رواية الغريبه -3


رواية الغريبه - غرام

رواية الغريبه -3

طبيت خخ

ريم : وش نسووي ياساره دايم نحس انك تستحين منا وودنا انك تكونين معنا عادي وتصرين مثلنا مثل الأخت
ساره وهي تحس بغصه : والله اني اعتبركم مثل خواتي
ريم وهي تبي تغير الجو : ترى سعووووود يقول ابشرو ريم بس قالت تبون بر لكم الي تبون
روان وهي توقف : ياسلااااااااااااام متفقين ترحون للبر ولا قلتولي
مها : ياخبله هذا بس تخطيطاتنا يالبنات وانتي اخبر بالعيال نخطط ودايم تطيح وجيهنا ولا يقبلون
ريم : لا يابعد عمري المره هذي وافق سعود وبيودينا ان شاءلله
روان : طيب وش رايكم خلونا نروح للإبل ابوي ونجلس ليوم الجمعة
مها : يووه ابل خالي بعيده يمكن يرفضوون
ريم : ما عليك بقول لسعود و أكيد مراح يرفض
ساره وتشوفهم و حبت تدخل وتكون وحدة منهم : اذا قررتوا وكتب الله أن شاءلله ورحنا راح أسوي انا الحلا كله
البنات كلهم : تسلميييييييييييين ياسوري هذا الي نبيه

وصلت ساره للبيت
وراحت للمطبخ تشرب ماء في الوقت الي جا سعود لام محمد
ام حمد : هلا وغلا يمه سعود هاه يمه سويت الي قلت لك
سعود : والله يمه منيره مدري وش ألي حادك تهتمين بها سلمي أمرها للحكومة ما ندري وش اصلها وفصلها ويمكن وراها مشكله
ساره وتحس الدنيا تدور فيها ضاق نفسها بكت بكت عمرها بكت نفسها التايه يارب ياعالم بحالي روف بي من انا يمه يبه وينكم تكفون ارحموني تعالوا اخذوني الناس ماترحم ابيكم مهما كان طيبت الي حولي مالي غنى عنكم ليش تركتوني معقوله اهلي ميتين معقوله مالي ابد احد وهي تمسح دموعها
ليش ياسعود وش ذنبي حسبي الله عليك اكرهك من كل قلبي الله لا يسامحك معقوله فيه ناس ماترحم انا لازم اشوف لي حل المفروض ما اصير عاله على ام محمد ..


وصف لمكان الإبل لخالهم أبو طلال " عباره عن الوايت طبعا هذا للماء للشرب الإبل منه و الاغتسال وما إلى ذلك و مقطورة تتكون من مجلس كبير وغرفه ثانيه لنوم ومطبخ ودورة مياه الله يكرمكم وخيمه كبيره مجلس ثاني لرجاجيل وخيمه ثانيه للحريم وخيمة العمال وخيمه صغيره فيها المطبخ "
وكان جنب مكان خالهم عروق وهي عبارة عن جبال من تراب << أخس يا التوضيح " هذا عاد للتطعيس والبنات يقعدون على رأسها بتشوفونها مع باقي الأحداث " ترقبوا رحلتهم وما يحدث فيهاالجزء الرابع

كلم سعود خاله سعيد وقاله أنهم راح يروحون لإبله ورحب فيهم خالهم
اتفقوا يمشون الساعة سبع الصباح يوم الأربعاء لان مدت المكان ست ساعات
كل العوائل بسياراتهم ماعدا خالتهم منيره كان إلي يسوق فيهم ماجد
اتفقوا الشباب يجون بيت خالتهم منيره ويمشون من عندها
وصل ماجد وأخذ سيارة عبدالعزيز الفكسار لانها أنسب للبر والتطعيس وركبت ساره وام محمد
وصل تقريبا الكل ماعدا سعود وكان جو عائلي حلو الكل يضحك ويعلق على أشكالهم أغلبهم ما بعد شبع نوم وكانوا البنات هادين بسبب تأثير السهر
أخيرا وصل سعود وابتسامته الي تجذب الواحد نزل : صبااح الخير
الكل الي زعلان على تأخيره والي فرح يوم شافه لكن كان هناك عيون نظرتها له غير كانت نظرات ساره قهر وحقد له من أول ما طاحت عيونها في عيونه وهي تقظم اظافرها.. ليش الكل مخدوع فيك ليش الكل يحبك مو عارفين وش ورى ذا الستار انسان حقير واناني ما يهتم الا في نفسه
سعود من جهته استنكر نظراتها حس بشي غير طبيعي فيها
تركي وهو معصب وفيه نوم : يالله عاد خلونا نتوكل على الله
سعود : اصبر بشوف الكل افطر
رد طلال : يابن الحلال ماله لزوم نمر أي بوفيه ونشتري سندوتش وناكلها على الطريق
مشو مشوارهم للبر وكل سياره وربشتها
نبدا بسيارة ماجد ام محمد تسولف عليهم عن أيام أول.. عن أبل ابوها وكيف طلعاتهم لها وماجد وساره يستمعون لها ويعلقون على كلامها وساره حست ماجد مثل أخوها وارتاحت بالكلام معه لكن تفكيرها يجبرها تفكر في سعود
سيارة سعود كلها ضحك وتعليق على شكل ريم الي نايمه ومالها خلق للسوالف
سيارة تركي العكس صحيح هو الي ماله خلق يسولف ويبي مخده وينوم على طول وامه خايفه وكل شووي تسولف عليه خايفه انه ينام ودانه هات ياتعليق عليه وهو شوي ويكفخها
سيارة خالد يعم فيها الهدوء مها نايمه وام خالد تسبح وتختصر كلامها بكلمه او كلمتين وخالد سارح بأفكاره ويحب يسوق وهو ساكت هاذي عاده متعود عليها عكس خطيبته الي ما تسكت من تروح رحلة وهي تهذر لحد ما يوقفون
سيارة طلال معه ابوه وامه واخته روان واكيد سياره فيها شيبان بتلقون سوالف في قصص الأولين وكيف يختلفون عن عيال الوقت هذا
سيارة عبدالله ومعه فهد سوالف وضحك خاصه ان فهد انسان مرح وملتزم وسوالفه كلها تشرح الصدر كلها تذكير وتأثير بالي حولهم والي يصير وكيف حال شباب ذا الوقت ومن ذا السوالف
وصلوا في تمام الساعة 12 ظهراً
سعود ينادي امة : يمه يمدي نذبح الذبيحة للغداء ولا نخليها بكره
ام سعود : لا يمه حنا جايبين معنا لحم بنسوي عليه الغداء الحين وبكره اذبح يمك ذبيحتك
سعود يحب خشم امه : جعلني ماخلا منك يمه
ام سعود وام تركي ينادون بسرعه يابنات تعالوا ساعدونا
ريم: الحين لو مارين المطعم وجايبين معنا غداء مو أبرك
ام تركي : يابنتي الله يديم النعمة وش ازين من أكلنا أذا توليناه بيدينا يجي له طعم
مها : أنشهد يا خاله خاصه أذا كنتي أنتي ألي طابخته مهوب بنتك دانه الله يعين خلودي اخوي
دانة وهي تحط يدها على خصرها : نعم نعم ياختي طبخي مافيه مثله مهوب مثلك ماتعرفين الا سلق البيض
مها وهي تستفز دانه : طيب ورينا شطارتك
دانه وهي توقف وشوي بتطيح على الأغراض من العجلة : اطلعو برى المطبخ كلكم وأنا الي بطبخ عشان تعرفين أني قدها وقدود
ساره وهي ميته ضحك : اخاف ما نتغدا اليوم
دانه وهي تفتح عيونها وتشووف ساره: حتى انتي ياساره بعد لالا لن أرضى ارجوكم اخرجو برا الخيمه دعوني اعد الغداء
ام سعود وهي تضحك : يمه دانه ترى الشباب واجد وموجبين للغداء لا تهورين يا امك
دانه : لا ياخالتي انا قدها وقدود
الكل طلع من الخيمه وجلست دانه تسوي الغداء بلحالها


مها : هههههههه
روان , وريم , وساره يشوفونها ومستغربين ليش تضحك
مها وهي توقف ضحك : يا أغبياء انا ماسويت كذا الا عشان نفتك من تقطيع والكرف خليت دانه تسوي الغداء بخطه جهنميه مني ونتفرغ حنا لمشاهدة الطبيعة ونتمشى ϑ
ريم وهي تمد يدها لمها : كفتس كفتس كفوا يابنت خالتي
ساره : يالظالمه الحين البنية متبهذلة بالمطبخ وانتي تبين بس تتمشين
روان : بروح اساعد دانه وادفعها معنويا وماديا ً
ضحكوا البنات على روان لأنها اصلن ماتعرف شي بالمطبخ
دانه وهي منهمكة بالغداء وتحاول تسوي غدا ما حصلش الكل يتكلم عليه
دخلت عليها روان وبدت تسولف عليها وتسليها والبنت ركبت الغدا وتقطع السلطة وتتفنن فيها
زهقت روان من الجلسة بالمطبخ واستأذنت من دانه وطلعت
خالد جا يمشي لأمه :يمه عندكم ماء بارد الماء الي عندنا حار وانتي تعرفيني ما احب اشرب الا مويه بارده
ام خالد والله ياولدي في المطبخ ثلج روح ما هناك ألا خالاتك
البنات راحن يتمشن وفعلا ام خالد شافت البنات يتمشن توقعت كلهن رايحات
دانه كانت جالسه على الأرض ورافعه كل شعرها لفوق بطريقة مطلعه شكلها خيال وجالسه تقطع ومنهمكة وما انتبهت لشخص الي كان واقف وهو الصدمه الجمته ماقدر ينطق ولا ينبها بوجوده انبهر بجمالها ونعومتها بالصدفة رفعت دانه عيونها وشافت خالد قدامها فتحت فمها وهو حس على نفسه قال أسف وطلع بسرعة
دانه تدري انه خالد عندها صور له بس هو ما عرفها
دانه تكلم نفسها : ياربي مدري شكلي زين أو لا وش بيقول عني الحين


خالد راح لأمه وكان خالاته عندها
ام خالد : هاه يمه لقيت الثلج
خالد وهو يحس بالإحراج : لقيت في المطبخ وحده من البنات وطلعت
ام تركي وهي تضحك : ما عرفت خطيبتك يمه
خالد وكان هالخبر مثل المويه الباردة ألي نكبت عليه وقال في خاطره : ها الملاك لي أنا
ام سعود : تحدوها البنات وقالوا انها ماتعرف تطبخ وطردتهم من المطبخ وقالت والله ما يسويه الا انا اليوم
خالد بدون ما يحس : بيجي أحلا غدا ذقته في حياتي
ضحكوا خالاته:أكيد من يمدح العروس
وهو أنحرج طلعت الكلمة منه بعفويه وستأذن وراح للشباب ونسى المويه والثلج وخطط أنه لأزم يكلمها في الرحلة هذي
سعود كان يراقب البنات وخايف انهن يبعدن : ماجد
ماجد وهو يقلب جواله : سم
سعود : سم الله عدوك روح جيب البنات ابعدن وهن يتمشن
ماجد وهو يتشقق من الضحك : ابشر
طلال وهو عارف حركات ماجد : عليك بهن فحط فيهن لين يعيفن التمشيه بعيد


ماجد جا مسرع للبنات
ريم : الله يعينا جا ماجد لا تفرقن خليكن ترى الحين بيجي مسرع كأنه بيصدمنا
مها : مقدر ياريم تعرفيني مطيوره بنحاش
ساره وهي ميته ضحك : لالا ماجد حليل مراح يسويها
مها : بلاتس ماتعرفينه زين اصبري وشوفي
ماجد عارف أن ساره معهم مابغى يخوفهن : السلااااااااام عليكم
ساره : شفتوا هذاني قلت لكم
ردو البنات وعليكم السلاااام
مها : غريبه مهيب من عادتك
ماجد وهو يدور بعيونه على روان : وش الي غريبه
ريم : قصد مها غريبه انك ماروعتنا اليوم
ماجد وهو تكدر ما شاف روان : أركبن بسرعه بيحطون الغدا وبيفوتنا
ركبوا البنات معه بس بالصدفه شافوا روان جايه يمهم تمشي
ماجد لمحها وابتسم : تمسكوا يابنات زين
مها وريم : الله يستر
ساره : ميته ضحك على أشكالهن
روان انتبهت للسيارة الي جتها مسرعه : هذا ماجدوه الله ياخذه الحين اكيد بيجيني مسرع يبي يخوفني مراح اتحرك اوريه
وفعلا جا ماجد مسرع والبنات يصارخن وهو يفحط فيهن
مها : عمى يعميك اني اعرفك زين وشوله ركبت معك
ريم وهي تصيح : يممممممممممممه الحقي علي
وماجد مستمتع وميت ضحك
ساره الخوف مسيطر عليها بس اشكال البنات تجبرها على الضحك
وصل لروان وهي مثل الجبل ماهمها
مها وهي تصارخ : روان ابعدي بيذبحك اخوي ترى مو صاحي
روان وكانها ماتسمع وهو يدور حولها بعدين وقف
ماجد وهو يرفع نظاراته الشمسية ويطالعها : اركبي
روان بتصرف طفولي : مابي
رجعت روان للمخيم تمشي وماجد يمشي بشويش معها اذا وقفت وقف واذا مشت مشى
انحرجت روان والبنات ميتات ضحك على شكلها
ماجد : قلت لك اركبي
فتحت روان الباب ودفت ريم وجلست والصدفه انها ورى ماجد من الضيقه ما نتبهت
ϑريم : شوي شوي ترى انا مو ماجد
روان وتصك على اسنانها ولا ردت
عدل ماجد المرايه الاماميه وهي رفعت عيونها للمرايه وشافته وابتسم لها
حست روان بشعور غريب من ابتسامته اول مره تحس بها الإحساس قلبها يدق بسرعه ونفسها يضيق
ماجد كان ناوي يرجع للمخيم بس بما أن روان ركبت معهم قرر يتمشى فيهم
وحط قصيدة لحمد السعيد وطول عليها
" أحب الغرور وخص لجا على المملوح
يجيله طعم ثاني وانا الي مجربها
أنا لي حبيب من غروره شبعت جروح
وعشقت الجروح الي غرورها سبايبها
احبه ولع ويحقله الدلع مسموح "
رفعت عيونها حست كأنها المقصودة بالقصيدة وتلاقت نظارتها معه وغمز لها وهي صدت على الدريشه وهو ضحك بصوت عالي
مها : بسم الله عليك وش فيك
ساره الوحيدة الي منتبه لماجد وروان
ماجد : ولا شي تذكرت موقف
ريم : تكفى ماجد وشو الموقف
روان وهي صاده للدريشه تتفرج
ماجد وهو يراقب روان مع المرايه : مره كنت بالسوق مع واحد من خوياي يحب يغازل بشكل فضيع المهم تجي ذيك البنت مشيتها وشكلها يعق الطير من السما وصديقي الله باليه بالمغازل وهو الزين في جهة وهو في جهة قال لها ياهووه اروح وطي التفت عليه قالت الظاهر مافي بيتكم مرايات الي مثل وجهك ما يغازل فمت ضحك عليه
ضحكوا كلهم حتى روان
ورجعوا عشان يتغدون من غدا دانه
وبسرعة راحوا البنات يساعدون دانه في تقديم الغدا وفعلا أثبتت دانه أنها طباخه ماهره بشهادة الحريم والشباب كلهم وأولهم خالد
كان الجو العصر روعه بمعنى الكلمة حايط بمخيمهم رمال بكل جهة والعشب بمختلف أنواعه متفرق في الأرض صاير اندماج رهيب بين لون الرمال واللون الأخضر والبنفسج والأصفر و الأبيض أزهار بريه صغيره "خزامى –نوير "
و أنواع من الطيور البرية تحلق في السماء وتعلن عن حريتها المطلقة في الفضا
الحريم فارشين فرشه على الرمل وحاطين القهوه والشاهي والتمر و الأقط
تعجبت ساره منه وعجبها طعمه سئلت سؤال عام للكل كيف يسونه
ام تركي : أسئلي ام طلال عنه يا ساره
ام طلال وهي ترشف من القهوة العربية: يبيله شرح طوويل
البنات كلهم تحمسوا وكلهم أنظارهم على ام طلال بمعنى كملي
ام طلال : اذا بقولكم كيف طريقة المضير او الاقط لازم اقولكم كيف نروب اللبن عشان نطبخه ويصير اقط
ساره : قولي يا أم طلال معك
ام طلال ببتسامة :طيب على شرط
روان وهي متحمسه : وشو الشرط
ام طلال : بكره تخضون اللبن وتسوونه
دانه بدهشه : كيف
ام طلال بهدوء : هذا انتو تعلمون كيف تسون كبشتوني وهو من صنع الغرب وما هتميتو كيف تسوون الاقط او اللبن
روان :خخخخخخخخخخخخخخخ اسمه يمه كابتشينو
ريم : روان وجع خلي خالتي ام طلال تكمل
ام طلال وبدت تشرح طريقة اللبن : في البداية اذا حلبتوا حليب الغنم جيبو المصفاة وصفو البن يعني اشخلوه عشان يروح الي في الحليب من شعر ومن أي شي عالق فيه وبعدين حطوه في قدر وفي مكان لا بارد ولا حار اذا شفتوا الحيب بدى يصير كنه مقطع جيبوا الخضاضه وحطوه فيها لين يطلع الزبده ويصفى اللبن بعدين اخذو الزبده منه اذا تبون تحططون اللبن في الثلاجه يبرد او اذا كنتو تبون تسونه اقط له طريقه بعد
البنات وهم متحمسين مع ام طلال : أي اكيد نبي نعرف طريقة الاقط
ام طلال وهي تاخذ لها تمره وتكمل باقي فنجالها : ان شاءلله يا بناتي
اول شي تجيبون قدر وتحطون فيه اللبن وتخلونه على النار وتقصرون عليها يعني تجي النار وسط لا قصيره ولا طويله ويحترق بسرعه وبعدين ينزل الحليب لاسفل القدر ويجي الماء اعلى القدر جيبو ملعقه وشيلو الماء الي في اعلى القدر لين مايبقى ولا قطرة ماء وحركوه كل شوي لحد ما يصير كثيف وشيلوه من على النار عاد كيفكم تبون تسونه اصابع او مبثوث الي تبون
ام تركي وهي متحمسه مع البنات وتضحك : تدرون وش حلانا يابنات اذا سيرو علينا خوياتنا ولا جيرانا
البنات بفم واحد : وشو
ام تركي : شفتو الاقط وهو تونا منزلينه من على النار وهو كثيف نجيب يمكن خمس ملاعق كبارو ناخذ بعد من زبدة اللبن تقريبا ثلاث ملاعق ونحطها بقدر صغير ونحركها مع بعض على النار ثم نجيب التمر ونخلطه سوا يطلع حلا نقدمه مع القهوه
دانه : لازم نسويه نجرب حلا الأولين
مها وهي تطنز على دانه : الحين من وين لنا الاقط الي توه مطلع من على النار ومن وين لنا الزبده
دانه وهي تناظرها ببلاهه : من الغنم
روان :خخخخخخخخخخخخخخ غنم امي حول الرياض وش يجيبها بكره
قاموا الحريم لأن الشمس بدت تغيب وتعلن عن رحيلها
ام محمد : يلا يا بنات الحين الأبل تبي تجي من المرعى تشرب ماء من الوايت
ابعدن عن طريقها قبل تهبدكن


اقبلت عليهم الابل منها المغاتير والمجاهيم البعير والناقه والحوير اشكالها ترد الروح للبدوي الأصيل تتسابق تبي توصل للما الي انحرمت منه من الصباح للمسا وأشكال الحوير وهو يركض ورى امه يستدعي الضحك والتعجب

البنات جالسين على الدكه الي في المقطوره ويتفرجون على اشكال الابل وهي تشرب من الماء و كل وحده من هن تستحل لها ناقه
ريم : انا الي لونها ابيض
دانه : انا ذيك السودا الي معاها حوير صغير
مها : هههههههههههههههه دانه طماعة تبي الناقة وحويرها
روان وهي تحط يدها على خصرها : ياسلام ياسلام الحين كلكم استحليتوا ابلنا يلا بس هذي كلها لي
ساره ميته ضحك على روان وكأنها صدقت الموضوع
ريم : مالت عليك يالبخيله حتى في احلامنا تخربين علينا
مها وهي اول مره تصير جديه : تصدقون يا بنات ان هذي الحيوانات الي قدامنا أنها تسام بالملايين
ساره : مو معقولة وليش عاد
ريم : صدق وش تتوقعون سبب ارتفاع أسعارها
دانه : طيب منتبهين لها ولا انتبهتوا اذا قالو حصان اصيل ويسام بذاك المبلغ وقدره
مها : يا دانوه الحصان على الأقل اذا ساموه بملغ وقدره يمكن لأنه يسبق في سباقات بس الابل انا الى الآن حايرة ليش كل هالمبالغ تصرف عليها
روان : بنات شوفوا أبوي كيف يحلب الناقة


سعيد ابو طلال رجل خيوط الشيب يتخلل لحيته التي صارت تنعم باللون الأبيض ويكاد ينعدم اللون الأسود فيها ويتحلى وجه بسمارة الرجل العربي وبعقده بين حاجبيه كان مندمج بحلب الناقة وبمهاره عاليه تنم أنها ليست المره الأولى التي يحلب فيها ابتسم يوم شاف البنات يراقبنه

روان : بنات وش رايكم نشوي اليوم في لليل العجز مايبن غير الغبوق
" حليب الإبل "
مها وهي تنط : ايوى فكره حلوه
دانه : انا مراح اسوي شي كفايه الغدا
ساره : خلاص الشغل يتوزع بينا ودانه ترتاح
ريم : انا الي بوزع الشغل روان تقطع الدجاج هي ومها ويتبلونه وانا وساره نشب علي الفحم اوكي
دانه : اممممم خلاص انا بسوي سلطه هذا كرم مني
روان : انتشروا كل وحده لشغلها
وبصدفه كان ماجد يمشي وسمع كلامهن .. راح للشباب وهو ناوي على البنات بنيه
ماجد : شباب تكفون طلبتكم لا تردوني خص انت ياسعود تراك بتخرب علينا
عبدالله : ابشر ماطلبت امر انت وسعود خله علي
ماجد : انا مريت بصدفه وسمعت البنات متفقات يبن يشون خلوهن يخلصن ونسوي خطه لين ناخذه تكفون
في البدايه عارض سعود وفهد لين اقنعوهم العيال يبون يستانسون
روان : يم يم الله علي شكل الدجاج وهو متبل يجنن وشلون اذا شويناه
مها : انتي كلتيه بعيونك وحنا مابعد شويناه
ساره : ريم لاتحرقين نفسك اذا ماعرفتي نادي واحد من خوانك يشعلها
ريم : ههههههههه لا تخافين انا قدها وقدود علي قولت دانه
بعد نص ساعه تجمعوا البنات وريم قاعده تقلب الشوي والسلطه كانت جاهزه
العيال متجمعين ويناظرون البنات من بعيد وكلهم متحمسين وحمسوا معهم فهد وسعود
ماجد : ريحت الشوي واصلتني هاه كلكم فهمتو الخطه ولا أنا بس ألي متحمس
ام محمد ماجاها نوم وراحت تتوضآ وتصلي لها ركعتين: ماجد و أنا خالتك وش انت متحمس له عسي منت ناوي تروع روان حبيبي ترا انا مارضى عليها
ارتبك ماجد خاف خالته تخرب خطته
واسعفه طلال يوم قال : ياخالتي شباب ودهم يروحون بالبنات يصيدون بهن جرابيع
ام محمد : الله يهديكم ويصلحكم يارب وراحت وخلتهم
كان الجو مره روعه شكل النجوم في السما خاصه في البر يكون شكلها خيال والقمر وهدوء غير طبيعي معطي شكل حميميه وخاصه بجمعت البنات
دانه :مايحتاج نقعد داخل تعالوا شوفوا الجو
فقرروا البنات انهم يجيبون فرشه عشان يتعشون برا دانه : ساره تعالي معي المطبخ عشان نجيب الكاتشب والمايونيز روان : بنات وش ذا الي يتحرك من بعيد انا خايفه مره ساره : تكفين ترا انا خوافه مره لا يكون من مقالبك الله يوفقك ريم : يمممممممممممممممممممممه بنات انحاشو شكله جني مها : ريم تكفون انا ماقدر امشي وترجع ريم وتمسكها وتركض ماجد وهو ميت ضحك : البنات صدقوا ان فيه جني هههههه
عبدالله وهو متحمس وطلال : بسررعه شيلوا الصينيه قبل يرجعون البنات
ساره : يابنات يمكن مو جني يمكن ناقه او شي
ريم : لا شكله يرووع وربي جني يمه
روان : ياربي شوينا وش نسووي
مها وهي تفز : برووح اقووم امي او اشوف العيال
ام محمد سمعت أصواتهم وتجي تمشي لمهم :عسى ماشر اصواتكم واصلتني وانا في فراشي
ريم وشوي بتصيح : يمه منيره كنا نشوي وجا يمنا جني
ام محمد كأنها فهمت السالفه : تعالوا معي نشوف وين الجني
ساره : وين نروح مقدر تكفين عمتي لا تخلينا نروح
ام محمد وهي تدري انهم الشباب : تعلوا الجن اضعف مخلوقات الله اذا قريتوا اية الكرسي اختفوا
كل وحده من البنات تقرا المعوذات و آية الكرسي
راحوا البنات وام محمد لمكانهم ومالقو شويهم
مها بصرخه : الجني اخذ شوينا
ام محمد وهي تضحك : والله الي يمكن اخذ شويكم العيال اشوفهم يراقبونكن
روان بقهر : هين قسم بالله مانعديها لهم وانا بنت ابوي
ريم : الله ياخذهم ولا بقوا لنا شي بتصل على سعود
ساره سمعت طاري سعود خذت نفسها وراحت للمقطوره عشان تنام
مها : تكفين ريم اتصلي على عبدالله
ريم وتناظر مها بنظرة تقدرون تسمونها نظرة استهزاء : حنا وين وانتي وين
مها وتفشلت وتقصر صوتها لا تسمعها روان : يا أختي أحبه و اشتقت اسمع صوته
ريم : سعووووووووووووود
سعود وشاف رقم ريم ويناظر الشباب: وقفوا لا تأكلون
عبدالله وكأنه درى ان ريم الي اتصلت : عزالله ما ذقنا الشوي اليوم
طلال وبقهر واضح : ياخي ترد رايك لحريم خلها تولي
فهد : أنا وشوله طعت شوركم ولا ترى مايجوز طريقتنا
تركي وهو يضحك : يابن الحلال الحين بنستسمح منهم ومهوب صاير حرام بأذن الله
سعود : هلا وغلا بأحلا ريم بالوجود
ريم : سعود ليش كذا حرام عليكم
سعود وهو يتكلم بهدوء : فديت الزعلان وشو الي حرام
ريم وهي تتنهد : طيب ليش ماقلتو لنا انكم تبون كان قسمنا لكم بس تاخذونه كله يرضيك يروح تعبنا على الفاضي
سعود وكأنه يكلم طفل صغير : ريوومه فديت عيونك الحين حنا بقينا لكم بس يوم


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم