رواية انتفض قلبي -3


رواية انتفض قلبي - غرام


رواية انتفض قلبي -3

اممممممم ... ظنكن مبارك بيتجرء و بيكلم روضه ؟؟؟

بصراحه شووو توقعن بيستوي في هاليومين الي بييلسهن مبارك في الوثبه .. و هو تقريبا قدر يوصل لشي يوصله لهالمنصوريه ؟؟؟..

الجزء الخامس


سالم : اووه .. مبارك .. رووح فتح سيارتك و انا شوي و بيييك ... و راح سالم صوب رووضه ...

شافت روضه سالم ياي صوبها

روضه : مرحبا الساع ..

سالم : مرحبا ملايييييييين .. و شحالكوو ربكووو الا بخير .؟؟..

روضه : بخير و نعمه .. ما نشكي باس .. و من صوبكووو..؟؟؟..

سالم : عساكوو دوووم انشالله ... عايشين في ذا الدنيا و الله ..

روضه : هاه .. عربانكم عندكم .. ؟؟؟..

سالم : مره توهم ياييين ..

روضه : زين عيل .. بترخص عنك صوب البنات ...

سالم : بتلقينهن في صالة الحرمات ..

مشت روضه عن سالم و هي تشوووف نظرات مبارك و هي بتاكلها اكل ... اول ما وصلت روضه عدال مبارك ..

روضه : السلالام عليكم ...

مبارك و هو منصدم : و عليج السلام و الرحمه .. مرحبا ..

انتبهت روضه لسيارة مبارك ... بس ما طرالها مره ان ممكن راعي هالسياره يكون من هل شمامي .. و الا حتى له حد في الوثبه ... دخلت روضه البيت و هي حاسه بنظرات مبارك صوبها ...

سالم : صبر بزقر وحده من الخدامات تشل الشنط ..

مبارك : ما يحتاي .. بنوديهن رووحنا .. مب من كثرهن الا شنطتين و صغار بعد ...

سالم : عهواك و الله ..

مبارك و الفضوول ذابحنه : امممممم .. الا بتخبرك بو غنيم .. منو هذي الي سلمت عليها ...

ألتفت سالم صوب مبارك ... حس مبارك ان سالم نقمه لانه سأله هالسؤال ..

سالم : وحده من هلنا ..

سكت مبارك و لا قال شي ... الله يعيني عمخوت هالريال .. حشى تخبرته منو هالبنت بغى يذبحني ... اففففففف ... معقوله بيني و بين الريم الا يييدار و لا قادر اشوفها .. شوو هذا افففففففف .... في هالوقت دشت روضه الحرمات في الصاله و سلمت عليهن ..

ام مبارك : الا بتخبرج فاطمه هذي بنت منوه ؟؟؟..

ام شما : ودي .. ما عرفتيها ..؟؟؟!!!... هذي روضه بنت شطيطه بنت خالتيه عوشه ...

ام مبارك : يعله في ذمتج ؟؟؟!!!.. وااايه فديتج الغاليه ... شحالج بنتي ؟؟. و شحال هلج و تواليج ؟؟؟..

روضه : بخير و نعمه .. ما يشكوون باس ..

تمت روضه تسولف عند البنات عطرف في الصاله .. و الحرمات عطرف ... دخل سالم و مبارك البيت .. البنات ما انتبهن ان حد دخل ... و عموما شمامي و خاواتها ما كانن يتغشن من مبارك .. كانن يتحجبن منه بس .. كان امل مبارك انه يشوف روضه و هي عاقه الغشوه .. بس امله خاب لان روضه كانت عاطيه ظهرها للباب .. فما شافها .. و تمت ظاربتنه غصه ... اففففففف انا حاد البيت عأمل اني اشوفها .. شووو هالحظ المنحوووس ..

سالم : هووود .. هووووود ..

اول ما سمعن البنات صوت ريال يهود تغشن ....

يدت مبارك : شعندكن تقبعتن بالشيل ؟؟..

ام شمامي : هدااا ,, هدااا ..

قامن البنات اول ما دخل مبارك و سالم ... اعتقد مبارك انهن بيرووح مكان ثاني .. بس تفاجأ انهن رجعن عقب و يلسن بعد ما يلس هو و سالم ... كيف الريم تيلس عند سالم ؟؟؟... كيف سالم تحق نفسه و أيلسنا في نص الحرمات ؟؟.. شوو هالحاله ؟؟.. ما كان مبارك متعود عالاوضاع في الوثبه لانه ما كان اييها مره .. خاواته متعودات عالوضع .. فكانن عاد ..

خاطر مبارك انه ينش عنهم بس ما قدر .. لان بينه و بين الريم شوي .. يسمع صوتها .. يشوووف حركاتها .. اااه محلات ظحكتها ... و الله تذبح هالانسانه ... وقف قلب روضه من دخل مبارك الصاله ... تحس انها تعرف هالانسان من مية سنه .. و هي متأكده انها ما شافته من قبل .. لان مستحيل في حد يشوووف هالرحامه كلها و ينساها .. كان خاطرها تسمعه و هو يسولف .. بس هو كان وايد هادي .. حشى سالم حاشرنا بسوالفه التافهه ..

روضه و هي تمط شمامي من كندورتها و تكلمها بصوت واطي : ايييييييه .. منوه هالمزيون ؟؟..

شما : اففف هذا هو مبارك ..

روضه : يعلج السل جنج ما تبينه ..

شما : عساج قبلي ..

روضه : ههههههههه .. شو اظويه و الا السل ؟؟؟..

شما : هههههههههه .. اذا تبينه ظويه ..

روضه : شمامي خلينا نطلع شوي ..

شما : حي وين تبين ..؟؟!!..

روضه : ما ادري .. خلينا نرووح المطبخ ..

شما : اوكي لحظه ..

شما : سمحولي بنروووح انا و رويض شوي و بنرجع ...

اول ما سمع مبارك اسم رويض فج عيونه .. منوه رويض هاذي بعد .. ما يحيد حد من بنات خالته اسمها رويض ... معقوووول الريم اسمها روضه ؟؟!!!!!..

يدت مبارك : وين تبن ..؟؟..

شما : بنرووح شوي المطبخ .. ليش يدووه تبين شي ؟؟..

يدت مبارك : هيه .. خليهم يسووودلي دلة زعتر ..

شما : انشالله يدووه ..

نشت روضخ و شمامي بيرووحن المطبخ .. ما كان مبارك يريد ايشوفهن .. بس ما قدر انه ما يرفع عينه عروضه و يشووفها و هي تمشي .. عذاب هالبنت ... اول ما طلعن من البيت ..

شما : شو بلاج خليتينا انش عن العرب ..

روضه : ما ادري .. بس ما كنت اريد ايلس ..

شما : و الله ؟؟؟..

روضه : يا ويلي يالنقمه ..

شما : جب جب .. خلينا نرووح نسوي الزعتر حق يدووه ... راحن صوب المطبخ .. في هالوقت حد اتصل بمبارك .. فترخص منهم و طلع برى البيت و تم يمشي في الحووش ..

انتبهت شما ان مبارك طلع من البيت لان المطابخ برى الفله .. و شافته و هو يتكلم في التيلفون ..

شما : حشى بيموت ان ما رمس وحده في يومه هذا ..

روضه و هي ما تعرف عن منوه تتكلم شما : شوووووو ؟؟؟!!!!!!..

شما : تعالي وايجي .. راحت روضه تشووف .. سبحان الله في هاللحظه كان مبارك ميت من الظحك عسالفه يقولها له الي يكلمه عالخط ... حست روضه بشي غريب .. جن في حد قاعد يخونها ...

شما : و تقوليلي يعلج السل ان ما خذتيه ؟؟؟!!.. انا ما اقدر ااخذ واحد شرات مبارك .. ما ادريبه بيظوي و الا لا .. ايلس احاتيه و هو صايعله مع مية وحده ... لا و الله لو شو ما يستوي ما باخذه ..

روضه و هي تحاول ما تشووف مبارك و هو يمشي و يسولف فالتلفون : و الله انتي و هلج تتفاهمون .. و سكتت مب عارفه شو تقول و الا شو تسوي ...

خليفه : و عليه رفجه ان المنصوريه طيحتك ..

مبارك : ههههههههههههه ... لا طيحتني و لا شي .. خل عنك ..

خليفه : انت خل عنك اللواته ... و الا من متى الحبيب يسير صوب الوثبه و يقضي الويك اند فيها .. الله يرحم ايام البحرين ..

مبارك : لا الغالي يايب الحرمات صوب يدتيه .. .. بس ياخي حياتهم غريبه .. عادي ييلسن عند الرياييل ..

خليفه : برووك معروفات المنصوريات انهن يظهر و يقرب بالريايييل .. البنت تسد البيت دام امها محد ...

مبارك : قل و الله ؟؟؟..

خليفه : و الله ...

خطرة ببال مبارك خطه .. عشان يشووف بها روضه ..

مبارك : الغالي بخليك اللحين ..

خليفه : وين تبا ؟؟.

مبارك : مالك خص ... انت خلك مع هالسودانيه الي الله بلاك بها ..

خليفه : حرااام عليك .. لا تذكرني بمقلب حياتي ... ياخي الي قاهرني اني صدق حسيت بشي صوبها ... عنلاتها لو قالت انها سودانيه ما كنت بكلمها شهر و اخسر عمري


مبارك و هو ميت من الظحك : هههههههههههههههه ... خاطري اتخيل شكلك يوم واعدتها و اكتشفت انها سودانيه ..

خليفه : هيه تشمت انت ... مب منك .. متعود بنات الجبايل يدقلك ..

مبارك : ما باهن مره واصلت كلهن من صوبك هههههههههههههه ..

خليفه : و المنصوريه ؟؟؟..

مبارك : لا عاد هذي مره مالك دخل بها و لا تطري عبالك مره ..

خليفه : هههههههههههههه .... بنتفاهم اليوم فليل انشالله ..

مبارك : انزين الساعه كم بتكون في الوثبه ؟؟..

خليفه : عقب العشى انشالله ..

مبارك : خلاص غايته ... سكر مبارك عن خليفه ... مسكين مبارك الكل كان ظالمه .. كانوو يعتقدوون انه يكلم وحده و هو مسكين كان يكلم خليفه ربيعه .. كل شوي كانت روضه توايج من الدريشه تشوف اذا مبارك خلص و ا لا لا ... فجأه ما لقت مبارك ... قالت اكيد الا انه خلص و رجع داخل ...

بعد ما خلصن الزعتر .. ظهرن من المطبخ رايحات صوب الفله .... ما كانن متغشيات ... و تمن يمشن اللين ما دخلن الفله ... و لا وحده منهن انتبهت ان مبارك كان في سيارته ... بس هو انتبه لهن .. و شاااف روضه ...... روضه كانت وااااايد حلوه و الي محلنها ان جسمها شوي مليان ... هي مب متينه .. بس جسمها روعه .. ما تحسين ان فيها لحمه زياده ... الي ذبحه غمازاتها و هي يظحك ... مصغر ثمها ... يا ويل حالي ... ااااااااه ... كيف ببات الليله ... تم مبارك في السياره مب رايم ينزل منها ... هو كان يتخيل الريم (روضه) انها حلوه بس ما كان متخيلنها جذيه ... جمالها غير ... ما قد شاف مثله ... هو عرف بنات وايد و ملكات جمال ... حتى في الاحلا من روضه ... بس فحلات روضه شي ثاني ... شي مس فواده ..

جمالها جمال عذري ما مسه انسان .. بدل ما يدخل مبارك الفله ... شغل سيارته و طلع يحووط في الوثبه .... تم يحووط و لا هو بداري بعمره اللين ما سمع صلاة المغرب .. وقف في المسيد و صلى و طلع ... و عقب راااح بسيارته صووب العراقيييب و يلس يتسمع المسجل .. ( صدفه قلبي غدابه .. ذاك الغر الحسين ... توه باول شبابه .. شروات حور العين ... لو ما تحسب احسابه .. يرمي بسهم العين .... اعياني له جذابه .. زين ٍ و فوق الزين ..) .. روضه .. يالله ليش وايد افكر فيها هالبنت ؟؟.. افففففففففففف ... الله يعيني انشالله ...اتصلبه خليفه يقوله انه وصل الوثبه .. و تلاقووو عند السووق الخضر .. و من عقب ركب خليفه .. كانت الساعه 10:30 فليل .. تموو يحوطون و مبارك ساكت و لا يتكلم ..

خليفه : الخييلي ... بلالالاك مهموووم .. رب ما شر ؟؟..

مبارك : الا الشر بعينه يالخوي ...

خليفه : افا و الله ليش ؟؟؟

مبارك : ريت المنصوريه اليوم ..

خليفه : شوووو ؟؟؟... مسرع .. الا من ساعتين و انت في الوثبه ..

مبارك : لا ريتها و اول ما وصلنا .. تعرف وين ؟؟؟.. فبيت خالتيه ... لا و يلست عندنا في نفس الصاله بعد ..

خليفه : جذبت ؟؟.

مبارك : لا و الله صدق ..

خليفه : انزين .. و بعد ؟؟

مبارك : ما شي طلعت هي و بنت خالتيه و انا ظهرت ارمس .... بس الي ذابحني اني شفتها و هي مب متغشيه ... اااه يالمري .. حرااام انها صابتني ... الا ذبحتني .. اااه ياقلبي ..

خليفه : و الله شكلها المنصوريه بتظوي راسك ...

مبارك : شوووو ؟؟؟.. لا خليفه انا صح معجب بها ... بس مستحييييل اني ااخذها ... انا اريدها .. بس مب حرمه و ام عيالي ..

خليفه : عيل شووو ..,؟؟؟؟ ..

مبارك : اريدها خليله .. حبيبه ... اممممممم ... أي شي .. بس صدقني عقب لطيفه مستحيل اني افكر بوحده تكون علاقتي بها جديه ... تعرف ايام او شهوور و من عقب في وداعت الرحمن ...

خليفه : ربي يهديك بس ....

في هالوقت كانن قوم شمامي و روضه و خاوات مبارك يتمشن من الفلل صوب الشعبيه و تواعدن مع قوم ميثه و بنات عم روضه و مريم بنت ييرانهم عشان يروووحن و يمشن ... و تلاقن البنات و تم عددهن فوووق الخمستعشر بنت .. و في الوثبه البنات متعودات يرووحن و يمشن ... خطف مبارك من عدالهن بس هو ما كان يعرفهن ... و راح عنهن ...

مريم و هي تباغم : روضوووه ... عرفتيه منوه هذا ..؟؟!!!!..

طبعا خاوات مبارك عرفن انه هذا مبارك و روضه و شمامي بعد ....

روضه و هي منحرجه .. هاذي ليش تسألني عن مبارك : هيه .. و سكتت ..

مريم : شكلج طيحتيه و الله ...

روضه هذي شوو تقول ..

ميثه : حي طيحت منوه بعد ..؟؟؟!!!!..

مريم : راعي الرنج ...

شمامي : و روضه كيف بطيحه ؟؟؟..

مريم : ترى هو نفسه الي تواجعت معاه روضه الاسبووع الي طاف يوم العرس ... ما تذكرن ؟؟؟..!!!..

شمامي : شوووو ..؟؟!!!..

امنه : حي وين هي شافت مبارك خويه عشان تتواجع معاه ؟؟!!!!!...

و روضه جن مجبوب عليها ماي بارد ... مب عارفه شووو تقول و الا شووو تسوي ... يعني مبارك هو نفسه الي تواجعت معاه ... يا الفظايح ...

ميثه : و انتي كيف عرفتي انه هو يمكن واحد غير ؟؟..

مريم : لا هو انا متأكده .. لان رقم سيارته ثنائي .. مستحيل عاد يكون صدفه و الا حد غيره انا متأكده انه هو ...

امنه : شووو شو الي مستوي قوللنا حرام عليكن ... مخلياتنا شرات الاطرش في الزفه ...

و طبعا مريم الملقوووفه ... قالت كل السالفه ... و روضه مب قادره ترفع راسها من الفشله .. انتبهت شمامي ..

شمامي : يالله يا مريوم دووومه لسانج يحجج .. ما تكتمين شي ؟؟..

تمن البنات يسولفن عالسالفه و روضه ميته على عمرها ...

ظنكن امنه بتقول لمبارك ؟؟؟..

اممممم ... مبارك بشوو يفكر ... كيف بيشووف روضه ؟؟؟..

شو بيستوي بينهم ؟؟؟...

الجزء السادس

بعد ما رجعن البنات البيت .. ما طاعت روضه انها ترجع عند شمامي بيتهم ... كانت وايد مفتظحه من الموقف الي استوى ... رجعت روضه بيتهم .. و كل فكرها بمبارك .. يالله يالفضيحه .. اللحين لو اموني و العاش قالن له اني انا هي نفسها الي تواجعت معاه ؟؟!!!... يالله .. الله يسامحج يا مريووم .. دوومه لسانحا يحجها .. يالله .. لو مبارك قال لسلطان و الا محمد خويه عن السالفه ... يا ويلي ... شو اسوي اللحين ؟؟!!!.. تمت روضه تهويس بهالسالفه .. هي تفكر في مبارك و شو ممكن يسوي ان عرف انها هي نفسها البنت الي تواجع معاها ... و مبارك يفكر في روضه و في حلاتها ... كل ٍ يغني على ليلالاه ... بالباجر الصبح دخلت يدت مبارك عليه و عسالم و وعتهم الساعه 5 الصبح ... مبارك مب متعود ان حد يوعيه الفير ..

يدت مبارك : حشى مب رقاد ... نشووو نشووو ...

سالم : يدوووه شعندج ..؟؟؟..

يدت مبارك : نش ابااك تسرحني صوب عزبتيه .. مستهمه عحلالي ما اعرف شو الحال عليه من يومين ما سيرت صوبهن ....

سالم : حرااام عليج يدووه .. امس الصبح انتي سارحه صوب عزبتج .. شو هو الطرووق كل يووم ؟؟..

يدت مبارك : عن التحرطيمات نش اقولك نش .. لا و الله ارقعك بهالعيره عراسك مسود الويه .. بسك من الرقاد القايله اللحين ..

سالم : يدوووه مبارك بيسرحج ..

مبارك : شووووو ؟؟؟!!!... اسرح منوه ؟؟ لا بويه انا ظيف عندكم لا اسرح و الا اعطن ...

سالم : ليش هي مب يدتك انت بعد ؟؟!!.. يله حس بمعاناتي لو يوم واحد ...

مبارك : بو غنيم .. نش ود عيوزك ..

يدت مبارك : برووووووووك ... نش نش ..

مبارك : يدووووه ..

يدت مبارك و هي تقطع رمسته : دامك عحشمه نش ...

مبارك : انا شالله بلاني بييت الوثبه حشى ...

سالم : ههههههههههههههههه ...

مبارك : ظرس ..

سالم : يظرسك قبلي ههههههههههههه

مبارك و هو ناش دهمان : خلني ارد بس و بتعرف شغل الله عدل ...

سالم : برووووووووك ...

مبارك : شووو ..

سالم : سلم عالهووووش ...

مبارك : عنلالات صداك ...

يدت مبارك و هي تسحب مبارك من فانيلته : فديتك انا يدتك واجب عليك تنفعني ..

مبارك : انزين يدووه .. بس خليني اغسل ويهي اول ..

يدت مبارك : انقفظ هبابنا ما عندنا وقت ..

مبارك : توها خمس و نص ...

طلعت يدت مبارك من الحجره ... دخل مبارك الحمام و تسبح و تلبس و طلع عند يدته و كانت الساعه 6 و شوي .. لقى امه و خالته و ريل خالته كلهم واعين و يتريقووون .... سلم مبارك عليهم و يلس يتريق ..

يدت مبارك : بروووك نش نش بسك ورانا مسراااح ...

ام مبارك : يالله يا امايه .. خليه يكمل كوووب الحليب .. لاحجه عحلالالج ..

يدت مبارك : لا بعدني بخطف ع عوشه ختيه .. و مناك بخطف عزبتيه ...

مبارك يقول في خاطره ... لا حول بعدني بستحمل لمت العيايز ... الله ينطب الوثبه و الي ايي الوثبه .. راح مبارك بيدته صوب ختها عوشه ... ما انتبه مبارك ان بيت يدته عوشه هو نفسه بيت روضه .. لانه قد شاف بيتهم بس من ورى من السكه .. و وايد بيووت هناك .. و لا طراله انه بيرووح بيت روضه ... وقف مبارك جدام بيت روضه و نزل يدته و نزل معاها ... دخلو البيت و شافو ان حد يالس في الصاله .. كانت يدته عوشه و معاها وحده .. هالبنت كانت عاطيه ظهرها للباب ... يدتهم عوشه يوم شافت ختها يايه صوبها يلست ترحبها ..

يدت روضه : مرحبا الساع مرحبا الساع ... قربي ..

يدت مبارك : السلام عليكم ..

افترت روضه يوم سمعت التراحيب تريد تشوف يدتها بمنوه ترحب ... اول ما افترك شافت مبارك و هو يقود يدته .. هي شافت مبارك بس هو ما شافها لانه كان موخي تحت يشووف يدته و هي تركب الدري .. تغشت روضه و نشت صوب يدت مبارك تسلم عليه ..

روضه : مرحبا الساع .. فديتج يدووه شوي شوي ...

اول ما سمع مبارك صوت روضه عرفها فرفع عينه عليها و هي تظهر من الصاله تسير صوب يدته .. وصلت روضه عندهم و مسكت يدت مبارك من ايدها الثانيه .. و قادتها الين ما وصلن الصاله و مبارك يتحرقص .. افففففففف شو هالصبااح و الله ... دخل مبارك الصاله عقب روضه و يدته و راح صوب يدت روضه و وايها و حبها عراسها ..

يدت روضه : من ولده هذا ؟؟؟...

يدت مبارك : هذا بروووك ولد سلامه بنتي ..

يدت روضه : انا قلت رحامته مب من عيال فاطمه ..

مبارك : وين بروووك الله يهديج .. ريال بلحيتيه و تسميني بروووك ؟؟..

يدت مبارك : شوووو ؟؟؟!!.. الا انت برووك ...

مبارك : هههههههههههه عهواج يدوووه ...

روضه : هههههههههههه ... فديتها يدووه تبى تصغرك ..

مبارك و قلبه يدق : هههههه امبوني صغير ... ما تعديت العشرين بعدني ...

روضه : هههههههههه و انا ما تعديت العشر بعدني

مبارك : ههههههههههه ...

يلست يدت مبارك عند ختها يدت روضه و يسولفن و يتقهوين ... نشت روضه و صبت حق مبارك حليب ..

مبارك : تسلمين الغاليه ..

روضه و هي مستحيه : ربي يسلمك ..

يدت روضه : ودي .. رويض شعندج متقبعه بالشيله ... ما تقولين غير ساحره بتطير ...

نقع مبارك من الظحك و بغى يغص بالحليب يوم سمع تعليق يدت روضه ...

روضه : حراام عليج يدوووه ...

يدت مبارك : عووشه خاويني صوب العزبه بتقصرين الدوب عليه هناك ...

يدت روضه : امبوني بخاويج .. حتى روضه امبونها بتخاوينا ...

مبارك فرحان .... و روضه مرتبشه .. ما كانت تدري ان مبارك هو الي بيسرحهم العزبه ..

روضه : لا خلالاص يدوووه ... انا كنت اتحسب الدريول هو بيوديكن ... خلاص

مبارك : لا ارجوج ما فيني استحملهن برووحي ... انا وحده و يالله يالله امشي عمري معاها ...

روضه : هههههههههههههههه ... شو تقصد ؟؟!!..

مبارك : لالالالالالا .. ما اقصد شي سلامتج هههههههههههه

و في النهايه سرحو العزبه العيايز و روضه و مبارك ... ركبت روضه و يدتها ورى .. و يدت مبارك جدام ..

و في الدرب شغل مبارك المسجل ..

يدت مبارك : بروووك .. شو هذا ما عندك شي عدل ؟؟!!.. عنبوه حاطلنا هذا العله .. ما تقول غير عنز تطرب ..

مبارك : هههههههههههه ... انزين شو تبيني احطلج ..؟؟

يدت روضه : .. عليك بميحد ..

مبارك : ههههههههههههههههه .. هب هينات العيايز ... انشالله يدووووه ...

و حط مبارك مقاطع لميحد حمد ..( احبك يا نظر عيني غناتي .. و احب الارض لي تمشي عليها .. و احبك حتى اكثر من حياتي ... و اسوم الروح لجلك و اشتريها ..)... يلست يدت مبارك و يدت روضه يسولفن الين ما وصلووو العزب .. طول الطريج و روضه ميته عشكل مبارك ... اول مره تشووفه و هو طاوي السفره .. عان لا بس كندووره لا هي بيضى و لا هي بنيه .. كان شكله يذبح ... مره كان مبارك يكلم يدته و مفتر صوبها ... شافت روضه شعره تحت السفره .. يالله .. تمت ماسكه عمرها ... كانت تحس ان اديها بتخونه ... خاطرها تلمس شعره ... يا ويلي .. افففففففف ... انا ليش ركبت وراه ؟؟!!.. عسى هالوقت يمظي عخير .. و اول ما وصلووو العزب نزلت روضه بسرعه .. و من عقب التهت مع يداتها .. و لا انتبهت لمبارك .. في العزبه كانت هناك غافه متعودات يداتها ييلسن تحتها .. و كانن يالسات .. ياهن مبارك و يلس عندهن ... و يلس يسوولف عن يداته .. و شوي روضه تشاركهم في السوالف و مرات كانت تسكت و تسمع بس ... حس مبارك ان روضه فيها شي .. امممممم ... ممكن تكون معجبه ؟؟؟!!!... اوكي بشووف .. شوي و يرن تيلفون مبارك ...


مبارك : مرحبا ..

...: مرحبا مليار و زووود ...

مبارك :ههههههههه شحالك ؟؟..

.... : اول اول شي ... صباح الخير ..

مبارك : ههههههه صباح النور و السروور ..

... : شحالك حبيبي ؟؟..

مبارك : بخير و سهاله ... و من صوبكم الغالييين ؟؟؟..

... : مب اوكيه ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم