رواية الله يبقيك لعين ترجيك -42


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -42


فتح فواز عينه عالآخر ... ما توقع ان الوقاحة وقلة الادب توصل للدرجة هذه ... يحس عقله انشل من المفاجأة ...

جلس يفكر شوي ... هالانسانة لازم توقف عند حدها ... مو معقولة هالانحطاط اللي عايشة فيه ... اكثر من مرة فشلتها بس ما ادري هي ايش تبي ... لو عيني عليها كان اخذتها قبل لا اتزوج رؤى ... مو وانا متزوج واحب زوجتي ...

بس لازم اوقفها عند حدها ... شلوون؟؟؟

فكر شوي وجته الفكرة ... رفع جواله واتصل على ليان




ليان: هلا فواز

فواز: وينك؟؟؟

ليان: بالذمة هذا سؤال ... يوم العيد وين بكون؟؟؟

فواز: ربي يعين زوج يتزوجك ... يا حبك لكثر الكلام

ليان: وانت يا حبك لاختصار الكلام

فواز: اخلصي ... عماتي وبناتهم هنا ولا راحوا؟؟

ليان: موجودين

فواز: طيب اذا طلعوا الناس وما بقى غيرهم قولي لهم فواز بيدخل وعطيني خبر

ليان: هذi اخر مجموعة تسلم وبتطلع ... يعني دقيقتين وانزل

فواز: اوكي




طلعوا الحريم ومابقى الا العمات وبناتهم ...

ليان: فواز بيدخل يسلم

هنا سمر انبسطت بقوووووووووووووة ... شكله شاف الهدية وناوي يشكرني ... بس شلون يشكرني قدامهم؟؟؟ معقولة يسويها!!!

دخل فواز: السلاااااااااام عليكم

الكل: وعليكم السلام

دخل سلم على عماته وبارك لهم العيد ... وسلم على البنات اللي جالسين على جنب ومتلثمين بشكل عام ...

جلس جنب عماته: حيا الله عماتي

العمة فوزية: الله يحييك!!

العمة حصة: يعني زوجتك مافيها تنتظرنا وتعيد علينا ... لازم تروح لبيت اهلها؟؟

فواز: والله هي كان ودها ... بس مرت ابوها تعبانة

فوزية: علينا هالحركات؟؟؟ الناس ما تسأل في امها تبي تقنعني انها مهتمة في زوجة ابوها اللي ما عرفتها الا من كم شهر؟؟؟

فواز: والله كل واحد واصله!!!

سكتوا العمات وما علقوا ... حسوا ان الكلام موجه لهم بطريقة غير مباشرة

سكت فواز شوي: ايييييييييييييييه تذكرت

منيرة: خير يمه؟؟

فواز: لما حبيبتي ... في كيس عند الباب جيبيه لي

لما: من عيوني

فواز: تسلم لي عيونك

دخلت لما ومعها الكيس ...

منيرة: ايش هذا؟؟؟

فواز: واحد ثقيل دم وما اطيقه مرسل لي اليوم هالهدية ... وودي اتخلص منها

طلع فواز باقة الورد وعلبة القلم من الكيس ...

سمر فتحت عينها بقووووووووووووووووووة من الصدمة

فواز: لما ... نادي الخدامة

لما: قولي لي ايش تبي ... ليش الخدامة؟؟؟

فواز: بلا كثرة حكي ونادي الخدامة

من قال بلا كثرة حكي تذكر رؤى وابتسم في نفسه

طلعت لما تنادي الخدامة وثواني هي عنده: نعم بابا

فواز: خذي ... هذا القلم اكتبي فيه رسايل لزوجك

الخدامة والضحكة شاقة وجهها: شكرررررررررررررررررررا بابا شكرا

فواز: كم خدامة في المطبخ؟؟؟

الخدامة: واااااجد

فواز: خذي الباقة وعطي كل وحدة منهم وردة

الخدامة: شكرررررررررررررررا بابا ... وخذت الاغراض وركضت للمطبخ قبل لا يغير فواز رايه

سمر من الصدمة مو عارفة ايش تسوي ... مو مصدقة اللي يصير قدامها ... معقولة؟؟؟ عطى الاغراض للخدامة!!!

العمة حصة: معقولة يا فواز ... قلم ماركة للخدامة؟؟؟

فواز: ما حبيت القلم

حصة: طيب اهديه لاحد ... حسافة القلم وسعره!!!

فواز: ما احب اهدي الا الناس اللي احبهم ... وانا كرهت هالقلم بقوة من كرهي لصاحبه ... ما ودي احد احبه يستخدمه

سمر وجهها صار الوان من الغضب قامت بسرعة وبعصبية: يمممممممممممه

امها: نعم؟؟

سمر: ابي اروح البيت ... يالله؟؟؟

امها: بدري ... ما جلسنا مع فواز!!!

سمر: اذا ما قمتي معي بروح مع السواق لوحدي

ابتسم فواز في داخله ابتسامة النصر ... ناس ما تفهم الا اذا جاها الكلام في وجهها



طلعت سمر وامها وهي واصلة حدها ... هين يا فواز ... انا تسوي فيني كذا؟؟؟ وانا اللي تعبت على ما حصلت شي يناسبك ويليق فيك ... طيييييييييب يا فواز ... بطين عيشتك انت واللي ما تتسمى رؤى



آخر الليل ... دخل تركي وعبدالعزيز ونواف للصالة ... وفواز موجود ما صعد فوق ... الكل راح وما بقى احد ...

دخلوا والكل سوالف وازعاج ... فواز متضايق من عدم وجود رؤى ... بس ايش يسوي ... دام هالشي رغبتها فهو يحترم رايها وبيصبر عليها

ليان: لينا بيتي الليلة عندنا؟؟

فواز: اووووووووووووووووووووف تبين خلود اللزقة يرضى؟؟؟ لو شفته بعيني ما اصدق!!!

لينا: حرام عليك ... لا تقول عن خالد كذا؟؟؟

فواز: وانا صادق ... مستحييييييييل بيرضى ... ماسك فيك بيده واسنانه ولا راضي يبعد شوي

ليان: أي والله ... من تزوجت ما شفناها ولا جلسنا معها مثل الناس!!

نواف: احسن من الناس اللي زوجاتهم نايمين في بيت اهلهم ولا هامهم الموضوع

فواز: تلمح لايش؟؟؟

نواف: سلامتك

فواز: لا ... قول ... لا تخليها في خاطرك!!!

نواف: شكلك ناوي تكمل اللي صار بالمجلس هنا؟؟؟

عبدالعزيز: ايش عندكم تتكلمون بالالغاز؟؟؟

نواف: سلامتك يبه

تركي: ما عليك منهم ... ابيك بموضوع على انفراد ... ممكن؟؟

عبدالعزيز: افا عليك ... تعال المكتب

راحوا عبدالعزيز وتركي للمكتب ...

لينا اتصل فيها خالد وقامت تلبس عبايتها لانه ينتظرها برا ...



ليان: اووووووووووووووف ... انت ليش تخلي زوجتك تنام في بيت اهلها؟؟؟

فواز: الموضوع ناقص تدخلك الصراحة!!

ليان: يا ثقل دمك

فواز: شكلك ناوية تنامين اليوم وانتي متكسرة

ليان: على الاقل في اكشن ... مو جالسين ومقابلين بعض!!!

منيرة: عن اذنكم بروح انام

نواف: بدري

منيرة: تعبانة ... من الصبح وانا على حيلي ... ما جلست

فواز: غيري ملابسك يمه وانا لاحقك

منيرة: حبيبي ... لا تتعب نفسك بنام واصير كويسة

فواز: مستحييييل تنامين وجسمك مكسر وانا موجود ... بعمل لك مساج من اللي يحبه قلبك

منيرة: انت كلك على بعضك حبيب قلبي

نواف: يممممممممممممممه ... وانا؟؟؟

منيرة: انتوا عينيني الاثنين ... ولا اقدر استغنى عنكم

ليان: وانا؟؟؟

منيرة: انتي لو الله يرحمنا من طوالة لسانك احنا بخير

صعدت منيرة فوق ... ولفوا الاولاد على ليان

فواز ونواف وهم يصفقون: لقطوا وجهكم ... لقطوا وجهكم ... ايوه

ليان: طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييب ... اشوفكم قولوا ليان سوي لنا او حطي لنا .. ما بسوي لكم ولا شي

نواف: تهدد بعد؟؟؟

ليان: أي اهدد ليش لا!!!

فواز: بعدوا بعدوا خلوني الحق امي قبل لا تنام

نواف: وانا بعد بروح انام

فواز: لا تقفل الباب ... بنام عندك

نواف: من عزمك؟؟؟

فواز: عزمت نفسي

نواف: يا سلااااااااااااام

فواز: هذا جزا اللي يونسك؟؟؟

نواف: شكررررررررررا متونس وانا بروحي الحمد لله

فواز: بلاكثرة حكي ولا تقفل الباب لا اكسره على راسك اذا جيت

صعد فواز لامه ومسج جسمها وريحها وهي طول الوقت تدعي له بالتوفيق دنيا وآخرة ...





في المكتب ...

عبدالعزيز: خير تركي!!

تركي: عبدالعزيز ... بكلمك بموضوع بس مو عارف من وين ابدأ؟؟؟

عبدالعزيز قام من مكانه وجلس جنب اخوه: خير تركي... خوفتني

تركي: لا تخاف ... بس انا خايف ان الموضوع يزعلك

عبدالعزيز: ان شاء الله ما ازعل

تركي: وتقول لي رايك بصراحة!!!

عبدالعزيز: اكيييييييد ... عمري ما كذبت عليك!!!

تركي: اممممممممممممممممممممممممممممممممم

عبدالعزيز: .......................

تركي: اممممممممممممممممممممممممممم خلاص عبدالعزيز ما ابي شي

قام وقف وسحبه عبدالعزيز وجلسه

عبدالعزيز: ممكن تجلس وتتكلم؟؟؟

تركي: الصراحة؟؟

عبدالعزيز بنفاذ صبر: ايييييييييييييه

تركي: نويت اتزوج

عبدالعزيز بنظرة: ..........................

تركي: خلاص خلاص ... اذا مو موافق عادي مولازم

وقف عبدالعزيز قدام تركي وسحبه من ثوبه ووقفه: تركي ... انت من جد تتكلم

تركي: قلت لك اذا ما عجبك الموضوع عادي ... مو ضروري

سحبه عبدالعزيز وحضنه بقوة: تركي ... انا ما صدقت تجي وتقول لي ابي اتزوج ... تقول مو لازم ... خلاص دامك قررت مو بكيفك بزوجك يعني بزوجك ... وتكاليف العرس كلها علي ... من الالف الى الياء

تركي: لا ياخوي ... فلوسك لك ولعيالك ... انا بتكفل بكل شي

عبدالعزيز بعصبية: ايش الكلام اللي تقوله؟؟؟ ليش انت مو ولدي؟؟؟

تركي: انا ما قلت كذا ... عمرك ما قصرت معي ولا بتقصر ... بس يا وجه استح

عبدالعزيز: شوف ... دامني حي ... ما في احد يتكفل بمصاريف زواجك غيري ... لا تعيد وتزيد في الكلام اللي ماله داعي

تركي وهو يبوس راس اخوه: الله يطول بعمرك ... لو ابوي عايش ما سوى معي ربع اللي سويته لي

عبدالعزيز: تركي ... ما ابي اسمع هالحكي ... انت لما تتكلم كذا كأني متفضل عليك ... واللي سويته كله من حقك واقل من حقك

تركي: سبحان الله ... كل واحد في الدنيا هذه يسوي باصله ... امي عمرها ما عاملتك او عاملت عبدالرحمن كويس ... وفي الاخير انتوا اللي تقومون بولدها ... وخصوصا انت يا عبدالعزيز

عبدالعزيز: الله يرحمها ... انت مو ولدها ... انت اخوي ياعبدالعزيز ... واظنك تعرف غلاتك ومعزتك عندي ما يحتاج اقول

تركي: تسلم ياخوي ... وانت بعد غالي علي والله يعلم بغلاتك

عبدالعزيز: لا تضيع الموضوع بكلامك الزايد ... انا ماصدقت تعزم عالزواج

تركي: اقولك ... خلاص غيرت رايي ما ابي اتزوج

عبدالعزيز: ليش هو بكيفك ... انا ما صدقت تنطق وتقول ... دامك نطقت خلاص ... مافي مفر ... بزوجك يعني بزوجك

تركي: هههههههههههه امزح معك ياخوي

عبدالعزيز: مو وقت مزحك ... تبي تتزوج على ذوق مين؟؟؟ منيرة ولا البنات؟؟؟

تركي: ههههههههه لا هذه ولا هذه ... في وحدة في بالي

عبدالعزيز بجدية: من بنته؟؟؟

تركي: هذه المشكلة ... المشكلة مو في قرار الزواج ... المشكلة في اللي اخترتها

عبدالعزيز: خوفتني تركي ... من هي؟؟؟

تركي: شهد اخت فواز ونواف

عبدالعزيز: والنعععععععععععم ... وين المشكلة؟؟؟

تركي بفرح: يعني ما عندك اعتراض عليها؟؟؟

عبدالعزيز: وليش الاعتراض؟؟؟ ناس والنعم فيهم وفي تربيتهم

تركي: بس خواتي ما بيوافقون

عبدالعزيز: ايش عليك منهم؟؟؟ دامك معي لا تخاف

تركي: انا مو خايف ... ولا همني رايهم ... بس اللي همني رايك ... كنت خايف انك ما توافق

عبدالعزيز: وليش ما اوافق؟؟؟ لانها مطلقة يعني!!! تدري ايش اسمي اللي يفكر بهالموضوع ... متخلف ... وكلمة متخلف قليلة بحقه ... الطلاق شرع ربي ... يعني انتوا اعلم بربي ... لو كان فيه ضرر ماكان حلله ربي ... البنت ماعليها كلام ... والكل يعرف ان السبب في زوجها اللي ما قدرها ... ليش ارفض .. ماله داعي رفضي!!!

تركي: بردت خاطري الله يسعدك ... بس ودي لو نتمم كل شي بهدوء ... وخواتي ما يعرفون الا قبل الملكة بيوم ... اعرفهم بيحاولون يفركشون الموضوع باي شكل

عبدالعزيز: صار ... بس انتظر اسبوع او اسبوعين ... جدتهم توها متوفية ومو حلوة نخطب على طول

تركي: اللي تامر فيه

طلع تركي على شقته ... وصعد عبدالعزيز لغرفته ... دخل غرفته وشاف فواز جالس على السرير ويسولف مع امه ..

عبدالعزيز: يا سلاااااااااااااام ... ايش مجلسك هنا؟؟؟

فواز: اشتقت لامي وودي انام في حضنها

عبدالعزيز: روح لزوجتك ونام في حضنها

فواز: زوجتي عند اهلها

عبدالعزيز وهو يقرص اذنه: يعني اذا زوجتك عند اهلها تجلس على قلبي ؟؟؟

فواز: ههههههههههههه هذا جزاتي ... اريح الوالدة بدل ما تصحيك بالليل من الم رجلها؟؟؟

عبدالعزيز: اذا كذا سماح!!!


منيرة: يعني اللي همك اني ما اصحيك ... ما همك صحتي؟؟؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم