رواية بين ثنايا الايام -39


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -39

فيصل 

من سمعت صوت سياره عند الباب .. على طول فتحت الباب .. لاني كنت داري ان نجود بتجي ’’ من اختي حنان ’’

من فتحت الباب .. شهقت ورجعت على ورا

قالت بصوت عالي : فـــــيـــــصــــل خرعتني

ابتسمت وقلت : ماسلمتي علي ؟

فتحت وجهها .. وناظرت للجهه الثانيه وقالت : السلام عليكم .. اخبارك ؟

لا شعورياً رحت للجهه اللي لفت وجهها عليها .. وتأملت عيونها الحلوه

ماكانت تناظر فيني .. نظراتها مشتته .. بس يوم حركت عيونها وناظرتني

نظرتها كانت كفيله بأنها تحرك كل الدم اللي في جسمي .. وتوقف كل شعره فيه

قلت وانا لازلت اناظرها : وينك انتي

قالت بصوت ناعم مايخلو من الغرابه : ويني ؟

قلت وانا اتأملها : ايه وينك عنا .. من زمان ماجيتينا .. غيابك عني اكد لي .. اكد لي وش كثر ...

’’ كنت بقول لها غيابك عني اكد لي وش كثير انا احــــبــــــك .. غيابك عني اكد لي المشاعر اللي كنت احس فيها يوم اشوفك وشهي .. غيابك عني اكد لي و شكثر انتي غاليه على قلبي اللي ماينبض الا عشانك .. و شكثر غاليه على عيوني اللي تتمنى بس تشوفك .. و شكثر غاليه على كل شي فيني .. وكل شي فيني يقول احبك ’’

نجود ووجهها صار احمر من نظراتي لها : فيصل اكد لك وشو ؟

قلت بسرعه : اكد لي وش كثر انتي خبله .. وماتستاهلين شي ؟

عقدت حواجبها وقالت : ما استاهل شي .. مثل وشو ؟

قلت : مثل ان الواحد يسأل عنك ؟

قالت وشكلها انبسطت : انت تسأل عني ؟

ضحكت وقلت : انا اسأل عنك ؟ سلامات .. انا اقصد الهنوف او حنان مثلاً

قالت بعصبيه : اصلاً من تكون انت عشان تسأل عن نجود عبد العزيز اخت نايف و.....

قاطعتها وقلت بلوعت كبد : من زينك انتي واخوك الخايس ’’ امزح معها طبعاً ’’

قالت : ما الخايس الا انت .. والله لا اعلم نايف عنك

قلت وانا اضحك عليها : لا انا اللي بعلمه ؟

كتفت ايدينها وقالت : جد جد انت ليه تحاول تقهرني وتنرفزني ؟

قلت بمرح : لاني احب اقهرك وانرفزك

هزت راسها ومشت عني .. مشيت انا بعد وسبقتها .. قلت بجديه : نجود انتي تزعلين اذا كلمتك وضحكت معك كذا ؟

ابتسمت ابتسامه حلوه وهي تمشي .. قالت : لا بالعكس .. لاني ادري انك تمزح

قلت بسرعه : ومن قال لك اني امزح ؟

وقفت عن المشي وقالت بصوت عالي : فيـــــصــــــــل

رفعت راسي وضحكت بصوت عالي



سيارة محمد .. الساعه : 4:30 مساءً


** محمد **

كنت اسوق السياره بسرعه جنونيه .. وانا فاتح الدريشه اللي بجنبي واللي بجنب الريم .. والهوا يطير شماغي بس انا ماسكه

الريم وهي تصارخ وماسكه شيلتها : مــــــــــحــــــــــمـــــــد وقـــــــــــــف الله يخليك

قلت لها وانا ميت ضحك : مـــــاراح اوقف .. انا مستانس

طبعاًَ انا ما اسوي كذا الا عشان اخوف الريم .. لاني اعرفها تموت خوف يوم اسوق السياره بسرعه

قالت بصوت عالي لان صوت الهوا عالي مره : مــــحــــــمـــــد انـــــــــــــــــا اخــــــــــــــــــــاف وقــــــــــــــف .. تكــــــــــفى وقف عــــــــــــــاد

ناظرتها وانا اضحك : ريوم غطي وجهك .. غطيه شيلتك بتطير

قالت وهي شوي وتبكي : خفف السرعه عشان اغطي وجهي زين

قلت وانا الف السياره واضحك بصوت عالي : قلت لك ماراح اخفف ههههههههههههههه

مسكت يدي وقالت : قلبي والله لاعت كبدي .. بسك هبال .. ترا ان صار فينا شي انت السبب

غنيت بصوت عالي : الجو روعه كل شي صاير جنان

حطت الريم يدها على قلبها وقالت : آآآي محمد بموت .. قلبي يعورني .. بموت

وقفت السياره بسرعه .. مسكت كتف الريم .. وقلت بخوف : حبيبي وش فيك .. وش فيه قلبك ؟

عدلت شيلتها بس ماتغطت .. وقالت بضيق : قلبي يعورني لانه زعلان عليك ؟

ارتحت من كلامها .. خفت صار فيها شي من الخوف

قلت : افاااااااا .. وليه عاد ؟

لفت وجهها عني : كل هذا وتسأل ليه

مسكت وجهها ولفيته لي .. قلت بحنان : ريمي زوجك سواق محترف لا تخافين ؟

قالت بعصبيه : ولو .. محمد والله العظيم ان سقت بهذي الطريقه مره ثانيه .. مابطلع معك

قلت : لالا كله ولا هالشي .. خلاص حياتي مابسوق كذا مره ثانيه

قالت بشك : احلف ؟

قرصت خدها وقلت بضحكه : والله العظيم .. يللا غطي وجهك

&بيت رهف & يتصل بك

~~)(~~ دنياك دنياي هو حد يسواك في القلب وياي وفي البال وياي
يا الغالي وشلون تضن ابنساك كيف الهوا يهون والقلب يهواي~~)(~~

غطت وجهها وناظرت شاشة الجوال : هذي رهوف

سحبت الجوال من عندها وقلت : حبيبي كلميها بعدين

قالت : حمودي .. عطني بكلمها

حطيت الجوال في حضني وقلت : خلاص ريمي قلت لك كلميها بعدين

قالت : ان شاء الله

شوي ووصلنا عند البحر .. وقفت السياره

وقلت : يللا ننزل

قالت بوناسه : الله من زمان ماشفت البحر ههههههههه

ابتسمت لها ونزلت من السياره .. اول مانزلت سمعت صوت شي يتكسر

تلفت حاوليني وقلت : سمعتي ريوم
نزلت وقالت : وشو هذا

هزيت كتوفي .. تحركت ابي امشي .. بس حسيت نفسي ادوس على شي .. ناظرت تحتي

شفت جوال الريم مكـــــــســـــر .. يووه صح كان في حضني قبل ما انزل .. الحين وش يفكني في الريم


بيت العمه .. الساعه 6:00 مساءً

** حنان **

كنا جالسين انا ونجود على الكمبيوتر .. اوريها القصايد اللي حافظتها بجهازي

نجود : وربي كلهم حلوين .. انا احب الشعر

قلت لها : نزليهم بجوالك

قالت : مايحتاج بنزلهم في جوالي بالبيت

قلت لها : طيب دام انك بتجلسين على الجهاز .. عشان تنزلين القصايد .. ليه ماتخشين نت معي الليله

سكتت شوي بعدين قالت : افكر

دفيتها وقلت : وش تفكرين .. يللا عاد .. ايميلك صار مهجور

قالت : لالا ماراح افتحه .. والله مالي خلق

قلعتها

قلت لها : كيفك

فتحت الباب امي .. وفي يدها العصير والكيك .. حطته على الطاوله

وقالت : تخيلي نجود .. الكيك والعصير مسويتهم حنان بيدها .. بس عشانك

من متى انا اسوي كيك وعصير ؟

قالت نجود بمرح : حنونه تتعلمين الطبخ من ورانا

ابتسمت وقلت : قالت لك امي بس عشانك

قالت لي : فديتك

قالت امي : لا حنان طباخه ماشاء الله .. لا يهني اللي بياخذها

قالت نجود : آآمين

نزلت راسي يقال لي مستحيه

ضحكت امي وهي طالعه وقالت : بسرعه تستحي هالبنت

بعد ماطلعت امي قالت نجود : هين انتي تستحين هههههههههههههههه

مشكلتها عارفتني

~~)(~~ ماقدرت اصبر ثواني في غيباك عن مكاني
انا عنك ماتصبر عودي يابسمة زماني ~~)(

كان جوال نجود يرن .. فتحت شنطتها نجود وطلعته .. قالت : هذا نايف

قلت بذهول : نـــــــــــــــــــايفـــــــ

ناظرتني نجود .. حسيت لنفسي ولفيت وجهي .. يووه الحين وش بتقول

ردت نجود على نايف : هلا غلاي نايف .. ايه .. بتجي تاخذني ؟

اشرت لها بصبعي يعني لالا مافيه روحه

قالت : نايف مايبوني اروح .. خذني بعدين .. ماتقدر .. طيب خلاص

هزيتها وقلت بهمس : مافيه روحه اجلسي

نزلت الجوال وقالت : مو راضي نايف وش فيك

سحبت الجوال من يدها وقلت : خليها تجلس معنا شوي

انا اصلاً عادي عندي راحت الحين والا بعدين .. بس اسوي كذا عشان اكلم نايف .. يوم سحبت الجوال من يدها وكلمت نايف .. ناظرتني نجود بغرابه وكانها ماتوقعت حركتي .. بس اكيد فهمت اني ابيها تجلس وعشان كذا كلمته

ردت علي نايف : الوو .. نعم

قلت واسوي نفسي مستحيه قدام نجود : انا حنان

قال : اها هلا بنت عمتي

كنت ابي اتكلم بس نايف على طول قال : قولي لنجود اني 5 دقايق وبمرها لان عندي شغل بالليل

قلت : أأأ ابـــ...

قاطعني وقال : يللا فمان الله

يوم قفل في وجهي .. وما انتظر حتى ردي عليه .. حسيت ان بقلبي بركان قهر بينفجر قريب .. حسيت ان وجهي احمر من العصبيه .. مع هذا ابتسمت عشان ماتلاحظ شي نجود


سيارة محمد .. الساعه : 7:30 مساءً

** محمد **

بعد ماتمشيت مع الريم عند البحر .. رحت معها السوق عشان اخذ لها جوال جديد

وقفت السياره .. وناظرت الريم وهي سانده ظهرها .. قلت : مابتنزلين

قالت بتعب : قلبي تعبانه .. مشينا كثير عند البحر

سويت نفسي اشغل السياره مره ثانيه وقلت : كيفك اليوم اخر يوم تشوفيني فيه لانك بتذاكرين صح .. وانا بمل ما اكلم احد ولا اشوف احد .. وعشان كذا في هالفتره بشوف لي بنت اكلمها

نقزت بسرعه وقالت بعصبيه : وش تشـــــــــــــــوف

ضحكت وقلت : لا يمكن هالبنت .. اختي رهف مثلاً

قالت : اقول يللا يللا ننزل

فديت اللي تغار علي

فتحت الباب ونزلت من السياره .. ناظرت بعيد لمحت اخوي يوسف يركب سياره .. او يمكن مو يوسف .. من وين له يوسف هالسياره الكشخه .. لا ومعه بنت بعد .. الا الا هذا يوسف

دقيت على يوسف بعد 3 محاولات رد علي : هلا محمد

قلت : يوسف وينك فيه

قال ببرود : مع اخوياي

قلت : مع اخوياك وين يعني ؟

قال : بمطعم

قلت : مو بالسوق يعني

قال : لا .. خير تبي شي

حكيت اذني وقلت : لا سلامتك

ايه انا قلت ان هذا مو هو

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم