رواية انتفض قلبي -38 البارت الاخير


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -38

ام مبارك : حرام عليك تردوون .. انا ياييتنكم اليوم .. و انا ما عندي اغلا من مبارك .. مبارك نظر عيني .. ما رووم اشووف حالته و اسكت .. دخيلج يا خالتيه رمسيهم قوليلهم ..

هل روضه يريدون مبارك بس في نفس الوقت يريدوون منصور .. لان منصور ولد عمها ..

بو روضه : و الله يا سلامه .. شور البنت عند ولد عمها .. جنه الا رخصها .. تراها حلال مبارك ..

راحت ام مبارك و رمست مبارك و قالتله بالرمسه ... و مبارك في نفس اليوم راح صوب منصور بوظبي .. ما كان يدله وين .. بس اتصل بسلطان و قاله عن السالفه .. و تواعد معاه سلطان عشان يلاقون هو و منصور و مبارك .. راح مبارك صوب خوه محمد .. و فليلي راح صوب سلطان .. و تشاوف هو و منصور ..

كان شكل مبارك وااااايد واضح فيه التعب .. و أي حد قد شاف مبارك من قبل بيعرف ان مب هذا مبارك الي يعرفووونه ..

رمس مبارك منصور ... و منصور يسمعه و هو ساكت .. و نش عنهم منصور بدوون ما يرد خبر لمبارك .. و مبارك ميت .. يالله يالقدر كيف ما تنصف (رحمك الله يا عمري.. ويا حب ٍسكن فيني ..انا بعد ترى مالي.. سوى الذكرى تعزيني .. اببكي الين ما اعمى ..و الين ما افقد نظرعيني .. اببكي الين ما توقف ..دمايه في شراييني .. حياتي ما بها غالي ..انا ما عاد تعنيلي.. اشوف الموت اقربي.. و اهليبه اذا بييني.. يارب ارجووك تجمعني .. مع الي كان يغليني )


منصور xxxxx .. مب عارف شو يسوي .. هو يحب روضه من زماااااااااااااااان .. و كم تمنى هاليوم الي بتكون فيه روضه حلاله .. و في نفس الوقت يخاف انه يظلم روضه معاه .. و يحول حياته و حياتها جحيم .. احسن شي اني اشووف راي روضه ..

و بالباجر رجع منصور الوثبه ..

منصور : ميثه .. شو راي روضه ؟؟..

ميثه : افضل انك تسمع رايها منها هي بلسانها ..

منصور : ليش يعني ..؟؟؟..

ميثه : عشان ما تظلم و تنظلم ..

احتار منصور بكلام ميثه خته .. و راح صوب بيت عمه .. و طلب روضه .. و كانت يدتها يالسه عندهم .. طلعتله روضه و سلمت عليه .. و هو حس من سلامها انها وااااااااااايد متغيره عليه .. تردد .. يسألها و الا لا .. بس بعدين .. تجرأ و سألها ..

منصور : روضه انا خطبتج من هلج و وافقو .. و .. و اريد رايج ..

تمت روضه ساكته ..

منصور : روضه .. انا ما اريد اني اظلمج .. جنج تبيني رمسي و .. و اذا ما تبيني رمسي بعد .. محد بيقص رقبتج .. تراها حياتي و حياتج ..

روضه : منصور ما اريد اني اجرحك .. او اني اتسبب بمشاااكل والا ..

منصور : روضه .. رمسي بالي في خاطرج ..

روضه : منصور .. انا اعتبرك شرات سلطان خويه و ..

منصور و هو يقطع رمستها .. : خلاص انا فهمت ..

روضه : منصور .. ما اريدك تزعل بس و الله ..

منصور : لا زعلت و لا شي ..

و نش عنهم .. و بعده ما ظهر من بيت قوم روضه ... جان يتصل بمبارك ...

منصور : مبارك .. جنك تبى رووضه .. تراني مرخصنها ..

مبارك : و الله .. مشكووووووووووور يا بو سيف .. و الله انك رديتلي الحياه..

و سكر مبارك عن منصور و ربع صوب هله و هو محتشر .. لا مبارك و لا روضه حسووو بمنصور .. منصور الي حب روضه من هو صغير .. منصور الي كان حب روضه دافع يصبره هالغربه .. حب روضه الي كان يحلمبه طول عمره .. حب روضه الي تم سراب .. ( لا باس يالدنيا انا الي حريبج دووم.. و هذا قدر ربي و هذي مكاتيبي.. ليدارت الايام وازيت حظ القوم ..و بارتبي احظوظي و كثرت متاعيبي .. اظحك مع الجلاس و لو خاطري مهموم ..و بداخلي نار ٍ تزيد اللواهيبي .. و عزي لجفن ٍما عرف لذت ٍ لنّوم.. يسهر مع نجوم السما لين ما تغيبي.. على وليف فالظماير حبي له مرسوم ..و عليه حزني فاق حزن الزير على كليبي )..

راح مبارك و رمس هله .. و رجعو و خطبو مره ثانيه .. و وافقو عليه .. و تحددت الملجه و العرس ..

و قبل العرس و مبارك يتحرقص .. يريد يعرس بسرعه بس العرب تمو يزدهبون و يفصلون و يرتبون سوالف العرس .. و روضه فصلت فستانها عند اروشي .. و اتفقت مع مشكبار عشان تعدلها .. و اتفقو مع ايوب عشان التصوير .. و عاشو شهرين من الربشه .. و مبارك من ملج و هو كل يوم فالوثبه .. بس روضه ما طلعتله و لا مره .. و لا يلست عنده حتى ..

و امنه بعد ملجة مبارك خوها بشهر كانت ملجتها على سعيد ولد خالتها ..

و عوشه حيرها حمد ولد عمها علي ..

و ميثه بتعرس في الصيف بسلطان ..

و خليفه حاير في حياته .. و الله يسترها معاه ..


خذ وردة العمر من فضلك .. خذها من ايدين مهديها .. ما زفت لحد من قبلك .. يا نهر جاري يغذيها ***...


يوم الخميس الموافق 2003-12-04

الصبح ..

راشد : هاه بو حمد .. اشووفك مرتبش ..

مبارك : راشد سكت عني .. اريد اعرف هذا راعي الكيمره شعنده لاصق في ويهي .. ؟؟..

خليفه : اظني العروس تبى تراقبك ..؟؟؟..

مبارك : خليفه سفرتيه عدله .؟؟..

خليفه : اشوووف .. هيه اوكي ..

و عالساعه 10 الصبح ظهرو بالزهاب من رمااااااااااااح رايحين صوب الوثبه ..

( مرحبا بلي لفى عاني .. مرحبابه الف ترحيبه .. من ادياره قاصد ٍعاني .. الوطن و الدار تزهيبه .. لي وصوله ريح اشجاني .. و العنى زالت متاعيبه .. يعلك داريود لمزاني .. و المفالي تبطي اعشيبه )..

و كانو المناصير يرقبووونهم و كان الجو ربشه .. و ما شاله ما تم حد ما ياهم .. و من الساعه 4 العصر و الحوربيه ادق .. و المغرب يووهم الشيووخ .. سلطان و سيف و نهيان بن زاااااااااااااااااايد .. و اليويله ما قصروو بن يريو و بن بتال و الهوامل .. و قوم بن يداه .. ما شالله ما تم حد ما ياهم .. و مبارك مرتبش بطريقه مب طبيعيه ..

و روضه من بعد ما تعدلت و خلصت .. كانن البنات عندها . ..

روضه : شمامي .. خايفه ..

شما : روضوه عادي كلنا نكون خايفات .. بس بعدين عادي ..

موزه : روضوه شلي فستانج شوي ..

روضه : ليش ..؟؟..

موزه : اريد اقرصج في ركبتج .. جاد ربج اعرس عقبج ..

شما : لاحجه عالعرس و عوار القلب ..

موزه : بس عرس عن عرس يفرق ..

و من عقب دخلت روضه عشان يصورونها ..


و عند خيمة الرياييل ..

فاضل : هاه الخييلي شو هباتك .. ؟؟؟..

مبارك : ياخي بفلعه هذا راعي الكيمره تراه طفربي ..

و في اللحظه يووه الشباب و تمو ايبسوون عنده ..

سالم : ياااااااابس بو حمد ..

مبارك : هيه عاااااااشووو ..

و اشتلو الشبيبه ..

و انحط العشى و تعشوو الرياييل و حطو العشى للحرمات .. بس تأخرت روضه الين ما ظهروها الخيمه ما ظهرت الا الساعه 12 ..

دخلبها سلطان خوها .. و مشاها فالممر بين الحرمات .. كانت عذاااااااااااااااااااااااب .. طرحتها طوييييييييييييييييييل و شعرها .. مسويله تسريحه نازله .. و طلعين منها خصلات على ويها و على جتوفها و ظهرها .. كاااااااااااان شكلها واااااااااااااايد حلو .. و عطتلها مكياج وردي رهييييييييييييييييييب .. الله يعينك يا مبارك و يصبر على هالليله ..

و كانت دخلتها على غنية راشد الماجد " حد منكم شاف فالدنيا "

(حد منكم شاف فالدنيا بدر ..مقبل ٍ يمشي و من حوله بشر.. من حلاه ايزف لناظر ظيى ..ان ظهر لناس و الا ما ظهر و.. لا اله الا الله .. عالنبي محمد يله صلو عليه .. والله يا نور بهالدنيا نراه ..مستحيل ان نشوفه في بشر.. و التقت شمس الظهير بالقمر .. و في محياها بدى الصبح الضيى ..مشرق ٍو اخدودها واحة زهر ..و العيون الي كما عين المها تمتزج فيها البراءه بالسحر..الليله الليله محلاها الليله.. الليله الليله حلوه و جميله... و الا اله الا الله و على العروس اسم الله )


و دخلو خوان روضه الخيمه و بوها و عمها و سلمو عليها و تصورو عندها .. و يالوو فالخيمه .. كان الجو ربشه ..

و كان مبارك يريد انه يدخل على روضه فالخيمه بس يدتها حالفه من قبل العرس ان مبارك ما يدخل على روضه فالخيمه ..

و مبارك محتشر يباهم يظهروون روضه من الخيمه .. و البنات يرقصن و مشتلات في خيمة الحرمات .. و عالساعه وحده و الا ربع طلعو روضه من الخيمه و توها بتنزل من الكوووشه .. كان بوها و سلطان يرقبونها ورى الكوشه عشان يرجعونها البيت .. و كانت عندها ختها حمامه و مريم و خالتها .. و من شافت روضه بوها و سلطان .. جان تصيح ..

حمامه : لا فديتج روضوه لا تصيحين ..

شما : يالسباله لا تصيحين تخربين المكياج .. مبارك بعده ما شافج ..

و دخلو روضه البيت .. و توها تستريح و الكل عندها امهاتها و خالاتها .. ما شالله ما تم حد ما دخل الحجره عندها .. و دخل سلطان و محمد و بوها مبارك ..

مبارك : لا اظني مغلط .. شكلي الا دخلت جبرة السمج .. خيبه تخيبكن .. شو انتقلتن من الخيمه للحجره ..

ام مبارك : يا ويلي من هالصبي ...

مبارك : العيوز .. الشيمه .. انا الليله معرس .. شلي طايفج و راوني مقفى عباياتكن ..

حمامه : لالالا .. روضوه خايفه .. ما نقدر نخليها بروحها ..

مبارك : لا انتي ما عليج منها .. احيد ولدج يالس يحفر ويلات فالشعبيه ..

و تمو يتصورون مع مبارك و روضه .. و روضه تتحاشى انها تشوووف مبارك ..

يدت روضه : روضه .. ان قالج شي .. بغمي .. و مره فالج طيب .. بتلقيني حاظره عندج ..

روضه : ههههههههههههه ..

مبارك : ما خلصن افلام هالكيمره ؟؟..

ام روضه : شعندك ملغوووث .. بنظهر عنك .. و كانت تأشر بتيلفونها في ويه مبارك ..

مبارك : عمتيه .. شوو هذا ؟؟..

ام روضه : تيلفوون ..

مبارك : ادريبه تيلفون .. و انتي مالقيتي الا هالتيلفون تاخذين ؟؟..

ام روضه : شعنه فديتك ..؟؟؟..

مبارك : تعرفين لو انتي فالشارع و شافتج الشرطه تعطيج عليه مخالفه ..

ام روضه : يعله في ذمتك ..؟؟؟..

مبارك : هيه .. بيقولون تصوريبه البنات .. و بيغربلووونج ..

ام روضه : غربلات سلطان الي بلاني به ..

مبارك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

يدت روضه : ودي و انتي شعنه ما خذته ..؟؟.. برايج ان مسكتج الشرطه .. بتبطين محد فجج .. بتباتين محبوووسه ..

و الكل ميت من الظحك على يدت روضه ..

و من عقب ظهرو كلهم و تمت روضه و مبارك و المصوره ..

مبارك : اقولج .. انا خاطريه في شي ..

المصوره : خير ..

مبارك : انا حالف اني ليلة عرسي اتصور و انا شال العروس و جان يفتر صوب روضه الي من سمعت رمسته فجت عيونها ..

روضه : لا تحاول مبارك ..

مبارك : جب ..

روضه : شوووو ؟؟..

و ما حست الا و مبارك موخي و شالنها ..

روضه و لا اراديا حطت اديها عى جتف مبارك .. : مبااااااااااااااااااااااارك ..

و صورتهم المصوره .. و مبارك ما قصر .. سوى كل الحركات الي بغته المصوره يسويها .. و روضه ميته على عمرها من المستحى ..

و عقب ظهرت عنهم المصور .. و تم مبارك و روووضه ..

يلست روضه على طرف الشبريه .. و تم مبارك واقف ..

مبارك : روووضووه ..

و روضه ساكته ..


جان يوخي مبارك و تم على نفس مستوى روضه و هو مجابلنها .. و غنالها


( تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي .. انا اتحراك طول الوقت و احلم .. وش احلا من صدى كلمة حبيبي )

رفعت روضه ويها صوب مبارك .. و تمت اتشوفه و هو يشوفها .. و في هاللحظه .. صاحت روضه ..

مبارك : فديتج روضوه ليش تصيحين ..؟؟..

روضه : ..ما ادري ..

مبارك : اوكي حبيبي لا تصيحين .. و مسح دموع روضه .. و الله يا دمعتج غاااااااااااليه على قلبي ..

جان تسكت روضه ..

مبارك : امممممم ..روضووه

رفعت روضه ويها صوب مبارك ..

مبارك : تعرفين انا شو اللحين ..؟؟؟..

روضه : شو ..؟؟..

مبارك : .. ريلج ..

جان تستحي روضه و تنزل ويها ..

مبارك : يا ناااااااااااااااااااااس و الله اني احب هالبنت ...

روضه : مبارك لا تصارخ بيسمعونك ..

مبارك : انشاااااااااالله ..

ظحكت روضه عليه ..

مبارك : غناتي .. خاطريه من اول يوم شفتج فيه اني اسوي شي ممكن ..؟؟..

روضه : شووو ..؟؟؟؟..

و دامت ديار بو خليفه عامره بالافراح و المسرات ..


تـــــــــمـــــــــت بحمد الله 


أحدث أقدم