رواية خنجر بين الاضلاع -3


رواية خبيني - غرام

رواية خنجر بين الاضلاع -3

على فراشي في بيت اهلي أول ماخطبني سلطان..

اااااه من الذكريات..مرت علي وغرقت في امواجها..حسيت بصداع رهيب من كثر مابكيت اليوم في حضن امي..يا حبيبتي يايمه..تصبرني وهي تتألم..
يا حبيبتي يايمه..احس قلبها بيتوقف من الخوف علي..ومع كذا تصبرني..
لما جيت هنا عند اهلي حسيت ان في احد اشكي له همي واحزاني..حسيتهم شاركوني دموعي واهاتي..
الله لا يحرمني منهم..فعلا انا الحين بحاجتهم..بحاجة الطاقة الي ترجعني لسلطان وانا أقوى..
ترجعني للحياة الي بعيشها لوحدي..انا خايفه سلطان يلتهي بزوجته وعياله وينساني..اااااااه خايفه ينساني..
على الاقل ياليت اهلي هنا معاي بالرياض..كان يواسوني باليوم الي بأجلس فيه لوحدي..
.
.
صحيت الفجر وتوضيت وصليت..وانا راجعه انام ناظرت جوالي كان في new messag
فتحته..(هديل..وصلت البيت من الساعه 10 وللحين مو جايني نوم..تعودت على حضنك..موحش البيت بعدك..والله مقبره)
انقبض قلبي على حبيبي..وعلى طول اتصلت فيه..
بعد اول رنه
-والله حرام الي يصير فيني..من لي بعدك..
-حبيبي..
-عيونه وقلبه وروحه..هديل وحشتيني..وربي مو قادر انا وين اروح بعدك..
-خلاص سلطان ..الله يخليك حاول تنام ..صارلك كم يوم ماتنام..
-حسيتي فيني.؟!
-شلون مااحس فيك..انت قلبي..
-طيب هديل ايش الحل..ابي شي يحل لي الدوامه الي اعيشها..
.
.
مرت الأيام ثقيلة..صعبة علي..وأنا أحسب كم باقي يوم ويتزوج حبيبي..لكن الي خفف علي وجودي عند أهلي الي ماكانوا يتركوني لوحدي أبدا
وكل يوم يطلعوني علشان أغير جو..سلطان كل يوم يكلمني..ويشكيلي حاله..وانا حيل اشتقت له..
بعد كل مكالمه لازم ابكي ..أبكيه حبيب بعيد..ابكيه زوج بأفقده..أبكي ذاك الطفل الي انتظره..ابكي عمري الـ26 الي انرسمت نهايته من الحين..
كل يوم يمر علي اعتبره يقربني لنهايتي ..رفضت ارجع قبل زواجه..انا محتاجه اهلي يوم زواجه..
اااااه يايوم زواجه..
ااااااه ياذاك اليوم شلون بتحمله..
.
.
قبل زواجه بيوم كنت احس ببروده في اطرافي..وحراره في باقي جسمي..احس جسمي متكسر..
بديت امرض..حاولت اقاوم بالمسكنات والزنجبيل والليمون الي امي تسويه لي..لكن مافي فايده..احس كل ساعه تمر علي..تتعبني اكثر..
حاولوا اهلي اروح للمستشفى بس رفضت..
كل شوي اقول ان شاء الله اتحسن..اخوي الصغير جلس جنبي يبكي..
- انا عارف انه السبب..الله لا يوفقه..
- سامي ..حرام تدعي على واحد مسلم..بعدين انا دائما كذا امرض..
ملامحه كانت تكذبني..ماحسيت بنفسي الا وانا نايمه..
صحيت على صوت الجوال..
قمت بتثاقل ..حاولت اقوم اجيبه بس ماقدرت..
-روان ..روان..اعطيني الجوال..
ناظرت زين كان فراشها فاضي..شكلهم لسى صاحيين..وقف الاتصال..
رجعت رميت نفسي على الفراش..
وانا احس نفسي بمووووووت..ماني قادره حتى اتنفس..شي جاثم على صدر بيقتلني..يارب ساعدني..
اللهم اني ابرأ من حولي وقوتي واستعين بحولك وقوتك فإنه لا حول ولاقوة لي الا بك..
غمضت عيوني..كانت تدمع..ماادري من الالم الي احس فيه بجسمي..والا الالم الي بقلبي..
سمعت وقتها احد فتح الباب..
كانت امي..حطت ايدها على جبيني
-يمه هديل..زوجك على الخط..
فتحت عيوني..كان في ايدها جوال ابوي..
-سلطان..
-ايه يمه ..تقدرين تكلمينه والا لا..
-لا يمه اقدر..اعطيني اياه..
اخذت الجوال منها بصعوبه وهي طلعت وسكرت الباب..
-هلا..
-هديل ايش فيك..حبيبتي ليه ماقلتي انك تعبانه..
-لا تعب بسيط..
- والله صوتك منتهي ..فديتك ليته فيني ولا فيك..
-لا حبيبي سلامتك..
كلمني شوي وقفلت لاني ماكنت اقدر اكمل..
.

يوم زواجه بعد العصر فقدت وعيي ..وما صحيت الا بالمستشفى..
كان عندي حمى ..وانخفض علي الضغط..
امي ماسكه ايدي وايدي الثانيه فيها مغذيه..
كانت تبكي..وابوي يسكتها..أنا لحظتها تذكرت ان اليوم يوم زواجه..حسيت قلبي انقبض..
اليوم ينتقل حبيبي لبيت مو بيتي..لفراش مو فراشي..لأنثى مو أنا..
ااااااااه ياربي ..الصبر ..يارب الصبر..
كتب لي الدكتور تنويم حتى تستقر حالتي..
بعدها قررت امي تجلس معاي بس أنا رفضت..أنا كبيره ومايحتاج..
طلعوا اهلي من المستشفى..وبقيت وحيـــــــــده..وزوجي اليوم بيضيع مني..غمضت عيوني..تخيلت لو اني على هالفراش بعد ولادتي..
يااااااااااه..كان اشياء كثير بتتغير..كان عطشي للأمومة ارتوى..كان زوجي جنبي الحين..
حاولت أنام ماقدرت..حاولت ابعد افكاري ماقدرت..
ماقدرت..
ااااااه من العجز الي يقيدك حد الموت..
الحين الساعة 9..سلطان..ايش تسوي الحين..؟!!
سلطان..أنت سبب مرضي..وأنت علاجي..
ويــــــــنك..حبيبي..ويـــــــــنك..؟!!
.
.
الساعة 12 تقريبا..دق جوالي..رفعته..(الحب..سلطان) يتصل بك
ايدي ارتجفت..ماقدرت ارد..لساني انعقد..يتصل علي بيوم زواجه..؟!!
والله حسيت في البدايه اني اتحلم..أو أن المرض أثر فيني..
جلس يدق فترة بعدين رديت..
جلست ساكته..
-هديل..!!
-ايـ ـ ـه..
-حبيبتي..كيفك الحين..؟!!
اااااااااااه سلطان وتسأل ..بالله شلون بيكون حالي بهاليوم..ايش تتوقع..
- الحمد لله..
- اليوم احسن..؟!!
- ان شاء الله..انت حبيبي شلونك..
- انا ياهديل مشتاقلك..حتى يوم زواجي والله ماله طعم وانا عايش من دونك..
- هديل ممكن اطلبك ولا ترديني..
- عيوني لك..من متى وانا ارد لك طلب..
- ما ابيك تفكرين فيني اليوم الله يخليك..اشغلي نفسك مع اهلك واخوانك..
هنا خنقتني العبرة..وبكيت..
-أنـ ـا بالمستـ ـ ـشفى ياسـ ـلطان
-ايش فيييييييييك؟!!
-تعباااانه والله فوق طاقتي الي يصير..
-فديتك ياربي فيني ولا فيك..حبيبتي انتظريني بكرة بجيك..
-من جدك ياسلطان..؟!
-أي والله بقول انك تعبانه ..ماهي اغلى منك..
-لا ياسلطان..والله لو جيت ما أخليك تشوفني..
-لــــــــــيه..؟!!
- انا لو بوافق ماكان خليتك تتزوج من اول..مهما كان هي انسانه ..وانا استودعت ربي حياتي وما بيضيعني..
.
.
انتظروا الجـزء الاخير
.
.

حبايبي راح اعرض لكم الحين الجزء الاخير  ..

بس احب اوضح حاجه انه بالنهاية موضحة شو اللي حاصل الأن مع هديل وزوجها عشان تفهمون ..

"""""""""""""""""""""""""""""


قفلت من سلطان وأنا منهاره ..كنت أبكي وأبكي..اشكي لخالقي حالتي..انما اشكو بثي وحزني لله رب العالمين..
.
.
حسيت اني مخنوقه نفسي احد يكون جنبي..اتصلت بأمي وطلبتها تجي ويطلعوني من المستشفى لأني تعبت....
بعد نص ساعه تقريبا كان ابوي وأمي عندي وبعد محاولات وافقوا اني اطلع..
كان ابو يسترجع ويقول..
-ضيم قليبك يابنتي مايداويه المستشفى..
.
.
.
بعد سنه من هالاحداث أكتب رساله للي فقدته..
.
.
((إليك يابعيد..اليك اكتب بأنامل جرحها العيش تحت وطأتك..
وبعيون قرحتها الدموع على فراقك..أين أنت..أهذا وعدك..؟!!
سأنثر ماكتمته سنه كامله بين يديك وسأجعلك ياظالمي الحكم..
سلطان..تذكر لهفتك علي بعد ان عدت اليك كنت لم تكمل حينها الاسبوع من زواجك..
تذكر دموعك على صدري وأنت تشتكي مما فعله بك فراقي..
مضت الايام جميله..حالمه..كما كانت ..اثبت لي حينها قدرتك على التعدد..كنت أعيش تلك الأيام وكأنني انا العروس وليست هي..
كنت أصم آذاني عنوة عن كلماتهم القاتلة.."بينقلب بعد ماتحمل زوجته الثانية.."
لكن لم صدقت كلماتهم.وكبت صممي..؟!!
اذكر يومها اني اتصلت عليك كثيرا وكنت تقفل الخط..قلقت عليك..ولم تأتي ذلك اليوم..كان يومي ..لكنك لم تأتي..بعدها بيوم جئت بعد أن تفطر قلبي..لن أنسى ماححيت منظرك في ذلك اليوم..كنت تمسك يدي..وعيناك تذرف الدموع وانت تلفظ الحروف..
-هديل..اشرك ساره حامل..اخيرا ياهديل والله مو مصدق..فرحتك يومها انستني الحياة..
أن أراك تبكي من الفرح أشعر حينها بأني ملكت الدنيا بما فيها..
كنت تضع راسك في حضني وأنت تبني بقية أحلامك مع طفلك المنتظر..كنت أنصت جيدا..علّي أكون من بين الأحلام..
.
.
مرت الايام وأنت ترتقب طفلك..ونسيت طفلة تسكنني أرهقها الحنين إليك..لم يكن يكفيك يوم أعيشه بدونك لتكمل المشوار في بيتي وحضني..!!
كنت أكتم غيرتي من طفلك الذي ماتفتأ تذكره وأمه أمامي وكأني خلقت من حجر..
وكأن رضاي عن زواجك هو رضاي أيضا أن تعيش معي جسدا بلا روح..أنا لا ألوم فطرتك البشريو لطفلك..لكن من أنا الآن بالنسبة لك..هل لا زالت هديل..هديل..؟!!
كل شيء تحملته من أجلك..
ومن أجلك فقط..
لم أشتكي قط..من ضيوفك وأصدقائك وأهلك طيلة فترة حملها..كنت أقدر خوفك عليها وعلى جنينها..
يوم ولادتها كنت أصلي وأدعي أن يسهل عليها الولادة وأن لا يحرمك طفلا انتظرته ..
ولا أمه التي ستربيه..
عشت أياما صعبه لوحدي وكنت تعتذر لي عدم قدرتك بسبب الزوار الوافدين بيتها..
وأنا هنا أقاسي لوعتي وحدي..أطلبك طفلك لأراه كنت متلهفه لرؤية من انتظرته مني لكنه لم يأتي ..لكنك تعتذر ..وأنا أقرأ في عينيك رفضها وخوفها على وليدها مني..
اااااااه كم قاسيت من ألم هجرانك..كنت أتحمل مزاجك الصعب بعد أن تاتي من عندها..
ماذنبي أنا إن كانت لا تفهمك..؟!!
ماذنبي ان كانت تؤذيك..؟!!
هل علي دائما ان اتحمل مالايطيقه الاخرون ؟؟
اتذكر سلطان كم كنت تهمشني ..بحجة انشغالك..!!
اتذكر يوم اتيتني تخبرني..بقرارك الاخير...
"لك يوم ..ولها يومين.."
واحتججت بدراستي للماجستير التي ستشغلني..وعندما اعترضت..رميت بسهمك الذي فتتني..
"ريان يبيله تربية..ايش دراك انت اصلا.."
شطرت حروفك كل خلية في جسدي..زلزلتني..
اعتذرت لي بعد ان انهرت بين يديك..لكنك لم تغير رأيك..
عشت بعدها ظلام لم تنيره جذوة وعودك..
اااااااه ياسلطان اهكذا يكون جزاء من احبك..؟؟؟
كل يوم يمر علي ابكي فيه عليك..ابكي حبك الذي تلاشى مع ابوتك..!!
دراستي لم تشغلني عنك كما ظننت..بل زادني بعدك رهقا..
اسكت الافواه المتطفلة لمعرفة ماحل بي بصعوبة المرحلة الدراسية التي امر بها..
.
الم تشعر بي بعد..؟؟!!
لم كنت تأبى الدفاع عني..؟؟
اتذكر ذلك اليوم..عندما جئت إلى أمك بعد ان اتصلت تطلبني..تفاجأت بوجودك عندها..
وتسمرت عيناي على من تحمله في حضنك..كنت في غاية الحنان مع طفلك..
لأول مره اشاهدك تمارس الأبوه..
ابتسمت لي..
"هديل تعالي شوفي ريان"
اقتربت منك بوجل.كنت اقلب نظري في المكان خوفا من وجودها..هززت رأسك مشجعا
جلست بجانبك على حافة الكنبة ..مددت بطفلك لي ..ارتجفت اطرافي..واحتبس النفس في صدري..أهذا ابنك حبيبي..؟!!
تناولته منك بيدان ترتجفان..ضممته لصدري ..ياااااااااه هل فعلا هذا الصغير ابنك..؟!!
مايؤكد لي انه من صلبك..انفه الحاد رغم صغره..عيناه العميقتان..رائحته..تأملته طويلا..ثم ضممته اخرى..يكفيني أن يكون جزء منك لأعشقه..اغمضت عيناي وأنا اتلذذ بقرب الصغير من صدري..
تمتمت امك وهي تمسح دموعها.."الله لا يحرمك يابنيتي"
ايقظتني كلماتها من حلم جميل كنت احلمه مع هذا الطفل ..ياااااااه كم تقتل الحروف احلام نزرعها ببلاهه..
ليست فقط كلمات امك من ايقظتني ..بل صراخ سارة وهي تنزع طفلها مني وكأنها تنقذه..تجمدت مكاني..لأول مره أراها..
لأول مره أرى من تقاسمني فيك..لماذا ياسلطان..؟!!
ألم تعدني أن لا أراها..؟!!
أم أن وعودك تلاشت مع حبك..!!
كانت تزبد وترعد..وتتوعدني ان مسست طفلها بسوء..
عيناي غرقت بالدموع ..حاولت أن أخرج الحروف من حلقي الشائك..فما استطعت ..
نظرت وقت عجزي إليك ..كنت استنجد بك..
لكنك خذلتني..خذلت ثقتي بك..كانت تهينني امامك..ولم تحرك ساكن..
اااااااااه ادميتني..ادميتني..
عدت وقتها الى بيتي وانا منهاره لحقت بي بعدها..
كنت تعتذر ..لكن هل يبني الاعتذار اسوار هدمت..؟!!
بررت لي موقف امك التي جمعتنا في ذات المكان لتحسن علاقة زوجتك بي...!!
اذا كان هذا مايمليه عليها عقلها..فأين انت ..أين مشاعري أنا ..أين وعدك لي..
هل ذهبت ادراج الرياح...؟!!
ضقت أنا من العيش معك..دونك..!!
كنت أصلي وأبكي.."يارب خذ لي حقي"

اتصلت بوالدي..فماعاد مابين ضلوعي يحتمل..
.
لماذا لا نشعر بمن نحب الا عندما نفقده..؟!!
لماذا ياسلطان لا ينفض الغبار عن حبك لي الا الفراق..؟!!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم