعت أن ريم تحب الورد الأبيض ..عشان كذه كسرت خاطري

فقلت ماابي يكون في خاطرها هالورد أخاف تجيها عقده ونبتلش فيها ..أمممم العنود

أعطيها ريم ..وقولي لها عمر يسلم عليك....شاوا...


طلع عمر من الصاله وهو تارك مليون علامة أستفهام عند العنود..هي تدري أن عمر

يميل لــريم ..بس ماتوقعت من هالحركه الخطيره..

العنود\وليه ماأتوقع منه هالحركه !!؟؟؟؟مين ولد خاله!!!

......لافي أبو الورد ........




أم متعب\أقول حصه!!

أم حنين\سمي ياخاله!!

أم متعب\مين هالبنت اللي لابسه برتقالي!!

أم حنين\أي وحده!!

أ متعب\هذه اللي شعرها رافعته !!!

أم حنين\أيه تذكرت..هذه الله يسلمك بنت أم فيصل الكبيره!!

أم متعب\وش أسمها!!

ام حنين\أسمها ساره ..

أم متعب\أيه ساره ..ماشاء الله عليها ..شكل البنت هميمه وشقرديه الله يخليها

لأهلها..


أم متعب\مخطوبه!!

أم حنين\لا والله ياخالتي لحد اللحين الله ما رزقها بولد الحلال...

أم متعب \الله يرزقها أن شاء الله..



في الغرفه جالسه هي معه!!ولوحدهم!!تركوهم الأهل وسكروا عليهم

الباب عشان

ياخذون راحتهم في الكلام..لكن اللي صاير اللحين..ولا أحد منهم نطق

بكلمه

وحده!!كلن سارح وشارد فكره لبعيد....صايرين عكس المخطوبين الجدد

اللي

ساكتين عشان أنهم يستحون من بعض..ومش ماخذين على بعض

كثيير..أما هم غير


كثيير ..كل واحد منهم يفكر لبعيد وبالمستقبل بوجه خاص ...

يعني حنين تفكر ..كيف بتعيش مع هالفيصل وهي ماتعرف شخصيته الا طبايعه

السيئه تعرفها عدل...وكيف باسها على جبينها قدام الكل ...!!وكيف مسك أيدها

وهو مفتخر بهالشيء وواثق كثيير ..!!وحتى اذا كلمه مايكلمها الا وهو قريب من

أذنها..!!

كل هالأشياء كانت تدور في بال حنين وهي متناسيه وجود فيصل يمها...وقريب

منها...


أما فيصل يفكر..شلون هالمخلوقه غيرته بلحظه وحده بس...وين اللي يقول بوريها

الويل وبخليها تندم على أنها أرفضتني مبدئيا..وين اللي يقول مش معطيها وجه واذا

دخلت بدخل غصب وعناد فيها..وبحرجها قدام الكل وبكشر في وجهها ..!!؟ طلع
العطس تماما من أول مادخل وهو يوزع أبتسامات مايدري ليه!!يمكن من الدهشه!!أو

يمكن لأنه أول مره يخوض هالتجربه.....أو يمكن من الفرحه ..وشكله هذا الجواب

المقنع..لكن مستحيل غرور فيصل اللي بداخله يعترف بهالشيء..لأن كبريائه

مايسمحله..

وأخيرا فيصل أوتعى من السرحان اللي صاير مصاحبه بهاليوم ...

فيصل\بنظل كثيير ساكتين..!!!

طبعا حنين مش راده عليه لأنها منقهره منه....وشوي منحرجه..

فيصل\طيب...حتى كلمة مبروك ماقلتيها لي!!

أيضا حنين ساكته ومنزله عيونها...

فيصل\أوكي....أمممم ممكن أقول شيء!!

حنين(كل هذا وماقلت شيء يافيصل)

فيصل\معنى سكوتك أنك راضيه..صح!!!

وأخيرا تكلمت حنين وقالت كلمه وحده...


حنين وهي رافعه عيونها\عــادي


(لالالالالالالا حرام عليك ياحنين ..انا ماأقدر ...تكلمت ..وفي نفس الوقت تناظرين

فيني..الله يخليك .تراني ماأقدر على هالشيء)

فيصل\أحم ....يعني أقول....

أكتفت حنين بهز راسها بعلامة الموافقه...


فيصل\....................الصراحه ماأتووقعت أبدا أن شكلك كذه!!

عقدت حنين حواجبها بمعنى أنها مافهمت اللي يبي يقوله...



فيصل بصوت واطي\............صورتك .... شخصيتك...شكلك....


روحك...كلك..جمالــك....طاغي ...طاغي حييييييل ...يابنت العم....


دخلت ساره بهاللحظه لأن حست أنا فيصل مصخها بالقعده والكل يتحرى حنين

تطلع...لأنهم خايفيين عليها كثيير ...لكنهم مايدرون أن حنين أقواهم كلهم....


ساره\يالله ياأخ فيصل أتأخرنا..والساعه وحده..

أكيد بتتوقعون أن فيصل بيعصب من تدخل ساره المفاجأ !!!لكن العكس صار...

حس فيصل أن ساره دخلت بالوقت المناسب..لأن اللي عنده ..والل يبي يقوله قاله...

أما معرفته بردة فعل حنين ..مش مستعجل عليها!! لأن الأيام اللي جايه بتوضح

هالغموض أكثر وأكثر... وعنده كل الوقت عشان يعرف شخصية هالآدميه اللي

أقتحمت حياته...بدون سابق أنذار...

فيصل\يالله....

قرب فيصل من حنين ..ومسك يدها وظغط عليها لأن حس أنا سرحت وقالها (في

حفظ الله)...أما حنين كانت زي المتخدره والمتصنمه في مكانها ...ويوم شافت أن

فيصل قرب ماأبتعدت ..ظلت جالسه..تطالع فيه...

طلع فيصل من الغرفه..ولحد الآن حنين مش حاسه بشيء..لأن فكرها مش معها..

هي فعلا حست أنه مسك أيدها وظغط عليها وقالها شيء..وطلع من الغرفه...لكن في

نفس الوقت تحس أنه ماطلع..جالس معها... قبالها... قريب منها..موجود هنا.....


يتبع,,, 
👇👇👇

أحدث أقدم