رواية انتفض قلبي -4


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -4

مبارك : افا ليش عاد ..؟؟.

.... : ليش ما كلمتني امس ؟؟..

مبارك : السمووحه منكم و الله ... بايت عند قوم خالتيه و لا فظيت ..

.... : اها ... شو تسوي اللحين ؟؟..

مبارك : شوي مشغول ..

... : و شو شاغلنك انشالله ؟؟..

مبارك : ههههههههههههه .. مودي يدتيه العزبه ..

.... : اها ..

مبارك : اقول بدلك بعدين ..

... : اوكي بستناك ..

مبارك : في وداعت الرحمن ..


كانت روضه شاكه انه يكلم وحده بس بعدين تأكدت ان الي يكلمها وحده مب واحد .... وايد حز في خاطرها هالشي ... مب من عادت مبارك انه يرد عحد من ربيعاته جدام هله بس هو كان يريد يشوف ردت فعل روضه .. بس طبعا روضه مب مهتمه .... و الله لا ايييب راسها هالمنصوريه ... تمت روضه بالنسبه لمبارك مثل التحدي .. خاطره في هالبنت ... نشت روضه عنهم بترووح الخيمه تيب شي ليدتها ... تعلث مبارك انه بيرووح السياره .. و لحق روضه فالخيمه .. انتبهت روضه ان مبارك وراها ..

مبارك : اممممممم .. السموحه منج بس بغيتج في سالفه .. و لا بغيت اكلمج جدام يداتي ..

روضه و قلبها يدق طبووول : عونك ..

مبارك : عانج الرب الغاليه ... امممممم ... ما ادري اذا عرفتيني و الا لا ؟؟..

روضه و هي مستحيه من الخاطر : ... هيه عرفتك ..

مبارك : و الله ؟؟؟..

روضه : انا اااسفه اذا كانت السالفه وصلت لخاواتك بس و الله مب انا الي ...

مبارك : لحظه لحظه ... شو الي وصل لخاواتي ..

روضه : ترى امس يوم كنا نتمشى و انت خطفت عدالنا .. البنات الي كانن عندي ذاك اليوم هن الي عرفنك و قالن انك انت نفس الشخص الي ... المهم و خا واتك كانن عندنا و عرفن بالسالفه ...

مبارك و هو ما كان مستعد لهالشي : اممممممم ... يعني انتي يوم شفتيني في بيت خالتيه ما عرفتيني ؟؟؟.

روضه : لا .. و السموووحه منك عالكلالالام و عالسالفه الي استوت ذاك اليوووم ..

مبارك : ما حصل الا كل خير .. و بعدين طلعتي من هلنا .. يعني عادي ... هههههههههه و ان بغيتي ترى الفرد موجود ..

روضه و هي مستحيه : هههههههههههههه .. و الله السموحه منك

مبارك : لا عادي افا عليج .... بس يالريم ..

روضه و هي حاز في خاطرها ان مبارك نعتها بالريم : الريم ؟؟!!!!... لا الشيخ انا روضه مب الريم ..

مبارك : لا .. انا اعرف انج رووضه .. بس انتي فاهمه الموضوع غلط ...

روضه : لا عادي يا فلالالان ... انت من كثر ما تكلم البنات ما تعرف اسمائهن حتى ..

مبارك : و انتي شدراج اني اكلم بنات وايد ؟؟؟!!!!..

ما عرفت روضه شو تقوله ... سكتت و طلعت تربع عنه صوب يداتها .. مات مبارك .. يعني روضه سألت عني ... يعني مهتمه بي ... امممممممم ... فاتحت خير انشالله ... راح مبارك السياره و استنا يداته الين ما خلصن و ركبن السياره و روضه معاهن .. اول ما ركبن تحرك مبارك و تم يسمع الاغاني مالت ميحد ... و يوم يت هالغنيه طول عليها ( ااه وا ويلاه من خل ٍ ظلووم ..ظالمني و الظلم نهجه حرااام .. ) عرفت روضه انها المعنايه بهالغنيه و طنشته ... بس تم قلبها يدق بالقووو .... نزل مبارك روضه و يدتها و راح هو ويدته بيت خالته .. كان يتوقع مبارك ان روضه بتيهم في بيت خالتها بس هي ما راحت صوبهم ... تم يحوط بسيارته جدام بيتهم .. على امل انه يشوفها .. بس امله خاب و لا قدر انه يعرف أي شي عن روضه .. و رجعووو رماح باليمعه العصر ... مره هالاسبووع كئيب على مبارك .. خاطره يعرف أي شي عن روضه .. اففففففففف يالله شو هالحاله ؟؟.. يوم الاثنين الساعه 2 الصبح كتب مبارك قصيده عانبها روضه ..

كان مبارك يريد يوصل هالقصيده صوب روضه .. بس ما عرف كيف ممكن يوصلها لها .. ما قدر يوقل لخاواته لانهن بيفضحنه في العايله كلها .... يالله كيف ...

مبارك : خليفه .. اللحين شو اسوي ؟؟..

خليفه : اففففففف ... يا بويه حشرتنا حشى ..

مبارك : خلوووف دخيلك قولي ..

خليفه : مبارك .. انت تحبها .؟؟.

مبارك : شوووووو ؟؟؟!!... احبها !!!... لا طبعا ..

خليفه : عيل شعندك عليها ..

مبارك : ياخي ذابحتني هالبنت ... الا اكلمها ..

خليفه : لك الي تباه مني ان كلمته ...

مبارك : و عليه رفجه انها بتكلمني ..

خليفه : بروووك هالمنصوريه هب هينه ..

مبارك : و رفجه اني اظوي راسها ... و رفجت بوخليفه ..

خليفه : يا ريال ..

مبارك : ما عليه ... انا و انت و الزمن ..

خليفه : خلاص تم ...

تم مبارك يفكر في طريقه يوصل بها الرساله صوب روضه و لا هب عارف كيف ... خلالاص انا برووح الوثبه و ربي يساعدني .. و انشالله اقدر اوصلها لها .... يوم الثلاثا راح مبارك الوثبه و سلم عخالته و يدته ...

مبارك : هاه يدووه ما تبيني اوديج بقعه ؟؟..

يدت مبارك : لا استريح ما اريدك توديني بقعه ..

مبارك : ليش عاد ؟؟..

يدت مبارك : عوشه ختيه بتيني اللحين ...

تفاءل مبارك .. اكيد روضه بتي مع يدتها .. و تم مبارك مرتز يستنا روضه ... بس يت يدت روضه بدون روضه .. يالله يا هالحظ النحس ... افففففففففف ... شو اسوي اللحين ... يلست يدت روضه وايد عند ختها ..

يدت روضه : عاد انا بترخص منكم اللحين ..

يدت مبارك : وين تبين ؟؟..

يدت روضه : فديتها روضوه برووحها في البيت برووح عندها ...

استغل مبارك الوضع : خلاص يدووه انا بوديج بيتج ...

يدت روضه : اسميك بتتيمل فيني و الله ... حليله رزاق تعبان ما يرووم يرد عليه مره ثانيه ..

مبارك : لا افا عليج يدووه واجبج علينا ..

ودى مبارك يدت روضه البيت .. اول ما دخلوو زقرت يدت روضه روضه عشان تقرب بمبارك ..

روضه : مرحبا السااع ..

مبارك : مرحبابج زووود ... شحالج .. روضه ؟؟..

روضه و هي منتبه لحركت مبارك : بخير ربي يسلمك ...

دخلت يدت روضه حجرتها عشان تعق عباتها .. يلس مبارك عند المخدات و تقهوي .. و قبل لا ينش خش الورقه تحت صنية القهوه ... انتبهت روضه لحركته .. بس ما عرفت هو شو حط .. نش مبارك بسرعه و ركب سيارته و راح عنهم ... نشت روضه و شافت هو شو حط تحت الصنيه .... لقتها ورقه .. فتحتها و لقت فيها هالقصيده :


انشدج يا لغلا ثواني بس في حظورج ... قــاصـد ٍ لطفـج طـــالب ٍ باقي احقوقي

والسموحه بزلت اللسان والعذر منج ... و لكن حبج غزى ذا النفس و عروقي

و صرت اليوم في هالـدرب معبـودج ... ابفصح عن شعوري و اعترف بعشقي

انا إنسان ذايـب ٍ ذا اليـوم في حبـج ... و انـهدر عـمـري بالصبـر و عـز نفسي

مـانـي بهيـن فـي ديـرتي مثـل دارج ... و يـامـا ميـالـس بــالريـايـيـل اتـفـز لــي

و لكنه ما انـكـتـبـلي العز في ديارج ... و انـا قصـدتـج و حـيـلـتـي قـلبي و حبي

ارتــجي من المولى يرزقـني بحبـج ... منـيـتي حبـج منـيـتي شوفـتج و اعذريني

من غزاني حبج السامي و شووقج ... اخـتـلط دمـي بـشـوقـي و اشـتـعـل حــبي

وأصبحت في هاليوم غارقة ٍ في حظورج ... ألـتمس حبل أنجى لي منه ينجـيـني

رجوتـي رجـوة المظـلـوم في حـبـج ... يـالله دخيلج ارحمي ذا النفس و ارحميني

ارحمي خل ٍ عايش الليل في عيونج ... ارحميني يا من ملكتي العين و أحلامي

أنتي منـاة النـفس و اليـوم عانـلج ... اطـلب احـظـورج بـالمحبـة فـي حـيـاتـــي

طلبتج فيها .. مبارك الخييلي


انصدمت روضه من القصيده تمت تقراها مية ألف مره ... في هالوقت كان مبارك عالخط رايح صوب رماح .. و قلبه يدق .. يالله شو بيكون رد فعلها ؟؟..!!... يالله ..

شووو تتوقعن روضه بترد عمبارك ؟؟؟..

اممممممممم ... شو بيكون الوضع بين مبارك و روضه ؟؟..

شوم ممكن يستوي في هالدنيا ممكن يقرب بينهم او يبعد بينهم ؟؟؟..

روضه بتحب مبارك ... بيغير مبارك رايه في روضه ؟؟؟..


الجزء السابع 


بعد ما رجعن البنات البيت .. ما طاعت روضه انها ترجع عند شمامي بيتهم ... كانت وايد مفتظحه من الموقف الي استوى ... رجعت روضه بيتهم .. و كل فكرها بمبارك .. يالله يالفضيحه .. اللحين لو اموني و العاش قالن له اني انا هي نفسها الي تواجعت معاه ؟؟!!!... يالله .. الله يسامحج يا مريووم .. دوومه لسانحا يحجها .. يالله .. لو مبارك قال لسلطان و الا محمد خويه عن السالفه ... يا ويلي ... شو اسوي اللحين ؟؟!!!.. تمت روضه تهويس بهالسالفه .. هي تفكر في مبارك و شو ممكن يسوي ان عرف انها هي نفسها البنت الي تواجع معاها ... و مبارك يفكر في روضه و في حلاتها ... كل ٍ يغني على ليلالاه ... بالباجر الصبح دخلت يدت مبارك عليه و عسالم و وعتهم الساعه 5 الصبح ... مبارك مب متعود ان حد يوعيه الفير ..

يدت مبارك : حشى مب رقاد ... نشووو نشووو ...

سالم : يدوووه شعندج ..؟؟؟..

يدت مبارك : نش ابااك تسرحني صوب عزبتيه .. مستهمه عحلالي ما اعرف شو الحال عليه من يومين ما سيرت صوبهن ....

سالم : حرااام عليج يدووه .. امس الصبح انتي سارحه صوب عزبتج .. شو هو الطرووق كل يووم ؟؟..

يدت مبارك : عن التحرطيمات نش اقولك نش .. لا و الله ارقعك بهالعيره عراسك مسود الويه .. بسك من الرقاد القايله اللحين ..

سالم : يدوووه مبارك بيسرحج ..

مبارك : شووووو ؟؟؟!!!... اسرح منوه ؟؟ لا بويه انا ظيف عندكم لا اسرح و الا اعطن ...

سالم : ليش هي مب يدتك انت بعد ؟؟!!.. يله حس بمعاناتي لو يوم واحد ...

مبارك : بو غنيم .. نش ود عيوزك ..

يدت مبارك : برووووووووك ... نش نش ..

مبارك : يدووووه ..

يدت مبارك و هي تقطع رمسته : دامك عحشمه نش ...

مبارك : انا شالله بلاني بييت الوثبه حشى ...

سالم : ههههههههههههههههه ...

مبارك : ظرس ..

سالم : يظرسك قبلي ههههههههههههه

مبارك و هو ناش دهمان : خلني ارد بس و بتعرف شغل الله عدل ...

سالم : برووووووووك ...

مبارك : شووو ..

سالم : سلم عالهووووش ...

مبارك : عنلالات صداك ...

يدت مبارك و هي تسحب مبارك من فانيلته : فديتك انا يدتك واجب عليك تنفعني ..

مبارك : انزين يدووه .. بس خليني اغسل ويهي اول ..

يدت مبارك : انقفظ هبابنا ما عندنا وقت ..

مبارك : توها خمس و نص ...

طلعت يدت مبارك من الحجره ... دخل مبارك الحمام و تسبح و تلبس و طلع عند يدته و كانت الساعه 6 و شوي .. لقى امه و خالته و ريل خالته كلهم واعين و يتريقووون .... سلم مبارك عليهم و يلس يتريق ..

يدت مبارك : بروووك نش نش بسك ورانا مسراااح ...

ام مبارك : يالله يا امايه .. خليه يكمل كوووب الحليب .. لاحجه عحلالالج ..

يدت مبارك : لا بعدني بخطف ع عوشه ختيه .. و مناك بخطف عزبتيه ...

مبارك يقول في خاطره ... لا حول بعدني بستحمل لمت العيايز ... الله ينطب الوثبه و الي ايي الوثبه .. راح مبارك بيدته صوب ختها عوشه ... ما انتبه مبارك ان بيت يدته عوشه هو نفسه بيت روضه .. لانه قد شاف بيتهم بس من ورى من السكه .. و وايد بيووت هناك .. و لا طراله انه بيرووح بيت روضه ... وقف مبارك جدام بيت روضه و نزل يدته و نزل معاها ... دخلو البيت و شافو ان حد يالس في الصاله .. كانت يدته عوشه و معاها وحده .. هالبنت كانت عاطيه ظهرها للباب ... يدتهم عوشه يوم شافت ختها يايه صوبها يلست ترحبها ..


يدت روضه : مرحبا الساع مرحبا الساع ... قربي ..

يدت مبارك : السلام عليكم ..

افترت روضه يوم سمعت التراحيب تريد تشوف يدتها بمنوه ترحب ... اول ما افترك شافت مبارك و هو يقود يدته .. هي شافت مبارك بس هو ما شافها لانه كان موخي تحت يشووف يدته و هي تركب الدري .. تغشت روضه و نشت صوب يدت مبارك تسلم عليه ..

روضه : مرحبا الساع .. فديتج يدووه شوي شوي ...

اول ما سمع مبارك صوت روضه عرفها فرفع عينه عليها و هي تظهر من الصاله تسير صوب يدته .. وصلت روضه عندهم و مسكت يدت مبارك من ايدها الثانيه .. و قادتها الين ما وصلن الصاله و مبارك يتحرقص .. افففففففف شو هالصبااح و الله ... دخل مبارك الصاله عقب روضه و يدته و راح صوب يدت روضه و وايها و حبها عراسها ..

يدت روضه : من ولده هذا ؟؟؟...

يدت مبارك : هذا بروووك ولد سلامه بنتي ..

يدت روضه : انا قلت رحامته مب من عيال فاطمه ..

مبارك : وين بروووك الله يهديج .. ريال بلحيتيه و تسميني بروووك ؟؟..

يدت مبارك : شوووو ؟؟؟!!.. الا انت برووك ...

مبارك : هههههههههههه عهواج يدوووه ...

روضه : هههههههههههه ... فديتها يدووه تبى تصغرك ..

مبارك و قلبه يدق : هههههه امبوني صغير ... ما تعديت العشرين بعدني ...

روضه : هههههههههه و انا ما تعديت العشر بعدني

مبارك : ههههههههههه ...

يلست يدت مبارك عند ختها يدت روضه و يسولفن و يتقهوين ... نشت روضه و صبت حق مبارك حليب ..

مبارك : تسلمين الغاليه ..

روضه و هي مستحيه : ربي يسلمك ..

يدت روضه : ودي .. رويض شعندج متقبعه بالشيله ... ما تقولين غير ساحره بتطير ...

نقع مبارك من الظحك و بغى يغص بالحليب يوم سمع تعليق يدت روضه ...

روضه : حراام عليج يدوووه ...

يدت مبارك : عووشه خاويني صوب العزبه بتقصرين الدوب عليه هناك ...

يدت روضه : امبوني بخاويج .. حتى روضه امبونها بتخاوينا ...

مبارك فرحان .... و روضه مرتبشه .. ما كانت تدري ان مبارك هو الي بيسرحهم العزبه ..

روضه : لا خلالاص يدوووه ... انا كنت اتحسب الدريول هو بيوديكن ... خلاص

مبارك : لا ارجوج ما فيني استحملهن برووحي ... انا وحده و يالله يالله امشي عمري معاها ...

روضه : هههههههههههههههه ... شو تقصد ؟؟!!..

مبارك : لالالالالالا .. ما اقصد شي سلامتج هههههههههههه

و في النهايه سرحو العزبه العيايز و روضه و مبارك ... ركبت روضه و يدتها ورى .. و يدت مبارك جدام ..

و في الدرب شغل مبارك المسجل ..

يدت مبارك : بروووك .. شو هذا ما عندك شي عدل ؟؟!!.. عنبوه حاطلنا هذا العله .. ما تقول غير عنز تطرب ..

مبارك : هههههههههههه ... انزين شو تبيني احطلج ..؟؟

يدت روضه : .. عليك بميحد ..

مبارك : ههههههههههههههههه .. هب هينات العيايز ... انشالله يدووووه ...

و حط مبارك مقاطع لميحد حمد ..( احبك يا نظر عيني غناتي .. و احب الارض لي تمشي عليها .. و احبك حتى اكثر من حياتي ... و اسوم الروح لجلك و اشتريها ..)... يلست يدت مبارك و يدت روضه يسولفن الين ما وصلووو العزب .. طول الطريج و روضه ميته عشكل مبارك ... اول مره تشووفه و هو طاوي السفره .. عان لا بس كندووره لا هي بيضى و لا هي بنيه .. كان شكله يذبح ... مره كان مبارك يكلم يدته و مفتر صوبها ... شافت روضه شعره تحت السفره .. يالله .. تمت ماسكه عمرها ... كانت تحس ان اديها بتخونه ... خاطرها تلمس شعره ... يا ويلي .. افففففففف ... انا ليش ركبت وراه ؟؟!!.. عسى هالوقت يمظي عخير .. و اول ما وصلووو العزب نزلت روضه بسرعه .. و من عقب التهت مع يداتها .. و لا انتبهت لمبارك .. في العزبه كانت هناك غافه متعودات يداتها ييلسن تحتها .. و كانن يالسات .. ياهن مبارك و يلس عندهن ... و يلس يسوولف عن يداته .. و شوي روضه تشاركهم في السوالف و مرات كانت تسكت و تسمع بس ... حس مبارك ان روضه فيها شي .. امممممم ... ممكن تكون معجبه ؟؟؟!!!... اوكي بشووف .. شوي و يرن تيلفون مبارك ...


مبارك : مرحبا ..

...: مرحبا مليار و زووود ...

مبارك :ههههههههه شحالك ؟؟..

.... : اول اول شي ... صباح الخير ..

مبارك : ههههههه صباح النور و السروور ..

... : شحالك حبيبي ؟؟..

مبارك : بخير و سهاله ... و من صوبكم الغالييين ؟؟؟..

... : مب اوكيه ..

مبارك : افا ليش عاد ..؟؟.

.... : ليش ما كلمتني امس ؟؟..

مبارك : السمووحه منكم و الله ... بايت عند قوم خالتيه و لا فظيت ..

.... : اها ... شو تسوي اللحين ؟؟..

مبارك : شوي مشغول ..

... : و شو شاغلنك انشالله ؟؟..

مبارك : ههههههههههههه .. مودي يدتيه العزبه ..

.... : اها ..

مبارك : اقول بدلك بعدين ..

... : اوكي بستناك ..

مبارك : في وداعت الرحمن ..

كانت روضه شاكه انه يكلم وحده بس بعدين تأكدت ان الي يكلمها وحده مب واحد .... وايد حز في خاطرها هالشي ... مب من عادت مبارك انه يرد عحد من ربيعاته جدام هله بس هو كان يريد يشوف ردت فعل روضه .. بس طبعا روضه مب مهتمه .... و الله لا ايييب راسها هالمنصوريه ... تمت روضه بالنسبه لمبارك مثل التحدي .. خاطره في هالبنت ... نشت روضه عنهم بترووح الخيمه تيب شي ليدتها ... تعلث مبارك انه بيرووح السياره .. و لحق روضه فالخيمه .. انتبهت روضه ان مبارك وراها ..


مبارك : اممممممم .. السموحه منج بس بغيتج في سالفه .. و لا بغيت اكلمج جدام يداتي ..

روضه و قلبها يدق طبووول : عونك ..

مبارك : عانج الرب الغاليه ... امممممم ... ما ادري اذا عرفتيني و الا لا ؟؟..

روضه و هي مستحيه من الخاطر : ... هيه عرفتك ..

مبارك : و الله ؟؟؟..

روضه : انا اااسفه اذا كانت السالفه وصلت لخاواتك بس و الله مب انا الي ...

مبارك : لحظه لحظه ... شو الي وصل لخاواتي ..

روضه : ترى امس يوم كنا نتمشى و انت خطفت عدالنا .. البنات الي كانن عندي ذاك اليوم هن الي عرفنك و قالن انك انت نفس الشخص الي ... المهم و خا واتك كانن عندنا و عرفن بالسالفه ...

مبارك و هو ما كان مستعد لهالشي : اممممممم ... يعني انتي يوم شفتيني في بيت خالتيه ما عرفتيني ؟؟؟.

روضه : لا .. و السموووحه منك عالكلالالام و عالسالفه الي استوت ذاك اليوووم ..

مبارك : ما حصل الا كل خير .. و بعدين طلعتي من هلنا .. يعني عادي ... هههههههههه و ان بغيتي ترى الفرد موجود ..

روضه و هي مستحيه : هههههههههههههه .. و الله السموحه منك

مبارك : لا عادي افا عليج .... بس يالريم ..

روضه و هي حاز في خاطرها ان مبارك نعتها بالريم : الريم ؟؟!!!!... لا الشيخ انا روضه مب الريم ..

مبارك : لا .. انا اعرف انج رووضه .. بس انتي فاهمه الموضوع غلط ...

روضه : لا عادي يا فلالالان ... انت من كثر ما تكلم البنات ما تعرف اسمائهن حتى ..

مبارك : و انتي شدراج اني اكلم بنات وايد ؟؟؟!!!!..

ما عرفت روضه شو تقوله ... سكتت و طلعت تربع عنه صوب يداتها .. مات مبارك .. يعني روضه سألت عني ... يعني مهتمه بي ... امممممممم ... فاتحت خير انشالله ... راح مبارك السياره و استنا يداته الين ما خلصن و ركبن السياره و روضه معاهن .. اول ما ركبن تحرك مبارك و تم يسمع الاغاني مالت ميحد ... و يوم يت هالغنيه طول عليها ( ااه وا ويلاه من خل ٍ ظلووم ..ظالمني و الظلم نهجه حرااام .. ) عرفت روضه انها المعنايه بهالغنيه و طنشته ... بس تم قلبها يدق بالقووو .... نزل مبارك روضه و يدتها و راح هو ويدته بيت خالته .. كان يتوقع مبارك ان روضه بتيهم في بيت خالتها بس هي ما راحت صوبهم ... تم يحوط بسيارته جدام بيتهم .. على امل انه يشوفها .. بس امله خاب و لا قدر انه يعرف أي شي عن روضه .. و رجعووو رماح باليمعه العصر ... مره هالاسبووع كئيب على مبارك .. خاطره يعرف أي شي عن روضه .. اففففففففف يالله شو هالحاله ؟؟.. يوم الاثنين الساعه 2 الصبح كتب مبارك قصيده عانبها روضه ..

كان مبارك يريد يوصل هالقصيده صوب روضه .. بس ما عرف كيف ممكن يوصلها لها .. ما قدر يوقل لخاواته لانهن بيفضحنه في العايله كلها .... يالله كيف ...

مبارك : خليفه .. اللحين شو اسوي ؟؟..

خليفه : اففففففف ... يا بويه حشرتنا حشى ..

مبارك : خلوووف دخيلك قولي ..

خليفه : مبارك .. انت تحبها .؟؟.

مبارك : شوووووو ؟؟؟!!... احبها !!!... لا طبعا ..

خليفه : عيل شعندك عليها ..

مبارك : ياخي ذابحتني هالبنت ... الا اكلمها ..

خليفه : لك الي تباه مني ان كلمته ...

مبارك : و عليه رفجه انها بتكلمني ..

خليفه : بروووك هالمنصوريه هب هينه ..

مبارك : و رفجه اني اظوي راسها ... و رفجت بوخليفه ..

خليفه : يا ريال ..

مبارك : ما عليه ... انا و انت و الزمن ..

خليفه : خلاص تم ...


تم مبارك يفكر في طريقه يوصل بها الرساله صوب روضه و لا هب عارف كيف ... خلالاص انا برووح الوثبه و ربي يساعدني .. و انشالله اقدر اوصلها لها .... يوم الثلاثا راح مبارك الوثبه و سلم عخالته و يدته ...

مبارك : هاه يدووه ما تبيني اوديج بقعه ؟؟..

يدت مبارك : لا استريح ما اريدك توديني بقعه ..

مبارك : ليش عاد ؟؟..

يدت مبارك : عوشه ختيه بتيني اللحين ...

تفاءل مبارك .. اكيد روضه بتي مع يدتها .. و تم مبارك مرتز يستنا روضه ... بس يت يدت روضه بدون روضه .. يالله يا هالحظ النحس ... افففففففففف ... شو اسوي اللحين ... يلست يدت روضه وايد عند ختها ..

"

يدت روضه : عاد انا بترخص منكم اللحين ..

يدت مبارك : وين تبين ؟؟..

يدت روضه : فديتها روضوه برووحها في البيت برووح عندها ...

استغل مبارك الوضع : خلاص يدووه انا بوديج بيتج ...

يدت روضه : اسميك بتتيمل فيني و الله ... حليله رزاق تعبان ما يرووم يرد عليه مره ثانيه ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم