رواية لمني بشوق واحضني -39

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -39


خالد :-اللهم امين سلام
دانه :-سلام
دخل راكان من نفس الباب الي طلع منه خالد ، ابتسمت دانه :-قابلت خالد
راكان :-ايه قابلته ماسالتيه شخبار احمد
دانه :-من احمد
راكان مستغرب :-ولد عمك
خافت دانه :-شفيه احمد
راكان يهدي خوفها :-مو هو في فرقة الدفاع الوطني
دانه :-ايه
راكان :-صار له حادث بعملية انقاذ
دانه :-ياويل قلبي
راكان :-لا تخافين طلع اليوم من المستشفى وطيب
دانه :-الحمد لله
قال بيغير مودها :-حياتي تعالي ابيك تساعديني الشغل متراكم
ابتسمت :-تبشر
وطلعوا لمكتبه فوق

><في بيت حمد عم راكان ><
كانوا عمانه مجتمعين ...ومعهم ساره
قال ابو سعد (حمد) :-اخونا يعذبونه في السجن وانا ان ماخاب ظني باوامر من راكان
قاطعه محمد (ابو علي) :-(ان بعض الظن اثم)
قالت ساره تتافف :-اوووووووووف عن المحاضرات الدينيه
عصب ابو علي :-سبحان الله الحين كلمت الحق تزعلكم
ابو سعد :-على قولة ساره عن المحاضرات ودور لنا صرفه
ابو علي :-صرفت ايش اخوك مرتكب جريمه
ساره ببرود :-لاتكبر الموضوع
ابو علي :-كيف لا اكبره وهو كان يبي يقتل النفس الي الله محرم قتلها
ساره وهي تقلب عيونها :-رجعنا للمحاضرات الدينيه
وقف ابو علي وقال :-اذا مو معجبكم كلامي اطلع احسن
ابو سعد :-اجلس عن الزعل الفاضي وش تقترح
ابو علي :-مدري بنجيب لبدر محامي
ساره :-جبنا له احسن المحامين لكن موقفه ضعيف والي مزود الطين بله ان عليه اكثر من عشرة شهود واولهم راكان
ابو علي :-اجل ياخذ جزاه
عصب ابو سعد :-هذا اخووووونا
قاطعته ساره :-يبه عمي معه حق قي نقطه خله ياخذ جزاه ومنها يريحنا من وجع الراس
كأنه اقتنع :-بس
ساره بلهجة اقناع :-يبه اخذنا كفايتنا منه خلاص وصلنا حدنا انفضحنا في الصحافه وبين اهل السوق من فعايله القشرا خلوها تجي منا وكأننا مناصرين للعداله ومناصرين لولدنا راكان قدام الراي العام حتى نخفف من الاضرار الي سببها لنا عمي بطيشه
هز ابوها راسه :-اممممممم ونعم الرأي برتاح ويريح
وقال بحقد :-انا الي قاهرني انهم يعذبونه في السجنن يصبحونه على ضرب ويمسونه على ضرب
قالت برهبه لانها تعرف راكان لاعصب :-يبه لو يبي راكان محانا عن وجه الارض ومحد فتح فمه بكلمه ليتها توقف على عمي بدر بس
ابو علي (بخوف) :-ياخوفي لايكون حاطنا براسه (انفعل) كله بسببك يا حمد دايم تتحداه وهو ساكت انت الحين طلعت الاسد من عرينه حلني الحين وورني كيف بتحمينا منه ومن بطشه
ارتجف قلبه بصدره من كلام بنته واخوه هو مو غافل عن قوة راكان لكنه كان واعي لنقطه مهمه والاهي نقطة ضعف راكان (الدم الي يربط بينه وبينهم) لكن شكله تبرا من هالقرابه وبيتفضا لهم
قال بو سعد :-رح نهدي اللعب معه هالشهور الجايه
عصبت ساره :-وحلالنا يتهنى فيه مع بنت فهد
ناظرها ابوها من فوق لتحت :-الحين هذا الي هامك
من قلب :-ايه هذا الي هامني ابي اشوفها ذليله ضايعه ووحيده ابي انتقم منها
ابو سعد :-هههههههههههه لا يالشرانيه
ناظرته بحاجب مرفوع :-تلومني
قال ابوها يستهزء :-انا لو احد يكرشني حقدت عليه عمري كله
حمر وجهها :-اووووووف لاتذكرني اشب نار لاذكرت هالموقف
ابوها (متبلد) :-انتي شتبين فيه مو ناقصك شي انتي اغناء مني ومن عمانك
قالت ببرود :-لاول مره بحياتي ادري ان الفلوس ماتجيب سعاده
قال بقوه :-الا الفلوس هي السعاده بحد ذاتها
ناظرته :-بالنسبه لك انت لكن انا لا
قال يستهزء :-اجل ليه مزعجتنا
قالت بحقد :-ابي اذله واذل زوجته زي ماذلنـــــــي
ابوها :-ههههههههههههههه كفوووووووووووو
ابو علي :-طيب الزبده
ابو سعد :-الزبده بنخلي المحامين يدافعون عن هالمتهور الي فضحنا وبنهدي اللعب شوي لين ينسى راكان
قاطعتهم من واقع تجربه :-راكان ماينـــــــــــــسى
صرخ فيها:-الله يسد نفسك قولي امين
هزت كتوفها :-هذا واقع
محمد (ابوعلي) بخوف :-والله لينسفنا
ساره وقفت وماعاد تتحمل الجلسه معهم ...
ابوها :-وين
ساره :-بطلع مليت
ابو علي :- تو ماحلينا المشكله
ساره وهي تحقر عمها :-الا حليناها اقتنع بالحلول المطروحه والا تلحلح وجبلك حل سنع
عصب عمها :-استحي انا عمك
رفعت يدها وهي تمشي دلالة عدم اهتمام ..
قال لاخوه :-ماتشوف بنتك ماتحترمني
ابو سعد وهو يطلع سيقاره ويشغلها :-بنتي الي مو معجبتك عقلها انظف منا اثنيناتنا
هذا شي مفروغ منه وعارفينه ساره بخباثتها وحنكتها تقدر تلقى حل لاي مشكله والمشكله الي مالها حل تقول لهم بدون تردد مالها حل وتدور اشياء تخفف من وقعها عليهم عشان كذا هي شريكه لهم في شغلهم بحكم تخرجها من معهد للاداره العامه وبحكم ممارستها للعمل سنين
طلعت ساره تبي تروح لغرفتها قالت لها امها بلوم :-حرام عليكم الي تسوونه تبون تقتلون الرجال
قالت بكره :-مانبي نقتله حنا مو قتالين هذي كلها سوايا عمي المدمن
امها ما اقتنعت :-تبين تقنعيني انكم بريئين من الي صار
هزت كتوفها بدون اهتمام :-صدقي او لاتصدقي انا قلت لك الصدق
قالت امها لها :-لاتنسين ان الله يمهل ولا يهمل
ساره تضايقت حيل :-اووووووووووووف عن المحاضرات هريتوني من اليوم
وطلعت غرفتها بســــــــــــــــــــرعه ...
جلست امها والقهر ذابحها من سواياهم براكان الي قالبين له حياته نكد في نكد
"حسبي الله ونعم الوكيل" هذا الشي الي تقدر تقوله
دخلت ساره غرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها على اول كرسي وجلست تبكي...
وش ذنبها ان كانت تحبه ؟
والله انها تحبه ولو يبيها خادمه ما راح تتردد لحظه ، بس هو الي تكبر عليها وفضلت وحده اصغر منها بالسن زوجه له
مو بيدها لو احباطها والمها تفجروا وصاروا حقد ماينتهي منه ومن زوجته
النار تحرقها كل ليله وما تخليها لا تهتني براحه ولا تهتني بنوم
وكرهها لدانـــــــــــــه كل ماله يكبر اكثر واكثر واكثر

><في بيت ابو خالد><
قال خالد لابوه وجبهته معرقه من الترقب :-هاه يبه شرايك
حك ابوه لحيته الطويله وهو يفكر :-امممممم والله انا قابلت اخوها وماشاء الله عليه رجال طيب
كنه ارتاح شوي بس لازم ياخذ كلمة الموافقه عشان تزيد راحته
خالد وهو يغمز لامه :-يعني شرايك
ام خالد :-والله يبو خالد مدامك تعرف الرجال ومعجبك توكلوا على الله
ابوه قال بأمل :-والله ياوليدي لو تاخذ من بنات عمك ناصر احسن لك
تغير لون وجه خالد وقال بهدوء :-بنات عمي على العين والراس بس انا ابي هالبنت
ابو خالد :-بس---------
قاطعته ام خالد بنبره حلوه :-يبو خالد كسرت بخاطر ولدك اول مره وكان اعتراضك انا رنا لفهد الحين الولد يبي البنت هذي وماشاء الله عليها كل الصفات الزينه موجوده بها دانه شافتها وتمدح فيها وفي اخلاقها يكفي انها قايمه بامها المقعده ويكفي انها اخت محمد الي واقف مع زوج بنتنا وقفه حتى الاخو مع اخوه مايوقفها هذولي ناس مبداهم الطيب يبو خالد وهذا الي نبيه
ابتسم ابوه :-الله يقدم الي فيه الخير بكره نروح انا وعمانك ونخطبها لك
من فرحته قام وحب على راس ابوه وهو مو مصدق انه وافق ، لو ابوه عمه ابو سعود كان غصبه يتزوج من بنات عمه وانا رفض دبر له مصيبه عشان يوافق غصب عليه ، بس يحمد ربه ان فهد هو ابوه الي رغم قسوته الا انه ما يغصبهم على شي مايبونه كذا من مزاجه وعشان يمشي كلامه وعناده عليهم
دخلــــــــــــت قمر الغرفه :-سلااااااااااام
وحبت على راس امها وابوها
ناظرت في ملامح خالد المتشقق من الفرحه :-خير ان شاء الله فرحوني
قال ابوها والابتسامه شاقه حلقه :-اخوك نوى يعرس
انصدمت قمر وجلست تناقز :-احلفففففففففففف خلوووووووووووووووود ياااااااااااااااااي وناسه اخيرا اخوي بيتزوج
خالد :-هههههههههههههههههههههه على هونك اول شي خليني نخطب ونشوف رد الناس
قمر وهي مرتبشه من الفرحه :- من العروس اكيد منال او هنادي
تغير لون وجه خالد وقال له ابوه يعاتبه :-شف الكل متوقع تتزوج من بنات عمك
حطت قمر يدها على فمها وقالت بدلع مخنوق :-oh sorry
خالد :-هههههههههههههههههه ارحميني واخيرا صرتي ترطنين انقليزي
قمر (تستهبل) :-امحق رطن تراني على خبرك بس جلست لي يومين احاول احفظ هالكلمتين
خالد :-ههههههههههههههههههههههه
قال ابوها وهو مبتسم :-الحمد لله والشكر الله لايعنينا
خالد (يبي يحرجها) :-انت ماتدري يبه ليه تتعلم انقليزي
ابوه من جده :-ليه تبي تتعلم
شمت قمر ريحة مقلب بالسالفه
خالد بخباثه :-هههههههههههههه عشان حبيب القلب يرطن انقليزي رطن مو صاحي
ولعت خدود قمر وتوعدته وهي تهج غرفتها :-هين ياخويلد مردوده
الكل :-ههههههههههههههههههههههه
ام خالد :- حرام عليك تحرج اختك
خالد :- ههههههههههههههههههههههه عساني فداها

طلعت قمر غرفتها وهي ماله مره من بعد زواج دانه وهي وحيده صحيح ان البنات يجن ويزورنها بس فقدتها لها اثر كبير مسحت دموعها وش يبغن بحياة الشقى وحده مزوجين رجلها غصب عشان يجيب عيال وهي تجلس تتحسر على عمرها والثانيه رجلها عمانه يكرهونه ويبون يموتونه
كم ليله تقضيها وهي تخفف عن الماس المجروحه ودانه المنهاره من خوفها على زوجها كم ليله لما تكسر التلفون تكون مستنزفه مشاعرها
رن جرس رساله جديده
*
قلبي معك لو كان جسمي مع الناس
ماغاب طيفك عن خيالي دقيقه
اجلس بوسط الناس سارح بهوجاس
لافي يدي حيله ولافيه طريقه
حبك بوسط القلب مبني على ساس
وان قلت اموت بشوفتك هي
(الحقيقه)
*
رمت الجوال على السرير وهي تبكي بقوه ... وش مشكلتها ماتدري ..؟؟
دق الجوال وسفهته دق دق وازعجها ,,
مسحت دموعها :-الو
سلطان :-اه ياقلبيييييييييييييييييي
ماقدرت الاتضحك
سلطان بوله :_حراااااااااااااااام عليك لاتعذبيني
قمر :-ههههههههههههه طيب
سلطان :-شخبارك قلبي
حمرت خدودها وسكتـــــــت ...
ابتسم سلطان عرف انه احرجها وقال :-شخبارك قمر
ابتسمت :-طيبه الحمد لله
سلطان (يستهبل) :-الحين ادلعك وماتردين واذا مادلعتك تردين
قمر :_ههههههههههههههه
سلطان تخبل :-بجيكم اليوم
انصدمت :-هاااااااااه
سلطان :-ههههههههههههههههه شفيك قلت بجيكم ماقلت باكلك
ضاعت بين خوفها وبين لهفتها لشوفتـــــــــــه
كمل سلطان بحزن :-قمر ليلي
قمر بهمس :-نعم
سلطان بكآبه :-تدرين اني بسافر اخر هالاسبوع برى
انصدمـــــــــــــت :-تسافر
سلطان :-ايه بكمل الدكتوراه
قمر وهي مدمعه :-تتركني
قال بحزن :-لو الود ودي اخذك معي لكن انتي ناسيه باقيلك سنه ونص وتتخرجين
قالت بصوت مخنوق :-متى بترجع
تنهد من قلبه :-برجع بعد سنه ونص
انهارت على سريرها :-سنه ونص
سلطان :-المفروض دراستي لو اجتهدت وشديت حيلي اخلصها في زمن قياسي الي هو سنتين
لكني بقطع النصف سنه الاخيره وبرجع نتزوج ثم نسافر واكملها
ســـــــــــالت دموعها غصب عنها
سلطان :-قمر ليلي انتي معي
قالت بصوت واضح انها تبكي :-معك
ضاق صدره :-قمر ليلي انا مخبي عنك سالفة سفري من زمان عشان ما يضيق صدرك لاتخليني اندم اني علمتك وما اجلتها ليوم سفري لاجيت اودعك
رجعت تبكي....
سلطان اختبص مابيده حيله عشان ماتبكي :-قمر ليلي طلبتك والله دموعك اغلى شي في حياتي
قالت بتهور وحب تملك :-سلطان لو اقولك لا تسافر بتطيعني
سحب نفس وقال :-لو ماتبيني اسافر ما سافرت بدون تردد بس يهون عليك ما اكمل مستقبلي وارفع من مركزي بين الناس
قالت من قلب :-لا مايهون علي
قال يحاول يستهبل :-على الاقل مع الدراسه راح انسى الاحباط والقهر من التأجيل لعرسنا
قمر :-ههههههههههههه رايق تمزح
سلطان :-الدنيا فانيه غلاي فيها الحلو والمر ليه نقضيها في احزان وهموم خلينا نعيش كل يوم بيومه
قمر :-معك حق
سلطان :-اوكي انا بسكر الحين تامرين بشي
تشجعت وقالت له :-شرايك تجي اليوم تزورنا
انصدم سلطان اول مره تقول له تعال :-غلاي لو ع الجمر تأمر امر ..بمشي حبيبي لو ع الجمر
ولعت خدودها ...
سلطان الي متشقق من الوناسه :-مسافة السكه
قمر :-ههههههههههههه حياك الله
نزلت قمر لامها تحت .... لقت خالد طالع وابوها طالع
قالت بحيا :-مامتي
التفتت امها :-هلا قمور نعم
قالت وهي بتشقق من الحيا :-سلطان بيسير علينا الحين
انصدمت امها
فسرتها قمر غلط ...:-عادي اكلمه وادور لي عذر لايجي
وقفت امها وقالت وعيونها مدمعه :-يمه الله يحييه انا فاجأني كلامك دايم كنت احس انك مو سعيده بهالزواج وماتعطين سلطان وجه
حست قمر بتأنيب الضمير :-يمه العيب مو فيه فيني
ضمتها امها :-ليه يمه العيب فيك
قمر وهي مدمعه :-يمه الي يصير لخواتي هازني من جوى يمه المشكله ان سلطان ولد عمي يعني لشيابنا سلطه عليه وهذا شي مخوفني
ام خالد :-يمه لاتخلين شي يهزك كوني قويه واصابع يدك مو سوى
قمر :-معك حق
ناظرتها امها وقالت وهي تبتسم :-طيب يمه بتقابلينه باللبس ذا
ناظرت قمر في لبسها العادي المريح وابتسمت :-ههههههههههههههههه ما انهبلت للحين
امها :-ههههههههههههههههههههههههههههههه طيب عجلي تلقين سليطين عند الباب
طارت قمر لغرفتها تركض..
ناظرتها امها بحب :-الله يهدي سرك يا بنيتي ويوفقك

بعد ربع ساعه ...
دخلت امها الغرفه وابتسمت :-وش هالحلى
ناظرت قمر في تنورتها الجينز الزرقاء وبلوزتها الصفراء الضيقه :-حلو لبسي يمه رابع لبس اغيره كل لبسي قصير او cut
امها :-ههههههههههههههههههه حلو مره بعد ومطلع سمارك صح
مدت بوزها :-لاتذكريني بسماري انا مدري ليه ماطلعت بيضاء مثل خواتي
امها :-هههههههههههههههههه طالعه لابوك وخالد وبعدين انتي عارفه سمارك تنحسدين عليه كم مره بالكليه يسالنك زميلاتك كيف تسمرين
قمر :-ههههههههههههههههههه ماعندهن سالفه عاد انا قمت اتفلسف وانصب
امها :-هههههههههههههههههههههههه
وتذكرت :-يوه نسيتيني سلطان تحت
اختبصت قمر :-اوه يمه ماخلصت
وقلبت الدنيا فوق تحت من التوتر والرباشه مسكتها امها تهديها :-قمور عن الرباشه وانزلي
شوي وتصيح :-يمه توني ماخلصت
امها وهي تناظر مكياجها الناعم وشعرها السايح :-الا انتي جاهزه يالله قدامي
قمر :-يمه------------
لكن امها سحبتها بســـــــــــرعه معها وجلست قمر تضحك من حركة امها ..
وصلن للمجلس وتنحت قمر قدام الباب وقلبها يرقع ...
امها :-قمير ادخلي له انا بروح اشوف القهوه وبلحقك
كشرت :-يمه لاتقولين قمير
امها :- هههههههههههههههههه طيب موب قايله بس ان مادخلتي الحين علمت سلطان بهالاسم
خافت قمر :-طيب طيب
وطقــــــــــــــــــــــت الباب ..
انخرش قلبها من صوته وهو يستهبل لانه عارف انها هي :-امــــــــــــــــان ادخلي
كان سلطان على اعصابه لان اخر مره شافها فيها ذاك اليوم يوم وصلهم لملكة فهد ورنا ومشتاق لها حيل
وقف لا اراديآ وهي تدخل الغرفه ...وقلبها مع كل خطوه تخطيها يزيد نبضه
كانت مستحيه وهي تقرب منه ...
قمر :-السلام عليكم
سلطان :-وعليكم السلام والرحمه
قمر :-كيف حالك
سلطان :-بخير مدامك بخير
ولعت خدودها ...
ابتسم وقال :-ماودك تجلسين لاتستحين البيت بيتك
قمر :-هههههههههههه
زادت ابتسامته :-اخيرا لقينا تجاوب
استحت وجلست جنبه بس بعيد عنه ...كشر وقال :-تراك قريبه بعدي بعد شوي
الخبله صدقته ويوم جت بتبعد مسكها معه يدها
طــــــــــــــــاحت عينها بعينه ...
وماحست الا ودموعها تنزل انهبل سلطان وتضايق ...مسح دموعها بيده :-وبعدين وشهو له الدموع
قالت وهي منزله راسها :-بشتاق لك الله يحفظك
قال وهو يحس بقلبه ثقيل بصدره :- كلها غمضة عين واكون راجع
هزت راسها ، مسك يدها وحبها
دق الباب الا ودخلة امها ومعها القهوه ، وقفت قمر واخذتها منها
ابتسم سلطان :-ماله داعي التعب ياعمه
ابتسمت ام قمر :- مو من واجبك يمه
سلطان :-دعواتك لي ياعمه
خافت ام خالد
وقال يهدي خوفها :-انا برجع اسافر بكمل دراستي
دمعت ام خالد :-والله يمه ماودنا تسافر بلاد الكفار بس مصلحتك تهمنا ، متى بترجع
سلطان :-الدكتوراه تاخذ دراستها حوالي السنتين
وانصدمــــــــــــت من رده :-بعد سنتين
ابتسم وقال وهو يناظر قمر :-بعد سنه ونص نسيتي عرسنا
استحت قمر ....وابتسمت امها ..ناظرت في الساعه وشافت انه بيأذن بعد شوي وحبت تتركهم بلحالهم
وقفت ووقف سلطان احتراما لها ,,
ابتسم سلطان وحب يمزح :-شخبارك مع اللغه الانقليزيه
قمر :- هههههههههههه حتى انت واصلتك ابداعاتي فيها
سلطان :-هههههههههههههههههههههههههه
وقال برقه) :-انتي كل شي عنك لو كبر الذره يهمني
ولعت خدودها ..
واذن المــــــــــــــــــــــؤذن للصلاه ...
كره سلطان فراقها لان سفره بكره بالليل وهو مو قادر يتخيل انه بينحرم من شوفتها سنين هو تعذب لانه ماشافها هالشهور الي مضت اجل كيف بيصبر سنه وزود ...
دمعت عيونها لان وقت فراقهم دنـا ...
التفت يمها وقال :-ربع ساعه يالغاليه وتقام الصلاه ومن بعد ما اطلع من هنا بنقطع عن شوفتك سنه في نظري اشوفها عشر سنين ولاتقولين اجيك وانا رايح المطار مقدر قلبي مايطاوعني اعذب نفسي واعذبك معي
نزلت دموعها وهي تشوف عيونه مدمعه ...
مو هي الوحيده الي تتألم من فراقهم هالمده الطويله ...
وقف وحب على راسها
قال بصوت متأثر حيل اختفى منه المزح :-لا اوصيك على نفسك
مسحت دمعه نزلت من طرف عينها :-ان شاء الله
طلع وهي معه يدها في يده وقفت عنده وهو واقف وفاتح باب سيارته
ناظروا بعض بدون كلام بدون صوت ...
بس ليــــــــــل ونجوم مختفيه يالله تبين ..تضلل وقفتهم
قالت وهي ماسكه يده :-انتبه على نفسك
ابتسم من ورى قلبه الي يتقطع :-ان شاء الله
ما تركـــــــــــــــــــت يده
ناظرها وقال بصوت مرتجف :-قمر ليلي الموضوع علي صعب كفايه اتركيني اروح او قولي لاتسافر واكنسل كل شي
تركت يده وقالت وهي تبتسم مثله من ورى قلبها :-الله معك يحفظك
هز راسه وركب السياره ومشى ...
غمض عيونها تمسح دموعها الي نزلت ...دموع الندم لانها قصرت بحقه الشهور الي فاتت ..دموع حبها له .. ودموع شوقها لشوفته وسماع صوته
دخلت البيت وهي تردد في نفسها "يارب رده لي سالم"

><بيت ابو سعود><
جلست نوف تروح وتجي بغرفتها تفكر بابسط طريقه تقدر تخلي الماس تسقط حملها فيها بدون مايدرون...
ناظرت في التقرير الي على الطاوله وشقته نصين ورمته بزبالة غرفتها ..
جلست تعض اظافر يدها وهي بتنجن لانها مالقت للان وسيـــــــــــــــــــــــــــــله ...
دق الجوال لينه رقم امها :-نعم
امها :-هاه شسويتي
نوف :-ولاشي
عصبت امها :-كيف ولاشي وش تنتظرين
نوف بعصبيه :-يووووووه مالقيت طريقه للان
امها وهي مقهوره من غباء بنتها :-ماتقدرين تدفينها مع الدرج حق البيت انا الي اذكره انه رخامي واطرافه حديد طالع
انصدمت نوف :-ههههههههههه صدق اني غبيه وانا اقول بسممها ولاشي
امها :-التسميم يقدرون يداوونه بسرعه لكن طيحة الدرج مضمونه وخصوصا انها في الشهور الاولى والا
نوف :-مدري عنها بس الي اشوفه ان مالها بطن
امها :-خلاص اجل تو حملها ماثبت
نوف (بتبلد) :- والله انك شي يمه
امها :-هههههههههههههههههههههه عشان تعرفين المهم استعجلي
نوف :-اوكي
امها :-انتبهي لايدرون عنك تطير رقبتك
نوف :-طيب
تذكرت امها :-سويتي الي قلت لك عليه
نوف بغباء :-ايش

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم