رواية لمني بشوق واحضني -38

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -38


ناظر الماس الي تناظره بحب ، ارسل لها بوسه في الهواء واشر عليها تلحقه بعد شوي فوق
حمرت خدودها وهزت لها راسها
منال :-ههه تعجبيني هنود
امهن عصبت :-لا والله ومبسوطات بعد
قالت هنادي بتغير السالفه لانها ماتحب ان امها تزعل :-يمه علمتي سعود بالعمال الي مرونا امس
سعود :-اي عمال
امه :-العمال الي يركبون خط الفاكس
الماس :-فاكس
سعود :-ايه الي مرسلين رقمه على اطباء المانيا الا وين ركبتوه
امه :-ركبناه بالصاله الي فوق لان تحت مافيه امكانية تركيب خط جديد
سعود :-مو مشكله
تضايقت الماس من هالسيره
منال :-الا صحيح ماطلعت النتايج
سعود :-لا ماوصلنا شي للان هم كذا راعين لطعات بس في النهايه تقاريرهم ماتكذب
امه :-طيب ارسل لهم مره ثانيه
سعود :-ارسلت لهم قبل ايام والرد بيوصلني يالليله او بكره
انقبض قلب الماس وحالها مو احسن من حال سعود الي ميت خوف
الا وبدخله ابو سعود والشرر يتطاير من عيونه
سكوووت في صاله الاكل

قال ابوه بدون مقدمات :-وين كنت
نزل سعود ملعقته وعرف ان السالفه كبيره وابوه لاعصب مايعرف يفكر في نفس الوقت
قال سعود بهدوء :-كان عندي شغل
ابوه مازال واصل اخر حدوده في التعصيب :-شغل وانت توك عريس جديد
عرف سعود العله (نويف) وجلس يدعي عليها في نفسه من قلب
قال لابوه وهو يوقف ويقرب منه :-يبه خلنا نهرج بالمكتبه
لكن ابوه ما تزحزح من مكانه وقال :-ليه كل البيت داري عن جحداتك لبنت عمك
تضايق سعود من هالسيره وقال :-يبه لو سمحت ماله داعي هالكلام
قال بكل صوته :-وله داعي تنام برى البيت وتترك عروسك استح على وجهك مالك كم يوم متزوج ومسفه بها
مسك نفسه وقال بهمس :-كان عندي شغل ضروري
ابوه وهو ياشر على الماس :-لو عندك شغل وانت عند الماس بتروح
سعود تغير لون وجهه :---------------------
دمعت عيون الماس من التجريح الي يوجهه عمها لحبيب عمرها سعود
صرخ فيه :-رد علي
وصل سعود وحده وفقد اعصابه :-هذي الماس يبه الماس وش جاب لجاب
عصب ابوه وصار يرمي كلامه المسموم على سعود :-انت ما انت بوجه عرس
صرخ سعود :-عارف لكنكم غصبتوني واحرجتوني بمجلس كله رجال
كمل ابوه تجريحه :-عز الله منت برجال
صرخ :-لا تطعني في كرامـــــــــــــــــتي والا اقول خذ راحتك صار هالكلام الي تقوله عادي سنين وانا اسمعه كل الابوان يتمنون راحة عيالهم وانا مالقيت منك يبه الا الشقا والله عمري ماقصرت بشي وافديك بعمري بس ليش تعاملني كذا
لكن ابوه مايهزه شي :-لانك عاصي
انجرح سعود من هالكلام :-انا عاصي
الا وبدخلة نوف الغرفه والجو متوتر ....
قال ابوه وهو يناظره وياشر على نوف :-لانك ماتقوم بواجباتك كامله مع زوجتك
طق فيه عرق ...كيف تجرأت وقالت لابوه عن شي خاص بالمره
ومالقى نفسه الا وهو عندها ويصفقها هــــــــــــــــــــــــــاك الكف الا وهي طايحه
ذهوووول ملى المكان ....
الا وكــــــــــــــــــــــــــــــــــف ثاني صدى قوتـــــــــــــــــــــه يملا المكان ...
فزت الماس من مكانها ام سعود شوي ويغمى عليها هنادي ومنال متماسكات وعيونهن مدمعه
قال سعود ويده على خده :-تضربني يبه
ابوه :-واكسر رقبتك كرامتي من كرامتها وانت بتصرفك كنك مديت يدك علي
طلع سعود بسرعــــــــــــة البرق من البيت والماس وراه ...
مسكها عمها :-خليه يولي
الا وتنفض يدها من يده وتركض له ..
مسكته برى بالمواقف الي بالبيت
قالت وهي شوي وتبكي :-سعود لاتروح
صرخ سعود :-مالي قعده هنا مالي قعده
مسكته وهي تبكي :-لاتطلع وانت زعلان
صرخ :-الماس اتركيني
الماس :-سعود لاتسوق وانت زعلان
نفض يدها من يده وركب ...وطلع بسرعه ماقدرت تمنعه قلبها يرجف في مكانها وهي تشوفه يختفي عن عيونها مثل لمح البصر
لحقتهم هنادي ومنال وام سعود
منال :-وينه
الماس وهي ترتجف :-طلع
هنادي وهي تصارخ :-ليه ما منعتيه
الماس :-ماقدرت ياويلي هنادي لو صار فيه شي
ام سعود والي ايمانها بربها قوي :-الله بيحفظه لنا (وضمت الماس المنهاره)
كانت نوف واقفه تناظر هالمشاهد بحقد كبير جاها كف وما اهتزت فيهم شعره والحين محاوطين الماسوه بس عشانها تبكي جعلها الماحي كرهها لها كل ماله يكبر ... محد يحبها هنا الا عمها الي دخل مكتبه وصفق الباب وراه ..
طلعت لغرفتها والحقد مسود لها عيشتها ....
وقبل لاتدخل الغرفه ... صوت تنبيه لفت انتباهها ...
التفتت الا وتشوف رساله واصله في الفاكس .. وبلقافتها المعهوده راحت لها واخذتها ...
صرخت :-ايــــش
سمعت اصواتهم يدخلون وركضت لغرفتها والرساله بيدها ..
انهارت على سريرها وجلست تقراها الف مره ...
الماس حامل
مستحيل والخبيث والمرض ....
لا لا لا مستحيل
دقت على امها :-يمه الحقيني
امها :-شفيك يا بنت
نوف مذهوله :-يمه الحقي الماس حامل
امها مو مصدقه :-ههههههههههههههههه انهبلتي
صرخت نوف :-يمه وصل فاكس من المانيا الماس حامل مو مريضه
امها (تو تنصدم) :-هاااااااااااااااااااااااااااه
نوف وهي ترجف وتروح وتجي بالغرفه :-يمه حامل حامل حامل سعود بيطلقني والله ليطلقني
امها :-لاتفاولين شوفيلك صرفه خليه ينخ لك
نوف وهي تصارخ من الصدمه والخوف :- ما نخ لي الا سعود مستحيل يمه مايطيقني مستحيل اخليه ينخ لي ويتنازل
امها وهي مختبصه :-شوفيلك دبره
نوف بتهور وتخلف :-بقول اني حامل
انهبلت امها من غباءها :-حامل من ثلاث ايام هذي كذبه واضحه وحتى لو فرضنا انك حامل اصلا مايبين الحمل الا بعد شهر
نوف بيأس :-يمه وش اسوي
قالت امها بقسوه وبطء :-لازم يموت الي في بطنها
نوف :-يموووووووووت انهبلتي يمه
امها :- تبين رجلك والا ماتبينه
نوف :-الا ابيه
امها :-خلاص شوفيلك دبره تذبحين فيها ولدها الي في بطنها
نوف (الفكره كانت براسها من اول ماطاح التقرير بيدها ) :-ماهي مشكله عندي طريقه
امها :-حلو طيب احد درى عن خبر حملها
نوف :-لا الرساله طاحت بيدي اول ماوصلت
امها (بتبلد حسي فضيع) :- هههههههههههههههه حبيبة امك خلاص مامعك وقت عجلي
نوف بتصميم :-اعتبري الموضوع منتهي
امها :-انتبهي لا احد يشوفك
نوف :-اكيد
وسكرت التلفون .........
بتموت نوف من الاحباط والقهر والغيره قررت وصممت لازم يموت ولد الماس لازم ...

><في بيت ابو احمد ><
دق الجرس
الا والشغاله تجي
ام احمد وهي تفكر في حمل الماس الي طاح على راسها وعلى راس بنتها مثل المصيبه
الشغاله :-ماما رنا هنا
ام احمد :-رنـــــــــا
الا وبدخلة رنا الي كانت متضايقه من وجودها في هالبيت الي تشيل في قلبها من ذكرياته اشينها واسؤها ..
نزلت طرحتها وهي تناظر في امها ..
رنا وهي تقرب منها :-السلام
امها :-تو تذكرتي ان لك ام
ابتسمت رنا بألم :-يمه انا مسافره وجايه اودعك
امها بقسوه :-انتي سافرتي لبنان شهر العسل وش الي تغير
مسكت عبرتها :-هالمره بسافر واسكن بعيد
امها :-ايه الشرقيه صح
رنا :-ايه
حبت على راس امها الي صدت عنها ..
قالت وهي تلملم عبراتها :-انتبهي على عمرك
وطلعت ..
الا ابوها في وجهها ضمها من قلبه :-شلونك يبه شخبارك
رنا :-بخير يالغالي كيفك انت
ابوها :-بخير وينك من زمان عنك
ابتسمت رنا وين من زمان وهو متعشي عندهم قبل اربع ايام
رنا :-مقصرين يبه السموحه منك
دمعت عيونه :-خلاص نويتوا السفر
رنا :-ايه يبه دعواتك
ابوها :-الله يحفظكم من كل سوء يارب
رنا :-يالله يبه
ابوها :-وين
زينت طرحتها :-فهد برى مانبي نتاخر ودنا نوصل قبل الليل مايليل
ابتسم ابوها :-عنيده مثل رجلك
طلع معها وودعهم لين غابوا عن نظره ..
مسح دموعه بشماغه .. راحت الحنونه الله يحفظها ويرزقها
دخل ولقى ام احمد جالسه ..فزت من الخوف يوم شافته قال وهو مايناظرها :-اليوم رديتك
تهلل وجهها
وكمل :-المره الجايه بيكون طلاق بدون رجعه
وطلع من عندهـــــــــــــــــــــا
>>في السياره
شاف فهد رنا ساكته مو على عوايدها
قال برقه :-قلبي ليش ساكته
ابتسمت :-سلامتك
فهد :-الله يسلمك صار شي داخل
عمر فهد ماجاب لرنا سيره الا انه يعرف فعايل امها معها ومع اخوانها ولا راح يقول لها لانه يعرف نفسها عزيزه وكرامتها غاليه وان درت انه داري عن الوضع قبل لايتزوجها اكيد بتتركه وهو مايقوى على بعادها لانها صارت جزء ما يتجزأ من حياته
كمل برقه :-حبيبتي انا حاس فيك لا تكبتين حزنك شاركيني فيه ترى في المشاركه تخفيف
ابتسمت وقالت :-لا يالغالي وقت الحزن راح الوقت الي رجيت فيه حنان امي انتهى تعودت وكبرت واقتنعت الحين انا الي يحزني الحين حالها لا اكثر ولا اقل وبعدين اخواني ابوي وانت موجودين وتحبوني وماتقصرون وش ابي اكثر الله يخليكم لي
ابتسم لها فهد بحب وتقدير لانها قدرت تتغلب على المها وتمشي حياتها بدل دفنها وهي تنتظر محبة ام ماتعرف اصلا وش معنى كلمة حب
قال فهد :-الله يحفظك لي قولي امين
ابتسمت :-امين
فهد (يبي يغير السالفه) :-قلبي حنا ماراح نسافر الحين
انصدمت :-ليه
فهد (مايدري كيف يبلغها) :-امممممم عندي صديق بزوره في المستشفى قبل
ارتاحت رنا :-حق وواجب
فهد :-صادقه
وكمل طريقه ....

><في المستشفى التابع للدفاع المدني><
قالت سلطان لسعاد :-اهدي شفيك
سعاد بتوتر :-ماراح اهداء لين اشوفه بعيوني
ابتسم بيقهرها :-هذي الي ماتبيه وصاجتنا
ناظرته بقوه وسكت وهو يضحك
×
وقف احمد قدام سرير زميلهم الي توفى البارح غمض عيونها عسى الدمع يختفي كان المتوفي عمره 22 سنه توه شاب بمقتبل حياته الله يعين اهله
مسكه عبد الكريم الي مكسوره يده :-الله يرحمه ياخوي
قال احمد وصوته مختنق :- ماكان ودي يموت احد حتى لو كان مو من فريقي
عبدالكريم :-اذكر ربك يا احمد يومه
احمد وهو متضايق من قلب :-الي مهون علي موته انه شهيد
هز عبدالكريم راسه :-ونعم الميته والله
رجع احمد وجلس على سريره وكتوفه منحنيه
(طبعا الاصابات بين الاربعه الي بقوا احياء تفاوتت بين كسور خفيفه وحروق طفيفه )
عبدالكريم :-بشرني عن اصابتك
احمد وهو يناظر في كف يده المضمد ويلمس جنب رقبته الي عليه ستكر :-الحمد لله حروق بسيطه لولا ستر الله والا كان طارت رقبتي بدل الحرق
عبدالكريم :-الا علمني وش صار
احمد ومناظر النار والصراخ والحر والكتمه تتجسد قدام عينه
قال بضيق :-اول ماطلعت فوق لقيت العايلتين طالعين بس محجوزين مايقدرون ينزلون لان الدرج من تحت مسدود بفعل الحريق والخشب المحترق ديكورات العماره كانت كثيره وهي السبب في سد المخرج
عبدالكريم :-طيب
احمد :-ابد نزلنا ولقينا ثغره وقدرنا نخلص اول عايله وانتم اخذتهم ونزلتوا وبقيت انا والشباب وقدرنا نطلع العايله الثانيه وانهار جزء من الديكورات على الدرج وصرنا حائط بشري بيننا وبين العيله (شاف الاعتراض على وجه زميله) ولاتعترض كلهم اطفال صغار وامهم لان رجلها ماكان موجود
واخر من نزل انا وتفاجات الا وحديده تطيح علي وجت على رقبتي وانا مسكتها والا ثقلها ما ينوزن ثقيله ومثل ماتشوف حرق بكف يدي منها غير لسعات النار بسبب عملية الانقاذ
عبدالكريم سكت والا كان وده يسال عن الي مات
عرف احمد ان عبدالكريم وده يعرف شصار للولد الي مات :-اكيد تبي تعرف كيف مات مهند بن عبدالله مدري شصار بالضبط صرخوا فيني الي ينتظروننا وقالو اننا ناقصين مادريت انه لاحقنا ويوم طلعنا فوق لقيناه مغمى عليه وطلعناه لينه قد سلّم والتشخيص يقول انه مات متضرر في الرئتين
عبدالكريم :-الله يرحمه
احمد من قلب :-اللهم امين
وقف عبدالكريم :-انا مكتوب لي خروج
احمد وهو يتنهد :-وانا بعد
عبدالكريم وهو يبتسم :-اجل نشوفك على خير بالمركز
احمد :-ههههههههه مانقدر نستغني
عبدالكريم :-يالله بمشي للبيت ام العيال ماسكينها بتجي سلام
انعصر قلب احمد .. الزياره باديه من نص ساعه ولا شاف احد
قام وتوضا وصلى العصر ...
وقفت سعاد ونفسها وقلبها وجسمها كلهم يرجفون ...
كان معطيهم ظهره ويصلي ..
همس سلطان :-قوي قلبك
وقف احمد وطوى السجاده ...
والتفت الا ويشوف حرمه متغطيه .. ومعها سلطان ولد عمه
نزلت غطى وجهها وركضت له مو مصدقه انها تشوفه طيب ومافيه شي
ضمته وضمها وهي تبكي وهو يالله ماسك نفسه لا ينهار بعد الضغوطات النفسيه الي مر فيها
قال وهو يمسح شعرها :-خلاص يالغاليه هدي نفسك انا بخير مثل ماتشوفين
قالت وهي تبكي وتمسك وجهه مو مصدقه انه حي وانه قدامها
تأثر سلطان وقال يبي يخفف جدية الجو :-تأكدتي انه بخير
وسلم على احمد
قال لاحمد :-جننتنا من البارح ماخلتنا نرقد ولا ناكل ولا شي
احمد :-ههههههههههههههه تحبني ياخي شسوي
حمرت خدود سعاد
سلطان (يستهبل) :-اقول لاتخلوني اتحسر على عمري ترى قدامي سنه بعشر سنين
سعاد :-ههههههههههه الله لا يعنينا
سلطان :-الي يده بالنار مو مثل الي يده بالمويه
سعاد وهي تناظره:-اقول فكنا بس
(وكملت تكلم احمد) :-كتبولك خروج
احمد :-ايه
بغت تشقق من الفرحه ..قالت له :-جبت لك معي ملابس
نسى احمد سالفه الملابس ، حب على راسها :-تسلمين غلاي
حمرت خدودها
سلطان :-احمممممممممممم نحنا هنا
احمد :-ههههههههههههههههههههه
سلطان (يصرف عمره) :-فهد بالطريق مكلمني بروح احتريه تحت
وطلع بسرعه
احمد :-هههههههههههههههههه تصريفه حلوه
صرخ سلطان بالسيب :-اعجبك
ناظرها احمد بحب :-ممكن تساعديني في لبس ملابسي
انصدمت :-هاه
احمد يالله ماسك عمره لايضحك :-اقول ساعديني
ارتبكت وحمرت وحالتها حاله :-بـ...بـ..
احمد :-ههههههههه وشو ب ب لايكون عندك لغه جديده وانا مدري
سعاد شبت ضو وانقهرت منه :-بنادي النيرس
احمد :-هههههههههههه الحين تخلين حرمه تساعد رجلك وانتي موجوده
سعاد (منقهره) :-هذي وظيفتها
احمد (بيقهرها) :- مافيه مشكله والله يا ممرضات ها المستشفى يجيبن العافيه
ولعت من الغيره وقالت وهي تطلع ملابسه من الكيس :-هونت بس عناد لك
احمد وهو مبتسم يازينها لاعندت
وساعدته وهو يلبس ويدينها ترتجف ...
مسكها مع يدها وقربها منه في لمح البصــــــــــر ^_^

---------->>>في مواقف المستشفى
قالت رنا لفهد :-لا تتاخر علي
فهد :-انزلي معي
انصدمت :-انهبلت انت
فهد :-هههههههههههه لا بس زوجته صاير لها حادث وابيك تزورينها
ابتسمت :-قل كذا من اليوم
ونزلت وهي على نياتها ...
طلعوا الطابق الي فيه غرفة احمد ..وكان سلطان ينتظرهم في الانتظار
انصدمت رنا :-سلطان
الا وبجيته لهم
سلم على فهد وعليها
سلطان :-شخبارك رنا
رنا :-بخير انت وش اخبارك
سلطان :-الحمد لله بخير
غمز له فهد يسكت لايعلمها وقال :-دلنا على الغرفه
استغربت رنا :-تعرفونه كلكم
سلطان (يستهبل) :-من سنين
عصب فهد عليه ...
ووصلوا الغرفه ...
وقفت رنا وقالت وهي مو فاهمه شي:- من غرفته الحين ذي
دق فهد الباب :-ادخل
انصدمت رنا وقالت بهمس :-احمد
دخلت بسرعه الغرفه لقت احمد لابس ملابسه بيطلع وسعاد عنده ضمته بسرعه وهي خايفه :-احمد بسم الله عليك وش فيه
قال فهد بعد ماسلم عليه :-احمد كان عنده مهمه امس ومتنوم
رنا انصدمت :-ليه ماعلمتني
فهد :-عشان تنهارين اعرفك رنو قلت اجيبك تشوفينه على الطبيعه احسن
احمد بحنان :-انا بخير الحمد لله بس حرق بيدي ورقبتي وبطلع الحين
رنا :-احمدك يارب اشوا اني تو داريه
فهد (يستهبل) :-عشان تعرفين قيمة فهودي
سوت معصبه :-فهودي بيعرف قيمته صح لا وصلنا للبيت
فهد (تفكيره بوادي) :- اه متى نرجع البيت
الكل :- ههههههههههههههههههههههههه
قال سلطان وهو توه يدخل :-يالله بو حميد بوصلكم بيتكم
ومشوا كلهم ...
رنا وفهد سافروا للشرقيه وسلطان يوصل احمد وسعاد بيتهم وهو غافل عن المصيبه الي ببيت ابوه

><في بيت راكان><
دانه :-هلا وغلا خلووووووووووووووووووودي
خالد :-ههههههههههههههه اهلين
دانه :-وش هالزياره الحلوه
خالد (يستخف دمه) :-الحلوين حلوين دوم
دانه :-هههههههههههههه احلف
خالد :-تدرين شلون انا جايك في مصلحه
دانه :-هههههههههه والله اني داريه شعندك
خالد (بدون تردد) :-انا نويت اتزوج
انصدمت دانه من الفرحه :-احلففففففففففففففففففففف
خالد :-ههههههههههههههههه والله
دانه مو مصدقه :- من جدكككككككك والا مقلب
خالد :-والله جد
دانه :-امرني انا مستعده اعطيك اجل الي تبي
خالد :-ههههههههههههههه هذا الي ابيه
وكمل :-شرايك باخت محمد
ماذكرت دانه :-من اخت محمد
خالد :-افففففففف اخت صديق زوجك
دانه :-ااااااااااااااااايه
خالد (يناقرها) :-اي شي فيه حبيب القلب ماتنسينه
دانه :-ههههههههههههههههه وش حارق بصلتك
خالد (يتمصلح) :-انتي الخير والبركه
دانه (كاشفته) :-ههههههههههههههه اموت على التمصلح
خالد :-هههههههههههههههههههه لا من جد شرايك فيها اخطبها
دانه تو تنتبه :-الا وش معنى هي
خالد بهمس :-بعلمك بس لاتعلمين احد
دانه :-قل
خالد :-كنت برروح اشرب مويه وشفتها بمطبخك
عصبت دانه :-تقزقز في بيتي
حقرها :-انطمي وانا شدراني انها بتكون بالمطبخ شفتها من هنا وهجيت من هنا
دانه :- ههههههههههههههههههههه عجبتك
قال بوله :-تهبللللللللللللل
هجدته دانه :-اش لايسمعك راكان يطين عيشتك
خالد (مسوي قوي) :-ماعلي منه بعدين بتصير زوجتي
دانه (تذكره) :-بتصير ماصارت
خالد تأزم :-ليه متزوجه
دانه :-ههههههههههه لا مو متزوجه ولامخطوبه
تنهد :-ياشيخه خوفتيني
دانه وهي فرحانه :-متى بتكلم الوالد
ابتسم بوناسه :- تشورين علي اتوكل على الله
دانه :-توكل على الله البنت ماشاء الله عليها ومن حظك انها من نفس قبيلتنا عشان ما يتحججون الشياب
خالد :-على قولتك
ووقف
دانه :-وين بدري
خالد :-هههههههههه خير البر عاجله
دانه وهي تمشي معه :-الله يوفقك خلوّد

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم